إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 31

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية: السيولة تبحث عن شركات «العوائد»

    قيمة التداول تقفز إلى 43.6 مليار دولار في أسبوع



    الرياض: محمد الحميدي
    شكلت حركة التراجع الحادة التي تلقتها سوق الأسهم السعودية آخر أيام تداولات الأسبوع، الأربعاء الماضي أبرز الأحداث التي شهدها المؤشر العام حيث سجل تراجعا حادا في آخر أيامه بواقع 3.3 في المائة بعد فترة من الارتفاعات اخترقت خلالها نقاط مقاومة قوية، وسجلت معها حجم سيولة عالية. وأعطى تراجع آخر أيام الأسبوع الماضي إشارة إلى أن التداولات الحامية بالمضاربات العشوائية تنبئ باحتمال بداية تراجع تصحيحي لكافة أسهم الشركات الخفيفة والتي استغلت في فترة ماضية بعمل مضاربات سريعة ومرتفعة الخطورة، سجلت على إثرها بعض الأسهم ارتفاعات في الأسعار.
    ويمكن الاتكاء على هذه الرؤية بالنظر إلى توقيت المرحلة التي تعيشها التداولات الحالية، التي تشير إلى قرب الانتهاء من الربع الثالث (30 سبتمبر (أيلول) الجاري) وهو ما يعني توجه قوى السوق ومديري المحافظ وحتى صغار المتداولين، نحو تقليص مستوى مخاطرتهم والحد من حركة اندفاعهم بالاعتماد على المضاربات. حيث يحاول هؤلاء البحث الجدي عن أفضل الفرص الاستثمارية المقنعة في الشركات القوية ذات العوائد، مقابل عدم وجود محفزات مغرية للبقاء في تداول الأسهم الخفيفة وشركات المضاربة التي لازال الكثير منها غير مجد استثماريا.

    وفي هذا الاتجاه، أكد تقرير صادر عن مركز بخيت للاستشارات المالية توقعه مواصلة التراجع التصحيحي للأسهم الصغرى بعد الارتفاعات الحادة غير المبررة لتلك الأسهم في الأسابيع الماضية، مشيرا في ذات الصدد، إلى ترشيح عودة الأسهم الاستثمارية للارتفاع مع وصول مكررات الربحية للعديد منها إلى مستويات مغرية للشراء بأقل من 19 مكرر، بالإضافة إلى تفاؤل المستثمرين بالنتائج المالية لتلك الشركات للربع الثالث 2006.

    ورجح مركز بخيت أن يكون نهاية تداولات الأسبوع الماضي بداية التراجع التصحيحي لأسهم المضاربة، معتمدا على ما سجلته معظم الشركات الصغرى من تراجع قوي بالنسبة القصوى، داعما رأيه السابق بخطورة الاستثمار في أسهم المضاربة نظرا للتراجعات الحادة التي تتعرض لها أسهم المضاربة مما قد يسبب خسائر كبيرة للمساهمين نتيجة إقبالهم المكثف على شراء تلك الأسهم دون وجود أساس استثماري صحيح لتلك الاستثمارات. وذكر مركز بخيت أن المضاربات العشوائية أدت إلى ارتفاع العديد من الأسهم ذات المؤشرات المالية الضعيفة إلى نسب كبيرة غير مبررة، مستدلا بسهمين حققا ارتفاع حادا بواقع 46 في المائة و36 في المائة منذ بداية الأسبوع وحتى نهاية التداولات دون وجود ما يبرر تلك الارتفاعات.

    من جهة أخرى، سجلت سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع ارتفاعا في قيمة التداول وصلت في إحدى أيام التداولات إلى ما يربو على 35 مليار ريال (933.3 مليون دولار)، مما يوحي بازدياد جاذبية السوق والتفاعل مع معطياته الجديدة. وصعدت قيمة التداول السوقي هذا الأسبوع إلى 163.5 مليار ريال (43.6 مليار دولار) مقابل 142.5 مليار ريال (38 مليار دولار) الأسبوع الماضي.

    * المؤشر العام

    * أغلق مؤشر تداول لجميع الأسهم عند مستوى 11240.53 نقطة بانخفاض نسبته 1.9 في المائة عن إغلاق الأسبوع الماضي، ليسجل المؤشر العام تراجع بواقع 32.7 في المائة منذ بداية العام. وارتفعت خلال الأسبوع أسعار أسهم 24 شركة، فيما تراجعت أسعار أسهم 55 شركة، واستقرت أسعار أسهم شركتين فقط. واستحوذت أسهم «خدمات السيارات» على الأكثر نشاطا حسب القيمة بواقع 6.5 مليار ريال (1.7 مليار دولار) بينما تصدرت شركة الكهرباء السعودية قائمة الأسهم الأكثر تداولا حسب الكمية من خلال تداول 194.4 مليون سهم. في المقابل سجل سهم «الأسماك» أعلى نسبة صعود بواقع 31 في المائة، بينما تصدرت شركة «الزامل للاستثمار الصناعي» قائمة الأسهم الأكثر انخفاضا بواقع 10.5 في المائة. ويقف المؤشر العام أمام عدد من نقاط المقاومة أبرزها: 11316، 11360، 11400، 11627، 11700، مقابل نقاط دعم عند مستويات: 11230، 11111، 10950، 10840 نقطة.

    * البنوك

    * يتوقع أن يكون القطاع البنكي أفضل حالا من حيث حجم التداول عليه خلال الأسبوع المقبل، لاسيما أن العد التنازلي لإعلان الشركات عن نتائج أعمالها للربع الثالث باتت وشيكة. وكان القطاع قد سجل نسبة تداول محدودة خلال الأسبوع بواقع 2 في المائة فقط. وينبع هذا التصور من التغيرات التي ستطرأ في إدارة المحافظ وتغيير وجهة سيولتها هذه المرحلة من عمر التداولات نحو الأسهم ذات الطابع الاستثماري، الذي يعد القطاع البنكي علامة بارزة بين القطاعات لما فيها من حجم أعمال وقوة نمو ومعدلات أرباح توصف جميعها بـ«الممتازة».

    * الصناعة

    * استحوذ القطاع على أكبر تداول خلال هذه الأسبوع بعد أن شهدت مكوناته تفاعل ديناميكي من قبل شرائح المتعاملين في السوق وعلى وجه التحديد، التحرك نحو الأسهم الصغيرة في القطاع والبدء في المضاربة عليها بحماسة مما سمح بدخول سيولة كبيرة للتفاعل مع معطيات النشاط في تلك التداولات. وتصدر القطاع الصناعي القطاعات الأخرى في السوق وبفارق كبير (12 نقطة) عن أقرب القطاعات نشاطا تداوليا، إذ سجل استحواذا قدره 44 في المائة. ويرجح أن تتقلص هذه النسبة ولكن بشكل محدود إذ لا يزال يمثل القطاع مساحة للتداول الاستثماري أو التداول من أجل المضاربة الحامية، إلا أن أبرز الصعوبات التي ستواجه القطاع للمحافظة على جاذبيته خلال الأسبوع المقبل، تحول بعض السيولة لصالح بعض القطاعات المغرية استثماريا مع قرب انتهاء الربع الثالث من العام الجاري.

    * الإسمنت

    * يرشح أن يكون الأسبوع المقبل موعد لبداية تجميع على أسهم الشركات الإسمنتية جميعها دون استثناء، بدعم من التحليل الأساسي والفني المعتمد على قوة أداء تلك الشركات مقابل الطلب العالي على منتجاتها في السوق المحلية. ويوحي ذلك بنتائج إيجابية جدا خلال هذه الفترة، مما يتوقع معه دخول سيولة الاستثمار لتملك أسهم الشركات العاملة في القطاع بانتظار إعلان نتائج أعمال الربع الثالث من العام الجاري. وعلى هذا فالمتوقع أن يشهد القطاع نموا في حركة التداول عليه أكثر من هذا الأسبوع الذي سجل خلاله حجم تداول بواقع 2 في المائة فقط.

    * الخدمات

    * سجل تراجعا خلال هذا الأسبوع، وهو أمر متوقع وأشارت «الشرق الأوسط» إليه خلال تقريرها الأسبوعي الماضي، إذ اعتمدت على رؤية فنية تشير إلى أن معظم مكونات القطاع لا تبلغ جاذبيتها مبلغ بعض مكونات القطاعات الأخرى الأكثر جذبا، وهو ما يفسر حركة المضاربات على معظم الشركات العاملة فيه دون النظر إلى الاستثمار في معظمها. وسجل القطاع نسبة تداول بواقع 32 في المائة. ويتوقع أن يستقر هذا القطاع على ذات حجم التداول عليه هذا الأسبوع أو أن يشهد تراجعا طفيفا مع توقع تحرك السيولة نحو الأسهم الاستثمارية في الفترة المقبلة.

    * الكهرباء

    * يرجح ألا يشهد القطاع حركة تداول على غير العادة بل متوقع أن يبقى الحال في ذات المستوى أو أن يسجل تراجع لاسيما بالنظر إلى حجم التداول عليه هذا الأسبوع البالغ 2 في المائة، نتيجة خلو القطاع من المحفزات التي يمكن وصفها بالجاذبة.


    * الاتصالات

    * يعد قطاع الاتصالات واحدا من القطاعات المستهدفة خلال هذه الفترة القريبة المقبلة، نتيجة وجود المحفزات القوية الداعمة لجذب أنظار المتداولين لها قبيل الإعلان عن نتائج أعمال الربع الثالث. ولم يسجل حجم التداول عليه هذا الأسبوع سوى نقطة مئوية واحدة فقط، وعليه يتوقع أن يزيد كمية الأسهم المتداولة فيه خلال الأسبوع المقبل، على أقل الأحوال، أكثر مما نسبة تداول هذا الأسبوع، خاصة أن الشركات العاملة فيه تمثل وجهة استثمارية مغرية.

    * التأمين

    * تعد مكونات القطاع فرصة استثمارية واعدة، مما يرشح أن يزيد من حجم التداول عليه وتملك أسهمه خلال الأسبوع المقبل وقبيل الإعلان عن نتائج الربع الثالث من العام الجاري. ويدعم هذا الرأي مؤشرات النتائج القوية المعلنة للقطاع في الفترات الماضية وتسجيله معدلات أرباح جيدة، يضاف إلى ذلك تماسك أسعار أسهمه برغم التراجع الحاد الذي تعرضت له معظم أسهم الشركات في السوق.

    * الزراعة

    * يرجح أن يتراجع حجم التداول على القطاع خلال الأسبوع المقبل إلى ما دون 17 في المائة التي سجلها خلال تداولات هذا الأسبوع، حيث أن معظم الشركات العاملة فيه باستثناء شركتين فقط، ليس لديها أي عوامل جذب في مستوى أرباحها أو عملياتها التشغيلية، ودائما ما تستغل في عمليات المضاربة الحامية في السوق. وساعدت هذه المضاربات على تحقيقه نسبة نمو بلغت 12 في المائة منذ بداية العام، معوضا بذلك ما خسره عند انهيار السوق في 25 فبراير (شباط) الماضي والذي فقد فيه مؤشره أكثر من نصف قيمته السوقية قبل أن يستعيد جزءا منها خلال الفترة الماضية.




    ************************************************** ******************************


    «الحكير» تعتزم افتتاح 207 متاجر جديدة بالسعودية في العامين المقبلين


    الرياض: «الشرق الأوسط»
    أعلنت شركة «فواز عبد العزيز الحكير وشركاه» عن عزمها افتتاح 207 متاجر جديدة في العامين القادمين، وذلك في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى التوسع في أسواق السعودية وتعزيز شبكة متاجرها الحالية البالغ عددها 617 متجراً.
    وذكر الدكتور عبد المجيد عبد العزيز الحكير، الرئيس التنفيذي لشركة فواز عبد العزيز الحكير وشركاه «إن الشركة حققت نجاحاً وأرباحاً مجزية عبر كافة متاجرها في المدن الصغيرة وكبريات مدن البلاد على حد سواء، الأمر الذي دفع إدارة الشركة إلى اتخاذ قرار بزيادة عدد المتاجر لمواكبة التوسعة الأخيرة في أنشطتها لتشمل ملابس الأطفال والأزياء النسائية والمتاجر متعددة الأقسام، مما يؤكد أن الباب لا يزال مفتوحاً أمام الشركة في مجالات كثيرة، منها الأزياء الرجالية والأحذية والنظارات».

    وأضاف «إن شركته تستأثر حالياً بحصة الأسد في قطاع تجارة الأزياء في أسواق السعودية، حيث تبلغ هذه الحصة حالياً 48 في المائة، بحسب دراسة حديثة لمؤسسة يورومونيتور»، مشيرا إلى أن خطة الشركة الرامية إلى افتتاح 207 متاجر جديدة في العامين القادمين تجسد العزم على ترسيخ مكانتها في هذا القطاع وتعزيز حصتها السوقية بما يتناسب مع هذه المكانة المتنامية.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    أسعار النفط تصعد مدعومة بفعل تصيد الصفقات وانحسار التوتر مع إيران

    خام «أوبك» يواصل تراجعه دون 60 دولارا لأول مرة منذ مارس الماضي



    لندن: «الشرق الأوسط»
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآلة أمس مع تجاهل صائدي الصفقات لانحسار التوترات بين ايران والغرب، حول برنامجها النووي وزيادة أكبر من المتوقع في مخزون المشتقات الوسيطة الأميركي. وارتفع مزيج برنت 0.65 دولار الى 63.64 دولار للبرميل، في عقود أكتوبر (تشرين الاول). واوردت وكالة رويترز أن سعر الخام الأميركي الخفيف ارتفع 0.64 دولار الى 64.61 دولار للبرميل. وزاد سعر السولار «زيت الغاز» 6.75 دولار الى 563 دولارا للطن.
    وتوقع بعض المحللين الفنيين مزيدا من الهبوط، رغم هذا التحسن. وقال فيل روبرتس من باركليز كابيتال «في الاسابيع المقبلة نتوقع أن يقابل أي ارتفاع على الارجح بمبيعات جديدة. من ناحية أخرى تعقد نقابتان لعمال النفط في نيجيريا أمس، اجتماعات لبحث مطالب زعمائهما بتعليق اضراب عن العمل مستمر منذ ثلاثة أيام، وأدى الى تأخير عمليات شحن في مرفأين للتصدير.

    وقالت ادارة معلومات الطاقة الأميركية أول من أمس، ان مخزون المشتقات الوسيطة ارتفع بما يفوق التوقعات اذ زاد 4.7 مليون برميل الاسبوع الماضي. وانخفض مخزون الخام 2.9 مليون برميل، بينما ارتفع مخزون البنزين 100 ألف برميل.

    من جهة اخرى واصلت خامات أوبك تراجعها وقالت منظمة أوبك أمس، «ان سعر سلة خامات نفط المنظمة انخفض عن مستوى 60 دولارا للبرميل أول من أمس ليصل الى 59.08 دولار من 60.37 دولار للبرميل يوم الثلاثاء.

    وهذه هي المرة الاولى التي ينخفض فيها سعر السلة عن 60 دولارا للبرميل، منذ 29 مارس (آذار) الماضي عندما بلغ 59.95 دولار. وعدلت المنظمة سعر السلة يوم الثلاثاء من 60.42 دولار. وتضم سلة «أوبك» 11 نوعا من النفط الخام. وهذه الخامات هي خام صحارى الجزائري وميناس الاندونيسي والايراني الثقيل والبصرة الخفيف العراقي، وخام التصدير الكويتي وخام السدر الليبي، وخام بوني الخفيف النيجيري والخام البحري القطري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام مربان الاماراتي وخام بي.سي.اف 17 من فنزويلا.

    الى ذلك رأى صندوق النقد الدولي في تقريره حول «الآفاق الاقتصادية العالمية»، الذي نشر امس «ان اسواق النفط» ستبقى متوترة في المستقبل المنظور «مع قدرات على انتاج كميات اضافية، مما سيبقي اسعار النفط مرتفعة». وقال الصندوق في هذا التقرير الذي نشر في سنغافور بمناسبة اجتماعه السنوي، ان «اسواق النفط يتوقع ان تبقى متوترة في المستقبل المنظور، رغم المؤشرات على احتمال تراجع الطلب في بعض المناطق».

    من جهته أعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني «أن العراق يعكف على رفع طاقاته الانتاجية من النفط الى ما يزيد على أربعة ملايين برميل في اليوم بحلول عام 2010».

    وقال الشهرستاني في مقابلة مع وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، على هامش مشاركته في الندوة الدولية للطاقة التي اختتمت أعمالها هنا الليلة قبل الماضية، ان طموح العراق لا يقف عند هذا المستوى من الانتاج بل يخطط لما بعد عام 2010 ليصبح في طليعة الدول المصدرة للنفط في العالم.

    وذكر ان الوصول الى هذا الهدف سيكون من خلال انتاج أكثر من ستة ملايين برميل في اليوم، وذلك بعد تطوير حقول النفط الحالية والتنقيب في حقول جديدة واعادة تأهيل وتطوير مصافي التكرير وبناء مصاف جديدة في مختلف المحافظات العراقية.

    وأضاف ان العراق يملك ثاني أكبر احتياطي مخزون استراتيجي من النفط والغاز في العالم بشكل عام، وفي منطقة الشرق الأوسط بشكل خاص، مشيرا الى أن هناك امكانات كبيرة لتطوير الانتاج النفطي في العراق، تندرج في إطار خطة وطنية حكومية وتضمن تنفيذ سلسلة مشاريع من الحقول المنتجة الحالية، ومنها حقول عملاقة لا تنتج بما يتناسب مع حجم المخزون الهائل في تلك الحقول. لكن الوزير العراقي أقر بأن استمرار دوامة العنف في العراق والأضرار الهائلة التي لحقت بالقطاع النفطي، جراء الحروب التي شنها النظام السابق على دول الجوار، وعدم تطوير المعدات الفنية يمثل ابرز التحديات التي تواجهها وزارة النفط العراقية في الوقت الراهن. وقال ان لدينا الآن خطة طموحة لتحديث وتطوير الكثير من هذه المنشآت في القطاع النفطي وبامكانات عراقية بحتة ومحدودة، واستطعنا حتى الآن رفع الانتاج من 1.5 مليون برميل في اليوم الى ما بين 2.2 و3.2 مليون برميل في اليوم. وذكر الوزير العراقي أن عملية اعادة تأهيل المرافق وحقول الانتاج تمت بأيد وطنية عراقية بحتة، ولم تشرك الشركات الأجنبية حتى الآن داخل العراق، نظرا للأوضاع الأمنية في البلاد.

    وأكد الشهرستاني استمرار العراق بهذا النهج، معربا عن أمله في أن تصل الطاقة الانتاجية من الحقول الشمالية والجنوبية بما يقارب ثلاثة ملايين برميل في بداية العام المقبل. وعما تردد عن وجود نزاع عراقي عراقي للاستيلاء على حقول النفط، وموقف وزارة النفط العراقية، رد الوزير العراقي بالقول إن هذا الكلام ليس دقيقا، ويحمل في طياته الكثير من المبالغة.

    وأضاف قائلا «هناك دستور دائم صوت عليه الشعب العراقي و80 في المائة من العراقيين الذين يحق لهم التصويت قالوا نعم للدستور العراقي الجديد»، مبينا ان الدستور العراقي الجديد هو الذي يحكم البلاد في الوقت الحالي.

    وذكر أنه تم اخيرا الاتفاق مع الكويت وايران على توقيع اتفاقات لتسوية الخلافات حول الحقول النفطية المشتركة، مشيرا الى انه تم تشكيل وفد رسمي عراقي للتفاوض مع الحكومة الايرانية بهدف التوصل إلى توقيع اتفاق مشترك بين البلدين، وكذلك مع الشأن مع دولة الكويت التي أبدت استعدادها للدخول في المفاوضات مع العراق، وسوف نوقع اتفاقيات تضمن حقوق الطرفين في الاستفادة من هذه الحقول.



    ************************************************** *****************


    صندوق النقد: اقتصاد العالم قوي لكن المخاطر تتزايد


    سنغافورة ـ (رويترز): قال صندوق النقد الدولي أمس ان الاقتصاد العالمي سيشهد عاما اخر من النمو القوي لكنه حذر من تزايد الضغوط التضخمية ومن ان تباطؤ الاقتصاد الاميركي يشكل مخاطر متزايدة. وعدل الصندوق في تقريره نصف السنوي «التوقعات الاقتصادية العالمية» توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي في عام 2006 بالزيادة الى 5.1 بالمائة من 4.9 بالمائة في توقعاته السابقة الصادرة في ابريل (نيسان) الماضي. وتوقع الصندوق كذلك نموا بمعدل 4.9 بالمائة في عام 2007 بالمقارنة مع 4.7 بالمائة في تقديرات ابريل. وقال الصندوق ان النمو القوي في أوروبا والاقتصادات النامية سيساعد على تعويض أثر التباطؤ الاميركي.
    وأشار الى أن هناك فرصة بنسبة 17 بالمائة أن ينخفض النمو العالمي الى 3.25 بالمائة أو أقل في عام 2007. واذا صدقت التوقعات الخاصة بعام 2006 فانها ستشير الى أقوى نمو في فترة أربع سنوات يشهده الاقتصاد العالمي منذ ثلاثة عقود.

    وقال راجورام راجان كبير الاقتصاديين بالصندوق «الولايات المتحدة كانت عاملا مهما للغاية بالنسبة للنمو العالمي ومن الصعب معرفة حجم النمو في الخارج الذي لا يعتمد على الولايات المتحدة». وأضاف «نحن نعلم أن الولايات المتحدة تشهد تباطؤا لكننا لا نعرف حجمه فيما يرجع جزئيا الى أن جزءا كبيرا منه يعتمد على سوق الاسكان وهذا يرتبط ببقية الاقتصاد».

    وقال راجان ان التباطؤ الاميركي في سوق الاسكان بدأ لكن الخطر الحقيقي سيظهر اذا تباطأ بمعدل أسرع.

    واضاف «المهم ان التباطؤ في سوق الاسكان لم يترجم بعد الى انخفاض ملحوظ في الاستهلاك». وأضاف أنه ليس من الواضح الى أي درجة سيعوض نمو الوظائف والاجور تباطؤ سوق الاسكان. وتوقع الصندوق أن ينمو الاقتصاد الاميركي بمعدل 3.4 بالمائة في عام 2006 لكنه خفض توقعاته السابقة لنمو عام 2007 بنسبة 0.4 بالمائة الى 2.9 بالمائة.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    133 مليون دولار قيمة صادرات سويسرا من الساعات إلى السعودية

    «الغزالي للتجارة» تقيم معرضا لمنتجات «تيسو» العالمية



    الرياض: أسامة المغشي
    كشف لـ«الشرق الأوسط» جوليان طوني المستشار ونائب رئيس البعثة التجارية السويسرية بالسفارة السويسرية في الرياض، أن بلاده صدرت خلال السنة الماضية ما قيمته 500 مليون ريال (133 مليون دولار) من الساعات إلى السعودية، مفيدا أن قيمة الصادرات السويسرية الإجمالية إلى السعودية قد تعدت خلال نفس الفترة 3.3 مليار ريال.
    وأشار طوني إلى أن سفارة بلاده في الرياض، قد أخذت على عاتقها مهمة دعم وتنسيق العلاقات بين مختلف الأطراف في السعودية التي اعتبرها بوابة للخليج العربي، حيث تقوم السفارة بتوفير المعلومات الضرورية للشركات السويسرية والسعودية الراغبة في الدخول في علاقات تجارية مشتركة، كما تقوم السفارة بالتنسيق مع وزارة التجارة في السعودية بتوفير المشورة القانونية للشركات السويسرية وملاحقة المقلدين للمنتجات السويسرية الأصلية، بتعاون مع السلطات السعودية ومن بينها الساعات التي وصفها بأنها فخر الصناعة السويسرية.

    جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي مشترك عقدته في الرياض، شركة الغزالي للتجارة و«تيسو» العالمية خصص للحديث عن استراتيجيات الشركة في السعودية وآفاق تعاونهما المشترك، كما تم بالمناسبة تنظيم معرض لآخر مبتكرات «تيسو» في مجال صناعة الساعات الرياضية والكلاسيكية والنسائية. من جانبه، قال عبد اللطيف العلي العبد اللطيف رئيس مجلس إدارة شركة الغزالي وكيل «تيسو» في السعودية بان الشركة تطمح إلى تنفيذ مجموعة من البرامج التوسعية في أنشطة الشركة، كفتح محلات جديدة في بعض المناطق في البلاد، إلا أنه ربط ذلك بتوفر الدوافع الموضوعية لتنفيذها كالحاجة لذلك والارتباط بإمكانيات الشركة.

    من جانبه نفى حازم نسيبة المدير الإقليمي لماركة «تيسو» ما يروج بأن بعض مكونات الساعات التي تنتجها شركته تصنع خارج سويسرا أو خارج الشركة.




    ************************************************** ******************


    تقرير: البورصة الكويتية تشهد تذبذبا محدودا وانخفاضا في التداولات

    السوق يتمتع بقوة كافية لأداء ايجابي



    الكويت: «الشرق الأوسط»
    شهد سوق الكويت للأوراق المالية تذبذباً محدوداً في تداولات الأسبوع الماضي ترافق معه انخفاض في أحجام التداول اليومية، بالمقارنة مع الأسبوع الذي سبقه حيث كان لاقتراب المؤشر السعري من حاجز الـ 10,000 نقطة الأثر الواضح على نفسيات المتعاملين. وقد بدأ السوق نشاط الأسبوع الماضي بتحقيق المزيد من النمو في المؤشرات الرئيسية بالرغم من عمليات جني الأرباح، وجاء ذلك نتيجة استمرار قوة المتداولين الشرائية على مستوى مرتفع نسبياً، حيث تراجعت مؤشرات التداول يوم السبت بنسب بسيطة عما كانت عليه في اليوم الأخير من الأسبوع ما قبل الماضي، طبقا لما ورد في تقرير الشال الاسبوعي. إلا أن عمليات جني الأرباح كانت لها الغلبة يوم الأحد، ما أدى الى تسجيل تراجع في مؤشرات السوق الرئيسية فاق المكاسب المحققة في اليوم الأول من الأسبوع وتزامن ذلك مع انخفاض ملحوظ في أحجام التداول.
    واشار التقرير الى انه على الرغم من استمرار مؤشرات التداول بالتراجع التدريجي في اليوم الثالث من الأسبوع، شهد يوم الاثنين عودة المؤشرين، السعري والوزني، إلى مستويات قريبة من إقفالات الأسبوع ما قبل الماضي، كما شهد تحسنا في نسبة أسهم الشركات المرتفعة من إجمالي عدد الأسهم المشاركة في تداولات ذلك اليوم لتصل إلى 29% بعد أن كانت تمثل 20% يوم الأحد.

    واستمرت هذه النسبة بالارتفاع لتصل يوم الثلاثاء إلى 35% عاكسة النمو في جميع مؤشرات السوق بدون استثناء، إلا أنه كان لافتاً ارتفاع المؤشر الوزني بنسبة بلغت الضعف تقريباً من نسبة النمو المسجلة في المؤشر السعري يومها، حيث ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 0.64% في حين سجل السعري نمواً بنسبة 0.31%. وواصل كل من المؤشرين السعري الوزني نموهما يوم الأربعاء لينهيا الأسبوع على ارتفاع بنسبة 0.79% في المؤشر السعري وبنسبة 0.97% في المؤشر الوزني وذلك مقارنة بإقفالات الأسبوع ما قبل الماضي. وتدل تداولات وحركة السوق خلال الأسبوع الماضي على تمتعه بالقوة الكافية للاستمرار في مسار إيجابي. هذا واستمد السوق دعماً قوياً من الأسهم القيادية التي أنعشت بارتفاعها الكثير من الأسهم الراكدة وصمدت عند مستويات جيدة وسط تذبذب وهبوط للأسهم الأخرى، وهذه ميزة خاصة بسوق الكويت للأوراق المالية الذي يحظى بتوازن ممتاز بسبب الأسهم الممتازة. ومن المتوقع أن تستمر عملية «الغربلة» للأسهم الجيدة عن تلك الضعيفة وذلك بحسب العامل الأهم وهو أداء الشركات، الأمر الذي سيقود بالنهاية إلى سوق متوازن ذي أداء جيد خاصة أن الكويت تتمتع بكافة الأسس الاقتصادية الداعمة لإنعاش البورصة. هذا وسجلت مختلف القطاعات نمواً خلال الأسبوع الماضي باستثناء قطاع العقار الذي تراجع مؤشره بنسبة طفيفة بلغت 0.07% بإقفاله عند 5.383.1 نقطة. وتصدر لائحة القطاعات المتقدمة قطاع التأمين الذي أغلق مؤشره عند 2.999.3 نقطة بارتفاع نسبته 1.94%، تلاه قطاع الصناعة الذي ارتفع مؤشره بنسبة 1.30% ليصل إلى 6.445.2 نقطة. وكان قطاع البنوك الأقل نمواً إذ أغلق مؤشره عند 9.304.3 نقطة بفارق 0.17% عن الأسبوع السابق. هذا ولا يزال قطاعا البنوك والتأمين الوحيدين اللذين حققا نمواً منذ مطلع السنة، فالأول بلغت نسبة ارتفاعه 10.49% في حين نما مؤشر التأمين بنسبة 9.32%. على صعيد آخر، عادت البورصة لتشهد إدراج شركات جديدة، حيث انضم بنك البحرين والكويت الأسبوع الماضي إلى قطاع الشركات غير الكويتية ليصل إجمالي عدد الأسهم المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية إلى 173.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    موجات شراء تتركز في دبي على «أرامكس» و«تبريد».. والبنوك تقود الارتفاع في الأردن

    «الخدمات» يقود التراجع في البحرين وجني أرباح في عمان



    دبي ـ عمان: «الشرق الأوسط»
    تباينت إغلاقات الاسواق العربية العاملة مع انتهاء التداولات الأسبوعية رغم استقرار الاوضاع السياسية وانتهاء فصل الصيف، واستمرار حالة التخوف لدى البعض والرغبة المستمرة بالدخول في المضاربات لدى البعض الآخر.
    وتمكنت السوق الاردنية من انهاء اسبوعها مرتفعة بقيادة قطاع البنوك ليربح المؤشر نسبة 0.77% عندما اقفل عند مستوى 6318 نقطة، وسط تداولات بقيمة 71.8 مليون دينار. وواصلت سوق دبي المالية ارتفاعها حيث استمر سهم تمويل بقيادة التداولات فيها. وعلى الرغم من تصريح الشركة الاسلامية العربية للتأمين عن عدم وجود أية معلومات جوهرية قد تدفع المستثمرين الى التحرك القوي للسهم خلال الايام الاخيرة إلا ان السهم استمر بالارتفاع، حيث تمكن المؤشر من اضافة 2.85 نقطة مرتفعا الى مستوى 456.39 نقطة، بعد تداولات بقيمة 3.74 مليار درهم.

    واستطاع سوق الدوحة المالي الارتفاع بشكل طفيف قاده قطاع البنوك والمؤسسات المالية، بعد جلسة تباين فيها الأداء انتهت بان اضاف المؤشر 1.85 نقطة الى رصيده مرتفعا ليستقر عند مستوى 7754.33 نقطة بعد تداولات بواقع 5.92 مليون سهم. انهت السوق البحرينية تداولاتها خلال جلسة يوم امس بتراجع قاده قطاع الخدمات، بعد عمليات لجني الارباح دفعت المؤشر الى التراجع بواقع 4.54 نقطة وبنسبة 0.20% الى مستوى 2241.07. وتراجعت سوق مسقط تحت ضغط من عمليات جني الارباح خلال جلسة يوم امس بعد انخفاض كل القطاعات ليخسر المؤشر نسبة 0.55% وصولا الى مستوى 5314.92 نقطة.

    > الأسهم الإماراتية: حققت امس تعاملاتها قبل عطلة نهاية الاسبوع مكاسب قوية وسط احجام تداول مرتفعة من ناحية القيمة والحجم حيث تجاوزت قيمة التعاملات 4.2 مليار درهم، وهو مستوى لم تره السوق منذ اشهر.

    وتركزت المكاسب في سوق دبي المالي، الذي بلغت قيمة معاملاته 3.7 مليار درهم، وأغلق المؤشر مرتفعا 0.63% الى 456.3 نقطة بعد ان كان وصل الى 463.7 نقطة في اعلى مستوى له في جلسة امس قبل ان يعاود الهبوط متأثرا بعمليات جني الارباح.

    كما تركزت عمليات الشراء امس على سهم أرامكس الذي اغلق مرتفعا 9.7% الى 3.8 درهم وبلغت قيمة التعاملات عليه نحو 290 مليون درهم. وحقق تبريد ارتفاعا بنسبة 7.7% الى 3.4 درهم والاسلامية العربية للتأمين (اياك) 7.5% وتمويل 5%. وجاء تمويل في المرتبة الاولى من حيث الاسهم الاكثر قيمة حيث بلغت قيمة التعاملات عليه اكثر من 805 ملايين درهم، وحل اعمار ثانيا بقيمة 591.1 مليون درهم، فيما ارتفعت قيمة السهم اكثر من نصف نقطة الى 14.55 درهم.

    وبلغ اجمالي الشركات المرتفعة في دبي 15 شركة. أما الخاسرة فكانت ثلاثة بقيادة السهمين الكويتيين «ايفا» بنسبة 13% وغلوبل بنسبة 13.5%.

    وارتفعت الاسهم في ابوظبي 0.68% ليغلق المؤشر على مستوى 3684.6 نقطة بينما قفزت قيمة التعاملات الى 526.5 مليون عبر صفقات على نحو 139 مليون سهم.

    وحل في قائمة الاسهم اكثر تداولا «طاقة» بارتفاع 5.5% مع تداول اكثر من 40 مليون سهم و«آبار» بارتفاع 3.5% بتداول 26.4 مليون سهم وصروخ بتداول 23.6 مليون سهم بارتفاع 5%.

    وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة 1.10% ليغلق على مستوى 4.807.74 نقطة وتم تداول ما يقارب 820 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 4.27 مليار درهم من خلال 30.805 صفقة. وسجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 1.99% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 1.41% تلاه مؤشر قطاع التأمين ارتفاعاً بنسبة 1.36% تلاه مؤشر قطاع البنوك ارتفاعاً بنسبة 0.56%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 61 من أصل 99 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 40 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 17 شركة، بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. وحقق سهم «البنك التجاري الدولي» أكثر نسبة ارتفاع سعري حيث أقفل سعر السهم على مستوى 3.95 درهم مرتفعا بنسبة 9.72% من خلال تداول 21.145 سهم بقيمة 83.434 درهم. وجاء في المركز الثاني من حيث الارتفاع السعري سهم «أرامكس» الذي ارتفع بنسبة 9.71 % ليغلق على مستوى 3.84 درهم للسهم الواحد من خلال تداول 75.56 مليون سهم. وسجل سهم «اسمنت الفجيرة» أكثر انخفاض سعري في جلسة التداول حيث أقفل سعر السهم على مستوى 4.26 درهم مسجلا خسارة بنسبة 9.36% من خلال تداول 52000 سهم تلاه سهم «الوطنية للسياحة» الذي انخفض بنسبة 9.05% ليغلق على مستوى 4.42 درهم من خلال تداول 15 ألف سهم بقيمة 66.300 درهم. ومنذ بداية العام، بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 29.71% وبلغ إجمالي قيمة التداول 342.98 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 13 من أصل 99 وعدد الشركات المتراجعة 79 شركة.

    > الأسهم القطرية: استطاع سوق الدوحة المالي ان يختتم الاسبوع بارتفاع طفيف قاده قطاع البنوك والمؤسسات المالية، بعد جلسة تباين فيها الاداء انتهت بأن اضاف المؤشر 1.85 نقطة الى رصيده مرتفعا بنسبة 0.02% ليستقر عند مستوى 7754.33 نقطة بعد تداولات بواقع 5.92 مليون سهم بقيمة 194.9 مليون ريال من خلال تنفيذ 9039 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، سجل قطاع البنوك ارتفاعا بواقع 17.02 نقطة تلاه قطاع التأمين بواقع 10.28 نقطة، بينما كان قطاع الصناعة هو الاكثر انخفاضا بقيمة 15.88 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بواقع 4.71 نقطة، واستحوذ سهم السلام على المرتبة الاولى بين الاسهم المرتفعة بنسبة 2.78% مستقرا عند سعر 18.70 ريال قطري، تلاه سهم الاسلامية للتأمين بنسبة 1.76% ليقفل بسعر 120.40 ريال قطري، بينما كان سهم دلالة الاكثر تراجعا بنسبة 2.71% وبسعر 36.50 ريال قطري، تلاه سهم اسمنت الخليج بنسبة 2.43% وبسعر 24.10 ريال قطري، واستمر استحواذ سهم بنك الريان على المرتبة الاولى بقيمة التداولات بعد تداول 1.67 مليون سهم مرتفعا الى سعر 23.90 ريال قطري، تلاه سهم السلام بواقع 1.45 مليون سهم مرتفعا الى سعر 18.70 ريال قطري. > الأسهم البحرينية: أنهت السوق البحرينية تداولاتها خلال جلسة يوم امس بتراجع قاده قطاع الخدمات، بعد عمليات لجني الارباح دفعت المؤشر الى التراجع بواقع 4.54 نقطة وبنسبة 0.20% الى مستوى 2241.07 نقطة. وقام المستثمرون بتداول 623.5 الف سهم بقيمة 371.55 الف دينار بحريني. وسجل قطاع الاستثمار ارتفاعا بواقع 3.38 نقطة، بينما قاد قطاع الخدمات الانخفاض بقيمة 23.80 نقطة تلاه قطاع البنوك التجارية بواقع 2.08 نقطة، بينما استقرت بقية القطاعات عند اغلاقاتها السابقة.

    وعلى صعيد الاسهم المدرجة، سجل سهم بنك اثمار اعلى نسبة ارتفاع بواقع 3.09% عندما اقفل عند سعر دينارين بحرينيين تلاه سهم ناس بنسبة 1.82% وصولا الى سعر 0.280 دينار بحريني، في المقابل تراجع سهما بتلكو بواقع 1.43% واستقر عند سعر 1.035 دينار بحريني تلاه سهم البنك الاهلي المتحد الذي انخفض بواقع 0.94% مقفلا بسعر 1.050 دينار بحريني، واحتل سهم بنك اثمار المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 142.4 الف سهم، تلاه سهم البنك الاهلي المتحد بتداول 129.6 الف سهم.

    > الأسهم العمانية: تراجعت سوق مسقط تحت ضغط من عمليات جني الارباح خلال جلسة يوم امس بعد انخفاض كل القطاعات ليخسر المؤشر نسبة 0.55% وصولا الى مستوى 5314.92 نقطة، وسط تداول 6.82 مليون سهم بقيمة اجمالية بلغت 3.77 مليون ريال عماني تم تنفيذها من خلال 1554 صفقة. وارتفعت اسعار اسهم 11 شركة مقابل انخفاض اسعار اسهم 23 شركة، حيث سجل سهم الجزيرة للخدمات اعلى نسبة ارتفاع بواقع 3.45% عندما اقفل عند سعر 0.178 ريال عماني تلاه سهم الشرقية للاستثمار بنسبة 2.99% وصولا الى سعر 1.550 ريال عماني، في المقابل سجل سهم خدمات الموانئ اعلى نسبة انخفاض بواقع 4.97% واقفل عند سعر 5.202 ريال عماني تلاه سهم عمان والإمارات بنسبة 2.61% واستقر عند سعر 3.100 ريال عماني. واحتل سهم بنك مسقط المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 1.43 مليون سهم بقيمة 1.49 مليون ريال، بينما جاء سهم بنك التضامن للاسكان في المرتبة الثانية بحجم التداولات والاولى بقيمتها بتداول 1.38 مليون وبقيمة 387.8 الف ريال.

    وعلى الصعيد القطاعي، قاد قطاع البنوك والاستثمار الارتفاع بنسبة 0.58% بعد تداولات بقيمة 2.10 مليون ريال تلاه قطاعا الصناعة والخدمات بنسبة 0.42%. > الأسهم الأردنية: مالت الاسهم الاردنية الى الارتفاع خلال جلسة التداول يوم امس الخميس في بورصة عمان، وإن بقي بعضها قرب الإغلاقات السابقة، الامر الذي جعل متخذي القرارات في حيرة دفعت للانتظار اكثر من الاقبال على الشراء.

    وتوجه المستثمرون نحو الاسهم منخفضة القيمة للمضاربة عليها ومحاولة تحقيق ارباح خاصة بعد ان تكتل بعض الوسطاء باتجاه اسهم غالبا ما يصفها المراقبون بـ«الشعبية»، كون الشراء على هذه الاسهم يكون بموجب سياسة القطيع حيث الشراء بدون اسس تستند الى اي معطيات مالية.

    واسهم تبدل توجهات المستثمرين تجاه سهم البنك العربي الى كثافة الشراء، الامر الذي ادى الى ارتفاع السوق الى المنطقة الخضراء، خاصة بعد انباء تسربت من مصادر مقربة من مجلس ادارة البنك تشير الى توقعات بتحقيق ارباح غير مسبوقة للربع الثالث من العام الجاري على مستوى مجموعة البنك وفروع الاردن، خاصة بعد الطفرة في اسعار النفط في اسواق الخليج العربي التي تشهد حضورا كبيرا ومؤثرا للبنك العربي.

    وكان البنك العربي السعودي قد أعلن عن توسيع مشاركاته في الانتاج الصناعي بإنشاء مصنع لانتاج الاسمنت في السعودية بقيمة 100 مليون دولار لمواجهة الطلب المتزايد على هذه المادة الحيوية في السوق السعودي وأسواق المنطقة. وبلغ حجم التداول الإجمالي حوالي 72 مليون دينار وعدد الأسهم المتداولة 27.8 مليون سهم نفذت من خلال 17580 عقدا.

    وعن مستويات الأسعار، فقد ارتفع الرقم القياسي العام لأسعار الأسهم لإغلاق يوم امس الى 6318 نقطة بارتفاع نسبته 0.77 في المائة. وبمقارنة أسعار الإغلاق للشركات المتداولة والبالغ عددها 149 شركة مع إغلاقاتها السابقة فقد أظهرت 72 شركة ارتفاعا في أسعار أسهمها فيما انخفضت اسعار اسهم 64 شركة أظهرت 13 شركة استقرارا في اسعار اسهمها.

    وشكلت الشركات الخمس الاكبر من حيث حجم التداول ما نسبته 36.6 في المائة من حجم التداول الاجمالي حيث بلغ تداول مجمع الظليل الصناعي 7.6 مليون دينار والمستثمرون العرب المتحدون 6.6 مليون دينار والبنك العربي 4.5 مليون دينار والانماء العربية 3.9 مليون دينار ومجمع الشرق الاوسط 3.6 مليون دينار.

    وكانت شركة التأمين العامة العربية ومدارس الاتحاد ورم علاء الدين للصناعات الهندسية والشرق الاوسط للاستثمارات المتعددة والدخان والسجائر الدولية ابرز الشركات الرابحة، فيما كانت وادي الشتا للاستثمارات السياحية والاحداثيات العقارية واللؤلؤة لصناعة الورق الصحي ونوبار للتجارة والاستثمار ومناجم الفوسفات الاردنية ابرز الشركات الخاسرة.




    ************************************************** **************


    أسواق المال الإماراتية تعطل يومين أسبوعيا ابتداء من رمضان


    دبي ـ «الشرق الأوسط»: اعلنت هيئة الاوراق المالية والسلع المشرفة على البورصات في الامارات، عن اعتماد عطلة اليومين اسبوعيا لبورصتي دبي وأبوظبي، ابتداء من شهر رمضان المقبل.
    وقالت الهيئة، في بيان نشرته على موقعها الالكتروني في وقت متأخر من مساء اول من امس، ان مجلس إدارتها وافق على تعديل أيام عمل الأسواق المالية، لتصبح العطلة الأسبوعية يومي الجمعة والسبت، أسوة بباقي الدوائر الرسمية بالدولة ومعظم الأسواق المالية بالدول المجاورة. وقالت الهيئة، إن التعديل الجديد سيصبح سارياً بدءاً من شهر رمضان المقبل، وإن القرار قد تم اتخاذه بالتشاور والتنسيق مع أسواق الأوراق المالية بالدولة، وبعد استطلاع آراء شركات الوساطة المالية ودراسة آثاره على المستثمرين.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    العبار: استراتيجية العمل في «شركة إعمار المدينة» الاقتصادية تعتمد على تنفيذ الخطط وفق الجدول الزمني

    توقعات بطرح السهم للتداول خلال بداية شهر رمضان



    جدة: مساعد الزياني
    أكد محمد العبار رئيس مجلس إدارة شركة اعمار المدينة الاقتصادية إن استراتيجية العمل في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية تعتمد اعتمادا كليا على تنفيذ الخطط، مشيراً الى أن شركة اعمار المدينة الاقتصادية تعمل على تنفيذ خططها حسب الدراسات والإمكانيات التي تملكها الشركة.
    وأكد انه لا يوجد أي نية لزيادة راس المال حيث ان الشركة ستعمل على الاستفادة من راس المال الحالي بالإضافة إلى مواردها من عمل الشركة وعن طريق الاقتراض من المصارف الإسلامية في عملها، وأكد أن الإدارج والمستثمرين هم المحددان الرئيسيان لقيمة السهم في السوق، السهم تحكمه تيارات السوق ورأي المستثمرين في الشركة وإداراتها وخططها ومصداقية الشركة وهيكلها الإداري.

    وذكر أن نسبة 30 في المائة كمبلغ 2.5 مليار ريال (666 مليون دولار) تعتبر نسبة متوسطة في عمليات الطرح وتعتبر مجزية وتعطي سيطرة جيدة من المساهمين على إعمال الشركة، مؤكدا أن النسبة موزعة على حجم المبلغ وعدد الأسهم قياساً بحجم البلد مما يعطي ناتجاً مناسباً جداً، ومشيراً إلى انه في شرق آسيا يتم في عدد من الشركات طرح 10 في المائة من راس مالها.

    وأكد رئيس مجلس إدارة اعمار المدينة الاقتصادية أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز طلب توسعة المدينة، بالإضافة إلى توجيهات الاهتمام الخاص من لدن الأمير سلطان بن عبد العزيز حول هذا الموضوع، حيث قامت الجهات المختصة بالنظر في عمليات التوسعة، لحين الانتهاء من العمليات الرسمية والموافقات الرسمية واخذ التوجيه من قبل أصحاب القرار في الدولة، مشيراً إلى إن التوسعة لن يكون لها تأثير كبير على عملية التخطيط في المدينة الاقتصادية وان كان هناك تأثير سيكون عبارة عن تحسين وتطوير في عمليات التخطيط العام.

    وعن طرح الشركة لمشاريع أخرى خارج نطاق مدينة الملك عبد الله، أكد العبار أن الشركة هدفها تنمية عملها وتحسين مستوى الدخل لصالح المساهمين، حيث تملك الشركة فرصة ضخمة وهي تطوير مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، ولكن إذا وجدت فرص أخرى فيها استفادة للمساهمين سيكون هناك استغلال كامل لتلك الفرص لصالح اعمال الشركة ومساهميها.

    وأضاف أن مدينة الملك عبد الله الاقتصادية ستلعب دوراً هاماً في تطوير قطاعات الإسكان والتعليم والصحة والمال والاقتصاد في السعودية، مشيراً إلى أن العمل جار على قدم وساق، خاصة مع دخول الشركة مرحلة جديدة من خلال الإدراج في سوق الأسهم السعودية «تداول»، وستعمل الشركة على التركيز على عملية التوظيف عبر موظفين مؤهلين خاصة في المناصب العليا من اجل قيادة عملية تطوير مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، حيث تلتزم «اعمار المدينة الاقتصادية» بدور فاعل في تقييم الأعمال الجارية في المشروع وضمان سيرها وفقاً للميزانية والجدول المحددين.

    وكانت شركة اعمار المدينة الاقتصادية قد عقدت في نهاية الأسبوع الماضي اجتماع الجمعية العمومية التأسيسية في مدينة جدة بوجود كبار حملة الأسهم والذين أكملوا نصاب إقامة الجمعية العمومية، وصادق المساهمون على قوانين وأنظمة الشركة التأسيسية وتعيين ارنست اند يونج مدققين للحسابات.

    وتجري العمليات الإنشائية في مدينة الملك عبد الله الاقتصادية على قدم وساق محرزة تقدماً ملحوظا ويتم حالياً تنفيذ العمليات الإنشائية على أول طريق رئيسية (بوليفارد) داخل المشروع، وستمتد هذه الطريق على مسافة 15 كيلو مترا محتضنة 3 آلاف شجرة نخيل، كما تم إجراء اختبارات التربة وهندسة الأساسات لعدد من الوحدات السكنية بالإضافة إلى وضع التصميم النهائي لإحدى بوابات الدخول الرئيسية وتم الانتهاء أيضا من تصاميم مرسى بحري وأولى الحدائق المطلة على الكورنيش.




    ************************************************** *************


    المستثمرون يلزمون الحذر قبل اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى

    صعود أسهم شركات التعدين والنفط في أوروبا ونمو مبيعات التجزئة الأميركية في أغسطس


    لندن: «الشرق الأوسط»
    استقرت العملات الرئيسية في نطاقات محدودة أمس ولزم المستثمرون الحذر قبل اجتماع مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في مطلع الاسبوع وقبل صدور بيانات مبيعات التجزئة الاميركية. وقد أظهرت البيانات أمس ان المستهلكين الاميركيين استمروا في الانفاق بمعدل يفوق التوقعات في اغسطس (اب) الماضي، اذ ساهم انخفاض أسعار البنزين في زيادة الانفاق على مجالات أخرى مما رفع مبيعات التجزئة على غير المتوقع بنسبة 0.2 في المائة. وكان محللون استطلعت رويترز اراءهم قد توقعوا انخفاض المبيعات بنسبة 0.1 في المائة الشهر الماضي بعد نمو بنسبة 1.4 في المائة في يوليو (تموز). وباستبعاد مبيعات السيارات وقطع غيارها ارتفعت المبيعات بنسبة 0.2 في المائة أيضا الشهر الماضي بينما كان المحللون يتوقعون انخفاضا بنسبة 0.3 في المائة. وخالفت مبيعات السيارات التوقعات بانخفاضها فارتفعت 0.4 في المائة بعد نمو كبير بلغ 4.3 في المائة في يوليو. وساهم انخفاض أسعار البنزين في أغسطس في انخفاض المبيعات في محطات البنزين بنسبة 1.0 في المائة، وباستبعاد مبيعات البنزين ارتفعت مبيعات التجزئة بنسبة 0.4 في المائة، وساهمت مشتريات الاسر في موسم العودة الى المدارس في زيادة المبيعات بمتاجر السلع العامة بنسبة 0.4 في المائة.
    وقد خالف الدولار النيوزيلندي الاتجاه وارتفع لأعلى مستوى منذ ستة أشهر مقابل الدولار الاميركي بعد ان أبدى البنك المركزي النيوزيلندي تشددا اثر قراره بابقاء أسعار الفائدة من دون تغيير. وتزايدت التكهنات في السوق حول احتمال أن يصبح الين ذو العائد المنخفض محورا للنقاش في الاجتماع بعد أن قال مسؤول بوزارة المالية الالمانية ان الضعف الاخير للعملة اليابانية سيكون موضع بحث مما أدى الى ارتفاعها. ومن العوامل الغامضة أيضا التوقعات الخاصة بالفائدة الاميركية، وتترقب الاسواق بيانات المبيعات اليوم وبيانات التضخم التي تصدر غدا بحثا عن أية دلائل على ما اذا كان مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الاميركي) سيرفع الفائدة أم يخفضها. وقال مصدر بمجموعة السبع أمس انه من المستبعد أن يتضمن البيان الختامي لاجتماع مجموعة السبع بيانا اضافيا عن الاختلالات العالمية. واستقر اليورو أمام العملة الاميركية على 1.2687 دولار في المعاملات الصباحية بينما استقر الدولار على 117.63 ين من دون تغيير يذكر عن مستواه في أواخر المعاملات في اليوم السابق، واستقر اليورو أيضا على 149.21 ين. وعلى صعيد البورصات العالمية صعدت الاسهم اليابانية في نهاية جلسة المعاملات أمس فارتفع مؤشر نيكي الرئيسي بنسبة 1.22 في المائة اقتداء بالاسهم الاميركية في وول ستريت. وارتفعت أسهم شركات التصدير مثل هوندا موتور، كما أدى تحسن أسعار النفط الخام وسلع أولية أخرى الى ارتفاع أسهم الشركات التجارية الكبرى مثل ميتسوبيشي كورب. ولم يجر أي تداول على أسهم شركة ميكسي أكثر مواقع الانترنت شعبية في اليابان في أول أيام قيدها في سوق الشركات الجديدة بسبب اقبال شديد على الشراء رفع السعر الى 3.15 مليون ين أي ما يعادل 103 في المائة أعلى من سعر الاكتتاب. وصعد مؤشر نيكي القياسي المكون من أسهم 225 مؤسسة يابانية كبرى 192.34 نقطة الى 15942.39 نقطة وهو أعلى مستوى اغلاق له منذ يوم الجمعة الماضي. وزاد مؤشر توبكس الاوسع نطاقا 0.92 في المائة الى 1589.13 نقطة.

    من جهتها ارتفعت الاسهم الاوروبية في أوائل المعاملات أمس تدعمها أسهم قطاعي التعدين والنفط، بينما ساعدت نتائج ايجابية أسهم شركات السلع الفاخرة على الارتفاع. وهوى سهم بريميير فودز بعد انتهاء محادثاتها مع يونايتد بسكتس، بينما ارتفع سهم افيفا للتأمين بنسبة 0.4 في المائة بعد ان قالت انها ستستغني عن اربعة الاف من العاملين وتخفض التكاليف. وفي بداية المعاملات ارتفع مؤشر يوروفرست 300 الرئيسي للاسهم الاوروبية بنسبة 0.4 في المائة الى 1375.48 نقطة ليسجل أعلى مستوى منذ أكثر من أسبوع. وكانت المؤشرات الاميركية قد ارتفعت لأعلى مستوياتها منذ مايو(ايار) فزاد مؤشر داوجونز 0.4 في المائة، بينما ارتفع مؤشر نيكي 225 بنسبة 1.2 في المائة.

    وزادت أسهم قطاع التعدين في أوروبا فارتفع سهم بي.اتش.بي بيليتون 2.3 في المائة وسهم ريوتينتو 1.8 في المائة وسهم انجلواميركان واحدا في المائة مع صعود أسعار النحاس، كما صعدت أسهم النفط فزاد سهم بي.بي واحدا في المائة وسهم توتال 0.8 في المائة مع تحسن أسعار النفط الى نحو64.55 دولار للبرميل بعد موجة هبوط استمرت سبعة أيام لاستمرار المخاوف بشأن طموحات ايران النووية والامدادات النيجيرية. وارتفعت أسهم شركات السلع الفاخرة فزاد سهم ريتشمونت 3.4 في المائة بعد أن فاقت أرقام المبيعات توقعات المحللين بحسب وكالة رويترز للأنباء، وأكدت الشركة نفسها أن بداية العام كانت قوية. وزاد سهم ايرميس انترناسيونال الفرنسية 1.5 في المائة بعد أن حققت زيادة في أرباح النصف الاول، بينما ارتفع سهم ال.في.ام.اتش 0.8 في المائة، لكن سهم بولجاري انخفض اثنين في المائة مع توقع المحللين تعديل توقعات الشركة عندما تعلن نتائجها يوم الاربعاء المقبل. وانخفض سهم بريميير فودز البريطانية أربعة في المائة بعد أن قالت انها لم تعد تجري محادثات لشراء وحدات من يونايتد بسكتس مما يمهد الطريق لفوز منافستها بلاكستون بالصفقة.

    من ناحية أخرى تحدد سعر الذهب في جلسة القطع الصباحية في لندن أمس على 593.40 دولار للاوقية (الاونصة) ارتفاعا من 589.00 دولارا في جلسة القطع المسائية أول من أمس، وبلغ سعر الذهب عند الاقفال السابق في نيويورك 587.60-589.10 دولار للاوقية.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال


    رغم الهزة الكبيرة التي تعرض لها السوق الاربعاء
    فرصة ارتفاع المؤشر تتخطى حواجز المقاومة المنيعة بصورة كبيرة


    تحليل: عبدالله رشاد كاتب
    ذكرنا بتحليل الاسبوع الماضي للمؤشر العام جملة من التطورات التي توقعناها نتيجة المسار الفني والتي حدثت بصورة توافق الواقع بنسبة تصل الى 90 % تقريبا ومن ضمن ما توقعناه ان المؤشر سيرتطم على المدى الاسبوعي أي بنهاية الاسبوع بنقطة 11660 او 11740 نقطة وذلك للوصول لنقطة 11190 نقطة يرتد منها لتجاوز نقاط المقاومة وتجاوز حاجز 12000 نقطة مدفوعا بالتوقعات خاصة مع عدم قيام أي من الشركات القيادية بالاعلان عن توقعات متفائلة حول نتائجها المالية للربع الثالث القادم والتي ستبدأ تباعا مع مطلع الاسبوع الثالث من هذا الشهر .
    هذا على صعيد المؤشر العام اما بالنسبة لمؤشرات القطاعات وتطوراتها خلال الفترة الماضية والمتوقعة للاسبوع القادم فستكون كما يلي:
    قطاع الصناعة:
    اداء مؤشر القطاع خلال الربع الثاني:
    انخفض قطاع الصناعة مع ارتداده من اعلى نقطة وصل اليها بتاريخ 3-7-2006 وهي نقطة 30211 الى ادنى مستوياته عند نقطة 20466 فاقدا ما يقارب العشرة الاف نقطة خلال فترة اقل من شهر حيث حقق ادنى مستوياته تلك بتاريخ 25-7-2006 م . وبتاريخ 26-7-2006 م بدأ بتكوين قمة صاعدة على المدى القصير حتى وصلت الى نقطة 24665 نقطة ووصلت الى ذروتها بتاريخ 14-7-2006 م ومنها بدأ بتكوين قاع صاعد عند نقطة 22694 .
    اداء مؤشر القطاع باول فترة الربع الثالث ( الاسبوع الاول والثاني من شهر سبتمبر )
    اختراق المؤشر لنقطة 24665 والاغلاق ليومين متتاليين عند نقطة 24950 لم يشفع له تكوين قاعدة دعم قوية لاختراق الحاجز النفسي عند مستوى 25000 نقطة لاسباب تتعلق بعدم تفاعل القياديات بهذا القطاع وعلى راسها سابك وسافكو وصافولا والمجموعة السعودية من تحقيق ارتفاعات قوية تدعم توجهات السوق خاصة وان الاخيرة اعلنت عن نتائجها المتوقعة للربع الثالث لهذا العام متوقعة نتائج متفائلة وايجابية مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الا ان ذلك لم يشفع لها باختراق مناطق سعرية مرتفعة تتجاوز 75 ريالا .
    بعد الاغلاق الاسبوعي لمؤشر القطاع عند مستوى 23544 نقطة فان لذلك دلالة سلبية تتعلق بعكس الاتجاه الصاعد الذي كان عليه مؤشر القطاع خلال الاسبوعين الماضيين .خاصة وانه كسر قمتين سابقتين وقاعا واحدا سابقا وهو الامر الذي لم يؤكد بعد عكس الاتجاه الصاعد وابقى املا ضئيلا بعدم كسر القاع السابق الثاني عند نقطة 23428 نقطة والتي اغلق عندها هذا الاسبوع ويتبقى قاع اخير ومهما يتمثل في راس الرقبة للنموذج الانعكاسي السابق عند نقطة 22694 نقطة .
    نجاح مؤشر هذا القطاع في اختراق مقاومات عديدة مرة اخرى عند المقاومات التالية 24250 ، 24593 ، واخيرا 24940 نقطة ربما يؤهله لاجتياز حاجز 25000 نقطة وصولا الى منتصف مناطق 26000 نقطة بينما اخفاقه في اجتياز جميع المقاومات الثلاث سيعيده مرة اخرى لمناطق منخفضة ويجعل القطاع برمته بوضع تصحيح حاد يصل به الى حدود 21500 نقطة تقريبا .
    ونتوقع ان يبدأ القطاع تداولاته لاول ايام الاسبوع بارتفاعات ستحدد في مسيرتها وضع المؤشر وفقا لنقاط الدعم والمقاومة السابق ذكرها . مؤشرات القطاع الاخرى مثل مؤشر القوة النسبية عند مناطق متوسطة تتخذ مسارا هابطا وبالتحديد عند نقطة 47 وعدم كسر هذا المؤشر لنقطة 44 نزولا فانه يعني استجماع القوى لفترة ارتفاع اخرى بينما كسر تلك النقطة دلالة قوية باتجاه المؤشر لمناطق منخفضة عند الثلاثينات . الماكد على المدى الاسبوعي ببداية موجة صاعدة وعند حدودها وكسر تلك الحدود يعني بالتحديد عكس اتجاه تلك الموجة وخلق موجة هابطة تبدأ بتكوين قمة هابطة من مستويات 23270 نقطة.

    قطاع البنوك
    اداء القطاع خلال الربع الثاني
    هبط مؤشر قطاع البنوك من اعلى مستوياته التي حققها بشهر يناير الماضي عندما وصل الى نقطة 49366 نقطة وهوى منها بانحدار شديد حتى وصل لادنى مستوياته عند نقطة 29013 نقطة بتاريخ 28-5-2006 م . أي فاقدا اكثر بقليل من 20000 نقطة خلال 5 اشهر مضت . ومن ذلك التاريخ بدأ مؤشر القطاع بتكوين قمة هابطة وصلت لذروتها عند مستوى 36513 واغلق عند 36276 نقطة بتاريخ 2-7-2006 م . ومن تلك النقطة وهذا التاريخ بدأ مؤشر القطاع بتكوين قاعه الهابط حتى وصل الى مستوى 28951 أي اقل من المستوى الذي وصل اليه بشهر مايو واقفل عند 29691 بتاريخ 16-7-2006 م . عند ذلك بدأت عملية تكوين قمة هابطة على المدى المتوسط وخلال دورة شهر تقريبا انتهى من تكوين هذه القمة حتى وصل الى نقطة 32948 واقفل عند النقطة 32640 بتاريخ 14-8-2006 م وهو ما اعطى الانطباع الفني ببداية جني ارباح على المدى الشهري وتكوين قاع هابط جديد وصاعد على المدى الاسبوعي انتهى يوم الثلاثاء الماضي عند نقطة 31223 نقطة .

    الاداء المتوقع للربع الثالث:
    على المدى الزمني الشهري وعلى الفاصل الزمني اسبوع فان المؤشر يعيش بقناة هابطة تستهدف تكوين قمة هابطة للوصول الى نقطة 33200 نقطة واختراقه لها يعني مواصلته للارتفاع الى حدود 37000 نقطة اما كسره لنقطة الدعم الشهرية عند 31080 نقطة فقد يهوي به الى مستوى 27000 نقطة . مع نهاية العام يتوقع ان يصل مؤشر القطاع الى مستويات 40000 نقطة ولكنه قبل ذلك سيكون عرضة لتصحيح قوي عند بلوغه مستويات 35000 نقطة.
    اغلاق مؤشر القطاع بتداولات الاسبوع الثاني من شهر سبتمبر تحت خط الدعم الاخير المتمثل في نقطة 31080 نقطة ربما يعطي صورة واضحة في ان القطاع يعيش فترة اختبار جديدة لمناطق مقاوماته السابقة على امل اختراقها والنجاح للوصول لمنطقة 32600 نقطة ان لم يكن هذا الاسبوع فسيكون مطلع الاسبوع المقبل ان شاء الله استكمال دورة اختبار تلك المقاومات.
    مؤشرات القطاع منخفضة خاصة وان مؤشر القوة النسبية يوحي بتشبع بيعي بالقطاع ووصوله لمناطق شراء منخفضة تتيح له اختراق تلك المقاومات السابق ذكرها . الماكد يتقاطع ايجابيا مع بوادر الانتهاء من الموجة الهابطة والدخول بموجة صاعدة على المدى الاسبوعي.

    قطاع الاسمنت
    رغم قوة شركات هذا القطاع بدون استثناء وتمتعها بمراكز مالية قوية جدا الا ان تحركاته تتسم غالبا بالبطء وذلك عائد الى ان هذا القطاع استثماري بحت وبعيد نوعا ما عن حركة المضاربات العشوائية . مؤشر هذا القطاع فقد اكثر من 50% من قيمته عندما بلغ اعلى مستوياته فبراير الماضي مدعوما بمحفز شركته القيادية على مستوى القطاع والمؤشر العام اسمنت اليمامة وكذلك نتائج شركاته الاخرى القوية وبلغ اقصى ارتفاع له عند نقطة 13191 نقطة بتاريخ 11-2-2006م حتى وصل لادنى مستوياته منذ سنتين الى نقطة 6049 نقطة بتاريخ 10-5-2006 م.
    مؤشر القطاع يتأهب هذا الاسبوع للانطلاق للوصول لنقطة 8792 نقطة خاصة اذا ما اخترق نقطة المقاومة الاسبوعية عند 7660 نقطة . مؤشر القطاع يتمتع بايجابية مؤشراته المتأهبة للارتفاع خاصة وانه اخترق الضلع الاعلى للمثلث الصاعد عند نقطة 7280 نقطة وهي اشارة قوية لقدرته على تحقيق هدفه الاسبوعي.

    قطاع الكهرباء
    اداء القطاع خلال الربع الثاني
    استطاع مؤشر الكهرباء بشركته الوحيدة بالقطاع من الوصول لاعلى مستوياته على الاطلاق محققا ارقاما قياسية حينما بلغ نقطة 5449 نقطة بتاريخ 23-2-2006 م . هوى بعدها مع بقية القطاعات لادنى نقطة وصل اليها وهي 1655 نقطة بتاريخ 10-5-2006م .

    اداء القطاع ببداية الربع الثالث
    تواجه مؤشر القطاع نقطة مقاومة عند 2050 نقطة هذا الاسبوع واختراقه لها يعني محاولة مؤشر القطاع للوصول لهدفه الاسبوعي عند نقطة 2400 نقطة تقريبا.

    الوضع الفني للمؤشر
    نجح المؤشر في الوصول الى نقطة 2240 نقطة بتداولات الاسبوع لكنه اخفق في الاغلاق فوقها ما جعله بوضع جني ارباح وبالتالي اختبار لنقاط دعم سابقة انتهت الى 1980 نقطة تقريبا وقد يقوم هذا الاسبوع باختبار نقطة دعم اخرى عند مستوى 1920 نقطة حيث يتوقع ان تكون هذه النقطة هي قاع مؤشر القطاع لهذا الاسبوع . وما يشير الى ترجيح مثل هذا الاتجاه هو مؤشر القوة النسبية الذي يقع بمنطقة وسطه على المدى الاسبوعي عند نقطة 46 وباتجاه هابط لكنه لايتوقع ان يكسر حاجز 45 بهذا المؤشر ، ايضا مؤشر الماكد يشير الى وقوع مؤشر القطاع بنهاية قناة هابطة وبداية تكوين قناة صاعدة حال نجاحه باختراق مقاومات سابقة والاغلاق فوقها على المدى الاسبوعي.

    قطاع الاتصالات
    اقصى نقطة وصل اليها المؤشر هي نقطة 7514 بتاريخ 29-1-2006 م . القطاع لا يتمتع بقوة دفع قوية للانطلاق لمستويات عالية سواء على المدى الاسبوعي او الشهري وذلك لقلة محفزات القطاع بشركتيه وغموض الرؤية حول امكانية تقديم محفزات قوية او نتائج قياسية تمكن القطاع من تجاوز تحقيق اعلى من تلك المستويات المستهدفة .
    وقد فشل مؤشر القطاع خلال تداولاته بهذا الاسبوع من اختراق نقطة 4155 عند ضلع المثلث الصاعد ومنها للوصول لهدفه الاسبوعي الى نقطة 4340 نقطة . حيث ان اقصى نقطة وصل اليها كانت 4105 نقاط ... هذا الاخفاق جعل من مؤشر القطاع يزور مناطق دعمه المتدنية بسرعة خلال هذا الاسبوع فهو يقبع حاليا بقاعه الاسبوعي ويحظى بدعم قوي عند نقطة 3900 نقطة . ويتوقع ان يكون اداءه ايجابيا هذا الاسبوع حيث سيقوم مرة اخرى بمحاولة اختراق مناطق مقاوماته . واهم مقاومة لديه تتمثل في نقطة 4120 نقطة ونجاحه بالاغلاق فوقها يعني تعزيز قناته الصاعدة على المدى الاسبوعي . الا ان اخفاقه في تخطي تلك المقاومة والاغلاق تحت 4060 يشير الى ان القطاع سيكون بوضع عكس اتجاهه بصورة كبيرة .
    مؤشر القطاع بهذا الوضع وحتى نهاية العام قد لايتجاوز اقصى حد مستوى 5200 نقطة اما ادنى مستوياته لتلك الفترة الزمنية فتصل الى حدود 3500 نقطة اذا ما واجه السوق تصحيحا قويا ينقاد معه مؤشر القطاع لتلك المستويات المتدنية .

    قطاع الخدمات
    اعلى مستوى حققه القطاع كان نقطة 8572 نقطة بتاريخ 23-2-2006 م وادنى نقطة وصل اليها هي نقطة 2586 نقطة بتاريخ 10-5-2006م .
    القطاع يتميز بجاذبية شركاته وخفة وزنها السوقي على المؤشر اضافة الى وجود العديد من شركاته ذات المحفزات المغرية .
    القطاع يعيش حاليا بقناة صاعدة قام مؤشر القطاع باكمال قمتها الصاعدة على المدى الاسبوعي عند نقطة 5024 نقطة مرتفعا من 4773 نقطة أي بنسبة 5% تقريبا . انتهاؤه من تكوين قمته الصاعدة بدأها بتكوين قاع صاعد يجب الا يكسر نقطة 4385 نقطة لتكوين قمة صاعدة جديدة ربما تستهدف الوصول للخمسة الاف ومائة نقطة تقريبا نقطة . اغلاقه بنهاية تداولات الاسبوع عند نقطة دعم سابقة وكسره لنقطة مقاومة سابقة تستدعي متابعة قدرته على تجاوز نقاط مقاوماته او كسر نقاط الدعم ادنى نقطة دعم هي 4050 نقطة . مؤشراته الاخرى معقولة ولا تدعو للقلق من احتمالية تضخمها وهي بمنطقة وسطى مرتفعة مما يعزز القول باحتمال مواصلة سيره بقاعه الصاعد حتى نقطة 4050 نقطة .

    قطاع الزراعة
    المؤشر وصل لاعلى مستوياته عند نقطة 20966 نقطة تقريبا ببداية هذا العام شأنه شأن باقي القطاعات الاخرى وايضا تفاعل مع انخفاضات السوق التي وصلت لحد الانهيار ووصل الى ادنى مستوياته عند 9678 نقطة بتاريخ 10-5-2006 م .
    مؤشرات القطاع ربما ستكون جاهزة للانطلاق القوي هذا الاسبوع خاصة بعد حدوث جني ارباح متكرر بالاسبوع الماضي وتدل على نسبة كبيرة من العطاء خاصة لاسهم شركاته التي لم تحقق ارتفاعات سابقة . المؤشر يستهدف الوصول الى نقطة 11800 نقطة بنهاية هذا الاسبوع باذن الله .

    قطاع الاسمنت
    بنهاية تداولات هذا الاسبوع ومع تكون نموذج انعكاسي سلبي عبارة عن راس وكتفين مما جعله بوضع جني ارباح وربما بنهاية قاعه الهابط على المدى الاسبوعي . لذا فان قرب اعلان نتائج الربع الثالث ربما تكون محفزة لشركات القطاع بتحقيق ارتفاعات وتكوين قناة صاعدة على المدى الاسبوعي تستهدف الوصول لنقطة 7605 نقاط حيث انه الان بنقطة 7314 نقطة . مؤشراته اصبحت جيدة للشراء .

    خلاصة الوضع
    رغم الهزة الكبيرة التي تعرض لها المؤشر العام بجميع قطاعاته تقريبا والتي احدثت انخفاضا حادا ببعض فترات التداول وصل الى اكثر من 500 نقطة خاصة بالفترة المسائية حيث لم تكن هناك بوادر مسبقة تشير الى حدوث جني ارباح حاد اقفل بانخفاض قدره 387 تقطة تقريبا ، الا ان فرصة تحقيق ارتفاعات تتخطى حواجز المقاومة المنيعة التي واجهته سابقا امر وارد بصورة كبيرة خاصة وان الاسبوع المقبل ستكون بداية ظهور اعلانات نتائج الربع الثالث . مصحوبا بدعم قوي من قطاع البنوك والصناعة والخدمات والزراعة والاسمنتات مع ايجابية محدودة لقطاع الاتصالات ما لم تظهر نتائج قوية وقياسية تؤهل هذا القطاع لتحقيق اهداف مرتفعة جديدة بعد الخمول الواضح الذي اصاب هذا القطاع بالثلاثة اشهر الاخيرة بما يشبه الكساد في الحركة .
    اول تداولات هذا الاسبوع بيوم غد السبت ستكون بانخفاض قد يصل لنقطة 11090 نقطة ومنها كما اشرنا بالاسبوع الماضي ستكون انطلاقة المؤشر القوية ان شاء الله مدعومة بتحركات نشطة من قطاعات السوق الموضحة حيث يتوقع ان يتخطى حاجز 11750 نقطة والاقفال فوقه باذن الله.




    ************************************************** ********


    المؤشرات الفنية للاسهم ايجابية بالرغم من فقدان بعض المكاسب


    محمد العبدالله (الدمام)
    اعتبر متعاملون في سوق البورصة المحلية اداء الاسبوع الحالي مقدمة طبيعية لعمليات التجميع التي ستصاحب عمليات البيع والشراء خلال الايام القادمة، خصوصاً ان الانظار ستتجه نحو نتائج الربع الثالث للعام الجاري وبالتالي فإن المؤشر سيكون عرضة للتقلبات لاحداث بعض الهلع لدى صغار المستثمرين، من خلال عمليات محددة تستهدف الشركات القيادية، مشيرين الى ان التراجع الكبير الذي سجله المؤشر خلال تعاملات امس الاول «الاربعاء» يمثل مقدمة لاتجاه السوق في الايام القادمة، بحيث يتسم بنوع من التذبذب وعدم الاستقرار تمهيداً للاستحواذ على كميات كبيرة من الاسهم القيادية، بمعنى آخر فإن التحرك الايجابي للشركات القيادية سيبدأ الثلث الاخير من شهر سبتمبر الجاري.
    سيطر اللون الاحمر على 78 شركة من اجمالي 81 شركة، الامر الذي ساهم في تشكيل ضغط كبير على المؤشر، مما اوجد ارضية مناسبة لمواصلة استنزاف النقاط التي سجلها خلال تعاملات الايام الماضية، بحيث اغلق بنهاية الجلسة المسائية على انخفاض بنسبة تجاوزت 3% ليقف عند مستوى 11240 نقطة، بانخفاض 386 نقطة، فالمؤشر كان يقف قبل انطلاقة تعاملات الجلسة الختامية لنهاية الاسبوع الجاري.. يقف عند مستوى 11627 نقطة.
    وقال محمد الزاهر «متعامل» ان المؤشر العام حقق منذ بداية الاسبوع الجاري بعض المكاسب، بيد انه فقد الكثير من النقاط مع ختام الاسبوع الجاري، الامر الذي يمهد الطريق امام انطلاقة قوية مطلع الاسبوع القادم، بحيث يعوض جزء من خسائره خلال الايام القادمة، مشيراً الى ان التراجع الذي سجله المؤشر مع نهاية الاسبوع الجاري لا يعني حدوث انعدام في الثقة، ولعل السيولة الكبيرة التي يسجلها السوق بشكل يومي والتي تتجاوز حاجز 35 مليار ريال دليل واضح على وجود ثقة كبيرة لدى المستثمرين في البورصة.
    واضاف: ان التحول نحو الشركات القيادية او الشركات التي تحقق ارباحاً يعطي مزيداً من الثقة في استمرارية الاداء الايجابية خلال الايام القادمة، وبالتالي فإن تلك الشركات ستكون مؤهلة للخروج من دوامة التراجع او التذبذب المستمر، خصوصاً ان الكثير من المستثمرين سيحاولون تحويل المحافظ الاستثمارية نحو الشركات القيادية، مما يعطي شركات المضاربة استراحة مؤقتة، لا سيما ان القيمة السوقية للكثير منها وصلت لمستويات قياسية مقابل استمرار بقاء اسعار الشركات القيادية عند مستويات سعرية منخفضة ومغرية في الوقت نفسه.
    واوضح علي عبدالله «متعامل» ان المؤشرات الحالية ما تزال تعزز الثقة في البورصة، حيث سجلت السوق خلال الايام الماضية ارتفاعات متواصلة وقياسية في قيم وكمية الاسهم المتداولة وعدد الصفقات المنفذة على مدار الاسبوع الجاري مقارنة بالاسبوع الفائت، الامر الذي يعطي انطباعاً بأن التقلبات والتحول بين اللون الاخضر واللون الاحمر لا يعدو كونه ناتجا عن عمليات واسعة لجني الارباح، لا سيما ان القيمة السوقية للكثير من الشركات المدرجة في البورصة سجلت ارتفاعات ايجابية خلال الايام الماضية، اذ بلغت نسبتها في بعض الشركات 21% كما هو الحال لشركة الاسماك، مما يفرض على المستثمرين تصريف الاسهم للحصول على المكاسب المالية.
    وقال د. عبدالله الحربي استاذ المحاسبة ونظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان معظم المؤشرات الفنية للسوق تبدو ايجابية، حيث لا يزال المؤشر العام يسير في موجهة تصاعدية وايجابية ويحاول تكوين نقاط سعرية جديدة، على ان عمليات المضاربة لا تزال المسيطرة على اكثر تعاملات السوق، بيد ان الوضع العام للسوق من الناحية الفنية يبدو مطمئناً الى حد بعيد.
    واضاف: ان السوق اصبح من خلال تعاملات الاسبوع الماضي، اكثر انضباطاً واقل تذبذباً، اذ يمثل قلة التذبذب من المؤشرات الايجابية للغاية التي يجب ان تتصف بها الاسواق المالية عموماً لكي تصبح اقل مخاطرة واكثر اماناً وبالتالي يمكن التعاطي مع تلك الاسواق بأكثر طمأنينة وجاذبية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    80% عائدها في شهر ورفض لقيود التسويات
    توجه واعٍ للمضاربة اليومية واستمرار جني الارباح



    حزام العتيبي (الرياض)
    حقق العديد من ملاك واصحاب المحافظ نسبا كبيرة من الارباح في خلال اسابيع من بينهم ثلة من كبار المضاربين و آلاف من المتداولين العاديين وخاصة من قاموا منهم بمتابعة توجه السوق في لغته المضاربية
    و تجاوزت نسبة الارتفاع في الاسعار لحوالى 18شركة مضاربة في خلال 7اسابيع نسبة 80% بينما لم تحقق الشركات القيادية والمؤثرة في المؤشر الا نسبا ضئيلة لاتتجاوز في معدلها مستوى 10% في نفس الفترة .
    و حان الوقت منذ نهاية تداولات الاربعاء لجني ارباح مستحق ومنتظر سوف يستمر الى ان يتداخل مع مايطلق عليه بعض المراقبين التصحيح القوي والامر لايعدو كونه موجة تداول جديدة استفادت من كل معطيات وظروف السوق فيما مضى وتعيد الان نفسها بشكل عكسي وصولا الى منطقة شراء مغرية لاسهم شركات المضاربة والشركات ذات الظل الخفيف .
    اما الاتكال فقط على مايسمى شركات العوائد وشركات قيادة المؤشر فلايبدو انه سوى تكية مريحة لانصاف المحللين من العاجزين عن فهم توجهات وتحركات السوق ، حيث الامر واضح في سوق الاسهم السعودية الاعتماد الكبير على عمليات المضاربة التي تصل في احيان كثيرة الى ان تكون محمومة وهو حق مشروع لكل متداولي الاسهم انما من هم المهيأون للاستمرار والاستفادة من مضاربات السوق ، انهم بالطبع من تمرسوا في عمليات التداول ومن يمتلكون قدرا من الجرأة قد يكلفهم في بعض الاحيان مالايريدون .. ليس فيما نطرحه هنا دعوة للمضاربة المحمومة ولن نطالب المتداولين بتحمل تبعات بطء حركة الاسهم الكبيرة في وزنها المالي بقدر ماهي اثارة نقاط واعادة تنشيط للاذهان بأن على من يرغب الاستفادة من السوق ان يتعامل معها وفقا لضوابطها الداخلية وآلياتها التي تسنها في ساعات التداول بعيدا عن تنظيرات البعض واوهامه ،
    هل مايحدث امر طبيعي هذا هو السؤال واجابته بالتأكيد وفي هذا الجانب يتداخل سلمان العامري والذي يعتقد بأن المضاربة اليومية بحوالى 50% من المحفظة امر طبيعي مع وجوب المراجعة بين فترة واخرى لوضع المحفظة من الاسهم الاستثمارية اذ ليس بالضرورة ان تبقى ثابتة اوقاتا طويلة اكثر ممايجب خاصة اذا انجبت السوق شركات ذات عوائد افضل والمسألة تتم بالموازنة بين المضاربة اليومية والاحتفاظ بأسهم استثمارية من باب التحوط ويرفض العامري وكثيرون بعض المطالبات الخجولة بفرض قيود على تسويات الاسهم من عدم السماح بأكثر من عملية شراء او بيع واحدة في اليوم معتبرين ذلك امرا يتعارض مع حرية السوق رغم قول البعض ان ذلك يقلص عمليات التدوير والبيع الوهمية .
    وبشكل عام يتوقع ان تستمر عملية جني ارباح اسهم المضاربة الى ان تصل بعض اسعارها الى منطقة معقولة تدفع بالمتعاملين الى بدء دورة جديدة من الصعود .



    ************************************************** **


    اختتام فعاليات ندوة غرفة المدينة ود. الطيار:
    الانضمام لمنظمة التجارة يوفر فرصاً واسعة للقطاع الخاص



    سامي المغامسي (المدينة المنورة)
    اختتمت امس فعاليات ندوة انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية التي انطلقت صباح امس الاول بفندق مريديان المدينة.
    وكانت الندوة قد شهدت نقاشات واسعة من خلال محاضرة واثنتي عشرة ورقة عمل توزعت على اربع جلسات علمية شارك فيها نخبة من الاسماء الاختصاصية والمرجعية في شؤون المال والاعمال والقانون والادارة والموارد البشرية.
    وواصلت الندوة صباح امس فعالياتها بالجلسة الثالثة التي ترأسها عضو مجلس الشورى ونائب رئيس البرلمان الدولي للمالية والتجارة الدكتور اسامة ابو غرارة وشارك فيها عضو مجلس الشورى الدكتور عبدالله دحلان من خلال ورقة عمل بعنوان منهجية تطوير اداء المؤسسات السعودية لمواجهة تحديات ما بعد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.
    شارك في الجلسة عميد الكلية التقنية بمحافظة جدة الدكتور منصور الميمان من خلال ورقة عمل بعنوان تنمية الموارد البشرية في ظل العولمة، اضافة الى ورقة عمل بعنوان الانضام واثره على القطاع الصناعي لمستشار امين عام غرفة المنطقة الشرقية الاستاذ طارق الزهد.
    وعادت الندوة للانعقاد من خلال الجلسة الرابعة التي ترأسها المدير التنفيذي والاقليمي في بنك يونيكورن الاستثماري الدكتور خليل الدهلوي.
    وشارك في الجلسة التي تعد آخر جلسات الندوة مدير عام تنمية المنشآت الصغيرة في المؤسسة العامة للتعليم الفني والتدريب المهني الدكتور عبدالعزيز اسماعيل العبدالعزيز عبر ورقة عمل بعنوان «تأثير الانضمام على المنشآت الصغيرة والمتوسطة».
    كما شهدت الجلسة مشاركتين نسائيتين في الندوة وذلك من خلال ورقتي عمل لسيدة الاعمال الرئيس التنفيذي لشركة التآلف الدكتورة سميرة بيطار بعنوان «تأثير الانضمام على قطاع الاعمال النسوي» وللاستاذة المساعدة في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة نادية باعشن بعنوان «تأثير الانضمام على الحياة الاجتماعية والتعليم والتأهيل الفني والمهني».
    وفي نهاية الندوة قدم امين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الدكتور لؤي الطيار كلمة شكر فيها الحضور والمحاضرين الذين قدموا على حد وصفه حزمة معرفية رفيعة ستستفيد منها غرفة المدينة في اعداد توصيات يمكن ان تشكل اجندة يسترشد بها ارباب القطاع الخاص في مرحلة ما بعد الانضمام للمنظمة.
    وقال الطيار ان غرفة المدينة ستعلن لاحقاً كافة توصيات الندوة وذلك بعد تحكيمها علمياً من قبل السادة والسيدات المتحدثين.
    وكانت الندوة قد شهدت مساء اول امس فعاليات الجلستين الاولى والثانية اذ ترأس عضو مجلس الشورى رئيس البرلمان الدولي للمالية والتجارة الدكتور اسامة بن حمزة ابو غرارة الجلسة الاولى التي تضمنت ورقة للدكتور صالح بن بكر الطيار امين عام الغرفة العربية الفرنسية والتي ناقشت آلية العمل في الشركات السعودية مستقبلاً والقضاء الاختياري في الاستثمارات المختلطة في ظل منظمة التجارة العالمية.
    ومن خلال ورقته، دعا الطيار الى ضرورة انسجام نظام التحكيم السعودي خاصة فيما يتعلق بالاستثمار الاجنبي مشيراً الى اهمية اقامة دورات تدريبية بين هيئة الاستثمار ومنسوبيها القانونيين وهيئة فض المنازعات في المنظمة.وحث الدكتور صالح الاجهزة السعودية على المسارعة في تنفيذ القرارات التحكيمية الاجنبية لاعطاء ثقة وسمعة رفيعة للمملكة لدى الدول الاخرى.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    المشاركات في الندوة : دور هام للمرأة السعودية في تفعيل انضمام المملكة للتجارة العالمية


    روعة صالح (المدينة المنورة)
    عدد من سيدات الاعمال المشاركات في ندوة انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية التي اختتمت اعمالها امس بالمدينة المنورة اكدن اهمية دور المرأة السعودية في تفعيل الانضمام للتجارة العالمية وتحقيق الاهداف المرسومة لتنمية الاقتصاد الوطني.
    د. بسمة العمير مديرة مركز سيدات الاعمال قالت: ان مثل هذه الندوات لها تأثيرات ايجابية على تفعيل انضمام الممملكة لمنظمة التجارة العالمية ونتطلع لتنظيم فعاليات اخرى في هذا المجال.
    عبير عبداللطيف احدى المشاركات في الندوة قالت يجب على كل سيدة ان يكون لها دور في العمل التطوعي للمساهمة في تنمية العمل الاقتصادي، مشيرة الى ان هذه الندوة سيكون لها تأثير جيد. وقالت: يجب ان يكون لسيدات الاعمال حضور جيد في تفعيل انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية.
    آلاء حسين اخصائية مبيعات في احدى الشركات اكدت ان انضمام المملكة للمنظمة الدولية خطوة لانطلاقة جديدة في اقتصادها مشيرة الى انه سيكون للمرأة السعودية دور كبير في تفعيل انضمام المملكة للمنظمة.
    ملكة الطيار احدى المشاركات في الندوة اشارت الى ان هذا الانضمام يحقق الاهداف المرسومة لتنمية الاقتصاد السعودي.
    نوف منصور غوث احدى المشاركات في الندوة اكدت اهمية مشاركة المرأة في الندوة.




    ************************************************** ***********



    د. ابوغرارة ود. العلمي لـ«عكاظ»:
    المادتان 14، 20 من اتفاقية الانضمام للمنظمة تؤيدان موقفنا في منع دخول البضائع الاسرائيلية



    سامي المغامسي (المدينة المنورة)
    اكد الدكتور اسامة ابوغرارة عضو مجلس الشورى ونائب رئيس اللجنة المالية والتجارة باتحاد البرلمان الدولي ود. فواز العلمي رئيس الفريق الفني السعودي للتفاوض مع منظمة التجارة ان اتفاقية انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية تمنع دخول البضائع الاسرائيلية وكذلك المسكرات ولحوم الخنزير حيث ان المادتين “14 و 20” تمنعان دخول البضائع الاسرائيلية والمحرمات للسوق السعودي.
    وفي تصريح لـ”عكاظ” خلال انعقاد الندوة عن انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية التي تنظمه الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة بين ابوغرارة انه لا خوف على التجار الصغار والمنشآت الصغيرة وان الاتفاقية اخذت كل الاعتبارات والجوانب التي تضمن حقوق صغار رجال الاعمال والمستثمرين.
    وان المملكة ستستفيد وسينعكس الانضمام على الصادرات في منظمة التجارة العالمية ستستفيد من هذه الجهود لتمرير التجارة الدولية.وقال ان انضمامنا لمنظمة التجارة سيدعم الاصلاح الاقتصادي كما انها تمثل ضمانها ان هذا التوجه لا يمكن التراجع عنه في برنامج الاصلاح.
    واضاف ان انضمامنا للمنظمة سيساعد في عملية الخصخصة للقطاع الخاص وان هذا الانفتاح سيكون حافزا للمنتجين سواء من الشركات الصغيرة او الكبيرة ليصبحوا اكثر كفاءة ومقدرة ما تفرضه الواردات من تحديات ويدفعهم لتحقيق فرص الاستثمار.
    كما ان المملكة اخذت في الاعتبار مصلحة التجارة ورجال الاعمال والمواطنين ولم نقبل أي شيء ضد المواطن.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    اقتصادنا والنفط


    د. وليد عرب هاشم *
    لاحظت تعليقاً في الأخبار عن أن إيران أبدت قلقها حول ما سمته بـ (التدهور السريع في أسعار النفط) وهذا يجعلني استرجع ما سمعناه قبل أشهر قليلة من أن أسعار النفط سوف تستمر في الارتفاع، وأنها لا يمكن أن تنخفض، وقد تتعدى حاجز ألـ 100 دولار للبرميل، وأن النفط سلعة ناضبة، وكأنما فجأة اكتشفنا أن النفط سلعة ناضبة، ولم نكن نعلم ذلك عندما انخفضت أسعاره إلى أقل من 10 دولارات للبرميل في الثمانينات، وعندما انخفضت أسعاره مرة أخرى في أواخر التسعينات.
    أنا أميل إلى الاعتقاد بأن النفط يخضع لعوامل طلب وعرض مثله مثل أي سلعة أخرى، ولكن عوامل الطلب والعرض هذه تختلف ما بين السلع، وسلعة النفط بصفة خاصة هي سلعة تتحرك فيها عوامل الطلب والعرض ببطـ ء شديد، فتغير الطلب أو العرض لسلعة النفط قد يستغرق سنوات عدة، ولذا نجد أن أسعار النفط تتغير في دورات زمنية طويلة، فتارة ترتفع لعدة سنوات - ثم تنخفض لسنوات أخرى.
    ولكن سواء كانت هذه النظرية صحيحة أم لا - أو أن أسعار النفط سوف تستمر في الارتفاع لأنه بالفعل بدأ ينضب أو كانت هناك نظرية ثالثة تجمع ما بين الاثنين بمعنى أنه بالرغم من وجود دوائر من ارتفاع وانخفاض في أسعار النفط إلا أنه بصفة عامة تتجه هذه الأسعار إلى الارتفاع ( كدليل على ذلك ممكن أن نقارن أسعار النفط اليوم وهي بعشرات الدولارات للبرميل مع أسعاره في الخمسينات من القرن الماضي حيث كان بعشرات السنتات للبرميل) فبغض النظر عن أي نظرية هي النظرية الأصح، لا بد أن نتفق على أن النفط هو سلعة ناضبة، بالتالي عندما نستخرج أي برميل من الأرض فإنه يخرج بدون عودة، فلا يمكن أن نصنع نفطا جديدا، وإنما هو هبة من الله تم تكوينها في الطبيعة عبر ملايين السنين.
    ونحن كدولة منتجة للنفط لنا أكثر من 50 عاماً نقوم باستخراج وتصدير هذه السلعة الحيوية، وقد نستمر لأكثر من 50 عاماً أخرى (بإذن الله)، ولكن في النهاية سينتهي مخزون هذه السلعة، فهل استعدينا لذلك اليوم أو سنظل اقتصادا قائما على هذه الهبة من الله، وعندما تنخفض أسعارها ناهيك أن يتوقف إنتاجنا لها سوف يتوقف اقتصادنا.



    ************************************************** *************


    أزمة حجوزات تهدد تأشيرات 30 الف خادمة وعامل


    فهد الذيابي (هاتفياً-جاكرتا)
    اكد لـ«عكاظ» سعد البداح رئيس اللجنة الوطنية للاستقدام بمجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية تعطل ما يزيد عن 30 الف عامل وعاملة من المفترض اتجاههم من دولتي الفيلبين واندونيسيا نحو المملكة غير ان عدم وجود حجوزات سفر لم يمكن من قدومهم للمملكة حتى الآن.
    ولم يخف البداح خشيته من انتهاء مدة التأشيرات الممنوحة لهذه العمالة قبل تمكنهم من المجيء للمملكة، مطالباً الخطوط السعودية بتسيير رحلات اضافية الى الفيلبين واندونيسيا خصوصاً مع حاجة الاسر السعودية والقطاع الخاص السعودي وقرب شهر رمضان المبارك.



    ************************************************** *************


    مع قرب حلول رمضان
    نقص الدقيق الموسمي يتكرر والاسعار ترتفع



    وليد العمير (جدة)
    تشهد اسواق جدة هذه الايام نقصا في الدقيق مصحوبا بارتفاع اسعاره بشكل فلكي كما هي العادة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.
    على الغامدي صاحب متجر بيع جملة قال انه في كل عام يكون هناك نقص في الدقيق وفي هذه السنة تحديدا نواجه نقصا في الدقيق العادي والبر وعدم توفر للدقيق الممتاز، فنحن في الايام العادية نحصل على ما نريده من الدقيق ولكن منذ اسبوعين اصبحنا نحصل على شاحنة واحدة فقط في الاسبوع بما يعادل 130 كيسا وإذا كنت ماهرا تحصل على شاحنتين.
    وقال سالم الحربي صاحب مخبز ان الدقيق شح في السوق وارتفعت اسعاره من 25 ريالا للكيس الى اكثر من 40 ريالا للكيس ان وجد .
    لكن احمد القثمي مدير محل للبيع بالتجزئة ومخبز قال انه بالنسبة لازمة الدقيق فنحن لم نواجهها مع ان لدينا ثلاثة فروع في جدة ونحن نسحب بكميات كبيرة من تجار الجملة ولا اعلم ان كانوا يواجهون نقصا في الدقيق الممتاز لان تركيزنا على البودرة العادي في المخابز.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال


    رغم أن خسارة الأسبوع بأكمله 214 نقطة
    الفرضيات الخاطئة هبطت بالمؤشر 387 نقطة



    كتب - عبد العزيز حمود الصعيدي:
    سيطرت فرضيات بعضها خاطئة والبعض الآخر لا يستند إلى حقائق منطقية نتج عنها أن هوت السوق 387 نقطة فقط الأربعاء الماضي، ومن هذه الفرضيات القراءة الخاطئة لتقرير صندوق النقد الدولي الذي كان مفاده أن بعض الأسواق الناشئة معرضة لمخاطر استثمارية ورغم أن التقرير استثنى السوق السعودية إلا أن أحدا لم ينتبه لذلك، والفرضية الثانية هي اعتقاد بعض المتعاملين أن تأتي نتائج الربع الثالث دون التوقعات بل مخيبة للآمال وهذه الفرضية لا تستند إلى أي حقائق بل على العكس كثير من الشركات المساهمة تتوقع أرباحا أفضل من الربع السابق ومن الربح المماثل للعام الماضي، وبنيت الفرضية الثالثة على رغبة البعض التسييل لشراء أسهم إعمار الذي بقي على تداوله عدة أيام إن لم يكن أسبوعا هذا من جهة ومن جهة أخرى المفروض أن يحدث العكس، فالتوقعات تشير إلى أن يتم البيع وليس الشراء، وأما الوهم الرابع فهو ما ذهب إليه البعض من رغبة المتعاملين الاكتتاب في سهم سبيكم الذي أعتقد أن فئة 550 ريالا وما أكثرهم قد اكتتبوا في أسهم الشركة منذ البداية وأما كبار المستثمرين فلا حاجة بهم إلى التسييل للاكتتاب.
    وتبقى الحقيقة المقبولة، ما حدث للسوق الأربعاء كان نتيجة البيع لجني أرباح الأسهم التي تورمت، ومع أنه لم يكن متوقعا أن تفقد السوق تلك النسبة أثناء عمليات البيع لجني الأرباح، إلا أن تلك الفرضيات زادت الأمر سوءا.

    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات الأسبوع الماضي على 11240,53 نقطة، منخفضا 214,41، بنسبة 1,87 في المائة، وبهذا كسر المؤشر نقطة دعم قوية عند مستوى 11500، ويستقر المؤشر حاليا فوق نقطة الدعم الأولى بنحو 270 نقطة، بينما المسافة - إلى مستوى المقاومة الأولى 396 نقطة، والمأمول أن يتخطى المؤشر الحاجز النفسي عند مستوى 11500 في طريقه إلى المستوى المستهدف 12000 نقطة، ولن يتم ذلك إلا إذا بدأ المتعاملون يركزون على الأسهم القيادية واسهم النمو بدلا من المضاربة.

    شملت تداولات الأسبوع الماضي أسهم جميع الشركات ال 81 المدرجة في سوق الأسهم السعودية، ارتفع منها 24 شركة، انخفض 55، ولم يطرأ تغيير على سهمي البنك العربي وجرير، وبهذا نقص معدل الأسهم المرتفعة إلى تلك المنخفضة إلى 43,64 في المائة، ما يشير إلى أن السوق كانت في حالة بيع مكثفة.

    تصدر المرتفعة كل من الأسماك، سيسكو، المصافي، و الباحة، فأقلع سهم الأولى بنسبة 31,45 في المائة وأغلق على 244,50 ريالا؛ تبعه الثاني الذي قفز بنسبة 28,79 في المائة وأنهى عند 104، وجاء سهم المصافي في المرتبة الثالثة بنسبة 24,11 في المائة، وأخيرا سهم الباحة الذي كسب نسبة 22,98 في المائة.

    وبرز بين الأكثر نشاطا سهما كهرباء السعودية و المواشي المكيرش، فتجاوزت كميات الأسهم المنفذة على الأول 194 مليون سهم، أي ما يوازي 10 في المائة من إجمالي كمية الأسهم المتبادلة خلال الأسبوع الماضي، وأغلقت على 19,50 ريالا، تلاه المواشي بكمية 122,55 مليون سهم، وأغلقت على 39,25 ريالا.

    وبين الخاسرة انزلق سهم الزامل للصناعة بنسبة 10,48 في المائة لينهي الأسبوع الماضي على 121,75 ريالا، فسهم الجماعي الذي فقد 9,47 في المائة وأغلق على 55 ريالا، تلاهما سهم الخزف الذي انخفض بنسبة 8,57 في المائة.

    الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 22/8/1427هـ نادي خبراء المال




    ************************************************** ************************


    صندوق النقد الدولي يؤكد أن الاقتصاد العالمي مزدهر لكنه يحذر من التضخم


    سنغافورة - (اف ب):
    اعلن صندوق النقد الدولي أمس ان الاقتصاد العالمي لا يزال بصحة جيدة جدا رغم التراجع البسيط في النمو في الولايات المتحدة، محذرا في الوقت ذاته من عودة التضخم وارتفاع جديد اسعار النفط.
    وقال في تقريره نصف السنوي الذي نشر في سنغافورة حيث يعقد اجتماعه السنوي «سيبلغ النمو الاقتصادي العالمي 5,1٪ هذه السنة قبل ان يتراجع الى 4,9٪ عام 2007»، في حين كانت المؤسسة تتوقع 4,9٪ و4,7٪ في نيسان/ابريل الماضي.

    واضاف ان العالم يشهد «ازدهارا اقتصاديا (...) هو الاقوى منذ بداية السبعينات»، مع نسبة نمو تفوق 4٪ منذ اربع سنوات وستبقى كذلك حتى 2007.

    لكن كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق النقد الدولي راغورام راجان قال للصحافيين ان «هذه التوقعات التي يمكن الاعتماد عليها اصبحت محاطة بشكوك اكبر من الماضي نظرا لمخاطر تدهور الوضع».

    ويخشى واضعو التقرير من عودة التضخم الذي يزداد في العديد من الدول ويمكن ان يدفع المصارف المركزية الى زيادة معدلات الفوائد اكثر من قبل. هم يخشون ايضا ارتفاعا جديدا في اسعار النفط او انهيار الاسواق العقارية بشكل مباغت في الولايات المتحدة.

    وشدد راجان على المخاطر الناجمة عن «تراجع (النمو) بشكل اكبر مما كان متوقعا في الولايات المتحدة، فضلا عن عدم التاكد من مدى استقلالية النمو في بقية الدول عن النمو الاميركي».

    وخفض الصندوق توقعاته بشان نمو الاقتصاد الاميركي، موضحا انه سيبلغ 2,9٪ في 2007، محذرا من «انهيار مباغت في سوق العقارات الذي قد يتسبب بتراجع (النمو الاميركي) بنقطة واحدة».

    وبحسب صندوق النقد الدولي، خرجت منطقة اليورو من وضعها الصعب مع نسبة نمو متوقعة تبلغ 2,4٪ عام 2006، وهي النسبة الاعلى لها خلال السنوات الست الاخيرة، قبل ان تعود وتنخفض الى 2٪ العام المقبل.

    ويعود هذا التراجع الى الارتفاع المرتقب للضرائب في المانيا العام 2007. وفي اليابان، سيسمح الاستهلاك الكبير ببلوغ نسبة نمو قدرها 2,7٪ هذه السنة، قبل ان تتراجع الى 2,1٪ العام 2007.

    وفي الدول الناشئة والدول النامية، ستبقى نسبة النمو قوية بنسبة 7,3٪ عام 2006 (7,2٪ عام 2007) بسبب الدفع الذي تشكله نسبة النمو في الصين هذه السنة والعام المقبل.

    وعلى مستوى المخاطر، يخشى صندوق النقد الدولي الذي يعتبر حامي النظام المالي العالمي من الجنوح الى التضخم في الدول الصناعية، لا سيما في الولايات المتحدة بسبب زيادة الرواتب وتباطؤ الانتاجية.

    اما التهديد الآخر، فهو الاضطرابات الجديدة في الاسواق النفطية بسبب الوضع الذي لا يزال غير مستقر في الشرق الاوسط والذي «يمكن ان يؤدي الى ازدياد جديد في الاسعار».

    وبحسب التقرير واستنادا الى العقود المستقبلية، يجب توقع «سعر برميل بمعدل 75 دولارا عام 2007، القريب من السعر القياسي في مطلع آب/اغسطس».

    لكن صندوق النقد الدولي يذكر بانه رغم ارتفاع اسعار النفط في الآونة الاخيرة، استطاع الاقتصاد الدولي ان يظهر مقاومة استثنائية، باعتبار ان الارتفاع في الاسعار يعود «الى ازدياد كبير في الطلب وليس الى مشاكل في التزويد».

    ويشير التقرير في الختام الى ان دراسة الخلل في العالم يظهر انه يمكن سد العجز الاميركي دون الاساءة الى النظام المالي العالمي.

    ويدعو صندوق النقد الدولي الاحتياطي المركزي الاميركي الى التفكير في زيادة معدلات الفوائد للحد من التضخم. كما يدعو اليابان الى استكمال الرفع التدريجي لفوائده، والصين الى العمل على ليونة اكبر على مستوى معدلات الصرف لديها.

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا