قال مبعوث الاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط ''برنادو ويفوليون''، أن الاتحاد يعد حاليا حزمة من الإجراءات والحزم التمويلية قصيرة الأجل لدعم الاقتصاد المصري وتعزيز الديمقراطية خلال المرحلة الانتقالية التى تمر بها مصر وذلك بالتنسيق والتعاون مع الحكومة المصرية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني.وأضاف ''برنادو ويفوليون'' أن الاتحاد الاوروربي حريص علي دعم عملية التحول الديمقراطي في مصر ومساعدة الحكومة علي تجاوز كافة المشكلات الحالية وذلك باعتبار أن مصر دولة محورية ورائدة بمنطقة الشرق الأوسط .وكان الدكتور كمال الجنزوري رئيس مجلس الوزراء، قد استقبل الخميس، ''برنادو ويفوليون'' المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط والوفد المرافق له، حيث تناول اللقاء سبل دعم وتعزيز التعاون المشترك بدول الاتحاد الأوروبي لجنوب المتوسط وإمكانية دعم الاقتصاد المصرى فى تلك الظروف الحرجة التى تمر بها مصر .وأوضح المبعوث الأوروبي، أن اللقاء تناول عدد من القضايا والملفات المتعلقة بالتطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها مصر حالياً.واكد ''برنادو'' أن الاتحاد الاوروبى يحترم استقلالية القضاء المصرى ويثق فى نزاهته، فيما يتعلق بملف منظمات المجتمع المدنى ، أملاً أن يكون القضاء المصرى قادراً على تطبيق مبادئ المساواة ودعم الحريات المجتمعية متفهماً الأوضاع التي كانت موجودة في المجتمع المصري قبل ثورة 25 يناير.