قالت فاطمة لطفى، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب، لبنك عودة – مصر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إن مصرفها يدرس المشاركة فى العرض التمويلى المقدم من الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل"، والبالغ قيمته نحو 3.5 مليار جنيه، موضحة أن القرار سوف تتخذه الإدارة العليا للبنك خلال 10 أيام.

وأضافت "لطفى"، أنه لم تتحدد حتى الآن الحصة التمويلية التى سوف يشارك بها بنك عودة – مصر، فى القرض التى تهدف شركة "موبينيل" منه إلى تمويل جزء من التوسعات الجديدة فى البنية التحتية الخاصة بالشبكة، وجزء آخر لإعادة تمويل ديون قائمة.

وتقدم البنك الأهلى المصرى و"مصر" خلال الأيام الماضية، بعروض لترتيب وإدارة التمويل الخاص بقرض "موبينيل" ويتراوح أجل التمويل بين 5 و7 سنوات، فى حين يدرس بنك الإسكندرية – إنتيزا سان باولو، الانضمام إلى ترتيب وإدارة القرض الجديد.

وحصلت الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل"، على قرض بقيمة 2 مليار جنيه، من تحالف مصرفى يضم بنوك "الأهلى المصرى" والبنك التجارى الدولى و"الأهلى سوسيتيه جنرال، للقيام بتوسعات، خلال العام الماضى.

وتسعى شركة "فرانس تيليكوم" الفرنسية، للاستحواذ على حصة قدرها 95%، من أسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول "موبينيل"، وستضخ الصفقة نحو 6 مليارات جنيه فى حالة تنفيذها، كما ستسفر عن ارتفاع حصة "فرانس تليكوم" فى موبينيل إلى 95% لو وافق كل مساهمى الأقلية على العرض، كما أن الصفقة معلقة على توقيع مستندات نهائية وموافقة كل من مجلسى إدارة الشركتين والحصول على الموافقات اللازمة من الجهات المعنية، وتتطلب الصفقة موافقة الهيئة العامة للرقابة المالية.