سنغافورة (رويترز) - قالت نشرة بلومبرج نقلا عن وزير البترول السعودي علي النعيمي ان السعودية أنتجت عشرة ملايين برميل يوميا من النفط في نوفمبر تشرين الثاني.
ولم يتضح ان كان الرقم يشمل انتاج النفط الخام والمكثفات أم الخام فحسب. وقال النعيمي في كلمة ألقاها نيابة عنه مستشاره ابراهيم المهنا يوم الاحد ان المملكة تنتج أكثر من عشرة ملايين برميل يوميا من النفط الخام ومكثفات الغاز.
ونقلت بلومبرج في تقريرها المنشور بتاريخ السادس من ديسمبر كانون الاول عن النعيمي قوله "انتجنا عشرة ملايين و40 برميلا في نوفمبر لان هذا ما طلبه العملاء."
وأظهر مسح أجرته رويترز أن المملكة انتجت 9.45 مليون برميل يوميا من الخام في نوفمبر مقارنة مع 9.40 مليون برميل يوميا في أكتوبر تشرين الاول.
وقال ال ترونر رئيس مؤسسة اسيا باسيفيك لاستشارات الطاقة في هيوستون في تقرير هذا العام ان المملكة تضخ 630 ألف برميل من المكثفات يوميا في المتوسط.
واذا كان الرقم الذي ذكره النعيمي يوم الثلاثاء يشمل المكثفات فان انتاج الخام السعودي قد بلغ نحو 9.4 مليون برميل يوميا في نوفمبر.
وأكد النعيمي مجددا وجهة نظره بأن أسواق النفط متوازنة وأن افاق الطلب في 2012 ايجابية.
ونقل عن النعيمي قوله انه اذا انتج عضوا أوبك ليبيا والعراق مزيدا من النفط العام المقبل فقد تعدل السعودية مستويات انتاجها اذا اقتضت الضرورة.
وقال ردا على سؤال ان كان يعتقد أن على أوبك تغيير مستويات امداداتها الى السوق خلال اجتماعها الاسبوع المقبل "لننتطر الاجتماع."
ومن المنتظر أن يرتفع خام برنت للعام الثالث على التوالي بفعل الاضطرابات السياسية في الشرق الاوسط.
ومن المقرر أن تجتمع أوبك في 14 ديسمبر كانون الاول في فيينا لتحديد مستويات الانتاج المستهدفة لاوائل عام 2012. ويبدو أن الدول الاعضاء بالمنظمة المختلفون بشأن سياسة الانتاج منذ يونيو حزيران سيتفقون على سقف جديد للانتاج يقنن وضع الانتاج الحالي البالغ نحو 30 مليون برميل يوميا.
وانقسم أعضاء أوبك في اجتماع يونيو بشأن رفع مستوى الانتاج وفشلوا في التوصل لاتفاق لاول مرة في عقود.
ومكثفات الغاز هي زيوت خفيفة تنتج عادة كمنتج ثانوي للغاز الطبيعي