اعتمد مجلس إدارة شركة "جهينة للصناعات الغذائية" أمس، نتائج أعمال الشركة المجمعة وغير المجمعة (غير المدققة) عن السنة المالية المنتهية فى 31 ديسمبر2011، حيث أظهرت نتائج أعمال الشركة "غير المجمعة" تحقيق صافى ربح قدره 148.4 مليون جنيه مقابل 205.9 مليون جنيه عن عام 2010 بتراجع يبلغ 28%.

فيما أظهرت نتائج أعمال الشركة "المجمعة" تحقيق صافى ربح قدره 185.9 مليون جنيه مقابل 227.8 مليون جنيه بانخفاض قدره 18.3%.

وكانت شركة إتش سى خفضت السعر المستهدف لسهم "جهينة" إلى 5.07 جنيه بزيادة 2% عن السعر السوقى للسهم البالغ 4.97 جنيه، فيما خفضت توصيتها من زيادة وزن السهم فى المحافظ إلى الحياد، وذلك بسبب توقعات انخفاض الهامش الإجمالى على المدى الطويل (بمقدار 192 نقطة أساسية فى المتوسط)، وارتفاع الانفاق الرأسمالى، وكذلك ارتفاع تكلفة رأس المال.

وتوقعت إتش سى نمو إيرادات جهينة بنسبة 22% سنوياً فى عام 2012 بدعم من النمو القوى للكميات عبر جميع القطاعات، وكذلك استئناف الصادرات إلى ليبيا (سوق التصدير الرئيسى لجهينة)، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار البيع (5% سنوياً).

وأشارت إتش سى أن نظرتها مازالت إيجابية تجاه الإيرادات المتوقعة لجهينة على المدى الطويل (من 2012-2016 بمعدل نمو سنوى مركب 19%)، والتى ستظل مدعومة من قبل التركيبة السكانية لمصر، وهو الاتجاه المتسارع للتحويل إلى إطلاق منتجات الألبان، وابتكار منتجات جديدة