نفت شركات مصر الجديدة للاسكان والتعمير، والسادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار ''سوديك''، و مدينة نصر للاسكان والتعمير، وجود اي أحداث جوهرية غير معلنة تؤثر فى داء أسهمهم المقيدة فى البورصة المصرية.واوضحت الشركات الثلاث فى بيان أرسلته لإدارة البورصة الخميس، انه لا وجود لاي أنباء غير معلنة، قد تكون السبب فى التغيير الواضح فى أسعار الأسهم خلال الفترة الماضية.وكانت الأسهم الثلاث قد سجلت ارتفاعات كبيرة خلال الجلسات القليلة الماضية، دون وجود لأسباب جوهرية معلنة وراء ذلك، ما دعا إدارة البورصة الى أرسال استفسارات الى الشركات الثلاث، للمطالبة بتوضيح اي اخبار قد تكون وراء الارتفاعات.وارتفع سهم سوديك بنحو 43,18%، منذ 10 فبراير وحتي نهاية جلسة الخميس، ليصل الى مستوي 15,02 جنيه، مقابل 10,49 جنيه، فيما صعد سهم مدينة نصر للإسكان والتعمير، بنسبة 40,36%، ليرتفع من مستوي 11,72 جنيه، وصولا الى 16,45 جنيه.كما صعد سعر سهم مصر الجديدة للاسكان والتعمير، بنحو 30,58%، ليصل الى 15,67 جنيه، مقارنة بمستوي 12 جنيه فى 10 فبراير الجاري.من جانبه.. قال أحمد العطيفى مدير إدارة الاستثمار بشركة الجذور القابضة، أن الارتفاعات التي سجلتها بعض الأسهم العقارية مؤخرا، لها أسباب فنية منطقية، فأسهم مثل الشمس للاسكان ومصر الجديدة ومدينة نصر للاسكان والتعمير، لم ترتفع عند ارتفاع مؤشر البورصة الرئيسي من مستوى 3800 ووصوله الى مستوي 4500 نقطة، وهو ما يفسر ارتفاعها الان مع ملاحظة المستثمرين لمستوي الاسعار المتدنية التي تتداول عندها هذه الاسهم.واضاف العيطفي، ان للتصالحات التي تمت بين رجال اعمال وبين الحكومة، حول بعض العقود المبرمة بين الطرفين، اثره فى ارتفاعات الأسهم العقارية، لشعور المستثمرين بالاطئمنان والثقة فى اداء هذه الشركات خلال الفترة القادمة.ويري العطيفي أن السبب الأبرز لارتفاع بعض الأسهم العقارية، يرجع الى تلميح الحكومة بشكل غير مباشر الى ان الشركات التي تساهم بها ستقوم بتوزيعات نقدية مرتفعة مقارنة بالأعوام الماضية، وذلك للمساعدة فى سد عجز الموازنة.وتساهم الحكومة ممثلة فى الشركة القومية للتشييد، بنحو 72% فى ملكية شركة مصر الجديد ةللاسكان والتعمير، كما تساهم بنحو 20% من شركة مدينة نصر للاسكان، وهو ما سيدفع الشركة للمطالبة واقرار توزيعات نقدية مرتفعة لسد عجز الموازنة.ويعتقد مدير إدارة الاستثمار بالجذور، أن بعض الأفراد والصناديق الاستثمارية قد توجهت للشراء فى هذه الأسهم، لضمان الحصول على التوزيعات النقدية الموزعة حال توزيعها.