أفصحت شركة أوراسكوم للاتصالات والإعلام والتكنولوجيا القابضة عن تفاصيل جديدة عن تطورات المناقشات مع ''فرانس تليكوم''، حول بيع حصتها في شركة ''موبينيل''، حتى يتسنى لهم اتخاذ قرارات سديدة فيما يتعلق بتصويتهم فى اجتماع الجمعية العامة غير العادية المزمع عقده فى 1 مارس القادم.وأوضحت ''أنه كجزء من عرض شراء ''فرانس تليكوم'' لأسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول بسعر 202.5 جنيه للسهم ستحصل الشركة على عائد بقيمة 6 مليارات جنيه مع الاحتفاظ بـ 5 % كمساهمة مباشرة فى المصرية لخدمات المحمول، ومن المنتظر أن تبقى أسهم المصرية لخدمات التليفون المحمول مقيدة على البورصة المصرية''.وأضافت أوراسكوم في بيان – تلقى مصراوي نسخة منه - أنها ستظل محتفظة بحق تصويت بنسبة 30 %، وتمثيل بمجلس الإدارة كما هو الوضع الحالى بعد إتمام عملية الاكتتاب فى عرض الشراء، وستظل شريك ''فرانس تليكوم'' الإستراتيجى فى مصر، وسيظل تشكيل مجلس إدارة المصرية لخدمات المحمول كما هو مشكل اليوم، أى 7 أعضاء معينين بمعرفة ''فرانس تليكوم'' و3 أعضاء معينين بمعرفة الشركة و3 أعضاء مستقلين.وأشارت الشركة إلى أنها ستستمر فى الإشراف الإستراتيجى والإدارى على المصرية لخدمات المحمول مع التمثيل فى لجنة المراجعة ولجنة الترشيح والمكافآت.وأضافت الشركة أن تلك الصفقات ستوفر قاعدة صلبة لشراكتها المستمرة مع ''فرانس تليكوم'' فى المصرية لخدمات التليفون المحمول، مضيفه أن مجلس الإدارة سيقوم بتحليل بدائل أفضل استخدام لحصيلة البيع، بما فى ذلك توزيع أرباح استثنائية وإعادة شراء لأسهمها والاستخدامات الأخرى الممكنة، مشيره إلى أنها متفائلة من أن المفاوضات ستنتهى وسيتم تنفيذ تلك الصفقة فى الأسابيع القليلة المقبلة.وقالت أوراسكوم إنها تتفاوض حاليا مع ''فرانس تليكوم'' على آلية لخيار البيع فيما يتعلق بحصة الشركة المتبقية فى المصرية لخدمات المحمول، والذى سيكون من حق الشركة ممارسته بين السنوات 2015 و2017، وذلك بدلا من الآلية الحالية، مشيرة إلى أنها تعمل على تحقيق أفضل نتيجة لمصلحة مساهميها.وأكدت الشركة في بيانها أن تلك الصفقة معلقة على توقيع مستندات نهائية وموافقة كل من مجلسى إدارة الشركتين والحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية والشروط النهائية قد تختلف عن تلك المذكورة، مضيفه أنه يجب على المستثمرين تقييم أى قرار استثمارى فى الشركة المصرية لخدمات المحمول بعناية.