أعربت نائبة رئيس البنك الدولى، أنجر أندرسون، عن تفاؤلها بالمرحلة المقبلة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بعد ثورات الربيع العربى، التى اعتبرتها تجربة عالمية فريدة من نوعها، وقالت إن ما يميز حركة الربيع العربى هو التصميم الذى رأته لدى شعوب المنطقة على التغيير وتلك الحركة الدائمة والمتنقلة من قبل الشباب لصناعة مستقبل أفضل.

وقالت أندرسون، فى تصريحات، اليوم السبت، على هامش زيارتها للكويت فى إطار جولتها فى عدد من دول المنطقة، إن ما رأيناه من أحداث فى المنطقة، وما أطلق عليه "الربيع العربى"، عبارة عن شباب يبحثون عن فرص عمل وعن الكرامة والاحترام، ويريدون أن تسمع أصواتهم وأن يكون لهم علاقة وثيقة مع حكوماتهم لصناعة مستقبلهم.

وأضافت أن البنك الدولى، بصفته مؤسسة تنموية اقتصادية عالمية، قام بالعديد من الخطوات فى هذا السياق، حيث استمع إلى آراء واستشارات من جهات حكومية فى العديد من الدول إضافة إلى الاستماع إلى جهات برلمانية وإعلامية وأوساط من المجتمع المدنى لتشخيص هذه الأحداث والخروج بنتائج.