البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ




    الأسهم السعودية: المؤشر العام يخسر 114.78 نقطة وأسهم القيادة تدخل الامتحان


    جدة: محمد الشمري
    المؤشر العام لسوق المال السعودية يهبط وأسهم القيادة تدخل امتحان نقاط الدعم الخاصة بها، هذا هو أهم ما يجري في السوق مع نهاية أول يومين من تداولات الأسبوع الجاري، على أن يظل السؤال الواجب طرحه حاليا: ما هو السيناريو المقبل؟
    وبناء على معطيات نهاية تعاملات الفترة المسائية هبط المؤشر العام بنسبة 1.01 في المائة ليخسر 114.78 نقطة، وهو ما يجعله مؤهلا لزيادة بحر العشرة آلاف نقطة، على أن يتم الارتداد الحقيقي من نقطة التماس مع مستوى 10600 نقطة.

    وعلى الرغم من أن هذا الاحتمال وارد من الناحية العلمية، إلا أن محافظ صناع السوق، قد يكون لها كلاما آخر، على اعتبار أن أسهم القيادة تقف فوق مستويات دعم جيدة، وهي المستويات التي يمكن أن تساعد في وقف نزيف المؤشر العام عند مستوى 11020 نقطة.

    وحسب قراءة معطيات الوضع الراهن من النواحي السياسية والاقتصادية، تبدو الأوضاع في سوق المال أكثر تعقيدا، الأمر الذي يجعل قراءة الوضع الراهن عصية على كبار أساتذة التحليلين الأساسي والفني على السواء.

    وتشير في الوقت الراهن معطيات التحليل المالي الأساسي إلى أن أسهم العوائد تقبع في القاع منذ فترة، ولم تتمكن من الحركة إلا ترنحا قاد إلى التباعد بينها وبين الشعور بأمان الاستثمار الذي طال ابتعاده.

    وجاء ارتفاع أسعار أسهم المضاربة (بعضها ارتفع أكثر من 1000 في المائة قياسا بأدنى سعر خلال العام الحالي)، ليزيد الأمور تعقيدا، بعد ظهور فقاعة جديدة يبدو أن تقييد المؤشر العام خلال التداولات الماضية تم بهدف التغطية عليها.

    وتحتاج السوق خلال الفترة الحالية لإغراء قوى الشراء بما يضمن استعادة السوق لعافيتها، خاصة أن السيولة الذكية ترى أن الدخول في الفترة الحالية ضرب من الجنون، ما لم يتم إنزال المؤشرات المتضخمة إلى مستويات أدنى من المستويات العادلة.

    وتأتي إمكانية لجوء المضاربين لأعمال جني الأرباح وعدم صمود أسهم القيادة فوق مستويات الدعم الفني ضمن أهم التحديات التي يمكن لها أن تعصف بوضع السوق خلال التعاملات المقبلة، وهو ما يعني رفع مستوى فرص التراجع أمام تقليص فرص إمكانية الصعود، مقابل غياب شبه تام لفرص الاستقرار السعري.

    ويضاف إلى التحديات أيضا الغياب الواضح لقادة السوق عن التعاملات الأخيرة، وهو ما يرجح تسليم أسهم القيادة لمضاربين يتحكمون بالمؤشر العام بما يتوافق مع أهواء محافظهم المليئة بأسهم «الخشاش».

    * السمان: الأسهم السعودية تقف فوق دعم مزدوج

    * وقال لـ«الشرق الأوسط» الدكتور أيمن السمان وهو خبير في تحليل تعاملات سوق المال أمس، أن الأسهم السعودية تقف حاليا فوق دعم مزدوج، الأول يخص المؤشر العام والثاني يتعلق بوضع أسهم القيادة.

    وذهب إلى أن المؤشر العام قد لا يضمن الارتداد نحو الصعود ما لم يتماس مع مستوى 10600 نقطة، فيما تقف أسهم القيادة على مقربة من مستويات دعم قد تمنع المؤشر العام من دخول بحر العشرة آلاف نقطة هبوطا.

    وبين أن أسهم القيادة هي التي منعت تدهور أوضاع المؤشر العام الذي كان قبلا لخسارة المزيد من النقاط، قبل توقف الأسهم القيادية عن التراجع أثناء جلستي تداولات السوق أمس.

    وشدد على أن أسهم القيادة ستدخل اعتبارا من اليوم في امتحان قدرات نقاط الدعم التي تقف فوقها، في إشارة منه إلى أن كسر هذه النقاط، سيقود المؤشر العام على الأرجح لامتحان مستوى الدعم الذي سيكون هو الرهان الأخير.

    واستبعد السمان تدهور أسعار أسهم القيادة، وذلك لكونها في مناطق شراء مغرية، وهو ما يعني استبعاده مرور السوق بمرحلة تصريف خلال الأيام القليلة الماضية، مرجحا أن أعمال التجميع بدأت فعليا خلال التعاملات الأخيرة.

    * السماري: هذا هو الوجه الحقيقي للمؤشر

    * وعلى الطرف الآخر، أوضح لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري وهو خبير في تحليل تعاملات أسواق المال، أن المؤشر العام لسوق الأسهم السعودية كشف عن الوجه الحقيقي للمسار المقبل، وهو مسار الهبوط ـ حسب رأيه.

    وذهب إلى أن المؤشر العام سمح خلال تعاملات الأربعة أيام الأخيرة للمضاربين للتصريف في مناطق عالية، معتبرا أن قاعدته خلال الفترة الحالية ترجح الهبوط على أن يكون الصعود هو الاستثناء لهذه القاعدة.

    وشدد على أن المسار الهابط الذي سينتهجه المؤشر العام لن يتوقف قبل أن يصل سعر أسهم العوائد إلى ما هو أدنى من السعر العادل، وذلك لضمان إغراء قوى الشراء والتي تسير السيولة الذكية بين مختلف الأسواق المالية.

    * السويلم: ضعف في قاعدة الطلبات

    * وفي المقابل، أوضحت لـ«الشرق الأوسط»، خلود السويلم، وهي مصرفية ومضاربة في سوق المال، أن قاعدة الطلبات تبدو ضعيفة في جلسات تبادل الأسهم الأخيرة، وهو ما يرجح إمكانية تراخي الأسعار.

    واعتبرت أن غياب إستراتيجية الاستثمار مقابل الحضور القوي لاستراتيجية المضاربة السريعة، أهم التحديات التي تواجه سوق المال منذ أحدث فبراير (شباط) الماضي، داعيا صناع السوق لوضع حل لهذه المعضلة.




    ************************************************** *******


    هيئة السوق المالية تنظم 27 ورشة عمل توعوية عن الاستثمار في الأسهم السعودية

    يشارك فيها أساتذة جامعة ومتخصصون في القانون والاستثمار والمحاسبة



    الرياض: مطلق البقمي
    تعتزم هيئة السوق المالية السعودية تنظيم 27 ورشة عمل في 14 مدينة في السعودية بهدف توعية المستثمرين في السوق المالية السعودية لا سيما بعد الأزمة التي عانت منها السوق آواخر فبراير (شباط) الماضي وأدت لفقدانها أكثر من 50 في المائة من قيمتها السوقية قبل أن تستعيد خلال الشهرين الماضيين جزء مما فقدته خلال تلك الفترة.
    وأكد لـ«الشرق الأوسط» الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز التويجري أن الهيئة امتداداً لنشاطاتها المتواصلة في توعية المستثمر التي قدمتها سابقاً عبر حملاتها التلفزيونية وكتيبات التوعية التي أصدرتها، تعتزم تنظيم تلك الورش بمشاركة نخبة من أساتذة الجامعات وعدد من المختصين في القانون والاستثمار والمحاسبة. يشار إلى أن سوق الأسهم السعودية فقدت أكثر من تريليون ريال (266.6 مليار دولار) بعد أن تجاوز مؤشر السوق العشرين ألف نقطة ليعود إلى أقل من العشرة آلاف نقطة قبل أن يسترد نحو 20 في المائة مما فقده خلال الشهرين الماضيين ولا يزال يتذبذب في هذا المستوى.

    وذكر التويجري أن ورش العمل ستغطي مواضيع تعتبر محط اهتمام المستثمرين في السوق المالية السعودية، مشيرا إلى أنها ستركز على: نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق، واستراتجيات الاستثمار في أسواق الأسهم، وإضافة إلى قراءة القوائم المالية وميزانية الشركات. وستنضم الورش في مدن الرياض بواقع خمس ورش، وثلاث ورش في كل من جدة والدمام، وورشتي عمل في خمس مدن هي: مكة المكرمة، المدينة المنورة، أبها، الأحساء والقصيم، فيما سيتم تنظيم ورشة عمل واحدة في مدن: الطائف، تبوك، حائل، المجمعة، الباحة وجازان. وأشار التويجري إلى أن تكاليف الحملة يشارك فيها إضافة إلى هيئة السوق المالية تسعة بنوك محلية بحصص متساوية هي: الجزيرة، سامبا، الراجحي، السعودي الفرنسي، ساب، السعودي للاستثمار، الرياض، العربي الوطني، والأهلي. وأضاف أن مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية يتعاون في هذه الحملة مع الهيئة من خلال إتاحة قاعات المحاضرات التابعة لها في المدن المختارة وتوفير إمكانيات الدعم الفني في هذه القاعات. وأبان رئيس الهيئة أن الدعوة ستكون عامة للرجال والنساء، موضحا أن الهيئة ستطلق خلال الفترة المقبلة حملات إعلانية تروج لتلك الورش تستمر حتى التاسع من ديسمبر (كانون الأول) المقبل للتذكير بأماكن ومواعيد إقامة هذه الورش.

    وسيفتتح رئيس هيئة السوق المالية المكلّف ورشة العمل الأولي التي سيتم عقدها في مدينة الرياض يوم السبت التاسع من سبتمبر (أيلول) المقبل والتي تتزامن مع بداية العام الدارسي الجديد. وشكر التويجري مجلس الغرف التجارية والصناعية على تعاونه مع الهيئة، كما ثمن للبنوك المشاركة رعايتها لهذه الورش.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    السعودية: «البحر الأحمر» تخصص سهمين للفرد و81 سهما لأكبر طلب اكتتاب


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن أمس رسميا البنك السعودي الهولندي، مدير الاكتتاب لشركة «البحر الأحمر لخدمات الإسكان»، أنه تم الانتهاء من تخصيص 9 ملايين سهم في اكتتاب الشركة الذي أغلق في 21 أغسطس (آب) الحالي، إذ تم التخصيص بعد موافقة هيئة السوق المالية، وفق سهمين للفرد، و81 سهما لأعلى طلب اكتتاب المتضمن 42 شخصا.
    ونال الاكتتاب الإلكتروني النصيب الأوفر من طرق الاكتتاب مع توسع آليات الاكتتاب الآلي المتضمنة أجهزة الصرف الآلي والهاتف المصرفي والإنترنت والتي وصلت نسبتها إلى 81 في المائة من الاستمارات وهي الأعلى في تاريخ الاكتتابات السعودية. وكانت الشركة قد طرحت 9 ملايين سهم، تمثل 30 في المائة من رأسمال الشركة البالغة 30 مليون سهم، تبلغ قيمة الأسهم المطروحة 522 مليون ريال، وقد تم تحديد 10 أسهم كحد أدنى، و25 ألف سهم كحد أعلى في الاكتتاب. وأغلق الاكتتاب الخاص بشركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان بعد أن تمت تغطيته أكثر من 5 مرات، وبلغ عدد المكتتبين في آخر يوم اكتتاب 4.2 مليون مكتتب، ضخوا ما قيمته 2.7 مليار ريال.

    وأكدت الشركة في بيانات رسمية قبيل الاكتتاب وخلاله أن كافة التعاملات المالية الخاصة بالشركة تتوافق مع مبادئ وتعليمات الشريعة الإسلامية، مفيدة بأنه ليس عليها أية قروض من البنوك، ولكن هناك تسهيلات مالية فقط لا تمثل واحدا في المائة من إجمالي حجم التعاملات المالية للشركة. وتعد شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان أول شركة من شركات مجموعة الدباغ تتحول إلى شركة مساهمة عامة وتعد من الشركات المعترف بها على الصعيد الدولي في سوق المباني المسبقة الصنع وتتخصص في تصنيع وتقديم الحلول السكنية الشاملة والمجمعات السكنية والإدارية على أساس تسليم المفتاح وبمستويات مختلفة وتجهيز البنية التحتية المتكاملة للمجمعات السكنية وتقديم الحلول للخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والصرف الصحي والتحلية.





    ************************************************** ************


    السعودية: الأسواق المركزية العملاقة تدخل كمنافس قوي يهدد سوق القرطاسيات

    وسط تحذيرات من غزارة المعروض من المنتجات المقلدة



    الرياض: إسماعيل محمد علي
    دخلت أسواق ومراكز التسويق المركزية الكبرى «الهايبر ماركت» في المدن السعودية الرئيسية كمنافس قوي لمحلات بيع الأدوات المدرسية خاصة المكتبات ومحلات كل شيء بريالين، حيث اتجهت هذه الأسواق منذ بدء شهر أغسطس (آب) الحالي إلى تقديم عروض خاصة في أسعار المستلزمات المدرسية مستهدفة بذلك الأسر التي فضلت قضاء إجازتها داخل البلاد، مما جعلها تستقطع حصة كبيرة من حجم هذا السوق الذي يقدر بنحو 4 مليارات ريال (1.6 مليار دولار)، وذلك في الوقت الذي لم تتهيأ فيه الجهات المتخصصة في هذا النشاط «المكتبات ومحلات كل شيء بريالين» لبدء استعداداتها للموسم الدراسي، والذي غالبا ما تشتد فيه المنافسة كالمعتاد قبل اسبوع من بداية العام الدراسي.
    ووفقا لمستثمر في الأسواق والمراكز، فإن قيام هذه الأسواق والمراكز بطرح منتجات القرطاسية بشكل مكثف منذ وقت مبكر من افتتاح المدارس وبأسعار مشجعة «خاصة» أغرى كثيرا من الأسر لشراء احتياجاتها من المستلزمات المدرسية المختلفة في وقت مبكر، متفادية بذلك الازدحام والتدافع نحو محلات بيع القرطاسية التي اعتادت على طرح منتجاتها من المستلزمات المدرسية قبل بدء الدراسة بفترة وجيزة. ويرى أحمد الفهد الحمدان رئيس جمعية الناشرين السعوديين ومدير عام مكتبة الرشد، أن اتجاه كثير من المحلات غير المتخصصة في نشاط القرطاسية إلى ممارسة هذا النشاط فيه ضرر على الجهات المتخصصة في هذا المجال، ولكنه ضرر نسبي نوعا ما وهو راجع إلى قوة القرطاسية وتوسعها في نشاط الأدوات المدرسية، هذا بالإضافة إلى أن كل الأدوات الموجودة في القرطاسية من النوع الجيد وليس المغشوش. واشار الحمدان إلى أن المحلات غير المتخصصة لا توفر جميع الأدوات المدرسية باختلاف ماركاتها واحجامها وهي توفر أشياء بسيطة وبعض المستلزمات الأخرى وتبيعها بأسعار رخيصة لأنها غالبا ما تكون عبارة عن «استوكات» قديمة لدى بعض الجهات وتريد التخلص منها بأي ثمن أو إنها تالفة وهذا غالبا ما يحصل بالنسبة للأقلام وكذلك ألوان الرسم. وأضاف الحمدان أن المستهلك في أحيان كثيرة لا ينظر إلى الجودة بقدر ما ينظر للسعر، وللمعلومة أن هناك بعض القرطاسيات الصغيرة قد خرجت من السوق لعدم قدرتها على المنافسة لمحدودية إمكاناتها، وهناك عدد كبير آخر يصارع من اجل البقاء.

    وطالب الحمدان بضرورة أن تنظر وزارة التجارة والصناعة لهذا الموضوع بجدية من خلال تفعيل قضية تحديد النشاط التجاري عند استخراج السجل التجاري ومراقبة هذا النشاط عبر التأكد بأنه هل فعلا هذا هو النشاط المصرح به لهذا المحل أم لا، مشددا في هذا الاتجاه على انه ليس من المعقول أن محلا واحدا يجمع جميع الأنشطة التجارية وأن جميع المحلات تتحرك في نشاط واحد، وهذا النشاط يكلفها الكثير من المصاريف وإذا جاء موسم هذا النشاط وجد من هو ينافس هذا النشاط ويبيع بأسعار اقل من التكلفة.

    وأشار الحمدان إلى أن ظاهرة الغش التجاري في هذا النشاط قد اكتسحت السوق السعودي وأغرقته، واكبر الدلائل على ذلك الشكاوى التي امتلأت بها ملفات الغرفة التجارية ولكن للأسف ليس هناك تجاوب لدرجة أن المقلدين أصبحوا يسابقون المنتج الاصلي ويتابعون كل جديد يصدر من الماركات العالمية ويقلدونه في غضون أشهر قليلة. واتهم الحمدان المحلات غير المتخصصة في هذا النشاط بأنها أول من زرعت المنتجات المقلدة في السوق، وذلك من خلال استيراد بضاعة رخيصة يتم بيعها بأقل الأثمان حتى اضطرت غالبية المستثمرين بالسوق أن يبيعوا بأقل الأثمان مجاراة لهؤلاء.

    ونوه الحمدان إلى أنه بالمقارنة مع العام الماضي فإنه ليس هناك فرق ملحوظ في أسعار الأدوات المدرسية، إلا أن هناك بعض الأمور التي قد تؤثر في ارتفاع أسعار هذه الأدوات وانخفاضها من أهمها سعر الورق الذي يلعب دورا في ارتفاع وانخفاض الأسعار، بالإضافة إلى نزول ماركات جديدة، مما يؤثر في انخفاض الموديلات القديمة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    «إعمار» يقود الارتفاع في الإمارات.. مؤشر البورصة الأردنية يقفز 5.2 %

    صعود أغلب القطاعات في الكويت وتراجع طفيف في البحرين



    القاهرة: أيمن عبد الحفيظ لندن ـ دبي ـ عمان: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: عادت اسهم دبي امس الى الصعود مدفوعة بالطلبات الكثيفة على السهم القيادي «اعمار»، الذي استحوذ على اكثر من 76% من اجمالي قيمة التعاملات، التي بلغت 1.2 مليار درهم. واغلق اعمار مرتفعا 1.5% الى 13.25 درهم، رغم انه سجل مستويات اعلى وصلت خلال الجلسة الى 13.50 درهم، مما اعطى اشارة للمستثمرين بالاتجاه الصعودي للسهم في الايام القليلة القادمة. وبلغت قيمة الصفقات الاجمالية على اعمار 919.7 مليون درهم على نحو 70 مليون سهم. وقاد اعمار الاسهم الرابحة في دبي، اضافة الى بنك دبي الاسلامي وأملاك ودبي للاستثمار ودو وارامكس، فيما واصل سهم «شعاع كابيتال» انخفاضه للجلسة الثالثة على التوالي، مسجلا امس انخفاضا بنسبة 0.81% الى 4.8 درهم.
    وسجلت اسهم ابوظبي انخفاضا بنسبة 0.22% متأثرة بتراجع قطاعي الصناعة والصحة. وتراجع سعر بنك ابوظبي الاسلامي 1.7% الى 69.25 درهم، وحذا حذوه سهم الدار بنسبة اقل بلغت 0.03% الى 6.33 درهم. فيما حافظ سهم اتصالات على ثبات سعره عند 19 درهما.

    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.20%، ليغلق على مستوى 4.539.45 نقطة، وقد تم تداول ما يقارب 140 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 1.32 مليار درهم من خلال 8.690 صفقة. وسجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 1.15%، تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.37%، تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.04%، تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضاًً بنسبة 0.37%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 60 من أصل 99 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 18 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 27 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وحقق سهم «الاتحاد للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.25 درهم، مرتفعا بنسبة 9.76% من خلال تداول 4.000 سهم، تلاه «البحيرة للتأمين» الذي ارتفع بنسبة 8.29% ليغلق على مستوى 8.23 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 14.900. وسجل سهم «طيران أبو ظبي» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 2.66 درهم، مسجلا خسارة بنسبة 7.64% من خلال تداول 87.000 سهم، تلاه سهم «الظفرة للتأمين» الذي انخفض بنسبة 5.80% ليغلق على مستوى 6.5 درهم من خلال تداول 100.000 سهم. > الأسهم الكويتية: ارتفعت السوق الكويتية خلال جلسة يوم امس بدفع من اغلب القطاعات، ليربح المؤشر بواقع 27.80 نقطة او ما نسبته 0.29%، حيث اقفل عند مستوى 9558 نقطة، بعد ان شهدت السوق تداول 81.67 مليون سهم بقيمة 33.81 مليون دينار كويتي، تم تنفيذها من خلال 3527 صفقة، حيث سجل قطاع التأمين اعلى ارتفاع بواقع 1.60%، تلاه قطاع الصناعة بنسبة 0.62% بينما كان التراجع من نصيب قطاعي الاسهم الاجنبية وقطاع الخدمات بواقع 0.26% و0.12% على التوالي، اما بالنسبة للاسهم المدرجة، فقد ارتفع سهم الاعادة بنسبة 9.61% ليقفل بسعر 0.285 دينار كويتي، تلاه سهم الغذائية بنسبة 6.84% وبسعر 0.390 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم كيبل تلفزيوني اعلى نسبة انخفاض بواقع 6.57% ليستقر عند سعر 0.142 دينار كويتي، تلاه سهم شعاع كابيتال بنسبة 6.09% مقفلا بسعر 0.385 دينار كويتي، بعد تداول 30 الف سهم، وكان سهم وطنية الاكثر استحواذا بواقع 5.73 مليون سهم مرتفعا عند سعر 0.670 دينار كويتي، تلاه سهم بيان بتداول 5.35 مليون سهم ليرتفع الى سعر 0.355 دينار كويتي.

    وعلى صعيد اسهم الشركات الاماراتية، سجل سهم اسمنت خليج ارتفاعا بواقع 15 فلسا ليقفل عند سعر 0.385 دينار كويتي بعد تداول 1.14 مليون سهم بقيمة 431 الف دينار، وسجل سهم اسمنت الشارقة استقرارا عند سعر 0.375 دينار كويتي بعد تداول 600 الف سهم، وعلى صعيد باقي الاسهم الاجنبية المدرجة ارتفع سهم تمويل خليج الى سعر 0.700 دينار كويتي بعد تداول 570 الف سهم بقيمة 393 الف دينار، واستقر سهم خليج متحد عند سعر 0.236 دينار كويتي بعد تداول 1.60 مليون سهم بقيمة 378.6 الف دينار.

    > الأسهم البحرينية: تمكن قطاع الخدمات من انهاء اولى جلسات الاسبوع في السوق البحرينية لجانبه، بعد ان تمكن خلال تداولات يوم امس ان يجعل المؤشر يتراجع بصورة طفيفة بواقع 1.58 نقطة، وبنسبة 0.07% متوقفا عند مستوى 2173.55 نقطة، اثر تجاذب بين الخدمات من جهة وقطاعي البنوك التجارية والاستثمار من جهة اخرى، وقد قام المستثمرون بتداول 1.12 مليون سهم بقيمة 797.2 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع البنوك التجارية اعلى قيمة ارتفاع بواقع 14.69 نقطة، تلاه قطاع الاستثمار 1.82 نقطة، بينما كان التراجع الوحيد من نصيب قطاع الخدمات بقيمة 27.52 نقطة.

    وقد سجل سهم تعميرك اعلى نسبة ارتفاع بواقع 1.75%، عندما اقفل عند سعر 1.160 دولار اميركي تلاه سهم بنك الخليج المتحد بنسبة 1.61% وصولا الى سعر 0.315 دينار بحريني، في المقابل تصدر سهم بتلكو قائمة الاسهم المنخفضة بواقع 1.6% واستقر عند سعر 0.985 دينار بحريني تلاه سهم البحرين الملاحي الذي انخفض بواقع 0.6% مقفلا بسعر 0.825 دينار بحريني، وقد احتل سهم بيت التمويل الخليجي المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 380 الف سهم متراجعا الى سعر 2.470 دولار اميركي، تلاه سهم البنك الاهلي المتحد بتداول 313.9 الف سهم مرتفعا الى سعر 1.060 دينار بحريني.

    > الأسهم العمانية: تمكنت السوق العمانية من استكمال الارتفاع بقيادة قطاع الصناعة بنسبة 0.14% ليستقر المؤشر عند مستوى 5042.36 نقطة، اثر تداول 3.47 مليون سهم بقيمة 2.02 مليون ريال، نفذت من خلال 1532 صفقة، لتتمكن اسهم 26 شركة من الارتفاع، بينما تراجعت اسهم 13 شركة، وقد تصدر ارتفاع القطاعات قطاع الصناعة بنسبة 1.25% تلاه قطاع الخدمات والتأمين بنسبة 0.04%، بينما تراجع قطاع البنوك والاستثمار بنسبة 0.25%، وتصدر سهم الجزيرة للخدمات بقية الاسهم المرتفعة بنسبة 6.34% تلاه سهم الحسن الهندسية بنسبة 4.92%، بينما كان سهم عبر الخليج القابضة الاكثر تراجعا بنسبة 4.65% تلاه سهم الشرقية للاستثمارات بنسبة 3.55%، وشهد سهم الجزيرة للخدمات تداول 554.5 الف سهم ليستحوذ على المرتبة الاولى بحجم التداولات، تلاه سهم عمانتل بواقع 353.8 الف سهم، بينما تصدر سهم عمانتل بقية الاسهم بقيمة التداولات بواقع 444 الف ريال، تلاه سهم بنك عمان الدولي بقيمة 173.8 الف ريال.

    > الأسهم القطرية: تراجعت سوق الدوحة المالية بعد استئناف تداولاتها خلال جلسة يوم امس بضغط من كل القطاعات وقيادة سهم الريان ليفقد المؤشر بواقع 138.80 نقطة بنسبة 1.75% مستقرا عند مستوى 7788.64 نقطة، وتصدر قطاع البنوك الانخفاض بواقع 248.01 نقطة تلاه قطاع التأمين بقيمة 107.74 نقطة، ثم قطاع الصناعة بواقع 94.94 نقطة، وقطاع الخدمات بواقع 73.99 نقطة، وقد شهدت السوق تداول 14 مليون سهم بقيمة 455.8 مليون ريال قطري تم تنفيذها من خلال 17608 صفقة، وقد ارتفعت اسعار اسهم 3 شركات مقابل انخفاض اسعار اسهم 33 شركة، حيث سجل سهم اسمنت الخليج اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.97% عندما اقفل عند سعر 31.30 ريال قطري تلاه سهم الدوحة للتأمين بواقع 0.43% وصولا الى سعر 48 ريالا قطريا، في المقابل سجل سهم الخليج للمخازن اعلى نسبة انخفاض بواقع 6.97% واقفل عند سعر 23 ريالا قطريا، تلاه سهم السينما بنسبة 6.67% واستقر عند سعر 70 ريالا قطريا، وقد احتل سهم الريان المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 5.29 مليون سهم تلاه سهم اسمنت الخليج بتداول 4.80 مليون سهم.

    > الأسهم الأردنية: ارتفع الرقم القياسي في بورصة عمان مستهل التداول الاسبوعي بنسبة 5.2 بالمائة في تداولات سجلت فيها اسهم البنوك مكاسب كبيرة عززت من توجه المؤشر العام الصعودي.

    وبالرغم من عمليات جنى ارباح تعرضت لها الاسهم التي شهدت ارتفاعات خلال نهاية تداول الاسبوع الماضي الى ان السوق حافظت على مكاسبها واتجهت الى بناء قواعد جديدة تؤسس لمستقبل ايجابي خلال الشهر المقبل.

    وجاءت عمليات جنى الارباح في نطاقات ضيقة قد تتسع في الايام المقبلة مع اقتراب نهاية الشهر الحالي، التي غالبا ما تشهد عمليات اغلاق المراكز المالية المكشوفة من قبل الوسطاء. وسيطر قطاع الخدمات المالية على الجزء الاكبر من حجم التداول بعد ازدياد طلب المستثمرين على اسهم منتقاة، خاصة اسهم البنوك وشركات المضاربة الخدماتية. ويتوقع المراقبون ان تتجه الاسهم الى بعض التهدئة في عمليات تصحيح للاسعار لتأخذ مراكز جديدة اكثر اتصالا في الواقع وتؤسس لمرحلة جديدة في الشهر المقبل.

    وبلغ حجم التداول الإجمالي لهذا اليوم حوالي 91.7 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 27.1 مليون سهم نفذت من خلال 26044 عقدا. وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى بنسبة 70.6 بالمائة من حجم التداول الإجمالي، ثم جاء في المرتبة الثانية قطاع الصناعة بنسبة 2.21 بالمائة، وأخيرا جاء قطاع الخدمات بنسبة 2.8 بالمائة .

    أما عن مستويات الأسعار فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالقيمة السوقية لإغلاق يوم امس إلى 6157 نقطة، مقارنة بإغلاق اليوم السابق والبالغ 6008 نقاط، بارتفاع نسبته 5.2 بالمائة. أما الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول فقد ارتفع لإغلاق يوم امس إلى 3366 نقطة مقارنة بإغلاق اليوم السابق والبالغ 3324 نقطة بارتفاع نسبته 26.1 بالمائة. وعلى الصعيد القطاعي فقد ارتفع الرقم القياسي للقطاع المالي بنسبة 47.1 بالمائة، نتيجة لارتفاع الرقم القياسي لقطاعي البنوك والعقارات بمقدار 25.2 بالمائة. في حين انخفض الرقم القياسي لقطاعي الخدمات المالية المتنوعة والتأمين. وارتفع الرقم القياسي لقطاع الصناعة بنسبة 1.13 بالمائة، نتيجة ارتفاع جميع القطاعات الفرعية، باستثناء قطاع الصناعات الكهربائية. وارتفع الرقم القياسي لقطاعات الصناعات الزجاجية والخزفية وصناعات الملابس والجلود والنسيج والأدوية والصناعات الطبية والصناعات الاستخراجية والتعدينية، وأخيرا ارتفع الرقم القياسي لقطاع الخدمات بنسبة 23.0 بالمائة نتيجة ارتفاع معظم القطاعات الفرعية، حيث ارتفع الرقم القياسي لقطاعات النقل والخدمات التعليمية والخدمات الصحية والإعلام، في حين انخفض الرقم القياسي لقطاعي الطاقة والمنافع والفنادق والسياحة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة اسهمها والبالغ عددها 139 شركة بإغلاقاتها السابقة، تبين أن 93 شركة أظهرت ارتفاعا في أسعار أسهمها، بينما انخفضت اسعار اسهم 38 شركة باتت اسعار اسهم 80 شركات في نفس المستوى.

    وشكلت الشركات الخمس الأكبر من حيث حجم التداول ما نسبته 1.62 بالمائة من حجم التداول الإجمالي، حيث بلغ حجم تداول البنك العربي 2.16 مليون دينار، وشركة مجمع الشرق الأوسط للصناعات الهندسية والإلكترونية والثقيلة 4.13 مليون دينار والشركة الأردنية للتعمير 6.12 مليون دينار وشركة المستثمرون العرب المتحدون 9.9 مليون دينار وشركة مسافات للنقل المتخصص 8.4 مليون دينار.

    أما الشركات الخمس الأكثر انخفاضا في اسعار اسهمها فهي شركة عمد للاستثمار والتنمية العقارية بنسبة 5 بالمائة وشركة بندار للتجارة والاستثمار والشركة الاردنية للصناعات الخشبية/جوايكو بنسبة 9.4 بالمائة والشركة العربية لصناعة المبيدات والادوية البيطرية بنسبة 5.4 بالمائة وشركة دار الغذاء بنسبة 1.4 بالمائة.

    > الأسهم المصرية: لم تتمكن مؤشرات البورصة المصرية من الاستمرار فى الارتفاعات التى حققتها نهاية الأسبوع الماضى، وتراجعت بصورة طفيفة، بعد أن اختبرت مستويات أعلى ينتظر ان يتزايد في الفترة القادمة وقع الطرق عليها لاختراقها والتوغل الى مستويات أعلى.

    وأنهى مؤشرCASE 30 الذي يقيس أداء الـ30 سهما الأكثر نشاطا في السوق تعاملات بداية الأسبوع – أمس الأحد – على تراجع خفيف بواقع 12.7 نقطة بنسبة 0.22% ليغلق على 6047.9 نقطة، وسط تعاملات متوسطة بلغت قيمتها 581 مليون جنيه ـ 102 مليون جنيه.

    وقال محمود شريف من شركة برميير، إن المؤشر لم يتمكن من التماسك بعد أن وصل الى مستوى 6100 نقطة فى بداية الجلسة، وتعرض السوق الى ضغوطات بيعية قوية بعد أن سارع المتعاملون لجني أرباحهم، فأخذت السوق في الهبوط وان كان بوتيرة أقل كثيرا من وتيرة صعودها.

    وجاء سهم المصرية للاتصالات فى مقدمة الأسهم الأكثر تداولا في السوق بـ4 ملايين سهم، وارتفع الى 12.6 جنيه بنسبة 0.8%، تلاه سهم هيرمس بالتعامل على 3.3 مليون سهم وان انخفض الى 42.2 جنيه بنسبة 0.4%، من بعدهما سهم السويدي للكابلات الذي أغلق على 33 جنيه بعد تداول 3.2 مليون سهم.



    ************************************************** *


    حول طرح المزيد من حصص الحكومة في الشركات المساهمة

    سعود الأحمد

    ونحن نعيش موسم اكتتابات لأربع شركات مساهمة جديدة، تحدثت العديد من الأقلام عن الآثار السلبية لملكية الدولة لنسب كبيرة في أهم الشركات المساهمة والأكثر تأثيراً في السوق السعودي.
    وبالتالي فهناك من يرى إنه ينبغي على الدولة أن تطرح المزيد من أسهم ملكية هذه الشركات... مذكرين بأن خطة التخصيص المعلنة، كانت تهدف إلى تخلي الدولة عن ملكية هذه الشركات بشكل تدريجي، وأنه وحتى الآن فقد مر على تخصيص أول حصة وقت طويل، وأنه لم يتبعها مزيد من الاكتتابات. وبصفة خاصة شركة سابك والكهرباء والاتصالات.

    وكان من أبرز المبررات أن شركة مساهمة بحجم سابك تملك الدولة فيها ما نسبته 70% من رأسمالها، من الطبيعي أنها لا تتداول في السوق في وقت يظل تأثيرها على مؤشر السوق!. ومن المبررات أيضاً أنه يمكن للدولة أن تستغل هذا الفائض من السيولة المحلية الذي قارب على الضعف خلال ثلاثة أعوام، لتقوم بتوظيفه في مشاريع حيوية أخرى. ومن ذلك، يمكن للدولة توظيف هذه السيولة في مشاريع مثل بناء سكك حديدية لربط مناطق مشاريعها معتمدة أو حتى مشاريع لسكك حديد جديدة لم تدرج في الخطة المعتمدة والمزمع تنفيذها قريباً. كل ذلك... من منطلق أن التأخير في تنفيذ مثل هذه المشاريع خسارة تعادل بالضبط توقفها لو تصورنا أنها قائمة وتوقفت عن العمل. فالسكك الحديدية على وجه الخصوص، خدمة حيوية لا يمكن لأي مجتمع متحضر الاستغناء عنها... وهي وبلا أدنى شك خطوة إستراتيجية لدعم البنية الأساسية للاقتصاد المحلي. كل ذلك أمر لا خلاف عليه... لكن الذي ينبغي ملاحظته هنا، أن المزيد من طرح أسهم شركات مثل سابك سيضاعف من مشكلة الخلل في السوق وعدم توازنه. لأن مؤشر سوق الأسهم السعودي حالياً يعاني من تأثير شركة سابك عليه وما يسمى بالشركات القيادية. ولذلك فإن الأولى والحال كذلك أن نحرر سوق الأسهم من تأثير الشركات الكبيرة كشركة سابك.. لا أن نخصص المزيد منها. أما عن الخلل الذي يعاني منه السوق، فقد لا يكون الحل في تخصيص المزيد من الشركات القيادية، ولكن في حساب معادلة المؤشر... فالمؤشر بوضعه الحالي لا يؤشر كما ينبغي. وليس كما يراد له أن يكون بمثابة جهاز الثيرمومتر الطبي الذي تُقاس به حرارة جسم الإنسان. لكن المحير في الأمر، أنه ومُنذ عرفنا هذا المؤشر وأفواه المحاضرين وأقلام الكتاب والمحررين تطالب الجهات الرسمية بإصلاح وضع المؤشر «ولعل في الإعادة إفادة». لأن أقل ما يحتاجه السوق مؤشر عام ومؤشر للأسهم المتداولة ومؤشرات أخرى لكل قطاع... وهو أمر فيه مصلحة عامة وليس له تكلفة تذكر، وأن يصدر من الجهات الرسمية وليس من يفترض فيها أنها معنية بالدراسات والتحليلات. ثم أنه ومن جانب آخر فإن في تنويع الشركات وزيادة تركيبة السوق توجه يهدف إلى تصحيح حالة توازن السوق. بل ان المفترض أن تعرض في سوق الأسهم جميع أسهم الشركات المكونة لهيكل الاقتصاد السعودي.

    وهنا فقد يكون في خطة تخصيص شركات جديدة والمتمثل في أربع شركات جديدة بدأت بشركة «مدينة الملك عبد الله الاقتصادية» وشركة «البحر الأحمر لخدمات الإسكان» وما سيعقبها من شركات أخرى تعمل على تنوع معروضات السوق، كما أن في قرار هيئة سوق المال السماح للمؤسسات المالية الخليجية الاستثمار في سوق السهم المحلية وفق شروط تنظيمية أقرتها الهيئة... كل ذلك عوامل فاعلة لتوفير السيولة ودعم حالة التوازن المنشود للسوق.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    «البلاد» السعودي يشارك في اكتتاب «سبكيم» في سبتمبر


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلن بنك البلاد السعودي عن مشاركته في تسهيل عمليات اكتتاب الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» الذي سينطلق في 18 سبتمبر (أيلول) المقبل، بطرح 45 مليون سهم، حيث سيقدم البنك جميع الخدمات المصرفية لعمليات الاكتتاب عبر فروعه المنتشرة في أنحاء المملكة والتي وصلت إلى 37 فرعا. وأفاد خالد محمد العشيوي مدير إدارة الخدمات البنكية للمؤسسات في البنك أن بنك البلاد قد عمل على إعداد وتجهيز جميع منافذ خدمات البنك بغرض تقديم خدمات الاكتتاب لكافة العملاء، مؤكدا أنه تسهيلا لعملاء البنك الذين لديهم حسابات فقد أتاح لهم البنك تقديرا لهم وتسهيلاً عليهم إمكانية الاكتتاب عن طريق مراكز «إنجاز» المتعددة والمنتشرة في شتى أنحاء السعودية «80 مركزا» للحوالات المالية الداخلية والخارجية وبيع وشراء العملات الأجنبية.
    ولفت العشيوي أن البنك حريض على توفير صالات مجهزة ومريحة في جميع الفروع للرجال والنساء أعدت سابقا لهذا الغرض، مبينا أن البنك يسعى مستقبلاً إلى الانتشار السريع لفروعه والوجود في جميع المواقع المناسبة لعملائه والتي تسهل على العميل تنفيذ جميع عملياته المصرفية بكل يسر وسهولة وتواكب تطلعاته.



    *********************************************


    أموال أسواق أسهم الخليج ما زالت في المنطقة


    الكويت ـ رويترز: قال مدير صندوق استثمار كويتي ان معظم الاموال التي هربت من اسواق الاسهم في دول الخليج العربية خلال فترة تراجعها الحاد في وقت سابق هذا العام ما زالت في المنطقة ويحتفظ بها الى حد كبير نقدا. وفقدت اسواق الاسهم في دول الخليج العربية نحو 500 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ فبراير (شباط)، وتراجعت أحجام التداول بشدة وهبطت في بعض الحالات بنسبة 90 في المائة عن مستوياتها قبل التراجع. وتسعى الحكومات الى اجتذاب رؤوس اموال اجنبية لضخ سيولة، وانتقل جزء من الاموال التي تدفقت على اسواق الاسهم خلال ازدهارها العام الماضي الى قطاع العقارات. وبينما يقوم كبار المستثمرين الخليجيين باستثمار اموالهم في اسواق اجنبية من الولايات المتحدة الى اسيا تقول شركة بيت الاستثمار العالمي جلوبال وهي واحدة من كبرى شركات ادارة الاوراق المالية في المنطقة ان معظم الاموال ما زال مستثمرا في اوراق مالية خليجية عربية. وقال بدر السميط نائب الرئيس التنفيذي للشركة التي تدير نحو سبعة مليارات دولار «لا نشعر ان مبالغ كثيرة غادرت المنطقة وانما انتقل بعضها الى نوعيات اخرى من الاصول في المنطقة خاصة النقد السائل» وسهلة التسييل. ومنطقة الخليج عادة مصدر صاف لرأس المال لكن على عكس فترات ازدهار عوائد النفط السابقة يجري هذه المرة استثمار جزء كبير منها في اصول محلية. وقال محللون ان القلق من احتمال استهداف الاستثمارات العربية نتيجة السياسات الامنية في الخارج هو على الاقل احد عوامل هذا التحول منذ هجمات 11 سبتمبر (ايلول) 2001 على الولايات المتحدة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    خبراء يتوقعون بقاء أسعار النفط في مستويات 70 دولارا حتى نهاية 2006

    هل بدأ العالم بالتأقلم مع أسعار النفط المرتفعة؟



    دبي: سلمان الدوسري
    توقع خبراء ومحللون اقتصاديون أن تستمر اسعار النفط في حدود مستوى السبعين دولارا حتى نهاية العام الحالي، إلا أنهم توقعوا أيضا أن ترتفع بحدة وتكسر حاجز الثمانين دولارا، في حال حدثت تطورات في ما يتعلق بالملف النووي الايراني، معتبرين أن هناك «تغيرا هيكليا في قطاع النفط يتسم بالاسعار المرتفعة في المرحلة المقبلة».
    وأغلقت اسعار النفط للعقود الآجلة على ارتفاع طفيف في آخر ايام التداول للاسبوع الماضي للعقود تسليم سبتمبر (ايلول)، فيما انخفضت عقود اكتوبر (تشرين الاول)، بعد الدعوة التي أطلقتها ايران الى مزيد من المحادثات مع الغرب بشأن ملفها النووي.

    وأنهى الخام الاميركي لعقود سبتمبر، جلسة التعاملات في بورصة نايمكس بنيويورك مرتفعاً 20 سنتاً الى 72.65 دولار للبرميل، في حين انخفض السعر لعقود اكتوبر 30 سنتاً ليغلق على 73 دولاراً.

    وفي بورصة البترول الدولية في لندن أغلق خام القياس الاوروبي مزيج برنت لعقود اكتوبر منخفضاً 15 سنتاً الي 73.23 دولار للبرميل.

    وقال طارق قيس الصقير محلل اقتصاديات الطاقة، لـ«الشرق الأوسط»، إن التوقعات المناسبة لمستوى اسعار النفط حتى نهاية عام 2006 تأخذ في الاعتبار معادلات مختلفة، مشيرا إلى أن الأسعار كانت تعتمد على معادلة النفط الكلاسيكية، التي تساوي متغير العرض والطلب زائدا متغير العوامل الجيوسياسية، بالإضافة إلى متغير المضاربة في الاسواق. واضاف الصقير، أما في الظروف الراهنة بالمنطقة فإن معادلة النفط الجديدة تساوي متغير العرض والطلب مضافا اليها متغير العوامل الجيوسياسية ومتغير المضاربة في الاسواق ومتغير الطاقة التكريرية المحدودة، وهو متغير جديدي طرأ عام 2002.

    ويعتبر الصقير أنه بالنظر إلى متغير العرض والطلب فإن التوقعات الصادرة من منظمة اوبك ووكالة الطاقة الدولية تشير إلى ان الطلب على النفط مستمر في الارتفاع بنسبة 2 في المائة، متوقعا ان يصل الطلب الى خمس وثمانين مليون برميل في اليوم بنهاية عام 2006، وهذا يشير الى ان ميزان العرض والطلب ما زال في حالة مشدودة.

    ويشير المحلل النفطي الصقير إلى متغير العوامل الجيوسياسية بالمنطقة، من اللافت للانتباه ان العوامل الجيوسياسية بدأت تأخذ منحى تعدديا، فسابقا كانت محصورة في الشرق الاوسط اما الآن فهي منتشرة في عدة مناطق في العالم، وهذا يشير الى بقاء متغير العوامل الجيوسياسية على حدته، مما يضيف الى سعر النفط ما يسمىRISK PREMIUM) ) أو علاوة المخاطر، بحيث ان معدل تلك العلاوة بلغ لحد الآن خمسة عشر دولارا.

    وفيما يخص متغير المضاربة في الاسواق يقول الصقير، «من المثير للدهشة ان كثيرين ينسون ان النفط هو سلعة مدرجة في بورصات نايمكس ولندن وسنغافورة، وبالتالي فان عامل المضاربة في سلعة النفط يعتبر عاملا على درجة كبيرة من التأثير، ويكفي ان نذكر ان عدد البراميل المتاجر بها تفوق المائة مليون برميل يوميا وتسمى تلك العملية المتاجرة بالبراميل الورقية».

    وبحسب طارق الصقير، أن متغير الطاقة التكريرية المحدودة طرأ في عام 2002 وهو نتيجة مبدأ تآكل الربحية في هوامش ارباح المصافي، ولذلك عكفت شركات البترول على تقليل عدد المصافي في الولايات المتحدة الاميركية من 321 مصفاة عام 1981 الى 149 مصفاة عام 2001، وبالتالي تقلصت الطاقة التكريرية الى الحد الذي يوازي الطلب، وبذلك يصبح نمو الطلب عاملا في بقاء اسعار المنتجات البترولية مرتفعة نتيجة المنافسة على كميات النفط الخفيف. ويخلص الصقير إلى القول، إنه «ومن هذه المعادلة النفطية، يمكن ان نصل الى منحنى توقعات ايجابي ببقاء اسعار النفط فوق مستويات الستين دولارا الى نهاية العام، مع الاخذ بالاعتبار امكانية استمرار الارتفاع الى مستويات فوق الثمانين دولارا، مشروطا بزيادة حدة تلك المتغيرات». معتبرا أن أية تطورات في الملف النووي الايراني ستشعل الأسعار النفطية فوق هذا الحاجز.

    وكان رئيس شركة اكسون موبيل النفطية قد قال، إن استمرار أسعار النفط عند مستوياتها الحالية المرتفعة سيلحق ضرراً بالاقتصاد العالمي، معتبرا أن سعراً عند هذا المستوى «هو ببساطة غير صحي للاقتصادات في أي مكان».

    واضاف «استمرار الاسعار عند هذا المستوى سيضرب بمعوله في الاقتصادات في أنحاء العالم»، وقال تيليرسون ان الدول النامية بدأت تستشعر الالم بالفعل، لكن من الصعب التكهن متى ستتضح الاثار في العالم الصناعي حيث تساهم تدابير لترشيد استهلاك الطاقة في تخفيف الاثر. من جهته يرى الخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمن السلطان، أن العالم بدأ يتأقلم على الأسعار الحالية المرتفعة، فالعالم لديه القدرة على التعامل مع هذه الأسعار. ويضيف «مرحلة النفط الرخيص انتهت إلى غير رجعة والدول المنتجة والمستهلكة تعي هذا الأمر وبدأت في التعامل مع الوضع الحالي».

    ويستدرك الدكتور السلطان بالقول، إن محدودية الطاقة الانتاجية للدول المنتجة، من داخل منظمة أوبك وخارجها، وظروف الطلب العالمي، تجعل من مثل هذا الارتفاع أمرا حتميا. ويشير إلى أن ارتفاع اسعار النفط خلال المرحلة الحالية يختلف عن ارتفاع الأسعار في السبعينات، «رأينا أن معدلات التضخم طبيعية ولم يتأثر النمو الاقتصادي العالمي سلبا بهذه الارتفاعات، ومعدلات الفائدة مقبولة، اذن التاثير السلبي لم نشاهده على مستوى الاقتصاد العالمي»، ووفقا للدكتور السلطان فإن أسعار النفط تضاعفت ثلاث مرات، «فيما بقيت معدلات التضخم في نطاق معقول ولم ترتفع بالتزامن مع ارتفاع أسعار النفط».

    ويقول الدكتور السلطان إن الاسعار خلال الاربعة اشهر المقبلة «لن تنخفض عن مستوياتها الحالية، بل هي مرشحة للارتفاع بشكل طفيف». مشيرا إلى أن سعر برميل النفط لن يقل عن السبعين دولارا مع ميل للارتفاع الطفيف «ومع أية تطورات سلبية في الملف النووي الايراني فعندها سترتفع الاسعار بحدة ومن الممكن أن تتجاوز المائة دولار».

    ويوضح أنه لا توجد أسباب منطقية تدعو الاسعار للتراجع، مع استمرار الطلب العالمي في مستوياته الحالية، «التي لا نتوقع أن تنخفض خلال السنوات القليلة المقبلة»، ويلفت الدكتور السلطان إلى أن مرحلة النفط الرخيص انتهت، وبعد 2003 حلت مرحلة جديدة للاسعار ستستمر لفترة طويلة جدا ولن تنخفض إلا بعد انتهاء الدورة الاقتصادية الحالية.




    *******************************************


    تشاد تخوض اختبار قوة جديدا بطرد شركتين نفطيتين

    اتهمتهما بـ «نهب ثروات» هذا البلد الفقير



    نجامينا ـ «اف ب»: بعد ان طلب اعادة التفاوض حول الاتفاق بين تشاد والكونوسورسيوم الاميركي الماليزي الذي يستثمر النفط في هذا البلد، امر الرئيس التشادي ادريس ديبي اول من امس برحيل اثنتين من الشركات الثلاث التي تضمها المجموعة في اختبار قوة جديد في هذا الملف.
    واعلن رئيس الدولة انه «على ممثلي (شيفرون) الاميركية و(بتروناس) الماليزية ان يغادروا تشاد غدا ويغلقوا مكاتبهم، نظرا لعدم احترامهم التزاماتهم المنصوص عليها في البنود المتعلقة بتسديد الضرائب على الشركات».

    وأضاف ان «تشاد ستتولى مع ـ إكسون ـ إدارة النفط التشادي بانتظار ايجاد حل مع الشريكين الآخرين». وقد تعذر الاتصال باي ممثل للشركتين.

    ويقوم كونسورسيوم، ويضم المجموعتين الاميركيتين «اكسون ـ موبيل» و«شيفرون ـ تكساكو» والماليزية «بتروناس» باستثمار النفط التشادي الخام الذي يتم انتاجه منذ 2003.

    ومنذ اكتوبر (تشرين الاول) 2004 اتهمت هذه الشركات «بنهب ثروات» هذا البلد الفقير في وسط افريقيا بعرض نفطه باسعار زهيدة في الاسواق. وبعد ذلك عادت العلاقات الى طبيعتها رسميا لكن الرئيس ديبي طرح القضية مجددا خلال الاسبوع الجاري.

    فقد طلب الثلاثاء من حكومته «اعادة التفاوض حول اتفاقية 1988 مع الكونسورسيوم النفطي» بما يسمح للدولة عن طريق شركة محروقات تشاد «بالمشاركة في الانتاج للافادة منه بشكل افضل».

    ولتطبيق هذا القرار، اعلن السبت في خطاب في مقر الرئاسة امام حكومته ومكتب الجمعية الوطنية ومسؤولي الاحزاب السياسية، بما فيها احزاب المعارضة انشاء «لجنة مشتركة» تضم اعضاء في الحكومة والاحزاب السياسية والمجتمع المدني.

    كما طلب رحيل «بتروناس» و«شيفرون» ودعا الى «كف يد» ثلاثة وزراء «أشرفوا على الملف النفطي» مهددا بملاحقتهم في القضاء. وأكد وزير النفط الحالي محمد ناصر حسن لوكالة فرانس برس انه احد الوزراء الثلاثة الذين شملهم هذا القرار.

    وقال مسؤول كبير في الحكومة طلب عدم كشف هويته ان الوزيرين الآخرين هما وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون محمد علي حسن ووزير الماشية مختار موسى الذي كان مكلفا ملف النفط من قبل.

    ويتهم المجتمع المدني والمعارضة السلطات منذ فترة طويلة بعدم التفاوض بشكل جيد حول العقود النفطية. وقال ادريس ديبي ان «المعركة التي نخوضها للسيطرة على ثرواتنا معركة وطنية يجب تعبئة كل التشاديين من اجلها بعيدا عن الانقسامات السياسية».

    واتهم الكونسورسيوم بتحقيق رقم اعمال يبلغ خمسة مليارات دولار مقابل استثمارات بقيمة ثلاثة مليارات منذ 2003 ، بينما لم تحصل تشاد سوى على «فتات» يبلغ 588 مليون دولار.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ




    رغم انخفاضه 115 أمس
    المؤشر يصطدم بحاجز مقاومة جديد عند 11400 نقطة اليوم


    تحليل : عبدالله كاتب
    قد تكون نقطة 11400 شبيهة بعض الشيء بنقطة 11700 حيث ان محاولات المؤشر لاختراقها والعودة منها لمناطق اقل انخفاضا من نقاط الدعم التي تكونت يولد تفسيرا بأن المؤشر باخفاقه مواصلة الاتجاه الصاعد وبلوغ نقاط مقاومة كانت تشكل في وقت سابق نقاط دعم ربما سيوقع المؤشر بنمط حيرة سلبي جديد بانتظار اليومين المقبلين وبما ستنتهي الاغلاقات ليتم ايجاد تصور محدد عن اتجاه المؤشر للاسبوع القادم وهل ما زال بقناته الصاعدة ام بقناة هابطة ام بقاؤه بقناة حيرة بمستوى عرضي ؟
    لاشك ان ارتفاع احجام السيولة طيلة الايام الماضية وكذلك وامس الذي بلغت السيولة به حجما مرتفعا قد لايعكس في الحقيقة توجه السيولة الى داخل السوق او خارجها بقدر ما يجسد حقيقة وضع المضاربات والدخول والخروج المتكرر وتبادل المراكز فمثل هذه الاوضاع توحي بان السيولة مرتفعة بينما هي نفسها ولكن تكرار دخولها وخروجها هو الامر الذي نتج عنه ارتفاع احجام التداول .
    بشكل عام الوضع من وجهة نظر فنية ورغم الانخفاض الذي بلغ بحدود 115 نقطة تقريبا وبكميات تداول بلغت 24 ملياراً تقريبا فان السوق لازال طبيعيا ولم يخرج الى مسار القلق منه . الا ان ما يجب التنبيه اليه هو ضرورة الحذر وابقاء قدر من السيولة خارجا لانه في حال لم يستطع اختراق نقطة 11400 اليوم الذي يتوقع ان يكون ايجابيا ومرتفعا فان عكس الاتجاه امر قائم الاحتمال لكنه لم يحن موعده بهذا الاسبوع حسبما يتضح من المسار العام . نتوقع اليوم ان شاء الله استمرار التذبذب مع بداية مرتفعة الى حدود 11270 يتلوها انخفاض متذبذب ونهاية تداول خضراء باذن الله يفترض اختراقها لنقطة 11420 نقطة وبالله التوفيق.



    **************************************************


    اليوم رد فائض اكتتاب «البحر الاحمر».. والتخصيص كان متوقعا لقلة عدد الاسهم


    وليد العمير (جدة)
    يبدأ اليوم رد فائض الاكتتاب في شركة البحر الاحمر كما صرح بذلك الدكتور ماجد القصبي رئيس مجلس ادارة الشركة الذي قال انهم حددوا موعد رد الفائض للمكتتبين في الثامن والعشرين من اغسطس الجاري بعد انتهاء عملية الاكتتاب التي استمرت لمدة عشرة ايام.
    ناصر العبدان المحلل المالي قال انه بالنسبة للتخصيص كان متوقعا منذ الاعلان عن طرح اسهم الشركة للاكتتاب ان يكون التخصيص بهذا الحجم وهذا التوقع مبنى على قلة عدد الاسهم المطروحة للاكتتاب.
    اما فيما يختص بالسعر المتوقع عند التداول فيجب ان نأخذ في عين الاعتبار عدة امور منها: سعر الاكتتاب فهذا السهم طرح بعلاوة اصدار كما هو معروف وهناك ايضا مسألة العرض والطلب والاسهم المطروحة عددها قليل ولاننسى حرص البائعين على تحقيق مكاسب جيدة، ووضع السوق ومن هنا اتوقع ان يكون السعر بين 85 و95 ريالا الا اذا اراد صناع السوق غير ذلك فبالامكان ان يرتفع السعر الى اكثر من ذلك.

    ثقافة الاكتتاب واسهم المضاربة
    الدكتور عابد العبدلي استاذ اقتصاد اسلامي بجامعة ام القرى قال اصبح لدينا الآن ثقافة الاكتتاب العام فهناك اقبال كبير من المواطنين على الاكتتاب سواء بالقيمة الاسمية او بعلاوة اصدار، وهناك تغطيات مضاعفة لاي شركة تطرح للاكتتاب حتى اثناء الانهيار كان هناك اقبال وهذا ما شجع الشركات على طرح علاوة الاصدار التي تريدها.
    اما عن المتوقع لسهم شركة البحر الاحمر عند الاكتتاب فاعتقد انه سيكون في حدود 60 الى 70 ريالا وبعد ذلك سيرتفع لانه سهم مضاربة وهو ما نعاني منه في بعض الشركات التي تطرح عددا قليلا من الاسهم يصبح التحكم فيها سهلا وهي ما تعرف بأسهم المضاربة.
    من جانبه قال سالم العمري ان التخصيص كان متوقعا ولكن مثل هذه النوعية من الاسهم تستطيع معها ان تعوض خسائر السوق وهي من الاسهم التي يمكن ان يرفعها المضارب المسيطر عليها.
    واتوقع ان لايقل سعر التداول في اليوم الاول عن الضعف أي 116 ريالا.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    طرح 45 مليون سهم السبت المقبل بـ 55 ريالاً
    منافسة بين البنوك لاستقطاب المكتتبين في «سبكيم» والوسائط الالكترونية تخفف الضغط



    محمد عضيب (الدمام)
    استعدت البنوك المحلية لاستقبال المواطنين يوم السبت المقبل في اكتتاب الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» الذي يطرح 45 مليون سهم بقيمة 55 ريالا للسهم الواحد منها 10 ريالات القيمة الاسمية و45 ريالا علاوة اصدار مع تحديد الحد الادنى 10 اسهم والاعلى 25 ألف سهم.البنوك المحلية استفادت من تجاربها السابقة في الاكتتابات وذلك بإقبال المكتتبين على الخدمات الالكترونية بدون التوجه للبنوك سواء خدمة الانترنت او الهاتف المصرفي اضافة الى اجهزة الصرافات الآلية.الاكتتاب بالوسائل الالكترونية وتوقع بعض مديري البنوك عدم الاقبال في الايام الاولى من الاكتتابات ويكون الازدحام في آخر ثلاثة أيام قبل اغلاق اكتتاب بالشركة مؤكدين انه يتوقع اكتتاب 80% عن طريق الوسائل الالكترونية. اما المراجعة للبنوك فقط للمكتتبين الذين يريدون اضافة مواليد جدد والاستفادة من ذلك.
    حسابات خلال 48 ساعة
    واشار بعض المسؤولين في البنوك الى ان المؤسسات والشركات البنكية تتنافس في استقطاب المكتتبين وذلك بفتح حسابات بنكية خلال «48» ساعة فقط وكانت في السابق تتجاوز مدة فتح حساب في حالة وجود اكتتابات 10 أيام أما الوقت الحالي يتنافس البنوك في استقطاب المكتتبين.
    المحلل المالي خالد الدوسري اوضح أن طرح اكتتابات بهذه السرعة يساهم في تعميق السوق ويحرم بعض المواطنين من الاكتتاب ببعض الاسهم جراء عدم توفر سيولة مطالبا هيئة سوق المال بمراجعة مواعيد الاكتتابات اضافة الى مراجعة شاملة لعلاوة الاصدار.
    وقال الدوسري ان هناك بعض المواطنين سوف يحرمون من الاكتتابات المقبلة نتيجة عدم توفر سيولة لديهم جراء الاكتتابات المتواصلة مطالبا بمهلة لا تقل عن شهرين بين شركة وأخرى في حالة طرح اسهمها للاكتتاب العام.



    ************************************************** ********


    في ظل عدم شفافيتها وتكبدها للخسائر
    الصناديق الاستثمارية.. مصيدة البنوك للمستثمرين الصغار في سوق الاسهم



    نصير المغامسي (جدة)
    بددت الخسائر التي شهدها سوق الاسهم في الآونة الاخيرة معتقد كثير من المساهمين ان تكون صناديق الاستثمار بمنأى عن الخسائر الجسيمة التي قد يشهدها السوق مجددا, او ان تكون نسبة مخاطر الاستثمار في تلك الصناديق قليلة.عدد من المختصين اكدوا لـ«عكاظ» ان غياب الشفافية والرقابة وراء خسائر صناديق الاستثمار في الاسهم.يقول الاقتصادي والمصرفي فضل بن سعد البوعينين: لقد أثبتت صناديق الإستثمار في البنوك السعودية انها تعاني من قصور واضح في الأداء بسبب بعض الإدارات التي تفتقد إلى منهجية توزيع المخاطر. وأعتقد بأن هناك خلطا كبيرا في البنوك بين الإدارة المتخصصة التي تنتهج النهج الإستثماري إعتمادا على تخصصها العلمي، وبين الإدارة التي تعتمد على خبراتها السوقية خصوصا في مجال المضاربة، ومالم تتضح الرؤية لدى الإدارات البنكية حول الإختيار الأمثل لإدارة الصندوق فإن الصناديق الإستثمارية مقبلة على مشاكل أخرى لا محالة.
    واضاف ان الصناديق لم تستطع تحقيق نتائج أفضل في سوق الأسهم، بل ربما كانت أول الخاسرين وذلك يعود إلى سوء الإدارة، وعدم تطبيق سياسات الإستثمار التحوطية بكفاءة.
    ومن أهم أسباب سوء الأداء أيضا تقمص مديري الصناديق لأدوار المضاربين بدلا من الإعتماد على سياسات الإستثمار الآمنه، وهذا ما أدى ببعض الصناديق إلى تحمل خسائر أكبر من صناع السوق الحقيقيين.
    على العموم، فالصناديق لا يمكن عزلها عن سوق الأسهم، فهي جزء لا يتجزأ من السوق تتأثر بمجرياتها، ويفترض أن يتحرك أداؤها طرديا مع أداء المؤشر، ولكن بشكل أفضل من أداء المؤشر، صعودا ونزولا،، وهنا تكمن نقطة التقييم، فكلما كان أداء الصندوق أفضل من أداء المؤشر فذلك يعطي إشارة بكفاءة الإدارة والعكس صحيح.
    فيما يتعلق بالرقابة، فالمعروف بحسب البوعينين أن صناديق الإستثمار تسجل خارج ميزانيات البنوك، ولكن هذا لا يعني عدم خضوعها للرقابة، ولكننا نعترف بأن الرقابة المفروضة عليها لا تزال أقل من المستوى المطلوب. هناك بعض المخالفات التي إرتكبتها إدارات بعض الصناديق قبيل إنهيار السوق وبعده، وغالبية تلك المخالفات تمت التغطية عليها من قبل البنوك كي لا تدخل في مشاكل قانونية مع المستثمرين من جهة ومع الهيئات الرقابية من جهة أخرى. وهذا أحد عيوب إلحاق الصناديق الإستثمارية بالبنوك وعدم فصلها تطبيقا لمبدأ الفصل في الصلاحيات والرقابة.
    ويعتقد البوعينين بأن بعض صناديق البنوك تعرضت إلى مخالفات صريحة وسوء في الإدارة ما أدى إلى تحملها خسائر فادحة منذ إنهيار فبراير الماضي حتى يومنا هذا، ومن المؤسف حقا أن تكون نسبة الخسائر التي تحملتها صناديق البنوك مقاربة لتلك التي تحملها المستثمرون الأفراد، وهذا يضع أكثر من علامة إستفهام حول الكفاءة التي تدار بها تلك الصناديق. إلا أنني أقول وبكل ثقة أن كثيرا من المستثمرين نجحوا في تعويض الجزء الأكبر من خسائرهم خلال الأشهر الماضية في وقت عانت فيه البنوك من إتساع دائرة الخسائر.
    ويضيف بأن بعض صناديق البنوك انخرطت في مجال المضاربة على بعض الأسهم الخاسرة ماضاعف من مشاكل الصناديق. لذا لم أفاجأ بالفوارق الكبيرة في نسبة الخسائر التي تحملتها بعض الصناديق مقارنة بالأخرى على أساس دخولها في دروب المضاربة الوعرة على أسهم خاسرة. الإلتزام بالإستراتيجية الإستثمارية مع توفر الإدارة الكفؤة هي التي تضمن الربح المستمر للصناديق، وأستشهد هنا بأحد صناديق البنوك عالية المخاطر الذي إستطاع أن يتجاوز محنة السوق الحالية بكل كفاءة وأن يحقق أرباحا في الوقت الذي يخسر فيه الآخرون أموالا طائلة بسبب سوء الإدارة.
    لذا فإن قياس أداء الصناديق هو المعيار الحقيقي للحكم على إدارة الصندوق، ومدى كفاءتها، وأهليتها في الإدارة أصول مالية تقدر بمليارات الريالات وتؤثر على ثاني أكبر الأسواق الناشئة في العالم، إضافة إلى تأثيرهم المباشر في الإقتصاد الوطني. الحكم على الصناديق لا يمكن أن يربط بسنة مالية واحدة، بل عادة ما يكون التقييم تراكميا لسنوات متتالية، وهذا هو التقييم الصادق للصناديق، على أعتبار أن الإستثمار في صناديق البنوك هو أستثمار طويل الأجل.
    واشار الى أن صناديق البنوك في حاجة ماسة إلى إعادة ترتيب وضعها الداخلي، وتغيير إستراتيجياتها الحالية وإن أضطرت إلى توزيع إستثماراتها وتنويعها، لإعادة ثقة المستثمرين فيها بعد أن فقدوها بعد الإنهيار الكبير. كما أنها تحتاج إلى الدعم المباشر من قبل البنوك والجهات المسؤولة لإنقاذ ماتبقى من مدخرات المستثمرين.
    عندما نتحدث عن دعم الصناديق فإننا نتحدث عن مستقبل سوق الأسهم الذي لا زال يدار من قبل المستثمرين الأفراد، ويغلب عليه طابع المضاربة اليومية، بعيد كل البعد عن الإستثمار، وهو أحد الأسباب الرئيسة في عدم الإستقرار. لازالت ثقافة الإستثمار طويلة الأجل مغيبة تماما عن عقول المستثمرين، وهذا أحد الأسباب التي أدت إلى تفاقم مشكلة صناديق البنوك، وإزدياد حدة خسائر السوق إبان الإنهيار العظيم.
    وإذا رغبنا في إعادة الصناديق الإستثمارية إلى الإتجاه الصحيح فلا بد أولا من فصلها عن إدارات البنوك، ووضعها تحت رقابة خارجية صارمة، وتحديد السياسات الإستثمارية خصوصا فيما يتعلق بعنصر المضاربة الذي أبتليت به بعض صناديق البنوك، ولعل الإنخفاض الأخير يكون درسا صارما لهم. إضافة إلى ذلك فإن المستثمرين يفترض أن يكونوا أكثر وعيا بأدوار الصناديق الإستثمارية وإستراتيجياتها، وأنها صناديق للإستثمار طويل الأجل وليس لأشهر محدودة كما يعتقد الكثير. الثقافة الإستثمارية كفيلة بتخفيض نسبة إسترداد الأموال ما يجعل الصناديق في وضعية مريحة لتنفيذ خططها الإستراتيجية.

    الفكرة ممتازة والتطبيق خاطئ
    من جانبه يرى الدكتور اسامه فلالي استاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ان صناديق الاسهم تعتبر ممتازة كفكرة الا ان تطبيقها يشوبه الكثير من الاخطاء, على اعتبار انها محاولة لتقليد مكاتب السمسرة في مجال الاسهم في الخارج والتي ترتبط بأنظمة ومعايير محددة, وعليه يجب على هيئة سوق المال لاسيما مع مقدم رئيسها الجديد التعاون مع المؤسسات العالمية العاملة في هذا المجال لتفعيل دور هذه الصناديق لاسيما ان الانظمة الحالية تمنع المصارف والبنوك التعامل مع سوق الاسهم.

    الشفافية الغائبة
    من جانبه قال المستثمر احمد محجب ان هذه الصناديق ينقصها الكثير وان كان اهمها الشفافيه التي تحكم العلاقه بين المستثمر والبنك الراعي لمثل هذه الصناديق , فمثلا المستثمر عند اشتراكه في مثل هذه الصناديق يعلم سعر الاسهم المراد شراؤها عبر الصندوق , لكن في حالة خروجه من الصندوق فان الاخير هو من يضع السعر للاسهم التي يريد المستثمر بيعها للخروج من مثل هذه الصناديق... ويعني ذلك في آخر الامر ان البنوك الراعيه لهذه الصناديق هي الخصم والحكم... والضحية هو المستثمر.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    زيادة مؤسسات الوساطة تعزز الفترة الصباحية
    مواجهة مشكلة تسرب الموظفين بقصر التداول في المساء



    عارف العضيلة (القصيم)
    منذ أن تم اقرار نظام سوق الأسهم السعودية وبدء العمل بموجبه عام 1984م.. لم يطرح اي مستثمر او مسؤول دمج فترة التداول لتصبح فترة واحدة.. وظل التداول على فترتين صباحية ومسائية مدتها اربع ساعات تقلص الى ثلاث ساعات ونصف خلال شهر رمضان المبارك على مدى ما يزيد عن العشرين عاماً متتاليا لعل السبب المباشر الذي ادى الى عدم مناقشة موضوع دمج فترتي التداول هو بعد شؤون السوق وشجونه فيما مضى عن وسائل الاعلام.. وكذلك كون الغالبية العظمى من المتداولين ايامها كانوا من المتقاعدين والمتفرغين فقط لسوق الاسهم.
    اضافة الى ان النظام اوكل عملية الوساطة للبنوك التي تعمل بفترتين.. وجرى على السوق ما جرى على البنوك بصفتها الوسيط الوحيد.
    وبعد الطفرة الكبرى التي شهدتها سوق الاسهم السعودية من مارس 2003 وحتى فبراير 2006م والتي على ضوئها ارتفع عدد المحافظ الى 10 ملايين محفظة وارتفع عدد المتداولين بالاسهم بشكل مباشر الى اربعة ملايين مواطن اشترك الموظفون في التداول وباتوا زواراً يوميين لصالات التداول خلال فترة العمل اليومية وذات الحال بالنسبة للمعلمين.. ولم تحد التعليمات الصادرة من جهات حكومية عليا من تسربات الموظفين.

    توحيد فترتي التداول
    لذا طرحت فكرة توحيد فترتي التداول لأول مرة.. وطرحت بعض الافكار لتقليص فترة التداول وكل رأي له من يؤيده او يعارضه وان كانت كل الآراء تدعو لخصوصية الوضع الاجتماعي والاقتصادي السعودي.
    ولعل ابرز ما طرح من افكار وحلول لتقليص فترة التداول ما يلي:
    1 - قصر فترة التداول على الفترة المسائية فقط من الساعة 4.30 وحتى 6.30 او اضافة ساعة للتداول.. وبهذا تحل مشكلة تسرب الموظفين.. ويكون موعداً مناسباً لجميع فئات المجتمع السعودي.. هذا ما يراه المؤيدون.
    ويرى المعارضون ان تحويل التداول ليكون مسائيا يعطي انطباعاً سيئاً عن سوق الاسهم السعودي ويصبح بذلك السوق الوحيد في العالم الذي لا يعمل في الصباح.
    2 - قصر فترة التداول على الفترة الصباحية من الساعة العاشرة حتى الثانية عشرة او تقديمها لتبدأ في الساعة التاسعة صباحاً حتى الثانية عشرة ظهراً.
    ويرى المؤيدون ان هذا سيجعل من سوق الاسهم السعودية سوقاً مماثلة لأسواق المنطقة التي لا تعمل سوى فترة صباحية واحدة.
    ويرون ايضاً ان الغاء الفترة المسائية سيشجع على التواصل الاجتماعي وتقوية الانشطة الرياضية والثقافية التي تنفذ في المساء دائماً.. وكذلك ستزيد من الانشطة التجارية الاخرى.. التي ستجد من المستثمر المتابعة في المساء.

    رأي معارض
    بينما يرى المعارضون ان وضع التسيب الوظيفي سيزداد كثيراً.. وان هناك الكثير من المصالح العامة ستعطل لو قصر التداول على الفترة الصباحية فقط وبين هذا القول وذاك.. قد لا يوجد حل وسط ويبقى وضع التداول على ما هو عليه.
    ولكن مع الهدوء الحالي الذي يشهده السوق ومع التوسع في احداث شركات ومؤسسات الوساطة المالية وفي حالة تقليص اعداد المستثمرين المباشرين بالسوق وتحويلهم للصناديق الاستثمارية.. فإن المجال سيكون مواتياً لاعادة طرح موضوع تخصيص فترة تداول صباحية فقط.



    ************************************************** ******


    مركز إماراتي: انتهاء فورة الأسهم


    جمال المجايدة (ابو ظبي)
    حذر مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية من استمرار تدني مؤشر سوق الأسهم الإماراتي , وقال انه كلما تفاءل المستثمرون بوصول المؤشر إلى نهاية هبوطه المتواصل، فاجأهم المؤشر برحلة جديدة نحو قاع جديد أكثر عمقاً، وبينما استطاع بعض كبار المستثمرين وصناديق البنوك اللعب على هذه الوتيرة، على الأقل لتقليل خسائرهم، تكبد صغار المستثمرين خسائر جمة ذهبت بأرباحهم أولاً قبل أن تقضي على جزء من رأس مالهم، وكلما بدت التوقعات تذهب باتجاه التفاؤل بعودة قوية للسوق حلَّ التشاؤم سريعاً مبدداً ما بدا من آمال.
    وقال المركز انه في ظل هذه الحيرة التي تنعكس على وجوه كبار المحللين والخبراء الذين أعياهم البحث في غموض اتجاهات هذا السوق، بدأت التداولات تأخذ منعطفاً إيجابياً خلال الفترة التي أعقبت نهاية العدوان الإسرائيلي على لبنان. فطيلة تلك الفترة ومؤشرات أسواق الأسهم المحلية تتجه بصفة عامة إلى الارتفاع المعتدل والحذر أيضاً، مع بعض الانخفاضات المحدودة لجني الأرباح، وهو ما شكل دفعة مهمة للمستثمرين باتجاه العودة للاستثمار في الأسهم المحلية مرة أخرى، بعد غياب استمر طويلاً، ما اعتبره البعض مؤشراً لتوجه السوق نحو إنهاء حالة البيات الصيفي، ومعاودة النشاط من جديد خاصة في ظل مقومات أخرى من شأنها تشجيع شرائح من المستثمرين على استعادة الثقة في الأسهم. ومن خلال هذا المنعطف أخذت أحجام التداول بالارتفاع النسبي، كما زادت قيم الصفقات بشكل كبير، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع ملحوظ في أسعار أسهم الشركات المدرجة، ما يعني أن هناك العديد من المعطيات التي تؤشر إلى أن دخول كبار المستثمرين وصناديق الاستثمار أصبح وشيكاً.
    وقال المركز في تحليل له امس انه رغم كل ذلك، فإن هذا الوضع لا يمكن الحكم عليه باعتباره بداية رحلة صعود حقيقية، وإنما حركة صعود طويلة نسبياً استطاعت السوق أن تعوض من خلالها ما خسرته إبان العدوان الإسرائيلي على لبنان. فالجميع لا يزال في موسم إجازات الصيف وبعدها مباشرة يحل شهر رمضان، حيث جرت العادة أن تكون التداولات محدودة جداً، لذا لا يمكن أن تبدأ رحلة الصعود الحقيقية إلا في نهاية شهر سبتمبر أو مطلع أكتوبر المقبل، عندما تكون الشركات قد أعلنت نتائجها للربع الثالث، خاصة أن أسعار الأسهم حالياً لا تتناسب وأداء الشركات القوي. إلا أن الحالة النفسية للمستثمرين هي التي ستتحكم في الجانب الأهم من أي عملية صعود للأسهم خلال الفترة المقبلة، بصرف النظر عن المعطيات الفنية. وخلص الى القول انه حتى في حالة بداية هذه الرحلة، فإنها لن تصل بالسوق إلى تلك الفورة التي حققها في العام الماضي، بل سيكون هناك صعود نسبي ربما يتراوح بين 15 إلى 25%، بحسب أكثر الفرضيات تفاؤلاً.
    و تراجعت سوق دبي امس فيما تماسك مؤشر سوق ابوظبي خلال جلسة تداول امام عمليات جنى الارباح والتي استمرت حتى نهاية الجلسة وهو الامر الذي ادى الى انخفاض اسعار اخر تنفيذ عن متوسط سعر الاغلاق.
    وبالرغم من انخفاض مؤشر سوق الامارات الصادر عن هيئة الاوراق المالية والسلع بتأثير عمليات جني الارباح بسوق دبي والتي كان لها التأثير الاكبر أمس في اداء المؤشر الا ان شركات سوق ابوظبي المدرجة على مؤشر سوق الامارات ارتفعت قيمتها السوقية أمس بـ 243 مليون درهم.
    وفي سوق دبي تراجعت التعاملات أمس إلى مستويات ملحوظة بسبب عمليات جني واسعة للأرباح وتزايد المضاربات، وهو الأمر الذي أدى إلى انخفاض قيمة التداولات إلى 654,4 مليون درهم، مقابل 1,79 مليار درهم.وانخفض المؤشر الى 436,79 نقطة بعد ان خسر 7,10 نقاط عن آخر إغلاق له وبنسبة تراجع بلغت 1,60%، فيما بلغ حجم التداولات 68,346 مليون سهم من خلال تنفيذ 5090 صفقة.
    وقال وسطاء ماليون ان السوق شهدت أمس عمليات جني أرباح سريعة أثرت سلبا على قيمة وحجم التداول، لكن رغم ذلك مازال المؤشر في موقع متماسك .
    وأوضح امجد الخششي مدير التداول في شركة الإمارات للأسهم والسندات: ان ما شهده السوق أمس من عمليات جني أرباح مع تزايد المضاربات هو السبب في التراجع الذي كان متوقعا بعد الارتفاع الذي سجل خلال الأسبوع الماضي.
    وشهدت السوق ارتفاع ثلاث شركات فقط وانخفاض أسعار 15 شركة فيما استقر سعر شركة واحدة فقط دون تغير، وتصدرت شركة اعمار العقارية أكثر الشركات تداولا حسب الحجم، وبحسب اداء القطاعات فقد سجل قطاع البنوك قيمة تداولات بلغت 2,877,111 درهما، وقطاع الخدمات بقيمة ،55,801,363 ثم قطاع التأمين بقيمة ،1,816,276 وأخيرا قطاع الاستثمار بنسبة 7,852,150 درهما .

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ

    120 ريالا الحد الاعلى لسهم اعمار المدينة الاقتصادية عند التداول


    وليد العمير(جدة)
    كثر الحديث عن موعد طرح تداول اسهم مدينة الملك عبدالله الاقتصادية فمنهم من يقول انه سيكون يوم السبت القادم ومنهم من يقول انه سيكون في نصف شهر سبتمبر المقبل ومع هذا تلتزم الشركة وهيئة سوق المال الصمت امام هذه الاقاويل ولم تحاول أي منها ان تحسم الامر.
    «عكاظ» قامت بالعديد من المحاولات للحصول على رأي مؤكد من الشركة او الهيئةعن الموعد المحدد لبداية التداول ولكن لم نوفق في الحصول على هذا الرأي. وسيتم تداول 255 مليون سهم في شركة اعمار مدينة الملك عبدالله الاقتصادية خلال الفترة القادمة، هذه الاسهم التي يعول عليها الكثيرون فالبعض يرى انها فرصة لتعوض جزء من خسائر السوق .
    والبعض الآخر يرى انها دخل اضافي ممتاز يتزامن مع بداية الدراسة وهؤلاء هم المتعجلون في البيع من اليوم الاول للتداول، اما المستثمرون فلهم وضعهم الخاص.
    منتديات الانترنت أسهبت في طرح الموضوع خاصة بعد أن تم ادراج الأسهم في المحافظ في جميع البنوك, ولكن تباينت آراء المشاركين في هذه المنتديات في توقع سعر السهم والى أي مدى يمكن له ان يصل في يومه الأول الذي تكون النسبة مفتوحة فيه، التوقعات تراوحت بين 40 و120 ريالا.ومن ضمن ما يراه المشاركون انه لا يمكن التنبؤ بما يفعله الهوامير فمن الممكن أن يكون السعر مرتفعا ويمكن أن لا يكون.

    رأي المختصين
    بالمقابل ماذا يقول المختصون عن السعر المتوقع لهذا السهم؟
    عزيزة الاحمدي سيدة اعمال وصاحبة مركز تدريب تقول في البداية يجب ان نأخذ في عين الاعتبار ان عدد اسهم الشركة كبير أي انه ليس من اسهم المضاربة وبالتالي اتوقع ان يكون سعر التداول في اول يوم ـ والذي اثبتت التجارب في الذروة ـ مابين 40 و 50 ريالا.
    اما محمد الشميمري صاحب مركز للاستشارات المالية فقال اتوقع ان يكون سعر التداول في حدود 40ريالا لان عدد الاسهم كبير وفي مثل هذه الكميات يكون تحرك السهم بطيئا.
    وعن مدى تأثيرها على السوق قال السيولة في الوقت الحالي جيدة ولا اتوقع ان يكون لها تأثير كبير، الناس الآن تتحدث عن ان يكون لها تأثير على السوق ولكن التاريخ اثبت ان الشركات التي يتم تداولها لايكون لها اكثر على السوق.
    وعن دور سهم الشركة في المؤشر العام قال الشميمري انه لايحتسب ضمن المؤشر الا بعد استقرار سعر السهم وستكون حسب قيمتها السوقية.
    واختتم حديثه بالقول ان سهم « اعمار» استثمار عقاري ومعروف ان العقار يحتاج الى ما بين 3و 5 سنوات حتى تظهر نتائجه أي انه استثمار طويل المدى وليس للمضاربة.



    *************************************************


    الكهرباء ترفض تعويض المتضررين من انقطاع التيار
    العواجي وكيل الوزارة لـ«عكاظ»: لن نقبل الانقطاعات المتجاوزة للحد واعادة التعرفة والدعم ينهيان ضائقة الشركة



    عبدالمحسن الحارثي (الرياض)
    اكد وكيل وزارة المياه والكهرباء لشؤون الكهرباء الدكتور صالح العواجي لـ«عكاظ» ان الشركة ليس امامها لتعود الى مستواها الحقيقي والخروج من ضائقتها المالية الا خيارا ن هما اعادة الدعم من الدولة و اعادة النظر في تعرفة الكهرباء.جاء ذلك في حديث خاص لـ«عكاظ» اكد من خلاله العواجي ان تخفيض تعرفة الكهرباء بعد تطبيقها بستة اشهر قاد الى اوضاع مالية غير مريحة للشركة لذا لابد من مراجعة التعرفة من قبل الجهات المختصة لتتمكن من العمل على اسس تجارية او النظر في اعادة الدعم من الدولة للخروج من ازمتها الحالية ولتعود على ما يرام مؤكدا ان الشركة حالياً تمول كافة مشاريعها ذاتيا من دخلها المادي او من خلال الاقتراض بطريقتها.
    واشار الى انه ليس هناك دعم مباشر من الدولة للشركة و ذلك من منطلق ان خدمات الكهرباء يفترض ان تقام على اسس تجارية مفتوحة المجال للقطاع الخاص.
    وحول ما تعانيه الشركة من ضيق مادي قال العواجي فعلا الشركة تواجه صعوبات مالية وهذا لا يعني ان ما حصل خلال هذه الايام من انقطاعات بسبب الشح المادي بقدر ما هو عطل قهري طارئ في احدى محطات التحويل الرئيسي في الشبكة وهذا شيء طبيعي كون ان هناك محطات كهربائية مستهلكة اضافة الى اننا نتعامل مع تجهيزات ومعدات معرضة للعطل في اي وقت مؤكدا ان ما تخشاه الوزارة هو ان يكون هناك انقطاعات مستقبلية بسبب هذه الاوضاع المالية في ظل الاحمال المتنامية على الشركة هذه الايام وهو بالفعل يسبب للوزارة نوعاً من القلق في ظل حرص الشركة السعودية للكهرباء على توفير المستوى المناسب من قدرات وسعات الشبكات لتلبية الطلب المتنامي بمعدلات عالية ثم انه لابد ان نؤمن ومع مرور الوقت لابد وان تكون انقطاعات الكهرباء في ظل المعايير العالمية وان اي انقطاع يتجاوز هذه المعايير غير مقبول.
    كما اكد العواجي ان الوزارة ما يعنيها بالدرجة الاولى ان تقدم الشركة خدماتها على افضل صورة للمستهلك وان الوزارة تحث الشركة السعودية للكهرباء للعمل جاهدة وباستمرار للافضل من خلال التنسيق مع القطاعات المعنية بشؤون الكهرباء لتلافي ما يواجه الشركة من صعوبات مؤكدا على اهمية الدعم والدعم القوي من كافة الشرائح المستفيدة من الكهرباء.
    وعن موقف الوزارة من المتضررين من انقطاعات الكهرباء فيما اذا تقدموا بشكوى للوزارة اكد العواجي ان هيئة تنظيم الكهرباء والانتاج المزدوج هي المعنية بهذا الامر مشيراً الى انه لا يوجد في نظام الكهرباء ما يؤكد تعويض المتضررين حاليا ومن الجاري عالميا ان يعوض المتضررون ولكن مستقبلا لابد ان يكون هناك شيء من هذه الاجراءات بل يفترض ان يكون هناك تعويض لكل من انقطعت عنه الكهرباء مشيراً الى ان هذا الامر من اختصاص الهيئة مؤكدا انه الى الان لم يعتمد اي تشريعات بخصوص تعويض المتضرر ولكن هناك مستقبلا ما يؤكد ان مثل هذه الحالات لابد ان تعالج مشيرا الى ان الربط مع دول الجوار سيحد من هذه الانقطاعات وعلى سبيل المثال الربط بين المملكة و دول الخليج الجاري تنفيذه حاليا والربط بين المملكة ومصر الذي ستبدأ دراسة جدواه الاقتصادية قريبا.



    ************************************************** *


    المختصون لـ«عكاظ»: اسعار النفط تؤثر على القطاعات الأخرى عالميا
    الاعتدال سمة أساسية لاستراتيجية المملكة.. والارتفاع المبالغ فيه للأسعار في غير مصلحة الجميع



    وليد العمير (جدة)
    اكد عدد من المختصين بالشؤون النفطية ان الارتفاع غير المبرر والمبالغ فيه لاسعار النفط ليس في مصلحة الاقتصاد العالمي ونموه.
    وقالوا لـ«عكاظ» ان السياسة النفطية للمملكة العربية السعودية القائمة على الاعتدال تحاول دائما استقرار الاسواق العالمية بالفعل و ليس مجرد شعارات ترفعها وانما إستراتيجية تؤمن بها لما لهذا الارتفاع من آثار مستقبلية لارتفاع الأسعار على الاقتصاد العالمي ونموه وبالتالي الطلب المستقبلي على النفط.
    بداية يقول الدكتور اسعد جوهر أستاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة ان المملكة تنتهج منذ امد بعيد سياسة نفطية متزنة تقوم على توازن استراتيجي معتدل بين مصالحها القومية ومصالح الاقتصاد العالمي. وبالتالي فإن المملكة دائما ما تأخذ قرارات مصيرية وقرارات احيانا صعبة بزيادة انتاج النفط لمحاولة خلق نوع من التوازن النفطي بين العرض والطلب في الاسواق العالمية.
    واضاف انه اذا ما اخذنا في الاعتبار الملف الايراني وحقيقة ان بعض الدول المهتمة بهذا الملف بدأت تتحدث عن تحويل الملف الى مجلس الامن ومحاولة اتخاذ عقوبات اقتصادية، وفي مثل هذه الحالات السياسية المؤثرة على سلعة غير مرنة وسلعة مهمة عالمي وعلى دولة مثل ايران تنتج ما يقارب 4 ملايين برميل يوميا بدون شك فان هذه الاحداث تؤثر على اسعار النفط وقد تأخذها الى مستويات فلكية خصوصا اذا اخذنا في الاعتبار المضاربين الذين يسيطرون الآن سيطرة تامة على تحريك اسعار النفط ويستغلون مثل هذه الاحداث لمحاولة خلق اجواء قلقة ومن ثم الاستفادة ماديا من ارتفاع اسعار النفط، لذا فإن تصريح خادم الحرمين الشريفين اتى في وقته لتطمين الاسواق العالمية ان المملكة اكبر منتج للنفط واكبر دولة تمتلك احتياطي نفطي ستسعى جاهدة الى ايجاد ذلك التوازن، أي ان التصريح يجمع بين الاقتصاد والسياسة والجانب النفسي وجميع هذه العوامل مهمة في تحديد اسعار النفط.
    الارتفاع ليس من مصلحة الاقتصادي العالمي
    وقال د. شكيل غلام استاذ الاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز انه من المصلحة الخاصة للمملكة ان ترتفع اسعار النفط لانه المصدر الرئيسي للدخل في ميزانية الدولة ولكن هذا الارتفاع ليس من مصلحة الاقتصادي العالمي وبالتالي كانت هناك نظرة استراتيجية للمملكة تجاه اسعار النفط بما لايؤثر على الاقتصاد العالمي، وان كانت هذه السلعة تتأثر كثيرا بالاحداث السياسية.
    المملكة تسعى دائما الى الاعتدال في اسعار النفط لانه يؤثر على قطاعات اخرى ، لكن هناك جهات اخرى وهي شركات النفط العالمية تؤثر بشكل كبير على الاسعار وتحاول دائما رفعها.
    واعتبر الدكتور عبدالرحمن ابراهيم الصنيع استشاري اقتصادي واستاذ بكلية ادارة الاعمال ان المملكة تراعي في سياسيتها النفطية مصالح الكفتين الدول المصدرة للنفط من حيث الايرادات والدول الصناعية او المستثهلكة للنفط .
    هذه السياسة المعتدلة اكسبت المملكة مكانتها العالمية بين الدول المصدرة والدول المستهلكة لانها تسعى دائما لاستقرار الاسواق بضخ كميات اضافية في حال وجود طلب اكثر من المعروض وتقليص الانتاج في حال حصول فائض في المعروض.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 4/8/1427هـ




    محللون: السوق السعودي تجاوز الأسوأ ومشكلته في شركات المضاربة
    أموال أسواق الأسهم الخليجية لا تزال في المنطقة ولم تهاجر وبعضها يوجد في أصول سهلة التسييل



    الكويت - رويترز، الرياض - مندوب «الرياض»:
    قال مدير صندوق استثمار كويتي إن معظم الأموال التي هربت من أسواق الأسهم في دول الخليج العربية خلال فترة تراجعها الحاد في وقت سابق هذا العام ما زالت في المنطقة ويحتفظ بها إلى حد كبير نقداً.
    وفقدت أسواق الأسهم في دول الخليج العربية نحو 500 مليار دولار من قيمتها السوقية منذ فبراير/شباط. وتراجعت حجوم التداول بشدة وهبطت في بعض الحالات بنسبة 90 في المئة عن مستوياتها قبل التراجع وتسعى الحكومات إلى اجتذاب رؤوس أموال أجنبية لضخ سيولة.

    وانتقل جزء من الأموال التي تدفقت على أسواق الأسهم خلال ازدهارها العام الماضي إلى قطاع العقارات.

    وبينما يقوم كبار المستثمرين الخليجيين باستثمار أموالهم في أسواق أجنبية من الولايات المتحدة إلى آسيا تقول شركة بيت الاستثمار العالمي جلوبال وهي واحدة من كبرى شركات إدارة الأوراق المالية في المنطقة ان معظم الأموال ما زال مستثمراً في أوراق مالية خليجية عربية.

    وقال بدر السميط نائب الرئيس التنفيذي للشركة التي تدير نحو سبعة مليارات دولار «لا نشعر أن مبالغ كثيرة غادرت المنطقة وإنما انتقل بعضها إلى نوعيات أخرى من الأصول في المنطقة خاصة النقد السائل» وسهلة التسييل.

    ومنطقة الخليج عادة مصدر صاف لرأس المال لكن على عكس فترات ازدهار عوائد النفط السابقة يجري هذه المرة استثمار جزء كبير منها في أصول محلية.

    وقال محللون إن القلق من احتمال استهداف الاستثمارات العربية نتيجة السياسات الأمنية في الخارج هو على الأقل أحد عوامل هذا التحول منذ هجمات 11 سبتبمر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة.

    ووجد جزء كبير من السيولة الجديدة طريقه إلى أسواق الأسهم المحلية التي تصدرت قائمة أفضل الأسواق أداء في 2005 قبل أن تجتاح أزمة ثقة المنطقة. ورغم أن رؤوس الأموال هربت من الاستثمار في الأسهم إلا أن المنطقة وفرت للمستثمرين بضعة خيارات.

    وقال السميط في مقابلة مع رويترز «أرى أن البديل الرئيسي للأسهم كان أساساً النقد السائل».

    وقال إن المشكلة في سوق الأسهم السعودية هي الشركات الصغيرة التي تشهد أسهمها عمليات مضاربة ضخمة لكنه قال إن السوق السعودي تجاوز الأسوأ حيث يقل المؤشر أكثر من 40 في المئة عن أعلى مستوياته في أواخر فبراير.

    وقال السميط «يلقى مستوى عشرة آلاف نقطة دعماً قوياً جداً.

    من جهة أخرى شهدت سوق الأسهم المحلية أمس ارتفاعاً في قيمة التعاملات على الرغم من تراجع المؤشر حيث تشهد الأسهم القيادية عمليات شراء هادئة وتجميع رغم انشغال العديد من المتعاملين بالمضاربة على بعض الأسهم الصغيرة التي حققت ارتفاعات حادة وفاقت في أسعارها الشركات الاستثمارية.

    وارتفعت قيمة التعاملات بواقع 3,1 مليارات ريال بنسبة 15٪ وصولا إلى 23,8 مليار ريال في حين زادت كميات التداول بواقع 20 مليون سهم بنسبة 10٪ وصولاً إلى 298,8 مليون سهم.

    وتسجل السوق في هذه الأيام تراجعات سعرية في الوقت الذي تشهد فيه السوق مضاربات على الأسهم الصغيرة قد تخلق مزيداً من السيولة لكبار المضاربين لاستخدامها في التنقل مستقبلاً بين شركات السوق وقطاعاته علماً أن المؤشر يجد دعماً قوياً فوق مستوى ال 11 ألف نقطة.

    وشهد السوق أمس أداءً متقلباً انتهى بانخفاض المؤشر 114 نقطة تعادل نسبة 1٪ بعد ان وصل الانخفاض إلى 227 نقطة وقبل ذلك كان مرتفعاً 36 نقطة.



    ************************************************** ********


    82 مليار حجم الاستثمارات العقارية المتوقعة في السعودية خلال الثلاث سنوات المقبلة


    الدمام - سعيد السلطاني:
    قدر تقرير خليجي حجم الاستثمارات العقارية المتوقعة للسنوات الثلاث المقبلة في السعودية بنحو 22 مليار دولار (82 مليار ريال) من أصل 50 - 70 مليار دولار احتياجات دول الخليج من المشروعات الانشائية حتى عام 2009 وذلك بحسب بيانات المؤسسة العربية لضمان الاستثمارات.
    وقال التقرير الصادر عن شركة مزايا القابضة الكويتية، ان القطاع العقاري في المملكة مقبل على طفرة غير مسبوقة يحدوها النمو الكبير في أعداد قاطني المملكة وأعداد الحجاج والمعتمرين المتزايدة عاماً بعد عام، بالاضافة إلى الجهود الريادية في تنشيط السياحة غير الدينية.

    وأكد التقرير الذي حصلت «الرياض» على نسخة منه، ان السوق العقاري بالمملكة يمكن وصفه بالعملاق الذي أخذ يستفيق نتيجة الاصلاحات التشريعية والمالية التي يواكبها طلب كبير ومتزايد، مشدداً على ان فتح المجال أمام غير السعوديين بتملك العقارات أعطى دفعة قوية للقطاع، حيث يتوقع ارتفاع مساهمة الانشاءات والعقارات في الدخل المحلي إلى مستويات مرتفعة مقارنة بنحو 12٪ حالياً.

    وأضافت شركة مزايا في تقريرها «السعودية تنبهت لأهمية اصلاح وتنويع الاقتصاد وقدمت الحوافز والتسهيلات والاصلاحات التشريعية، وهذا أدى إلى زيادة حماسة القطاع الخاص نحو الاستثمارات في القطاعات المختلفة في المملكة وخصوصاً القطاع العقاري في الأبنية السكنية والمرافق التجارية والسياحية.

    وأصدرت المملكة قراراً يسمح بموجبه للأجانب بحق التملك والانتفاع من العقارات، في مسعى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية للسعودية ويسهم ايجابياً في دعم الاقتصاد الوطني وتنشيط القطاعات الاقتصادية المصاحبة لاسيما قطاع البناء والمقاولات، وإلى الحد من تسرب تحويلات المقيمين للخارج.

    وكانت المملكة قد أقرت نظاماً لتملك الأجانب للعقار واستثماره في المملكة إلا انه يستثني تملك الأجانب للعقار داخل حدود مدينتي مكة المكرمة والمدينة المنورة.

    ويشترط النظام على المستثمرين سواء كانوا أشخاصاً طبيعيين أو اعتباريين ان يكون صدر لهم ترخيص بنشاط مهني أو حرفي أو اقتصادي على ألا يقل المبلغ المستثمر عن 30 مليون ريال (8 ملايين دولار).

    وتعطي المادة الثانية منه غير السعوديين المقيمين بصورة مستقرة حق تملك العقار لسكنهم الخاص بعد موافقة وزارة الداخلية.

    ويقدر عدد المقيمين الذين يتوقع ان يمتلكوا عقارات في السعودية بعد تطبيق هذا القرار بحوالي 220 ألف مقيم، مما سيعزز من نشاط قطاع العقارات والانشاءات في المملكة.

    وبعد انفتاح السوق السعودي، بدأ المستثمرون الخليجيون في النظر إلى السوق السعودي بمزيد من الاهتمام ومن تلك الاستثمارات مدينة الملك عبدالله الاقتصادية التي تطورها شركة اعمار السعودية وباستثمارات تصل إلى 100 مليار ريال، الأمر الذي فتح الباب واسعاً أمام تدفق الاستثمارات نحو القطاع العقاري السعودي ومنها المدينة الاقتصادية في حائل ومدينة المعرفة وغيرها العشرات من المشاريع والمساهمات العقارية في مناطق مختلفة من المملكة.

    يشار إلى ان وزارة التجارة والصناعة، قد اكدت في وقت سابق ان السوق يحتاج 5,4 ملايين وحدة سكنية جديدة بحلول العام 2020، فيما يتوقع البنك الأهلي السعودي بناء نحو 2,3 مليون وحدة سكنية حتى العام 2020 وبمعدل 145 ألف وحدة سكنية سنوياً، وبحجم استثمارات يصل إلى تريليون ريال سعودي.

    وجاءت قفزات أسعار النفط القياسية التي أحدثت ثروات وسيولة كبيرة تبحث عن استثمارات مجدية، إلى فتح أبواب واسعة لطفرة قوية في سوق العقارات بحيث ارتفعت أسعار الأراضي بشكل كبير في الرياض وجدة والدمام ومكة والمدينة المنورة.

    وفي ذات السياق، قال التقرير ان النمو في القطاع السياحي والانفتاح الذي شهدته المملكة للترويج للسياحة غير الدينية إلى جانب النمو في السياحة الدينية نفسها سيؤدي ان تساهم السياحة بنحو 22 مليار دولار (82 مليار ريال) من الناتج المحلي السعودي 2023.

    وبذلت الهيئة العليا للسياحة في المملكة جهوداً كبيرة ومنها اطلاق حملة إعلامية لموسم الصيف الجاري، تحت شعار (السعودية.. أحلى صيفية) بهدف تعزيز السياحة الداخلية، وتشجيع الجمهور المستهدف، من سعوديين وأجانب، لقضاء اجازة الصيف داخل المملكة.

    وركزت الحملة التي استمرت لمدة 10 اسابيع على ابراز مناطق المملكة المؤهلة سياحياً لاستقطاب الشرائح المستهدفة في كل من «الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية والطائف وعسير والباحة وحائل والقصيم).

    واستهدفت الحملة زيادة الوعي لدى الشرائح المستهدفة بما يتوفر في المملكة بشكل عام والمناطق السياحية من مقومات الجذب السياحي بما تتوافق ورغبات هذه الشرائح، والتشجيع على ممارسة نشاط أو أكثر من الأنشطة السياحية خلال موسم الصيف.

    وتتجه المملكة لتعزيز السياحة الداخلية عبر الهيئة العليا للسياحة والتي طرحت برامج مختلفة لتقويتها من خلال اثراء عدد من الفعاليات في مختلف مناطق البلاد كمهرجان جدة السياحي ومهرجان القصيم ومهرجانات البلاد الصيفية، لجذب السياح من مدن السعودية، والسياح الخارجيين.

    واستقطبت محافظة الطائف خلال العامين الماضيين استثمارات متنوعة تجاوزت قيمتها 3 مليارات ريال، وتصدر قطاع الخدمات السياحية هذه الاستثمارات، مستفيداً من النمو السياحي المستمر للطائف والتسهيلات المقدمة من الجهات المختصة.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 6/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 27-11-2006, 04:34 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 15/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 06-11-2006, 10:07 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 11/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-09-2006, 11:49 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 20/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 14-08-2006, 09:52 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 21/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-07-2006, 07:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا