نقلت رويترز عن مصادر قولهم أن السعودية تخطط للسماح لصناديق أجنبية كبيرة بتملك أسهم في السوق المحلي مباشرة.

وقالت الوكالة أن فتح السوق سيكون مقتصرا على الصناديق الكبيرة التي تدير أموالا لاتقل عن 5 مليار دولار على أن يتم السماح لكل صندوق من هذه الصناديق بتملك 5 % من أسهم اي شركة بالسوق كحد أقصى.

وحسب الخطة فإنه لن يسمح للأجانب غير المقيمين بتملك "مباشر" يزيد على 20 % لأي شركة مدرجة حسبما اوردت رويترز على ألا تزيد ملكية الأجانب بجميع الطرق (الملكية المباشرة وملكية الاجانب المقيمين بالسعودية والملكية غير المباشرة عن طريق عقود المبادلة) عن 49 %.

ويسمح حاليا للأجانب غير المقيمين بتملك الاسهم بطريق غير مباشر أما عن طريق عقود مبادلة أو عن طريق صناديق مؤشرات الأسهم المدرجة بالسوق ، كما يسمح للأجانب المقيمبن بالسعودية بالتملك المباشر.

وعلى حسب الوكالة فإن تفاصيل الخطة وكيفية التملك لازال يتم مناقشتها حيث اقترحت "تداول" 3 وسائل للتملك لكن تفاصيل ذلك تبقى سرية.

وكان عبدالله السويلمي المدير التنفيذي لتداول قال الاسبوع الماضي أن توقيت فتح السوق بشكل أكبر للاجانب لايزال تحت الدراسة ، في حين تشير مصادر بالسوق الى أنه سيتم ذلك خلال الربع الثاني من عام 2012