قالت شركة أوراسكوم تيلكوم، إنها ليست طرفاً فى أى محادثات بين الحكومة الجزائرية وشركة فيمبلكوم، بخصوص عرض الشراء المحتمل لشركة "جيزى"، الذراع الاستثمارية لأوراسكوم فى الجزائر، وأنها لم تخطر من شركة فيمبلكوم بأى تطورات جوهرية بخصوص هذا الصدد.

وأضافت أوراسكوم، أنه سيتم الإفصاح عن أى أحداث جوهرية تتعلق بهذا الخبر فى خلال المدة التى يتطلبها القانون.

وكان وزير المالية الجزائرية صرح أمس، بأن الحكومة الجزائرية تسلمت التقييم المالى لشركة جيزى تمهيدا لإتمام صفقة شرائها من شركة فيمبلكوم والتى كانت قد اندمجت مع شركة أوراسكوم تيلكوم