واصلت الأسهم القيادية بالبورصة المصرية، تباينها خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مع استمرار حالة الجدل السياسي حول انتخابات الرئاسة ومرشحيها، إضافة إلى أزمات وحدة جيزي التابعة لفيمبلكوم الروسية.وأنهي سهم المجموعة المالية هيرمس، تعاملات الأسبوع متراجعا بنحو 7,94%، ليغلق عند مستوي 11,83 جنيه، مقابل 12,85 جنيه عند فتح الأسبوع، بقيم تداولات تجاوزت 67,934 مليون جنيه.كم هبط سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة، بنسبة 2,55%، ليغلق عند مستوي 252,22 جنيه، مقارنة بــ 258,82 جنيه ببداية الأسبوع، ومسجلا قيم تداولات تجاوزت 60,937 مليون جنيه، فيما بلغت نسبة تراجع سهم المصرية للاتصالات نحو 2,07%، ليتراجع من مستوي 12.56 جنيه، إلى 12.30 جنيه.وعلى النقيض.. ارتفع سهم أوراسكوم للاتصالات والكنولوجيا والاعلام، بنحو 2,88%، ليرتفع من مستوي 1,39 جنيه، إلى 1,43 جنيه، متصدرا قيم التداولات خلال الأسبوع، بنحو 315,387 مليون جنيه، وقيم تداولات تجاوزت 233,772 مليون ورقة مالية.كما صعد سهم اوراسكوم تيليكوم بنسبة 1,76%، ليغلق عند مستوي 3,46 جنيه، مقارنة بــ 3,40 جنيه عند الفتح، ومسجلا قيم تداولات بلغت 199,067 ميليون جنيه.وجاء اخيرا، سهم البنك التجاري الدولي - مصر، بنسبة صعود بلغت 0,08%، ليغلق عند مستوي 24,73 جنيه، مقابل 24,71 جنيه عند الفتح.