البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 43

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ نادي خبراء المال


    أسهم النسب المسمومة تتربص بمستقبل سوق المال السعودية مجددا

    تدهور أوضاع المضاربين والقيمة السوقية تتراجع 14.4 مليار دولار =-



    جدة: محمد الشمري =-
    تربصت أسهم النسب المسمومة في مستقبل سوق الأسهم السعودية مجددا، فيما قاد ضعف الوعي الاستثماري إلى تفاقم الأوضاع أثناء التداولات التي انتهت على تراجع حاد أمس، خسرت بنهايته الأسهم 54 مليارا و40 مليون ريال (14.4 مليار دولار) من قيمتها السوقية.
    وبدأ التراجع أولا في أسهم المضاربة التي تدهورت أوضاع ملاكها خلال ساعة واحدة من بدء جلسة الصباح، فيما فشلت محاولات تعزيز الأسهم الرابضة عند أدنى قيمة يسمح بها نظام التداول في اليوم الواحد.

    وخسر المؤشر العام بنهاية تداولات الأمس، 3.33 في المائة بما يعادل386.61 نقطة نزولا إلى مستوى 11240.53 نقطة، إثر تداول 359.5 مليون سهم، بقيمة 31.7 مليار ريال (8.46 مليار دولار) نتيجة تنفيذ 609 آلاف صفقة انتهت إلى تراجع كافة الأسهم المتداولة باستثناء أسهم ثلاث شركات فقط.

    وعلى الرغم من حدة التراجع الذي طرأ على الأسعار والمؤشر العام، إلا أنه لا يعني نهاية المطاف بالنسبة للسوق التي لا تزال واعدة، غير أنه من المهم خلال التداولات المقبلة، التركيز جيدا على معطيات التحليل الفني أكثر من أي نوع آخر من التحليلات الاقتصادية المتعارف عليها.

    وكشف التراجع الحاد أيضا أهمية احترام نقاط الدعم والمقاومة سواء اليومية أو الأسبوعية، على اعتبار أن التراجع كان واضحا بمجرد توقف المؤشر مرتين عند قمة واحدة.

    وجاء ضمن أهم أسباب التراجع الذي تعرضت له السوق، ضحالة الثقافة الاقتصادية لدى بعض المتعاملين في السوق، ولدى بعض قادة الرأي الاقتصادي في السعودية، وهو ما يظهر عادة عند مرور السوق بمنعطفات مهمة.

    ومن الأخطاء التي تداولها المستثمرون في سوق الأسهم أخبار مغلوطة عن موعد طرح سهم إعمار المدينة الاقتصادية، عبر أكثر من وسيلة يدل على عدم دقة المعلومات المتداولة. الأمر الذي ساعد في نهاية الأمر على تفاقم أوضاع سوق المال في بداية التعاملات أمس.

    والمعروف أن طرح سهم إعمار مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، لن يتم قبل احتفال الشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني الذي يصادف السبت بعد المقبل، وهو اليوم الذي تقرر أن يكون عطلة في البورصة، مما يعني أن التداولات لن تتم خلال الاحتفال بذكرى بناء الدولة السعودية الثالثة.

    وكان محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة إعمار، أكد في تصريحات صريحة وواضحة أمام الصحافيين أمس الاول، أن الإدراج لن يتم على الأرجح قبل مرور أسبوعين من تاريخ انعقاد الجمعية العامة التي تمت قبيل ظهور لوسائل الإعلام بدقائق. حيث يحتاج الأمر إلى رفع نتائج الجمعية التأسيسية للشركة إلى وزارة التجارة والصناعة ليصدر قرار وزاري بتأسيس الشركة، ومن ثم يحال إلى هيئة السوق المالية التي بدورها تحدد موعد التداول. وعادة تعطي الهيئة السوق متسعا من الوقت لاستيعاب التداول، إذ تحدد مواعيد التداول بعد أيام من إعلانها، وهذا يرجح أن يكون موعد التداول بعد أسبوعين من الآن.

    في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» بندر الماضي، وهو محلل فني ومراقب لتعاملات سوق الأسهم السعودية، أن التراجع الذي طرأ على السوق يعتبر تراجعا فنيا.

    وذهب إلى أن الدليل على أن التراجع كان تراجعا فنيا بحتا، احترام قوى السوق لنقطة الدعم القوية عند مستوى 11111 نقطة، وهي النقطة التي ارتد المؤشر العام منها قبيل الإغلاق إلى مستوى 11240 نقطة.

    من جانبه، قال لـ«الشرق الأوسط» عبد الرحمن السماري، وهو متخصص في تحليل أسواق المال العالمية والمحلية أمس، إن التراجع الذي طرأ على السوق كان متوقعا، على اعتبار أن الفترة الحالية تعتبر فترة جني أرباح موسمية.

    وشدد على أن المؤشر العام فشل في تجاوز مقاومة مهمة عند مستوى 11700 نقطة أكثر من مرة خلال الأسبوع المنتهية أعماله أمس، الأمر الذي قاد إلى تداعي أسعار أسهم العوائد والمضاربة على السواء، أثناء تداولات أولى جلسات آخر أيام الأسبوع.

    وفي المقابل أوضح لـ «الشرق الأوسط» سعود المالك، وهو خبير في تحليل تعاملات سوق الأسهم السعودية، أن وضع السوق لا يزال مطمئنا على الرغم من حادثة أمس.

    وذهب إلى أن أسهم العوائد والأسهم الصناعية المتوسطة، لا تزال قادرة على العطاء، مشيرا إلى أنه لا يزال يرى إمكانية بلوغ المؤشر العام مستوى 15 ألف نقطة بنهاية العام الحالي.

    وهنا عاد السماري، ليقول إن أسهم النسب المسمومة من شأنها الإضرار بسوق المال مجددا، خاصة أنها كانت واحدة ضمن أسباب المبالغة في الأسعار التي سبقت انهيار فبراير (شباط) الماضي.

    وشدد على أن المضارب الحصيف لا ينتظر المفاجآت؛ في إشارة منه إلى أن التراجع القوي الذي تعرضت له السوق أمس، جاء بعد إرهاصات واضحة. وقال «كانت السوق بشكل عام تنتظر هذا الحدث من قبل».

    والتقط الماضي أطراف الحديث مجددا، بقوله «إن تصريف الأسهم التي بالغت في الارتفاع، بدأ منذ الاثنين الماضي لتفريغ حمولات ثقيلة». وتوقع أن يعمد صناع المضاربة على الأسهم إلى تعديل مراكزهم، والبدء مجددا في أسهم جديدة غير تلك التي صعدت بقوة خلال الفترة الماضية.

    واستبعد بندر الماضي تعرض السوق لحادثة انهيار جديدة، مشيرا إلى أن الأسهم القيادية لا تزال واعدة بعطاء جيد خلال الفترة القريبة المقبلة، وهو ما يعني استبعاد فرضية الهبوط إلى قيعان لم يتم تسجيلها خلال تعاملات العام الجاري.




    ************************************************** **********************


    الأربعاء الدموي في سوق المال السعودي يؤجل قرار شراء حاجيات رمضان

    المتداولون تحدثوا عن «الرجل المشنوق» وعلاقته بتعكير صفو نهاية الأسبوع =-


    جدة: علي مطير =-
    أجل السقوط الحاد في سوق الأسهم السعودية أمس، قرارات اجتماعية مهمة أبرزها استغلال يومي إجازة التداول «الخميس والجمعة» في شراء مستلزمات شهر رمضان الكريم، الذي لم يتبق عليه سوى أقل من 10 أيام.
    المفاجأة الصباحية التي حدثت أمس بهبوط معظم الشركات المتداولة في سوق الأسهم السعودية، وإحجام المتداولين عن الشراء وسط عروض كبيرة للبيع، ساهمت في إحباط ملايين المحافظ الاستثمارية المتداولة التي تسمّر أصحابها أمام شاشات التداول وأجهزة الحاسب المنزلية بحثا عن فرصة للخروج من السوق بأقل الخسائر، ومحاولة توفير سيولة مالية لإنهاء الالتزامات الرمضانية التي جاءت هذا العام في وقت متزامن مع بداية الدراسة؛ وهو الأمر الذي انعكس بقوة على حسابات المواطنين الجارية وأثر على فرصهم في ممارسة المد والجزر على أسعار الأسهم المتذبذبة، قياسا بحجم السيولة المتوافرة لإنجاح تلك المحاولات.

    وعادت أمس الروح الساخرة في منتديات الإنترنت، والتي يشرف عليها محللون ومساهمون كبار، كنوع من التعويض النفسي على النزيف الحاد في نقاط السوق. ولعل من أبرز تلك التعليقات من وصف مؤشر سوق الأسهم «تاسي» بـ«الرجل المشنوق» خلال تداولات أول من أمس، وهو ما كان ينذر بتراجع حاد في السوق في تداولات الأمس. غير أن ذلك التحذير لم يأخذ حقه من التعليقات سوى أمس، والتي وصفت ما حدث بـ«المشنقة».

    وقال متداولون، إن مشهد النزيف بات أمرا طبيعيا في تعاملات السوق وسلوك مؤشره، غير أن توقيت الهبوط وترتيب الأسباب التي ستنعكس عليه، زادت من تأثيره عليهم، خاصة وأن مجالات التعويض ترتبط بحسابات زمنية، قد تتعارض مع متطلبات شهر رمضان التي اعتاد معظم الناس على تخصيص ميزانية مالية كبيرة له وما يليه من التجهيزات لعيد الفطر. ولم تشفع أكثر من 31 مليار ريال «8.4 مليار دولار» تم تداولها أمس في كبح جماح السوق هبوطا، وهو ما زاد من مخاوف المتداولين من بداية التداول يوم السبت، ومما زاد الأمر صعوبة هي فترة 48 ساعة «يومي الإجازة» التي ستمثل ضغطا كبيرا، خاصة على صغار المستثمرين والذين يشكلون النسبة الكبرى من المتداولين، في ظل عجزهم عن قراءة المعلومات المستقبلية للسوق، وغياب الشفافية في مسببات التراجع العنيف.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    هيئة سوق المال السعودية تستهل حملة توعيتها عن تداول الأسهم في جدة

    محللون يصفون الحملة بالسعي للتوعية وإعادة الثقة إلى المستثمرين =-


    جدة: إبراهيم الفقيه =-
    بدأت هيئة سوق المال أول من أمس في غرفة جدة، أول حملة توعية، الهدف منها كما يقول محللون ليس فقط توعية العامة عن الطريقة الصحيحة للاستثمار في سوق الأسهم السعودية، ولكن كذلك إعادة الثقة إلى المستثمرين الذين تعرضوا لخسارة كبيرة في السوق، على إثر انهيارات فبراير (شباط) الماضي والذي فقد السوق فيها ما يقارب نصف قيمته السوقية وخسر المؤشر أكثر من 40 في المائة من مساره الذي كان يغلب عيه الاتجاه التصاعدي خلال السنوات الثلاث الماضية.
    ولقد عانت سوق البورصة السعودية كسوق ناشئة من عقبات عديدة، لعل أهم تلك العقبات هو ما يعرف بعشوائية المستثمرين في السوق وتتبعهم للشائعات أحيانا وأخرى لخطوات صناع السوق. وشارك في تقديم محاور ندوة جدة، نخبة من المتخصصين في سوق المال السعودي، وتحدث المحامي ماجد قاروب حول نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق، في حين تحدث المحلل المالي محمد الشميمري عن استراتيجيات الاستثمار في أسواق الأسهم، بينما تحدث المستشار المحاسبي الدكتور توفيق الخيال عن قراءة القوائم المالية وميزانية الشركات.

    ولمسنا قبل انهيار السوق كيف ان أسهم شركات خاسرة لم تحقق أرباحا لسنوات كانت تتضاعف عدة مرات، وكنا نشاهد أسعارها تحقق نسبة التذبذب الـ10 في المائة كاملة يوميا وبدون توقف، ثم ما لبثت موجة التصحيح ان عصفت بالسوق. وفي هذا الصدد يقول فيصل حمزة الصيرفي الرئيس التنفيذي لمؤسسة بيت الاستشارات المالية، إن عامة المستثمرين في حاجة ماسة للتوعية لكي يحافظوا على أموالهم، والتوعية فيها إشارة إلى رفع كفاءة السوق؛ فبدلا من تتبع الشائعات في التداول يكون أمام المستثمر التحليل الفني والقراءة الصحيحة لمعطيات ووجهات السوق، وعدم الاعتماد على الشائعات، وأضاف ان المستثمرين في حاجة إلى معرفة الوعي الاستثماري الصحيح وليس الاستثمار الذي ينتهي بنهاية اليوم أو الأسبوع بعد فترة ساخنة من المضاربات العشوائية.

    وأوضح الصيرفي أن حملة التوعية تعتبر جانبا من جوانب الإصلاح التي وعدت بها الهيئة، فهناك عدد من الاختلالات الهيكلية التي تعاني منها البورصة السعودية وهي سوق ناشئة، وغالبية المستثمرين فيها من عامة الناس تعرفوا على السوق فقط من ثلاث سنوات، إضافة إلى حاجة السوق إلى المزيد من الشفافية والإفصاح. وأضاف ان في التوعية حماية لأموال المستثمرين وكذلك لحمايتهم من ان يقعوا في الغش، وقال إن مستقبل السوق ربما يكون أفضل عندما يتم تطويرها وتطوير مؤسساتها، بما في ذلك أنظمة التداول، وفك رباط السوق، وذلك بإنشاء سوق ثانوية وأخرى رئيسية، الأولى تكون للشركات الصغيرة والثانية للشركات الكبيرة، حتى تتضح صورة السوق أمام المستثمرين جميعهم صغارا وكبارا.

    يقول احد المستفيدين من حملة التوعية عبد الله محمد، وهو مدرس متقاعد: لقد جئت من محافظة القنفذة لحضور حملة التوعية بعد ان تأكد لي من واقع تجاربي أن الاستثمار في سوق الأسهم يحتاج إلى دراية ومعرفة، وأضاف انه مل من متابعة توصيات المنتديات على الانترنت، ولم يعد قادرا على استيعاب التوصيات في التداول، وبين مدى رغبته في معرفة كيفية التعامل الصحيح، ومتابعة أداء الشركات وإنجازاتها، وقراءة التحليل الفني والأساسي للسوق. وتعتزم الهيئة تنظيم 27 ورشة عمل في 14 مدينة في السعودية، بدأتها بالمنطقة الغربية بهدف توعية المستثمرين في السوق المالية السعودية، وتنظيم تلك الورش بمشاركة نخبة من أساتذة الجامعات وعدد من المختصين في القانون والاستثمار والمحاسبة.

    وفي تصريحات هيئة سوق المال، فان الورش تركز كذلك على نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق، واستراتيجيات الاستثمار في أسواق الأسهم، وإضافة إلى قراءة القوائم المالية وميزانية الشركات.



    ************************************************** ********************


    السعودية تتطلع لاكتشاف احتياطيات بحجم تريليون برميل من النفط على مدى 25 عاما

    رئيس شركة «أرامكو»: الاكتشافات ستغطي 140 عاما من الاستهلاك الحالي وتضع العالم امام تحدي جديد



    فيينا: بثينة عبد الرحمن لندن: «الشرق الأوسط»
    نوه وزير البترول السعودي المهندس ابراهيم النعيمي، بالتزام دول «اوبك» تنفيذ القرار الذي اتخذه المؤتمر الوزاري الأخير بالابقاء على سقف الانتاج، كما هو منوها ان «الامداد موجود اذا ما توفر الطلب».
    وكان النعيمي قد تحدث أمس في منتدى «اوبك» في فيينا، عن الخيارات الاستراتيجية التي يواجهها المنتجون في تحديد استثماراتهم البترولية. وقد قدم في كلمته معلومات مفصلة عن برنامج الاستثمار الطموح الذي تضطلع به المملكة للمحافظة على المكانة القيادية التي تتميز بها صناعة البترول السعودية خلال الخمس سنوات القادمة، في حين كشف رئيس ارامكو عبد الله جمعة عن في المنتدى عن احتياطيات ضخمة تحدث عنها بتفاصيل، مؤكدا أن الشركة تضع أمام العالم تحديا يتمثل في اكتشاف احتياطيات جديدة قدرها تريليون برميل على مدى السنوات الخمس والعشرين القادمة».

    وأضاف «أود تحفيز خبراء التنقيب لاكتشاف موارد جديدة لنا لإضافة تريليون برميل للاحتياطيات العالمية على مدى السنوات الخمس والعشرين القادمة». وقال «نتطلع لاحتياطي نفطي يمكن استخراجه يزيد عن 4.5 تريليون برميل.. وهذا الرقم يعني امدادات تغطي أكثر من 140 عاما بمعدل الاستهلاك الحالي». ومضى قائلا ان استخراج «كل آخر برميل اقتصادي» يمثل تحديا لكنه ليس مستحيلا. وأضاف «التحدي يتمثل في ترك أقل كميات من النفط في الارض والعثور على كل آخر برميل، وقال إن نجاح صناعة البترول يعتمد على استمرارها في العمل الجاد، وبذل كل جهد لاستثمار وتنمية روح العبقرية وملكات الابتكار الإنساني لدفع العلم والتقنية إلى آفاق جديدة واسعة.

    وعبر عبد الله بن صالح جمعة عن ثقته الكبيرة في قدرة الصناعة البترولية على العثور على احتياطيات زيت إضافية هائلة، قابلة للاستخلاص تتراوح بين 3 و4 تريليونات برميل من خلال التطورات التقنية المتواصلة، مضيفاً «عندما يتعلق الأمر بالتقنية، فينبغي ألا نكون قنوعين، حيث ليس بالإمكان حل مشاكل الغد بحلول الأمس».

    وأشار جمعة إلى ان التغلب على المصاعب التقنية، أمر ليس بجديد على صناعة الزيت، وهي التي تعودت منذ بداياتها على العمل وسط ظروف صعبة ومعقدة. وردا على سؤال لـ«الشرق الأوسط»، كشف الجمعة عن أن شركة ارامكو تسير بخطوات واسعة حيال إكمال خطة السعودة، التي اكتملت في بعض القطاعات ولم يتبق لها غير قطاعات تلتقط لها الخلاصة من التقنيين والعلماء والخبراء عالميا، مؤكدا انها اصبحت اكبر الشركات العاملة في مجال انتاج الزيت، وان حقولها النفطية من اضخم الحقول الموجودة في العالم، وطرح جمعة أمام الحضور خمسة «أهداف تقنية» وصفها بالحيوية والضرورية، مشيرا إلى أن على صناعة الزيت التغلب عليها للوفاء بمسؤولياتها المستقبلية تجاه العالم حيال توفير امدادات مستقرة وكافية من الطاقة. وأول هذه الأهداف هو مواصلة العثور على حقول زيت جديدة. وفي هذا الصدد استثار عبد الله بن جمعة روح التحدي لدى اخصائيي التنقيب في الصناعة، عندما طالبهم بأن يسعوا لإضافة تريليون برميل من الزيت إلى قاعدة الاحتياطيات العالمية على مدى ربع القرن المقبل.

    وأقر عبد الله جمعة بأن هذا الهدف يتسم بالطموح، إلا أنه قابل للتنفيذ، وأعرب عن ثقته في قدرة الصناعة على تحقيقه في ضوء التطورات الهائلة والمتسارعة التي تشهدها الكثير من تقنيات التنقيب، بما فيها القدرات الحسابية الجبارة لأجهزة الكومبيوتر العملاقة التي تساند العديد من أعمال التنقيب والإنتاج. وضرب عبد الله جمعة مثلا بمركز التنقيب وهندسة البترول العائد لأرامكو السعودية، وهو من أكثر المراكز التقنية تطورا، حيث تبلغ الطاقة الحسابية لأجهزة الكومبيوتر فيه 34 تيرافلوب (تريليون عملية حسابية في الثانية)، أي بزيادة قدرها ثلاثمائة ضعف، عما كان يتمتع به ذلك المركز قبل 7 سنوات.

    وأضاف عبد الله بن جمعة أن الهدف التقني الثاني، يتمثل في زيادة نسبة معدلات استخلاص الزيت من الحقول الحالية، حيث أن معدلات الاستخلاص من الحقول القائمة تتراوح في حدود 30%، فإذا استطاعت الابتكارات التقنية على مدى السنوات الخمس والعشرين المقبلة رفع تلك النسبة بواقع 20%، وهو أمر يعد ممكنًا، فإن ذلك سيؤدي إلى إضافة نحو تريليون برميل أخرى إلى قاعدة احتياطيات الزيت العالمية.

    أما الهدف التقني الثالث، الذي يتمثل في خفض تكاليف التنقيب والإنتاج، فسيتمخض عن تحويل مناطق الإنتاج المحتملة التي لم تكن مجدية من الناحية الاقتصادية فيما سبق إلى فرص استثمارية مجدية. وفي هذا المجال أشار عبد الله بن جمعة إلى أن التنقيب والإنتاج في المياه العميقة جدا، ودرجات الحرارة بالغة الانخفاض، إلى جانب تطبيقات الاستخلاص المحسن للزيت، كل ذلك أصبح مجديًا اليوم في ظل الأسعار الحالية، مما يزيد من احتمالات تحقيق إنجازات مستقبلية متميزة.

    وذكر عبد لله بن جمعة أن الهدف الرابع يتمثل في تطوير ما يعرف بموارد «الزيت غير التقليدي»، والتي يمكن تقسيمها إلى فئتين: تضم الأولى الزيت الثقيل جدًا ورمال القار والبيتومين والتي تمثل موارد بترولية هائلة تضم حسب التقديرات نحو 4.7 تريليون برميل من الزيت، بينما تمثل الفئة الثانية الصخر الزيتي، الذي يسمى السجيل، وهو مورد ينطوي على تحدٍ أكبر، وفي الوقت نفسه يمثل فرصة ضخمة لإضافة ما يزيد على 2.5 تريليون برميل من الزيت.

    أما الهدف التقني الخامس والأخير الذي ذكره عبد الله بن جمعة، فهو مرتبط بجميع الأهداف التقنية الأربعة الأخرى، ويتمثل في تخفيف الآثار البيئية لأنشطة صناعة الزيت ومنتجاتها. وفي هذا المقام أشار عبد الله بن جمعة إلى أن التقنية إذا لم تهتم بالجانب البيئي قدر اهتمامها بالتغلب على تحديات التنقيب والإنتاج، فربما لا تجد صناعة الزيت مواقع كثيرة مفتوحة أمامها للتنقيب فيها. وبعبارة أخرى، فإن المسح السيزمي المتطور ثلاثي الأبعاد والمحاكاة بالغة التفصيل للمكامن والآبار التي تحقق أقصى درجة من التماس مع المكمن، كل هذه الأمور لا تعني شيئًا إذا لم تتوفر لدينا القدرة على الوصول إلى الحقول لاستغلالها وتطويرها. وللتعبير عن التوجهات الجديدة، أشار عبد الله بن جمعة إلى ضرورة اضطلاع شركات البترول الوطنية بنصيب أكبر في ميدان البحوث والتطوير التقني أسوة بشركات البترول العالمية. وبعد تقديمه الكلمة وانتهاء الجلسة، تفاعل عدد كبير من الحضور والإعلاميين مع مضمون الأفكار التي ناقشها عبد الله بن جمعة بالأسئلة، فيما يشبه المؤتمر الصحافي. وقد أشار ماي ديلي نائب الرئيس للتنقيب في شركة بي.بي إلى أن كلمة عبد الله بن جمعة كانت مثيرة ومحفزة للغاية، في حين أعرب كل من نظمي النصر نائب الرئيس للخدمات الهندسية في أرامكو السعودية، والدكتور محمد القحطاني مدير وصف ومحاكاة المكامن في الشركة، أن الكلمة تميزت بتضمنها أجندة عملية طموحة ينبغي العمل على تفعيلها لخير البشرية. من جانب آخر، أعطى مدير صندوق «اوبك» للتنمية الدولية سليمان الحربش، شرحا وافيا للدور الذي يقدمه الصندوق الذي تموله دول «أوبك» في ظل التعاون بين دول الجنوب في مجال التنمية المستدامة التي أكد على ضرورة ان تهتم بكل النواحي وان تأخذ كل الابعاد للنهوض بالدول التي تنعدم فيها اهم المقومات الاساسية للحياة، منبها ان كثير من التجمعات الدولية عند انعقادها غالبا ما تركز على أجندة الدول الصناعية كالتغيير المناخى وتأمين.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الملحم: تحويل الخطوط السعودية لشركة قابضة والخصخصة تشمل 5 قطاعات سيتم طرحها للاكتتاب العام

    أكد في لقائه برجال الأعمال في المنطقة الشرقية على برنامج موسع لإعادة هيكلة المؤسسة



    الدمام: متعب البدين
    أعلن مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية المهندس خالد الملحم عن تحويل المؤسسة إلى شركة قابضة تضم تحت إدارتها عددا من الشركات تمثل الخدمات غير الأساسية، كاشفا عن برنامج موسع لإعادة هيكلة المؤسسة، لرفع مستوى الخدمة، وزيادة المبيعات. وشدد الملحم في لقاء له مع رجال الأعمال بالغرفة التجارية الصناعية بالدمام شرق السعودية أمس على أن هناك حاجة شديدة لوضع استراتيجيات واضحة وإعادة النظر في وضع المؤسسة بالكامل من خلال برنامج الخصخصة، لأن صناعة الطيران تعتمد على خطط طويلة المدى وعلى معطيات السوق، فقطاع الطيران فيه نمو كبير، وإذا وضعت الخطط بشكل صحيح ستكون النتائج إيجابية.
    وأكد الملحم أن إعادة الهيكلة تتطلب تحديث أسطول الخطوط الجوية العربية السعودية فأحدث طائرة لدينا عمرها عشر سنوات، فضلا عن أن المطارات السعودية الداخلية تحتاج إلى طائرات من نوع خاص، بحكم أن الرحلات الداخلية ذات مسافات قصيرة، وأننا نحتاج إلى أسطول جديد يتلاءم مع خططنا التسويقية، ومع واقع مطاراتنا المحلية، ودخولنا الأسواق العالمية. وهذا يتطلب وقتا طويلا حيث أن هناك طلبا متزايدا على الطائرات في الأسواق العالمية، وتوفير الطائرات من مصانعها يحتاج وقتا طويلا. وأضاف الملحم أن هناك حاجة إلى إعادة هيكلة الأنظمة في المؤسسة، لتحسين أدائها وأنه تم تشكيل لجنة إدارية مهمتها إعادة النظر في الأنظمة المالية والإدارية، لترشيد المصروفات التي تتم بدون عائد، ودعم المصروفات التي لها صفة الاستثمار، مبينا أن هناك برنامجا لتحسين وترشيد العمالة، نظرا لأن الكوادر التي نحتاجها في الوقت الحاضر مختلفة عن التي كانت مطلوبة في السابق.

    وحول الخصخصة قال الملحم إن هناك برنامجا لتسريع عملية تخصيص الوحدات غير الرئيسية بحيث تتحول المؤسسة إلى شركة قابضة، تضم تحتها عدة شركات يملكها مستثمرون أساسيون، وتطرح بعض أسهمها للاكتتاب العام، وهذه الشركات هي «التموين، الصيانة، الخدمات الأرضية، الشحن الجوي، والتدريب» وكل هذه الشركات رابحة وكبيرة، فالصيانة تتعامل مع سوق بـ 1.3 مليار دولار (5 مليارات ريال) والشحن بأكثر من 275 مليون دولار (1.03 مليار ريال) وجميعها من أكبر الشركات. ولمواجهة هذه التطورات المتلاحقة قال الملحم إن المؤسسة وضعت خطوطا عامة للتوجهات المستقبلية أبرزها وضع خطة استراتيجية للسنوات العشر القادمة، من واقع دراسة متطلبات النمو الاقتصادي في السعودية والمنافسة بين شركات الطيران بالاستعانة بإحدى الشركات الاستثمارية المتخصصة في هذا المجال، وإعداد خطة تسويقية لتنمية المبيعات وتطوير وسائل التوزيع واستخدام التقنية الحديثة، ودراسة تركيبة الأسطول الحالي ووضع خطة زمنية لإخراج بعض الطائرات من الخدمة وتحديد ذلك وفق الاحتياجات المستقبلية من خلال التوقعات التشغيلية للسنوات القادمة. وقال الملحم إننا نرى المنافسة مع الشركات الأخرى محليا وخارجيا ظاهرة صحية ستساعدنا كي نتوسع، وسوف تمنحنا الفرصة لإعادة النظر في تسعيرتنا المحلية، بحيث تكون منطقية. مشيرا إلى أن ضمن خطوات هيكلة المؤسسة إعادة تنظيم قطاع التدريب، وبرنامجا لتحسين الخدمات أهمها الاستخدام التقني، بحيث يتم الحجز عن طريق الإنترنت، ويتم إيصال التذكرة وبطاقة دخول الطائرة إلى العميل في منزله أو مكتبه في غضون 24 ساعة، وشراء التذكرة بالبطاقات. وتحدث في اللقاء مساعد المدير العام التنفيذي للتسويق بالخطوط السعودية عبد العزيز الحازمي عن برنامج الخصخصة مشيرا إلى موافقة المجلس الاقتصادي الأعلى على مشروع التخصيص، مستعرضا خطوات برنامج الخصخصة الذي يتضمن الاستقلال المالي والإداري لكل وحدة، وتحسين مستوى أداء الموظفين، واستيعاب الفائض منهم، وتطوير أعمال الوحدات وتحسين قدرتها على المنافسة. وتطرق إلى عملية اختيار شريك استراتيجي موضحا أهمية الأسس العامة التي يمكن من خلالها تقويم الشريك الاستراتيجي وتحديد النسبة المتاحة للاستثمار.

    وكان رئيس مجلس الغرف السعودية رئيس غرفة الشرقية عبد الرحمن الراشد قد ألقى كلمة ترحيبية بالمهندس الملحم ومعاونيه وقال إن هذا اللقاء والذي يأتي امتدادا لحرص غرفة الشرقية على التواصل مع مؤسساتنا الوطنية الكبرى، والتعرف على خططها ومشروعاتها المستقبلية، وصولا إلى تفاهم أكثر عمقا، وتفاعل أكثر قوة بين رجال الأعمال في المنطقة الشرقية ومؤسساتنا الوطنية.




    ************************************************** ******************


    «تمويل» و«الإسلامية للتأمين» يعززان مكاسب أسهم دبي.. والأردنية تتهيأ لنتائج الربع الثالث

    ارتفاع في عمان وقطر والبحرين وسط استمرار التفاؤل في الكويت


    دبي ـ عمان: «الشرق الأوسط»
    > الأسهم الإماراتية: عززت أسهم دبي أمس من مكاسبها، وتجاوز فيها حجم المعاملات ثلاثة مليارات درهم، فيما قاد سهما «تمويل» و«الإسلامية العربية للتأمين» (إياك) احجام التعاملات التي وصلت على تمويل الى 1.1 مليار درهم، وعلى إياك الى 783 مليون درهم. وتراجع الطلب على إعمار، إلا انه كسب أكثر من 1% الى 14.45 درهم بحجم تعاملات بلغ نحو 734 مليون درهم، فيما خسر أملاك 0.31% من قيمته بتعاملات بلغ حجمها اكثر من 288 مليون درهم.
    وواصل سهم شركة تمويل للتمويل العقاري الاسلامي ارتفاعه المستمر، محققا أمس نسبة 7.6% اضافية من قيمته، ليغلق على 4.7 درهم مع تداول 234.2 مليون سهم. وقال محللون إن السهم الذي ارتفع خلال ثلاثة ايام تداول نحو 22%، يدل على نشاطات تجميع متعددة الاطراف بهدف المضاربة لجني ارباح، فضلا عن دخول اموال مؤسسات بهدف الاستثمار المتوسط الأجل. وانخفضت أسهم أبوظبي 0.58% الى 3659.9 نقطة مع اقبال محدود على البيع والشراء، حيث بلغت قيمة احجام التعاملات نحو 241 مليون درهم.

    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 0.02% ليغلق على مستوى 4.755.25 نقطة، وقد تم تداول ما يقارب 690 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 3.63 مليار درهم من خلال 24.611 صفقة. وقد سجل مؤشر قطاع التأمين ارتفاعا بنسبة 1.46% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعا بنسبة 0.21% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضا بنسبة 0.21% تلاه مؤشر قطاع الصناعات انخفاضا بنسبة 0.53%.

    وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 من أصل 99 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 27 شركة ارتفاعا في حين انخفضت أسعار أسهم 26 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات.

    وحقق سهم «الشارقة للتأمين» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.01 درهم مرتفعا بنسبة 9.86% من خلال تداول 17.418 سهم بقيمة 69,846 درهم. و جاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «الجرافات البحرية» الذي ارتفع بنسبة 9.07 % ليغلق على مستوى 5.29 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 2.83 مليون سهم بقيمة 14.97 مليون درهم. وسجل سهم «سيراميك رأس الخيمة» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول، حيث أقفل سعر السهم على مستوى 6.7 درهم، مسجلا خسارة بنسبة 6.56% من خلال تداول 10.000 سهم بقيمة 67.000 درهم. تلاه سهم «اسمنت الفجيرة» الذي انخفض بنسبة % 6.00ليغلق على مستوى 4.7 درهم من خلال تداول 45.000 سهم.

    > الأسهم الكويتية: ارتفعت السوق الكويتية خلال جلسة يوم أمس بقيادة قطاعي الاستثمار والعقارات مع استمرار انتقائية المستثمرين والرغبة المدفوعة بأجواء التفاؤل من اجل تحقيق المكاسب والاستفادة من الاخبار الجيدة الخاصة بالشركات القيادية، ليرتفع المؤشر بواقع 40.70 نقطة او ما نسبته 0.41%، عندما اقفل عند مستوى 9983.70 نقطة، وقد بلغ حجم الاسهم المتداولة 64.2 مليون سهم بقيمة 140.4 مليون دينار، إثر تنفيذ 5933 صفقة، وعلى صعيد القطاعات تصدر قطاع الاستثمار الارتفاع بنسبة 0.68% تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.61%، ثم قطاع الخدمات بواقع 0.46%، بينما كان التراجع من نصيب قطاعي الاغذية والبنوك بنسبة 1.67% و0.07% على التوالي، وقد سجل سهم المشتركة اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.57% مستقرا بسعر 0.710 دينار كويتي، تلاه سهم اياس بنسبة 7.43% ليقفل عند سعر 0.260 دينار كويتي. في المقابل سجل سهم بورتلاند اعلى نسبة انخفاض بواقع 3.15% مقفلا عند سعر 0.920 دينار كويتي، تلاه سهم اسماك بنسبة 2.94% بسعر 0.330 دينار كويتي، وقد احتل سهم خليج متحد المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 8.74 مليون سهم، مرتفعا الى سعر 0.270 دينار كويتي، تلاه سهم بنك بوبيان بتداول 8.29 مليون سهم مستقرا عند سعر 0.485 دينار ثم سهم عقارات الكويت بواقع 8.14 مليون سهم مقفلا بسعر 0.218 دينار كويتي.

    > الأسهم القطرية: وفي البورصة القطرية تمكن قطاع البنوك من تغيير اتجاهه مرتفعا ليقود السوق القطري نحو اتجاه مغاير للذي كان يسلكه خلال الجلسات القليلة الماضية، لتنتهي جلسة يوم امس بارتفاع بواقع 15 نقطة، مرتفعا بنسبة 0.19% ليستقر عند مستوى 7752.48 نقطة بعد تداولات بواقع 7.69 مليون سهم بقيمة 223.66 مليون ريال من خلال تنفيذ 8312 صفقة.

    وعلى الصعيد القطاعي، سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 37.31 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بواقع 16.87 نقطة، بينما كان قطاع التأمين هو الأكثر انخفاضا بقيمة 28.39 نقطة، تلاه قطاع الصناعة بواقع 13.84 نقطة، واستحوذ سهم السلام على المرتبة الاولى بين الأسهم المرتفعة بنسبة 5.26% مستقرا عند سعر 18.30 ريال قطري، تلاه سهم العامة للتأمين بنسبة 3.52% ليقفل بسعر 130 ريالا قطريا، بينما كان سهم الطبية الاكثر تراجعا بنسبة 2.20% وبسعر 17.80 ريال قطري، تلاه سهم الأولى للتمويل بنسبة 1.43% وبسعر 47.20 ريال قطري، واستمر استحواذ سهم بنك الريان على المرتبة الاولى بقيمة التداولات بعد تداول 2.05 مليون سهم، مرتفعا الى سعر 24.10 ريال قطري، تلاه سهم السلام بواقع 1.18 مليون سهم مرتفعا الى سعر 18.30 ريال قطري. > الأسهم البحرينية: عادت السوق البحرينية للارتفاع خلال جلسة يوم امس بقيادة قطاع البنوك التجارية وخبر صفقة بيع بنك الاثمار للشركة الاسلامية للاستثمار الخليجي بقيمة 150 مليون دولار أميركي، اضافة الى استحواذه على نسبة 60% من أسهم بنك الشامل بمبلغ 400 مليون دولار أميركي، وارتفع المؤشر بواقع 2.56 نقطة وبنسبة 0.11% الى مستوى 2245.61 نقطة، وقد قام المستثمرون بتداول 1.02 مليون سهم بقيمة 454.8 الف دينار بحريني، وقد سجل قطاع البنوك التجارية ارتفاعا بواقع 12.38 نقطة، تلاه قطاع الفنادق بقيمة 2.80 نقطة ثم قطاع الاستثمار بواقع 1.31 نقطة، بينما كان التراجع من نصيب قطاعي التأمين بقيمة 6.50 نقطة، والخدمات بواقع 5.50 نقطة، واستقر قطاع الصناعة عند إغلاقه السابق.

    وعلى صعيد الاسهم المدرجة، سجل سهم بنك الخليج المتحد أعلى نسبة ارتفاع بواقع 3.88% عندما أقفل عند سعر 0.348 دينار بحريني، تلاه سهم بنك إثمار بنسبة 2.11% وصولا الى سعر 1.940 دينار بحريني، في المقابل تراجع سهم شركة صناعات الخليج المتحدة بواقع 10%، واستقر عند سعر 0.099 دينار بحريني تلاه سهم تعميرك الذي انخفض بواقع 1.63% مقفلا بسعر 1.210 دولار أميركي، وقد احتل سهم البنك الأهلي المتحد المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 413.8 ألف سهم، تلاه سهم بنك إثمار بتداول 110 آلاف سهم.

    > الأسهم العمانية: تواصل ارتفاع سوق مسقط خلال جلسة يوم امس بقيادة قطاع الخدمات والتأمين ليربح المؤشر نسبة 0.55% وصولا الى مستوى 5344.49 نقطة وسط تداولات مرتفعة بواقع 5.72 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 3.46 مليون ريال عماني، تم تنفيذها من خلال 1967 صفقة، وقد ارتفعت أسعار أسهم 17 شركة مقابل انخفاض أسعار أسهم 14 شركة، حيث سجل سهم عبر الخليج القابضة أعلى نسبة ارتفاع بواقع 6.11% عندما أقفل عند سعر 1.645 ريال عماني تلاه سهم الوطنية القابضة بنسبة 3.34% وصولا الى سعر 6.029 ريال عماني. في المقابل سجل سهم العمانية القابضة أعلى نسبة انخفاض بواقع 7.14% وأقفل عند سعر 2.600 ريال عماني تلاه سهم زجاج مجان بنسبة 2.55% واستقر عند سعر 0.535 ريال عماني، وقد احتل سهم ظفار الدولية للتنمية المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة والثانية بقيمتها بواقع 1.09 مليون سهم بقيمة 348.9 مليون ريال، بينما جاء سهم بنك مسقط بالمرتبة الثانية بحجم التداولات والاولى بقيمتها بتداول 872 مليون وبقيمة 915 ألف يال.

    > الأسهم الأردنية: اقترب عدد الشركات التي ارتفعت أسعار اسهمها في البورصة الاردنية، من تلك التي انخفضت وتخلى المؤشر العام عن جزء بسيط من مكاسبه، بعد ان مال المستثمرون الى شراء الأسهم المدرجة حديثا في السوق المالي.

    وبلغ عدد الشركات الرابحة 64 شركة مقابل 67 شركة خاسرة من اصل 145 شركة تم تداول اسهمها، فيما استقرت أسعار أسهم 14 شركة أخرى.وشهد السوق تداول اسهم شركة الشرق الاوسط المتعددة تحت الرمز Medi بسعر افتتاحي 3.95 دينار، حيث نفد من اسهمها حوالى 596 الف سهم وأغلق السهم على تراجع، فيما بات سهم شركة كفاءة التي ادرجت قبل يومين مطلوبا بكميات كبيرة دون رغبة في البيع من المستثمرين.

    وانضمت الشركات الجديدة الى قائمة الشركات التي تلاقي اهتمام المستثمرين الذين يهدفون المضاربه الى حين ان تتبين اتجاهات هذه الشركات وتستقر على قواعد محددة.وسيطرت على السوق يوم امس توقعات بان تشهد أسعار الأسهم بعض التهدئة لتتهيأ لبناء قواعد جديدة اكثر ثقة وتعكس نتائج الربع الثالث الذي اقترب من النهاية.

    وتراجع حجم التداول الإجمالي نحو 54.3 مليون دينار، وعدد الأسهم المتداولة 21.5 مليون سهم نفذت من خلال 20224 عقدا.

    وعلى صعيد المساهمة القطاعية في حجم التداول، فقد احتل القطاع المالي المرتبة الأولى بنسبة 69.1 في المائة من حجم التداول الإجمالي، ثم جاء في المرتبة الثانية قطاع الصناعة بنسبة 18.8 في المائة وثالثا قطاع الخدمات بنسبة 12.1 في المائة.

    أما عن مستويات الأسعار، فقد انخفض الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالقيمة السوقية لإغلاق يوم امس إلى 6270 نقطة، مقارنة مع إغلاق اليوم السابق والبالغ 6315 نقطة بانخفاض نسبته 0.72 في المائة، أما الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم المرجح بالأسهم الحرة المتاحة للتداول، فقد انخفض لإغلاق هذا اليوم إلى 3389 نقطة مقارنة مع إغلاق اليوم السابق والبالغ 3403 نقاط بانخفاض نسبته 0.41 في المائة.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    سوق مسقط للأوراق تسجل أفضل أداء منذ يناير


    مسقط: احمد باتميرة
    سجلت سوق مسقط للأوراق المالية خلال شهر أغسطس (اب) الماضي افضل أداء منذ يناير (كانون الثاني) الماضي بعد ان ارتفع مؤشر سوق مسقط 30 ـ وهو المؤشر الرئيسي للسوق والذي يقيس أداء 30 شركة مدرجة بسوق مسقط للأوراق المالية ـ 362.28 نقطة وأغلق على 5089.42 نقطة مرتفعا بنسبة 7.6%.
    وذكرت مصادر مطلعة في سوق مسقط للاوراق المالية ان السوق استطاعت من خلال هذا الارتفاع تغيير الاتجاه السلبي الذي مرت به خلال الاشهر القليلة الماضية، واستطاع المؤشر ان يرتفع مع نهاية أغسطس الماضي 214.31 نقطة أي ما يصل إلى 4.3% مقارنة بمستواه في نهاية العام الماضي.

    وقد عزز هذا الارتفاع ثقة المستثمرين في السوق وهو ما ترجمته التداولات التي تمت داخل القاعة خلال شهر أغسطس الماضي والتي ارتفعت إلى 47 مليون ريال مقارنة بـ38 مليون ريال في يوليو، و59.1 مليون ريال في يونيو.

    وتمكنت 55 شركة في أغسطس الماضي من انهاء تداولاتها على ارتفاع، بينما تراجعت أسعار 15 شركة وحافظت 10 شركات اخرى على مستوياتها السابقة. وكانت سوق مسقط للأوراق المالية قد حققت في شهر يناير الماضي افضل أداء خلال العام الحالي عندما ارتفع المؤشر 571 نقطة.





    ************************************************** *******************


    الأسهم الأوروبية تتفاعل إيجابيا مع تواصل انخفاض أسعار النفط

    الين ينتعش بسبب توقعات ببحث وضعه في اجتماع مجموعة السبع



    لندن: «الشرق الأوسط»
    انتعش سعر الين عن أدنى مستوياته في خمسة اشهر أمام الدولار أمس مدعوما باجتماع مجموعة السبع المقرر عقده في مطلع الاسبوع. وانخفض سعر الفرنك السويسري الى أدنى مستوياته في ست سنوات ونصف السنة أمام اليورو وادنى مستوياته في شهرين امام الدولار خاصة بعد ان أوقف البنك المركزي السويسري الاحاديث الدائرة عن رفع اخر لاسعار الفائدة. لكن أداء الين كان افضل بسبب توقعات بأن يبحث أمره في اجتماع وزراء مالية مجموعة السبع. وكانت التكهنات بشأن ما قد تقوله المجموعة قد ساعدت على معادلة العوامل المؤثرة سلبا على الين مثل بيانات يابانية ضعيفة صدرت هذا الاسبوع وشيوع اقتراض العملة بسعر فائدة منخفض واستثمار الاموال المقترضة في شراء أصول ذات عائد أكبر. وبحلول منتصف نهار أمس ارتفع سعر الين عن ادنى مستوياته في خمسة أشهر الذي سجلة أول من أمس عند مستوى 118.14 ين للدولار ليجري تداوله بسعر 117.63 ين. وارتفع بنحو ربع نقطة مئوية أمام اليورو ليسجل 149.23 ين. وتدعم الين كذلك بعد ان قال مسؤول بارز من البرلمان الصيني ان النمو السريع في احتياطيات البلاد بالعملة الصعبة يفرض ضغوطا كبيرة لرفع سعر اليوان. وأضاف ان عام 2008 قد يكون موعدا مناسبا لجعل العملة قابلة للتحويل. واحتمالات رفع قيمة اليوان عادة ما تعتبر مبررا لشراء الين الذي يستخدم كبديل للعملة الصينية. واستقر سعر اليورو أمام الدولار عند مستوى 1.2682 دولار. وسجل الفرنك السويسري أدنى مستوياته في ست سنوات ونصف السنة عند 1.5911 فرنك لليورو وأدنى مستوياته في شهرين عند 1.2549 فرنك للدولار. ومن المتوقع على نطاق واسع ان يرفع البنك المركزي السويسري سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة اساس اليوم ليصل الى 1.75 بالمائة في حين تبلغ الفائدة على اليورو ثلاثة بالمائة وعلى الدولار 5.25 بالمائة. لكن البنك احبط أي توقعات بزيادة أخرى في الفائدة على الفرنك السويسري عندما قال فيليب هيلدربراند احد صناع القرار بالبنك ان النمو السويسري سيتباطأ في العام المقبل.
    وعلى صعيد البورصات العالمية ارتفع مؤشر نيكي القياسي بنسبة 0.20 في المائة عند اغلاق بورصة طوكيو للاوراق المالية أمس مع صعود أسهم شركة أدفانتست وغيرها من شركات الرقائق. وقال هيرويوكي فوكوناجا من مؤسسة راكوتن للوساطة في الاوراق المالية لوكالة رويترز ان المستثمرين يميلون لبيع ما بحوزتهم من أسهم لتحقيق أرباح قبل اغلاق دفاتر النصف الاول من السنة المالية في نهاية هذا الشهر». وصعد مؤشر نيكي القياسي بمقدار 30.71 نقطة مسجلا 15750.05 نقطة بعد أن تدنى أول من أمس لاقل مستوى اغلاق منذ شهر. وانخفض مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0.15 في المائة ليصل الى 1583.55 نقطة. من جهتها ارتفعت أسعار الاسهم الاوروبية بعض الشيء أمس مدعومة بنتائج ايجابية لاعمال الشركات وارتفاع أسعار الاسهم الاميركية مع تراجع أسعار النفط الى أدنى مستوياتها في نحو ستة أشهر. وفي بداية المعاملات ارتفع مؤشر يورو فرست لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى بنسبة 0.2 بالمائة مسجلا 1369.7 نقطة بعد أن أغلق على ارتفاع بنسبة 1.3 بالمائة في الجلسة السابقة. من ناحية أخرى تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن أمس على 581.50 دولار للاوقية (الاونصة) انخفاضا من 590.70 دولار في جلسة القطع المسائية أول من أمس.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الصقير يؤكد انتهاء فترة عمله نهاية الشهر الحالي ويتجنب الحديث عن الإشكاليات المالية

    «الكهرباء السعودية» تواصل عملية الإصلاح وتطالب بالصبر على التغير الإيجابي


    الرياض: محمد الحميدي ومحمد المنيف
    أكد أمس المهندس عبد العزيز بن عبد الله الصقير الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء أمس، على تقدم في عملية الإصلاح التي تنتهجها الشركة، مطالبا بالتحلي بالصبر والتريث لحدوث تغيير إيجابي في مسيرة الشركة. وقال الصقير «وضع الشركة المالي في إصلاح مستمر والجهود مستمرة للتطوير»، إلا أنه تجنب الحديث عن الجوانب المالية أو الإشكاليات التي تمر بها الشركة حاليا.
    واكتفى الصقير بذكر أن الشركة تشهد نموا في طلب خدمة الكهرباء وصفه بـ«القياسي وغير المسبوق»، مشيرا إلى أن جهود الإصلاح التي تقوم بها الشركة، تأتي مواكبة للطفرة التي تعيشها البلاد حاليا. وأفاد الصقير خلال تصريحات أدلى بها أمس، عقب افتتاحه للملتقى إدارة الجودة الشاملة، بأن الجودة الشاملة التي نفذتها الشركة أثرت إيجابا بشكل كبير، سواء داخل الشركة من حيث تعاملاتها وتقليل التكلفة أو فيما يتعلق بالتعاملات الخارجية.

    وأضاف الصقير أن هناك نقاشا قائما حاليا مرتبطا بالتوجه لتقسيم الشركة إلى شركات، مستطردا «متى ما كان الوقت مناسبا والعملية متى يحين الوقت المناسب». وفي ذات الوقت، أكد الصقير بقاءه في منصبه حتى نهاية الشهر الحالي سبتمبر (أيلول)، والتي تقدم بها أواسط العام الحالي، ملمحا خلال تصريحاته بأنه سيغادر منصبه حال انتهاء آخر أيام دوامه الرسمي، ولا يعني تدشينه لفعاليات المنتدى عدوله عن العمل.

    من جهة أخرى، أبان الرئيس التنفيذي للشركة خلال كلمة ألقاها أمام حشود الحاضرين لملتقى إدارة الجودة الشاملة، إن الشركة وبعد أن خاضت مرحلة إعادة الهيكلة تدرك تماماً أن تحقيق الآمال الكبيرة المعقودة عليها، يتطلب تضافر جهود جميع العاملين فيها، لتحقيق أعلى مستويات الأداء الممكنة عن طريق البحث الدؤوب عن أفضل الممارسات، والتحسين المستمر للعمليات لخفض التكاليف وتحقيق رضا العملاء.

    واعترف الصقير بعدم رضاه عن مستوى العاملين في الشركة، مطالبا بالصبر والتريث حتى يحدث التغيير الإيجابي في الأداء العام، إذ قال ما نصه «علينا أن نعلم أن العادات التي اكتسبها أفراد الشركة على مدى سنين عديدة يصعب تغييرها في فترة قصيرة، لـذلك فلا بد من التحلي بالصبـر واتبـاع أسلوب منهجي لإدخال التغيير بشكل تدريجي يتناسب مع بيئة الشركة وثقافتها وقيمها والنتيجة ستكون إيجابية، فقد تثبت مبادئ إدارة الجودة الشاملة فعاليتها، إذا ما استخدمت الوسائل المناسبة لتطبيقها داخل بيئة الشركة، ولا بد من مراجعة وتحديث هذه الوسائل من حين لآخر لتتناسب مع مراحل نمو الشركة، ومدى نضج تجربة الجودة الشاملة فيها».

    من جهة أخرى، تحدث في الملتقى عدد من المختصين والأكاديميين حيث استضافت الشركة أحمد نصيرات مستشار برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، والذي عرض نتاج تجربة دبي في التميز المؤسسي وكيف كانت هذه التجربة ناجحة بكل المقاييس كما قدم أمثلة على أسلوب الإدارة ونهج الجودة الشاملة في تلك التجربة. واستعرض 11 مختصاً آخر تجاربهم ودراساتهم في مجال الجودة الشاملة.

    وقدم المهندس مصطفى محمد سعيد عالم عن برامج الجودة في الشركة السعودية للكهرباء، في حين تناول الدكتور محمد عبد الله عبد المقصود حسان ورقة عمل عن العلاقة بين جودة الخدمة ورضا العميل في بيئة التجارة الإلكترونية، بينما قدم المهندس سامي إبراهيم سرحان ورقة عمل عن جودة البيانات في الأنظمة المساندة في اتخاذ القرارات.




    ************************************************** ***************


    الناتج المحلي الإجمالي الاسمي

    لدبي يسجل أعلى معدل له بنسبة 27 %


    دبي: «الشرق الأوسط»
    قال تقرير شبه حكومي، أمس، إن الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدبي في العام الماضي، سجل أعلى معدل له على الإطلاق، حيث بلغ 27%، فيما بلغت مساهمة الإمارة في إجمالي الناتج المحلي للبلاد نسبة 29%.
    وذكر تقرير لغرفة تجارة وصناعة دبي أن قطاع التعدين واستغلال الثروات الطبيعية والذي يتكون أساسا من النفط لا يزال يمثل حصة متضائلة من اقتصاد دبي.

    وبلغ إجمالي الناتج المحلي لدبي في 2005 وفق بيانات أولية لوزارة التخطيط اعتمد عليها التقرير 140.2 مليار درهم (38.2 مليار دولار) بنسبة نمو بلغت نحو 27%. أما الناتج المحلي الإجمالي للإمارات فبلغ حسب التقرير 485.5 مليار درهم. وأشار التقرير الى ان الأداء الاقتصادي المرتفع لدبي في عام 2005 ما زال مدفوعا من النمو الواضح للقطاعات الاقتصادية غير النفطية والتي كانت مهيمنة في 2004. وظل قطاع التجارة وخدمات الإصلاح يمثل أكبر حصة في اقتصاد دبي في 2005 «حوالي 22.8%»، الأمر الذي يشير إلى موقع دبي كمركز تجاري في المنطقة. وقد شكل هذا القطاع حوالي 60% من قطاع التجارة وخدمات الإصلاح في الإمارات في 2005.

    وبلغت حصة قطاع الصناعات التحويلية 14.2% ليحتل المركز الثاني في المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدبي. وتتضح أهمية قطاع الصناعات التحويلية في دبي للإمارات ككل، حيث يشكل 33% من إجمالي القطاع في الدولة. في هذا الخصوص، يحتل أيضا قطاع الصناعات التحويلية في أبوظبي موقعا متميزا، حيث يمثل تقريبا نصف إجمالي القطاع في الدولة «حوالي 48%».

    وجاء قطاع النقل والتخزين والاتصالات في المركز الثالث بمساهمة قدرها حوالي 12.9% في الناتج المحلي الإجمالي لدبي. وتعتبر مساهمة قطاع النقل في قطاع الإمارات ككل في 2005 مساوية تقريبا لتلك التي سجلت في 2004 «حوالي 55%». ويمكن أن تعزى هذه الحصة المرتفعة بشكل رئيسي إلى كبر حجم قطاع التجارة في دبي والذي ساهم في تعزيز قطاع النقل والتخزين والاتصالات.

    وجاء قطاعا البناء والعقارات في المركزين الرابع والخامس بنسبة مساهمة بلغت 11.9% و10.4% على التوالي. وبلغت حصة القطاعين في إجمالي قطاعي البناء والعقارات في الإمارات 48% و40% على التوالي. وارجع التقرير سبب ارتفاع حصة القطاعين إلى استمرار تطوير البنى التحتية والطفرة العمرانية التي تشهدها دبي.

    وحل القطاع المالي في المركز السادس وشكل 9.6% من الناتج المحلي الإجمالي لإمارة دبي في 2005. وبشكل مماثل لعام 2004 يمثل القطاع في دبي 47% من القطاع المالي في الإمارات. وعزا التقرير الارتفاع في نسبة نمو الناتج المحلي الإجمالي الاسمي لدبي في 2005 والبالغة 27% في معظمها إلى الزيادة الواضحة في نمو القطاعات الرئيسية غير النفطية مثل التجارة وخدمات الإصلاح «45%»، الصناعات التحويلية «24%»، التشييد والبناء «24%»، العقارات «24%» القطاع المالي «28%» والنقل والتخزين والاتصالات «19%». وخلص التقرير الى القول إن القطاعات غير النفطية لا تزال تشكل العمود الفقري لنمو دبي الاقتصادي. وبلغت حصة النفط في الناتج المحلي الإجمالي لدبي حوالي 10.3% في عام 2000 وانخفضت إلى 5.4% فقط في 2005. على النقيض من ذلك، ارتفعت حصة التجارة وخدمات الإصلاح، على سبيل المثال، من 16.3% في 2000 إلى 22.8% في 2005. ينطبق سيناريو مشابه على بقية القطاعات الاقتصادية الرئيسية المذكورة سابقا، وهو يعد ذلك مؤشرا قويا على نجاح سياسة التنوع الاقتصادي.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يفقد 386 نقطة والارتدادات القادمة فرصة للتصريف
    المبالغة في اسهم شركات المضاربة والتوصيات العشوائية وراء التراجع


    تحليل: علي الدويحي
    انهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته امس الاربعاء متراجعا بمقدار386،61 نقطة او بما يوازي3،33 % ليقف عند مستوى11240 نقطة وبحجم سيولة تجاوزت 31مليار ريال وهو اغلاق يميل الى السلبية مع ملاحظة انه عاد في نهاية الدقائق الى الموجة الصاعدة ولكن ماحدث في سابك والراجحي غير مطمئن بعد ان شهد تذبذباً حاداً كما توقعت (عكاظ) في عددها امس الاربعاء ونتوقع ان يواصل السوق تذبذبة الحاد خلال يومي السبت والاحد القادمين على ان يكون يوم الاثنين موعد الدخول التدريجي ، مع اهمية انتقاء السهم فسوف نشاهد المؤشر اخضر وكثيرا من الأسهم تكتسي اللون الاحمر. ماحدث امس طبيعي ومتوقع ولكن كان هناك مبالغة نوعا ما في النزول نتيجة البيع الجماعي وعندما نقول طبيعيا يأتي ذلك لعدة اسباب ومنها على سبيل المثال عجز المؤشر العام عن اختراق حاجز مقاومة عنيف 11750 نقطة ووجود فجوة سعرية عند مستوى 11460 نقطة وجود فجوة سعرية على سهم سابك والقطاع الصناعي عند سعر 134 ريالا ، عجز الشركات القيادية الاربع عن كسر نقاط مقاومة عنيفة مثل سابك 144 ريالا والراجحي 315 ريالا والاتصالات 107 ريالات ، مما جعل هناك تباعدا بين نقاط الدعم والمقاومة ، وتحرك سهم الكهرباء الى سعر 21،50 ريالا وعودته في نفس اليوم ، ارتفاع اسهم المضاربة حتى تضخمت ، وتضخم مؤشر ار. اس حتى تجاوز 70% ، ارتفاع حجم السيولة الانتهازية وقلة السيولة الاستثمارية ، واستغلال صناع السوق ارتفاع درجة الخوف عند صغار المتعاملين ، وكثرة التوصيات العشوائية على جميع الأسهم مما جعل الجميع يندفع بالشراء رغم ان تلك التوصيات كان الهدف منها ادخال صغار المتعاملين بالسوق ، فلن يتم التصريف الا عندما يكون صغار المتداولين بداخله وكذلك استغلال الوقت قبل ادراج سهم اعمار للتداول والذي علمت( عكاظ )من مصادرها الخاصة انه سيتم ادراجه يوم الاحد الموافق 24/ 9/2006هـ ، وعدم وجود صانع حقيقي للسوق حيث يقودة حاليا (القروبات) الذين غالبا لايثقون في بعضهم البعض خاصة بعد انضمام كبار المضاربين مع هذه (القروبات) وغيرها من الاسباب التي لا يتسع المجال لذكرها في هذه العجالة.
    على صعيد التعاملات اليومية وخلال الفترة الصباحية افتتح السوق على فجوات متتالية وكان حاجز 11215 كأدنى مستوى له حيث ارتد من عندها حتى اغلق عند مستوى 11290فاقدا نحو 336 نقطة مقارنة بالاغلاق السابق 11672 و قد بلغت.السيولة 16،3 مليار ريال، وقد قامت بعض الأسهم او بالاصح المضاربين باستغلال هذا التراجع لاغلاق الفجوات السعرية وهذا مؤشر جيد يؤكد ان المضاربين يتعاملون وفق معطيات التحليل الفني،
    وفي الفترة المسائية استهل السوق تعاملاته مرتفعا في محاولة لتقليص خسائره الصباحية ، حيث امضى النصف الساعة الاولى فوق مستوى 11300 نقطة وقد ساهم تعطل البنوك المحلية واختلاف اسعار الأسهم بين وسائل ناقل المعلومات الانية من والى السوق في عدم توازنة ،كما اثر على اتخاذ المتعاملين قرارات استثمارية صحيحة ، وفي الساعة الاخيرة من الفترة المسائية حدث بيع جماعي حتى ان هناك اكثر من 19 شركة اغلقت على النسبة السفلى والمؤشر يكسر حاجز 11180 في طريقة ليبحث عن قاع جديد وكانت نقطة 11111 مها عدم كسرها لان ذلك سيقود المؤشر الى 10950 وكسر هذا الحاجز هو الاخر سيقوده الى 10700 علما بان المؤشر يوجد عليه (قاب) عند 11150 من المحتمل العودة لاقفاله.
    فيما يتعلق باخبار الشركات اعلنت الشركة الكيميائية عن فتح باب الترشيح لعضوية مجلس الادارة للفترة من 1/1/2007 الى 31/12/2009 وقد دعت الراغبين في ترشيح أنفسهم لعضوية المجلس التقدم بطلب الترشيح لادارة الشركة بالرياض في موعد اقصاه يوم الاحد 22/9/1427هـ الموافق 15/10/2006م وذلك حسب الشروط الواردة في تعميم وزارة التجارة.



    ************************************************** *************


    المختصون يشخصون ما حدث في الجلسة الصباحية امس:
    جني ارباح يعيد للاذهان ذكرى فبراير



    وليد العمير (جدة)
    ماذا حدث في سوق الاسهم في الجلسة الصباحية يوم امس الاربعاء؟
    هذا السؤال هو الذي دار في اذهان المتداولون واعاد لهم ذكرى فبراير. لا احد يستطيع ان يجزم بما حدث ولكن كيف قرأ المختصون الانخفاض الذي شهده السوق صباحاً من الناحية الفنية.
    جني ارباح وتصحيح
    عبدالله كاتب المحلل الفني قال ما حدث في سوق الاسهم يوم امس الاربعاء شيء طبيعي وهو جني ارباح وتصحيح في بعض القطاعات خاصة في قطاعي الخدمات والزراعيات التي ارتفعت خلال الفترة الماضية اما القياديات فهي قريبة من نقاط دعمها، ولكن اجمالا لا اتوقع ان نكسر حاجز الـ 11 الف نقطة وان حدث الارتداد فسنتجه الى الـ 12 الف نقطة.واضاف ان المؤشر العام الان متشبع بيعا وفي مراحل شراء.
    من جانبه قال عبدالعزيز محمد الزراع المحلل المالي ان التصحيح الذي حدث كان متوقعا من يوم الاحد واي ارتداد قبل مستوى 10943 نقطة يعتبر وهمياً لان قاع السوق هو 10172 نقطة.
    ومن الملاحظ ان السيولة الكبيرة المتداولة هي سيولة تصريف احترافي حيث ان السيولة الكبيرة الداخلة ترفع السوق وهذا ما لم نره خلال الفترة الماضية حين كنا نرى 30 مليار ريال تدور في السوق فلم يرتفع المؤشر بما يتوازى مع هذه المبالغ.

    استباق تسريبات محتملة
    محمد سعد القرني المحلل الفني قال انه ليس هناك مبرر لما حصل مطلقا سواء من ناحية التحليل الاساسي او الفني او النفسي، بالاضافة الى الاستقرار السياسي في المنطقة.
    لكن هناك تسريبات لقرارات قد تصدر من هيئة السوق استبقها صناع السوق بافتعال ما حدث.
    والسيولة ليس لها علاقة بما حدث كما ان تداول سهم اعمار ليس مبررا لما حصل.

    تصحيح لارتفاعات اسهم المضاربات
    واخيراً ترى د. عزيزة الاحمدي ان ما حدث طبيعي لان اسهم المضاربات ارتفعت في الفترة الماضية ارتفاعات جنونية وكل فعل له ردة فعل.
    والمفترض ان يحدث ما حدث لكن الناس لم تستوعب الدرس جيدا واصرت على اسهم المضاربات وحقيقة تعجبت من سهم انه في ظل النزول الذي حدث نزل وارتفع بما يعادل 40% أي ان ما يعرف بمضارب السهم استفاد بشكل كبير جدا.والبعض يقول نريد ان نعوض خسائر الفترة الماضية وهذا من حقهم ولكن ما ليس من حقهم هو ان يدعو غيرهم يلعب في ارزاقهم.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    إقبال متوسط في الأسبوع الأول للاكتتاب
    توقعات بارتفاع أعداد المكتتبين في سبكيم الى 6 ملايين مواطن الاسبوع القام



    أحمد العرياني(جدة)
    شهد الاكتتاب في الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات « سبكيم » خلال الأسبوع المنصرم إقبال متوسط حيث وصلت نسبة التغطية الى 55 في المائة خلال الأيام الماضية حسب ما أعلن البنك الأهلي الأمر الذي أوضح أن المواطنين اصبحوا يعون عن كيفية الاكتتابات وما سوف تدر عليهم من مكاسب بمجرد طرح الشركة لاسهمها للتداول في سوق الأسهم . وجاءت التوقعات بان يتضاعف عدد المكتتبين خلال الأسبوع القادم الى ثلاثة أضعاف الرقم الحالي الذي وصل الى 2.17 مليون ريال نظرا لاستلام الموظفين لرواتبهم الأمر الذي سوف يشجعهم على الاكتتاب. وشهدت الأيام الماضية تجمع أعداد كبيرة من المواطنين أمام بوابات البنوك والصرافات الآلية في عدد من البنوك المحلية في جميع مناطق المملكة منذ وقت مبكر جدا من اجل الاكتتاب في سبكيم حيث تسبب ذلك في ازدحام كبير على الصرافات الآلية من أجل جلب مبالغ الاكتتاب حيث تجمع اعداد كبيرة من الناس من اجل الحصول على نموذج الاكتتاب وكان للتسهيلات الكبيرة التي أجرتها البنوك والمتمثلة في الاكتتاب عن طريق أجهزة الصراف الآلي، والهاتف المصرفي دور في تخفيف أعداد المكتتبين على فروع البنوك، إضافة على عدم ترك المواطنين لأعمالهم، الذي حدا ببعضهم للاكتتاب عبر الوسائل الجديدة والمريحة في الوقت نفسه، ومنهم من يفضل الاكتتاب في آخر الأيام.
    مصادر مصرفية أشارت إلى الأجواء المريحة التي تشهدها عمليات الاكتتاب متوقعة أن يسجل أرقاماً جيدة من حيث عدد المكتتبين نظراً للحماس الشديد الذي يبديه المواطنون تجاه الاكتتابات الجديدة إلى جانب النقلة النوعية في إدارة الاكتتاب على صعيد تيسير الإجراءات، وتدشين قنوات إضافية تتيح هامشا أوسع للمكتتبين لاتمام عملياتهم بكل مرونة وسهولة بعيدا من الصعوبات والتعقيدات التي واجهت البعض خلال الاكتتابات السابقة.
    وجاء المكتتبون من العسكريين والمعلمين في المقدمة تلاهم موظفو الدوائر الحكومية وأخيرا سيدات الأعمال..
    وقالت المكتتبة سميرة الجهني إن الاستثمار في الأسهم أوجد جيلا من السيدات أخذن يبحثن عن ثقافة الأسهم ويتابعن مؤشر السوق ويتحايلن على أزواجهن في سبيل الحصول على المال ولم يعد حلم المرأة السعودية منزلاً أو ذهباً ولكن الحلم الآن أصبح امتلاكهن لأسهم الشركات.



    ************************************************** **************


    تقلّص عدد المشتركين بها الى 582 الف :
    29 ملياراً خسائر الصناديق الاستثمارية .. وفقدان الثقة يهددها بالزوال



    أحمد العرياني (جدة)
    أكد عدد من المختصون لـ«عكاظ» أن غياب الشفافية والرقابة وراء خسائر صناديق الاستثمار في الأسهم في ظل الارتفاع الملحوظ في عدد كبير من اسهم الشركات والتي شهدها سوق الأسهم في الآونة الأخيرة.
    وحسب الأرقام التي أصدرتها مؤسسة النقد العربي السعودي مؤخرا فقد حقق إجمالي أصول صناديق الاستثمار التابعة للمصارف التجارية انخفاضاً في الربع الثاني من عام 2006م نسبته 20,9 في المائة (28,8 مليار ريال) ليبلغ 109,2 مليارات ريال، مقارنة بارتفاع نسبته 0,7 في المائة (1,0 مليار ريال) في الربع السابق. وسجل معدل نمو سنوي نسبته 11,5 في المائة (11,3 مليار ريال).
    وقد تراجع عدد المشتركين في الصناديق الاستثمارية التي تديرها البنوك المحلية بنهاية الربع الثاني ليصل إلى 582 ألف مشترك نتيجة لهبوط السوق.
    الصناديق مهددة بالزوال
    واعتبر الاقتصادي والمصرفي فضل بن سعد البوعينين أن الارتفاعات التي طالت أسهم المضاربة والأسهم الصغيرة والزراعيات التي يفترض أن لا تكون هدفا لصناديق البنوك التي تركز على الأسهم القيادية وأسهم العوائد خصوصا في قطاعات البنوك والصناعة والإسمنت والكهرباء والاتصالات والمعروف أن الأسهم المستهدفة من قبل صناديق البنوك في هذه القطاعات لم تشهد أسعارها أي تحسن يذكر وهي تمر بحالة ركود مفتعلة من قبل كبار الصناع الذين يحاولون الضغط عليها بشتى الطرق لحجز المؤشر ضمن نطاق محدود جدا خدمة لأهدافهم الخاصة. واضاف لن ترتفع أسعار وحدات صناديق استثمار البنوك إلا بتحرك هذه القطاعات..
    وطالب البوعينين هيئة السوق المالية بالتحرك لوضع حد لما يحدث من تجاوزات غريبة في سوق الأسهم خصوصا فيما يتعلق برفع أسعار الأسهم الخاسرة إلى قمم سعرية غير منطقية فهل يعقل أن تتجاوز أسهم المضاربة الخاسرة أسعار أسهم سابك والاتصالات وغيرها من الأسهم القيادية ذات الرساميل الضخمة ولذلك فان هناك خللاً ما يحدث في السوق وهو خلل لا يمكن السكوت عنه من أجل مصلحة المستثمرين والاقتصاد الوطني.
    واشار البوعينين الى أن البنوك ليست في وضعية تسمح لها بحماية استثماراتها من الخسائر المتراكمة خصوصا وأن الصناديق تشهد هذه الأيام سحوبات كثيرة من المواطنين والمقيمين بسبب تتابع خسائرها من جهة وارتفاع أسهم المضاربة من جهة أخرى التي تعتبر المحفز الحقيقي لصغار المستثمرين ولذلك فانه لا بد من دخول سيولة جديدة توجه نحو الأسهم القيادية لتحسين أسعارها ومن ثم تحسين أسعار وحدات الصناديق وإذا لم يتم ذلك فإن الصناديق الاستثمارية مهددة بالزوال القريب وفقدان الثقة بالصناديق يعني سحب الاستثمارات منها وهو ما يؤدي إلى تصفيتها بالكلية وهذه إشارة غير جيدة لسوق الأسهم أو للاقتصاد السعودي.

    الخلط في الرؤية بين البنوك
    ومن جانبه قال تركي حسين فدعق نائب رئيس لجنة الأوراق المالية بغرفة جدة أن معظم هذه الصناديق تستثمر في الشركات ذات القيمة السوقية العالية ومعظم هذه الشركات لم ترتفع كارتفاعات الشركات الصغيرة ذات القيمة السوقية الصغيرة نسبيا والتي ارتفعت ووصل بعضها إلى مستويات قاربت أو تجاوزت مستوياتها قبل فبراير الماضي.
    وأعتقد بأن هناك خلطا كبيرا في البنوك بين الإدارة المتخصصة التي تنتهج النهج الاستثماري اعتمادا على تخصصها العلمي وبين الإدارة التي تعتمد على خبراتها السوقية خصوصا في مجال المضاربة وإذا لم تتضح الرؤية لدى الإدارات البنكية حول الاختيار الأمثل لإدارة الصندوق فإن الصناديق الاستثمارية مقبلة على مشاكل أخرى لا محالة.. وطالب فدعق بإعادة تشكيل استراتيجيات الاستثمار القائمة عليها بعض الصناديق والتي تعد من أهم العوامل التي قد تحسن من أدائها.

    المضاربة آفة الصناديق
    واخيراً يرى محمد عبدالله المطيري خبير الأسهم أن صناديق البنوك الاستثمارية لا يمكن عزلها عن سوق الأسهم فهي جزء لا يتجزأ من السوق تتأثر بمجرياتها ويفترض أن يتحرك أداؤها طرديا مع أداء المؤشر ولكن بشكل أفضل من أداء المؤشر صعودا ونزولا وهنا تكمن نقطة التقييم فكلما كان أداء الصندوق أفضل من أداء المؤشر فذلك يعطي إشارة بكفاءة الإدارة والعكس صحيح.
    ويضيف المطيري بأن بعض صناديق البنوك انخرطت في مجال المضاربة على بعض الأسهم الخاسرة ما ضاعف من مشاكل الصناديق لذا لم أفاجأ بالفوارق الكبيرة في نسبة الخسائر التي تحملتها بعض الصناديق مقارنة بالأخرى على أساس دخولها في دروب المضاربة الوعرة على أسهم خاسرة.. واشار المطيري الى أن الالتزام بالإستراتيجية الاستثمارية مع توفر الإدارة الكفؤة هي التي تضمن الربح المستمر للصناديق وأستشهد هنا بأحد صناديق البنوك عالية المخاطر الذي استطاع أن يتجاوز محنة السوق الحالية بكل كفاءة وأن يحقق أرباحا في الوقت الذي يخسر فيه الآخرون أموالا طائلة بسبب سوء الإدارة.واعتبر أن هذه الصناديق ينقصها الكثير وان كان أهمها الشفافية التي تحكم العلاقة بين المستثمر والبنك الراعي لمثل هذه الصناديق.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الامير سعود بن عبدالمحسن يدشن انشطتها مساء اليوم
    «المدينة الاقتصادية» بحائل تستوعب 80 الف ساكن وتوفر 30 الف فرصة عمل



    سعود الرشود (حائل)
    يدشن صاحب السمو الملكي الامير سعود بن عبدالمحسن امير منطقة حائل ورئيس الهيئة العليا لتطوير المنطقة مساء اليوم الخميس بعد صلاة المغرب بقصر أجا الانشطة المتعلقة بمدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية بمنطقة حائل وذلك بحضور الجهات ذات العلاقة وعدد من الشركاء المؤسسين والاستراتيجيين وجمع من رجال المال والاعمال.
    يأتي مشروع مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية كجزء اساسي من حزمة الاجندة الوطنية الرامية الى تطوير جميع مناطق المملكة اقتصاديا وخلق فرص عمل للمواطنين وتحسين ظروفهم المعيشية. تطوير المدينة الاقتصادية سيمر على مراحل. بداية وللاستفادة من الموقع الاستراتيجي للمنطقة ومقوماتها الزراعية، سيبدأ ويعمل المشروع على تطوير مركز محوري للنقل والعبور تقام حوله وتتجمع العديد من القطاعات والنشاطات الاقتصادية بالاضافة الى مدينة سكنية حديثة تستوعب ما يزيد عن 80.000 ساكن.
    وكان قد تم الاعلان في الكويت الاربعاء الفارط عن توقيع التحالف الاستراتيجي في طرح الصناديق الموازية لمدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصاديو بين المطور الرئيسي شركة ركيزة القابضة والشركة الكويتية للتمويل والاستثمار وبيت التمويل الخليجي وبيت ابوظبي للاستثمار وبدء اجراءات تأسيس هذه الصناديق في قطاعات اقتصادية مختلفة تشمل قطاع النقل والخدمات اللوجستية وقطاع الصناعات التحويلية والتعدين وقطاع الصناعات الزراعية والغذائية وقطاع الاستثمار في المعرفة والتعليم وقطاع الاستثمار في الخدمات الترفيهية والاسكانية في مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية.

    طرح صناديق الاستثمار
    وقد بدأ المستثمرون الاستراتيجيون في الشركة التي سوف تقوم بتطوير مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية بحائل بتأسيس وطرح صناديق استثمارية موازية للقطاعات الاقتصادية التي توفرها المدينة للمستثمرين في القطاع المشار اليها وتشمل قائمة المؤسسين الاستراتيجيين للشركة بالاضافة الى شركة ركيزة القابضةـ المطور الرئيسي للمشروع كل من بيت التمويل الخليجي وبيت ابوظبي للاستثمار والشركة الكويتية للتمويل والاستثمار ومجموعة تنميات الاستثمارية وشركة الاستثمارات الوطنية ومجموعة العبداللطيف ومجموعة الراشد ومجموعة القصيبي ومجموعة كانو ومجموعة العبيكان الاستثمارية وشركة بي دبليو سي اللوجستية والمجموعة الزراعية السعوديو ومستثمرون آخرون.

    الاكتتاب قبل نهاية العام
    وسيتم طرح نسبة معينة للمواطنين السعوديين من خلال الاكتتاب العام قبل نهاية هذا العام وفق الاجراءات المتبعة من قبل هيئة سوق المال وتعد المدينة الاقتصادية الجديدة في حائل هي الثانية من بين عدد من المدن الجديدة تسعى الهيئة العامة للاستثمار لتأسيسها وتعد المدينة عنصراً رئيسياً وذلك ضمن المبادرات الاخيرة التي اعلنها خادم الحرمين الشريفين. بهدف تطوير اقتصاد المملكة وتفعيل النمو الاقليمي وخلق فرص عمل ووظائف للمواطنين الذين يشكل الشباب منهم الاغلبية.
    وفي معرض تقديمه للمشروع قال احمد بن عبدالعزيز التويجري عضو مجلس الادارة المنتدب لشركة ركيزة القابضة: تتشرف ركيزة بان تقوم بتطوير هذه المدينة الاقتصادية المهمة بالتعاون مع مجموعة من المستثمرين الرئيسيين المرموقين على المستوى المحلي والاقليمي والعالمي. وتعد مدينة حائل احدى المناطق الجاذبة في المملكة من ناحية فرص النمو الاقتصادي والفرص الاستثمارية المتوفرة فيها.
    وتتميز المنطقة بموقعها الاستراتيجي ومناخها المعتدل وقطاعها الزراعي المؤسس اضافة الى الموارد المعدنية والطبيعية الغنية التي تزخر بها منطقة حائل.
    وحسب عصام جناحي الرئيس التنفيذي وعضو مجلس الادارة لبيت التمويل الخليجي “فان انشاء مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية تشكل تطويراً متكاملاً لانشاء مركز للمواصلات والخدمات اللوجستية من خلال استغلال الموقع الاستراتيجي للمنطقة. ان مشاريع كهذه المدينة قادرة على توفير تشكيلة متنوعة من الفرص الاستثمارية النادرة للقطاع الخاص. نحن واثقون باننا مع شركائنا سوف نساهم في الجهود المبذولة من قبل شركة ركيزة للتعريف بالمشروع عالميا.
    وقال عبدالرحمن علي السعيد نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي في الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار: نحن سعداء للغاية للعمل مع شركة ركيزة القابضة في تطوير هذا المشروع وان نكون بذلك جزءا من المستثمرين الاقليميين في المدينة الجديدة مثل بيت التمويل الخليجي الذين نتعاون معهم في مشاريع اخرى ايضا مثل مشروع بوابة الاردن والقرية الملكية والمنتجع الملكي الصحي في الاردن وفي اطار استعراضه للتكوين الفريد للمشروع ومساهمته في زيادة عوامل نجاحه وجاذبيته، قال رشاد جناحي الرئيس التنفيذي لبيت ابو ظبي للاستثمار ان مدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية المقامة على مساحة 156 مليون متر مربع سوف تكتسب مزايا فريدة وذلك بسبب التكوين المميز لها وما تحتويه من كتل تشتمل عدة عناصر تطويرية والتي تضم مركز المواصلات والخدمات اللوجستية والمطار الدولي والميناء الجاف والمجمع الزراعي ومنطقة صناعة البتروكيماويات ومركز الاعمال ومدينة المعرفة ومركز التعدين ومركز الصناعات التحويلية بالاضافة الى المناطق السكنية المتكاملة والمناطق الترفيهية المساندة وجملة من الخدمات الاخرى. 360 درجة من الفرص وقد اطلقت الشركة المسؤولة عن تطوير المدينة الاقتصادية منذ وضع حجر الاساس من قبل خادم الحرمين الشريفين حفظه الله برنامج «360 درجة من الفرص» ويشمل هذا البرنامج فرصا استثمارية واعدة في قطاعات النقل والخدمات اللوجستية والصناعات التحويلية والتعدين والصناعات الزراعية والغذائية والقطاعات المعرفية والتعليمية. وقد تم عرض هذه الفرص من خلال برنامج متكامل بالتعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للاستثمار على المستثمرين الاقليميين والدوليين في عدة محطات شملت كل من لندن، برشلونة، نيويورك، وسيول وتايبية ومن المقرر ان تستضيف كل من هونج كونج وشنهاي وبكين وطوكيو وسدني وساو باولو محطات لعرض هذه الفرص. ومن المتوقع ان يكون لمدينة الامير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية تأثيرات ايجابية على المناطق المحيطة بها بسبب النمو الذي سوف تشهده وبالاخص في قطاعات النقل والتجارة والعقار. وستوفر المدينة في المرحلة الاولى حوالى 30 الف فرصة عمل للشباب السعودي.



    ************************************************** ***********************


    الصريصري لـ«عكاظ»: أرسينا جميع المشاريع المدرجة في ميزانية العام الجاري


    عاصم الحضيف (الرياض)
    اكد وزير النقل الدكتور جبارة الصريصري ترسية كافة مشاريع وزارته المدرجة في ميزانية هذا العام. وقال في تصريح لـ«عكاظ» عقب رعايته امس الحفل التكريمي الذي اقيم لتكرمين المتقاعدين بالوزارة لقد تم اعتماد كافة المشاريع التي اعتمدت في ميزانية هذا العام وقد سلمت جميعها للمقاولين بعد ان تمت ترسيتها لافتا الى ان الصرف على المشاريع يتم على فترات محددة وفقا لعمر المشروع موضحا في هذا الصدد ان الوزارة تنفذ حاليا مشاريع اطوالها «22» الف كيلو متر وبتكلفة «24» مليار ريال. وحول التنظيم الجديد لسيارات الاجرة اشار الى ان التنظيم سيطبق بعد اكتمال كافة الاجراءات النظامية المتعلقة به. وفي رده على سؤال حول اقرار مجلس الشورى تخصيص جزء من رسوم المنتجات البترولية المحلية لصيانة الطرق اكتفى بالقول القرار ما زال بالمجلس فلننتظر حتى يقر بشكل رسمي.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ نادي خبراء المال


    السماري: المرحلة الحالية تتطلب جني أرباح موسميا.. ويجب مراقبة «سابك» عند ال133 ريالاً
    مخاوف قرب تداول «إعمار» وترقب النتائج المالية للشركات المساهمة تهبط بالأسهم السعودية



    عبدالرحمن السماري

    الرياض - بادي البدراني:
    ربط محلل مالي هبوط الأسهم السعودية الذي تصاعد خلال الفترة الصباحية ليوم أمس بعدة عوامل أبرزها المخاوف النفسية من قرب تداول أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية، وحالة الترقب التي يعيشها المستثمرون للنتائج المالية للشركات المساهمة عن الربع الثالث من العام الجاري.
    وكان السوق السعودي قد انخفض في تداولاته الصباحية بنحو ثلاثة في المائة، حيث سجّل المؤشر العام للسوق في وقت إغلاقه 11,290,64 نقطه، بانخفاض 336,5 نقطة وبنسبة2,89 في المائة .

    ودفعت أنباء صحفية غير دقيقة، أشارت إلى أن موعد تداول أسهم إعمار قد تحدد السبت المقبل، دفعت الأسهم المحلية إلى التراجع بعدما سادت أجواء من الذعر في التعاملات الصباحية عندما عمد متعاملون إلى التخلص من الأسهم خشية المزيد من الهبوط، وسط مخاوف من تكرار تجربة سهم »ينساب« عند تداول أسهم إعمار وتباين التوقعات بشأن نتائج الشركات خصوصاً بالنسبة للشركات القيادية.

    وتحتاج شركة إعمار المدينة الاقتصادية نظامياً إلى موافقة وزارة التجارة والصناعة على تأسيسها رسمياً ونيل السجل التجاري الرسمي ومن ثم الرفع لهيئة السوق المالية بطلب لإدراج الأسهم وتداولها، ما يعني أن موعد التداول لن يكون قبل أسبوع من الآن .

    وقال المحلل الفني عبدالرحمن السماري في إتصال هاتفي مع «الرياض» الجمعية التأسيسية لشركة إعمار عُقدت وتداول الأسهم أصبح قريباً.. المسألة مسألة وقت والمستثمرون لا يرغبون المراهنة على هذا الوقت، لذا فإن الجميع يتسابقون على الخروج من السوق».

    وأضاف السماري، أن قرب تداول أسهم إعمار ليس السبب الوحيد لهذا التراجع، مبيناً أن هناك عوامل أخرى أبرزها بدء العد التنازلي لإعلان أداء النتائج المالية للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية عن الربع الثالث من العام الجاري.

    وأكد أن أهمية هذه النتائج تكمن باعتبار أنها المحرك الأساسي في تحديد توجهات السوق للمرحلة المقبلة، لافتاً إلى أن أنظار المتداولين تتجه إلى شركات العوائد والنامية التي يأمل المستثمرون أن تسجل تحسناً في نتائجها المالية.

    وبين السماري أن تداولات هذا الأسبوع شهدت لأول مرة أربع عمليات لجني الأرباح كان أشدها ما حدث في التعاملات الصباحية ليوم أمس، موضحاً أن هذه الفترة تتطلب جني أرباح موسميا لتتهيأ أسعار الأسهم للمرحلة التي تعقب إعلان الشركات المساهمة لنتائجها المالية.

    وأعتبر السماري التراجع الذي ضرب كافة القطاعات بأنه جاء ليكشف القناع عن ما يحدث في السوق خاصة شركات المضاربة التي تضاعفت أسعارها بالنسب المسمومة على حد وصفه.

    ولفت إلى أن نقطة ال 11500 كانت حاجزاً نفسياً مهما لدى المتعاملين، حيث ازدادت قوى البيع بعد كسر هذا الحاجز، معرباً عن خشيته من أن يصل مؤشر السوق إلى 11000 نقطة خلال الأسبوع المقبل، الأمر الذي يعني ارتفاع كثافة البيوع .

    وقال «أهم نقطة دعم للسوق هي 10950 نقطة ..يجب على المستثمرين أن يراقبوا أداء سهم شركة سابك إذا انزلقت تحت سعر 133 ريالاً، فإن هذا يعني إشارة سلبية وربما تدخل السوق في مرحلة من الهبوط.»



    ************************************************** ****************


    تقرير صندوق النقد الدولي يستثني السعودية من احتمال التعرض لأي مخاطر
    سوق الأسهم السعودية تخسر 387 نقطة في عمليات بيع محمومة لجني أرباح




    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    تعرضت سوق الأسهم السعودية أمس لعمليات جني أرباح كانت متوقعة بعد أن واصل المؤشر ارتفاعه للأيام الأربعة الماضية باستثناء الاثنين الماضي، ونتيجة لذلك خسر المؤشر الرئيس 387 نقطة، توازي نسبة 3,33 في المائة، وأغلق على 11241 نقطة. وكان المؤشر خسر في أحد مراحله 530 نقطة كأقصى حد عندما داعب 11097 نقطة قبل الإغلاق بنحو 10 دقائق. وكان تأثير الانخفاض أكثر وضوحاً على أسهم المضاربة، كونها منيت بنسب أكبر من الانخفاض مقارنة بالأسهم القيادية.
    وعزا بعض المراقبين ما حدث في السوق إلى تقرير نشره صندوق النقد الدولي، ومفاده أن من المحتمل أن تتعرض الأسواق الناشئة لمخاطر في الأسواق شبيهة بتلك التي تحدث في الأسواق العالمية، ولكن التقرير استثنى السعودية من مثل هذه الحالات. ولكن من شبه المؤكد أن ما حدث في السوق كان بسبب عمليات البيع المحموم لجني الأرباح، خاصة على تلك الأسهم التي وصلت إلى مرحلة من التشبع أو الانتفاخ السعري، ولكنها أثرت على بقية الأسهم.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية جلستي أمس رسميا على 1240,53 نقطة، بانخفاض 386,61، بنسبة 3,33 في المائة. وجر المؤشر الرئيسي معه في نزوله جميع مؤشرات قطاعات السوق باستثناء مؤشر قطاع التأمين الذي كسب بنسبة هامشية بلغت 0,80 في المائة، بينما كان أكثر القطاعات انخفاضاً مؤشر قطاع الزراعة الذي هوى بنسبة 8,91 في المائة، تلاه مؤشر قطاع الخدمات الذي فقد نسبة 7,5 في المائة.

    وتبعاً لانخفاض المؤشر تراجعت مؤشرات أداء السوق الرئيسية الثلاثة، وهي: كميات الاسم المتداولة التي نقصت إلى 359,52 مليون سهم من 373,17 مليون سهم أمس الأول؛ كما انخفض حجم المبالغ المدورة إلى 31,74 مليار ريال من 34,71 مليار، نتج عن ذلك أن تقلص عدد الصفقات المنفذة إلى 609,50 ألف صفقة مقارنة بنحو 620,21 ألف صفقة أمس الأول.

    شملت علميات أمس أسهم جميع الشركات ال 81 المدرجة في السوق، ارتفع منه فقط ثلاث شركات، بينما انخفض78، وبهذا تراجع معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة إلى 3,8 في المائة، ما يعني أن السوق تعرضت أمس لعمليات بيع محمومة.

    وتصدر الأسهم المرتفعة نماء، التعاونية، والباحة، فبينما ارتفع سهم نماء بنسبة 2,98 في المائة، كسبت كل من التعاونية للتأمين والباحة بنسب هامشية،

    وبرز بين الأكثر نشاطاً سهم نما، سيسكو، السيارات، حيث نفذ على الأول نحو 27,43 مليون سهم، تمثل نسبة 7,63 في المائة من إجمالي الأسهم المدورة أمس، فالثاني بكمية قاربت 26,95 مليون سهم، فسهم السيارات الذي نفذ عليه 26,34 مليون سهم.

    وبين الخاسرة انزلقت أكثر من 31 شركة بنسب تجاوزت 9 في المائة، وبلغ عدد الشركات التي انخفضت بين 5 في المائة وتسعة في المائة 17 شركة، أي أن الشركات التي انخفضت بنسب تجاوزت 4,95 في المائة 48 شركة أي أكثر من نصف الشركات المدرجة في السوق.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ

    تقرير مصرفي: سوق الأسهم السعودي سيحافظ على نشاطه وثقافة المستثمرين أبرز التحديات
    أسعار النفط سترفع الناتج الاسمي للمملكة إلى 1313 مليار ريال وستعمل على تعاظم الفوائض المالية والتجارية




    توقع تقرير مصرفي ارتفاع مستوى إجمالي الناتج الاسمي لدول مجلس التعاون الخليجي خلال العام الحالي 2006م بمستوى 725 مليار دولار في الوقت الذي ستحقق فيه فائضاً في الحساب الجاري يصل إلى 210,1 مليارات دولار.
    وقال التقرير الشهري الذي أصدره مصرف الراجحي ان أسعار النفط المرتفعة أدت إلى تحقيق نمو متسارع في دول المجلس وفوائض داخلية وخارجية كبيرة وحفز الاستثمار. ويتوقع تحقيق معدل نمو في الناتج الاسمي لدول المجلس بمعدل يبلغ (19٪) خلال العام الحالي 2006م وبما يرفع من مستوى إجمالي ناتج دول المجلس إلى حوالي 725 بليون دولار. وبالنسبة لدول المجموع ككل ارتفع الدخل الفردي خلال السنوات الثلاث الماضية إلى ما يفوق 17000 ألف دولار وذلك من مستوى يقل عن 11000 دولار. وتفيد التوقعات باستقرار النمو على معدل أقل خلال العام 2007م يبلغ (9,4٪). وبناءً على المعطيات المتوفرة حالياً عن أسعار النفط الخام، يتوقع أن تحقق دول المجلس فائضاً في حسابها الجاري يبلغ 210,1 بلايين دولار العام الحالي 2006م ثم 205,8 بلايين للعام القادم وذلك بعد تحقيق 169,1 بليوناً في 2005م، 92,9 بليوناً في العام 2004م. وكانت معدلات نمو الناتج المحلي الحقيقي في دول مجلس التعاون خلال العام 2004م على النحو التالي: قطر (9,3٪)، والإمارات العربية المتحدة (7,4٪)، والكويت (7,2٪)، والبحرين (5,4٪)، والسعودية (5,3٪)، وعمان (2,6٪). ويقدر أن تكون دولتا الإمارات وقطر قد سجلتا أعلى معدل نمو للعام 2005م وذلك بنسبة (10٪) لكل منهما تتبعهم الكويت (9,1٪)، فالسعودية (6,54٪)، ثم البحرين (6,5٪)، وعمان (4٪).


    (مستويات التضخم)

    وحول التضخم قال التقرير انه من بين دول مجلس التعاون الخليجي الست تحتفظ المملكة العربية السعودية تقليدياً بمعدلات تضخم متدنية، ولكن يتوقع أن ترتفع المعدلات قليلا مع بقائها على مستويات متدنية نسبيا خلال العام 2006م وما يليه. غير أن التضخم تسارع بعض الشيء في كل من قطر، والإمارات، والبحرين إذ ظهرت بوادره منذ 2004م واستمر للعام 2005م. وسجل أعلى معدل خلال عام 2004م في قطر (6,8٪)، تتبعها الإمارات (4,6٪)، فالبحرين (2,3٪)، والكويت (1,3٪)، وعمان (0,8٪)، وأخيرا المملكة العربية السعودية (0,3٪). كما يتوقع أن تكون معدلات التضخم قد وصلت إلى أعلى مستوياتها خلال عام 2005م وذلك عند (6٪) لدولة الإمارات، تليها الكويت (3,9٪)، فقطر (3٪)، فالبحرين (2,6٪)، وعمان (1.)٪)، ثم المملكة العربية السعودية (0,7٪). وحالياً تقدر معدلات التضخم الإجمالية لكامل دول المجلس للأعوام 2004م، و 2005م، و 2006م على النحو التالي: (1,87٪)، و(2,42٪)، و (2,35٪) على التوالي.


    (أسعار الفائدة)

    وحول أسعار الفائدة أشار التقرير الى أنها بلغت لودائع الثلاثة أشهر بالعملات الخليجية خلال شهر يونيو 2006م على النحو التالي: (5,301٪) لودائع الدرهم الإماراتي، (5,249٪) للدينار الكويتي، (5,198٪) للريال القطري، (5,175٪) للدينار البحريني، (4,910٪) للريال السعودي، (4,880٪) للريال العماني. وخلال شهر يونيو المنصرم سجلت التغيرات التالية في معدلات الفائدة على عملات هذه الدول: (0,28٪) للريال العماني، (0,17٪) للدرهم الإماراتي، (0,14٪) للريال السعودي، (0,12٪) للدينار البحريني، (0,10٪) للريال القطري، و(0,03٪) للدينار الكويتي.

    وخلال الاثني عشر شهراً الممتدة من يونيو 2005م تزايدت أسعار الفائدة على كافة ودائع الثلاث أشهر بعملات دول المجلس على النحو التالي: الدينار الكويتي (2,65٪)، تبعه الريال القطري (2,07٪)، فالريال العماني (1,95٪)، فالدينار البحريني (1,93٪)، فالدرهم الإماراتي (1,92٪)، وأخيرا الريال السعودي (1,39٪) وذلك بمسار يتسق مع أسعار الفائدة العالمية.


    (النمو الاقتصادي في المملكة)

    وحول النمو الاقتصادي في المملكة أوضح التقرير انه بعد أن حقق الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي نمواً يبلغ معدله (6,54٪) عام 2005م، وهو المعدل الأعلى المحقق على مدى عقدين من الزمان، تسود التوقعات بأن يتواصل النمو في العام الحالي 2006م وبمعدل يبلغ (5,5٪). ونما الناتج الاسمي بمعدل (23,64٪) وذلك إلى 1161 بليون ريال سعودي (309,53 بلايين دولار) في العام 2005م ويتوقع ارتفاعه بمعدل (13,1٪) خلال العام الراهن لمستوى 1313 بليون ريال (350 بليون دولار) يدعمه في ذلك المستويات المرتفعة والمتواصلة لأسعار النفط، وزيادة الكميات المنتجة منه، بما يقود لارتفاع حجم الإيرادات النفطية المتوقعة خلال العام، ومن ثم تعاظم الفوائض التجارية والمالية. وارتفعت قيمة صادرات السلع والخدمات في صورتها المطلقة والنسبية إلى نسبة (60,7٪) من الناتج المحلي مقارنة ب (52,7٪) في العام 2004م. ونما القطاع غير النفطي الحقيقي بمعدل (6,82٪) كما نما الدخل الفردي بمعدل (19٪) في عام 2005م بحيث ارتفع الدخل الفردي خلال الأعوام الثلاثة الماضية بمعدل (50٪) وبما يفوق 13000 دولار للفرد الواحد. ومن المتوقع أن تستمر وتيرة النمو الاقتصادي على الرغم من التراجع الذي حدث في سوق الأسهم والذي سجل خسائر بلغت نسبتها (-33,5٪) خلال ما يقارب الثماني شهور من العام 2006م. وتستند التوقعات المتعلقة بارتفاع النمو الاقتصادي للعام الحالي بصورة أساسية إلى الأداء القوي للقطاع النفطي، إضافة إلى انتعاش الاستثمار الخاص والإعلان عن مشروعات عملاقة تبلغ تكلفتها الإجمالية ما يوازي 1060 بليون ريال سعودي (283 بليون دولار) مع استمرار تدفق الإستثمارات الأجنبية للبلاد. ومن المنتظر أن تمتد آثار الانتعاش الحالي إلى ما بعد العام الحالي 2006م بناء على المعطيات الخاصة بالأداء النفطي، والتوسع المالي، ونمو القطاع غير النفطي، وحفز الاستثمارات مع انخفاض مستوى التضخم.


    (عرض النقود)

    أما عرض النقود فقد ارتفع عرض النقود في يونيو 2006م بمقاييسه ن1، و ن2، و ن3 بمعدلات شهرية بلغت (1,3٪)، و (0,5٪)، و (1,7٪) لتستقر على 300,9، و 491,4، و 599,1 بليوناً من الريالات على التوالي. وخلال السنة المنتهية بيونيو الماضي تزايدت كمية الإجماليات النقدية الثلاث بمعدلات سنوية تبلغ (9,3٪)، و (13,7٪)، و (12,8٪) على التوالي.


    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 21/8/1427هـ نادي خبراء المال



    (الودائع المصرفية والائتمان)

    وبلغت الودائع في المصارف السعودية في يونيو 2006م (535,6) بليون ريال متزايدة عن (526,4) بليونا في مايو؛ أي بزيادة شهرية معدلها (1,7٪) وزيادة سنوية بنسبة (13,8٪). ونما الحجم الكلي للائتمان المصرفي ليبلغ (476,4) بليون ريال مقارناً مع (468,7) بليونا في مايو 2006م؛ أي بارتفاع شهري معدله (1,6٪) وزيادة سنوية بنسبة (21,1٪). وخلال الشهر ارتفع الائتمان قصير الأجل، ومتوسط الأجل، وطويل الأجل بمعدلات بلغت على التوالي (2,1٪)، و (2,5٪)، و (0,6٪) لتحقق (259) بليونا، و 61,1 بليونا و 156,3,4 بليون ريال على الترتيب. وطغى الائتمان قصير الأجل بنسبة (54,4٪) من الإجمالي، في حين بلغت نسب كل من الائتمان طويل ومتوسط الأجل (32,8٪) و (12,8٪) على التوالي. وخلال شهر يونيو الفائت بلغت القروض الممنوحة للقطاع الخاص 442,7 بليون ريال وهو ما يمثل (92,9٪) من إجمالي القروض في حين تمثلت البقية الباقية والبالغة (33,7) بليون بقروض للقطاع العام وتشكل (7,1٪) من إجمالي القروض.


    (التضخم)

    وارتفع الرقم القياسي لتكاليف المعيشة خلال شهر يونيو بنسبة شهرية هامشية تبلغ (0,1٪) مقارنة مع تراجع شهري بلغ معدله (-0,2٪) في مايو المنصرم. وتراوحت معدلات التضخم الشهرية خلال العام الفائت (12 ) شهراً الماضية بين (-0,2٪) و (0,5٪). وخلال العام الممتد إلى يونيو 2006م بلغ معدل التضخم السنوي (2,1٪)، حيث يعزى الارتفاع بصورة أساسية إلى حدوث ارتفاع في أسعار الأغذية بمعدل (4,6٪) وحدوث زيادة أخرى بمعدل (10,2٪) في أسعار مجموعة السلع الأخرى والخدمات. أما بالنسبة للعام 2005م فقد بلغ معدل التضخم ككل (0,71٪). وخلال العام المذكور نبعت الضغوط التضخمية الرئيسة من الطلب المحلي حيث انعكست بزيادة قدرها (3٪) تقريبا على أسعار السلع الغذائية والمشروبات. وعلى الرغم من الزيادة السريعة في عرض النقود والسيولة خلال السنوات القليلة الماضية، فإن الاقتصاد السعودي لم يعان من آثار تذكر للتضخم. إلا أنه، ونظرا لارتباط الريال السعودي بالدولار، فإن حركة التضخم تتأثر بحركة السوق بالنسبة للدولار. ومن المتوقع أيضا أن ينمو حجم الواردات السعودية خلال السنوات القليلة القادمة نظرا للنمو القوي الذي يشهده الاقتصاد وأن أي حركة عكسية في الدولار قد يكون لها تأثير مباشر على التضخم. كما أن ارتفاع أسعار بعض المواد الخام وارتفاع الطلب الاستهلاكي والاستثماري وخاصة في قطاع الإنشاء والتشييد لها تأثير مباشر أيضاً على ارتفاع الأسعار خلال العام الحالي.


    (الريال السعودي)

    ارتفع سعر صرف كل من الإسترليني، واليورو مقابل الريال السعودي خلال الشهر الممتد من تاريخه حتى 15 أغسطس 2006م بمعدلات بلغت على التوالي (2,9٪) و (1,2٪) في حين بقي على مستواه بالنسبة للين الياباني وذلك كانعكاس لتحركات سعر صرف الدولار مقابل تلك العملات على المسرح العالمي حيث يحتفظ الريال بسعره ثابتاً مقابل الدولار. وخلال السنة المنتهية ب 15 أغسطس 2006م ارتفع سعر صرف كل من الإسترليني واليورو أمام الريال بنسبة (4,4٪) و (3,3٪) على الترتيب في حين تراجع الين بنسبة (-5,8٪) مقابله.


    (سوق الأسهم)

    وصل مؤشر سوق الأسهم إلى أعلى مستوى له بلغ 20966,58 نقطة بتاريخ 25 فبراير من العام 2006م (إلا أن المؤشر أقفل في نفس اليوم على 20634,86 نقطة). وقد استمر المؤشر بعدها في تراجع حاد حتى وصل إلى أدنى معدل له خلال 52 أسبوعا بلغ 9471,43 نقطة في 11 مايو أي بتراجع أسبوعي بلغ (-21,2٪).

    وعاودت السوق السعودية في الانتعاش بعد إنهاء العمليات العسكرية في لبنان حيث ارتفع المؤشر إلى 11537,4 نقطة في 15 أغسطس بمعدل شهري بلغ (7,2٪). وقطاعياً نحت كذلك كل التداولات نحو الارتفاع حيث سجلت معدلات موجبة للجميع. وقاد الأرباح قطاع الزراعة بمعدل (18,9٪)، ثم الخدمات بمعدل (13٪)، تبعه الأسمنت (11,1٪)، والاتصالات (10,4٪)، ثم المصارف (8,2٪)، فالتأمين (6,6٪)، والكهرباء (5,3٪) ثم الصناعة (3,5٪) وذلك خلال الشهر الممتد من 15 يوليو إلى 15 أغسطس منه. وعلى الرغم من التراجع الذي شهده السوق السعودي مؤخرا فإن الأسس الاقتصادية الكلية التي يستند عليها أداء السوق لا تزال راسخة؛ كما يتوقع أن تبقى النظرة إلى السوق السعودية للأسهم إيجابية على المدى الطويل في ظل السيولة المرتفعة، والأرباح الكبيرة التي حققتها الشركات خلال النصف الأول من العام 2006م إضافة إلى الإجراءات الحكومية الاحترازية الأخيرة للحفاظ على استقرار الأسواق المالية. كما يتوقع أن يسهم استمرار أسعار النفط وبقاؤه على مستوياته المرتفعة وكذلك مستويات الإنتاج في زيادة الثقة في السوق.

    ويوضح تحليل الاتجاهات العامة للسوق السعودي حدوث طفرة في حجم العمليات بمعدل (250٪)، وفي قيمة الأسهم المتبادلة بمعدل (133٪)، وكذلك في عدد الأسهم بمعدل (19٪)؛ كما يشير إلى تصاعد أسعار الأسهم بمعدل (103,7٪)، وفي رأس المال بمعدل (112,4٪) في العام 2005م مقارنة مع 2004م. وعلى أساس شهري ارتفع حجم التبادلات بمعدل (2,7٪) في أغسطس ليصل إلى 6439 مليون سهم، كما ارتفعت قيمة الأسهم المباعة بنسبة (8,3٪) لتصل إلى 464,6 بليون، كما ارتفع عدد العمليات بنسبة (1,6٪)، وبلغت أرباح السوق (2,4٪) متزايداً نحو 11111,9 نقطة في حين بلغت نسبة الارتفاع في رأس المال (2,4٪) كذلك حيث وصلت إلى 1668 بليون ريال في الفترة ذاتها. ومن خلال توقعات كل من المستثمرين والعملاء بأن سوق رأس المال السعودي سوف يحافظ على نشاطه، يبقى التحدي الأكبر في ثقافة ووعي المستثمرين والمتعاملين في السوق من حيث إدراكهم لمخاطر الاستثمار في سوق الأسهم.

صفحة 1 من 5 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا