أعلنت المجموعة المالية هيرميس، عن إتاحة الفرصة للمؤسسات العربية والأجنبية، لإمكانية الاستثمار في سوق العراق للأوراق المالية عبر نظام المبادلة (Swap).ويعد ''أبواب'' أحد المنتجات التي توفرها المجموعة المالية هيرميس من أجل تسهيل دخول الاستثمارات الأجنبية والعربية في سوق العراق للأوراق المالية، حيث يقوم "أبواب" بإتاحة الاستثمار في الأسهم العراقية من خلال نظام المبادلة، وذلك عبر محاكاة أداء الأسهم العراقية وتسجيل جميع التعاملات بالدولار الأمريكي.هذا وقد قامت المجموعة المالية هيرميس بإطلاق "أبواب" في الإمارات خلال عام 2007، وتم التوسع به ليغطي 9 أسواق عربية منها السوق العراقي.وأعرب محمد عبيد، رئيس قطاع تداول الأوراق المالية بالمجموعة المالية هيرميس، عن التزام المجموعة بالتوسع المستمر في نطاق المنتجات والخدمات المقدمة للعملاء، موضحاً أن المنتج الجديد "أبواب" تم تطويره بناء على طلب العملاء لتسهيل الدخول إلى السوق العراقي، وهو سوق على الرغم من حداثته يشهد نفس الخصائص والآفاق التي اتسمت بها أسواق روسيا وتركيا منذ حوالي 15 عام - على حد تعبير.وتابع عبيد موضحاً أن "أبواب" تم تصميمه خصيصاً لمناسبة شريحة واسعة من عملائنا من المؤسسات الاستثمارية التي تضع قيوداً على النطاق الإقليمي أو عملة التداول، فضلاً عن المؤسسات التي لا تسمح سياساتها الاستثمارية باستخدام أمناء الحفظ المحليين أو تنفيذ التسوية المحلية في العراق.كما تتيح المجموعة المالية هيرميس كذلك إمكانية الدخول إلى سوق الأسهم السعودية عبر سندات المشاركة.