البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 20 من 30 الأولىالأولى ... 1011121314151617181920212223242526272829 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 191 إلى 200 من 299

الموضوع: اخبار السوق المصري

  1. #191
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    قال أيمن الخولى، نائب رئيس مجلس إدارة شعبة تشكيل المعادن، إن الشعبة أعدت مذكرة للدكتور محمود عيسى وزير الصناعة والتجارة الخارجية، تفيد فيها بأنها ستشكل لجنة من أعضاء من غرفة الصناعات الهندسية، وشعبة تشكيل المعادن لمواجهة المشاكل التى تواجه الصناع داخل هذه الجهات الحكومية وتسهيل الإجراءات للصناع.

    وأشار الخولى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن الشعبة أرسلت المذكرة إلى إدارة غرفة الصناعات الهندسية، وبانتظار أن يطلع عليها مجلس إدارة الغرفة قبل إرسالها إلى وزير الصناعة.

  2. #192
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    قال دسوقى طه، رئيس القطاعات المالية بشركة مصر للألومنيوم بنجع حمادى، إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية إحدى شركات قطاع العمال العام، إنه فى حال إبلاغهم رسمياً برفع أسعار الطاقة بداية من شهر يناير الجارى الألومنيوم سيؤدى ذلك لتحمل الشركة سنوياً ملياراً و690 مليون جنيه فواتير بدلاً من بدلاً من 1.2 مليار جنيه قبل الزيادات الجديدة، أى بفارق نحو 490 مليون جنيه سنوياً، مطالباً بربط أسعار الطاقة الخاصة بالألومنيوم بأسعار الخام عالمياً، لأن "الأومنا" - خام الألومنيوم- يتم تسعيره فى بورصة لندن الدولية للمعادن، كما هو الحال فى أسعار الذهب.

    ووصف طه لـ"اليوم السابع"، وضع الصناعة المصرية فى حال تطبيق الأسعار الجديد بأنه "سيكون اقتصاداً سيئاً"، مؤكداً أن صناعة الألومنيوم فى مصر متلقى للأسعار العالمية وليست صانعة لها، لافتاً إلى أن انخفاض أسعار الخام فى الفترة الأخيرة من 2700 دولار للطن إلى 1940 دولار سينعكس مع ارتفاع أسعار الطاقة على سعر المنتج النهائى، وهو ما لا يصب فى مصلحة المستهلك، حيث يتم شراء الألومنيوم من الشركة بأسعار العالمية وليس وفقاً لسعر الطاقة المحلية، نافياً إمكانية رفع أسعار الشركة، كما فعلت شركات صناعة السيراميك والأسمنت والجديد.

    وأكد أن مصر للألومنيوم عرضت على مجلس الوزراء ووزارة الكهرباء والطاقة وكذلك وزارة الصناعة وقطاع الأعمال العام والشركة القابضة للصناعات المعدنية ربط سعر المعدن عالمياً بالطاقة، حيث إن الأسعار المحلية مرتبطة بالأسعار العالمية، سواء فى نشاط أو انخفاض، موضحاً أنه إذا ارتفع سعر المعدن إلى 3 آلاف دولار ستكون الحكومة هى الرابح، حيث ستدفع الشركة 50 قرشاً للكيلو وات ساعة.

    وأشار دسوقى إلى أن الشركة دخلت فى منعطف خطير فى ظل هذه الأسعار وبالتالى انخفاض الربحية، حيث رفعت الأسعار من 25% أثناء تولى الدكتور حازم الببلاوى منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزارة المالية إلى 30% مما كانت عليه.

  3. #193
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    سجلت تعاملات المستثمرين المصريين نسبة 76.32% من إجمالى تعاملات السوق، بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 20.14% والعرب على 3.53 %، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

    وسجل الأجانب غير العرب صافى شراء بقيمة 1.61 مليون جنيه الأسبوع الماضى، بينما سجل العرب صافى بيع بقيمة 6.49 مليون جنيه، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

    الجدير بالذكر أن صافى تعاملات الأجانب غير العرب سجلت صافى شراء قدره 1.61 مليون جنيه منذ بداية العام، بينما سجل العرب صافى بيع قدره 6.49 مليون جنيه خلال نفس الفترة، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

    واستحوذت المؤسسات على 34.53% من المعاملات فى البورصة، وكانت باقى المعاملات من نصيب الأفراد بنسبة 65.47%، وسجلت المؤسسات صافى بيع بقيمة 9.16 مليون جنيه هذا الأسبوع، وذلك بعد استبعاد الصفقات.

  4. #194
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    ارتفع مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" خلال تعاملات الأسبوع المنتهى الذى ضم 4 جلسات فقط، ليغلق عند مستوى 3.628 نقطة، مسجلا ارتفاعا بلغ 0.15%، كما سجل مؤشر الشركات المتوسطة والصغيرة "إيجى إكس 70" تراجعا بنحو 0.51% مغلقا عند مستوى 413 نقطة.

    أما مؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا فسجل تراجعا بنحو 0.26% مغلقا عند مستوى 641 نقطة، وبالنسبة لمؤشر "إيجى إكس 20" فقد سجل تراجعا بنحو 0.09% مغلقا عند مستوى 3.922 نقطة.

    وبلغ إجمالى قيمة التداول خلال الأسبوع المنتهى نحو 0.5 مليار جنيه، فى حين بلغت كمية التداول نحو 115 مليون ورقة منفذة على 42 ألف عملية، وذلك مقارنة بإجمالى قيمة تداول قدرها 3.0 مليار جنيه، وكمية تداول بلغت 301 مليون ورقة منفذة على 68 ألف عملية خلال الأسبوع السابق عليه.

    أما بورصة النيل، فسجلت قيمة تداول قدرها 1 مليون جنيه، وكمية تداول بلغت 0.4 مليون ورقة منفذة على 263 عملية خلال الأسبوع، واستحوذت الأسهم على 98.47% من إجمالى قيمة التداول داخل المقصورة، فى حين مثلت قيمة التداول للسندات نحو 1.53% خلال الأسبوع.

  5. #195
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    واصل السعوديون تصدرهم لقائمة المستثمرين العرب الأكثر تداولاً وشراء فى البورصة المصرية للعام الثالث على التوالى ليستحوذوا على ما نسبته 56% من قيمة تعاملات المستثمرين العرب بالبورصة المصرية خلال عام 2011.

    و قال رئيس البورصة المصرية د.محمد عمران فى تصريح إلى صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الجمعة، إن السعوديين اشتروا بما قيمته 5.17 مليارات جنيه فى البورصة، مقابل مبيعات بلغت نحو 851.3 مليارات جنيه، وذلك بصافى شراء 1.32مليار جنيه، بزيادة نسبتها 25% عن العام السابق ليتصدروا بذلك قائمة المستثمرين العرب الأكثر تعاملاً واستحواذاً فى البورصة المصرية العام الماضى.

    وأشار عمران إلى أن تعاملات المستثمرين العرب فى البورصة المصرية شهدت تراجعاً ملحوظاً لبعض الدول، فيما تقدمت دول أخرى لمراكز جيدة لم تكن متوقعة مثل فلسطين ولبنان، لافتاً إلى أن الإماراتيين حافظوا على المركز الثانى من حيث تعاملاتهم فى البورصة، إذ بلغ صافى المشتريات نحو 2.59مليار جنيه، مقابل مبيعات بنحو 3.03 مليارات جنيه. وحلت الكويت فى المركز الثالث بمشتريات بلغت نحو 675.14 مليون جنيه، مقابل مبيعات 855.84 بمليون جنيه.

    وأضاف عمران أن البورصة المصرية تكبدت خسائر قاربت 50% من قيمتها خلال العام الماضى، إلا أن جزءاً كبيراً من الخسارة قد تحقق قبل 28 يناير، حيث خسرت البورصة خلال يناير فقط ما نسبته 21%، فيما خسرت السوق بعد الثورة حوالى 30%، إذ كان أداء البورصة المصرية مشابهاً لأداء أسواق المال العالمية، التى تأثرت بالأزمة المالية، لافتاً إلى أنه كان من الإيجابيات أيضا أن أداء البورصة المصرية خلال الأزمة المالية العالمية كان الأفضل لتتفوق على كثير من الأسواق العالمية، حيث حقق كثير من أسواق المال خسائر أكبر مما تكبدته البورصة المصرية.

  6. #196
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    كشفت بيانات البورصة المصرية، عن تصدر قطاع السياحة والترفيه، لارتفاعات تعاملات الأسبوع الأول فى السوق، من العام الميلادى الجديد (2012)؛ حيث سجل صعوداً قدره 3.79%، فيما احتل قطاع "البنوك" المركز الثانى من حيث الارتفاع، على مدار الأسبوع، مسجلاً صعوداً قدره 2.14%.

    واحتل قطاع "الرعاية الصحية والأدوية" المركز الثالث من حيث الصعود، على مدار تعاملات جلسات تداول الأسبوع، والذى اختتمه بارتفاع قدره 1.06%.

    وكشفت بيانات البورصة المصرية، أيضاً، عن ارتفاع كل من قطاع "المنتجات المنزلية والشخصية" بنسبة 0.52%، وقطاع "الاتصالات" بنسبة 0.46%، وقطاع "التشييد ومواد البناء" بنسبة 0.05%.

    وفى المقابل، تصدر قطاع "الموارد الأساسية" تراجعات البورصة، فى نهاية الأسبوع، حيث أغلق على انخفاض قدره 2.48%، وتلاه قطاع "العقارات" الذى انخفض بنسبة 1.99%، ثم قطاع "الخدمات المالية" بنسبة 1.63%.

    وتراجع كل من قطاع "الخدمات والمنتجات الصناعية" بنسبة 0.92%، وقطاع "الكيماويات" بنسبة 0.39%، وقطاع "الأغذية والمشروبات" بنسبة 0.31%.

  7. #197
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    علق إيهاب سعيد، عضو مجلس إدارة ومدير إدارة البحوث بشركة أصول للوساطة وتداول الأوراق المالية، على أداء البورصة فى الأسبوع الأول من تعاملات العام الميلادى الجديد (2012)، قائلاً "إن مؤشر السوق الرئيسى –إيجى إكس 30- واصل تحركاته العرضية، على مدار تعاملات الأربع جلسات تداول الماضية، داخل نطاقات ضيقة للغاية".

    وأكد سعيد أن استمرار التراجع الكبير فى قيم وأحجام التداولات اليومية بالبورصة، دفعها إلى الوصول لأدنى مستوى أسبوعى لها فيما يقارب السبع سنوات، وتحديداً منذ يوليو 2044، بمعدل 100 مليون جنيه، تعاملات يومية.

    وأرجع سعيد السبب الرئيسى لاستمرار تراجع أحجام التداولات، إلى غياب المستثمرين الأجانب، عن تعاملات البورصة المصرية، نتيجة لفترة العطلات الحالية، المرتبطة بأعياد الأخوة الأقباط، وهو ما عاد بالسلب على أداء غالبية الأسهم القيادية، لتواصل تحركاتها العرضية داخل نطاقات ضيقة.

    وخص سعيد بالذكر، سهمى "أوراسكوم للإنشاء والصناعة" و"البنك التجارى الدولى"، اللذين تأثرا بغياب الأجانب عن البورصة، وأضاف لهم سهمى "المجموعة المالية هيرمس" و"مجموعة طلعت مصطفى"، وهو ما دفع مؤشر البورصة الرئيسى "إيجى إكس 30" إلى التحرك بين مستوى 3620 نقطة، كأدنى مستوى له، ومستوى 3682 نقطة، كأعلى مستوى سعرى له خلال الأسبوع المنصرم.

    وتزامنت جلسات تداول البورصة الأسبوع الماضى، مع استئناف جلسات محاكمة "القرن" التى يخضع لها الرئيس السابق وولداه علاء وجمال، وعدد من رموز النظام المنحل، وعن تأثير المحاكمة على البورصة، أكد مدير إدارة البحوث بشركة أصول للوساطة وتداول الأوراق المالية، أنها لم تكن لها أى تأثيرات تذكر.

    ودلل مدير إدارة البحوث بشركة أصول للوساطة وتداول الأوراق المالية، على كلامه، قائلاً "إنه نتيجة لخلو جلسات محاكمة مبارك وأعوانه من أى اضطرابات أو مشاحنات تذكر، ونتيجة لاستيعاب أسعار الأسهم فى البورصة، لحدث المحاكمة منذ فترة طويلة، وتحديداً منذ أولى جلسات المحاكمة، لم تتأثر البورصة بجلسات الأسبوع الماضى.

    وأما عن تعاملات المستثمرين بجلسات الأسبوع الماضى، أشار مدير إدارة البحوث بشركة أصول للوساطة وتداول الأوراق المالية، إلى أن التعاملات اتسمت بالتعاونية إلى حدٍ بعيد.


    وأضاف: أن تعاملات البيع والشراء لكافة أنواع المستثمرين، لم تشهد أى اختلافات للدرجة التى أضحى معها من الصعب تحديد سلوك فئة عن الأخرى، سواء من المستثمرين المصريين أو العرب، أو حتى الأجانب، والذين أنهوا بعض جلسات الأسبوع بفارق شرائى، وإن كان لم يتجاوز المليون جنيه.

  8. #198
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    شهد عام الثورة 2011 العديد من الأحداث السياسية الساخنة، وحراكاً مجتمعياً لم تشهده البلاد على مر تاريخها الضارب فى أعماق التاريخ، وكانت لتلك الأحداث العديد من التداعيات الاقتصادية السلبية، وكانت أبرز القطاعات الاقتصادية تضرراً من الأحداث، القطاع المصرفى..
    "اليوم السابع" يرصد فى هذا التقرير أبرز الملفات الشائكة التى تواجه البنوك المصرية خلال العام الجديد 2012، وأبرز الأحداث المصرفية التى عاشها القطاع خلال العام الماضى.

    التحدى الأبرز أمام مسئولى البنك المركزى والجهاز المصرفى يتمثل فى استمرار تراجع قيمة الجنيه المصرى أمام الدولار الأمريكى، وخلال العام الماضى تراجع بنسبة بلغت 1.5%، وذلك من مستوى 5.90 جنيه، فى بداية العام، ليتجاوز مستوى الـ6 جنيهات مع نهاية العام، على الرغم من تدخل البنك المركزى المصرى، أكثر من مرة على مدار "عام الثورة"، لمحاولة كبح جماح التراجع.

    وأدى تدخل البنك المركزى، فى سوق الصرف إلى تراجع الاحتياطى من العملات الأجنبية للبلاد بنحو 16 مليار دولار، خلال 11 شهراً، عندما كانت 36 مليار دولار فى نهاية شهر ديسمبر 2010 لتستقر عند مستوى 20 مليار دولار فى نهاية شهر نوفمبر الماضى، وتشير التوقعات لعدد من المحللين والمتابعين للشأن الاقتصادى، إلى استمرار تراجع الاحتياطى خلال الأشهر القليلة القادمة من العام الجديد.

    ومع نهاية عام 2011 عاد شبح احتجاجات العاملين بالبنوك ليطل برأسه مرة أخرى، فى ظل عدم تلبية مطالبهم المتمثلة فى تحسين ظروفهم الوظيفية، وشهد شهرا فبراير ومارس الماضيان عدة اعتصامات واحتجاجات من العاملين بعدد من البنوك العاملة بالسوق المحلية الحكومية منها والخاصة، للمطالبة بتحسين الظروف الوظيفية لهم، ورحيل المستشارين العاملين بتلك البنوك.

    ونجح البنك المركزى المصرى، عن طريق نائب المحافظ فى ذلك الوقت، هشام رامز، فى تسوية تلك الاحتجاجات عن طريق لقاء والاجتماع بعدد من ممثلى الموظفين بمجموعة العشرين، بالبنوك التى شهدت الاحتجاجات، والاتفاق على حل مشاكل العاملين والاستجابة لمطالبهم.

    والتحدى الرابع أمام القطاع المصرفى، يتمثل فى حالة الشلل الائتمانى، وقالت مصادر لـ"اليوم السابع"، إن استمرار السيولة المحلية فوق مستوى التريليون جنيه "ألف مليار جنيه"، للشهر الثالث على التوالى، يعد نتيجة طبيعية لحالة الشلل الائتمانى التى تعانى منها الأسواق المحلية، وتوقف حركة الإقراض ومنح التسهيلات الائتمانية من جهة البنوك، واتجاه البنوك لتوظيف ودائعها فى أذون وسندات الخزانة، بعد ارتفاع نسب الفائدة لمستويات قياسية بلغت 15%، وتعطل عجلة الإنتاج عن العمل، وأيضاً دخول الاستثمارات الأجنبية مباشرة إلى مصر خلال العام الماضى، فى أعقاب ثورة 25 يناير، والتى كانت تساهم فى امتصاص السيولة المرتفعة الموجودة بالسوق المحلية.

    ووضعت البنوك العاملة فى السوق المحلية، خططا جديدة لجذب مزيد من السيولة لها فى الفترة الأخيرة، بعدما تناقصت ودائعها بشكل ملحوظ، من جراء التوسع فى شراء أذون وسندات الخزانة الحكومية، التى تصدرها الحكومة بشكل نصف أسبوعى لتغطية عجز الموازنة العامة، خصوصاً بعدما اتجهت الحكومة للاقتراض المحلى وابتعدت عن الاقتراض الخارجى، وارتفعت معدلات الفائدة على أذون الخزانة لمستويات قياسية تجاوزت الـ15%.

    ولجأت البنوك لعدة أساليب لجذب سيولة جديدة من السوق لتلبية وتغطية العجز فى الودائع، أهمها رفع الفائدة بشكل كبير على الودائع، وهو ما قام به عدد من البنوك، بالإضافة إلى خلق أدوات مالية جديدة أو إضافة مميزات على الأدوات المالية القديمة مثل شهادات الإدخار.

    ويشير أحدث التقارير الصادرة عن البنك المركزى المصرى، إلى استمرار السيولة المحلية فوق حاجز التريليون جنيه، للشهر الثالث على التوالى، وارتفاع حجمها إلى 1024.3 مليار جنيه، فى نهاية أغسطس الماضى، مقابل 1018.9 مليار جنيه، فى نهاية شهر يوليو الماضى، وبزيادة قدرها 14.9 مليار جنيه، بمعدل نمو 1.5%، خلال الفترة من يوليو إلى أغسطس 2010 – 2011.

    وانعكست الزيادة فى السيولة المحلية فى نمو أشباه النقود لترتفع بمقدار 3.9 مليار جنيه، بنسبة 0.5%، والمعروض النقدى بنحو 11 مليار جنيه، بنسبة 4.4%.

    وجاءت الزيادة بأشباه النقود تبعاً لارتفاع الودائع غير الجارية بالعملة المحلية بنحو 4.2 مليار جنيه بمعدل 0.7%، وتراجعت الودائع بالعملات الأجنبية بما يعادل 0.3 مليار جنيه، بنسبة 0.2%، والزيادة فى المعروض النقدى جاءت كمحصلة لارتفاع النقد المتداول خارج الجهاز المصرفى بنحو 10 مليارات جنيه، بنسبة 6%، وارتفاع الودائع الجارية بالعملة المحلية بنحو 1 مليار جنيه بنسبة 1.3%.

  9. #199
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    أرجعت الهيئة العامة للرقابة المالية، تاريخ بدء سوق الأوراق المالية فى مصر إلى القرن التاسع عشر وتحديداً لعام 1888، حيث أنشأت بورصة الإسكندرية وتبعها إنشاء بورصة القاهرة فى عام 1903، والتى تسمى حالياً البورصة المصرية، والتى وصل عدد الشركات المقيدة فيها عام 1907 إلى 228 برأس مال سوقى قدرة 91 مليون جنية تقريباً.

    وأكدت هيئة الرقابة المالية أن البورصة المصرية كانت تعد خامس أنشط بورصة فى العالم أثناء حقبة الأربعينيات، مشيرة إلى أنه نتيجة لما شهدته مصر خلال الستينات، من عمليات تأميم لعدد من الشركات المصرية، دخلت البورصة المصرية، فى مرحلة تباطؤ فى الأداء.

    وقالت الهيئة، إن مرحلة التباطؤ فى الأداء استمرت إلى أن بدأت الحكومة فى تطبيق منظومة شاملة للإصلاح الاقتصادى والخصخصة، كان من شأنها صدور قانون سوق رأس المال المصرى عام 1992.

    وأضافت: وهو القانون الذى فتح الباب - وما تبعه من لوائح وقرارات - مجدداً لإعادة النشاط للبورصة المصرية، التى شهدت عاماً تلو الآخر إضافة أنشطة جديدة ومؤسسات عديدة تعمل فى مختلف تخصصات سوق المال، إلى أن أصبح سوق المال المصرى من أقوى أنشطة الأسواق فى المنطقة، ومن أكثرها عمقاً واكتمالاً للبنية التشريعية والمؤسسية والتكنولوجية، وتطبيقاً للمبادئ والمعايير الدولية الحاكمة لأسواق المال.

    هذا ويبلغ عدد الأنشطة والآليات التى تنظمها مختلف تشريعات سوق المال، أكثر من 16 نشاط مختلف فى عام 2010، كما تجاوز عدد الشركات العاملة فى مجال الأوراق المالية 618 شركة بنهاية عام 2010، وفقاً لموقع الهيئة العامة للرقابة المالية.

  10. #200
    الصورة الرمزية د/أحمد جمعة

    افتراضي رد: اخبار السوق المصري

    أعلن البنك الوطنى للتنمية بالتعاون مع مصرف أبوظبى الإسلامى، اليوم، الخميس، عن تعيين محمد مصطفى عبد السلام، عضواً بمجلس إدارة البنك وممثلاً عن بنك الاستثمار القومى، بدلاً من أيمن سمير الجمال.
    وأضاف البنك فى بيان حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، أن إدارة البنك قررت نقل مقر المركز الرئيسى للبنك من شارع البورصة الجديدة بالقاهرة، إلى شارع رستم بجاردن سيتى بوسط العاصمة، على أن يستمر المقر القديم، فى العمل كفرع للبنك تحت اسم "فرع البورصة" بالإضافة إلى تواجد بعض الإدارات المساندة فى نفس المكان.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. استغاثة السوق المصري
    بواسطة karim farouk في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 25-04-2015, 02:46 AM
  2. متابعة اخبار السوق المصري اليوم 26\10\2014
    بواسطة mohamed.a.a.ihsan في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-10-2014, 04:05 PM
  3. حصاد اخبار البورصة المصرية والاقتصاد المصرى خلال اسبوع
    بواسطة محمدصابر في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 27-12-2013, 11:06 PM
  4. لمتابعي السوق المصري
    بواسطة التيجاني في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 28-11-2007, 02:16 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا