كشف تقرير اقتصادي عن مسارعة العديد من البنوك حول العالم إلى إعادة تقييم وتطوير نماذج أعمالها,لمواجهة مخاطر قد تواجه إيراداتها من الدفعات في خضم تطور سداد المدفوعات عبر وسرعة التحوّل إلى خدمات سداد المدفوعات عبر الهاتف الجوال والأجهزة المتحركة الأخرى وتفضيلها على الشيكات والنقد وبطاقات الائتمان.

وقال التقرير ان ظهور منافسين جدد من قطاعات غير تقلدية على غرار آبل وغوغل وباي بال أجبر البنوك على التحرّك بسرعة بهدف حفظ إيراداتها المتأتية من المدفوعات والاستفادة من برامج الهاتف النقال المطوّرة وفقًا لتقرير صدر مؤخرًا عن شركة كي بي إم جي العالمية.

وذكر حوالى 85% من مسؤولي الخدمات البنكية والمالية أن خدمات الدفع عبر الهاتف النقال ستحظى بأهمية كبيرة بالنسبة إلى أعمالهم وذلك خلال فترة تتراوح ما بين سنة إلى أربع سنوات قادمة، وقد تقدمت مجموعة مختارة من البنوك بشكل سريع على نظيراتها من خلال تمويل برامج الهاتف النقال لكسب ثقة وولاء العملاء وتقليص التكاليف وبنهاية الأمر ضمان موقعها في سوق خدمات الدفع عبر الهاتف النقال.

وعلى الصعيد المحلي ذكر استطلاع رأي أن 67 بالمائة من المستهلكين في السعودية يتطلعون لاستخدام العمليات البنكية والخدمات المصرفية المباشرة عن طريق الجوال كأكثر البلدان التي يمكن أن تنمو فيها الخدمات المصرفية عن طريق الجوال بسرعة فائقة.

وألقى المشاركون في استطلاعات الرأي بحسب التقرير الضوء على عدد من التحديات الهامة والمتطوّرة التي تعرقل اعتماد وتطبيق خدمات الدفع عبر الهاتف النقال. وحدد أكثر من 70% من مسؤولي الخدمات البنكية والمالية المخاوف المتعلقة بالأمن على أنها التحدي الأكبر الذي يواجههم، وهي المسألة التي برزت بشكل واضح بعد وقوع عدد كبير من الاختراقات الأمنية الهامة في شبكة الإنترنت مؤخرًا.

وقال عبد الله الفوزان رئيس مجلس إدارة كي بي إم جي في المملكة ان أمن المعاملات التي تتم عبر الهواتف النقالة في غاية الأهمية، مضيفا:»يتعين على البنوك مراعاة الأمن بجدية, إلا أن عملية التطبيق سوف تكون مدفوعة بالطلب نظراً لأن المستهلكين يسعون إلى استخدام هواتفهم النقالة لتنفيذ عملياتهم اليومية مثل شراء وجبة الغذاء أو دفع فاتورة سيارة الأجرة «.

كما أظهر الإحصاء أن غياب المعايير والبنية التحتية الفنية يضع عوائق شائكة أمام انتشار خدمات الدفع عبر الهاتف النقال. كما أظهر التقرير أن الكثير من المسئولين المصرفيين أمسوا مدركين بشكل فعلي للمخاطر المتنامية للمنافسة القائمة في قطاع خدمات الدفع عبر الهاتف النقال. مشيرين إلى احتمال قيام مشغلي شبكات الهاتف النقال (MNOs) مع مصنّعي الأجهزة بتطوير نظام مستقل عن البنية التحتية التقليدية لخدمات الدفع.

وأشار الفوزان إلى وجود اضطراب في أنشطة هذا القطاع ليس فقط على مستوى البنوك بل من جانب مشغلي شبكات الهاتف النقال وجهات أخرى من مقدمي خدمات الدفع غير التقليدية والبديلة الأخرى، أما بالنسبة إلى البنوك التجارية فثمة مخاطرة كبيرة تحيط بالتوجّه نحو اعتماد خدمات الدفع عبر الهاتف النقال في المستقبل.

وأشار التقرير إلى ان السوق المحلية تملك ثقة متناهية في مستقبل أنظمة خدمات الدفع عبر الهاتف النقال رغم الصعوبات التقنية. حيث أشار عدد كبير من الأفراد إلى أن خدمات الدفع عبر الهاتف النقال تشكل أو قد تشكل الاتجاه السائد خلال السنوات الأربع القادمة، كما توقع 36% منهم انتشار تطبيقها بشكل مطرد خلال السنتين القادمتين.