القاهرة - أ ش أ:

عاودت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعاتها القوية لدى اقفال تعاملات اليوم الثلاثاء مدعومة بحالة من التفاؤل التى سادت بين المستثمرين خاصة المصريين والعرب مع الإعلان عن فتح باب الترشح لانتخابات الرئاسة اعتبارا من 10 مارس المقبل وهو ما يؤشر إلى انتهاء المرحلة الانتقالية وتسليم السلطة.

وسجل مؤشر البورصة الرئيسي /ايجي اكس 30 / ارتفاعا بنسبة 1 في المائة ليصل إلى 89 ر4583 نقطة، كما زاد مؤشر / ايجي اكس 70 / للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 09ر2 في المائة مسجلا 41 ر449 نقطة ، وربح مؤشر /ايجي اكس 100 / ما نسبته 04 ر2 في المائة ليبلغ 39 ر740 نقطة.

وربح رأس المال السوقي للبورصة نحو 9 ر3 مليار جنيه ليصل إلى 5 ر341 مليار جنيه مقابل 6 ر337 مليار جنيه أمس فيما سجلت أحجام التداول 9 ر446 مليون جنيه.

وقال وسطاء بالسوق ، إن تعاملات اليوم بدأت على انخفاض متأثرة باستمرار الاضطرابات الأمنية فى منطقة وزارة الداخلية خاصة بعد إعلان عدد من أعضاء مجلس الشعب اعتصامهم إلا أن السوق نجحت فى التماسك وتعويض خسائرها الصباحية بدعم من عمليات شراء من المستثمرين المصريين والعرب على أسهم شركات الاتصالات وبعض أسهم المضاربات.

وقالت مروة حامد محلل أسواق المال إن أحجام التداول تحسنت خلال تعاملات اليوم بدعم نشاط على أسهم شركتي ''أوراسكوم للاتصالات '' و ''موبينيل'' صاحبها نشاط على بعض أسهم المضاربات مثل ''بايونيرز القابضة'' و''القناة للتوكيلات الملاحية '' و''العربية للشحن والتفريغ ''.

وأوضحت مروة حامد، أن مؤشرات السوق ستواجه فى جلسة الغد مستوى المقاومة الرئيسي 4600 نقطة فى فى حال تخطيه ستواصل ارتفاعها حول مستوى 4900 نقطة ، مشيرة إلى أنه يدعم ذلك العديد من الأنباء الإيجابية المتعلقة بالمشروعات الاقتصادية الكبرى وفتح باب الترشح لانتخابات الرئاسية.