يسعى رجل الأعمال المصري وعملاق الاتصالات نجيب ساويرس إلى العودة إلى مضمار الاستحواذات وذلك من خلال تطلعه لإجراء عمليات استحواذ في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في أعقاب بيعه لمجموعة من الأصول إلى شركة الاتصالات الروسية فيمبلكوم. وقال ساويرس أنه يخطط لتصفية العمليات غير الأساسية المتبقية من صفقة فيمبلكوم التي تمت في إبريل الماضي واستخدام شركته أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة (OTMT) في شراء شركات محمول عاملة ورخص تشغيل شبكات.
كما يتوقع ساويرس أن يتضاعف عدد مشتركي المحمول في سوقه الحصري بكوريا الشمالية، والذي أعلن أن عقد تشغيله الحصري سينتهي في 2013.
وقال ساويرس في مقابلة مع وكالة رويترز أمس الإثنين بالمقر الرئيسي لأوراسكوم تيليكوم (ORTE) ، أريد أن أتخلص من الأصول التي لا تتماشى مع مجال خدمات الاتصالات، ومن ثم تكوين شركة للمحمول تسعى للحصول على ما يتبقى من عمليات في مجال الاتصالات والتي من بينها إدارة العمليات القائمة.