البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 43

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    في كلمته التي ألقاها في ندوة أوبك الدولية الثالثة
    رئيس أرامكو السعودية: موارد الزيت في العالم تكفي ل 140 سنة قادمة، وليس بالإمكان حل مشاكل الغد بحلول الأمس



    الدمام - سعيد السلطاني:
    قال رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين، عبد الله بن صالح بن جمعة، وسط حالة غير مستقرة تسود أسواق البترول خلال السنوات القليلة الماضية نتيجة لعوامل متشعبة تتعلق بأمن الطاقة العالمي واحتمالات نضوب الحقول وارتفاع الأسعار،والتي تعد أكبر شركات انتاج البترول في العالم، وأن نجاح صناعة البترول يعتمد على استمرارها في العمل الجاد وبذل كل جهد لاستثمار وتنمية روح العبقرية وملكات الإبتكار الإنساني لدفع العلم والتقنية إلى آفاق جديدة واسعة.
    وعبر الجمعة عن ثقته الكبيرة في قدرة الصناعة البترولية على العثور على احتياطيات زيت إضافية هائلة قابلة للاستخلاص تتراوح بين 3 و4 تريليونات برميل من خلال التطورات التقنية المتواصلة، قائلا «عندما يتعلق الأمر بالتقنية فينبغي ألا نكون قنوعين، حيث ليس بالإمكان حل مشاكل الغد بحلول الأمس».

    فرق جمعة بين الأهداف المستحيلة وبين الأهداف القابلة للتنفيذ وإن كانت تنطوي على درجة عالية من التحدي، مشيرا إلى أن التغلب على المصاعب التقنية أمر ليس بجديد على صناعة الزيت وهي التي تعودت منذ بداياتها على العمل وسط ظروف صعبة ومعقدة. جاء ذلك خلال كلمة ألقاها في ندوة أوبك الدولية الثالثة التي انعقدت يومي 12 و13 سبتمبر 2006 في العاصمة النمساوية فيينا ضمن جلسة مناقشة حول التقنية ومستقبل إمدادات الطاقة.

    وطرح جمعة أمام الحضور خمسة «أهداف تقنية» وصفها بالحيوية والضرورية، مشيرا إلى أن على صناعة الزيت التغلب عليها للوفاء بمسؤولياتها المستقبلية تجاه العالم حيال توفير امدادات مستقرة وكافية من الطاقة. وأول هذه الأهداف هو مواصلة العثور على حقول زيت جديدة. وفي هذا الصدد استثار عبدالله بن جمعة روح التحدي لدى أخصائيي التنقيب في الصناعة عندما طالبهم بأن يسعوا لإضافة تريليون برميل من الزيت إلى قاعدة الاحتياطيات العالمية على مدى ربع القرن المقبل. وأقر عبدالله جمعة بأن هذا الهدف يتسم بالطموح، إلا أنه قابل للتنفيذ، وأعرب عن ثقته في قدرة الصناعة على تحقيقه في ضوء التطورات الهائلة والمتسارعة التي تشهدها الكثير من تقنيات التنقيب، بما فيها القدرات الحسابية الجبارة لأجهزة الكمبيوتر العملاقة التي تساند العديد من أعمال التنقيب والإنتاج. وضرب عبدالله جمعة مثلا بمركز التنقيب وهندسة البترول العائد لأرامكو السعودية، وهو من أكثر المراكز التقنية تطورا حيث تبلغ الطاقة الحسابية لأجهزة الكمبيوتر فيه 34 تيرافلوب (تريليون عملية حسابية في الثانية)، أي بزيادة قدرها ثلاثمائة ضعف عما كان يتمتع به ذلك المركز قبل 7 سنوات.

    وأضاف جمعة أن الهدف التقني الثاني يتمثل في زيادة نسبة معدلات استخلاص الزيت من الحقول الحالية، حيث إن معدلات الاستخلاص من الحقول القائمة تتراوح في حدود 30٪، فإذا استطاعت الإبتكارات التقنية على مدى السنوات الخمس والعشرين المقبلة رفع تلك النسبة بواقع 20٪ ، وهو أمر يعد ممكنًا، فإن ذلك سيؤدي إلى إضافة نحو تريليون برميل أخرى إلى قاعدة احتياطيات الزيت العالمية.

    أما الهدف التقني الثالث، الذي يتمثل في خفض تكاليف التنقيب والإنتاج، فسيتمخض عن تحويل مناطق الإنتاج المحتملة التي لم تكن مجدية من الناحية الاقتصادية فيما سبق إلى فرص استثمارية مجدية. وفي هذا المجال أشار عبدالله بن جمعة إلى أن التنقيب والإنتاج في المياه العميقة جدا، ودرجات الحرارة بالغة الإنخفاض، إلى جانب تطبيقات الاستخلاص المحسن للزيت، كل ذلك أصبح مجديًا اليوم في ظل الأسعار الحالية، مما يزيد من احتمالات تحقيق إنجازات مستقبلية متميزة.

    وذكر جمعة أن الهدف الرابع يتمثل في تطوير ما يعرف بموارد «الزيت غير التقليدي»، والتي يمكن تقسيمها إلى فئتين: تضم الأولى الزيت الثقيل جدًا ورمال القار والبيتومين والتي تمثل موارد بترولية هائلة تضم حسب التقديرات نحو 4,7 تريليونات برميل من الزيت، بينما تمثل الفئة الثانية الصخر الزيتي الذي يسمى السجيل، وهو مورد ينطوي على تحدٍ أكبر وفي الوقت نفسه يمثل فرصة ضخمة لإضافة ما يزيد على 2,5 تريليون برميل من الزيت.

    أما الهدف التقني الخامس والأخير الذي ذكره عبدالله بن جمعة فهو مرتبط بجميع الأهداف التقنية الأربعة الأخرى، ويتمثل في تخفيف الآثار البيئية لأنشطة صناعة الزيت ومنتجاتها. وفي هذا وأشار جمعة إلى أن التقنية إذا لم تهتم بالجانب البيئي قدر اهتمامها بالتغلب على تحديات التنقيب والإنتاج، فربما لا تجد صناعة الزيت مواقع كثيرة مفتوحة أمامها للتنقيب فيها. وبعبارة أخرى، فإن المسح السيزمي المتطور ثلاثي الأبعاد والمحاكاة بالغة التفصيل للمكامن والآبار التي تحقق أقصى درجة من التماس مع المكمن، كل هذه الأمور لا تعني شيئًا إذا لم تتوفر لدينا القدرة على الوصول إلى الحقول لاستغلالها وتطويرها. وللتعبير عن التوجهات الجديدة، أشار عبدالله بن جمعة إلى ضرورة اضطلاع شركات البترول الوطنية بنصيب أكبر في ميدان البحوث والتطوير التقني أسوة بشركات البترول العالمية.

    وقال جمعة أنه، في ضوء هذه الأهداف التقنية، يعتقد أن السنوات المقبلة ستشهد إضافة احتياطيات زيت تبلغ نحو 2 تريليون برميل من الحقول التي لم تكتشف بعد ومن زيادة معدلات الاستخلاص من الحقول الحالية، كما يمكن استخلاص 1,5 تريليون برميل أخرى من المصادر غير التقليدية باستخدام التقنيات الحالية، فإذا أضيف ذلك إلى الإحتياطيات الثابتة الحالية التي تبلغ نحو 1,2 تريليون برميل فإننا أمام 4,5 تريليونات برميل من هذه المصادر القابلة للإستخراج في نهاية المطاف. وأضاف عبدالله بن جمعة: «وهذا الرقم يوازي إمدادات أكثر من مائة وأربعين سنة بمعدل الاستهلاك الحالي».

    من جهة اخرى أشار ماي ديلي، نائب الرئيس للتنقيب في شركة بي بي أن كلمة عبدالله بن جمعة كانت مثيرة ومحفزة للغاية، في حين أعرب كل من نظمي النصر، نائب الرئيس للخدمات الهندسية في أرامكو السعودية، والدكتور محمد القحطاني، مدير وصف ومحاكاة المكامن في الشركة أن الكلمة تميزت بتضمنها أجندة عملية طموحة ينبغي العمل على تفعيلها لخير البشرية.

    الجدير بالذكر أن ندوة أوبك التي يجري عقدها مرة كل عامين، ضمت ست جلسات ركزت الجلسة الأولى على الصورة الكبرى والتي تشمل أوضاع الإقتصاد العالمي وتوقعات نموه، وأساسيات العرض والطلب على البترول في المستقبل البعيد، بينما ركزت الجلسة الثانية على مجال التنقيب والإنتاج، والجلسة الثالثة على مجال التكرير والنقل والتوزيع. وبالنسبة للجلسة الرابعة فقد ركزت على الآفاق التقنية لصناعة البترول أما الجلسة الخامسة فقد تناولت البترول والتنمية المستدامة بينما ضمت الجلسة الأخيرة نقاشا عن دور منظمة أوبك في الحقبة الجديدة القادمة. وقد أشار الدكتور ماجد المنيف، محافظ المملكة لدى منظمة أوبك أن هذه الندوة التي تنعقد مرة كل سنتين تتميز بأنها ربما تكون الندوة الوحيدة التي يحضوها عدد كبير يقدر بأكثر من 600 مشارك يمثلون أرفع مستويات القطاعات المتنوعة المؤثرة في الصناعة مثل وزراء البترول من أوبك وخارجها، ورؤساء الشركات الوطنية والعالمية ومخططي سياسات الطاقة وكبار مراكز الأبحاث والإستشارات ومحللي الأسواق والإعلاميين.

    يشار ان وزير البترول والثروة المعدنية علي بن ابراهيم النعيمي قد تحدث يوم أمس في الندوة عن الخيارات الإستراتيجية التي يواجهها المنتجون في تحديد استثماراتهم البترولية. وقد قدم في كلمته معلومات مفصلة عن برنامج الإستثمار الطموح الذي تضطلع به المملكة للمحافظة على المكانة القيادية التي تتميز بها صناعة البترول السعودية خلال الخمس سنوات القادمة.



    ************************************************** ********************


    تحديد أوقات تداول الأسهم في رمضان وإيقاف السوق بمناسبة اليوم الوطني


    قالت إدارة تداول انها ستوقف التعاملات في سوق الأسهم المحلية يوم السبت 30/8/1427ه الموافق 23 سبتمبر 2006م، حيث سيكون هذا اليوم إجازة رسمية لسوق الأسهم بمناسبة اليوم الوطني للمملكة.
    من جهة أخرى حددت إدارة تداول أوقات التداول خلال شهر رمضان المبارك من الساعة 10,30 إلى الساعة 12,00 ظهراً للفترة الصباحية، أما الفترة المسائية فسوف تبدأ الساعة 9,30 إلى الساعة 11,00 مساء، ولذلك ستنخفض فترة التداول اليومية خلال شهر رمضان المبارك بمعدل نصف ساعة يومياً.

    وكانت فترة التداول الصباحية قبل رمضان تبدأ من الساعة العاشرة صباحاً وتنتهي الساعة 12 ظهراً، أما الفترة المسائية فتبدأ الساعة الرابعة والنصف عصراً وتنتهي الساعة السادسة والنصف.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    مدير مركز تنمية الصادرات السعودية يستبعد المعاملة بالمثل في سلع أخرى
    بوادر لانفراج أزمة صادرات التمور السعودية إلى الإمارات خلال الأسبوعين المقبلين



    الرياض - أحمد بن حمدان:
    توقع مدير مركز تنمية الصادرات السعودية أن تتم تسوية أزمة صادرات التمور السعودية إلى الإمارات في غضون الأسبوعين المقبلين، مشيرا إلى أن حضور وزير الزراعة والبيئة الإماراتي للمعرض الزراعي المقام في الرياض الأحد المقبل قد يلعب دورا كبيرا في الوصول إلى آلية لتسوية الخلاف.
    ولفت الدكتور عبد الرحمن الزامل إلى أن إيقاف صادرات التمور السعودية إلى الإمارات حظي بمتابعة مباشرة من قبل القيادات في البلدين، إضافة إلى المتابعة الشخصية من قبل صالح البراك مدير عام الجمارك السعودية.

    وأوضح الزامل أن اشتراط الإماراتيين حصول المصدر السعودي على إذن استيراد يعد أمرا تعجيزيا، نظرا لتطلبه وجود تاجر إماراتي يشتري من المصدرين السعوديين منتوجاتهم من التمور، الأمر الذي يشكل عائقا كبيرا أمام صغار المصدرين.

    ونوه الزامل إلى أن معاناة الإمارات من التحايل الذي يمارسه بعض المنتجين المحليين والذين يقومون بشراء التمور السعودية وبيعها على الحكومة على أنها تمور إماراتية بغرض الحصول على الإعانة الكبيرة من الحكومة والتي تقدر ب 12 درهما للكيلو الواحد، سبق أن عانت منها الحكومة السعودية أثناء تقديمها لإعانات مزارعي القمح ما أدى إلى أن تشترط الحكومة تلوين القمح المستورد منعا للتحايل.

    وأضاف الزامل الذي يساهم في صياغة بعض التشريعات الاقتصادية من خلال عضويته في مجلس الشورى السعودي، بأن حجم التبادل التجاري بين المملكة وبين دول الخليج يتجاوز 20 مليار ريال سنويا، مطالبا بدعم هذا التبادل التجاري المتميز، دون التأثير عليه سلبا بمثل هذه القرارات.

    وفي حين سرت شائعات بأن السعودية تعتزم معاملة الإمارات بالمثل في سلع أخرى، استبعد الزامل هذا الإجراء، مؤكدا أنه بالإمكان الوصول إلى قناعات مع الجانب الإماراتي.

    من جهته قال الدكتور خالد الرويس أستاذ الاقتصاد الزراعي بجامعة الملك سعود أن ما أقدمت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة من إيقاف دخول التمور السعودية «غير المصنعة» إلى أسواقها إلا بعد الحصول على إذن مسبق لاستيرادها يعد من الناحية الإجرائية مخالفا لأنظمة وقوانين الإتحاد الخليجي المشترك - حسب حديث المختصين-، ولكنه لا يلغي حق الإمارات في المحافظة على صناعتها الواعدة في مجال التمور.

    وتساءل الرويس عن أسباب عجز المصدرين السعوديين عن تصدير التمور المحلية مباشرة إلى الدول التي يعتمد على الإمارات في إعادة تصدير التمور السعودية إليها، مشيرا إلى أن صناعة وتعبئة التمور في المملكة تواجه عدة مشاكل تسويقية وتصديرية، إضافة إلى منافسة نسبية من التمور المنتجة في دول مجلس التعاون الخليجي، وبخاصة بعد إعفاء الأخيرة من الرسوم الجمركية، كما أن ارتفاع أسعار التصدير للتمور السعودية، حيث تبلغ 684 دولاراً للطن الواحد مقارنة بأسعار التصدير في الدول المنافسة ومنها الإمارات، حيث تبلغ 306 دولارات للطن الواحد، ساهمت في زيادة هذه المعاناة التسويقية.

    وعزا ارتفاع أسعار التصدير للتمور السعودية إلى ارتفاع تكاليف إنتاجها مما يجعلها غير قادرة على المنافسة السعرية مع الدول المنافسة، مضيفا بأنه على الرغم

    من وجود 97 مصنعا للتمور في المملكة يبلغ إنتاجها حوالي 72,2 ألف طن من التمور ومشتقاتها سنويا، إلا أن تصنيع التمور في المملكة لا يزال دون المستوى المأمول، حيث لم تتجاوز نسبة التمور المصنعة مقارنة بالإنتاج المحلي 6,1٪ خلال الفترة من « -1997 - 2004»، مرجعا ذلك إلى انخفاض معدل العائد الاستثماري في مشروعات تصنيع التمور بل وتحقيق العديد من المصانع لخسائر.

    وأوضح الرويس أن الدراسات الحديثة تشير إلى تضاؤل حجم النصيب السوقي لصادرات المملكة من التمور في أهم الأسواق العالمية ومنها السوق الألماني والفرنسي والهندي، إضافة إلى عدم تواجدها في الأسواق العالمية الأخرى، على الرغم من اتساع تلك الأسواق وإمكانية نفاذ صادرات التمور السعودية إليها، مرجعا تقلص صادرات التمور السعودية إلى ارتفاع القوة الشرائية للمستهلك السعودي لشراء التمور.

    وذكر الرويس أن وجود بعض العوائق التي تواجه تصدير التمور السعودية إلى الخارج ومنها مشاكل التخليص الجمركي وارتفاع أسعار التمور السعودية المصدرة مقارنة بأسعار التمور المصدرة من الدول الأخرى، أمر يحتم على الجهات السعودية المختصة اتخاذ بعض الإجراءات التي تساعد على إزالة هذه العوائق ومنها دعم وتشجيع مصانع التمور التي تقوم بصناعات تحويلية.

    وأضاف الرويس بأن الإجراءات التصحيحية تشمل أيضا العمل على إنشاء قاعدة بيانات لتكاليف الإنتاج والعائد على مستوى الأصناف والمناطق، والترويج للتمور السعودية في الخارج من خلال إقامة المعارض والمهرجانات والندوات للتعريف بالتمور وفوائدها الغذائية والعلاجية عن طريق الملحقيات التجارية بالسفارات السعودية.

    كما شملت الإجراءات التي أكد على ضرورة وجودها أستاذ الاقتصاد الزراعي لتصحيح قطاع تصدير التمور السعودية، المطالبة باعتماد التمور كشحن أساسي لدى شركة الخطوط السعودية مع توفير ذلك بأسعار مشجعة للتصدير، إضافة إلى إجراء مزيد من الدراسات التسويقية لاستطلاع رغبات المستهلكين والمشاكل التسويقية التي تواجهها التمور السعودية في أسواق دول الخليج والدول الأوربية، وتزويد الجهات الحكومية المختصة بتصدير التمور بهذه الدراسات ونتائجها.



    ************************************************** *********


    انخفاض سعر نفط الاوبك إلى 42ر60 دولارا للبرميل


    فيينا - (د ب أ):
    أعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) امس في فيينا أن أسعار نفط دول المنظمة واصلت انخفاضها حيث سجل متوسط سعر البرميل أمس الاول الثلاثاء 42ر60 دولارا بانخفاض قدره 28 سنتا عن سعر يوم الاثنين الماضي (70ر60 دولارا).
    وصححت المنظمة بذلك متوسط سعر بيع برميل النفط الخام يوم الاثنين الماضي حيث كانت قد ذكرت أنه بلغ 89ر60 دولارا وعادت اليوم لتؤكد أنه كان 70ر60 دولارا للبرميل.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الملحم في غرفة الشرقية:
    رفع مستوى الخدمة من اولويات برنامج إعادة هيكلة «السعودية»



    الدمام - سعيد السلطاني
    أكد مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد بن عبد الله الملحم أن هناك برنامجا موسعا لإعادة هيكلة المؤسسة، يشمل رفع مستوى الخدمة، وزيادة المبيعات، وتحويل المؤسسة إلى شركة قابضة تضم تحت إدارتها عدداً من الشركات تمثل الخدمات غير الأساسية.
    وقال الملحم - خلال لقاء استضافته غرفة الشرقية يوم أمس الأربعاء وحضره عدد من رجال الأعمال بالمنطقة - إننا نشعر بوجود حاجة شديدة لإعادة النظر في وضع المؤسسة بالكامل من خلال برنامج الخصخصة، لأن صناعة الطيران تعتمد على خطط طويلة المدى تعتمد على معطيات السوق، أي اننا بحاجة إلى استراتيجيات واضحة، فالقطاع فيه نمو كبير، فإذا وضعت الخطط بشكل صحيح كانت النتائج ايجابية، لذلك فلدينا خطة تسويقية لزيادة المبيعات، وهذه الخطة تتطلب توسعة نطاق العمل في المؤسسة.

    وأوضح الملحم بأن من ضمن خطوات إعادة الهيكلة التوجه نحو تحديث أسطول الخطوط الجوية العربية السعودية وقال إن احدث طائرة لدينا عمرها عشر سنوات، ولدينا طائرات تركت الخدمة، وطائرات أخرى في طريقها لترك الخدمة، هذا فضلا عن أن مطارات المملكة الداخلية تحتاج إلى طائرات من نوع خاص، بحكم أن الرحلات الداخلية ذات وقت قصير، أي أننا نحتاج إلى أسطول جديد يتلاءم مع خططنا التسويقية، ومع واقع مطاراتنا المحلية، ودخولنا في الأسواق العالمية. وهذا يتطلب وقتا طويلا بحكم أن هناك طلبا متزايدا على الطائرات في الأسواق العالمية، وبالتالي فإن توفير الطائرات من مصانعها يحتاج وقتا طويلا.

    وأكد الملحم على أن هناك حاجة إلى إعادة هيكلة الأنظمة في المؤسسة، لتحسين أدائها.. موضحا بأنه قد تم تشكيل لجنة إدارية مهمتها إعادة النظر في الأنظمة المالية والإدارية، ما يقتضي ترشيد المصروفات التي تتم بدون عائد، ودعم المصروفات التي لها صفة الاستثمار، التي ندعمها ونشجعها.

    وكشف عن وجود برنامج لتحسين وترشيد العمالة، فالكوادر التي نحتاجها في الوقت الحاضر مختلفة عن التي كانت مطلوبة في السابق.

    وحول الخصخصة قال الملحم إننا تعودنا أن يقوم الناقل الوطني بكامل الأنشطة، ويقدم جميع الخدمات، وهذا يعطي تكلفة ثابتة، لكن الاتجاه العام في قطاع الطيران في العالم هو تحويل بعض الأنشطة إلى مؤسسات أخرى، كي يخف العبء عن المؤسسة الرئيسية، وهذا سبب رئيس للتخصيص.

    وأكد بان هناك برنامجا لتسريع عملية تخصيص الوحدات غير الرئيسية بحيث تتحول المؤسسة إلى شركة قابضة، تضم تحتها عدة شركات يملكها مستثمرون اساسيون، وتطرح بعض أسهمها للاكتتاب العام، وهذه الشركات هي (التموين، الصيانة، الخدمات الأرضية، الشحن الجوي) وكل هذه الشركات رابحة وكبيرة، فالصيانة تتعامل مع سوق ب 5 مليارات ريال، والشحن بأكثر من مليار ريال، وتعد جميعها من اكبر الشركات.

    ووصف مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية قطاع النقل الجوي بأنه قطاع عامل مساعد للاقتصاد الوطني ككل، وأنه يمر في الوقت الحاضر بمرحلة هامة، من ناحية فتح الأسواق للشركات العاملة في المملكة وفتح الأسواق بين دول المنطقة، وكذلك من ناحية إعادة هيكلة القطاع ..

    وقال الملحم بأن هناك برنامجا شاملا وكبيرا، لتحسين القطاع، وإعادة هيكلته، ليتلاءم مع التطورات المحلية منها بناء مطارين كبيرين في كل من المدينة المنورة وينبع، وبروز جملة من التطورات والمتغيرات الاقتصادية المتسارعة لعل أبرزها انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية، وتحرير وفتح الأجواء بين دول المنطقة، إضافة إلى التكتلات الدولية والتحالفات الإستراتيجية بين شركات الطيران وتحرير النقل الجوي الداخلي، والمنافسة الكبيرة مع شركات الطيران الأخرى بدول مجلس التعاون الخليجي.

    وأشار إلى ظهور شركات عديدة خلال فترة زمنية قصيرة في منطقة الخليج، وإن بعضها منخفض التكاليف، وذلك جراء زيادة الإقبال على النقل الجوي مقارنة بوسائل النقل الأخرى وارتفاع سعرها، فضلا عن التطور التقني لصناعة النقل الجوي وتطور صناعة الطائرات وزيادة الطلب على الطائرات ذات الحجم العريض من قبل الشركات الخليجية وتأثير ذلك على السعة المقعدية وتحويل بعض المطارات الخليجية إلى محاور رئيسية.

    ولمواجهة هذه التطورات المتلاحقة قال الملحم ان المؤسسة قد وضعت خطوطا عامة للتوجهات المستقبلية أبرزها وضع خطة إستراتيجية للسنوات العشر القادمة، من واقع دراسة متطلبات النمو الاقتصادي في المملكة والمنافسة بين شركات الطيران بالاستعانة بإحدى الشركات الاستثمارية المتخصصة في هذا المجال.. وإعداد خطة تسويقية لتنمية المبيعات وتطوير وسائل التوزيع واستخدام التقنية الحديثة.. ودراسة تركيبة الأسطول الحالي ووضع خطة زمنية لإخراج بعض الطائرات من الخدمة وتحديد ذلك وفق الاحتياجات المستقبلية من خلال التوقعات التشغيلية للسنوات القادمة.

    وقال الملحم انه يجري في الوقت الحالي وضع خطة متكاملة تهدف إلى تحديث الأنظمة الالية والتوجه نحو النظام الشامل والاستفادة من استخداماته في تحسين الإجراءات والاستفادة المثلى من القوى العاملة، إذ تم تشكيل لجنة إدارية تنفيذية تقوم بدورها بالاطلاع ودراسة الوضع القائم، .

    وقال إننا نرى المنافسة مع الشركات الأخرى محليا وخارجيا ظاهرة صحية ستساعدنا كي نتوسع، وسوف تمنحنا الفرصة لإعادة النظر في تسعيرتنا المحلية، بحيث تكون منطقية.

    وقال لدينا وحدة خاصة للحج والعمرة.

    وذكر بان ضمن خطوات هيكلة المؤسسة هو إعادة تنظيم قطاع التدريب، فالسعودية كانت تعد من أفضل المؤسسات التي تقدم هذه الخدمة، نعمل على تطوير ذلك، بحيث يتضمن برنامج الهيكلة تقديم الخدمة للمؤسسات الأخرى المختصة.

    وتحدث الملحم عن برنامج لتحسين الخدمات أهمها الاستخدام التقني، بحيث يتم الحجز عن طريق الانترنت، ويتم إيصال التذكرة وبطاقة دخول الطائرة إلى العميل في منزله أو مكتبه في غضون 24 ساعة، وشراء التذكرة بالبطاقات.

    وقال ان المؤسسة خصصت وحدة خاصة للعملاء الذين لهم شكاوي وقد منح العاملون في هذه الوحدة الصلاحيات اللازمة لحل المشاكل.

    وقال ان المؤسسة سوف تزيد من مكاتب المبيعات لتوسع قاعدة البيع وتطوير خدمة الرد بالهاتف.

    وتحدث مساعد المدير العام التنفيذي للتسويق بالخطوط السعودية عبد العزيز الحازمي عن برنامج الخصخصة مشيرا إلى موافقة المجلس الاقتصادي الأعلى على مشروع التخصيص، مستعرضا خطوات برنامج الخصخصة الذي يتضمن الاستقلال المالي والإداري لكل وحدة، وتحسين مستوى أداء الموظفين، واستيعاب الفائض منهم، وتطوير أعمال الوحدات وتحسين قدرتها على المنافسة.

    وتطرق إلى عملية اختيار شريك استراتيجي موضحا أهمية الأسس العامة التي يمكن من خلالها تقويم الشريك الاستراتيجي وتحديد النسبة المتاحة للاستثمار. وأوضح أن ادارة المؤسسة تقوم بعمل برنامج تسويقي محلي لشرح برنامج تخصيص الوحدات الإستراتيجية لرجال الأعمال وذلك في الغرف التجارية الصناعية بالمملكة، مشيرا إلى أن اللقاء بغرفة الشرقية هو أول اللقاءات في هذا البرنامج التسويقي. واستعرض الحازمي خطوات تنفيذ تخصيص قطاع التموين مشيرا إلى انه قد تمت جدولة إجراءات استقطاب المستثمرين وستتم في مراحل زمنية متتالية خلال الأسابيع القليلة القادمة، مشيرا إلى انتهاء خصخصة قطاع التموين سيتم في 27/نوفمبر.

    وتحدث عن تخصيص قطاع الشحن حيث أكدت الدراسات الاستشارية وجود فرص واعدة في هذا القطاع وقال إن المرحلة الأولى تبدأ بحملة تسويقية بتاريخ 2/10/2006 الى 9/10/2006 بتقديم طلب إبداء الرغبة في الاستثمار،

    وتناول تخصيص قطاع الخدمات الأرضية حيث أظهرت الدراسات الاتجاه العام لسوق هذه الخدمات مشيرا إلى توجه الشركات إلى التكتل للحصول على خدمات مشتركة بأفضل الأسعار وتتجه الشركات إلى إقامة تحالفات للحصول على أسعار أفضل وقال الحازمي إن الحملة التسويقية لهذا القطاع ستبدأ في نوفمبر القادم.

    وقال إن قطاع الخدمات الفنية والصيانة ستتم خصخصتها في الفترة القادمة وان سوق صيانة هياكل ومحركات الطائرات شهدت انفتاحا واسعا خلال الآونة الأخيرة، وان معدلات نمو السوق العالمية لصيانة هياكل محركات الطائرة تبلغ 3٪ سنويا

    وتحدث عن الجدول الزمني لتخصيص القطاع وانه يبدأ بالحملة التسويقية في 22/1/2007 إلى 29/1/2007 والاتفاق النهائي مع المستثمرين من 14/5/2007 ثم عرض تخصيص قطاع تدريب الطيارين ليشمل منظومة متكاملة لقطاعات التدريب، وسيتم بدء تخصيص هذا القطاع في أكتوبر 2007.

    وبالنسبة للشركة الأساسية (شركة الطيران) سيتم وضع خطة متكاملة خلال الشهور الثلاثة القادمة، وسيتم رفعها إلى المجلس الاقتصادي الأعلى.

    وكان رئيس غرفة الشرقية عبدالرحمن الراشد قد القى كلمة ترحيبية بالمهندس الملحم ومعاونيه وقال ان هذا اللقاء والذي يأتي امتدادا لحرص غرفة الشرقية على التواصل مع مؤسساتنا الوطنية الكبرى، والتعرف على خططها ومشروعاتها المستقبلية، وصولا إلى تفاهم أكثر عمقا، وتفاعل أكثر قوة بين رجال الأعمال في المنطقة الشرقية ومؤسساتنا الوطنية، على النحو الذي يوحد جهود الجميع في خدمة الاقتصاد الوطني.

    وقال الراشد ان موضوع خصخصة الخطوط الجوية العربية السعودية على مراحل يأتي تعبيرا عن مرحلة مهمة في إطار إصلاحات الخصخصة عامة، وخصخصة الخطوط الجوية السعودية على نحو خاص، كما جاء إشارة إلى طبيعة التحديات التي يشهدها قطاع النقل الجوي على المستوى الدولي وعلى مستوى المنطقة، حيث بات هذا القطاع يشهد منافسة حامية، تتطلب مواجهة علمية بخطة واضحة المعالم والملامح، تطويرا لأداء هذه المؤسسة الوطنية الكبرى، وتحسينا لقدراتها التنافسية، وتمكينا لها من التفوق في سوق يراها الكثير من الخبراء واعدة ومبشرة، خاصة في ضوء النمو الذي يشهده اقتصادنا الوطني.



    ************************************************** ********************


    الخطوط السعودية تستأنف رحلاتها إلى بيروت الاثنين المقبل


    بيروت - واس:
    تستأنف الخطوط الجوية العربية السعودية رحلاتها الى العاصمة اللبنانية بيروت اعتبارا من يوم الاثنين القادم الموافق الثامن عشر من شهر سبتمبر الجاري بعد توقف دام اكثر من شهرين نتيجة الحظر الجوي الذي فرضه العدو الاسرائيلي على لبنان خلال عدوانه عليه في الثاني عشر من شهر اغسطس الماضي .
    وستصل اولى رحلات الخطوط العربية السعودية الى بيروت يوم الاثنين القادم آتية من الرياض .

    واوضح مدير مكتب الخطوط الجوية العربية السعودية في بيروت عبد الله صارم ان عدد الرحلات الاسبوعية من بيروت الى المملكة العربية السعودية هي سبع رحلات اربع منها من والى الرياض وثلاث منها من والى جدة .

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    خبير عربي في الطاقة الذرية:
    الطاقة النووية لا تلغي دور البترول بل هي أحد أسباب رفع أسعاره



    حوار - أيمن الحماد
    فند الدكتور محمود بركات رئيس الهيئة العربية للطاقة الذرية الأسبق ما يدور حول مساهمة الطاقة النووية في الغاء دور النفط مؤكداً بأن الطاقة النووية سبب في رفع سعر البترول.
    وقال في حديث مع «الرياض» إن أقرب فرصة لإقامة محطة نووية عربية هي عشر سنوات وهي المدة الافتراضية لإقامة مفاعل يستخدم لأغراض صناعية مثل توليد الكهرباء وإنتاج الماء.

    كما تطرق الدكتور بركات إلى العديد من القضايا أبرزها دعوة الجامعة العربية وأمانة دول الخليج لإقامة مشروع نووي عربي مشترك ومدى استعداد الدول العربية لهذه المشاريع فإلى نص الحوار:


    ٭ دعت جامعة الدول العربية وأمانة دول الخليج العربي الى الاهتمام بالبحوث النووية وإقامة مشروع نووي عربي مشترك، كيف ترون تلك الدعوة؟

    - هذا ليس التوجه الأول للجامعة العربية ولكن سبقه قرار في عام 1994 يدعو الدول العربية الى الاهتمام بالعلوم النووية وتقانتها وتدريبها في الجامعات وذلك لأهميتها في جانب الأمن القومي، هذه الدعوة جاءت في وقتها لأنه يجب الآن الاهتمام بهذا المجال لأنه علامة فارقة بين التقدم وعدمه فالكهرباء سلعة مطلوبة ويتصاعد الطلب عليها بصورة مستمرة وتوازي التقدم الاقتصادي والاجتماعي، وعندما ننظر الآن الى الامكانات في العالم العربي نجده نجح تماماً في اتخاذ النظائر المشعة والعمل بها في مجالات الزراعة والصناعة والطب، وهناك تجارب ناجحة جداً في عدد من الدول العربية التي تستخدم هذه النظائر في هذه الناحية وصلت الدول العربية الى مستوى لا بأس به، اما ما نقوله فهو وجوب ادخال التكنولوجيا النووية التي تتعلق بالإنجازات الصناعية مثل انتاج الكهرباء والمياه وهذه تحتاج لبناء مفاعلات بقوة كبيرة وتدار باقتدار والا نتخوف منها فمستوى الأمان بها عال جداً ومستوى القواعد اللازمة لتشغيلها في غاية الصرامة.

    ٭ ما هي الصعوبات التي من الممكن أن تواجه مثل هذا المشروع؟

    - أولاً المال وثانياً القوى البشرية والعامل الثاني بالإمكان التغلب عليه حيث يوجد متخصصون في الطاقة النووية بشكل كبير في العالم العربي وفي نفس الوقت يمكن لدول التشارك لإقامة محطة في مكان ما تكون بمثابة نموذج يحتذى به لإقامة شبيه له في الدول العربية وهذا وجه من الأوجه كذلك يمكن أن يتطوع عدد من الدول لإقامة هذه المحطات بداخلها وتستخدم كمعامل أو مراكز لتفريخ قوى بشرية جديدة وفي نفس الوقت تستخدم الكهرباء الناتجة من المحطات في دفع عجلة الاقتصاد القومي، النقطة الأساسية أنه يجب ألا يظن أحد أن تطوير الطاقة النووية يعني ذهاب عصر البترول فهو باق ومستمر الى أن ينضب ووقت نضوبه لا يعلمه إلا الله، ما نقول به أن الطاقة النووية ستساهم في رفع سعر البترول لأنه سوف يستخدم كمادة ثمينة وأولية لاستنباط أشياء كثيرة جداً منها الأدوية والملابس والأغذية.

    ٭ ما هي الدول العربية المهيأة لتطوير الأبحاث النووية؟

    - مصر احدى الدول المهيأة لسبب بسيط فمصر خلال السنتين المقبلتين سيمضي على استخدام الطاقة النووية بها خمسون عاماً فلها السبق في ذلك مما جعل هناك عدد من العلماء والخبراء الذين يعملون في الطاقة النووية، أما باقي الدول العربية فدخلت تباعاً في هذا المجال، ولكن الآن في كل دولة عربية لديها عدد لا بأس به من الفنيين المتخصصين بدرجة معقولة وفي هذه الحالة لا خوف من نقص الكفاءات فهي موجودة ويمكن تطويرها وزيادتها في فترة قصيرة.

    ٭ ما مدى مجاراة مشاريع الطاقة النووية العربية بالمشاريع الموجودة في دول الجوار والعالم الغربي؟

    - كان هناك عدة مشاريع، فمصر كان لديها مشروعات لمفاعلات البحوث لكي تقيم قاعدة علمية في المجال النووي، كما أن سوريا لديها مفاعل بحوث صغير نسبياً، كما أن المغرب تعتزم إقامة محطة نووية خلال عشر سنوات وهذا حسب ما أعلن، كما أن ليبيا كان لديها مفاعل جيد وكذلك الجزائر لديها ثلاث مفاعلات تقريباً كذلك المملكة العربية السعودية لديها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية وتزخر بالفنيين والعاملين في مجال الوقاية من الاشعاع والنظريات العامة في مجال المفاعلات وغيره، ونأمل خلال العشر سنوات القادمة أن تكون على الأقل محطة أو محطتان في العالم العربي.

    ٭ معنى كلامك ان اقل مدة يمكن أن يتم فيها انشاء مفاعل نووي هي عشر سنوات؟

    - لا يقل عن عشر سنوات ويكون مفاعل للأغراض الصناعية لتوليد الكهرباء.

    ٭ ما هي أفضل المواقع في العالم العربي لانشاء مفاعل نووي من ناحية توفير البنية التحتية والخدمات والاستعدادات؟

    - سأتحدث عن مصر فمن المعروف لدى الجميع أن مصر أنفقت عشرات الملايين على دراسة المواقع التي تصلح لاقامة محطات نووية لتوليد كهرباء وانتهت الدراسات باختيار موقع «ضبعة» في الساحل الشمالي الذي يعد الموقع المعتمد لاقامة أول محطة نووية في مصر عندما يحين الأوان لاقامتها، كما أن مواقع في شمال افريقيا تعد جيدة فلديهم أماكن مناسبة فهي قريبة من سواحل المتوسط أو المحيط الأطلسي وكلاهما يفيدان في تبريد تلك المفاعل.

    ٭ ما دور المنظمة العربية للطاقة الذرية في ارساء مشروع نووي عربي مشترك؟

    - المشروعات النووية الكبيرة لا تقيمها منظمات بشكل عام وإنما تقيمها اتفاقات ثنائية أو متعددة الأطراف لوضع أسس التشاور، والفائدة التي يمكن للمنظمة العربية أن تقدمها هو إعداد الخبراء وتوفير الدراسات فالجانب الخاص بها فني وكما نعلم فهذه المشاريع لها جانب فني وسياسي فالأول نفهمه لأنه يحتاج للغة فنية أما الجانب الآخر وهو السياسي فيحتاج إلى علاقات مباشرة بين الأطراف المعنية ولا بأس أن تتشارك على سبيل المثال دولتان في إقامة محطة كبيرة مشتركة بينهما وتوزع الكهرباء بينهما.



    ************************************************** **************


    اقبال المستثمرين على شراء الاسهم المدرجة حديثا في بورصة عمان أدى الى فقدان المؤشر العام جزءا من مكاسبه


    عمان : شيما برس:
    تخلى المؤشر العام في بورصة عمان عن جزء من مكاسبه بعد اقبال عدد من المستثمرين على شراء الاسهم المدرجة حديثا في السوق المالي .
    وشهد السوق تداول اسهم شركة الشرق الاوسط بسعر افتتاحي 3,95 دينار حيث نفذ من اسهمها حوالى 569 الف سهم ، واغلق سهم الشركة على تراجع فيما بقي سهم شركة كفاءة التي ادرجت قبل يومين مرغوبا من قبل المستثمرين.

    ولاقت الشركات الجديدة اهتماما كبيرا من المستثمرين الذين كان هدفهم المضاربة لا الاستثمار طويل الاجل ، وسيطر على السوق امس حالة من الترقب والانتظار لنتائج الربع الثالث الذي اقترب من نهايته.

    وتراجع حجم التداول الإجمالي نحو 3ر54 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 5ر21 مليون سهم نفذت من خلال 20224 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار، فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق امس إلى (6270) نقطة ، بانخفاض نسبته (0,72٪).

    وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة والبالغ عددها (145) شركة مع إغلاقاتها السابقة، فقد أظهرت (65) شركة ارتفاعاً في أسعار أسهمها، و (66) شركة أظهرت انخفاضاً في أسعار أسهمها.

    وبالنسبة للشركات الخمس الأكثر ارتفاعاً في أسعار أسهمها فهي المصانع العربية الدولية للأغذية والاستثمار بنسبة (5,00٪)، العربية لصناعة المبيدات والأدوية البيطرية بنسبة (5,00٪)، المتحدة للاستثمارات المالية بنسبة (4,99٪)، ميثاق للاستثمارات العقارية بنسبة (4,86٪)، والاقبال للطباعة والتغليف بنسبة (4,84٪).

    أما الشركات الخمس الأكثر انخفاضاً في أسعار أسهمها فهي وادي الشتا للاستثمارات السياحية بنسبة (5,01٪)، المجموعة العربية الأوروبية للتأمين بنسبة (5,00٪)، نوبار للتجارة والاستثمار بنسبة (4,99٪)، الاحداثيات العقارية بنسبة (4,91٪)، والشرق الاوسط للصناعات الدوائية والكيماوية والمستلزمات الطبية بنسبة (4,86٪)..

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ نادي خبراء المال


    موجة هبوط في 20 دقيقة تتراجع بالأسهم 386 نقطة

    - طارق الماضي من الرياض - 21/08/1427هـ
    ألقت حالة عدم الاستقرار التي سيطرت على تداولات سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي بظلالها على المتعاملين في جلسة التداول أمس، حيث واجه المؤشر هبوطا سريعا في الفترة الصباحية. وخلال 20 دقيقة خسر المؤشر 270 نقطة، حيث هبط من قمة 11520 نقطة وبالتحديد في الساعة 10:37 صباحا إلى مستوى 11250 نقطة، بعد أن اكتسح خلال تلك الدقائق كل مستويات الدعم التي اجتهد المؤشر في اختراقها بصعوبة خلال الأسابيع الماضية. ورغم بداية عملية الارتداد التي استطاعت الصعود بالمؤشر إلى مستوى 11382 نقطة خلال عشر دقائق وذلك عند الساعة 10:46 صباحاً، إلا أنه كان واضحا أن أجواء الحذر ما زالت هي المسيطرة، خاصة على بعض شركات المضاربة التي استجابت بشكل قوي لموجة الهبوط، ليعود المؤشر إلى الانخفاض عند مستوى 11250 نقطة مرة أخرى في نهاية الساعة الأولى من التداول.
    من جهة أخرى، أعلن سوق الأسهم السعودية أمس أنها ستخفض أوقات التداول خلال شهر رمضان المبارك. وأعلنت "تداول" أن يوم السبت 30/8/1427هـ الموافق 23 أيلول (سبتمبر) سيكون إجازة رسمية للسوق المالية السعودية (تداول) وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    ألقت حالة عدم الاستقرار التي سيطرت على تداولات سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي بظلالها على المتعاملين في جلسة التداول أمس، حيث واجه المؤشر هبوطا سريعا في الفترة الصباحية. وخلال 20 دقيقة خسر المؤشر 270 نقطة، حيث هبط من قمة 11520 نقطة وبالتحديد في الساعة 10:37 صباحا إلى مستوى 11250 نقطة، بعد أن اكتسح خلال تلك الدقائق كل مستويات الدعم التي اجتهد المؤشر في اختراقها بصعوبة خلال الأسابيع الماضية.
    ورغم بداية عملية الارتداد التي استطاعت الصعود بالمؤشر إلى مستوى 11382 نقطة خلال عشر دقائق وذلك عند الساعة 10:46 صباحاً، إلا أنه كان واضحا أن أجواء الحذر ما زالت هي المسيطرة خاصة على بعض شركات المضاربة التي استجابت بشكل قوي لموجة الهبوط، ليعود المؤشر إلى الانخفاض عند مستوى 11250 نقطة مرة أخرى في نهاية الساعة الأولى من التداول، فيما كانت الساعة الثانية مسرحا لعمليات تذبذب ضيقة النطاق على المؤشر حيث ظل مستوى الدعم 11250 حتى نهاية الفترة الصباحية حاجزا قويا وصلبا أمام تأثير تلك الموجة من الهبوط التي كان الأكثر تأثر بها حتى نهاية الفترة الصباحية كل من قطاعات الخدمات، الزراعة، والكهرباء، ورغم انخفاض 78 شركة في نهاية التداول الصباحي منها الكثير من شركات المضاربة بالحد الأعلى المسموح به في نظام "تداول"، لكن السيولة ظلت في المعدل نفسه ليوم أمس الأول.
    ومع بداية افتتاح الفترة المسائية ظهرت بوادر الارتداد مع أول لحظات الافتتاح التي قادت المؤشر العام للسوق للوصول إلى مستوى 11385 نقطة وذلك في اجتياز للحاجز التاريخي الذي يدور المؤشر في فلكه منذ نحو شهرين, وتم هذا الاختراق خلال الـ 16 دقيقة الأولى من الافتتاح، ورغم ذلك وفي انعكاس لحالة الحذر لم يستطع المؤشر الصمود فوق ذلك المستوى لأكثر من دقيقة، حيث سرعان ما عاد إلى مستوى 11307 عند الساعة 17:06.
    وبدأ بعد ذلك الارتداد الثاني المسائي الذي عاد بالمؤشر مرة أخرى في نهاية الساعة الأولى من التداول إلى مستوى 11397 نقطة. وبعد فترة استقرار لم تستغرق سوى عشر دقائق اتخذ فيها المؤشر منحى أفقيا، عاد مرة أخرى إلى الهبوط بشكل حاد من مستوى 11380 نقطة ليصل خلال 40 دقيقة إلى مستوى 11096 نقطة وهو أدنى مستوى له أمس وذلك عند الساعة 18:19، ولم تكن الدقائق العشر الباقية كافية لإعطاء زخم للارتداد الذي بدأ، حيث فقط ساعد ذلك على تقليص خسائر أمس ليغلق المؤشر على مستوى 11240 نقطة بخسارة 386 نقطة تعادل 3.3 في المائة.
    وهبطت القيمة المتداولة بشكل طفيف حيث بلغت نحو 31.7 مليار ريال، نفذ من خلالها 359 مليون سهم توزعت على 609 آلاف صفقة, ومن إجمالي 81 شركة تم تداول أسهمها انخفضت أسعار 78 شركة، ولم ترتفع إلا ثلاث شركات فقط. وسجلّت جميع القطاعات باستثناء قطاع التأمين أداء سلبيا، حيث خسر القطاع الزراعي 8.9 في المائة من قيمته يليه، قطاع الخدمات 7.5 في المائة ثم الكهرباء بنحو 6 في المائة، وأغلقت العديد من شركات المضاربة على الحد الأدنى المسموح له بالانخفاض في النظام، وهي تتوزع في كثير من القطاعات وخاصة الخدمات والزراعة والصناعة.



    ************************************************** ****************


    دشنّت حملتها التوعية في جدة البارحة الأولى
    "السوق المالية" تستعرض مخاطر الاستثمار واستراتيجيات البيع والشراء


    - محمد الهلالي من جدة - 21/08/1427هـ
    دشنت هيئة السوق المالية حملتها التوعوية أمس في جدة، التي استهدفت توعية المساهمين في السوق السعودية بمخاطر الاستثمار في سوق الأسهم واستراتيجيات البيع والشراء وقراءة القوائم المالية التي تمثل المعلومات عن نتائج نشاط المشاريع خلال الفترات المالية السابقة.
    وتحدث محمد الشميمري مدير عام مكتب الشميمري للاستشارات المالية في كلمته خلال الندوة التي أدارها عبد العزيز التويجري مسؤول توعية المستثمر في هيئة السوق المالية، حول كيفية اختيار الأسهم الجيدة والقوية من الناحية المالية وتحليلها بطريقة التحليل الأساسي، محددا عددا من الشروط التي يجيب أن تنطبق عليها وهي: أن لا يتجاوز مكرر أرباح الأسهم الناضجة 25 وأسهم النمو 50 في حالة السوق الصعوديةBull Market، أن لا يتجاوز مكرر أرباح الأسهم الناضجة 15، وأسهم النمو 20 في حالة السوق الهبوطية Bear Market.
    وأضاف الشميمري "إذا كان مكرر الربحية أقل من نسبة العائد على حقوق المساهمين، فسعر السهم ذو قيمة شرائية تحسن ربحية السهم بشكل تصاعدي، وخصوصا لشركات النمو من فترة إلى أخرى، وأن لا يقل العائد على حقوق المساهمين عن 15 في المائة، وأن لا يقل العائد على الأصول عن 10 في المائة إلا في القطاع البنكي".
    وبيّن الشميمري أنه إذا لم تكن هناك أرباح لشركات النمو بسبب حداثتها أو دخولها السوق أخيرا فإننا ننظر للشركات المماثلة في المجال نفسه ومدى ربحيتها ونموها وإمكانية تحقيق تلك الأرباح، أو المشاركة في القطاع المعين مع النظر إلى الدراسات التي تتوقع نمو الشركة محل البحث, وأن تكون الشركة موافقة للضوابط الشرعية الإسلامية، حيث لا مانع من استغلال فرص فنية وبحجم معقول في شركات ذات رأسمال قوي، ولكن أرباحها أقل من المتوسط المعتمد لدى الإدارة بعد موافقة مدير الإدارة.
    ووفقا للشميمري فإنه يتم اختيار السهم بطريقة التحليل الفني بالشروط التالية: وهي تحديد مناطق الدعم والمقاومة على المدى القصير والمتوسط عن طريق الرسم البياني للحصول على أفضل أسعار الشراء أو البيع، تحديد اتجاه السهم ما إذا كان تصاعديا أو تنازليا أو متماسكا، الانتباه إلى حجم التداول على الأسهم المراد شراؤها قبيل الشروع في شرائها، الانتباه إلى مؤشر القوة النسبي لمعرفة ماذا كان السهم المراد شراؤه أو بيعه في مستويات التشبع شراء أو بيعا، تحليل المؤشر العام ومعرفة اتجاهه ومناطق الدعم والمقاومة على المديين القصير والمتوسط.
    وعن استراتيجية جني الأرباح وتقليل الخسارة وتعديل الأسعار فهي تتم بالوصول إلى المقاومة لأول مرة مع حجم تداول عادي نجني الربح إلا إذا كان حجم التداول عاليا وهناك إمكانية لكسر المقاومة ويمكن الاحتفاظ بالسهم وبيعه في المقاومة التي تليها، وفي حالة السوق الهبوطية يجب التخلص من السهم بعد كسره الدعم القريب من منطقة الشراء لتقليل الخسائر أما في حالة السوق الصعودية قد يتم الاحتفاظ بالسهم إذا لم تتغير أساسيات الدخول مع إمكانية تعديل سعر الدخول من مكان أفضل.
    وهناك استراتيجية للدخول والخروج من السوق ويكون الدخول والخروج فقط بأوامر محددة والابتعاد عن الأمر السوقي إلا في حال الضرورة القصوى أو إذا كان السعر السوقي عند الدعم في حال الشراء أو المقاومة عند البيع، ويمنع منعا باتا دخول السوق بسعر الافتتاح، ويمنع منعا باتا دخول السوق على أساس الشائعات مهما كان مصدرها، وعدم شراء الأسهم بعد صدور الإعلانات أو بعد توزيع الأرباح، إبقاء 30 في المائة من المحفظة كسيولة لاغتنام الفرص أو تعديل الأسعار في حال السوق الصعودية و70 في المائة سيولة في حال السوق الهبوطية، تحديد سعر الدخول وسعر البيع والالتزام فيه، التعديل فقط إذا كان التعديل في سهم قوي وله فرصة الارتفاع والبيع بخسارة في حال كسر الدعم القوي، وهناك استراتيجيات أخرى وهي الربح ضعف الخسارة في جميع الصفقات عن طريق وضع وقف الخسارة نصف الربح. كما شارك خلال الندوة التوعوية الدكتور توفيق الخيال في قسم المحاسبة في جامعة الملك عبد العزيز, وماجد قاروب المحامي وعضو لجنة مكافحة الغش والتقليد في غرفة التجارة الدولية.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    تقترض أو تبيع بيتك من أجل المضاربة

    د. فهد محمد بن جمعة - كاتب اقتصادي 21/08/1427هـ

    زادت نبضات قلبي كلما هبطت أسعار الأسهم وارتفع ضغطي كلما قربت الأسعار من القاع, ولن يرتاح قلبي حتى لو تجاوز المؤشر أعلى نقطة مقاومة، فأنا دائما في هلع وفزع، فالمال قليل والأطماع كبيرة والمعرفة محدودة، وأذني دائما صاغية لكل شائعة ومشاركة في كل منتدى، فلا أفرق بين سهم مضاربة ولا سهم استثمار، وإنما ألقي اللوم على الهيئة كلما خسرت لأن السوق قد تتدهور، وأنا ألتقط أنفاسي شهيقا وزفيرا. لقد أصابني الملل من سماع كبار المضاربين ( الهوامير) ومشاهدة شاشة الأسهم التي أحولت عيوني من ملاحقة أرقامها كلما استبق للونها الأحمر المتكرر للونها الأخضر ومع ذلك لم أتوقف وأستمر، فليس من طبعي الخوف ومراجعة الحسابات، فأنا تعودت دائما أن أقتحم اللون الأحمر في الشاشة وفي الشارع تلقائيا فلا تخيفني الخسارة ولا الصدمة، فلا أبيع وأقول النور الأخضر قادم، ولكن الشاشة زادت احمرارا ومصادفة التفت يمينا فإذا بمساهم يهز رأسه من هول مصيبته، ويقول لقد خسرت بيتي وأفقرت عائلتي بقروضي وكأنه يهمس في أذني فتنبهت لنفسي وتذكرت عائلتي وابنتي الصغيرة وبريق عينيها فقلت صحيح إن القناعة كنز لا يفنى، وما نوري الأخضر وشمعة حياتي التي لا تنطفئ إلا سعادة عائلتي، فقسما بعد اليوم لا أعود إلى الشاشة مرة ثانية. إنها صورة تعكس حالة معظم صغار المساهمين الذين اقترضوا مبالغ كبيرة من البنوك ليست هينة, فواحد منهم كتب لي يقول لقد اقترضت 500 ألف ريال, إنهم فعلا يخسرون في سوق الأسهم والأعظم أن بعضهم قد باع أغلى ما لديه وهو سكنه ليلقي بأهله في غبار أرض أحلامه. إنها مأساة وخسارة يصعب تعويضها، ولكن علينا أن نتعلم دروسا مما حصل للآخرين، وألا نكرر أخطاءهم أبدا. فمن أراد أن يستثمر مبلغا فائضا عن مصاريف معيشته ولا يضيق على عائلته وسعا ولا يؤدي إلى ترك عمله بمجرد أحلام احتمالية يكون تحقيقها شبه مستحيل في سوق الأسهم فلا بأس في ذلك. لقد انتحر بعض أصحاب الملايين في الأسهم العالمية بعد أن خسروا كل ما كسبوه منها والقصص كثيرة فلا تدع العاطفة تسيرك إلى جحيم الأسهم بل دع العقلانية ورشادة الاستثمار تقودك إلى بر الأمان حتى لا تغرق في قاع البحر مثلما تغرق أسعار السوق فجأة وتكون بمثابة الضربة القاضية لك، فإفلاس وخسارة لما تملك.
    إن سوق الأسهم ليست القناة الوحيدة لاستثماراتك، بل هناك قنوات عديدة وأكثرها أمانا شراء السندات والادخار والصناديق التعاونية والعقارية ولكل منها إيجابياتها وسلبياتها وعليك تفهمها جيدا, فضلا عن أن الاستثمار ليس شرطا يجب عليك تنفيذه، وإنما هو اختيار متى ما كان لديك فائض في دخلك. فلا تدع سياسة الدعاية والإغراق في سوق الأسهم تخدعك مثل ما حصل للكثير من المضاربين الصغار حتى أنهم غرقوا في ديون وخسارة, واحذر منتديات الأسهم هذه الأيام التي تروج لسهم إحدى الشركات الصغيرة والخاسرة فلا تندفع وراء شراء هذا السهم فتصبح وجبة شهية لكبار المضاربين التي تتوافر لديهم معلومات داخلية عن الشركة فيقومون بإغراق السوق ببيع جميع أسهم تلك الشركة فيحققون أرباحا طائلة, وإنك سوف تكتشف هذه الخدعة بعد أن يهبط السعر بشكل سريع ولكن خسارة كبيرة وقرار متأخر لا ينفع ولا يعوض عن الخسارة, أليست هذه حقيقة في سوق الأسهم لدينا. وإذا لم تكف الإنترنت إغراقا فإن رسائل الجوال القصيرة سوف تغرق كل من بقي من صغار المضاربين خسارة وبهتانا. لأن ارتفاع سعر هذا السهم ناتج عن الدعاية والشائعات الكاذبة وليس نتيجة تغير إيجابي حدث لشركة فلا بد أن تكون الخسارة مصير كل من اشترى هذا السهم. إن حيلة الدعاية والإغراق تزداد فاعليتها يوما بعد يوم لأنها تمكن القائمين بهذه الدعاية من السيطرة على أسعار تلك الأسهم المحدودة وبيعها بأسعار مرتفعة ثم شرائها بأسعار رخيصة حتى تتكرر مؤامرة الإغراق مرة ثانية. فنسمع بعض الأحيان أن هيئة سوق المال قد أوقفت أحد المضاربين المشهورين لتبرهن على أنها تراقب أداء ومعاملات السوق ولكن المهمة صعبة, لأن إيقاف تسرب المعلومات الداخلية في الشركات التي يعمل لحسابها أفراد محترفون من أجل الحصول على صفقات رابحة سوف يستمر وهذا ما يحصل فعلا في (وول ستريت) فماذا تتوقع من سوقنا.

    إن عليك أن تهتم بكل شيء يؤثر في أسهمك التي تمتلكها حتى لا تفاجئك المتغيرات التي تأتي من حيث لا تدري فتوقع كل شيء وحاول أن تعرف كل شيء. فإن لم تستطع التحكم في مشاعرك فابحث عن شيء غير سوق الأسهم لأنك لا تمتلك القدرة على تحمل المخاطرة ولن يزيدك انفعالك إلا مزيدا من الخسارة, هكذا تدفعك المشاعر المتأججة إلى خسارة مؤلمة عندما تتخذ القرار الخاطئ, لأن تحقيق الأرباح عملية طويلة وفي بعض الأحيان مملة، فأنت دائما تنتظر كثيرا حتى تجني تلك الأرباح فتحتاج إلى نفس عميق حتى يحين جني ثمار ما استثمرته. وإذا ما حققت نجاحا في سوق الأسهم في حالة انتعاش السوق وارتفاع المؤشرات فيما فوق 19 ألف نقطة على سبيل المثال، فلا تعتبر نفسك عبقريا، ولا تجعل الثقة الزائدة تسيطر عليك، فأنت لا تملك أيا من هما لأن السوق هو الذي سهل ذلك لك. إن أغلبية المستثمرين الرابحين هم الذين ليس لديهم ارتباط عاطفي بالأسهم التي يشترونها بل يبتعدون عن الخوف والأحلام وينظرون إلى واقع السوق بقراءة البيانات الأساسية والفنية حتى يتخذوا القرار الاستثماري الصحيح. وإذا ما كنت تستمع إلى المحللين في تلفاز أو تقرأ لهم ما يكتبونه فإنهم في بعض الأحيان متهورون في تحليلاتهم فهم قد يكذبون، وكذلك الاقتصاديون قد لا يجيدون تقييم أداء الاقتصاد، وأما المحاسبون فهم قد يزيفون الأرقام لتحويل الشركات الخاسرة إلى شركات رابحة وإلا لما أدرجت على قائمة السوق بعض تلك الشركات الخاسرة التي لا فائدة إلا لأصحابها. فلا أتمنى أن تكون واحدا من هؤلاء المساهمين الكسالى والطامعين، وإنما عليك أن تتحمل مسؤولية مخاطرتك عند شرائك أو بيعك للأسهم بناء على معلومات سرية, وأن اعتقدت أنك قد أجدت اللعب في السوق لكسب الملايين، فقد تكتشف لاحقا أنك الملعوب عليه، فتجنب النصائح والمعلومات التي لا تثق بها ولا تستطيع فهمها. عليك أن تستثمر في نفسك أولا وأن تكون منظما تعمل في إطار استراتيجية معينة ومرنة حتى تتجنب أخطاءك وتركز على نجاحاتك من أجل تعظيم أرباحك. وأخيرا لا تسئ إدارة أموالك ولا تخدع نفسك ففكر كثيرا قبل أن تستثمر حتى تدرك أنه من الصعب للغاية أن تجد استثمارات لا تخسر فيها أموالك، وهذا لا يمنعك من أن تحاول، ولكن احذر مغبة تقلب الأسعار والسوق والاقتصاد وما يروجه الإعلام والمنتديات من شائعات وإعلانات غير صحيحة. وأن تعرف أن الأسواق ليست عادلة مع المتعاملين الأفراد فإذا كنت لا تجيد اللعب في سوق يعج بالمخاطر فليس لك أي خيار إلا أن تعطي أموالك للمحترفين والمتخصصين لاستثمارها لك.




    ************************************************** ***************


    الرياض تكسر نظرية "ذروة النفط" وتحفز العالم لاكتشاف تريليون برميل

    - السر سيد أحمد من تورنتو – فايز المزروعي من الظهران - 21/08/1427هـ
    كسرت السعودية أمس نظرية "ذروة النفط" التي يجري الترويج لها حول العالم وتدعي أن العالم بلغ الذروة في اكتشاف احتياطيات إضافية من النفط, مما يستدعي – وفق هذه النظرية – الإسراع في توفير بدائل غير تقليدية للطاقة استعدادا لاستغناء العالم عن النفط.
    وتمثل تفتيت هذه النظرية, في كلمة لعبد الله جمعة رئيس شركة أرامكو
    السعودية، الذي دعا خبراء التنقيب إلى مشاركة الرياض في اكتشاف موارد جديدة لإضافة تريليون برميل للاحتياطيات العالمية على مدى السنوات الخمس والعشرين القادمة". وتابع ابن جمعة "نتطلع إلى احتياطي نفطي يمكن استخراجه يزيد على 4.5 تريليون برميل, وهذا الرقم يعني إمدادات تغطي أكثر من 140 عاما بمعدل الاستهلاك الحالي.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    تحدى عبد الله صالح جمعة كبير الإداريين التنفيذيين ورئيس شركة أرامكو السعودية نظرية ذروة النفط بالقول إن هناك تريليون برميل تنتظر الاكتشاف على مدى ربع القرن المقبل وإنه في الإجمالي توجد احتياطيات تزيد على 4.5 تريليون برميل تكفي حاجة العالم بمعدلات الاستهلاك الحالي التي تقارب 85 مليون برميل يوميا لمدة 140 عاما مقبلة.
    وقال جمعة الذي كان يتحدث في تجمع نفطي في إطار ندوة نظمتها منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) في فيينا "أود تحفيز خبراء التنقيب لاكتشاف موارد جديدة لنا لإضافة تريليون برميل إلى الاحتياطيات العالمية على مدى السنوات الخمس والعشرين المقبلة."
    ويضيف جمعة أن العالم استخدم حتى الآن نحو 18 في المائة فقط من الاحتياطيات العالمية. وتشكل الأرقام التي ذكرها جمعة تحديا للفهم السائد أن حجم الاحتياطيات النفطية الموجودة في حدود 1.3 تريليون برميل.
    ,ويشكل هذا الطرح مفهوما معاكسا لنظرية ذروة النفط التي تتداول بصورة واسعة وخلاصتها أن العالم توصل إلى الاكتشافات الرئيسية بديل أنه لم يتم اكتشاف حقل به احتياطيات نفطية كبيرة منذ أكثر من 30 عاما. وبلغت هذه النظرية ذروتها بكتاب ماثيو سيمونز الذي يتحدث فيه عن متاعب تواجه حقل الغوار النفطي الضخم في السعودية، وهو أكبر حقل نفط في العالم مضيفا أنه إذا كان الغوار يتعرض إلى مشاكل، فإن الاحتياطي النفطي السعودي وبالتالي العالمي يواجه متاعب. لكن السعوديين ردوا على آراء سيمونز في عدة مناسبات، مشيرين إلى عدم تخصصه في المجال الجيولوجي واعتماده على معلومات مختارة لمقالات منشورة في مجلات فنية تتحدث عن مشاكل بعض الآبار أو الحقول، ولا تغطي كامل صورة الاحتياطي والإنتاج النفطي السعودي. وجاء الاكتشاف الذي أعلنت عنه شركة شيفرون - تكساكو، وديفون وستاتويل مطلع هذا الشهر عن وجود احتياطيات في المياه العميقة في خليج المكسيك وبأرقام قد تصل إلى 15 مليار برميل بما يشير فعلا إلى وجود كميات من النفط لم تكتشف بعد والإمكانيات التقنية في العمل في مجالات على عمق عشرة آلاف قدم تحت سطح المياه.
    ومضى جمعة قائلا إن استخراج "كل آخر برميل اقتصادي" يمثل تحديا لكنه ليس مستحيلا. وأضاف "التحدي يتمثل في ترك أقل كميات من النفط في الأرض، والعثور على كل آخر برميل اقتصادي لم يكتشف بعد".
    وأشار رئيس "أرامكو" أنه في ضوء الأهداف التقنية يعتقد أن الأعوام المقبلة ستشهد إضافة احتياطيات زيت تبلغ نحو تريليوني برميل من الحقول التي لم تكتشف بعد ومن زيادة معدلات الاستخلاص من الحقول الحالية، إلى جانب إمكانية استخلاص 1.5 تريليون برميل أخرى من المصادر غير التقليدية باستخدام التقنيات الحالية. وأضاف إذا أضيف ذلك إلى الاحتياطيات الثابتة الحالية التي تبلغ نحو 1.2 تريليون برميل فإننا أمام 4.5 تريليون برميل من هذه المصادر القابلة للاستخراج في نهاية المطاف، حيث إن هذا الرقم يوازي إمدادات أكثر من 140عاما بمعدل الاستهلاك الحالي.
    وعبر جمعة، عن ثقته الكبيرة بقدرة الصناعة البترولية على العثور على احتياطيات زيت إضافية هائلة قابلة للاستخلاص تتراوح بين ثلاثة وأربعة تريليونات برميل من خلال التطورات التقنية المتواصلة، لافتا إلى أن التغلب على المصاعب التقنية أمر ليس بجديد على صناعة الزيت وهي التي تعودت منذ بداياتها على العمل وسط ظروف صعبة ومعقدة، كما أن نجاح صناعة النفط يعتمد على استمرارها في العمل الجاد وبذل كل جهد لاستثمار وتنمية روح العبقرية وملكات الابتكار الإنساني لدفع العلم والتقنية إلى آفاق جديدة واسعة.
    وطرحا بن جمعة أمام الحضور خمسة "أهداف تقنية" وصفها بالحيوية والضرورية، يتمثل أولها في مواصلة العثور على حقول زيت جديدة. فيما يتمثل الهدف الثاني في زيادة نسبة معدلات استخلاص الزيت من الحقول الحالية، حيث إن معدلات الاستخلاص من الحقول القائمة تتراوح في حدود 30 في المائة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه إذا استطاعت الابتكارات التقنية على مدى الـ 25 عاما المقبلة رفع تلك النسبة بواقع 20 في المائة، فإن ذلك سيؤدي إلى إضافة نحو تريليون برميل أخرى إلى قاعدة احتياطيات الزيت العالمية. أما الهدف الثالث فيدور حول خفض تكاليف التنقيب والإنتاج، بحيث سيتمخض عن تحويل مناطق الإنتاج المحتملة التي لم تكن مجدية من الناحية الاقتصادية فيما سبق إلى فرص استثمارية مجدية.
    ويتمحور الهدف الرابع حول تطوير وهو ما يعرف بموارد "الزيت غير التقليدي" والتي يمكن تقسيمها إلى فئتين: الأولى الزيت الثقيل جدًا ورمال القار والبيتومين والتي تمثل موارد نفطية هائلة تضم حسب التقديرات نحو 4.7 تريليون برميل من الزيت، بينما تمثل الفئة الثانية الصخر الزيتي الذي يسمى السجيل وهو مورد ينطوي على تحدٍ أكبر وفي الوقت نفسه يمثل فرصة ضخمة لإضافة ما يزيد على 2.5 تريليون برميل من الزيت. أما الهدف الخامس فيرتبط بجميع الأهداف التقنية الأربعة الأخرى ويتمثل في تخفيف الآثار البيئية لأنشطة صناعة الزيت ومنتجاتها.
    يشار إلى أن المهندس علي بن إبراهيم النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية قد تحدث أمس الأول في الندوة ذاتها عن الخيارات الاستراتيجية التي يواجهها المنتجون في تحديد استثماراتهم النفطية، مبينا أن السعودية تتجه لاستثمار 70 مليار دولار خلال السنوات الخمس المقبلة. وقدم في كلمته معلومات مفصلة عن برنامج الاستثمار الطموح الذي تضطلع به السعودية للمحافظة على المكانة القيادية التي تتميز بها صناعة النفط السعودية خلال الأعوام الخمس المقبلة.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    رئيس "الكهرباء": لا تراجع عن الاستقالة

    - عبد الله البصيلي من الرياض - 21/08/1427هـ
    أكد عبد العزيز الصقير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، أن قرار استقالته من الشركة لا رجعة فيه، وأنه سيتم اعتبارا من 30 أيلول (سبتمبر) الجاري.
    وقال الصقير خلال حديثه لـ "الاقتصادية" بعد أن افتتح الملتقى السنوي لإدارة الجودة الشاملة للشركة السعودية للكهرباء أمس "إن وجودي في هذه المناسبة يأتي بحكم أني لا أزال على رأس العمل.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكد عبد العزيز الصقير، الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء، أن قرار استقالته من الشركة لا رجعة فيه، وأنه سيتم اعتبارا من 30 أيلول (سبتمبر) الجاري.
    وقال الصقير خلال حديثه لـ "الاقتصادية" بعد أن افتتح الملتقى السنوي لإدارة الجودة الشاملة للشركة السعودية للكهرباء أمس "إن وجودي في هذه المناسبة يأتي بحكم أني لا أزال على رأس العمل"، نافيا ما تردد عن إمكان تراجعه عنها بعد ضغوط من مسؤولين في الشركة.
    وحول المشاكل التي تعاني منها الشركة أوضح الصقير أن وضع الشركة حالياً جيد، وأن هناك جهوداً إصلاحية مستمرة في داخل الشركة وخارجها.
    وأضاف أن تزايد الطلب على الكهرباء أمر تعيشه مختلف دول العالم، وأن ذلك انعكس على أداء الشركات، من حيث تزايد الضغط عليها.
    وعن تجزئة الشركة، أكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء أن قرار تجزئة الشركة إلى عدة شركات لا يزال تحت الدراسة، مشيراً إلى أن هناك توجها قويا للبدء في إجراءات التقسيم، في الوقت الذي لم يرغب فيه الحديث عن زمن هذا القرار.
    وكان الصقير قد أكد في حفل افتتح الملتقى السنوي لإدارة الجودة الشاملة للشركة السعودية للكهرباء عزم الشركة على الاستمرار في طريق الجودة وجعل إدارة الجودة الشاملة الوسيلة لمزيد من الإبداع وصولاً إلى التميز.
    وأفاد، خلال الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة، أن الشركة أصحبت تجني ثمرات تطبيق الجودة الشاملة من خلال إسهام البرنامج في خفض التكاليف وتحسين نوعية الخدمات المقدمة للعملاء داخل الشركة وخارجها.
    ولفت الصقير إلى أن الشركة بدأت في تطبيق الجودة الشاملة في منطقة أعمال الشرقية منذ عام 1415 هـ، وفي منطقة أعمال الغربية منذ عام 1418 هـ، والوسطى عام 1420هـ، والجنوبية عام 1422هـ، مؤكدا أن التطبيق شمل جميع مناطق أعمال الشركة.
    وقال الصقير إن الفرق التي شكلتها شركة الكهرباء عند البدء في تطبيق برامج الجودة الشاملة تمكنت من إنجاز أكثر من 1200 دراسة خرجت بتوصيات بناءة. وأكد اعتماد نحو ستة آلاف توصية منها، وتم تطبيق أكثر من 4800 توصية، مبيناً أنه كان لهذه التوصيات آثار إيجابية في أداء العاملين تمثلت في زيادة الفاعلية التنظيمية بين منسوبي الشركة من خلال تنمية وإذكاء روح العمل الجماعي وتحسين الاتصال وغرس بيئة ومفاهيم جديدة.
    وأفاد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء أن الشركة، بعد أن خاضت مرحلة إعادة الهيكلة، أدركت أن تحقيق الآمال المعقودة عليها يتطلب تضافر جهود العاملين فيها لتحقيق أعلى مستويات الآداء الممكنة عن طريق البحث الدءوب عن أفضل الممارسات والتحسين المستمر.
    وأشار الصقير إلى أنه أصبح من الأهمية بمكان أن تتعرف الشركة على القدرات والطاقات الكامنة لدى العاملين فيها بغض النظر عن مستوياتهم الإدارية ومن ثم توظيف البرامج والأساليب الإدارية الحديثة المناسبة للرقي بأداء الشركة.
    وأفاد الصقير أن إدارة الجودة الشاملة في الشركة السعودية للكهرباء هي إحدى الأساليب التي تتيح لأفراد الشركة أداء العمل والتعرف على حاجة العملاء داخل الشركة وخارجها.
    وأضاف أن دور قادة الشركة يبرز في تحقيق التلاحم المطلوب وتهيئة الأجواء المشجعة على الإبداع والمبادرات الذاتية والعمل بروح الفريق الواحد.
    واعتبر الصقير بناء الأفراد من أهم أهداف إدارة الجودة الشاملة، مؤكداً أن فرق الجودة ستصبح أكثر قدرة على اتخاذ القرارات وتحديد المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة.
    وكانت الشركة السعودية للكهرباء قد عقدت ملتقاها السنوي الحادي عشر في إدارة الجودة الشاملة أمس تحت شعار "الجودة وتحديات المنافسة"حيث تمت مناقشة 12 ورقة عمل قدمها مختصون من داخل المملكة وخارجها بهدف إلقاء الضوء على التطورات العالمية والإقليمية في مجال الجودة الشاملة في ظل التحديات التي تواجهها الشركات والمنظمات العالمية واشتداد المنافسة فيما بينها نتيجة انفتاح الأسواق من خلال تحرير اتفاقية التجارة الدولية.
    وعرض أحمد نصيرات، مستشار برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، نتائج تجربة دبي في التميز المؤسسي، وكيف تمت هذه التجربة الناجحة بكل المقاييس، كما قدم أمثلة على أسلوب الإدارة ونهج الجودة الشاملة في تلك التجربة.
    في حين استعرض 11 مختصاً تجاربهم ودراساتهم في مجال الجودة الشاملة حيث تحدث المهندس مصطفى محمد سعيد عالم عن برامج الجودة في الشركة السعودية للكهرباء، كما قدم لدكتور محمد عبد الله عبد المقصود حسان ورقة عمل عن العلاقة بين جودة الخدمة ورضا العميل في بيئة التجارة الإلكترونية، وقدم المهندس سامي إبراهيم سرحان ورقة عمل عن جودة البيانات في الأنظمة المساندة في اتخاذ القرارات، وقدم عبد الرحمن محمد العبيّد ورقة عمل عن التغيير كوسيلة القادة للتميز، وقدم علي أحمد الغامدي ورقة عمل بعنوان: "دورك في الجودة".



    ************************************************** ************


    نجم أبا حسين: الحراك الاقتصادي السعودي يعيش أهم مراحل نموه حاليا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/08/1427هـ
    أثنى نجم أبا حسين، رجل الأعمال وعضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في الرياض في دورته السابقة، على متانة وقوة الاقتصاد السعودي. وقال إن تصنيف اقتصاد المملكة بدرجة (+AA) من قبل مؤسسة قتيش ريتنجر للتصنيفات الائتمانية، يأتي مؤشرا قويا على وضوح الرؤية ونجاح الاستراتيجيات الاقتصادية التي يتبناها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وتعمل على تطبيقها جميع القطاعات الاقتصادية الحكومية منها والخاصة.
    وأشار أبا حسين إلى أن الحراك الاقتصادي السعودي يعيش مرحلة من أهم مراحل نموه، منوها بالطفرة التنموية التي تشهدها معظم مدن المملكة وخاصة ما يرتبط منها بالجوانب العمرانية.
    وأرجع نجم أبا حسين ما تحقق من نقلات اقتصادية إلى الجهود الحثيثة التي بذلها خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وولي عهده، والزيارات المتعددة إلى مختلف دول العالم التي تركز دوما على مجالات التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي.
    وقال نجم أبا حسين: إن تلك الزيارات التي قام بها خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد إلى تلك الدول كان لها الأثر الكبير في الإشارة إلى عزم المملكة وتوجهها إلى تنويع قنوات الاستثمار الاقتصادي وتوزيع مجالات القوة الاقتصادية بشكل خاص والسياسية بشكل أكثر عمومية.
    وأشار أبا حسين إلى الأثر الكبير الذي سيحدثه استكمال تفعيل انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية، مؤكدا إيجابيات ذلك الانضمام وواصفا إياه بالتحول الكبير في الأداء الاقتصادي العالمي لما للمملكة من ثقل كبير في المجالات السياسية

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الملحم يلتقي رجال الأعمال في غرفة الشرقية
    "السعودية" تتجه إلى تحديث أسطولها وترشد المصروفات


    - حامد الرويلي من الدمام - 21/08/1427هـ
    أكد المهندس خالد بن عبد الله الملحم، مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، أن المؤسسة في حاجة إلى أسطول جديد يتلاءم مع خططها التسويقية، وواقع المطارات المحلية، ودخول المملكة في الأسواق العالمية. وأشار إلى أن ذلك يتطلب وقتا طويلا بحكم أن هناك طلبا متزايدا على الطائرات في الأسواق العالمية، وبالتالي فإن توفير الطائرات من مصانعها يحتاج وقتا طويلا.
    وأشار الملحم إلى أن من ضمن خطوات إعادة الهيكلة التي اعتمدتها الخطوط السعودية هو التوجه نحو تحديث أسطولها، مشيرا إلى أن أحدث طائرة لدى المؤسسة عمرها عشر سنوات، "كما توجد طائرات تركت الخدمة، وطائرات أخرى في طريقها إلى ترك الخدمة، فضلا عن أن مطارات المملكة الداخلية تحتاج إلى طائرات من نوع خاص، بحكم أن الرحلات الداخلية ذات وقت قصير".
    وقال المهندس الملحم خلال اللقاء الذي نظمته "غرفة الشرقية" أمس بحضور عدد من رجال الأعمال في المنطقة، إن المؤسسة في حاجة إلى إعادة النظر في وضعها بالكامل من خلال برنامج التخصيص، لأن صناعة الطيران تعتمد على خطط طويلة المدى تعتمد على معطيات السوق، خاصة أن الخطوط السعودية في حاجة إلى استراتيجيات واضحة، فالقطاع فيه نمو كبير، فإذا وضعت الخطط بشكل صحيح كانت النتائج إيجابية" مضيفا أن الخطوط السعودية العربية لديها خطة تسويقية لزيادة المبيعات، وهذه الخطة تتطلب توسعة نطاق العمل في المؤسسة.
    وأكد الملحم أن هناك حاجة إلى إعادة هيكلة الأنظمة في المؤسسة، لتحسين أدائها، موضحا أنه تم تشكيل لجنة إدارية مهمتها إعادة النظر في الأنظمة المالية والإدارية، ما يقتضي ترشيد المصروفات التي تتم دون عائد، ودعم المصروفات التي لها صفة الاستثمار. وكشف عن وجود برنامج لتحسين وترشيد العمالة، فالكوادر التي نحتاج إليها في الوقت الحاضر مختلفة عن التي كانت مطلوبة في السابق.
    وحول التخصيص، أكد الملحم أن المؤسسة تعودت على أن يقوم الناقل الوطني بكامل الأنشطة، ويقدم جميع الخدمات، وهذا يعطي تكلفة ثابتة، لكن الاتجاه العام في قطاع الطيران في العالم هو تحويل بعض الأنشطة إلى مؤسسات أخرى، كي يخف العبء عن المؤسسة الرئيسية، وهذا سبب رئيس للتخصيص.
    وقال الملحم إن هناك برنامجا شاملا وكبيرا، لتحسين القطاع، وإعادة هيكلته، ليتلاءم مع التطورات المحلية منها بناء مطارين كبيرين في كل من المدينة المنورة وينبع، وبروز جملة من التطورات والمتغيرات الاقتصادية المتسارعة لعل أبرزها انضمام المملكة إلى منظمة التجارة العالمية، وتحرير وفتح الأجواء بين دول المنطقة، إضافة إلى التكتلات الدولية والتحالفات الاستراتيجية بين شركات الطيران وتحرير النقل الجوي الداخلي، والمنافسة الكبيرة مع شركات الطيران الأخرى في دول مجلس التعاون الخليجي.
    وبيّن مدير عام الخطوط السعودية أن المؤسسة وضعت خطوطا عامة للتوجهات المستقبلية لمواجهة هذه التطورات المتلاحقة، أبرزها: وضع خطة استراتيجية للسنوات العشر المقبلة، إعداد خطة تسويقية لتنمية المبيعات، تطوير وسائل التوزيع، استخدام التقنية الحديثة، دراسة تركيبة الأسطول الحالي ووضع خطة زمنية لإخراج بعض الطائرات من الخدمة، وتحديد ذلك وفق الاحتياجات المستقبلية من خلال التوقعات التشغيلية للسنوات المقبلة.
    من جهته، استعرض عبد العزيز الحازمي مساعد المدير العام التنفيذي للتسويق في الخطوط السعودية خطوات برنامج التخصيص الذي يتضمن الاستقلال المالي والإداري لكل وحدة، وتحسين مستوى أداء الموظفين، واستيعاب الفائض منهم، وتطوير أعمال الوحدات وتحسين قدرتها على المنافسة, إضافة إلى عملية اختيار شريك استراتيجي، مؤكدا أهمية الأسس العامة التي يمكن من خلالها تقويم الشريك الاستراتيجي وتحديد النسبة المتاحة للاستثمار.
    من جانبه أكد عبد الرحمن الراشد رئيس الغرفة التجارية الصناعية في الشرقية أن اللقاء يأتي امتدادا لحرص الغرفة على التواصل مع المؤسسات الوطنية الكبرى، والتعرف على خططها ومشاريعها المستقبلية، وصولا إلى تفاهم أكثر عمقا، وتفاعل أكثر قوة بين رجال الأعمال في المنطقة والمؤسسات الوطنية على النحو الذي يوحد جهود الجميع في خدمة الاقتصاد الوطني.



    ************************************************** *******


    تداول الأسهم في رمضان 3 ساعات على فترتين

    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/08/1427هـ
    قالت سوق الأسهم السعودية أمس إنها ستقلل أوقات التداول خلال شهر رمضان المبارك. وأعلنت "تداول" أن يوم السبت 30/8/1427هـ الموافق 23 أيلول (سبتمبر) سيكون إجازة رسمية للسوق المالية السعودية (تداول) وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمملكة.
    وقالت سوق الأسهم في بيان على موقعها على الإنترنت "أوقات التداول خلال شهر رمضان المبارك ستكون كالتالي: الفترة الصباحية من الساعة 10.30 إلى الساعة 12.00 ظهرا والفترة المسائية من الساعة 9.30 إلى الساعة 11.00 مساء". وأوقات التداول المعتادة من العاشرة إلى الثانية عشرة ظهرا، ومن الرابعة والنصف إلى السادسة والنصف بعد الظهر.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    "تهامة" تدعو إلى جمعيتيها في الثالث من رمضان

    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/08/1427هـ
    أعلنت شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة والتسويق لمساهميها، أنه نظراً لعدم اكتمال نصاب اجتماع الجمعية العامة العادية وغير العادية الذي كان مقررا عقدهما الأربعاء 6/9/2006، فإنه تقرر توجيه الدعوة لعقد اجتماع ثان للجمعيتين يوم الثلاثاء 3/9/1427هـ الموافق 26/9/2006، وذلك بعد صلاة التراويح في الطابق السادس في المقر الرئيسي للشركة.
    وسيكون جدول أعمال الجمعية العامة العادية كالآتي: الموافقة على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31/3/2006، إبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة الحالي عن السنة التي انتهت في التاريخ نفسه، وكذلك عن الدورة الحالية التي ستنتهي في 25/9/2006، إجازة أعمال أعضاء مجلس الإدارة الحالي عن السنة المالية المنتهية في 31/3/2006، وكذلك عن الدورة الحالية التي ستنتهي في 25/9/2006، الموافقة على تعيين محمد عبد الله الخريجي في المقعد الذي شغر خلال العام الماضي باستقالة عايض بن ثواب الجعيد لتكملة الدورة الحالية، انتخاب مجلس إدارة جديد لمدة ثلاث سنوات تبدأ في 26/9/2006، وتنتهي في 25/9/2009، الموافقة على اختيار مراجع حسابات للشركة للعام المالي الذي يبدأ في 1/4/2006، وينتهي في 31/3/2007.
    أما جدول أعمال الجمعية العامة غير العادية فسيكون على النحو الآتي: الموافقة على تعديل الفقرة الخامسة من المادة رقم (3) لتكون: تجارة الجملة والتجزئة في الأدوات الكتابية وبيع جميع أنواع القرطاسية من أدوات مكتبية ومدرسية والهدايا الإعلانية وألعاب الأطفال غير النارية والكتب والوسائل التعليمية وأثاث المكاتب وأجهزة وأدوات الهندسة وأجهزة وبرامج الحاسب الآلي وأجهزة الهاتف الجوال وملحقاتها والمعدات والأجهزة الرياضية والكشافية والمنتجات الورقية والتقدم للمنافسات الحكومية والأهلية، الموافقة على تعديل المادة رقم (15) لتكون: يتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من سبعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية للمساهمين لمدة ثلاث سنوات ويجوز إعادة تعيينهم كلهم أو بعضهم وينتخب المجلس من بين أعضائه رئيساً للمجلس كما يجوز له أن يعين عضواً منتدباً كما يعين مجلس الإدارة سكرتيرا يختاره من بين أعضائه أو من غيرهم ويحدد اختصاصاته ومكافأته ولا تزيد مدة العضو المنتدب وسكرتير مجلس الإدارة على مدة عضوية كل منهم في المجلس، ويجوز تجديد فترة رئاسة المجلس لأكثر من مرة. وتأمل الشركة من الموكلين إرسال وكالاتهم إلى إدارة الشركة على الفاكس: 0265199900 قبل انعقاد الجمعية بثلاثة أيام.



    ************************************************** ***********


    فتح باب الترشيح لعضوية مجلس إدارة "الكيميائية السعودية"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 21/08/1427هـ
    أعلنت الشركة الكيميائية السعودية أمس، عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس الإدارة للفترة من 1/1/2007 إلى 31/12/2009، وذلك نظراً لقرب انتهاء فترة مجلس الإدارة الحالي بتاريخ 31/12/2006.
    وتدعو الشركة الراغبين في ترشيح أنفسهم لعضوية المجلس إلى التقدم بطلب الترشيح لإدارة الشركة في الرياض في موعد أقصاه يوم الأحد 22/9/1427هـ الموافق 15/10/2006، وذلك حسب الشروط الواردة في تعميم وزارة التجارة رقم 222/9362/3245 وتاريخ 18/6/1412هـ والموضحة أدناه، وكذلك تعميم الوزارة رقم 222/205/3800 بتاريخ 26/12/1420هـ والنموذج المرفق به، الذي يشتمل على: تقديم إخطار من المرشح لإدارة الشركة يشمل تعريفاً بالمرشح من حيث سيرته الذاتية ومؤهله وخبرته في مجال أعمال الشركة. يتعين على المرشح الذي سبق أن شغل عضوية مجلس إدارة إحدى الشركات المساهمة بيان عدد وتاريخ مجالس إدارات الشركات التي تولى عضويتها. بيان بالشركات المساهمة التي لا يزال يتولى عضويتها. بيان بالشركات أو المؤسسات التي يشترك في إدارتها أو ملكيتها وتمارس أعمالا شبيهة بأعمال الشركة. وإذا كان المرشح قد سبق له شغل عضوية مجلس إدارة الشركة الكيميائية السعودية، فيجب عليه أن يرفق بإخطار الترشيح بياناً من إدارة الشركة عن آخر دورة تولى فيها عضوية المجلس متضمناً المعلومات التالية: عدد اجتماعات مجلس الإدارة التي تمت خلال سنة من سنوات الدورة، وعدد الاجتماعات التي حضرها العضو أصالة ونسبة حضوره لمجموع الاجتماعات، اللجان الدائمة التي شارك فيها العضو وعدد الاجتماعات التي عقدتها كل لجنة من تلك اللجان خلال كل سنة من سنوات الدورة وعدد الاجتماعات التي حضرها ونسبة حضوره إلى مجموع الاجتماعات، وملخص النتائج المالية التي حققتها الشركة خلال كل سنة من سنوات الدورة. ولمزيد من المعلومات يرجى الاتصال بإدارة الشركة على هاتف 4767432 (01)، وفاكس 4761275 (01).



    ************************************************** **************


    الجمعة والسبت عطلة أسواق المال الإماراتية بدءا من رمضان

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 21/08/1427هـ
    قرر مجلس إدارة هيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية منح الأسواق المالية عطلة أسبوعية يومي الجمعة والسبت بعد أن عدل مجلس الوزراء الإجازة الأسبوعية من الخميس والجمعة إلى الجمعة والسبت، على أن يبدأ تنفيذ القرار في أول شهر رمضان. وكانت أسواق المال الإماراتية منذ نشأتها الرسمية عام 2000 تكتفي بإجازة أسبوعية يوم الجمعة فقط رغم أن الدوائر الحكومية كانت تعطل يومي الخميس والجمعة. وتقدمت مكاتب الوساطة طيلة السنوات الماضية بمذكرة إلي هيئة الأوراق المالية جرى تجديدها مع تعديل الإجازة في الدوائر الحكومية بداية الشهر الجاري تطالب بمنحها يوم عطلة إضافيا لإعطائها الفرصة لتسوية حسابات عملائها.
    وبهذا القرار تنضم أسواق المال في الإمارات إلي بقية أسواق دول مجلس التعاون التي تحصل على إجازة أسبوعية يومين تختلف من بورصة إلى أخرى، فهناك من يعطل يومي الخميس والجمعة، كما في السوق السعودية، وهناك من يحصل علي إجازة الجمعة والسبت. وذكر بيان صادر عن الهيئة أن التعديل الجديد تم اتخاذه بالتشاور والتنسيق مع أسواق الأوراق المالية، وبعد استطلاع آراء شركات الوساطة المالية ودراسة آثاره على المستثمرين.
    وأشار البيان إلى أن التعديل الجديد يستهدف تحقيق التوافق مع إجازات الأسواق المالية في غالبية دول المنطقة، وقدر من التوافق مع إجازات الأسواق العالمية. كما يستهدف تخفيف ضغوط العمل على العاملين في الأسواق المالية و شركات الوساطة، وإتاحة الفرصة للمستثمرين والوسطاء لمتابعة أعمالهم اليومية والمكتبية. ورحبت مكاتب الوساطة بقرار عطلة اليومين وقالت إنها ستمنحها وقتا كافيا لتسوية حسابات تداولات العملاء، خصوصا أن الأسواق بدأت تشهد عودة قوية للتعاملات تتجاوز يوميا ملياري درهم.

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    تحذير من استمرار الحركة التصحيحية خلال الأشهر المقبلة
    النفط يشهد أكبر انخفاض في 16 عاما ويواجه صعوبة في الانتعاش


    - جوناثان ليف من سنغافورة - رويترز - 21/08/1427هـ
    تراجعت أسعار النفط بنحو 16 دولارا عن ذروتها في أكبر هبوط لها منذ 16 عاما في إطار اتجاه تصحيحي يقول المتعاملون إنه سيكون أصعب في تغييره من انتكاسات سابقة أثناء موجة صعود السوق التي دامت أربع سنوات.
    وبالقيم الحقيقية انخفض سعر مزيج برنت القياسي 16.02 دولار منذ أن
    بلغ ذروته عند مستوى 78.65 دولار للبرميل يوم 8 آب (أغسطس) الماضي في أكبر انخفاض له من أعلى مستوياته إلى أدناها منذ انخفاض الأسعار قبيل حرب الخليج الأولى في أواخر التسعينيات. وانخفض سعر برنت بأكثر من 20 في المائة عن ذروته مما يحقق المعيار الفني لموجة هبوط بالسوق.
    وانخفض الخام الأمريكي الخفيف بنحو 15 في المائة ليسجل أدنى مستوياته في ستة أشهر عند مستوى 63.53 دولار للبرميل أمس وهو انخفاض أقل بقليل من انخفاضه في فترات من آب (أغسطس) إلى تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2005، ومن تشرين الأول (أكتوبر) إلى كانون الأول (ديسمبر) 2004. وفي هاتين الحالتين انتعش سعر الخام ليبلغ مستويات قياسية في غضون خمسة أشهر في الحالة الأولى وثمانية أشهر في الحالة الثانية.
    ومن حيث النسب المئوية كانت هناك تعثرات أكبر في موجة ارتفاع أسعار
    النفط في الفترة الأخيرة عندما ارتفع باطراد منذ عام 2002 مدفوعا بالحرب في العراق وارتفاع الطلب في الصين والضغوط على إنتاج الحقول والمصافي وبالأعاصير المدمرة التي اجتاحت خليج المكسيك وأخيرا المخاوف المتعلقة باحتمال تعطل الإمدادات من إيران. لكن البعض يقول إن هذه الانتكاسة قد تستمر فترة أطول.
    وقال جون برادي من مؤسسة أيه. بي. إن أمرو "على الرغم من أننا شهدنا
    انخفاضات بمثل هذه النسب فإن السوق تبدو بالتأكيد في وضع مختلف الآن". وأضاف "في المرات الأخرى كنت أشهد (عمليات تصحيح سعري) تقود إلى فرص شراء كبيرة، لكني لا أعتقد أن الأمر سيتكرر هذه المرة".
    ويقول المحللون الفنيون الذين يدرسون تحركات الأسعار السابقة للتنبوء
    باتجاهاتها في المستقبل إن ما حدث الأسبوع الماضي من انخفاض في نطاق متوسط التحرك في 200 يوم والانخفاض هذا الأسبوع عن المستوى السائد في ثلاث سنوات والمستقر منذ منتصف عام 2003 يوجهان إشارات تحذير.
    ويقولون إن المناخ العالمي مختلف عنه قبل عامين أو ثلاثة أعوام عندما
    كانت البنوك المركزية تعزز السيولة بأسعار فائدة منخفضة وكان المستثمرون يبحثون عن بدائل لأسواق الأسهم والسندات الهابطة.
    وتشديد السياسات النقدية في اليابان والولايات المتحدة قد يحد الآن من
    تدفق المستثمرين الذي أسهم في إعادة أسعار النفط إلى مسارها في كل حالة
    هبوط سابقة في حين يبدو أن النمو الاقتصادي آخذ في التباطؤ لا التسارع.
    ومن جهة أخرى كانت أوضاع السوق على مدى عامين تجبر الأعداد المتزايدة من مستثمري الأجل الطويل على ترحيل سداد المدفوعات الخاصة بمشترياتهم ودفع علاوة سعرية في المقابل مما يحد من زيادة الاستثمارات.
    وفي حين يقول العديد من المستثمرين إن الأسوأ لم يأت بعد في أحدث موجة هبوط يتفق أغلبهم كذلك على أنه ما زالت هناك فرصة لمحاولة أخرى لتجاوز الذروة السابقة. وقال توبين جوري محلل سوق السلع في كومنولث بنك أوف أستراليا "إذا كان الهبوط سريعا وقويا بما يكفي فستكون هناك قوة دفع للبيع على الجانب الآخر، وهذا قد يترك أثرا على الأسعار يستمر أسابيع أو أشهرا". وأضاف "لا أعتقد أن هذا الانخفاض سيفوق بكثير الانخفاضين السابقين لكني أعتقد أنه لن يخالف كثيرا الرواية المتوقعة".
    وفي وقت سابق هذا العام انخفض سعر الخام الأمريكي 16.5 في المائة عن ذروته المسجلة في 23 كانون الثاني (يناير) الماضي مع تبدد أثر أموال صناديق الاستثمار، وعندما بدا أن إمدادات النفط الأمريكية ستكفي احتياجات فصل الشتاء.
    وعوضت الأسعار خسائرها خلال شهرين مع اشتعال المسألة الإيرانية وتوقف جزء من إنتاج نيجيريا واقتراب فصل الصيف. وكانت عمليات التصحيح السابقة قد استغرقت وقتا أطول قبل عودة الأسعار إلى مستوياتها السابقة. وفور بدء موجة صعود الأسعار في عام 2003 شهدت أسعار النفط موجة هبوط عندما بدا أن الغزو الأمريكي للعراق سيكون سريعا ولم يضر بحقول النفط فانخفضت بنسبة 31 في المائة من 39.99 دولار للبرميل يوم 27 شباط (فبراري) وهو أعلى سعر منذ حرب الخليج الأولى عام 1990.
    واستغرق الأمر 14 شهرا حتى تعود الأسعار إلى مستوى 40 دولارا من جديد مدعومة بإدراك أن النمو الاقتصادي المتصاعد في الصين يدعم الطلب على النفط بمعدل أسرع بكثير من المتوقع مما يفرض ضغوطا على المنتجين وشركات التكرير.
    وتراجعت الأسعار بعد بلوغها 55.67 دولار للبرميل يوم 25 تشرين الأول (أكتوبر) 2004 وهي ذروة أسهم فيها الإعصار إيفان وهبطت بنسبة 27.7 في وقت لاحق.
    وبعد خمسة أشهر من انخفاض الأسعار يوم 30 كانون الأول (ديسمبر) إلى 40.25 دولار عادت للارتفاع لمستويات قياسية فيما يرجع جزئيا إلى خفض إمدادات السعودية وهو إجراء يتوقعه المتعاملون الآن.
    وقبل عام ارتفعت الأسعار إلى 70.85 دولار عندما اجتاح الإعصار كاترينا خليج المكسيك. لكن في غضون ثلاثة أشهر انخفضت الأسعار بمقدار 15.40 دولار للبرميل مع تحول اهتمام المتعاملين إلى الانخفاض المتوقع في الطلب بسبب ارتفاع الأسعار وحلول شتاء معتدل نسبيا.



    ************************************************** **********


    استحوذا على أكثر من نصف تداولات السوق وأشعلا حدة المضاربات
    "تمويل" و"سلامة" يزيحان "إعمار" من صدارة الأسهم في دبي


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 21/08/1427هـ
    صعَّد المضاربون في سوق دبي من حدة مضارباتهم على سهمي "تمويل" و"سلامة"، حيث نجح السهمان لأول مرة في زحزحة سهم إعمار القيادي في السوق عن صدارة الأسهم الأكثر نشاطا وتداولا من حيث القيمة والحجم معا بعدما تجاوزت تداولات "تمويل" الذي لم يمض ثلاثة أشهر علي إدراجه في سوق دبي حاجز مليار درهم، واستحوذ مع "سلامة" علي 55.8 في المائة من إجمالي تداولات سوق دبي التي تجاوزت ثلاثة مليارات درهم إلي 3.4 مليار. وعلي الرغم من نفي الرئيس التنفيذي لشركة تمويل عادل الشيراوي وجود معلومات جوهرية تبرر الارتفاع المتوالي في سعر السهم إلا أنه واصل صعوده بشكل غير متوقع بدفع من طلبات شراء قوية قادته إلي تسجيل مستويات سعرية قياسية عند 4.90 درهم ملامسا أعلى سعر سجله عند بدء تداوله قبل ثلاثة أشهر، وبلغ 4.94 درهم حيث احتل المرتبة الثانية أمس من حيث الأسهم الأكثر صعودا في سوق دبي بعد سهم "سلامة" بنسبة 7.6 في المائة لتصل نسبة صعود السهم في ثلاثة أيام فقط 22.6 في المائة.
    وطرحت "تمويل" وهي شركة تمويل إسلامية للاكتتاب العام قبل ستة أشهر ويقدر رأسمالها بمليار درهم، يستحوذ بنك دبي الإسلامي وشركة نخيل العقارية علي 45 في المائة. وحسب رئيسها التنفيذي فإن حصة الشركة من سوق التمويل في الإمارات ارتفعت إلى 30 في المائة حيث يتنافس في السوق أكثر من 15 شركة.
    وعلى المنوال نفسه تواصلت المضاربات على سهم الشركة العربية الإسلامية للتأمين "سلامة" الذي استقطب تعاملات نشطة قادته إلى تحقيق الحد الأعلى المسموح به ارتفاعا في الجلسة (15 في المائة) عند سعر 3.91 درهم قبل أن تنشط عمليات جني أرباح سريعة قللت من سرعة قفزاته وتوقف المعروض منه بعدما أحجم المتعاملون عن البيع بعدما رأوا أن السهم سيواصل صعوده بنسب أعلى في الأيام المقبلة، وأنهى السهم الجلسة محققا أكبر نسبة ارتفاع سعري بلغت 8.8 في المائة عند سعر 3.70 درهم.
    وأستحوذ سهم "تمويل" أيضا على صدارة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الحجم حيث بلغ إجمالي تداولاته 234.2 مليون سهم تشكل نحو 36.7 في المائة من إجمالي حجم الأسهم المتداولة في سوق دبي البالغة 637.6 مليون سهم. في حين استحوذ "سلامة" على صدارة الأسهم الأكثر صعودا بنسبة 8.8 في المائة.
    وفي المقابل التقط سهم إعمار أنفاسه وحافظ على نسب ارتفاع مقبولة بلغت 1 في المائة، وإن تراجعت أحجام تداولاته مقارنة بالأيام الماضية بتعاملات قيمتها 733.8 مليون درهم وأغلق عند سعر 14.35 درهم بعد أن هبط من أعلى سعر 14.60 درهم ووصل إلى 14.15 درهم أدنى سعر.
    وحافظت سوق أبو ظبي على تعاملاتها الهادئة عند 240.7 مليون درهم مع هبوط طفيف في المؤشر العام بلغ نصف في المائة. واستمر الدفع من قبل سهم دانة غاز التي تسجل تعاملات قوية رغم تراجع سعرها، وسجل سهما الشارقة للتأمين والجرافات البحرية أعلى نسبة ارتفاع سعري اقتربت من الحد الأعلى المسموح به والبالغ 10 في المائة عند 9.8 و9 في المائة على التوالي.

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا