فى رد فعل سريع وواضح على مؤشرات تفوق مرشح الاخوان المسلمين محمد مرسي على منافسه أحمد شفيق فى جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية، أنهت البورصة المصرية جلسة تعاملات اليوم الأثنين على تراجع كبير، وهبوط جماعي لمؤشراتها.وفقد رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة المصرية، نحو 7 مليارات جنيه، ليصل إلى 314,3 مليار جنيه، مقارنة بــ 321,3 مليار جنيه عند إغلاق جلسة الخميس الماضي.وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة '' أي جي اكس 30'' بنسبة 3,42%، ليغلق عند مستوي 4267,87 نقطة، كما هبط المؤشر الثانوي للأسهم المتوسطة والصغيرة '' أجي اكس 70'' بنسبة 1,41%، ليصل إلى 386.55 نقطة، وتراجع المؤشر الأشمل '' أي جي اكس 100'' بنحو 2,05% ليغلق عند مستوي 663.71 نقطة.وشهدت جلسة اليوم التداول على 152 سهم، هبط منها 123 سهم، فيما ارتفعت أسعار 18 سهم أخرين، وحافظ 11 سهم على اسعار الاغلاق السابقة.وسجلت قيم التداولات ثبات نسبي، حيث بلغ 215,126 مليون جنيه، بحجم تداولات بلغ 66,715 مليون ورقة مالية، عن طريق 14,110 ألف عملية.وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، فقد اتجه الأجانب نحو البيع، مسجلين صافي بيعي بلغ 25,116 مليون جنيه، فيما فضل المصريون والعرب الشراء، مسجلين صافي شرائي بلغ 19,517 و 5,598 مليون جنيه.