عد عام ونصف على اتفاق التسوية بين فرانس تليكوم وأوراسكوم تليكوم بشأن موبينيل يبدو أن الاتفاق سيدخل حيز التنفيذ فيما يتعلق بخيار شراء فرانس تليكوم لحصة نجيب ساويرس في موبينيل.

ولم تتوقف الشائعات على مدار العام والنصف حول قيام نجيب ساويرس ببيع حصته في موبينيل، خاصة عندما تعثر تنفيذ تقسيم شركة أوراسكوم تليكوم إلى شركتين بعد بيع ساويرس لأوراسكوم تليكوم لشركة فيمبلكوم الروسية.

اليوم وبعد إتمام عملية تقسيم اوراسكوم تليكوم الى شركتين هما اوراسكوم تليكوم واوراسكوم للاعلام والتكنولوجيا التي يمتلكها نجيب ساويرس وتضم الأصول المصرية، يبدو أن الصفقة أصبحت قريبة، وسيتم الاعلان عن تفاصيلها غدا الاثنين.

يرجح ولاء حازم - نائب رئيس ادارة الاصول بشركة "اتش سي" قيام أوراسكوم للإعلام ببيع حصتها في شركة موبينيل إلى شركة فرانس تليكوم وفقا لخيار الشراء الذي تم توقيعه في عام 2010 وذلك لعدة اسباب هي: أن نجيب ساويرس لم يتعود أن يكون له أقلية في شركة، خاصة أن اتفاق التسوية الذي تم توقيعه في 2010 نقل الإدارة من أوراسكوم تليكوم إلى فرانس تليكوم، وبالتالي لم يعد للمهندس ساويرس أي علاقة إدارية بالشركة.

وأضاف لـ"العربية نت" أن سعر الشراء المذكور في اتفاق التسوية والذي يصل إلى 220 جنيها للسهم سعر لن يمكن لساويرس الحصول عليه حتى وإن تم الاتفاق على سعر أقل من ذلك.

وأشار حازم إلى أن هزيمة حزب المصريين الأحرار في الانتخابات التشريعية كانت تعني هزيمة سياسية لساويرس نفسه في مصر، إضافة إلى قضية ازدراء الأديان التي سيتم الحكم فيها في 3 مارس القادم.

وأوضح حازم أن نجيب ساويرس لديه أيضا فرص أخرى يحتاج إلى تمويل لتنفيذها.

واتفق وائل عنبه رئيس شركة الاوائل لإدارة المحافظ مع الرأي السابق مؤكدا ان نجيب ساويرس سيبيع حصة شركته في موبينيل ليستفيد من السعر المتفق عليه في خيار الشراء، لأن لديه خطط توسعية أخرى، مشيرا إلى أن شركة فرانس تليكوم ستكون ملزمة أيضا بتقديم عرض شراء لجميع الأسهم المتداولة من موبينيل في السوق.

وأكد محسن عادل العضو المنتدب بشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار لـ"العربية نت" أن المرجح ان تبيع شركة اوراسكوم للإعلام حصتها في موبينيل لشركة فرانس تليكوم، مشيرا الى ان هناك أنباء عن رغبة ساويرس في الدخول في رخص المحمول الافتراضية التي ستطرحها الحكومة ولابد من توفير تمويل لهذه الخطوة .

وكانت اوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم قد وقعتا اتفاق في 2010 منح شركة أوراسكوم تيلكوم القابضة بموجب اتفاق المساهمين المعدل خيار بيع اسهمها في شركة موبينيل للاتصالات غير المقيدة، إضافة إلى أسهمها في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول المقيدة لمجموعة فرانس تليكوم أ في الفترة بين 15 سبتمبر و15 نوفمبر 2012، وب الفترة بين 15 سبتمبر و15 نوفمبر 2013 وج في أي وقت، حتى 15 نوفمبر 2013 في حالات محددة من الخلاف المستحكم بين الطرفين حول بعض القرارات الجوهرية ووفقا لشروط معينة.

في حالة استعمال خيار البيع فإن سعر السهم الواحد من اسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول المقيدة الذى تم الاتفاق عليه بين الطرفين يزيد بمرور الوقت من 221.7 جم في تاريخ دخول الاتفاق في حيز النفاذ الى 248.5 جم في نهاية 2013.

يتم تحويله الى اليورو على أساس سعر صرف ثابت 7.53 جنيه مصري لكل يورو .

أما سعر السهم الواحد في شركة موبينيل للاتصالات غير المقيدة فيتم احتسابه على أساس قسمة حاصل ضرب سعر سهم المصرية المشار اليه اعلاه في إجمالي عدد أسهم شركة موبينيل للاتصالات غير المقيدة في الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول المقيدة على اجمالي عدد الاسهم في شركة موبينيل للاتصالات غير المقيدة.