اكد المهندس صفوان السلمى نائب رئيس مجلس ادارة الشركة القومية للتشييد للمال ان الشركة ستطعن على حكم القضاء الادارى ببطلان عقد بيع 50% من اسهم شركة النيل لحليج الاقطان (NCGC) وعودتها مرة اخرى للدولة فى اول حكم ببطلان عقد بيع شركة مقيدة بالبورصة واشار السلمى الى ان الحكم جاء برد الشركة للقومية للتشييد رغم خصخصة النيل لحليج الاقطان قبل دمج الشركة القابضة للتجارة فى الشركة القومية . اضاف ان الشركة كلفت القطاعات القانونية باعداد مذكرة الطعن لعرضها على المهندس عادل الموزى المفوض الجديد بادارة شركات قطاع الاعمال العام للموافقة عليها وتقدم بها قبل انتهاء المهلة المحددة للطعن ومقدرة ب60 يوم .
تمثل خطوة الطعن التى اعلنت عنها القومية للتشييد استمرارا للتوجه الحكومى بالطعن على احكام عودة شركات الخصخصة مرة اخرى للدولة وهى النصر للمراجل البخارية وطنطا للكتان وغزل شبين الكوم .
كان المهندس حمدى الفخرانى صاحب دعوى بطلان عقد مدينتى تقدم باقتراح للحكومة باستخدام جزء من اصول شركة النيل لحليج الاقطان فى اعادة تاهيل شركة الغزول والنسيج التابعة للشركة القابضة للغزل والنسيج والملابس الجاهزة فى صورة شراء مواد خام وعدد والات مشيرا الى ان الشركة تمتلك اصول تقدر بحوالى 17 مليار جم .
من جانبه اكد مصدر مسئول بالشركة القابضة للغزل رفض نشر اسمه ان الحكومة عاجزة فى الوقت الراهن عن ادارة شركات الخصخصة نظرا لعدم توافر المخصصات المالية اللازمة لشراء المواد الخام اللازمة للتشغيل مشيرا الى ان الرصيد الحالى بصندوق اعادة الهيكلة شركات قطاع الاعمال العام صفر .