تخطط الهيئة المصرية العامة للأوقاف لضخ 1.483 مليار جنيه استثمارات جديدة بالقطاع العقاري خلال النصف الثاني من العام الحالي، تتوزع على 4 محافظات، هي الإسكندرية وأسوان والقاهرة والوادي الجديد.

واستحوذت محافظة الإسكندرية على نصيب الأسد من الاستثمارات التي سيتم ضخها بواقع 1.2 مليار جنيه لإقامة مشروعين، تلتها أسوان بواقع 205 ملايين جنيه لإقامة مشروع سكني وآخر تجاري ثم القاهرة بواقع 65 مليون جنيه لتنفيذ مشروعين أحدهما سكني والآخر تجاري بواقع 8 ملايين جنيه.

قال المهندس جمال نور، وكيل وزارة الأوقاف للشئون الاقتصادية، إن الهيئة تنتظر الحصول على التراخيص للمرحلتين الثالثة والرابعة لمشروع مدينة الزهور بالإسكندرية والمكون من 38 برجا سكنيا تضم 3600 وحدة بتكلفة استثمارية 800 مليون جنيه، على أن يتم طرح مناقصة عامة لشركات المقاولات خلال الشهرين المقبلين لتنفيذ المشروع.

كما تعتزم الهيئة البدء في تنفيذ 8 أبراج سكنية في المعمورة بالإسكندرية بتكلفة استثمارية 400 مليون جنيه وتضم 562 وحدة سكنية جار استخارج تراخيصها.

وتستكمل الهيئة خلال العام الحالي مشروع "سما أسوان" الذي يضم 10 أبراج سكنية بالشراكة مع محافظة أسوان، وتبلغ حصة الهيئة في المشروع 70% ويضم 160 وحدة سكنية و40 وحدة إدارية ومساحات تجارية تصل إلى 7200 متر وبتكلفة استثمارية 200 مليون جنيه تم إنفاق نحو 25 مليون جنيه منها حتى الآن، كما انتهت الهيئة من التصميمات الهندسية لمول تجاري على مساحة 2600 متر بجوار معبد إدفو بأسوان بتكلفة 30 مليون جنيه.

وأوضح نور أنه تمت مراعاة قرب المول من معبد ادفو في إعداد التصميمات الهندسية ليتم بناؤه على الطراز الفرعوني.
اتفقت الهيئة مع محافظة القاهرة على البدء في تنفيذ "سوق الخميس" بالمطرية، وتبلغ تكلفته الاستثمارية 35 ميون جنيه، كما تنتظر الهيئة موافقة المحافظة على تعديلات التصميمات الهندسية لبرج سكني على النيل بالمعادي بمساحة 100 متر وتضم 88 وحدة سكنية بتكلفة استثمارية 30 مليون جنيه.