شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 31

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    جني أرباح متوقع .. وتبادل مراكز إيجابي .. واستمرار السوق بمؤشرات إيجابية أكثر

    راشد محمد الفوزان - - - 22/08/1427هـ

    في تحليل الأسبوعي الماضي ليوم الجمعة, ركزت على حجم السيولة "التداول" بالسوق, وأنها مرتفعة بأكثر مما ينبغي ويلزم, وخاصة أنها تتوجه في شركات مضاربة معروفة "مجموعة بيشة وأخواتها" وبالتالي هذا يعطي هشاشة تامة للتداول اليومي كقيمة تداول وككميات, وظلت مضاربات كبيرة وشرسة وبأحجام كبيرة كقيمة وحجم, وذكرت نصا التالي للتذكير الأسبوعي الماضي " من هنا يجب تقدير هذه الرؤية لهذه الشركات "قصدت بها المضاربة بيشة والبقية", والمضاربة رائعة وجميلة بالسوق, ولا أحد يشتكي الآن والأغلبية رابحة ولا مشاكل الآن, ولكن يجب إن حدث شيء مستقبلا وسيحدث إن عاجلا أو آجلا, ألا نبحث عن شماعة نعلق بها خسائر الخاسرين والبحث عن "كبش أو كبوش" فداء ككل مرة ولا أحد يتحمل مسؤوليته وهذه يجب أن أقول هذه المقدمة قد تتكرر في كل تحليل, فيجب ألا تكون الرؤية والقرار الشخصي والقناعة أيضا أن الربح لها بطل واحد والخسارة لها ألف ضحية أو بحث عن ضحايا, كل مسؤول عن نفسه. طبعا هنا لا أخيف أو أن كارثة ستحل ولكن يجب أن نضع موازين لكل شيء, مع تطاير الأسعار وتحليقها في الغير مستحق غالبا, وثبات واستقرار للمستحق بأقل مما يستحق, وهي دورة وقتية وحياتية سيأتي اليوم الذي تتغير فيه الموازين كثيرا " ثم أكدت معنى ارتفاع السيولة بما يلي نصا عن تحليل الجمعة الماضية "إذا حجم السيولة إيجابي, ولكن ارتفاعه بأكثر من 30 مليارا وفي هذه الظروف يضعنا أن نكون أكثر حيطة من قبل المتعاملين, خاصة أن السيولة ليست متجهة للاستثماري والقيادي, بل تتركز بشركات المضاربة, حتى لا حظنا أسهم شركات يتم تداول كميات أسهم تقارب رأس المال, ولاحظنا تسارعا شديدا في ارتفاع أسعارها بالنسبة العليا للأسبوع الماضي, وكأن هناك سباقا لمستوى معين, لكن يتم بعدها تحقيق الهدف " المضاربي "لأن مرحلة أخرى ستبدأ, ورغم كل هذه السيولة العالية التي يتم التداول بها وارتفاع الأسعار بالنسبة العليا, لاحظنا أسبوعا يوميا هناك نسبة عليا, ونسينا نسبا دنيا منذ فترة "ثقة تتزايد" ولكن المؤشر لم يتغير كثيرا أو بصورة هائلة, ورغم أن الارتفاع هذا الأسبوع حقق 343 نقطة تقريبا مرتفعا عن الأسبوع الماضي وبنسبة 3.08 في المائة عن الأسبوع الماضي يعتبر كبيرا, كأرقام, لكن كان الدور المهم هو هنا لشركة الراجحي التي ارتفع بإغلاق الأربعاء بنسبة 5.16 في المائة كان له الأثر على المؤشر والإغلاق الأسبوعي الذي يهم كثيرا من المحافظ, لاحظنا أيضا بداية تصاعدا وزخما كبيرين في الشركات الاستثمارية والرابحة الكبرى والمتوسطة بالقطاع الصناعي والأسمنتات والخدمات, وهذا يدل على أن مرحلتها ستكون قريبة ومتدرجة وليس بسرعة المضاربات الصغيرة بعد مرحلة تذبذبات هادئة خلال المرحلة السابقة" انتهى النقل.
    لا أعتقد أنني كنت أحتاج أكثر من هذا التوضيح, رغم أن هذا مؤشر وحيد فقط وهو حجم السيولة, ولا يعني إغفال أي تحليلات أخرى فنية خاصة أو من متغيرات السوق, وكانت أغلب التحليلات الفنية تؤكد أن أسهم المضاربة والمتوسطات ليست إيجابية بدرجة كافية, ولكن كان أحد أهم وأكبر المؤشرات هو التسارع السعري والرفع للأسعار بسرعة كبيرة, وتداول بكميات عالية كقيمة, وهذه دلالات كبيرة على قرب انتهاء الحفلة مؤقتا ولهذه الفترة على الأقل بأن جني أرباح سيحدث, وحدث, أن الشركات حقيقة لم تتأثر سعريا كثيرا لأسهم المضاربة, مرفق لكم جدول جديد أعددته لقياس التغير الأسبوعي, ما حدث حقيقة هو ارتفاع كثير من أسهم المضاربة, كالغذائية (مرتفعة عن الأسبوع الماضي أكثر من 15 في المائة) صدق مرتفعة عن الأسبوع الماضي 9.66 في المائة وغيرها إذا ماذا حدث بالمؤشر وهبط بإغلاق الخميس أكثر 386 نقطة, الهبوط بدا من البنوك والاتصالات واتحاد الاتصالات والكهرباء , لا يوجد بنك واحد مرتفع عن الأسبوع الماضي وبقيادة الراجحي والبلاد , وكذلك الاتصالات واتحاد الاتصالات , إذ هو هبوط مقصود من "لاعبي" السوق ولا أقول صناع السوق , وأيضا جني أرباح مطلوب لالتقاط الأنفاس في الشركات المضاربة, وهذا ما حدث, ولكي نستوعب الهبوط الذي حدث بالمؤشر نجد أن الكميات المنفذة "كبيع" على البنوك والاتصالات هي كميات ضغط وليس بيع خروج , قصد به خفض المؤشر , لكي يتم البيع أكثر وأكثر في أسهم المرحلة القادمة البطيئة الارتفاع وهي الاستثمارية والرابحة التي لم ترتفع سعريا منذ فترة , ما حدث مرحلة جني أرباح لأسهم المضاربة لتغير "المراكز" القادم للاستثماري لاعتبار قرب نهاية العام وبداية دخول الربع الرابع وهي تعني سياسية احتفاظ, لا أتحدث عن فكر مضاربين يوم ويومين وشهر وشهرين , أتحدث عن فكرة المحافظ الكبرى "المليارات" سواء صناديق أو شركات وأفراد, هي تغيير مراكز وسياسية شراء, ومن يتابع شركات الاستثمارية وصمودها السعري "وهي معروفة" فهذا له دلالات كثيرة وعديدة ستتضح في المستقبل غير البعيد.
    إذا ما حدث منطقي وطبيعي من حيث جني الأرباح والانخفاض للسوق, ولكن يجب التأكيد مرة أخرى أن الأسهم المعتد بها, ظلت متماسكة سعريا ولم تهو كبقية شركات المضاربة وهذا منطقي وطبيعي, ولا يعني أن أمامها ارتفاعات سريعة ومتتالية, ويجب التركيز على الأسهم الأكثر ثباتا وقوة استثماريا وعدم تأثرها سعريا, وأتحدث هنا بمنطق ورؤية الاستثمار وليس المضاربة اليومية المحرقة, فهذه لها حساباتها ومتغيراتها المنفردة.

    الأسبوع المقبل:

    الآن بدأت نغمة هل سنتجه لمستوى 9000 نقطة أو 8000 نقطة, وأقول هنا, ووفق تحليل أساسي وفني, أن من الصعوبة إن لم أقل المستحيل في ظل الظروف السياسية والاقتصادية أن نصل لهذه المستويات, فنحن نلاحظ أن مكررات البنوك الآن هي بمستويات متدنية جدا فبنك الاستثمار الآن بمكرر 13 والبنك العربي 15 والرياض 17 وغيرها, سابك الآن بمكرر 18, والاتصالات بمكرر 15 تقريبا, إذا هي مستويات مغرية جدا كتحليل أساسي, وهذا يعني لمن يتحدث عن مستويات أقل من عشرة آلاف نقطة, هو لا يتحدث بمنطق تحليل مالي أو فني, فهي اجتهادات لا تبنى على أسس, لأنه لو وصلت المكررات الربحية الهبوط ولنقل وصلت إلى مستوى مكرر 12 أو 13 في سابك والاتصالات والبنوك, فهذا يعني توجه كل الاستثمارات والأموال لسوق الأسهم, وهذا سلبي أيضا, لأن توجه كل السيولة الحقيقية والاستثمارات إلى سوق الأسهم يعني تحقيق عوائد أفضل من كثير من القطاعات وبأقل التكاليف, فلا الارتفاعات الكبيرة إيجابية ولا الانخفاضات الكبيرة أيضا إيجابية للاقتصاد الوطني, ويجب أن يكون لدينا قناعة أن السوق يحظى بالاستثمار وأن هناك مستثمرين لهم أهداف بعيدة ( أحد كبار السن حدثني أنه يملك في سابك منذ 25 سنة, وهي الآن بقيمة سالبية بمعنى تكلفة صفر من أكثر من 10 سنوات تقريبا) ولكن لا يفكر الجيل الجديد من الداخلين في السوق بالاستثمار, لأن الاستثمار الآن بهذه المستويات هي التوجه الحقيقي, وليس الشراء الاستثماري بقمم سعريه عالية لا معنى لها أو قيمة, الآن هو التفكير المنطقي والعملي للاستثمار الحقيقي وليس لشهر وشهرين, وسيكون العائد أكبر بكثير, وأتفهم المقولات التي تردد أن المضاربة والأسهم الخاسرة الصغيرة تحقق ما لم تحققه الكبيرة, وهذا مفهوم ومستوعب ولكن أحسب حسابات المستقبل أن الوضع لن يكون بهذه الوتيرة, وأن الخسارة حين تقع تكون قاصمة وفادحة.
    سيكون الأسبوع القادم أكثر تحفظا لأسهم المضاربة, ولا يعني توقفها, لأن هناك أسهما تملك كمياتها بعض المضاربين, أو بمعنى أدق أصبحت أغلب الكميات لديهم ؟ لكن إلى متى؟ وهي أسهم المضاربة سيظلون يحمون هذه الأسهم إما برفع مستمر للبيع والمضاربة أو الانتظار لعودة الارتفاع للسوق وبالتالي الاستفادة والبيع مع كل مرحلة, وهم يحققون أرباحا جيدة لظروف وطبيعة السوق المختلة , ولكن سيكون هناك توجه تدريجي لأسهم الاستثمار ومقنن, ولا يجب المقارنة مع أسهم المضاربة التي تحقق أسبوعيا 20 و30 في المائة ارتفاع, فهذه أسهم رؤوس أموال كبيرة ومحافظ كبرى وتحتاج إلى محفزات حقيقية وواضحة وكبيرة . المؤشر قد يهبط دون أحد عشر ألف نقطة, ولكن لا يعني أن يكون هناك خوف ورعب كبير في السوق، لأن المشتري بهذه المستويات المتدنية يحتاج معها إلى الصبر والوقت لكي تعطي نتائج إيجابية كبيرة ولكن الكثير لا يملك خيارين من أصعب الخيارات بالسوق وهما توقيت الدخول وتحديد سهم الشراء وأضيف الخروج. لأن الكثير لا يعرف الشراء والأرقام باللون الأحمر, بل يريد الشراء باللون الأخضر وقد يكون في قمم سعرية أو نحوها, ولكن يجب أن يكون لديه القناعات والرؤية وحساب كل شيء وتحديد توقيت الدخول ووضع للخروج, فهل يعمل ذلك الكثير.
    ستكون هناك مضاربات شرسة وصعبة في أسهم المضاربة وأقل حدة في الاستثمارية, والأفضل للمضاربين أو من هم يملكون السيولة هو الانتظار حتى تتضح الصورة لهم وأكرر هذا للمضاربين, وإن حدثت ارتدادات للأعلى واضحة فالأفضل هنا هو تخفيف أسهم المضاربة باعتبار أنها وصلت إلى مستويات سعرية عالية جدا وهي لا تستحق نصف أو ربع أسعارها, ولكن هي المضاربة لا غير.

    التحليل الفني للسوق:

    يلاحظ من المناطق الثلاث لتحرك المؤشر, أنه ينتقل من مرحلة لمرحلة, باتجاه صاعد, ثم يصطدم بالضلع العلوي ويعود ليهبط ويجني أرباحا ولكن لا يعود للمستويات الهابطة نفسها التي كان بالسابق, فنجد مثلا المربع الأول "الأخضر" مستوى القاع لديه هو الأدنى, وحين أنتقل للمرحلة الثانية رقم "1" وهبط مرة أخرى بعد رحلة صعود عاد وهبط لمستويات أعلى من القاع السابق, وهكذا تكررت في رقم "3" و"4", والآن تحد أمام ترند صاعد نسبيا أقرب للأفقي وهو عند مستويات تقارب 11.083 نقطة. ويلحظ الآن أن الترند الصاعد السفلي (افتراض ترند الشراء فنيا) أن يقارب مستويات 10620 نقطة قاع للسوق تعتبر هي حد النهاية للهبوط فنيا, ولا يعني التسليم بالوصول لها, باعتبار أن القاع أو الدعم الأساسي للسوق هنا يعتبر القوة الكبرى له, وبالتالي سيكون من الصعوبة والوصول لها في ظل وجود نقاط دعم أساسية ومتوسطة قبل الوصول لهذا المستوى, ولا أرى وجود فرصة للوصول لهذا المستوى كإغلاق للسوق خلال الأيام القادمة.
    مؤشر "rsi" نلحظ دعما كبيرا وقويا عند مستوى 42.90, وهذا يعطي دلالة على قوة للسوق أكبر من توقعات وقراءات الكثير, ولكن يحتمل الوصول لها أو حتى أقل منها ولكن ستكون هي منطقة التذبذب القادمة, ومتى صمد لأيام عند هذه المستويات سيكون بصورة داعمة للسوق والمؤشر العام.

    نلحظ أن المؤشر العام كسر للأسفل المتوسطات جميعها وهي ليست قوية على أي حال كمتوسط 9.14.21 يوم, وإن كانت 21 يوما تعتبر الأقوى والمعقولة نسبيا, ولكن هذا الكسر للمتوسطات هي سلبية بالمجمل, ونعود الآن لنقاط الدعم الأساسية للسوق لكي يمكن تحديد الدعم والمقاومة أو "فيبوناتشي" الذي سيحدد كثيرا مستويات التوقف للنزيف في المؤشر العام, ونلحظ الحيرة في المتوسطات وتقاربها الشديد حتى أصبحت بشكل أفقي واضح مع المؤشر العام الذي هبط بشدة دونها, وهذا يعني أن أي ارتداد سيكون متسارعا وواضحا لضعف المقاومة وعدم قناعات المضاربين والمستثمرين بالبيع بهذه الأسعار.
    مؤشر "الماكد" واضحة الإشارة السلبية والاتجاه للتقطاع, ولكن لا يزال فوق مستويات الصفر, ومتى ثبت أمام هذا المستوى أي فوق الصفر, فهي إشارة جيدة للمؤشر بشرط توافق مع المؤشرات الأخرى, والمؤشر العام يعكس الآن حالة من الحيرة والخوف التي تتضح من المؤشرات الفنية التي توضح ذلك.

    قد يكون من خلال الشموع اليابانية الصورة أوضح لتحديد مستويات الدعم والترند الصاعد للمؤشر, من هنا يمكن أن نحدد نقاط الدعم والمقاومة مع الاستعانة "بفيبوناتشي" للمؤشر العام, ونلاحظ أن نقاط الدعم الآن هي عند 11.187 نقطة وهي ضعيفة, والأخرى الأكثر قوة هي 11.031 نقطة, ثم مستوى 10.950 نقطة, وآخرها قوة 10.720 نقطة, يجب أن ننبه أن كسر مستوى 11.072 نقطة, يعتبر كسرا للترند الصاعد وهذا سلبي تماما, سيؤدي بالمؤشر بالتالي وفنيا أن يهبط المؤشر إلى أقل من 11.000 نقطة . وهو الضلع السفلي الأزرق كما هو واضح بالرسم البياني.
    الكميات في الحقل السفلي, ربطتها بمؤشر " rsi " أن كل ما تزايدت الكميات فوق مستوى " rsi" عند مستويات منخفضة هي إيجابية, وكل ما تزايدت الكميات في المستويات العالية أعقبها هبوط في المؤشر العام.
    من الواضح أن مؤشر "الأستوكاستك" يوضح الهبوط والتقاطع والتأكيد على التقاطع وهبوط المؤشر العام, وأنه قد يكمل لما دون مستوى 50, وهذا يعني أن الدخول في السوق لا يتم والقرار بذلك إلا حين يحدث تقاطع واضح وصريح للأعلى, وهذا ما قد توضحه الأيام القادمة.



    ************************************************** **************


    أرتفاع سعر سلة أوبك الى 59. دولار
    أوبك تخفض توقعاتها للطلب على نفطها في 2007


    - لندن – رويترز: - 22/08/1427هـ
    خفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اليوم الجمعة توقعاتها للطلب على نفطها في العام المقبل الذي يتوقع أن يشهد ارتفاعا في امدادات الدول المنتجة من غير أعضائها.
    وقالت المنظمة في تقريرها الشهري عن سوق النفط إن الطلب على انتاجها من النفط الخام في العام 2007 سيبلغ 28.1 مليون برميل يوميا في المتوسط أي ما يقل 200 ألف برميل عن تقديرها في التقرير السابق في اغسطس.
    وقال تقرير شهر سبتمبر ايلول إن الطلب على نفط المنظمة في العام المقبل سينخفض بمقدار 800 ألف برميل يوميا عنه في العام الجاري.
    وعلى صعيد ذي صلة قالت منظمة أوبك اليوم الجمعة إن سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع الى 59.22 دولار أمس الخميس من 58.95 دولار للبرميل يوم الاربعاء الماضي.
    وعدلت المنظمة سعر السلة يوم الاربعاء من 59.08 دولار.
    وتضم سلة أوبك 11 نوعا من النفط الخام.
    وهذه الخامات هي خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني لثقيل والبصرة الخفيف العراقي وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري والخام العربي الخفيف السعودي وخام مربان الاماراتي وخام بي.سي.اف 17 من فنزويلا.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الذهب يسجل أدنى مستوى له منذ ثلاثة أشهر .. واستقرار الفضة

    - لندن - رويترز: - 22/08/1427هـ
    انخفض الذهب في بداية المعاملات الاوروبية اليوم الجمعة إذ فتح على 575.75-576.50 دولار للاوقية (الاونصة) بالمقارنة مع 576.40-577.90 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الخميس. وتراجع الذهب خلال المعاملات الاسيوية الى 572.10 دولار ليسجل أدنى مستوى منذ قرابة ثلاثة أشهر. ويتعرض الذهب لضغوط بفعل ضعف أسعار النفط وعمليات بيع لعوامل فنية. واستقرت الفضة على 10.69-10.76 دولار للاوقية بعد انخفاضها الى أدنى مستوى منذ ثمانية أسابيع الى 10.60 دولار في الاسواق الخارجية. وفتح البلاتين على 1164-1169 دولارا للاوقية بعد انخفاضه لادنى مستوى منذ ثلاثة أشهر عند 1161 دولارا مقارنة مع 1181-1186 دولارا في أواخر المعاملات الامريكية. وهبط البلاديوم الى 307.50-312.50 دولار للاوقية من 325-330 دولارا.
    وتم تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن اليوم على 578.60 دولار للاوقية (الاونصة) انخفاضا من 584.40 دولار في جلسة القطع المسائية الاثنين.
    وبلغ سعر الذهب عند الاقفال السابق في نيويورك 576.40-577.90 دولار للاوقية.



    ************************************************** *****************************


    وفد أوروبي يبحث اعتراضات الخليجيين على اتفاقية التجارة

    - عماد دياب العلي من أبوظبي - 22/08/1427هـ
    واصل وفد المفوضية الأوروبية برئاسة كارل فارلكنبرج نائب المدير العام للإدارة العامة للتجارة في المفوضية جولته الخليجية لبحث المواضيع العالقة على المستوى الثنائي ضمن مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة الخليجية - الأوروبية. وتهدف الجولة إلى الوقوف على تحفظات كل دولة خليجية على حدة واعتراضاتها على البنود المقترحة للاتفاقية المرتقبة والعمل على تذليلها وتجاوزها. وتتركز نقاط الخلاف بين الجانبين الخليجي والأوروبي حول تجارة الخدمات، الاستثمار، المشتريات الحكومية، وقواعد المنشأ. وتُبذل جهود كثيفة من قبل الطرفين للانتهاء من هذه المواضيع ومن المفاوضات على أمل توقيع الاتفاقية قبل نهاية العام الجاري، حيث تعمل اللجان الفنية على تقريب وجهات النظر فيما يتعلق بالنقاط العالقة في هذه المواضيع.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    واصل وفد المفوضية الأوروبية برئاسة كارل فارلكنبرج نائب المدير العام للإدارة العامة للتجارة في المفوضية جولته الخليجية لبحث المواضيع العالقة على المستوى الثنائي ضمن مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة الخليجية - الأوروبية. وتهدف الجولة إلى الوقوف على تحفظات كل دولة خليجية على حدة واعتراضاتها على البنود المقترحة للاتفاقية المرتقبة والعمل على تذليلها وتجاوزها. وتتركز عموما نقاط الخلاف بين الجانبين الخليجي والأوروبي حول تجارة الخدمات، الاستثمار، المشتريات الحكومية، وقواعد المنشأ. وتُبذل جهود كثيفة من قبل الطرفين للانتهاء من هذه المواضيع ومن المفاوضات على أمل توقيع الاتفاقية قبل نهاية العام الجاري، حيث تعمل اللجان الفنية على تقريب وجهات النظر فيما يتعلق بالنقاط العالقة في هذه المواضيع.
    وأجرى الوفد الأوروبي في إطار جولته الخليجية مباحثات مكثفة في أبوظبي مع لبنى القاسمي وزيرة الاقتصاد الإماراتية ومع المسؤولين في وزارة المالية ومؤسسة الاتصالات.
    وأكدت القاسمي أهمية إنهاء جميع القضايا العالقة في المفاوضات بين الجانبين في أقرب وقت، معربة عن أملها في إنهاء المفاوضات قبل نهاية العام الجاري تمهيدا للتوقيع عليها. وتعد هذه المباحثات استكمالا للجهد الذي قام به وزراء الاقتصاد والتجارة في دول مجلس التعاون مع بيتر ماندلسون المفوض التجاري الأوروبي خلال اجتماعهم في أبوظبي خلال حزيران (يونيو) الماضي. وستتم مناقشة جميع المواضيع العالقة في مفاوضات التجارة الحرة بين الطرفين خلال اجتماع وزراء الخارجية في دول المجلس والاتحاد الأوروبي في نيويورك خلال الأيام المقبلة.
    واتفاقية التجارة الحرة مطروحة على جدول المباحثات منذ عام 1989 عندما وقع الجانبان اتفاقية التعاون التي تدعو إلى مزيد من التنسيق والتشاور حول القضايا السياسية والاقتصادية. وبدأت المفاوضات فعليا عام 1990 لكن سرعان ما ظهرت عراقيل كبيرة تحول دون المضي قدما فيها. وتمسك الاتحاد الأوروبي بأنه يتعين أن تظهر دول مجلس التعاون أنها تتصرف كمنطقة موحدة، وهو ما ظهر جليا في الأول من كانون الثاني (يناير) 2003 عندما أقامت دول الخليج اتحادا جمركيا، ما مهد لاستئناف المفاوضات.
    ويتمتع الاتحاد الأوروبي بعلاقات تجارية قوية بالفعل مع الخليج. وتتزايد صادرات الاتحاد من البضائع إلى مجلس التعاون منذ الثمانينيات. وتعد دول المجلس حاليا سادس أكبر سوق لواردات الاتحاد الأوروبي، في حين أن الاتحاد هو الشريك التجاري الأول لدول الخليج.
    وكان رئيس الفريق التفاوضي الخليجي في مباحثات منطقة التجارة الحرة مع الاتحاد الأوروبي الدكتور حمد البازعي توقع أخيرا أن يبرم الجانبان الاتفاقية قبل نهاية العام الجاري في حال إنجاز مفاوضات تجارة الخدمات الحكومية والمشتريات.
    وزار بيتر ماندلسون مفوض التجارة الأوروبي أبوظبي في حزيران (يونيو) الماضي لحضور اجتماع لوزراء مالية دول مجلس التعاون، وبعد شهر استضافت بروكسل مفاوضات فنية بين خبراء الجانبين.
    وستغطي اتفاقية التجارة الحرة الجوانب المتعلقة بتعرفة المنتجات الصناعية، الزراعية، الأسماك، والمنتجات الزراعية المصنعة، وستسمح للخدمات، المشتريات الحكومية، والاستثمار بالوصول إلى الأسواق. كما ستغطي الاتفاقية تجارة تساوي 66.5 مليار يورو ستنتج عنها مزايا إضافية واسعة لكلا الطرفين.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    "الصفقات البخسة" تستقر بالنفط فوق 64 دولارا

    - لندن – رويترز - 22/08/1427هـ
    استقرت أسعار النفط فوق مستوى 64 دولارا للبرميل أمس مع دخول صائدي الصفقات البخسة، وتدعم السعر كذلك بتجدد الضغط الأمريكي لفرض عقوبات فورية على إيران رابع أكبر مصدر للنفط في العالم.
    واضطربت الأسواق بعد انخفاض حاد في الأسعار أثاره ارتفاع المخزونات
    وتراجع المخاوف بشأن تعطل الإمدادات من إيران وموسم أعاصير هادئ في المحيط الأطلسي. وارتفع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت في لندن 30 سنتا إلى 63.29 دولار بعد هبوطه إلى 62.62 دولار يوم الأربعاء الماضي منخفضا أكثر من 16 دولارا عن مستواه القياسي في الثامن من آب (أغسطس) الماضي ليشهد أكبر انخفاض منذ حرب الخليج عام 1991.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    النفط يستقر فوق 64 دولارا مدفوعا بـ"صائدي الصفقات البخسة"

    لندن - رويترز: استقرت أسعار النفط فوق مستوى 64 دولارا للبرميل أمس مع دخول صائدي الصفقات البخسة، وتدعم السعر كذلك بتجدد الضغط الأمريكي لفرض عقوبات فورية على إيران رابع أكبر مصدر للنفط في العالم. واضطربت الأسواق بعد انخفاض حاد في الأسعار أثاره ارتفاع المخزونات وتراجع المخاوف بشأن تعطل الإمدادات من إيران وموسم أعاصير هادئ في المحيط الأطلسي.
    وارتفع سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي 38 سنتا إلى 64.35 دولار للبرميل بعد أن زاد 21 سنتا الأربعاء الماضي، منهيا انخفاضا مقداره 12 في المائة على مدى سبع جلسات متتالية في أطول موجة هبوط منذ ثلاث سنوات.
    وارتفع سعر عقود مزيج النفط الخام برنت في لندن 30 سنتا إلى 63.29
    دولار بعد هبوطه إلى 62.62 دولار أمس الأول، منخفضا أكثر من 16 دولارا عن مستواه القياسي في الثامن من آب (أغسطس) ليشهد أكبر انخفاض منذ حرب الخليج عام1991.
    وقال توبين جوري محلل أسواق السلع الأولية في كومنولث بنك أوف أستراليا:
    مازال هناك احتمال بأن تندلع المسألة الإيرانية مجددا، لكني أعتقد أن السوق
    خفضت علاوة السعر التي قد تنتج عن ذلك".
    وقال مسؤول أمريكي في وقت سابق: إن إيران يجب أن تواجه عقوبات الآن
    لأنها تسعى "بنشاط" لإنتاج قنابل ذرية، لكن حلفاء أوروبيين من الاتحاد الأوروبي رأوا أن الأوان لم يفت لإجراء محادثات.
    وأعلن الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أنه مستعد لسماع "شروط جديدة"
    وأن الخلاف بشأن الأنشطة النووية لبلاده يمكن تسويته من خلال المفاوضات.
    وذكر وكلاء شحن أمس أن الأسواق اطمأنت عندما استؤنف التحميل في مرفأ براس التصديري النيجيري الليلة الماضية بعد توقف قصير بسبب إضراب
    اتحاد العاملين في قطاع النفط.
    وبدأ إضراب مدته ثلاثة أيام الأربعاء الماضي في دلتا النيجر احتجاجا على
    الأوضاع الأمنية، لكن من المتوقع وقفه بعد محادثات مع الحكومة.
    ويبحث المتعاملون إذا ما كانت مكاسب الأسعار مجرد طفرة قصيرة الأجل أم
    استئناف لاتجاه صاعد بدأ منذ أربع سنوات مدعوما بنمو اقتصادي قوي.



    ************************************************** ****


    الرابح الأكبر من الاكتتابات المقبلة

    محمد بن ناصر الجديد - كلية الاقتصاد والإدارة، جامعة أدنبرة - المملكة المتحدة 22/08/1427هـ

    توصف سوق الأسهم السعودية هذا العام بأنها سوق الطرح الأولي بكل ما يعنيه هذا الوصف من معنى. "ينساب"، "الدريس"، "الأبحاث والتسويق"، و"صناعة الورق", تميزت حركة تداول أسهم بعض هذه الشركات خلال الأيام الأولى من التداول بعمق مالي كبير عكس تباين الأهداف الاستثمارية بين المكتتبين والمستثمرين.
    يثير هذا التباين تساؤلات حول حجم وطبيعة حركة تداول أسهم شركات الطرح الأولي خلال الأيام الأولى، وكيفية انتقال ملكية أسهم شركات الطرح الأولي من المكتتبين إلى المستثمرين، وهوية الرابح الأكبر من تداولات هذه الأسهم.
    حاولت دراسة الإجابة عن هذه التساؤلات عن طريق دراسة سلوك طبيعة المكتتبين، وصناع السوق، والمستثمرين خلال اليومين الأولين من تداول أسهم شركات الطرح الأولي المدرجة في سوق ناسداك.
    نشرت الدراسة قبل شهرين في مجلة "علم الاقتصاد المالي"The Journal of Financial Economics تحت عنوان "من يتداول أسهم الطرح الأولي؟ نظرة على الأيام الأولى للتداول".
    هناك سببان دعما اختيار هذه الدراسة عوضا عن غيرها من دراسات تداول الطرح الأولي كمنظور مشاهدة لواقع حركة تداول أسهم شركات الطرح الأولي في سوق الأسهم السعودية.
    السبب الأول، أن الدراسة أجريت في سوق مالية متقدمة (سوق ناسداك) تختلف شرائح المتداولين فيها عن تلك الموجودة في سوق الأسهم السعودية في الفترة الحالية، وقد تتشابه شرائح المتداولين فيها في الفترة المقبلة مع تطوير شريحة صناع السوق.
    والسبب الثاني، أن سوق الأسهم السعودية تمر بمرحلة انتقالية تستأنس الإدراج التسلسلي لشركات جديدة، مما يزيد الحاجة إلى فهم سلوك المكتتبين والمستثمرين في تداول أسهم شركات الطرح الأولي.
    اعتمدت الدراسة على معلومات حركة تداول اليومين الأولين لـ 559 شركة طرح أولي أدرجت في سوق ناسداك خلال الفترة من تشرين الأول (أكتوبر) 1996م إلى حزيران (يونيو) 1997.
    استندت الدراسة إلى قاعدتي بيانات لحركة تداول أسهم الطرح الأولي لاستقاء هذه المعلومات: Securities Data Company (SDC)، وElectronic Data Gathering, Analysis and Retrieval system (EDGAR).
    قسمت عينة الدراسة (559 شركة) إلى أربع مجموعات بناء على التباين بين سعر طرح السهم والسعر الافتتاحي مع بداية عملية التداول. المجموعات الأربع كالتالي: أسهم العائد العالي Hot IPOs، أسهم العائد شبة العالي Warm IPOs، أسهم العائد المعتدل Cool IPOs، وأسهم العائد المنخفض Cold IPOs.
    قبيل ذكر نتائج الدراسة، فإنه من الأهمية بمكان الأخذ بعين الاعتبار التباين بين آلية عمل سوق ناسداك وسوق الأسهم السعودية.
    حيث تصنف سوق ناسداك على أنها سوق تفاوضية negotiated market تقوم على مبدأ التفاوض بين البائع والمشتري على تحديد قيمة السهم. وبالتالي فإن سعر السهم يتحدد بناء على القدرة التفاوضية بين البائع والمشتري.
    وفي المقابل، تصنف سوق الأسهم السعودية على أنها سوق مزدوجة double auction تقوم على وجود مجموعة من المتداولين تعرض مجموعة من الأسهم، ومجموعة أخرى تطلبها. وبالتالي فإن سعر السهم يتحدد بناء على التوافق بين كلا السعرين.
    توصلت الدراسة إلى عدة نتائج مفيدة تشكل في مجملها إجابة شمولية عن التساؤلات حول حجم وطبيعة حركة تداول أسهم شركات الطرح الأولي خلال الأيام الأولى، وكيفية انتقال ملكية أسهم شركات الطرح الأولي من المكتتبين إلى المستثمرين، وهوية الرابح الأكبر من تداولات هذه الأسهم.
    النتائج كما يلي:
    1 ـ تتميز حركة تداول أسهم العائد العالي بحجم تداول يفوق مجموعات الأسهم الثلاث الأخرى.
    2 ـ تنحصر عملية تداول أسهم العائد العالي في المكتتبين والمستثمرين. وينحصر دور صناع السوق في الوساطة بين المكتتبين والمستثمرين.
    3 ـ تتميز طبيعة تداول أسهم العائد العالي في بدايتها بتساوي القدرة التفاوضية على سعر السهم بين المكتتبين والمستثمرين، ولكنها ما تلبث في نهاية اليوم الثاني للتداول أن تميل القدرة التفاوضية، وبالتالي التجميع، لكفة المستثمرين.
    4 ـ تنحصر عملية تداول أسهم العائد المنخفض في المكتتبين وصناع السوق.
    5 ـ تتميز طبيعة تداول أسهم العائد المنخفض في بدايتها بتساوي القدرة التفاوضية على سعر السهم بين المكتتبين وصناع السوق، ولكنها ما تلبث بنهاية اليوم الثاني للتداول أن تميل القدرة التفاوضية، وبالتالي التجميع، لكفة صناع السوق.
    عندما ننظر إلى واقع سوق الأسهم السعودية من منظور نتائج هذه الدراسة، مع الأخذ في عين الاعتبار التباين بين آلية عمل سوق ناسداك وسوق الأسهم السعودية، فإنه من الممكن وضع اللمسات الأولية للإجابة عن التساؤلات حول حجم وطبيعة حركة تداول أسهم شركات الطرح الأولي خلال الأيام الأولى، وكيفية انتقال ملكية أسهم شركات الطرح الأولي من المكتتبين إلى المستثمرين، وهوية الرابح الأكبر من تداولات هذه الأسهم.
    فسوق الأسهم السعودية تنتظر خلال الأيام المقبلة بدء تداول أسهم "إعمار المدينة" ، "البحر الأحمر"، "سبكيم"، "الحكيـر"، مصرف الإنماء، ومدينة الأمير عبد العزيز بن مساعد الاقتصادية، و"المدينة للطباعة والنشر". والمرحلة الانتقالية المقبلة تستأنس تشجيع الشركات على طرح جزء من أسهمها للاكتتاب العام وإدراجها تباعا في السوق. ستشهد حركة تداول أسهم بعض هذه الشركات نمواً ملحوظاً في العمق المالي، وتبايناً في الأهداف الاستثمارية بين المكتتبين، وصناع السوق، والمستثمرين. ومع تباين الأهداف ستتباين هوية الرابح الأكبر بين المكتتبين، وصناع السوق، والمستثمرين.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    برنامج لتداول الأسهم السعودية بـ 140 مؤشرا

    - "الاقتصادية" من الرياض - 22/08/1427هـ
    بدأت شركة بيت إيلاف المالكة والمنتجة لبرنامج "إي- ستوك" للأسهم، بتوزيع 50 ألف نُسخة من البرنامج في جميع مُدن المملكة ومحافظاتها، وذلك بعد أن وقّعت مجموعة من الاتفاقيات لتوزيع منتجات بيت إيلاف من البرامج التي أطلقت أولها للتداول في البورصة السعودية فيما تستعدّ لإطلاق عدد من البرامج المتخصصة الأخرى.
    وأوضح ناصر الغنيم مدير عام شركة بيت إيلاف أن برنامج "إي- ستوك" سيصل إلى 35 مدينة ومحافظة، في أكثر من ثلاثة آلاف نقطة توزيع بالتعاون مع مراكز ميد، مكتبات العبيكان، شركة سلام، شركة أراسوفت، مشاعل الخليج وتلي فن للإلكترونيات.
    وبيّن الغنيم أن برنامج "إي- ستوك" للأسهم يُعد أحدث ما تم إنتاجه بالتعاون مع إحدى أكبر الشركات الأوروبية في هذا المجال والمعني بتلبية احتياجات المستثمر وطموحاته كافة في وجود كل ما يسعى إليه من معلومات وأدوات تحليلية في شاشة واحدة من خلال عرض فوري لأسعار ومعلومات سوق الأسهم السعودية "تداول"، ومتابعة السوق بكل راحة من خلال الأجهزة الشخصية أو المحمولة من البيت أو المكتب عبر شبكة الإنترنت لتوفير البيئة المناسبة لاتخاذ القرار الأنسب.
    وأضاف أن البرنامج يوفر أدوات ومؤشرات ومعلومات تحليلية عديدة ومتنوعة تساعد على اتخاذ القرار كالأخبار الحصرية عن الشركات، وتوفير نحو 140 مؤشراً فنياً للتحليل، ولقاءات حصرية مع رجال أعمال ومحللين بارزين ومتخصصين في هذا المجال عبر نخبة من الصحافيين المتخصّصين في أسواق المال.
    وأشار الغنيم إلى أن الشركة اختارت عبارة "نأتيك ولا تأتينا" كشعار تتبناه حملة التوزيع من خلال توزيعها للبرنامج في جميع أنحاء مُدن المملكة، على خلاف السياسة التي تنتهجها البرامج الأخرى، كما أن البرنامج سيُوفر وبشكل مباشر ولحظي أسعار النفط والعملات العالمية إضافة إلى مؤشرات الأسواق العالمية، كما أن المنتج سيعني كخطوة أولى بالسوق السعودية تليها خطوات متلاحقة للاهتمام بالأسواق الخليجية إضافة إلى إمكانية التداول عن طريق البرنامج في الأسواق العالمية.



    ************************************************** ****************



    تخطط لرفع طاقتها الإنتاجية إلى 200 ألف طن متري سنويا
    "السعودية للبولي أوليفينات" تستهدف الأسواق الهندية والإفريقية بعد أوروبا وآسيا


    - عبد الله آل غصنة من الجبيل الصناعية - 22/08/1427هـ
    توقعت مصادر في الشركة السعودية للبولي أوليفينات إحدى شركات مجموعة التصنيع الوطنية، أن يستمر الطلب على البروبيلين في الأسواق العالمية بشكل تصاعدي ومطمئن حيث بلغ معدل النمو خلال السنوات الثلاث الماضية أكثر من 10 في المائة في العام.
    وتعزو المصادر هذه التوقعات إلى كون هذا المنتج هو أكثر مشتقات البروبيلن جدوى اقتصادية واستخداماته متعددة حيث يدخل في صناعة العديد من المواد البتروكيميائية المهمة، منها دخوله في صناعة الإكريلات الداخلة في إنتاج الدهانات والنسيج والمواد اللاصقة، إضافة إلى مشتقات أخرى فضلاً عن تمتع المنتج بالقدرة على إنتاج مادة البولي بروبلين التي تدخل في صناعات استهلاكية عدة مثل أجزاء السيارات والسجاد والأواني المنزلية وبعض الأغشية ومواد التغليف.
    وتخطط الشركة لتصعيد طاقاتها الإنتاجية من البولي بروبلين بإضافة 200 ألف طن متري سنوياً بحلول عام 2007، لتصل الطاقة الإجمالية لهذا المصنع إلى 750 ألف طن سنوياً. وتأتي هذه الخطط التوسعية استجابة للطلب المتنامي العالمي على المنتج حيث ارتفع الطلب في المملكة إلى 220 ألف طن عام 2006، و240 ألف طن عام 2007، فيما سيرتفع الطلب في تركيا إلى 860 ألف طن عام 2007، وكذلك الحال بالنسبة لأسواق الشرق الأوسط وأبرزها إيران، سوريا، الأردن، العراق، ولبنان.
    وأكدت المصادر ذاتها، أن شركة التصنيع الوطنية لتسويق البتروكيماويات نجحت في الوصول بمنتجات الشركة السعودية للبولي أوليفينات إلى شبه القارة الهندية، إضافة إلى الأسواق الإفريقية وتشمل منتج البروبلين التي تنتجه بطاقة 450 ألف طن سنوياً. وتواصل شركة باسل العالمية - وهي الشريك الأجنبي في المشروع - تسويق حصتها من البولي بروبلين البالغة طاقته الإنتاجية أيضاً 450 ألف طن سنوياً في أوروبا وآسيا، في الوقت الذي تمكنت الشركة فيه من العمل بكامل طاقتها التصميمية في هذا المشروع الذي ضخت من أجله ملياري ريال.
    وتمكنت الشركة من تصعيد صادراتها إلى أكثر من 70 في المائة من الطاقة الإجمالية حيث يتوقع الاستمرار في الطلب على البروبلين في الأسواق العالمية حيث بلغ معدل النمو خلال السنوات الثلاث الماضية أكثر من 10 في المائة في العام.
    وتعتمد الشركة على تقنيات جديدة في تصنيع البربلين بالاعتماد على المادة الخام الأساسية وهي غاز البروبان الذي توفره شركة أرامكو السعودية لإنتاج البروبلين بعد القيام بتنفيذ مهمة نزع الهيدروجين من مادة البروبان باستخدام تقنية شركة كاتوفين المملوكة لشركة "إي بي بي لومس" الأمريكية. وقد وفقت الشركة في اختيار تقنية نوفولين المملوكة لتارجور وذلك لتحويل البروبلين إلى البولي بروبلين. وتقوم شركة أرامكو بتوفير ما يقارب 22 ألف برميل يومياً من غاز البروبين، وتوفر كذلك ما يقارب 21.6 ألف متر مكعب من غاز الوقود يومياً وتبلغ طاقة الاستهلاك من مياه البحر 15 ألف متر مكعب في الساعة، ومن المياه الصالحة للشرب بطاقة 1.440 متر مكعب يومياً، وتستهلك غاز النيتروجين بطاقة 2.800 متر مكعب والذي توفره شركة غاز التابعة لـ "سابك" عبر خط الأنابيب المشيد بين الشركتين، ومن البخار 37 طنا في الساعة، ومن الهواء المضغوط 3.100 متر مكعب في الساعة.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    توقع نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 5.1 % في 2006 و 4.9 % في 2007
    صندوق النقد: أسعار النفط تزيد الشرق الأوسط ثراء.. والاقتصاد اللبناني يهوي


    - العواصم - الوكالات - 22/08/1427هـ
    أكد صندوق النقد الدولي أمس الخميس، أن ارتفاع أسعار النفط سيزيد الشرق الأوسط ثراء، بل إن الصادرات غير النفطية ستشهد نموا صحيا أيضا باستثناء لبنان الذي توقع الصندوق أن يشهد انكماشا بنسبة 3.5 في المائة خلال 2006.
    وتوقع الصندوق في تقرير توقعاته الاقتصادية العالمية أن ينكمش الاقتصاد اللبناني هذا العام لأسباب على رأسها الحرب التي شنتها إسرائيل على حزب الله. وقال التقرير "في لبنان عرقل الغموض السياسي النمو في السنة الأخيرة ومن المتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي بقدر كبير في 2006 نتيجة للقتال الأخير".
    وحصلت بيروت على وعود بمساعدات تبلغ مليارات الدولارات وخاصة من الدول العربية الغنية للمساعدة في إعادة البناء بعد الحرب التي استمرت 34 يوما وقدرت الخسائر التي ألحقتها بالبنية الأساسية بنحو 3.6 مليار دولار.
    وعدّل الصندوق في تقريره نصف السنوي توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في عام 2006 بالزيادة إلى 5.1 في المائة من 4.9 في المائة في توقعاته السابقة الصادرة في نيسان (أبريل) الماضي. وتوقع الصندوق كذلك نموا بمعدل 4.9 في المائة في عام 2007 مقارنة بـ 4.7 في المائة في تقديرات (أبريل).
    في الوقت نفسه حذر الصندوق من وجود أخطار تهدد الاقتصاد العالمي في المستقبل القريب منها تزايد الضغوط التضخمية في الاقتصادات العالمية الكبرى وارتفاع أسعار النفط العالمية وأسواق المال التي تعاني من شح في التعاملات.
    وأشار تقرير الصندوق الذي يحمل عنوان "مستقبل الاقتصاد العالمي" والذي صدر متزامنا مع اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في سنغافورة التي بدأت الأربعاء وتستمر عشرة أيام في هذا الصدد، إلى التباطؤ المفاجئ في سوق العقارات في الولايات المتحدة والشكوك التي تحيط بآفاق نمو اقتصادات الدول المتقدمة الأخرى والشكوك حول قدرة الاقتصادات الناهضة على مواجهة التحديات العالمية المتنامية التي تواجهها.
    وأعرب التقرير عن القلق بسبب التفاوتات والاختلالات في التوازن الاقتصادي على المستوى العالمي في الوقت الذي تزايدت فيه الضغوط الحمائية بعد انهيار محادثات التجارة العالمية في تموز (يوليو). ورغم كل هذه المخاوف قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العالمي سيشهد أكثر أربع سنوات نموا منذ مطلع السبعينيات.
    واستندت النظرة المتفائلة لصندوق النقد الدولي إلى نجاح صناع القرار النقدي في الدول الكبرى في احتواء الضغوط التضخمية من خلال زيادة طفيفة في أسعار الفائدة.
    والمعروف أن التضخم هو أشد أعداء النمو الاقتصادي حيث يدفع البنوك المركزية إلى زيادة أسعار الفائدة وهو ما يعني زيادة تكلفة الحصول على التمويل اللازم للمشاريع الاقتصادية الجديدة وكذلك تمويل الإنفاق الاستهلاكي وهو ما يكبح جماح النمو.
    وتوقع الصندوق نمو اقتصاد الولايات المتحدة خلال العام الحالي بنسبة 3.4 في المائة قبل أن يتباطأ معدل النمو إلى 2.9 في المائة العام المقبل. أما بالنسبة لنمو اقتصادات دول منطقة اليورو التي تضم 12 دولة من دول الاتحاد الاوروبي وعددها 25 دولة، فقال صندوق النقد إنه يتوقع نموها خلال العام الحالي بمعدل 2.4 في المائة وهو أعلى معدل لها منذ ست سنوات قبل أن يتباطأ معدل النمو في عام 2007 إلى 2 في المائة.
    ومن المتوقع نمو الاقتصاد الياباني الذي عانى من الركود لمدة تزيد على عشر سنوات بمعدل 2.7 في المائة خلال العام الحالي بفضل انتعاش الإنفاق الاستهلاكي . ولكن معدل نمو الاقتصاد الياباني سيتراجع خلال العام المقبل إلى 2.1 في المائة.
    وقدم صندوق النقد الدولي صورة أشد تفاؤلا بشأن مستقبل اقتصادات الدول النامية والناشئة حيث يتوقع نمو اقتصادات هذه الدول بمعدل 7.3 في المائة خلال العام الحالي قبل أن يتراجع قليلا خلال عام 2007 ليصل إلى 7.2 في المائة. وكان الصندوق قد أكد قدرة الاقتصادات الآسيوية على مواصلة نموها القوي خلال العامين الحالي والمقبل.
    وذكر الصندوق أن احتمالات تجاوز معدل نمو الاقتصاد الصيني التوقعات خلال الفترة المقبلة ستزيد معدل النمو في باقي اقتصادات المنطقة وبخاصة تايلاند، سنغافورة، الفلبين، إندونيسيا، كوريا الجنوبية، وهونج كونج.
    في المقابل فإن الأخطار تظل كامنة في حالة تجاوز نمو الاستثمارات الحدود الآمنة في الصين وتأثير ذلك في الاقتصاد الإقليمي. وكذلك هناك خطر ارتفاع أسعار النفط والإجراءات الحمائية التي تفرضها الدول المتقدمة على تجارتها الخارجية بعد انهيار جولة محادثات الدوحة لتحرير التجارة العالمية.
    وكانت منظمة التجارة العالمية قد أعلنت في تموز (يوليو) الماضي تعليق محادثات تحرير التجارة العالمية بعد وصولها إلى طريق مسدود بسبب الخلافات بين الدول النامية والدول المتقدمة بشأن تحرير تجارة المنتجات الزراعية. كما حذر تقرير صندوق النقد الدولي من احتمال تفشي وباء إنفلونزا الطيور القاتل بين البشر وتأثيرات ذلك السلبية في الاقتصادين العالمي والآسيوي.



    ************************************************** ***********************



    "التنمية الآسيوي" يطلق برنامجا بـ 10 مليارات دولار لإصدار سندات

    - مانيلا – د. ب. أ - 22/08/1427هـ
    أعلن بنك التنمية الآسيوي أمس عن إطلاق برنامج بقيمة عشرة مليارات دولار لإصدار سندات بعملات محلية لدول آسيوية.
    وهذا البرنامج هو الأول من نوعه الذي يستهدف دعم إصدار سندات بعملات محلية منذ الأزمة الاقتصادية الآسيوية عامي1997/1998. ويهدف البرنامج إلى ربط أسواق المال المحلية في سنغافورة وهونج كونج، إضافة إلى ماليزيا وتايلاند في وقت لاحق.
    وأضاف البنك أنه في إطار البرنامج الجديد فإن السندات التي تصدر بالعملات الآسيوية في أسواقها المحلية ستلتزم بإطار عمل موحد ووثائق مشتركة وفقا للقانون الإنجليزي. ويتولى بنك دي.بي.إس إدارة الإصدار المنتظر بالعملة السنغافورية وقيمتها 300 مليون دولار سنغافوري ومدته خمس سنوات في
    حين يتولى بنك إتش.إس.بي.سي إدارة الإصدار بدولار هونج كونج وقيمته مليار دولار هونج كونج.
    كما يعتزم البنك - ومقره مانيلا - إصدار سندات بقيمة 6.5 مليون باهت تايلاندي لمدة خمس سنوات وعشر سنوات بمجرد الحصول على الموافقات المطلوبة.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    "السوق المالية" تبدأ حملتها التوعوية في أسبوعها الثاني من الطائف والمدينة المنورة

    - علي آل جبريل من الرياض - بندر الهذلي من مكة المكرم - 22/08/1427هـ
    تبدأ هيئة سوق المال غدا السبت أسبوعها الثاني للحملة التوعوية الكبرى، التي تهدف إلى رفع الوعي الاستثماري لدى المتعاملين في السوق المالية، حيث ستعقد ورشتي عمل في مدينتي الطائف والمدينة المنورة، وذلك بمشاركة نخبة من المختصين في المجالات المالية والقانونية.
    وتتضمن الحملة التوعوية للسوق المالية تنفيذ نحو 81 محاضرة ضمن 27 ورشة عمل في 14 مدينة بالتعاون مع البنوك التجارية والغرف التجارية الصناعية، وذلك بهدف رفع الوعي الاستثماري لدى المتعاملين في السوق المالية التي تسيطر فيها العشوائية على معظم قرارات المستثمرين.
    وشهد الأسبوع الماضي انطلاق ثلاث ورش عمل في كل من الرياض، جدة، ومكة المكرمة، كمرحلة أولى في مشروع توعية المستثمرين.
    وفي الرياض كشفت مناقشات أولى ورش العمل في برنامج التوعية الاستثمارية أن غالبية المستثمرين في سوق الأسهم يتخذون قراراتهم بعد إرشادات من المحللين. وأبانت المناقشات أن 59 في المائة من المستثمرين في السوق يعرفونها ويعرفون كيفية التعامل معها، فيما استفسر بعضهم عن كيفية قراءة أرقام القوائم المالية التي تنشرها الشركات.
    وشدد المحامي الدكتور محمد آل الشيخ في ورقته التي حملت عنوان نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق، شدد على ضرورة ابتعاد المستثمرين عن أهداف الربح السريع في تعاملاتهم، استيعاب الأنظمة واللوائح التنفيذية التي أصدرتها الهيئة، داعيا إلى التأكد من أنظمة السوق المالية، وعدم الركض خلف الربح السريع.
    وأوضح المحامي آل الشيخ أن النظام نص على أن تكون هناك لجنة لفصل المنازعات في الأوراق المالية كما أنه يحق للمستثمرين الطعن في أي حكم يصدر خلال فترة محددة، مشيرا إلى أن هيئة السوق المالية تراقب السوق المالية من خلال أنظمتها.
    من جهة أخرى، رجّح نبيل المبارك مدير عام شركة سمة، أن الاستثمار في سوق الأوراق المالية أقرب الآن للمقامرة، حيث إن هناك كثيرا من الأسس والمفاهيم لا بد أن يعرفها المستثمر وهي أن الاستثمار لا يمكن إلا بالادخار، كما أن المضاربة أحد مظاهر التطرف فيه، فصل الحاجات المالية، تحديد أهداف الاستثمار.
    وتناولت الورقة الأخيرة في حملة الرياض التوعوية، التي قدمها الدكتور عبد الرحمن الحميّد أستاذ المحاسبة والمراجعة في جامعة الملك سعود، قراءة القوائم المالية وميزانية الشركات، معرفا القوائم المالية واصطلاحاتها.
    وفي جدة تناولت الحملة التوعوية خلال ورش العمل توعية المساهمين بمخاطر الاستثمار في سوق الأسهم واستراتيجيات البيع والشراء وقراءة القوائم المالية التي تمثل المعلومات عن نتائج نشاط المشاريع خلال الفترات المالية السابقة. وتحدث محمد الشميمري مدير عام مكتب الشميمري للاستشارات المالية، حول كيفية اختيار الأسهم الجيدة والقوية من الناحية المالية وتحليلها بطريقة التحليل الأساسي، محددا عددا من الشروط التي يجب أن تنطبق عليها وهي: أن لا يتجاوز مكرر أرباح الأسهم الناضجة 25 وأسهم النمو 50 في حالة السوق الصعوديةBull Market، أن لا يتجاوز مكرر أرباح الأسهم الناضجة 15، وأسهم النمو 20 في حالة السوق الهبوطيةBear Marke .
    وشارك في ورشة العمل الثالثة التي عقدت في مكة المكرمة ضمن برنامج التوعية الاستثمارية الذي تنظمه هيئة السوق المالية بدعم من مجلس الغرف التجارية والبنوك المحلية، المحامي عبد الله مراد بمحاضرة بعنوان "لمحة عن نظام السوق المالية ولائحة لسلوكيات السوق" ثم تلى ذلك محاضرة عن استراتيجيات الاستثمار في أسواق الأسهم ألقاها هاني با عثمان، تناول فيها الأدوات الاستثمارية السائدة في السوق السعودية، إضافة إلى مؤشر السوق وكيفية التداول وأنواع البيع والشراء, وبعد ذلك ألقى الدكتور عبد اللطيف باشيخ محاضرة بعنوان "قراءة القوائم المالية وميزانية الشركات"، تطرق فيها إلى كيفية قراءة القوائم المالية ربع السنوية، إضافة إلى أصول وخصوم الشركة وحقوق المساهمين وأيضا الإيرادات والمصروفات وقائمة التدفق النقدي.
    وأوضح عبد العزيز بن إبراهيم التويجري مسؤول توعية المستثمرين في هيئة السوق المالية، أن الهيئة تولي أهمية بالغة للمتعاملين في السوق وتسعى إلى تنمية وزيادة الاستثمار لديهم مما يمكنهم من اتخاذ القرارات الاستثمارية السليمة على أسس وقواعد علمية ومنهجية مدروسة تحقق الهدف من الاستثمار وتدعم استقرار السوق وتبعد المتداولين عن الانسياق وراء الشائعات والدخول في مخاطرات غير محسوبة.



    ************************************************** *******


    "الأياتا" تتوقع ارتفاع تكاليف الطيران بنحو 26 % خلال العام الجاري
    الشرق الأوسط: 426 ألف رحلة أسبوعية للطيران المنخفض خلال 9 أشهر


    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 22/08/1427هـ
    توقع خبراء في صناعة الطيران أن تشهد منطقة الشرق الأوسط طفرة قطاع ما يسمى بالطيران منخفض التكلفة والذي بدأ بالانتشار في السنوات الأخيرة خصوصا في دول الخليج رغم أن معدلات انتشارها لا تزال دون المعدلات العالمية لهذه النوعية من الطيران.
    وحسب الخبراء الذين شاركوا في المؤتمر الذي افتتح أعماله في دبي أمس الأول حول الطيران منخفض التكاليف في دول الخليج والذي تنظمه مجموعة داتاماتكس ويشارك فيه ممثلون عن ثلاث شركات من هذه النوعية في الخليج إلى جانب شركات تموين الوقود، فإن عدد الرحلات التي تنفذها شركات الطيران الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط بلغ 426 ألف رحلة أسبوعيا من بين أكثر من 70 ألف رحلة حول العالم منذ بداية عام 2006 مقارنة مع 32 ألف رحلة فقط أسبوعيا في عام 2005.
    واستحوذت أمريكا الشمالية على الحصة الأكبر بنحو 37 ألف رحلة أسبوعيا بنمو سنوي يصل 30 في المائة في حين بلغت حصة أوروبا 22 ألف رحلة. وأشاد المشاركون بالإجراءات التي اتخذتها كل من السعودية، الإمارات، والكويت وهي الدول الخليجية التي توجد فيها شركات للطيران منخفض التكلفة لتحرير أسواق النقل الجوي.
    واستعرض اندرو كوين مدير عام "سما للطيران" السعودية، التحديات المستقبلية التي ستواجه شركات الطيران الخليجية عندما يتخطى سعر برميل النفط الـ 100 دولار وقدرة الشركات الاقتصادية على المضي قدما في ظل أوضاع السوق باهظة التكاليف والمستقبل الاستثماري والمالي لشركات الطيران الاقتصادية واستراتيجيتها التنافسية والقيمة التجارية لها، مشيرا إلى توقعات المنظمة الدولية للنقل الجوي "أياتا" حول ارتفاع أسعار تكاليف الطيران نتيجة لذلك حيث تتوقع المنظمة ارتفاع التكاليف نحو 26 في المائة عام 2006، كما توقع زيادة المعدل ليصل 38 في المائة في الطيران الآسيوي.
    وقال دور ماجيل مدير التسويق العالمي في "بوينج" إن الطيران الاقتصادي هو الأكثر ملاءمة لمنطقة الشرق الأوسط وسيكون النمط الأكثر شيوعا للنقل الجوي في المستقبل القريب، مضيفا أن هذا النوع من الطيران يحقق وفرا في تكلفة التشغيل تراوح نسبته بين 35 إلى 50 في المائة، وضرب مثالا بشركة ساوث ويست الأمريكية باعتبارها أكثر شركات الطيران الاقتصادي نجاحا في العالم.
    ودعا شركات الطيران الوطنية المدعومة من حكوماتها إلى عدم محاربة شركات الطيران منخفض التكاليف بما يفرض عليها رفع أسعارها وإلغاء الميزة الأساسية من وجودها. وقال الخبراء في كلماتهم أمام المؤتمر إن من عوامل نجاح الطيران الاقتصادي أن المسافر في المسافات القريبة لا يحتاج أكثر من البيئة الملائمة والأمن والسلامة. وكشفت مداولات المؤتمر عن أن شركات الطيران الاقتصادي تتلقى أقل عدد من الشكاوى مقارنة بشركات الطيران الأخرى، كما أثبتت الاستطلاعات أنها تحقق معدل رضا العملاء أكثر من غيرها من الشركات.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال


    المملكة تحافظ على معدلات تضخم متدنية حول 0.7 بالمائة

    اليوم – مشعل العنزي

    احتفظت المملكة بمعدلات تضخم متدنية، ولكن يتوقع أن ترتفع المعدلات قليلا مع بقائها على مستويات متدنية نسبيا خلال العام 2006م وما يليه. اوضح ذلك التقرير الاقتصادي الذي اصدرته الوحدة الاقتصادية في مصرف الراجحي واضاف غير أن التضخم تسارع بعض الشيء في كل من قطر، والإمارات، والبحرين إذ ظهرت بوادره منذ 2004م واستمر للعام 2005م. وسجل أعلى معدل خلال عام 2004م في قطر 6.8بالمائة، تتبعها الإمارات 4.6بالمائة، فالبحرين 2.3بالمائة، والكويت 1.3بالمائة، وعمان 0.8بالمائة، وأخيرا المملكة 0.3بالمائة. كما يتوقع أن تكون معدلات التضخم قد وصلت إلى أعلى مستوياتها خلال عام 2005م وذلك عند 6بالمائة لدولة الإمارات، تليها الكويت 3.9بالمائة، فقطر 3بالمائة، فالبحرين 2.6بالمائة، وعمان 1.بالمائة، ثم المملكة 0.7بالمائة. وحالياً تقدر معدلات التضخم الإجمالية لكامل دول المجلس للأعوام 2004م، و 2005م، و 2006م على النحو التالي: 1.87بالمائة، و2.42بالمائة، و 2.35بالمائة.
    وتناول التقرير معدلات النمو في دول مجلس التعاون وقال أدت أسعار النفط المرتفعة إلى تحقيق نمو متسارع في دول المجلس وفوائض داخلية وخارجية كبيرة وحفز الاستثمار.
    ويتوقع تحقيق معدل نمو في الناتج الاسمي لدول المجلس بمعدل يبلغ 19بالمائة خلال العام الحالي 2006م وبما يرفع من مستوى إجمالي ناتج دول المجلس إلى حوالي 725 بليون دولار. وبالنسبة لدول المجموع ككل ارتفع الدخل الفردي خلال السنوات الثلاث الماضية إلى ما يفوق 17000 ألف دولار وذلك من مستوى يقل عن 11000 دولار.
    وتفيد التوقعات باستقرار النمو على معدل أقل خلال العام 2007م يبلغ 9.4بالمائة.
    وبناءً على المعطيات المتوافرة حالياً عن أسعار النفط الخام، يتوقع أن تحقق دول المجلس فائضاً في حسابها الجاري يبلغ 210.1 بليون دولار العام الحالي 2006م ثم 205.8 بليون للعام القادم وذلك بعد تحقيق 169.1 بليون في 2005م، 92.9 بليون في العام 2004م.
    وكانت معدلات نمو الناتج المحلي الحقيقي في دول مجلس التعاون خلال العام 2004م على النحو التالي: قطر 9.3بالمائة، والإمارات العربية المتحدة 7.4بالمائة، والكويت 7.2بالمائة، والبحرين 5.4بالمائة، والمملكة 5.3بالمائة، وعمان 2.6بالمائة.
    ويقدر أن تكون دولتا الإمارات وقطر قد سجلتا أعلى معدل نمو للعام 2005م وذلك بنسبة 10بالمائة لكل منهما تتبعهما الكويت 9.1بالمائة، فالمملكة
    6.54بالمائة، ثم البحرين 6.5بالمائة، وعمان 4بالمائة.
    أما معدلات النمو الإجمالية في الناتج المحلي الحقيقي لمجموع دول مجلس التعاون الخليجي خلال الأعوام 2004م و 2005م و 2006م فتقدر بـ 6.1بالمائة، و 7.7بالمائة، و5.4بالمائة على التوالي.




    ************************************************** ********



    8 بالمائة معدل النمو المتوقع في الشرق الأوسط في 2007

    ا ف ب - سنغافورة

    رأى صندوق النقد الدولي في تقريره نصف السنوي الذي نشر امس في سنغافورة ان الشرق الاوسط سيواصل الاستفادة من نمو اقتصادي كبير في 2007 بفضل اسعار النفط التي يتوقع ان تبقى مرتفعة.
    وعدل الصندوق قليلا تقديراته المتعلقة بنسبة النمو في دول المنطقة في 2006، موضحا انها ستبلغ 8،5بالمائة مقابل 7،5بالمائة في تقديراته السابقة التي نشرت في ابريل الماضي.
    اما في العام 2007، فتبقى توقعاته على حالها وهي 4،5بالمائة. ورأى الصندوق ان «الآفاق الاقتصادية تبقى مشجعة بفضل ارتفاع اسعار النفط».
    وقال التقرير ان قطاعات النشاطات غير النفطية سجلت اكبر معدلات للنمو 8بالمائة بينما ما زالت الدول باستثناء ايران تحتوي التضخم بشكل عام لان عددا كبيرا من البلدان ربطت نقدها بالدولار الاميركي وبفضل نسبة تضخم معتدلة على المستوى العالمي وان كانت زيادة طفيفة متوقعة العام المقبل.
    وتوقع الصندوق ارتفاع اسعار الاستهلاك في المنطقة بنسبة 1،7بالمائة في 2006 و9،7بالمائة في 2007 .
    وقال التقرير ان اسواق المال في المنطقة شهدت عمليات تصحيح قاسية في بداية السنة بتراجع تراوحت نسبته بين 25 و35بالمائة بالمقارنة مع القمم التي بلغتها، لكن «الاستقرار المالي بقي محميا حتى الآن والتأثير على الاقتصاد الشامل سيكون محدودا».
    ويتوقع ان يرتفع فائض الحسابات الجارية في المنطقة حوالى 23بالمائة في 2006 ليبلغ حوالى 280 مليار دولار قبل ان يبدأ التباطؤ في 2007 +5،22بالمائة.
    واكد الصندوق ان الامر لا يقتصر على الدول المصدرة للنفط. فدول المشرق ايضا استفادت من اجواء مشجعة جدا اقليميا وعالميا.
    وعبر الصندوق في التقرير عن ارتياحه لان معظم الدول المصدرة للنفط بدأت استخدام عائداتها النفطية لمعالجة مشاكلها البنيوية خصوصا ضرورة تأمين وظائف للشباب.
    كما عبر عن ارتياحه لان الشركات النفطية الوطنية في المنطقة تزيد من استثماراتها بهدف زيادة قدراتها الانتاجية. لكنه حذر من «مخاطر الافراط في النمو».
    من جانب آخر توقع صندوق النقد الدولي ان ينكمش الاقتصاد اللبناني هذا العام لاسباب على رأسها الحرب التي شنتها اسرائيل على حزب الله.
    وقدر الصندوق الانكماش بنسبة 5ر3 في المئة خلال 2006.
    وقال التقرير في لبنان عرقل الغموض السياسي النمو في السنة الاخيرة ومن المتوقع أن ينخفض الناتج المحلي الاجمالي بقدر كبير في 2006 نتيجة للقتال الاخير.
    وحصلت بيروت على وعود بمساعدات تبلغ مليارات الدولارات خاصة من الدول العربية الغنية للمساعدة في اعادة البناء بعد الحرب التي استمرت 34 يوما وقدرت الخسائر التي ألحقتها بالبنية الاساسية بنحو6ر3 مليار دولار.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    السيولة تعود الى الصناديق المشتركة في الخليج

    الوكالات - أبوظبي

    قال مسؤول ببنك المشرق ومقره دبي ان الاموال تتدفق مجددا على صناديق الاستثمار المشتركة في الخليج مع تعافي أسواق الاسهم في المنطقة من تراجع حاد دفع المستثمرين الى الخروج من الصناديق.
    وشهدت أسواق الاسهم في الخليج تصحيحا نزوليا حادا في وقت سابق من العام مع خسارة سوقي المملكة ودبي أكثر من 50 في المئة من قيمتهما بعد ارتفاعهما الى مستويات قياسية في 2005.
    وبدأت معظم الاسواق في المنطقة الآن التعافي من أدنى مستوياتها للعام.
    وقال نبيل وحيد رئيس الخزينة وأسواق رأس المال في البنك ان المستثمرين الافراد سحبوا نحو 20 في المئة من الاموال في الصناديق المشتركة لبنك المشرق خلال الاشهر الثلاثة الماضية لكنهم بدأوا يعيدون استثمار السيولة مع بدء تعافي الاسواق.
    واضاف (الاموال المتدفقة على الصناديق المشتركة تعود للارتفاع... (لكنها) لاتزال دون مستواها في السابق).




    ************************************************** ********************



    اقتراح باعتماد سلة أوبك كأساس لعقود آجلة

    الوكالات - فيينا

    \قال ايان تايلور من شركة فيتول لتداول النفط ان سلة نفوط أوبك تصلح أساسا لعقود آجلة أوسع نطاقا وأقل تقلبا.
    وقال رئيس مجموعة شركات فيتول أمام ندوة تقيمها أوبك (سلة أوبك ستكون مثالية كعقد آجل).
    واضاف ان (سوقا تتداول سلة أوبك ستعكس المستهلكين والمنتجين لا المضاربين).
    وأبلغ تايلور وزراء نفط من منظمة أوبك ومسؤولين كبارا بشركات نفطية يحضرون الندوة أن سوق العقود الآجلة للنفط القائمة شديدة التقلب.
    وقال ان سوق العقود الآجلة الحالية تعكس أقل من مليون برميل يوميا مقارنة مع 85 مليون برميل يوميا متداولة في سوق الخام الحاضرة.
    وقال تايلور (أحث كل أعضاء أوبك على الانخراط بشكل أكبر في تحديد الاسعار وأعتقد أن هذا سيساعد في الحد من التقلبات).
    ويحجم منتجو نفط أوبك عادة عن استخدام أسواق الاوعية المشتقة. وعقب رئيس اوبك ادموند داكورو بتحفظ على اقتراح تايلور.
    وسئل داوكورو ان يعقب فقال (هذا أمر سابق لأوانه... انها مساهمة في ندوة ..سنجري بعض الدراسة له ... انه يستحق المزيد من الدراسة).
    وتنشر منظمة اوبك سعرا يوميا لسلة نفوطها الاحد عشر.



    ************************************************** *****************************



    صندوق النقد يتوقع استمرار نمو اقتصاديات آسيا الناشئة

    د ب ا - سنغافورة

    أكد صندوق النقد الدولي امس استمرار نمو الاقتصاديات الناشئة في آسيا بقوة وبمعدل يصل إلى 25ر8 في المئة خلال العامين الحالي والمقبل ولكنه حذر من أن استمرار النمو القوي للاقتصاد الصيني ينطوي على مخاطر.
    وجاء في تقرير الصندوق الذي يحمل عنوان "آفاق الاقتصاد العالمي" أن "الظروف الاقتصادية العالمية أصبحت مواتية بدرجة أكبر وأن النمو القوي للاقتصاد الصيني مستمر" مشيرا إلى "التباطؤ (الاقتصادي) المعتدل في الهند".
    وأضاف التقرير أن احتمالات تجاوز معدل نمو الاقتصاد الصيني للتوقعات خلال الفترة المقبلة ستزيد معدلات النمو في باقي اقتصاديات المنطقة وبخاصة تايلاند وسنغافورة والفلبين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وهونج كونج.
    في المقابل فإن المخاطر تظل كامنة في حالة تجاوز نمو الاستثمارات الحدود الامنة في الصين وتأثير ذلك على الاقتصاد الاقليمي.
    كما أشار التقرير إلى خطر ارتفاع أسعار النفط والاجراءات الحمائية التي تفرضها الدول المتقدمة على تجارتها الخارجية بعد انهيار جولة محادثات الدوحة لتحرير التجارة العالمية.
    وكانت منظمة التجارة العالمية قد أعلنت في يوليو الماضي تعليق محادثات تحرير التجارة العالمية بعد وصولها إلى طريق مسدود بسبب الخلافات بين الدول النامية والدول المتقدمة بشأن تحرير تجارة المنتجات الزراعية.
    كما حذر تقرير صندوق النقد الدولي من احتمال تفشي وباء أنفلونزا الطيور القاتل بين البشر وتأثيرات ذلك السلبية على الاقتصاد العالمي والآسيوي.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال


    أحوال سوق الأسهم في حفل غرفة الرياض

    مفوض الفرهود /الرياض

    بحضور عدد كبير من رجال الاعمال واعضاء السلك الدبلوماسي وعدد من المسؤولين أقامت الغرفة التجارية الصناعية بالرياض حفلها السنوي مساء امس الاول في اجواء سادتها العفوية والتلقائية وغطتها الابتسامة والقبلات بعيدا عن الكلمات والبرامج المعدة مسبقا واصطف اعضاء مجلس الغرفة التجارية الصناعية بالرياض يتقدمهم عبدالرحمن الجريسي رئيس المجلس ونائبه المهندس سعد المعجل لاستقبال ضيوفهم.

    وشهد اللقاء والذي دأبت الغرفة على تنظيمه منذ عشرين عاماً ويعد اكبر تجمع لرجال الاعمال وتدشين لنشاطهم عقب فصل الصيف مناقشة قضايا وهموم القطاع الخاص والفرص الاستثمارية ووضع الاقتصاد السعودي ومستقبله اضافة الى بحث اندماجات وتكتلات بين مؤسسات القطاع الخاص السعودي ولم يخل اللقاء من مناقشة سوق الاسهم السعودي ووضعه والاجراءات التي يجب تتخذ لعلاج وضع السوق الحالي.

    عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض قال ان اللقاء الذي دأبت الغرفة على تنظيمه سنوياً عقب استئناف رجال الأعمال لأنشطتهم بعد قضاء إجازة الصيف من كل عام يستهدف تحقيق التواصل فيما بين رجال الأعمال وكبار مسئولي الدولة في أجواء مفعمة بالمودة والبهجة .

    وأضاف الجريسي أن هذا اللقاء الذي جمع حشد كبير من رجال الأعمال السعوديين اتاح التحاور مع بعضهم البعض ومع المسئولين ضيوف اللقاء، معرباً عن تطلعه أن يسهم اللقاء إلى تجديد الروابط وتعزيز العلاقات بين رجال الأعمال من ناحية وبينهم وبين كبار المسئولين في الدولة ويزيد من مساحة الفهم المشترك بما يدعم المصلحة العامة ، بعيداً عن أجواء اللقاءات والمؤتمرات الرسمية.

    كما تزامن مع حفل رجال الاعمال حفل استقبال لسيدات الأعمال في مقر الفرع النسائي بغرفة الرياض في نفس الموعد.




    ************************************************** *****************


    توقعات بعزوف الشركات عن شراء أسهمها في ظل الأسعار الحالية

    مشاري الوهبي – جدة

    قلل خبراء اقتصاديون راصدون للشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية، من جدوى شروع الجهات المعنية باصدار قرار اجازة شراء الشركات لنسب محددة من أسهمها، في وقت يعاني فيه السوق من فقدان بوصلة تدلل على ارتفاع معدلات الثقة، مستبعدين إقدام اي شركة على اتخاذ قرار طلب الشراء في ظل الاسعار الحالية للسوق .. وحتى منتصف الربع الأخير من العام الجاري.

    وينظر الخبراء إلى ان القرار التشريعي الذي يتطلب موافقة مجلس الوزراء، في حالة صدوره في التوقيت المناسب، سيكون ورقة رابحة في يد هيئة السوق المالية، وسيكون قرار الأزمات في حال اي تراجعات قد يمنى بها سوق الأسهم، الذي ما زال يعيش مع متداوليه حالة من عدم الاستقرار، اثر انهيار (فبراير) الماضي، الظرف الطارئ الذي شهد في حينه استصدار قرارات سريعة، بتوجيه من القيادات العليا في الحكومة السعودية، والمتمثلة في تجزئة القيمة السوقية لأسهم الشركات، وفتح التداول المباشر في السوق للمقيمين في البلاد

    وفي حال صدور مثل هذا القرار، سيكون باستطاعة الشركات المساهمة شراء أسهمها، عندما تكون القيمة السوقية للسهم متدنية بنسب معينة تراها الشركة نفسها غير عادلة وانه لا بد من ان تكون القيمة السوقية مساوية أو قريبة من القيمة الدفترية لعمل التوازن المطلوب، وتعمد لذلك بعد تدني السهم لمستويات غير طبيعية بفعل مضاربات محمومة او تراجعات قاسية للسوق في عمليات تصحيحية قاسية، كحال السوق السعودي غير المستقر منذ انهيار ما قبل 8 اشهر مما يقلل من عدد الأسهم المطروحة، اضافة إلى تحجيمه لعمليات التلاعب، التي قد يعمد اليها مضاربون كبار مسيطرون على كميات كبيرة من أسهم الشركة، من خلال عمليات تداولهم اليومي على سهمهم المفضل.

    وأشار هاني باعثمان خبير تعاملات سوق الأسهم السعودية في حديث لـ (المدينة) إلى ان القرار وان اصدر من الجهات التشريعية وأصبح جاهزا للنفاذ والتنفيذ، قد لا يشهد اقبالا من اغلب الشركات المتداولة في السوق السعودي، على طلب الشراء في ظل الموقف المالي المتردي في بعض الشركات، عكس شركات قيادية رابحة، لن تتردد في طلب الشراء في حال حان الوقت المناسب، ولا يتوقع الخبير المالي، بناء على الأسعار السوقية لاسهم العديد من شركات السوق الإقبال على الشراء من قبل تلك الشركات التي فاقت أسعار أسهمها ما قبل التجزئة.

    وأضاف باعثمان، ان من المتطلبات الأساسية لطلب الشركة شراء أسهمها، ان تمول عملية الشراء كاملة من الفائض النقدي المتوفر لدى الشركة، منبها الى ضرورة عدم إجازة السماح للشركات بزيادة رأس المال لهدف شراء أسهمها أو حتى استخدام جزء من مبلغ تمويل الزيادة لشراء الأسهم .. وعن توقيت طلب الشراء ومتى تقدم الشركة لذلك، قال: القرار يعود للإدارة المالية والمدير المالي في الشركة، فهم المطلعون الأوائل على القوائم المالية للشركة وجدوى الخطط المستقبلية وهم اعلم بالقيمة السوقية العادلة للسهم، وبالتالي لن يتخذ قرار الشراء إلا بعد التأكد من الجدوى الحقيقية لتلك العملية.

    وفي هذه الاثناء لفت الدكتور انور عشقي رئيس مركز متخصص للدراسات الاقتصادية، الى انه لا بد ان يحدد وقت الشراء قبل صدور ميزانية الشركة، وعلى ان يكون في وقت كاف بعد صدور آخر القوائم المالية، والا يتم قبل فترة قصيرة من صدورها، مشيرا إلى ان هذا التشريع معمول به في بلدان أخرى، وهو سلاح ذو حدين، يستلزم وضع ضوابط دقيقة لضمان جدواه الحقيقية على الشركة وحاملي أسهمها.

    وأشار عبدالعزيز الزراع وهو مطلع في تعاملات أسواق المال، الى ان مثل هذه القرارات تستخدم في أوقات الأزمات، ولا يمكن ان تقدم شركة ما على شراء أسهمها في ظل أسعار عالية، كما هو سار في معظم الشركات المتداولة في السوق السعودي. ويستبعد الزراع، إقبال الشركات على الشراء في الوقت والظروف الجارية في السوق، لافتا إلى ان العديد من الشركات تعاني من خسائر متراكمة لا تسمح للمدبرين الماليين فيها من الإقدام على طلب الشراء، معتبرا القرار سلبيا على تعاملات السوق الراهنة، ولا يمكن الا ان يكون تحوطا من توجه التعاملات إلى مزيد من التراجع، إلا انه يعود ليؤكد في حالة جاهزية القرار من قبل الجهات التشريعية، سيكون ورقة رابحة في أوقات الهبوط القاسية.

    وحول الخطوات التنظيمية لاجراء التعديل على نظام الشركات ليسمح لها بشراء حصص محددة من أسهمها، قال لـ (المدينة) الدكتور محمد الجرباء أستاذ نظام مجلس الوزراء (القانون الدستوري) في جامعة الملك سعود في الرياض، إلى انه وفقا للالية صدور الأنظمة التي نص عليها النظام الأساسي للحكم في البلاد، تتطلب عدة خطوات تنظيمة في الوضع الاعتيادي، مشيرا إلى أنه يستلزم لاشهار القرار الرفع من قبل الجهات المعنية فيه والمتمثلة في وزارة التجارة والصناعة إلى مجلس الوزراء للدراسة وإحالته إلى مجلس الشورى لإجراء المناقشة والمباحثات مع المختصين والجهات المعنية، ومن ثم ترفع التوصيات النهائية إلى مقام مجلس الوزراء، لإصدار قرار سام في التشريع الجديد.

    ويعتقد متعاملون افراد تحدثوا للمدينة ان شراء الشركات لأسهمها يدعم الوضع الراهن بالسوق والذي شهد تذبذبات حادة، معتقدين انه قرار ايجابي سيدعم الشركات القيادية خاصة التي نزلت أسعارها خلال تلك الفترة الماضية، ويأتي ضمن القرارات الداعمة لحال السوق الراهن، مضيفين: لا بد ان توضح الصورة بشكل تام حول الاتجاه العام، وماهي الشروط والمتطلبات الواجب توفرها للشراء، لمعرفة الفترة الممكنة والمسموحة للشركات بالبيع، متمنين ان تنفذ الخطوة بأسرع وقت ممكن .. ومطالبين بإعلان التشريعات والضوابط الخاصة لتوعية المستثمرين حول الجدوى والاليات التى يتوقع ان تلزم بها الشركات، حتى يتمكن المستثمر من تحديد موقف شركته من قرار السماح ومدى الاستفادة منه في وضعها المالي الحالي.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    ارتفاع دخل الفرد السعودي لأكثر من 13000 دولار سنوياً

    مفوض الفرهود - الرياض

    اكد تقرير اقتصادي ان دخل الفرد السعودي يفوق 13000 دولار وبين ان الدخل نما بمعدل (19%) في عام 2005م حيث ارتفع خلال الأعوام الثلاثة الماضية بمعدل (50%) وتوقع التقرير الذي اصدره مصرف الراجحي أن يستمر النمو الاقتصادي في المملكة، مستندة تلك التوقعات بصورة أساسية على الأداء القوي للقطاع النفطي، إضافة إلى انتعاش الاستثمار الخاص والإعلان عن مشروعات عملاقة. توازي 1060 مليار ريال (283 مليار دولار) مع استمرار تدفق الاستثمارات الأجنبية ومن المنتظر أن تمتد آثار الانتعاش الحالي إلى ما بعد العام الحالي 2006م بناء على المعطيات الخاصة بالأداء النفطي، والتوسع المالي، ونمو القطاع غير النفطي، وحفز الاستثمارات مع انخفاض مستوى التضخم. واوضح التقرير ان المؤشرات تشير الى نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي خلال العام الحالي 2006م بمعدل (5.5%) بعد ان حقق نمواً يبلغ معدله (6.54%) عام 2005م، وهو المعدل الأعلى المحقق على مدى عقدين من الزمان، وبين التقرير ان الناتج الاسمي نما بمعدل (23.64%) وذلك إلى 1161 مليار ريال (309.53 مليار دولار) في العام 2005م ويتوقع ارتفاعه بمعدل (13.1%) خلال العام الحالي لمستوى 1313 بليون ريال (350 بليون دولار) يدعمه في ذلك المستويات المرتفعة والمتواصلة لأسعار النفط، وزيادة الكميات المنتجة منه، بما يقود لارتفاع حجم الإيرادات النفطية المتوقعة خلال العام، ومن ثم تعاظم الفوائض التجارية والمالية. وارتفعت قيمة صادرات السلع والخدمات في صورتها المطلقة والنسبية إلى نسبة (60.7%) من الناتج المحلي مقارنة ب (52.7%) في العام 2004م. ونما القطاع غير النفطي الحقيقي بمعدل (6.82%). ومن المتوقع أن تستمر وتيرة النمو الاقتصادي على الرغم من التراجع الذي حدث في سوق الأسهم والذي سجل خسائر بلغت نسبتها (-33.5%) خلال ما يقارب الثمانية شهور من العام 2006م.

    واوضح ان سوق الاسهم السعودية عاودت الانتعاش بعد إنهاء العمليات العسكرية في لبنان حيث ارتفع المؤشر إلى 11537.4 نقطة في 15 أغسطس بمعدل شهري بلغ (7.2%). ودفع ذلك كل التداولات نحو الارتفاع حيث سجلت معدلات موجبة للجميع. وقاد الأرباح قطاع الزراعة بمعدل (18.9%)، ثم الخدمات بمعدل (13%)، تبعه الأسمنت (11.1%)، والاتصالات (10.4%)، ثم المصارف (8.2%)، فالتأمين (6.6%)، والكهرباء (5.3%) ثم الصناعة (3.5%) وذلك خلال الشهر الممتد من 15 يوليو إلى 15 أغسطس منه. وعلى الرغم من التراجع الذي شهده السوق السعودي مؤخرا فإن الأسس الاقتصادية الكلية التي يستند عليها أداء السوق لا تزال راسخة؛ كما يتوقع أن تبقى النظرة إلى السوق السعودية للأسهم إيجابية على المدى الطويل في ظل السيولة المرتفعة، والأرباح الكبيرة التي حققتها الشركات خلال النصف الأول من العام 2006م إضافة إلى الإجراءات الحكومية الاحترازية الأخيرة للحفاظ على استقرار الأسواق المالية. كما يتوقع أن يسهم استمرار أسعار النفط وبقاؤه على مستوياته المرتفعة وكذلك مستويات الإنتاج في زيادة الثقة في السوق.

    ويوضح تحليل الاتجاهات العامة للسوق السعودي حدوث طفرة في حجم العمليات بمعدل (250%)، وفي قيمة الأسهم المتبادلة بمعدل (133%)، وكذلك في عدد الأسهم بمعدل (19%)؛ كما يشير إلى تصاعد أسعار الأسهم بمعدل (103.7%)، وفي رأس المال بمعدل (112.4%) في العام 2005م مقارنة مع 2004م. وعلى أساس شهري ارتفع حجم التبادلات بمعدل (2.7%) في أغسطس ليصل إلى 6439 مليون سهم، كما ارتفعت قيمة الأسهم المباعة بنسبة (8.3%) لتصل إلى 464.6 بليون، كما ارتفع عدد العمليات بنسبة (1.6%)، وبلغت أرباح السوق (2.4%) متزايداً نحو 11111.9 نقطة في حين بلغت نسبة الارتفاع في رأس المال (2.4%) كذلك حيث وصلت إلى 1668 بليون ريال في الفترة ذاتها. ومن خلال توقعات كل من المستثمرين والعملاء بأن سوق رأس المال السعودي سوف يحافظ على نشاطه، يبقى التحدي الأكبر في ثقافة ووعي المستثمرين والمتعاملين في السوق من حيث إدراكهم لمخاطر الاستثمار في سوق الأسهم.

    واشار التقرير ان الودائع في المصارف السعودية في يونيو 2006م بلغت (535.6) بليون ريال متزايدة عن (526.4) بليون في مايو؛ أي بزيادة شهرية معدلها (1.7%) وزيادة سنوية بنسبة (13.8%). ونما الحجم الكلي للائتمان المصرفي ليبلغ (476.4) بليون ريال مقارناً مع (468.7) بليون في مايو 2006م؛ أي بارتفاع شهري معدله (1.6%) وزيادة سنوية بنسبة (21.1%). وخلال الشهر ارتفع الائتمان قصير الأجل، ومتوسط الأجل، وطويل الأجل بمعدلات بلغت على التوالي (2.1%)، و (2.5%)، و (0.6%) لتحقق (259) بليون، و 61.1 بليون و 156.3.4 بليون ريال على الترتيب. وطغى الائتمان قصير الأجل بنسبة (54.4%) من الإجمالي، في حين بلغت نسب كل من الائتمان طويل ومتوسط الأجل (32.8%) و (12.8%) على التوالي. وخلال شهر يونيو الفائت بلغت القروض الممنوحة للقطاع الخاص 442.7 بليون ريال وهو ما يمثل (92.9%) من إجمالي القروض في حين تمثلت البقية الباقية والبالغة (33.7) بليون بقروض للقطاع العام وتشكل (7.1%) من إجمالي القروض. كما اوضح التقرير ان الرقم القياسي لتكاليف المعيشة ارتفع خلال شهر يونيو بنسبة شهرية هامشية تبلغ (0.1%) مقارنة مع تراجع شهري بلغ معدله (-0.2%) في مايو المنصرم. وتراوحت معدلات التضخم الشهرية خلال العام الفائت (12 ) شهراً الماضية بين (-0.2%) و(0.5%). وخلال العام الممتد إلى يونيو 2006م بلغ معدل التضخم السنوي (2.1%)، حيث يعزى الارتفاع بصورة أساسية إلى حدوث ارتفاع في أسعار الأغذية بمعدل (4.6%) وحدوث زيادة أخرى بمعدل (10.2%) في أسعار مجموعة السلع الأخرى والخدمات. أما بالنسبة للعام 2005م فقد بلغ معدل التضخم ككل (0.71%). وخلال العام المذكور نبعت الضغوط التضخمية الرئيسة من الطلب المحلي حيث انعكست بزيادة قدرها (3%) تقريبا على أسعار السلع الغذائية والمشروبات. وعلى الرغم من الزيادة السريعة في عرض النقود والسيولة خلال السنوات القليلة الماضية، فإن الاقتصاد السعودي لم يعان من آثار تذكر للتضخم. إلا أنه، ونظرا لارتباط الريال السعودي بالدولار، فإن حركة التضخم تتأثر بحركة السوق بالنسبة للدولار. ومن المتوقع أيضا أن ينمو حجم الواردات السعودية خلال السنوات القليلة القادمة نظرا للنمو القوي الذي يشهده الاقتصاد وأن أي حركة عكسية في الدولار قد يكون لها تأثير مباشر على التضخم. كما أن ارتفاع أسعار بعض المواد الخام وارتفاع الطلب الاستهلاكي والاستثماري وخاصة في قطاع الإنشاء والتشييد لها تأثير مباشر أيضاً على ارتفاع الأسعار خلال العام الحالي. وفيما يتعلق بقطاع النفط والطاقة بلغ متوسط سعر برميل النفط العربي الخفيف 69.06 دولاراً للبرميل في يوليو 2006م مقارنة 65.03 دولاراً في يونيو المنصرم، بمعدل ارتفاع يبلغ (6.2%) وآخر سنوي يبلغ (29.2%). ولكامل العام 2005م بلغ متوسط سعر النفط 50.21 دولارا للبرميل مقارنة بـ 34.53 دولارا في عام 2004م، أي بزيادة قدرها (45.4%). ومنذ بداية العام وحتى تاريخه ( سبعة أشهر) كان متوسط سعر النفط 62.12 دولاراً للبرميل. وبلغ متوسط إنتاج المملكة من الخام 9.16 مليون برميل بالمتوسط يوميا في يوليو 2006م وهو ما يماثل إنتاجها خلال الشهر الذي سبقه - يونيو. ويشكل ذلك المستوى من الإنتاج نسبة تبلغ (31%) من مجموع إنتاج نفط أوبك للشهر. وطبقا لمصادر ثانوية بلغ متوسط إنتاج مجموعة أوبك 29.512 مليون برميل يوميا في يوليو مقارنة بـ 29.742 مليوناً في يونيو. وعلى أساس سنوي بلغ معدل إنتاج المملكة من النفط 9.40 مليون برميل يوميا في عام 2005م مقارنة بـ 8.98 مليون برميل يوميا في عام 2004م بزيادة سنوية بلغت (4.7%). وباعتبار السعودية تأتي في المرتبة الأولى على مستوى العالم من حيث إنتاج وتصدير النفط فقد تعهدت بالحفاظ على حد أدنى مقداره 1.5 مليون برميل من الطاقة الإنتاجية الإضافية بهدف الحفاظ على دورها كمورد موثوق إلى العالم. واكد التقرير ان الاقتصاد العالمي واصل نموه في الربع الثاني من السنة يقوده في ذلك اقتصاديات كل من الولايات المتحدة الأمريكية، واليابان، والاتحاد الأوروبي، ودول نامية منها البرازيل، والصين والهند، واندونيسيا، وروسيا، وجنوب أفريقيا. ويستمر النمو العالمي على مدى النصف الثاني من العام بزخم متواصل على الرغم من ارتفاع أسعار الطاقة، والمهددات السياسية، والكوارث الطبيعية. وبعد تحقيق معدل نمو يبلغ (5.3%) للناتج المحلي الإجمالي العالمي الحقيقي في عام 2004م – وهو الأعلى على مدار جيل كامل - سجل الاقتصاد العالمي معدل نمو بلغ (4.7%) في عام 2005م. وعلى الرغم من الارتفاع الحاد في أسعار الطاقة، فإن النمو يظل مرتفعا بأكثر من (0.7%) فوق المتوقع. وتشير التوقعات إلى تحقيق نمو أعلى بقليل في عام 2006م يبلغ معدله (4.8%)، ثم بمعدل (4.2%) عام 2007م. وعلى الرغم من أن هذا الأخير يقل بصورة طفيفة عن المعدل المتوقع لعام 2006م، إلا أنه يبقى مرتفعاً بملاحظة أنه سيقود لسنة خامسة من نمو متواصل ومستدام يفوق ما كان متوقعاً له.




    ************************************************** *****************


    صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الاقتصاد العالمي 5.1%

    (د ب أ) - سنغافورة

    ذكر صندوق النقد الدولي امس أنه يتوقع نمو الاقتصاد العالمي خلال العام الحالي بمعدل 5.1 في المئة قبل أن يتراجع المعدل إلى 4.9 في المئة عام 2007.. وفي الوقت نفسه حذر الصندوق من وجود مخاطر تهدد الاقتصاد العالمي في المستقبل القريب منها تزايد الضغوط التضخمية في الاقتصادات العالمية الكبرى وارتفاع أسعار النفط العالمية وأسواق المال التي تعاني من شح في التعاملات.

    وأشار تقرير الصندوق الذي يحمل عنوان "مستقبل الاقتصاد العالمي" والذي صدر متزامنا مع اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين في سنغافورة التي بدأت أمس الاربعاء وتستمر عشرة أيام في هذا الصدد إلى التباطؤ المفاجئ في سوق العقارات في الولايات المتحدة والشكوك التي تحيط بآفاق نمو اقتصادات الدول المتقدمة الأخرى والشكوك حول قدرة الاقتصادات الناهضة على مواجهة التحديات العالمية المتنامية التي تواجهها.

    وأعرب التقرير عن القلق بسبب التفاوتات والاختلالات في التوازن الاقتصادي على المستوى العالمي في الوقت الذي تزايدت فيه الضغوط الحمائية بعد انهيار محادثات التجارة العالمية في يوليو. ورغم كل هذه المخاوف قال صندوق النقد الدولي إن الاقتصاد العالمي سيشهد أكثر أربع سنوات نموا منذ مطلع السبعينيات.

    واستندت النظرة المتفائلة لصندوق النقد الدولي على نجاح صناع القرار النقدي في الدول الكبرى في احتواء الضغوط التضخمية من خلال زيادة طفيفة في أسعار الفائدة.والمعروف أن التضخم هو أشد أعداء النمو الاقتصادي حيث يدفع البنوك المركزية إلى زيادة أسعار الفائدة وهو ما يعني زيادة تكلفة الحصول على التمويل اللازم للمشروعات الاقتصادية الجديدة وكذلك تمويل الانفاق الاستهلاكي وهو ما يكبح جماح النمو.

    وتوقع الصندوق نمو اقتصاد الولايات المتحدة خلال العام الحالي بنسبة 3.4 في المئة قبل أن يتباطأ معدل النمو إلى 2.9 في المئة العام المقبل.. أما بالنسبة لنمو اقتصاديات دول منطقة اليورو التي تضم 12 دولة من دول الاتحاد الأوروبي وعددها 25 دولة فقال صندوق النقد إنه يتوقع نموها خلال العام الحالي بمعدل 2.4 في المئة وهو أعلى معدل لها منذ ست سنوات قبل أن يتباطأ معدل النمو في عام 2007 إلى اثنين في المئة.

    ومن المتوقع نمو الاقتصاد الياباني الذي عانى من الركود لمدة تزيد على عشر سنوات بمعدل 2.7 في المئة خلال العام الحالي بفضل انتعاش الانفاق الاستهلاكي .. ولكن معدل نمو الاقتصاد الياباني سيتراجع خلال العام المقبل إلى 2.1 في المئة .. وقدم صندوق النقد الدولي صورة أشد تفاؤلا بشأن مستقبل اقتصاديات الدول النامية والناشئة حيث يتوقع نمو اقتصاديات هذه الدول بمعدل 7.3 في المئة خلال العام الحالي قبل أن يتراجع قليلا خلال العام المقبل ليصل إلى 7.2 في المئة.

    وكان الصندوق قد أكد قدرة الاقتصاديات الآسيوية على مواصلة نموها القوي خلال العامين الحالي والمقبل.وذكر الصندوق أن احتمالات تجاوز معدل نمو الاقتصاد الصيني للتوقعات خلال الفترة المقبلة سيزيد معدل النمو في باقي اقتصاديات المنطقة وبخاصة تايلاند وسنغافورة والفلبين وإندونيسيا وكوريا الجنوبية وهونج كونج.

    في المقابل فإن المخاطر تظل كامنة في حالة تجاوز نمو الاستثمارات الحدود الآمنة في الصين وتأثير ذلك على الاقتصاد الاقليمي.

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا