"الرياض المالية" ترفع توصيتها إلى الشراء لسهم "زين السعودية" وتخفض السعر المستهدف إلى 6.40 ريال
بيان صحفي 19/12/2011 رفعت الرياض المالية توصيتها على سهم شركة زين السعودية من الاحتفاظ إلى الشراء مع تخفيض السعر المستهدف إلى 6.40 ريال.

وأشارت في تقريرها الصادر مؤخرا إلى أن الخسائر المتراكمة لزين السعودية شكلت 66 % من رأس المال المدفوع بنهاية الربع الثالث 2011، حيث من المتوقع أن يصل حجم هذه الخسائر إلى 75 % من راس لمال الشركة خلال الربعين المقبلين مما قد ينتج عنه تعليق تداول أسهم الشركة أو دخولها في خطة لإعادة هيكلة رأس مالها.

وأضاف التقرير بأن السهم قد تأثر بأخبار فشل صفقة بيع حصة 25 % من الشركة، بالإضافة على ما يبدو إلى القيود المفروضة على الشركة من قبل دائنيها، إلا أن الشركة ربما تتمكن من تفادي تلك العوائق مما سيمكن المستثمرين من تقييم السهم بناء على أساسيات النشاط التجاري وليس لاعتبارات أخرى.

وأشار التقرير إلى أن سهم زين السعودية مُقيّم بأقل من قيمته العادلة بشكل كبير حيث لا يعكس مكرر المبيعات (1.1) معدلات نمو نشاط الشركة حالياً.

وجاء في التقرير أن خطة إعادة هيكلة الشركة من المفترض أن تقلص رأس المال المدفوع (14 مليار ريال) بنفس قيمة الخسائر المتراكمة (9.2 مليار ريال) مما سيقلل عدد الأسهم المتداولة ويرفع سعر السهم إلى اكثر من قيمته الإسمية وهي 10 ريال.

وأضاف التقرير بأن الخطوة الثانية تكمن في إصدار أسهم حقوق أولوية من أجل إعادة دعم المركز المالي، بالإضافة إلى إمكانية قيام الشركة بدفع القرض قصير الأجل (9.7 مليار ريال) المستحق في يناير 2012، علماً بأنه من الممكن تمديد أجل استحقاق هذا القرض حتى يوليو 2012 بشرط اكتتاب المساهمين المؤسسين في أسهم حقوق الأولوية مما يعني في الأساس تحويل القرض الذي قدمه المؤسسون (3.9 مليار ريال) إلى أسهم.

وأشار التقرير أنه في حال عدم تمكن زين السعودية من إعادة هيكلة رأس مالها فمن المحتمل تحولها إلى شركة مساهمة خاصة، وفي هذه الحالة من المتوقع أن يتم الاستحواذ على أسهم الشركة من قبل إدارة الشركة و/ أو مستثمرون مؤسساتيون.

واختتم التقرير بأن مكرر مبيعات الشركة لعام 2011 والبالغ 1.1 لا يعكس التوقعات بنمو الإيرادات السنوية بنسب 18% و 16% لعامي 2011 و 2012 على التوالي، ويعود ذلك للتأرجح أو عدم اليقين في ما يخص خطة إعادة الهيكلة.