أنهت مؤشرات البورصة المصرية تعاملات جلسة الاحد، اولى جلسات الأسبوع، على تباين فى الاداء وهوى مؤشرها الرئيسى "EGX30"، الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة، بمقدار 2.17% تعادل 104.61 نقطة ليغلق عند مستوي 4722.41 نقطة، وهو ادني مستوي منذ 9 فبراير الماضي اى منذ شهرين تقريباً.
جاء هذا التراجع بضغط واضح من الهبوط الحاد الذى لحق باسهم "أوراسكوم تيليكوم" بعد أنباء عن تأزم المحادثات بين فيمبلكوم الروسية والجزائر حول مستقبل وحدة جيزى لخدمات الهاتف المحمول.
وارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "EGX70" بمقدار 0.13% تعادل 0.58 نقطة ليغلق عند 438.3 نقطة، فيما تراجع مؤشر "EGX100"،الاوسع نطاقاً الذى يضم الشركات المكونة لمؤشر "EGX30"و"EGX70"، بمقدار 0.54% تعادل 4.17 نقطة ليغلق عند 767.1 نقطة.
وانخفضت اسهم شركة "أوراسكوم تيليكوم القابضة" بمقدار 5.88% لتغلق عند مستوي 3.2 جنيه وبلغ اخر سعر 3.12 جنيه، وذلك بعد التداول على 14.674 مليون سهم بقمية 46.992 مليون جنيه.