عقدت شركة "أوراسكوم للاتصالات والاعلام" مفاوضات مع فرانس تيلكو بشأن مستقبل شراكة موبينيل للهواتف المحمولة المصرية،

وذكرت إلى أن احتمالات التغير الممكنة فى ملكية موبينيل قد تفككت منذ بيع الشركة المصرية الأم معظم أصولها إلى فيمبلكوم روسيا في العام الماضي، وأشارت إلى أن فرانس تليكوم تسيطر على 71.25% من موبينيل.

كذلك كانت حصة الاقلية لأوراسكوم في موبينيل قد دخلت الشهر الماضي فى شركة جديدة تسيطر عليها عائلة رجل الأعمال المصري نجيب ساويرس، الذي طرح خيار لبيع حصته لشركة فرنسية بسعر متفق عليه مسبقاً.

وأضاف المصدر أن هناك مناقشات جارية مع شركة فرانس تليكوم لمناقشة العلاقات المستقبلية بعد تفككها، وتغيير الملكية.

وقال أن فرانس تليكوم قد ترفع "قضايا جديدة" فيما يتعلق بتأخير تفككها من موبينيل فى الشهر الماضي وبشأن هيكل الملكية الجديد.