قال الدكتور أشرف الشرقاوى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية على سوق المال، إنه بمجرد تلقى الهيئة لملف عرض الشراء من قبل رجل الأعمال السعودى محمد بن عيسى جابر الجابر، والخاص بشراء كافة أسهم "أجواء للصناعات الغذائية" المتداولة بالسوق، ستقوم الهيئة بالإفصاح عن ذلك العرض لجميع المتعاملين فى السوق.

وأكد الشرقاوى، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أنه لم يرد للهيئة حتى الآن أى خطاب من "بن عيسى"، موضحاً أن الرقابة المالية ستقوم بإعمال دورها عند ورود ملف عرض الشراء إليها، بحيث تقوم بدراسة ذلك العرض وفقاً لمتطلبات القانون واللائحة التنفيذية، وبما يحقق مصالح المساهمين، وبصفة خاصة الأقلية.

وأشار الشرقاوى إلى أن ما حدث منذ يوم الخميس الماضى فى هذا الشأن، ما هو إلا ورود خطاب إفصاح من "بن عيسى" فى حوالى الساعة 3.45 عصراً، إلى البورصة المصرية، يفيد برغبته فى التقدم بعرض لشراء كافة الأسهم المتداولة بالسوق.

ونص الخطاب المقدم من "بن عيسى" إلى إدارة البورصة، على "إحاطة البورصة بأن المساهم الرئيسى بالشركة – أجواء - الشيخ محمد بن عيسى جابر الجابر، والذى يمتلك حصة قدرها 61.619 %، قد طلب من الشركة الإعلان عن قراره بالتقدم بعرض لشراء كافة الأسهم المتداولة بالسوق، حسب القانون والإجراءات المنظمة لذلك اعتبارا من الأسبوع القادم".
وأشار نص الخطاب إلى أن ذلك العرض المقدم من "بن عيسى" جاء فى ضوء حرصه وحفاظه على العلاقات الطيبة بينه وبين جموع مساهمى الشركة، وكافة المستثمرين فيها، والجهات الرقابية، وبالأخص هيئة الرقابة المالية والبورصة المصرية.

يشار إلى أن ذلك الخطاب الذى ورد من "بن عيسى" إلى إدارة البورصة، جاء بعد توسط البورصة المصرية لحل المشكلة القائمة منذ عام 2009 بين مساهمى "أجواء" والشيخ بن عيسى، إثر ما تكبدوه من خسائر فادحة، جراء قيام الأخير بالغش والتدليس والتزوير، فى تسجيل عمومية الشركة فى 15 نوفمبر 2009، حسبما ورد فى حكم المحكمة الاقتصادية.

وجاء الحكم النهائى الصادر من المحكمة القضائية ضد "بن عيسى"، بإلزامه بدفع مبلغ 20 مليون جنيه كغرامة غش وتدليس وتزوير فى أوراق رسمية، خاصة بمحضر عمومية الشركة، والتى تضمنت تزويراً فى أعداد الحاضرين والموافقة على زيادة رأس المال عن طريق الاكتتاب، بالإضافة إلى إلزامه بشراء حوالى 17 مليون سهم من أسهم الشركة بتنفيذ عكسى.