عقدت محافظة الوادى الجديد، مؤتمرا بأكاديمية البحث العلمى بالخارجة، بحضور المحافظ اللواء طارق مهدى، وعدد من المختصين فى مجال الاستثمار، وذلك لمناقشة الفكرة التى طرحتها إحدى الشركات الاستثمارية فى مجال استصلاح واستزراع الأراضى بشرق العوينات، والتى تعتمد على فتح آفاق جديدة للاستثمار فى المحافظة، من خلال شراكة متعددة ما بين الحكومة وشباب الخريجين والشركات الاستثمارية، عن طريق تأسيس شركات مساهمة يشارك فيها كل الأطراف بنسب متساوية، وهو ما يجعل الحكومة توافق على تخصيص تلك الأراضى لتلك الشركات باعتبارها مساهمة فيها، مع وضع كل الضوابط القانونية لمنع المخالفات التى يمكن من خلالها اساءة استخدام هذا التخصيص من قبل الافراد المساهمين فى المشروع.

وقال الشيخ سلطان سعفق الدويش، صاحب فكرة المشروع، أن حجم التمويل من البنوك السعودية والذى ستقدمه الجهات المانحة تحت مظلة الحكومة المصرية بقروض تزيد عن 750 مليون جنيه بفائدة لاتزيد عن 2% ، وذلك دون حساب حجم الاستثمارات المصرية التى ستدخل فى تمويل المشروع لإنشاء عدد من المشروعات الاستثمارية الزراعية على أرض محافظة الوادى الجديد، والذى سيوفر عددا كبيرا من الفرص الاستثمارية لأبناء المحافظة تزيد عن 3 آلاف فرصة لهؤلاء الشباب، باعتبارهم شركاء فى المشروع، وليسوا عمالا فيه فقط.

وقال اللواء طارق مهدى، محافظ الإقليم، إن هذه التجربة ستكون بصفة استثنائية فى حالة الموافقة على تخصيص مساحات من الأراضى لتلك الشركات، بشرط ضمان استغلالها بشكل إيجابى يضمن استزراع تلك المساحات من خلال تلك الشركات المساهمة، والتى تتبنى فكرة الإنتاج التكاملى فى إطار الملكية المشتركة للمشروع، على ألا يتم تملك تلك الأراضى إلا بعد سداد كل أقساطها بالكامل لصالح الدولة، وذلك بهدف التيسير على الشباب لضمان توفير فرص عمل جديدة لأبناء المحافظة.