احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 30

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

  1. #11
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    هيئة السوق المالية تقيم ندوة عن «علاقة الوسيط بعملائه» وفقاً لأنظمتها


    عقدت هيئة السوق المالية ندوة بعنوان «العلاقة بين العميل والوسيط وفقاً لنظام السوق المالية» واقتصرت المشاركة فيها على موظفي البنوك وشركات الوساطة الذين تجاوز عددهم 70 مشاركاً. وقال ابراهيم الناصري المستشار القانوني العام في الهيئة ان هذه الندوة تهدف الى توعية موظفي شركات الوساطة بواجباتهم النظامية تجاه عملائهم، ما يساعد على تخفيض عدد الشكاوى التي تتلقاها الهيئة، اضافة الى دورها في انتظام السوق المالية على وجه العموم. كما تحدث خلال الندوة صالح الصويلح مدير ادارة الشكاوى بالهيئة عن طبيعة الشكاوى التي ترد الهيئة وتصنيفاتها، ودور الهيئة ولجنة الفصل في المنازعات الكبيرة في حل هذه المشاكل. وألقى عبدالله القحطاني مدير عام التراخيص والتفتيش بهيئة السوق المالية كلمة تناول فيها اجراءات وشروط منح التراخيص للوسطاء ولموظفيهم ممن يدخلون ضمن فئة الاشخاص المسجلين، اضافة الى تطرقه لواجبات الوسطاء تجاه عملائهم.



    ************************************************** ***********


    في ندوة توطين الوظائف ومكافحة البطالة.. التحديات والحلول
    وزراء العمل الخليجيون: المنطقة تمر بمرحلة طفرة نفطية جديدة يجب استثمارها في بناء المواطن الخليجي



    المنامة - سعيد السلطاني:
    أجمع وزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي أمس السبت خلال ندوة توطين الوظائف ومكافحة البطالة التحديات والحلول بالعاصمة البحرينية المنامة ان منطقة الخليج العربي تمر بطفرة نفطية جديدة يجب استثمارها وتجاوز جميع سلبيات وعثرات الماضي وتسريع عجلة استثمار الموارد المالية النفطية في بناء قاعدة انتاجية متوازية للمنطقة والاستثمار في المواطن الخليجي الذي يشكل في النهاية هدف التنمية المنشودة.
    وبيّن وزراء العمل ان سياسة التعليم والتدريب المتبعة في دول مجلس التعاون الخليجي يجب تفعيلها وربطها بالاحتياجات الفعلية لسوق العمل والتوسع في إقامة المراكز التعليمية التي تساهم بشكل أكبر في صنع المسيرة الاقتصادية لدول مجلس التعاون.

    وأكد الدكتور غازي القصيبي وزير العمل ل «الرياض» ان فتح باب الحوار بين القطاع العام والخاص سيسهم في الحد من تفاقم البطالة ويساعد على توطين الوظائف في القطاع الخاص وفتح باب الحوار وتوطين الوظائف ليس إلا نهاية حرب باردة بين القطاعين الذي من خلاله تبادلت الاتهامات بين القطاع العام والخاص وطالبي العمل مشيراً إلى أن وزارة العمل لن توكل رحمة طالبي العمل تحت رحمة الربح في القطاع الخاص، ولن تسمح بالاستقدام لعمالة منافسة للأيدي الوطنية.

    وأضاف القصيبي خلال ندوة توطين الوظائف ومكافحة البطالة في دول مجلس التعاون الخليجي التي أقيمت أمس السبت في العاصمة البحرينية المنامة والتي عقدت جلساتها الأولى بحوار مفتوح بين اصحاب المعالي وزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي والمشاركين في الندوة، ان وزارة العمل لن تستطيع أن تلغي الاستقدام وكذلك رجال الأعمال في القطاع الخاص لن يستطيعوا أن يلغوا السعودة ولكن الحل الوحيد بين القطاعين أن يفتح باب الحوار.

    وأشار القصيبي ان دول مجلس التعاون الخليجي لن تستطيع القضاء على البطالة لأنها جزء من التاريخ والخليج لن يخلو من البطالة ولكن البطالة تخلق مواهب تعتبر نموذجا للتاريخ مشيراً إلى أن مشكلة البطالة سوف تستمر طوال السنوات القادمة.

    وأضاف: لا يمكن أن نعالج مشكلة البطالة دون تشخيصها ومشكلتنا في دول مجلس التعاون تبدأ بالعلاج دون التشخيص مبيناً انه لن يستطيع التفكير في البطالة ما لم يعرف منابعها لأن كل الدراسات قامت على أخذ عينات بسيطة من المجتمع.

    واستعرض القصيبي تجربة المملكة في حملة التوظيف التي قامت بها وزارة العمل وقال عندما قمنا بحملة السعودة وتوظيف الشباب العاطلين عن العمل وإحلالهم محل العمالة الأجنبية تقدم أكثر من 185 الف طلب وظيفة منها 30 الفا تتوفر فيهم شروط التوظيف و155 الف طلب تشكل ملامح الصورة الحقيقية للبطالة في المملكة حيث يوجد من هذه الفئة 7 آلاف أميون و33 ألفا يحملون الشهادة الابتدائية أي بنسبة 21 بالمائة، 47 ألفاً يحملون الشهادة المتوسطة بنسبة 30 بالمائة، 45 الفاً يحملون الشهادة الثانوية بنسبة 28 بالمائة، 14 الفاً يحملون الدبلوم بنسبة 9 بالمائة، 7 آلاف طالب عمل يحملون الشهادة الجامعية بنسبة 4 بالمائة وأقل نسبة حملة شهادة الدبلوم العالي أي أقل من 1 بالمائة و26 طلباً وظيفياً يحملون شهادة الماجستير بنسبة 2 بالمائة وطلبان يحملان شهادة الدكتوراه مستغرباً القصيبي من الطلبين الذين يحملان شهادة الدكتوراه.

    وأشار القصيبي خلال استعراض تجربة المملكة ان البطالة تنتقل عبر الأجيال فهناك 36 بالمائة من الآباء والأمهات أميون مضيفاً ان الدراسة بينت أن أكثر من 60 بالمائة لم يسبق لهم أي تدريب أو تأهيل للانخراط في سوق العمل.

    وأضاف القصيبي أن مسألة التدريب هامة جداً وضرورية في الوقت الحالي للحد من تفاقم البطالة وقال لو بذل عشر التدريب في الماضي لم نتجه إلى الاستقدام ولم يكن لدينا بطالة.

    وبين أن استراتيجية المملكة تحرص على أن يعطي التدريب والتأهيل قدراً كافياً للشباب السعودي ويمنع استقدام العمالة الأجنبية المنافسة للأيدي الوطنية.

    واستمر الحوار بين وزراء العمل والمشاركين في الندوة وقال وزير العمل العماني جمعة بن علي الجمعة أن تفاقم البطالة يؤثر على الأمن الاجتماعي وعدم التعاون بين القطاع الخاص والعام يهدم الأمن الاجتماعي.

    وأضاف الجمعة أن مشكلتنا في دول مجلس التعاون تتركز على عدم ملاءمة طالبي العمل لسوق العمل ولا بد أن تكون مخرجات التعليم مناسبة لسوق العمل وأن تكون وفق الاحتياج العملي للعمل ونبعد تماماً عن البعد النظري ونقلل من الدراسات الإنسانية ونتجه إلى الدراسات التطبيقية لسوق العمل.

    وأشار الجمعة الى أن رفع الرواتب تأتي من خلال رفع مستوى التدريب وهذا ما نعاني منه في دول مجلس التعاون حيث يعزف أغلب الشباب عن العمل بسبب قلة الرواتب مبيناً أنه يجب على الحكومات الخليجية أن ترفع كفاءات التعليم وتضع قوانين مناسبة تساعد على الاستقرار في سوق العمل.

  2. #12
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    تهدف إلى تأهيل الشباب السعودي لأفضل التطبيقات التعليمية
    مستثمرون سعوديون يؤسسون أول مؤسسة تربوية تعليمية بتكلفة 800 مليون ريال



    تحقيق - يحيى زيلع:
    يعتزم مستثمرون سعوديون تأسيس أول شركة للاستثمار في المجال التربوي والتعليمي داخل المملكة برأسمال يبلغ (800) مليون ريال.
    وتهدف الشركة إلى الرفع من مستوى التعليم الأهلي العام بشكل عام وتوطين أفضل التطبيقات التربوية التعليمية والاسهام في الخطط التنموية في المملكة من خلال تأهيل الشباب السعودي وتدريبه وتخفيض نسبة البطالة حيث تتوقع الشركة المساهمة في إيجاد أكثر من 2000 فرصة عمل للشباب السعودي.


    نشأة التعليم الأهلي

    لا شك ان الاستثمار في بناء الإنسان له من الدلالة والأهمية ما يمكنه من الاضطلاع بالدور الريادي لتحقيق الأهداف المنشودة، ولقد حظي التعليم بشكل عام بالرعاية والاهتمام منذ تأسيس المملكة العربية السعودية ادراكاً من مؤسسها الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه - بأهميته، ولا تزال الرعاية الكريمة ترعى التعليم الأهلي وتوليه جل الاهتمام حيث ان سياسة التعليم في المملكة نصت في الفصل السادس على ان الدولة تشجع التعليم الأهلي في كافة مراحله ويخضع لإشراف الجهات التعليمية المختصة فنياً وإدارياً ويوضح ذلك النظام الخاص به.

    ومع نمو الوعي الاجتماعي بأهمية رفع قدرة القطاع الخاص على قيادة الاقتصاد الوطني ولأهمية التعليم الأهلي، فقد انشأ مجلس الغرف السعودية لجنة وطنية للتعليم الأهلي والتدريب من أهم أهدافها: معالجة المشكلات التي تتعرض لها المدارس الأهلية، وتعزيز وتوثيق التعاون مع الجهات المعنية بالتعليم الأهلي، ويؤكد هذا الاهتمام ما تجده مؤسسات التعليم الأهلي في المملكة من الدعم والتسهيل للقيام بالدور المناط بها في مجال التربية والاستثمار على حد سواء.

    ويتمثل هذا الدور في تهيئة المتعلمين والمتعلمات في هذه المؤسسات الأهلية لأن يكونوا لبنات ذات إنتاج فكري وعملي يسهم في مواصلة النهضة التنموية للوطن.


    معوقات الاستثمار

    شاركت إدارة البحوث والدراسات الاقتصادية في مجلس الغرف التجارية الصناعية السعودية بورقة عمل في اللقاء العاشر لمديري التعليم في المملكة وخلصت الورقة إلى ان الاستثمار في التعليم الأهلي ما زال يواجه بعض الصعوبات والعوائق التي تمنعه من القيام بتحقيق أهدافه النبيلة ومن هذه المعوقات، ارتفاع أسعار الأراضي وعدم توفر التمويل اللازم البناء مدارس عصرية، توجيه أصابع الاتهام إلى بعض المدارس الأهلية بعدم ضبط عملية الاختبارات، ومطالبة المدارس الأهلية بتطبيق السعودة من خلال الزامها بتعيين المعلمين المستجدين وتعدد وجهات الرقابة وعدم تحمل أجهزة الإشراف أعباء تطوير التعليم الأهلي، بالإضافة إلى ضعف رؤوس الأموال المستثمرة ومستوى دخل أولياء أمور الطلاب.


    واقع التعليم الأهلي

    إن نظرة فاحصة لواقع التعليم الأهلي في المملكة سواء في مجال التعليم العام أو التعليم العالي يجد انه هذا الواقع لا يزال دون المستوى المأمول فالاحصاءات تشير إلى ارتفاع رسوم التسجيل في المدارس والكليات والجامعات الأهلية فما يؤكد الوجه القائل بأن هذه المؤسسات الأهلية أصبح هدفها تجارياً صرفاً إذ ان رسوم التسجيل في بعضها يتراوح ما بين (40- 100) ألف ريال كما ان الفجوة لا تزال قائمة في مجال تحقيق المؤاءمة بين مخرجات التعليم الأهلي واحتياجات سوق بالإضافة إلى ان الواقع الفعلي لمؤسسات التعلم الأهلي يشهد بأن هناك تعقيدات في الإجراءات الإدارية من قبل الجهات المختصة بشؤون التصريح والإشراف على المؤسسات التعليمية الأهلية بما يعيق هذه المؤسسات عن اهتمامها التربوي والتعليمي ويجعلها تنصرف إلى مسالك لا يتقدم معها الأمل المنشود في تقدم التعليم الأهلي ويحد من التوسع في افتتاح هذه المؤسسات، إضافة إلى إيجاد الإجراءات النظامية التي تكفل تأدية الحقوق المالية للعاملين في مجال التعليم الأهلي، وكذلك إعادة هيكلة قطاع التعليم الأهلي بما يحقق طموح المتخرجين منه في مجال إيجاد الوظيفة والعمل بعد منح الشهادة من قبل هذه المؤسسات.


    الحلول

    لعل من أبرز الحلول يكمن في تجويد العملية التعليمية وتطوير جميع عناصرها (المناهج، أعضاء هيئة التدريس، وسائل التعليم) وتوفير البيئة الملائمة والعوامل المحفزة لمؤسسات التعليم الأهلي يجعلها قادرة على الاضطلاع بالدور الريادي، كما ان من الحلول النظر إلى التعليم الأهلي على أنه مكمل للتعليم العام والجامعي وليس منافساً له، وهذا لن يكون إلاّ بتطوير العلاقة بين المجتمع ومؤسسات التعليم الأهلي، وتطوير هذه المؤسسات لآلياتها وأنظمتها حتى تتمكن من جذب المستثمرين في المجال التربوي، مما سيؤدي لتخفيف العبء عن التعليم الحكومي ويحقق الاستجابة للمتغيرات الكبيرة التي يشهدها سوق التعليم والتدريب على المستوى العالمي . بهذه العوامل مجتمعة يكون التعليم الأهلي رافداً مهماً من روافد التعليم والابداع ومساعداً للتعليم الحكومي الرسمي.




    ************************************************** ***************


    وصف نتائج ندوة «التجارة العالمية» بالتحذيرات المنطقية والمطالب العقلانية
    الطيار: القطاع الخاص مطالب بتأهيل نفسه لمواجهة منافسة محمومة



    صرح أمين عام الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة الدكتور لؤي بن بكر الطيار بأن المعارف والمعلومات التي قدمها المفكرون والخبراء والمسؤولون في أثناء تظاهرة انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية التي اختتمت أعمالها بالمدينة مساء الخميس الماضي يمكن اعتبارها إعلاناً تحذيرياً لرجال الأعمال السعوديين كي يعدوا العدة قبل فوات الأوان للمصاعب التي ستواجههم حين تبدأ الشركات العالمية بالالتفات إلى السوق السعودية الواعدة التي باتت أبوابها مشرعة لهم.
    وقال الطيار إن المحاضرين في الندوة طالبوا بمواجهة القصور المعرفي لدى القطاع الخاص حول نتائج الانضمام للمنظمة عبر إقامة الندوات وإعداد الدراسات وإنشاء وحدات متخصصة في الغرف التجارية بالمملكة على هيئة مراكز استفسار يمكن أن يرجع إليها التجار للحفاظ على منشآتهم أو لتطويرها بما يتماشي مع تحديات مرحلة ما بعد الانضمام.

    وأشار إلى أن المشاركين في الندوة التي تواصلت أعمالها على مدى يومي الأربعاء والخميس نادوا بإعادة تأهيل المجتمع الاستثماري في البلاد لنقله هو الآخر إلى مصاف التجارة العالمية عوضاً عن أن يقبع هذا المجتمع في بلاده فريسة لمنافسة تقودها شركات لن تقف بينها وبين المستهلك السعودي أية حوائل.

    وقال: انطلاقاً من ذلك، طالب المحاضرون بإطلاق حملة وطنية لمحو الأمية الإلكترونية، وتحرير سوق العمل السعودي، ورفع الوصاية التي عانت وتعاني منها المرأة السعودية لدفعها إلى المشاركة الفاعلة دون عوائق قد تؤخرها عن دورها الوطني الذي بات حتمياً، وإنهاء حالة التباطؤ في تنفيذ القرارات التحكيمية الأجنبية لإعطاء سمعة حسنة عن المملكة لدى الدول الأعضاء في المنظمة، وتطوير الإنتاج الزراعي ورفع كفاءته حتى يتمكن من المقارعة في سوق تنافسية لا ترحم.

    وأشار أمين عام غرفة المدينة المنورة إلى أن «الطابع العلمي العميق للندوة الذي عكسته السوية الأكاديمية الرفيعة للمشاركين أدى إلى انتهاجهم، عبر الأوراق التي قدموها، منهجاً هادئاً في التناول والطرح موضحاً أن نتاج أطروحاتهم بالنسبة للراغبين فعلاً في الحفاظ على مقدراتهم الاستثمارية يجب أن يؤخذ بحسبانه تحذيراً منطقياً وعقلانياً وتعليقاً للجرس ودقاً لناقوس الخطر.

  3. #13
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    قوى شرائية على أسهم شركات العوائد تدعم اتجاه الصعود
    المؤشر يبدد خسائره في الدقائق الأخيرة ويكسب 130 نقطة


    أبها: محمود مشارقة
    ساهمت قوى شرائية في الدقائق الأخيرة لتداولات سوق الأسهم السعودية في تحويل مسار المؤشر الهابط في الفترة المسائية إلى الصعود.
    وأغلق المؤشر على 11371 نقطة، كاسباً 130 نقطة، بعد أن وصل خلال الفترة المسائية للتداول إلى 11069 نقطة.
    ولقي المؤشر مقاومة حالت دون انزلاقه إلى مستوى 11 ألف نقطة مدعوماً بارتفاع قطاعي الأسمنت والصناعة بشكل رئيسي. وتعطي تداولات السوق أمس مؤشراً على تحول سلوكيات المضاربة في السوق إلى شركات العوائد مجدداً مع اقتراب صدور نتائج الربع الثالث لأرباح الشركات.
    وكانت السوق قد تعرضت لعمليات جني أرباح في آخر يوم لتداولات الأسبوع الماضي هبط خلالها المؤشر أكثر من 3%.
    وجرى تداول 274.2 مليون سهم في السوق أمس بقيمة 23.3 مليار ريال نفذت عبر أكثر من 463 ألف صفقة.
    وطال الارتفاع أسهم 39 شركة مقابل تراجع أسعار أسهم 36 شركة.
    قطاعياً سجل الأسمنت أعلى نسبة ارتفاع بلغت 5.94% بقيادة سهم أسمنت اليمامة، فيما ارتفع قطاع الصناعة 2.7%، مدعوماً بصعود سهم سابك القيادي 2.96%.
    ومال قطاع البنوك إلى الاستقرار بصعوده 0.58%، كما ارتفع قطاع التأمين 0.32% والاتصالات 0.21%.
    من جهة أخرى تراجع قطاع الزراعة 4.33% والكهرباء 2.56% والخدمات 0.91%.




    ************************************************** *************


    للتخلص من العمالة الفائضة على طريقة " الاتصالات "
    الخطوط السعودية تدرس شراء خدمات 6 آلاف موظف مقابل إحالتهم للتقاعد


    الدمام: فهد العيلي
    كشف مصدر مقرب من إدارة الخطوط السعودية عن أن الإدارة التنفيذية للمؤسسة تدرس جدياً تكرار تجربة شركة الاتصالات السعودية، التي طبقتها قبل 3 أعوام، في شراء خدمات عدد كبير من موظفيها الذين يفيضون عن حاجة المؤسسة مقابل إحالتهم إلى التقاعد المبكر.
    وأكد المصدر نفسه أن تكدس آلاف الموظفين في أعمال إدارية يعد من أكبر العقبات التي تواجه تخصيص المؤسسة خلال المرحلة المقبلة، إذ يزيد عدد الموظفين الذين يعملون في وظائف إدارية عن 16 ألف موظف بينهم قرابة 6 آلاف موظف فائض عن حاجة المؤسسة، وهو ما يستدعي حلولا عاجلة لتقليص أعدادهم.
    ووصف المصدر تزايد أعداد الموظفين الإداريين بأنها مشكلة مزمنة في الخطوط السعودية، في الوقت الذي تعاني فيه من نقص في الكوادر الفنية التي لا تتجاوز 5 آلاف موظف.
    وكان مدير عام الخطوط السعودية المهندس خالد الملحم اعترف بتكدس عمالة فائضة عن حاجة المؤسسة في الوقت الحالي، خلال لقائه بعدد من المستثمرين والمهتمين بصناعة النقل الجوي في غرفة الشرقية
    وقال إن المؤسسة أطلقت برنامجاً جديداً لتحسين وترشيد العمالة، حيث إن الكوادر التي تحتاجها الشركة في الوقت الحاضر مختلفة عن التي كانت مطلوبة في السابق، وأكد على الحاجة إلى إعادة هيكلة الأنظمة في المؤسسة، لتحسين أدائها، مشيرا إلى تشكيل لجنة إدارية مهمتها إعادة النظر في الأنظمة المالية والإدارية، لترشيد المصروفات التي لا تدر عائدا، ودعم المصروفات التي لها صفة الاستثمار.
    يذكر أن الملحم أعلن عن بدء برنامج موسع لإعادة هيكلة المؤسسة، يشمل رفع مستوى الخدمة، وزيادة المبيعات، وتحويل المؤسسة إلى شركة قابضة تضم تحت إدارتها عدداً من الشركات تمثل الخدمات غير الأساسية وتطرح بعض أسهمها للاكتتاب العام.

  4. #14
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    استغلال أحداث 11 سبتمبر أحدث مبتكرات الاحتيال
    رجال أعمال يتلقون خطابات تطالبهم بكشف حساباتهم المصرفية بذريعة تقصي علاقتهم بالقاعدة



    الرياض: عدنان جابر
    لم تكد تقتصر معاناة رجال الأعمال السعوديين من تداعيات أحداث 11 سبتمبر على مصاعب الحصول على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة، ودول غربية أخرى، والتصدي لدعاوى قضائية أثيرت في محاكم أمريكية ضد شركات سعودية اتهمت بتمويل الإرهاب، حتى برزت ظاهرة جديدة تتمثل في تلقي رجال أعمال خطابات من جهات تطالبهم الإفصاح عن أرقام حساباتهم المصرفية، ومعلومات أخرى بذريعة التقصي عن سلامة موقفهم المالي من تمويل الإرهاب، أو دعم تنظيم القاعدة.
    وأثار أمس رجل أعمال سعودي رفض الإفصاح عن اسمه مكتفيا بكنيته (أبو عمر) في حديث مع رئيس غرفة الرياض عبد الرحمن الجريسي، مشكلة تتعلق بطلب تلقاه من إحدى الشركات الألمانية التي يتعامل معها تطلب إثبات سلامة موقفه المالي والمصرفي من تمويل الإرهاب، في بادرة تعد الأولى من نوعها التي يواجهها رجل أعمال دون وجود أية دلائل تثير الشبهة ضده.
    وفي الوقت الذي رفض فيه (أبو عمر) الحديث عن هذا الأمر، إلى حين رفعه إلى الجهات السعودية المختصة، خاصة وزارة التجارة لإحاطتها بالأمر، فإن الجريسي أكد لـ "الوطن" أن عددا من رجال الأعمال تلقوا خطابات أخرى من جهات مجهولة بـغرض الاحتيال تطالبهم الإفصاح عن حساباتهم المصرفية، وبياناتهم المالية تحت ذريعة التأكد من سلامة موقفهم تجاه تمويل الإرهاب، أو علاقتهم بتنظيم القاعدة.
    ووصف الجريسي هذه الخطابات بأنها مماثلة لتلك التي كانت ترد من جهات إفريقية تطلب الحصول على أرقام حسابات مصرفية لتحويل مبالغ مالية مقابل عمولات محددة، مشددا في الوقت نفسه على أن قطاع الأعمال السعودي أكد في أكثر من مناسبة وقوفه ضد الإرهاب، والتنظيمات المرتبطة به.
    ودعا الجريسي قطاع الأعمال السعودي إلى الحذر عند التعامل مع ما يرده من أي جهة خارجية والاتصال بالغرفة التجارية للتشاور معها.
    وأضاف أن هناك رسائل كثيرة تصل رجال الأعمال من جهات تزعم تكليفها بالبحث عن الحسابات المصرفية، ومدى سلامتها من تمويل الإرهاب، دون أن يكون لهم صفة رسمية أو مسؤولية مباشرة.
    وقال الجريسي: "لا ندري إن كان هناك رجال أعمال قد وقعوا تحت طائلة الاحتيال من جراء تلك الخطابات التي وصلت للعديد من رجال أعمال من جهات غير معروفة تطلب أرقام الحسابات ومعلومات عنها للتأكد من سلامتها"، وتابع: " يجب أن نكون على حذر من هذه الرسائل، إذ إنها مماثلة للرسائل التي كانت تصل في السابق من جهات إفريقية كانت تدعي بوجود مبالغ ترغب بتحويلها في محاولة للاحتيال".



    ************************************************** ********************


    11 مليار دولار استثمارات أجنبية مباشرة في الدول الأقل تقدماً

    جنيف، واشنطن: الوكالات
    أكد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية أن الاستثمارات الأجنبية المباشرة زادت العام الماضي في الدول الـ 50 الأقل تقدما لتسجل رقما قياسيا حيث بلغت نحو 11 مليار دولار، لكن عددا محدودا جدا من الدول استفاد منها.
    وقال المؤتمر إن الاستثمارات تتركز خصوصا في قطاع استغلال الموارد الطبيعية، داعيا في الوقت نفسه إلى تنويع تدفق الاستثمارات. وبلغت الاستثمارات الأجنبية المباشرة 11 مليار دولار في 2005، بزيادة سنوية نسبتها 3.4%، وزادت في 35 من أصل 50 دولة أقل تقدما.
    وتبقى حصة الدول الأقل تقدما هامشية مع ذلك فقد بلغت 2% من تدفق الاستثمارات العالمية و5% من تدفق الاستثمارات المخصصة لمجمل الدول النامية، بحسب الهيئة التابعة للأمم المتحدة. وعلى سبيل المقارنة، فإن المساعدة الإنمائية الثنائية والمتعددة للدول الأقل تقدما بلغت 24 مليار دولار، أي أكثر من الضعفين.
    وبقيت أنجولا ثاني منتج للنفط في إفريقيا جنوب الصحراء بعد نيجيريا، على رأس الدول بالنسبة إلى وصول الرساميل مع أكثر من ملياري دولار بقليل، ولكن في تراجع مقارنة مع 3.5 مليارات في 2003، تليها دولتان حديثتا العهد مع الإنتاج النفطي هما غينيا الاستوائية 1.6 مليار والسودان 1.5 مليار دولار.
    وبذلك تحصل هذه الدول الثلاث وحدها على قرابة نصف الاستثمارات المخصصة للدول الأقل تقدما. وتشهد الكونغو أكبر زيادة من 180 مليونا إلى 900 مليون تليها بورما 580 مليونا وأثيوبيا 570 مليونا وتشاد 480 مليونا وتنزانيا 450 مليونا وبنجلادش 440 مليونا وزامبيا 350 مليونا. وهناك عدد من الدول لا يحصل عمليا على أي شيء. فقد جذبت 21 دولة إفريقية من أصل 34 من الدول الأقل تقدما في القارة أقل من مليون دولار من الاستثمارات الأجنبية المباشرة إضافة إلى 12 من أصل 15 من الدول الأقل تقدما في آسيا. من جانب آخر، أنشأت النرويج والملياردير جورج سوروس ومؤسسة خاصة جماعة رقابية لحث الدول الفقيرة على مكافحة الفساد في بيع مواردها الطبيعية. والهدف من إنشاء معهد مراقبة الدخل الذي يتخذ من نيويورك مقرا له المساعدة في ضمان أن تفيد الأموال التي تكسبها الدول النامية من بيعها مواردها الطبيعية مواطنيها بدلا من ملء جيوب المسؤولين الحكوميين. وستبدأ هذه الجماعة بميزانية يبلغ حجمها 9 ملايين دولار. ويقدم معهد المجتمع المفتوح الذي يرأسه سوروس 4.5 ملايين دولار والنرويج 3 ملايين دولار ومؤسسة هيوليت في مينلو بارك بكاليفورنيا 1.5 مليون دولار. وأشار وزير التنمية الدولية النرويجي إيريك سونديم إلى بوليفيا وتيمور الشرقية والسودان كأمثلة للدول التي يمكن أن تحسن بشكل كبير أوضاع مواطنيها بالعمل على القضاء على الفساد في إدارة موارد الطاقة. ودعا الحكومات إلى التعاون مع المشروعات الخاصة والجماعات المدنية لضمان استخدام عائدات النفط والغاز الطبيعي وأنشطة التعدين الأخرى بشكل ملائم.

  5. #15
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    في تقرير لوزارة الاقتصاد والتخطيط يناقشه الشورى غداً
    محدودية المعلومات وتأخر وصولها أبرز معوقات تنفيذ خطط التنمية


    الرياض: مشاري التركي
    عكس التقريران السنويان لوزارة الاقتصاد والتخطيط نقصا في المعلومات المتكاملة اللازمة لإعداد ومتابعة تنفيذ خطط التنمية.
    وجاء تأخر وصول تقارير المتابعة من الجهات الحكومية إلى وزارة الاقتصاد والتخطيط في المدة المحددة كأحد أبرز المعوقات التي تواجهها الوزارة.
    كما أن هذه التقارير التي ترفع إلى الوزارة، بحسب رأيها، تتسم بمحدودية المعلومات والبيانات، وتنقصها الدقة المتوخاة.
    وبالرغم من التحديات التي تواجهها الوزارة إلا أنها تمكنت من استقطاب كفاءات وطنية متميزة للعمل في الوزارة رغم التحديات والصعوبات في هذا المجال، حيث إن عمل الوزارة المتخصص يتطلب توفر خبرات وكفاءات فنية متخصصة عالية الكفاءة في مجالات متعددة.
    وسيناقش مجلس الشورى في جلسته السادسة والثلاثين التي ستعقد يوم غدٍ الاثنين التقريرين السنويين لوزارة الاقتصاد والتخطيط للعامين الماليين 1423/1424 - 1424/1425 والمقدم من لجنة الاقتصادية والطاقة في مجلس الشورى، التي لاحظت في تقريرها المزمع عرضه للمناقشة معاناة الوزارة من الشكوى التي تكررت في تقارير سابقة، ومن أبرزها عدم توافق الخطط الاستراتيجية التي تنفذ في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية مع الخطط الخمسية. ورأت اللجنة أهمية التنسيق للاستفادة من الخبرات المتوفرة في الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والجامعات ووزارة الاقتصاد والتخطيط لذا أوصت اللجنة على أن يتم إيجاد آلية للتنسيق بين وزارة الاقتصاد والتخطيط والوزارات والجامعات والهيئات الحكومية لهذا الغرض.
    كما أشارت اللجنة إلى تأخر تقارير متابعة تنفيذ مشاريع الخطة بسبب النقص في الكوادر الفنية المؤهلة لأعمال التخطيط والميزانية في معظم الجهات الحكومية.
    واتفقت اللجنة مع الوزارة على أهمية ذلك، كما أشارت اللجنة إلى الدعم المالي لاستراتيجية الإسكان نظرا لأهمية هذه الاستراتيجية، التي أشار إليها خطاب خادم الحرمين الشريفين في افتتاح السنة الثانية من الدورة الرابعة لمجلس الشورى، ورأت اللجنة أهمية توفير الدعم المالي لوزارة الاقتصاد والتخطيط والإسراع في إنجاز خطة الإسكان.
    وأوصت اللجنة بضرورة تزويد الوزارة بالحسابات الختامية والإحصاءات البترولية والبيانات النهائية التفصيلية للميزانية العامة، لما لهذه المعلومات من أهمية في إعداد الخطة الخمسية.




    ************************************************** ********************


    50 شركة عالمية في ملتقى التمويل الإسلامي للعقار بجدة

    جدة: مصطفى الفقيه
    ينطلق ملتقى التمويل العقاري الإسلامي في الشرق الأوسط لدورته الرابعة في جدة بمشاركة 50 شركة عالمية في 13 شوال المقبل ويستمر لمدة 3 أيام وتنظمه غرفة جدة بالتعاون مع إحدى الشركات البريطانية المتخصصة في المؤتمرات.
    وتأتي أهمية الملتقى لبلورة الجهود السابقة وذلك بما سيقدمه من خلاصة البرامج والمحافظ التمويلية الإسلامية للاستثمار العقاري.
    وحسب التقديرات فإن حجم السيولة المتاحة للقطاع الخاص في الشرق الأوسط ودول شمال إفريقيا يبلغ 2.3 تريليون دولار وتحظى دول مجلس التعاون الخليجي منها بحصة 1.5 تريليون دولار.
    وتقدر نسبة مساهمة الاستثمار العقاري بما يعادل 5.8 % من إجمالي الدخل القومي لدول مجلس التعاون الخليجي، وبما قيمته 27274 مليون دولار، تحظى منه السعودية بقيمة 12800 مليون دولار تأتي بعدها الإمارات بقيمة 849 مليون دولار.
    وحسب دراسات متخصصة فإن إجمالي رأس مال الشركات العقارية المدرجة في سوق الأوراق المالية بلغ ما قيمته 74889 مليون دولار في فبراير الماضي بما يعادل نسبة 6.7% من إجمالي رأس مال السوق وتأتي دول الإمارات العربية في المقدمة بحصة استثمار تقدر بـ 41464 مليون دولار تليها السعودية بحصة استثمارية تبلغ 17716 مليون دولار وهي تعادل نسبة 2.7% من إجمالي الدخل المحلي.
    واستناداً إلى آخر الإحصائيات فإن حجم المشاريع العقارية سيتجاوز 250 مليار ريال بحلول عام 2016.

  6. #16
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    البراك: الجمارك تعاني من تهريب السلع والمحروقات إلى دول الخليج
    انتهاء أزمة تصدير التمور السعودية إلى الإمارات خلال أيام بعد إعادة النظر في الاشتراطات


    الرياض: خالد الغربي
    أكد مدير عام مصلحة الجمارك صالح البراك أن أزمة تصدير التمور السعودية إلى الإمارات ستنتهي خلال أيام، مبينا أنه تمت إعادة النظر في الاشتراطات الخاصة بالتصدير. وقال البراك إنه تمت مخاطبة الجمارك الإماراتية بخصوص صادرات السعودية من تمور النثر, وسيحل الموضوع خلال أيام قليلة.
    وفي سياق متصل خاطب مجلس الغرف السعودية وزارة الخارجية بخصوص استغلال دولة عربية اسم تمور المدينة المنورة في صادرات تمورها إلى دول شرق آسيا. وأوضح أمين عام المجلس الدكتور فهد السلطان أن رجال الأعمال لاحظوا خلال جولتهم إلى ماليزيا وإندونيسيا وبعض الدول وجود تموراً تونسية مصدرة لتلك الدول مكتوباً عليها تمور المدينة المنورة, إلا أنها في الأساس إنتاج تونسي.
    إلى ذلك أقر البراك خلال النقاش مع المصدرين في الملتقى الثاني للمصدرين السعوديين في الرياض أمس بمعاناة الجمارك من تهريب بعض المصدرين بعض السلع الممنوع تصديرها إلى دول الخليج ومنها المحروقات عبر المنافذ السعودية, مشيرا إلى أن مصلحة الجمارك تشدد على الصادرات السعودية الممنوع تصديرها من السلع والمنتجات.
    وبخصوص اتهام المصدرين للجمارك بعدم وجود تطبيق المواصفات والمقاييس للواردات, أشار البراك إلى أن الجمارك هي جهة تنفيذية تطبق الأنظمة السعودية, ولا يسمح بدخول أي منتج وسلعة إلا عن طريق إدارة المختبرات والجودة النوعية في وزارة التجارة والصناعة التي تجيز الفسح عن أي منتج، مؤكدا أن دخول بعض المنتجات التي تفتقر للمواصفات مخالفة ووارد حدوثه في بعض الحالات.
    من جانبه قال وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم يماني خلال الملتقى, إن انضمام السعودية لمنظمة التجارة العالمية يعتبر أهم مكتسب لولوج الصادرات السعودية إلى أسواق الدول الأعضاء في المنظمة, مبينا أن الصادرات كانت ولا تزال أهم مؤشر لمكانة الاقتصاد السعودية على الصعيد الصناعي وحتى الزراعي.
    وأضاف يماني أن الصادرات السعودية تنمو بمعدلات عالية خلال العشر سنوات الماضية, متوقعا أن تزداد معدلات النمو, لكنه استدرك قائلا إن الصادرات الوطنية تحتاج إلى بعض التنظيم الهيكلي الإداري للاستفادة من الفرص المتاحة.
    وأشار إلى أن الصادرات السعودية غير النفطية ساهمت في حدوث الفترة الذهبية التي يمر بها الاقتصاد السعودي هذه الأيام, حيث تجني السعودية حاليا ثمار جهودها في عملية الإصلاح الهيكلي والتي بدأت منذ 10 سنوات.
    وأوضح يماني أن التجارة السعودية البينية مع دول العالم بلغت نحو 828 مليار ريال خلال العام الماضي, بزيادة قدرها 29% عما كانت عليه في 2004, فيما تمثل الصادرات نحو 605 مليارات ريال بزيادة قدرها 285 مليار عن 2004.
    وقال إن مساهمة الصادرات غير النفطية من إجمالي الصادرات السعودية بلغ 12% من إجمالي الصادرات خلال العام الماضي, إلا أنه أكد وجود زيادة مضطردة في الصادرات غير النفطية والتي بلغت 71 مليار ريال خلال العام الماضي, بزيادة عن العام الذي سبقه بما يقدر بـ20 مليار ريال, حيث تعادل نسبة الزيادة 39%.
    ولفت يماني إلى أن تنمية الصادرات الوطنية وتسهيل نفاذها للأسواق العالمية, يأتي عبر رفع الكفاءة الإنتاجية وتحسين مستوى الجودة, وتفعيل مبدأ تسهيل وضمان وائتمان الصادرات.
    وأضاف يماني إلى أن رفع مستوى الصادرات غير النفطية يتطلب إيجاد حلول لبعض المشاكل والتي منها عدم تبني خطة إستراتيجية وطنية واضحة لتنمية الصادرات السعودية ونفاذها للأسواق ومعالجة ضعف عمليات التسويق والترويج, وكذلك معالجة ضعف مشاركة القطاع الخاص في المعارض الخارجية, إضافة إلى عدم وجود معلومات كافية عن الأسواق الخارجية لدى الشركات والمصانع الوطنية القادرة على التصدير, وضعف إلمام الشركات والمؤسسات بالأنظمة والتعليمات التي تحكم التصدير في الداخل والخارج, وعدم القدرة على الاستفادة من القروض وبرامج التمويل والائتمان التي توفرها المؤسسات التمويلية المحلية والدولية .
    وطالب يماني مركز تنمية الصادرات السعودية ببذل الكثير من الجهود على الرغم من محدودية موارده, والقيام بتكثيف اللقاءات بين المؤسسات ذات الخبرة التصديرية الناجحة, ووضع آلية لتعزيز العلاقة بين الشركات المتمرسة في التصدير وقطاع المؤسسات المتوسطة, إضافة إلى التعريف
    بالآليات المتوفرة لتسهيل إجراءات التصدير, وسرعة البت في قضايا التصدير, ووضع خطة قابلة للتطبيق لاستهداف أسواق عربية جديدة وواعدة بالنسبة للمنتجات السعودية, نظرا لتوفر مقومات النجاح ومنها وجود منطقة للتجارة الحرة العربية, ووجود شريحة كبيرة من المستهلكين
    العرب للمنتجات السعودية.
    وكان مدير عام مصلحة الجمارك صالح البراك أكد في كلمة ألقاها في افتتاح لقاء المصدرين على الدور الحيوي الذي تلعبه الجمارك في دعم الصادرات السعودية من خلال العديد من التسهيلات التي تمنحها, و منها إيجاد أقسام خاصة للصادرات في المنافذ الجمركية البالغ عددها 32 منفذا مجهزة بأحدث الأنظمة الآلية, وتقليص المستندات المطلوبة لإجراءات التصدير مكتفين بتطبيق أرقام الحاويات المصدرة بصور المستندات, و إنهاء تلك الإجراءات بوقت قياسي لا يزيد عن 20 دقيقة, إضافة إلى السماح بإدخال الحاويات الفارغة بصفة مؤقتة لشحن الصادرات مقابل تعهد المصدر السعودي بإعادتها للمصدر, بالإضافة إلى إعفاء الجمارك لصادرات الوطنية من عوائد التخزين لمدة 13 يوما من تاريخ دخولها للساحة الجمركية.
    وأكد البراك مرة أخرى على وجود بعض المعوقات التي تقلل من منافسة الصادرات السعودية تكمن في ارتفاع أجور خدمات الموانئ, وأجور مناولة البضائع المبالغ فيها, إضافة إلى تأخير شركات المناولة في شحن البضاعة, كما أن لقدم المعدات المستخدمة في التشغيل وضعف الرقابة على عمالة التشغيل له دورا في تقليل فرص منافسة الصادرات السعودية مقارنة بغيرها من الصادرات.
    وطالب البراك المصدرين السعوديين بالاستفادة من انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية ودخول أسواق 150 دولة .
    كما طالب الصناعات التي تعاني من الإغراق بفتح ملفات تكشف من خلالها عن إحصائيات تبين تضررها من سياسات الإغراق.
    إلى ذلك قال مدير عام برنامج الصادرات في صندوق التنمية السعودية أحمد الغنام إن إجمالي عمليات البرنامج بلغ 6 مليارات ريال, 57% منها لعمليات التمويل والباقي البالغ 43% لعمليات الضمان في نهاية أغسطس الماضي, مشير إلى أن لقطاع مواد البتروكيميائية النصيب الأكبر حوالي 29% من إجمالي عمليات البرنامج يليه قطاع المعدات والماكينات والمنتجات المعدنية ثم قطاع المعدات الرأسمالية.
    وأكد الغنام أن معدل الطلب على خدمات البرنامج زاد في الآونة الأخيرة, حيث بلغت طلبات التمويل والضمان أكثر من 500 طلب بقيمة تجاوزت 15 مليار ريال, تمت الموافقة على 140 طلبا أي ما يعادل 30% من الطلبات المقدمة. وأضاف الغنام أن سبب الزيادة في الطلبات هو عدم وجود رسوم على هذه الطلبات.




    ************************************************** *****************


    العقارية تبحث اليوم زيادة رأسمالها إلى 1.2 مليار ريال

    أبها: الوطن
    تبحث الجمعية العامة غير العادية للشــركة العـقارية السعودية اليوم إقرار زيادة رأسمال الشركة ليصبح 1.2 مليار مليون ريال بدلاً من 600 مليون ريال مقسم إلى 120 مليون سهم قيمة كل منها 10 ريالات.
    وستتم تغطية هذه الزيادة عن طريق إصدار 30 مليون سهم حقوق أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية وذلك بسعر 52 ريالاً للسهم عبارة عن 10 ريالات قيمة اسمية و42 ريالاً علاوة إصدار، ومنح سهم مجاني مقابل كل سهمين يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية على أن يتم تسديد قيمة المنحة عن طريق تحويل مبلغ 183 مليون ريال من حساب احتياطي الاستثمار و117 مليون ريال من حساب الأرباح المبقاة.

  7. #17
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    المؤشر يرتفع 131 نقطة وشركات تهوي بعد صعودها
    السيولة تتحول للاتجاه الصحيح والعوائد تتصدر الصعود



    بعد تحول تأخر للسيولة باتجاهها لشركات العوائد تم إلتهام العروض بشكل مباشر والتي تصدرت أعلى الشركات ارتفاعاً في السوق أمس متزامنة مع اقتراب نهاية العام فقد عاشت سوق الأسهم حالة من التذبذب في التعاملات والتي بدأت في عمليات ضغط من الشركات القيادية على آلية السوق والتي أثرت بشكل ملحوظ على أسعار الشركات الصغيرة التي هوى أغلبها عن الحدود الدنيا بلا طلبات في عملية متوقعة بعد حالة الصعود العنيف التي حصل فيها، والتي تجاوزت مكاسبها السوقية أكثر من 100% لأغلبها في موجة مضاربات ناهزت شهرين متتابعين فهوى المؤشر أكثر من 160 نقطة واصلاً 11070 نقطة كحد أدنى وفي الساعة الثانية من التعاملات المسائية دخلت طلبات شراء كبيرة على الشركات القيادية الراكدة والتي يتوقع بفعل محافظ استثمارية لدى البنوك وكبار العملاء مستفيدة من الأسعار المتدنية لها فقزت الأسعار على الحدود القصوى متصدرة النسب العليا وكان في المقدمة: مكة وأسمنت اليمامة والمراعي والكيمائية والتصنيع 10% بلا عروض ولحقت بهم الشركات الشقيقة مضيفة مكاسب مثل الدوائية 7% إلى 128.5 ريالاً وارتفاع قطاع الأسمنت ككتلة واحدة تأثر باليمامة ولم تستجب الاتصالات لموجة الصعود لشركات العوائد والتي يتوقع أن تتحرك خلال الأسبوع الحالي بعد حالة من التجميع المصحوبة بالتحليل خلال الشهرين الماضي والحالي، فلم ترتفع سوى 25 هللة على الرغم من إغراء عائدها والبالغ 6% صاف سنوي وقد أنهى المؤشر سلوكه على ارتفاع بلغ 131 نقطة مشكلاً زيادة 1% ليغلق عند 11371 نقطة.
    وقد احتلت الشركات الصغيرة أعلى نزول في السوق بلغ 16 شركة على الحد الأدنى بلا طلبات وجميعها شركات ضعيفة الأداء وقليلة الأسهم والتي استخدمها المضاربون في رفعها خلال الشهرين الماضين فتصدر النزول بلا طلبات كل من الغذائية وحائل وثمار وتهامة والباحة 10% بلا طلبات الى 119.25 -72-135.25 -178.25- 178.25ريالاً على التوالي ولحقت بهم سيسكو ومعدنية وشمس وثمار 10% نزولاً، وفي نطاق الكمية تصدرت ثمار بعدد 20 مليون سهم نازلة 3% إلى 83.75 ريالاً والسيارات نفذ فيها 17 مليون سهم هابطة 10% بلا طلبات والكيمائية نفذ فيها 15 مليون سهم صاعدة 10% بلا عروض ومن حيث القيمة تقدمت ثمار بمبلغ 1.7 مليار ريال والسيارات بمبلغ 1.4 مليار ريال وسيسكو بلغت نقدتيها 1.2 مليار ريال وتراجع حجم السيولة إلى 23 مليار ريال وبلغ حجم التداول 274 مليون سهم توزعت على 463 ألف صفقة نتيجة لتراجع حدة المضاربات الشرسة عن تعاملات الأسبوع الماضي.




    ************************************************** *******************


    مساهمو العقارية يصوتون اليوم لزيادة رأس المال


    تود الشركة العقارية السعودية أن تذكر مساهمي الشركة بموعد اجتماع جمعيتهم العامة غير العادية والتي ستعقد إن شاء الله اليوم لأحد الساعة السابعة مساء بمقر الشركة في مركز الثاني بشارع العليا العام وذلك لإقرار زيادة رأس مال الشركة ليصبح 1200 مليون ريال بدلاً من 600 مليون ريال مقسم إلى 120 مليون سهم قيمة كل منها عشرة ريالات على أن تتم تغطية هذه الزيادة عن طريق إصدار (30) مليون سهم حقوق أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية وذلك بسعر (52) ريالا للسهم عبارة عن (10) ريالات قيمة اسمية و(42) ريالا علاوة إصدار، ومنح سهم مجاني مقابل كل سهمين يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية على أن يتم تسديد قيمة المنحة عن طريق تحويل مبلغ (183) مليون ريال من حساب احتياطي الاستثمار و(117) مليون ريال من حساب الأرباح المبقاة. والموافقة على تعديل نص المادة رقم (6) من النظام الأساسي بما يتفق والتعديلات المشار إليها.

  8. #18
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    في كلمته أمام الملتقى الثاني للمصدرين
    يماني: المملكة تجني ثمار جهودها في عملية الإصلاح الهيكلي للاقتصاد



    * الرياض - سعد آل غياش وعبد الله الحصان:
    أكد معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبد الله يماني أن الاقتصاد السعودي يمر بفترة ذهبية اتسمت بالإنجازات التي أهلته لبلوغ مستويات أعلى، وقال: إن الصادرات السعودية غير النفطية، قد أثرت في هذه الإنجازات وتأثرت إيجاباً بمتانة الاقتصاد السعودي.
    جاء ذلك في كلمته أمس في الملتقى الثاني للمصدرين السعوديين الذي عقد بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض.
    وأضاف أن المملكة تجني الآن ثمار جهودها في عملية الإصلاح الهيكلي للاقتصاد السعودي الذي بدأ منذ نحو عشر سنوات حيث نما الناتج المحلي الإجمالي عام 2005م بنسبة 22.6% عن نظيره في عام 2004م. كما أن القطاع الخاص بنسبة 6.7% في عام 2005م مقارنة بعام 2004م.
    وحقق قطاع الصناعة خلال السنوات الماضية إنجازات مهمة وكبيرة أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني.
    وأضاف أن زيادة الصادرات غير النفطية تعد أحد أهم المؤشرات الدالة على متانة هذا القطاع، مؤكداً أن أحد أكبر مكتسبات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية هو في الواقع ما تحقق للقطاع الصناعي من فتح أسواق جميع دول المنظمة للصادرات الصناعية السعودية، حيث بلغت تجارة المملكة البينية مع دول العالم خلال عام 2005م 828 مليار ريال، بزيادة قدرها 188 مليار ريال عن العام 2004م، أي بنسبة زيادة 29%، وتمثل الصادرات السعودية في عام 2005م 605 مليارات ريال سعودي أي بزيادة قدرها 133 مليار ريال عن العام 2004م وبزيادة نسبتها 28%.
    وقال إنه بالرغم من تواضع مساهمة الصادرات غير النفطية التي بلغت ما نسبته (12%) فقط من إجمالي الصادرات السعودية عام 2005م إلا أن هناك زيادة مطردة فيها خلال السنوات الماضية حتى بلغت في عام 2005م أكثر من 71 مليار ريال، بزيادة مقدارها حوالي 20 ملياراً أي ما نسبته 39% زيادة عن العام السابق، وكان نصيب الصادرات غير النفطية السعودية إلى الدول العربية 30 مليار ريال، أي ما نسبته 42% من إجمالي الصادرات السعودية غير النفطية إلى دول العالم، ومن المتوقع استمرار هذا النمو في السنوات القادمة، وخصوصاً إذا ما توافرت للصادرات السعودية غير النفطية الآليات المطلوبة لتعزيز نموها.
    وقال إن هذه الزيادة في إجمالي الصادرات غير النفطية ساهمت فيها مختلف القطاعات الإنتاجية بنسب متفاوتة، وكان النصيب الأكبر للمنتجات البتروكيماوية بنسبة حوالي 34%، ثم منتجات البلاستيك بنسبة حوالي 24%، يليها المنتجات المعدنية ومصنوعاتها بنسبة 7%، أما بقية السلع فتبلغ مساهمتها حوالي 15% تقريباً، كما يلاحظ أن السلع المعاد تصديرها قد بلغت مساهمتها حوالي 10%.
    وأضاف الوزير أن تنمية الصادرات الوطنية وتسهيل نفاذها للأسواق العالمية، يتأتى عن طريق رفع الكفاءة الإنتاجية، وتحسين مستوى الجودة وتفعيل تسهيل ضمان وائتمان الصادرات. وقال إن رفع مستوى الصادرات الوطنية غير النفطية إلى المستوى الذي نطمح إليه يمكن أن يتحقق عن طريق معالجة بعض المعوقات التي منها عدم تبني خطة استراتيجية وطنية واضحة لتنمية الصادرات السعودية ونفاذها للأسواق. وضعف عمليات التسويق والترويج، وضعف مشاركة القطاع الخاص في المعارض الخارجية. إضافة إلى عدم وجود معلومات كافية عن الأسواق الخارجية لدى الشركات والمصانع الوطنية القادرة على التصدير.




    ************************************************** ***************


    بنوك يابانية توقف التعاملات الدولارية مع بنك إيراني


    * طوكيو - (رويترز):
    قالت مصادر مصرفية: إن ثلاثة من مؤسسات الإقراض اليابانية الكبرى قررت الكف عن إجراء تعاملات دولارية مع بنك إيراني تموله الدولة وذلك مسايرة لعقوبات تفرضها الولايات المتحدة. وأضافت المصادر قولها: إن بنك طوكيو ميتسوبيشي يو.اف.جيه وبنك ميزوهو كوربوريت وبنك مؤسسة سوميتومو ميتسوي المصرفية ستقطع التعاملات الدولارية التي تؤلف معظم تعاملاتها مع بنك صادرات إيران.

  9. #19
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    خلال ملتقى المصدرين الذي حمل كثيراً من التفاؤل
    د.يماني: الصادرات غير النفطية تحقق نمواً كبيراً ونتوقع المزيد



    * الرياض - سعد آل غباش وعبد الله الحصان :
    أكد معالي وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم بن عبد الله يماني أن الاقتصاد السعودي يمر بفترة ذهبية اتسمت بالإنجازات التي أهلته لبلوغ مستويات أعلى، وقال: إن الصادرات السعودية غير النفطية، قد أثرت في هذه الإنجازات وتأثرت إيجاباً بمتانة الاقتصاد السعودي.
    جاء ذلك في كلمته أمس في الملتقى الثاني للمصدرين السعوديين الذي عقد بالغرفة التجارية الصناعية بالرياض.
    وأضاف أن المملكة تجني الآن ثمار جهودها في عملية الإصلاح الهيكلي للاقتصاد السعودي الذي بدأ منذ نحو عشر سنوات حيث نما الناتج المحلي الإجمالي عام 2005م بنسبة 22.6% عن نظيره في عام 2004م.
    وحقق قطاع الصناعة خلال السنوات الماضية إنجازات مهمة وكبيرة أسهمت في دعم الاقتصاد الوطني.
    وأضاف أن زيادة الصادرات غير النفطية تعد أحد أهم المؤشرات الدالة على متانة هذا القطاع، مؤكداً أن أحد أكبر مكتسبات الانضمام لمنظمة التجارة العالمية هو في الواقع ما تحقق للقطاع الصناعي من فتح أسواق جميع دول المنظمة للصادرات الصناعية السعودية، حيث بلغت تجارة المملكة البينية مع دول العالم خلال عام 2005م 828 مليار ريال، بزيادة قدرها 188 مليار ريال عن العام 2004م، أي بنسبة زيادة 29%، وتمثل الصادرات السعودية في عام 2005م 605 مليارات ريال سعودي أي بزيادة قدرها 133 مليار ريال عن العام 2004م وبزيادة نسبتها 28%.
    وقال إنه بالرغم من تواضع مساهمة الصادرات غير النفطية التي بلغت ما نسبته (12%) فقط من إجمالي الصادرات السعودية عام 2005م إلا أن هناك زيادة مطردة فيها خلال السنوات الماضية حتى بلغت في عام 2005م أكثر من 71 مليار ريال، بزيادة مقدارها حوالي 20 ملياراً أي ما نسبته 39% زيادة عن العام السابق، وكان نصيب الصادرات غير النفطية السعودية إلى الدول العربية 30 مليار ريال، أي ما نسبته 42% من إجمالي الصادرات السعودية غير النفطية إلى دول العالم، ومن المتوقع استمرار هذا النمو في السنوات القادمة، وخصوصاً إذا ما توافرت للصادرات السعودية غير النفطية الآليات المطلوبة لتعزيز نموها.
    وقال إن هذه الزيادة في إجمالي الصادرات غير النفطية ساهمت فيها مختلف القطاعات الإنتاجية بنسب متفاوتة، وكان النصيب الأكبر للمنتجات البتروكيماوية بنسبة حوالي 34%، ثم منتجات البلاستيك بنسبة حوالي 24%، يليها المنتجات المعدنية ومصنوعاتها بنسبة 7%، أما بقية السلع فتبلغ مساهمتها حوالي 15% تقريباً، كما يلاحظ أن السلع المعاد تصديرها قد بلغت مساهمتها حوالي 10%.
    وأضاف الوزير أن تنمية الصادرات الوطنية وتسهيل نفاذها للأسواق العالمية، يتأتى عن طريق رفع الكفاءة الإنتاجية، وتحسين مستوى الجودة وتفعيل تسهيل ضمان وائتمان الصادرات. وقال إن رفع مستوى الصادرات الوطنية غير النفطية إلى المستوى الذي نطمح إليه يمكن أن يتحقق عن طريق معالجة بعض المعوقات التي منها عدم تبني خطة استراتيجية وطنية واضحة لتنمية الصادرات السعودية ونفاذها للأسواق. وضعف عمليات التسويق والترويج، وضعف مشاركة القطاع الخاص في المعارض الخارجية. إضافة إلى عدم وجود معلومات كافية عن الأسواق الخارجية لدى الشركات والمصانع الوطنية القادرة على التصدير.
    وضعف إلمام الشركات والمؤسسات بالأنظمة والتعليمات التي تحكم التصدير في الداخل والخارج.
    وأخيراً عدم القدرة على الاستفادة من القروض وبرامج التمويل والائتمان التي توفرها المؤسسات التمويلية المحلية والدولية.
    وأوضح معاليه أن لهذا المنتدى دوراً مساعداً في الجهود المبذولة لتعزيز الصادرات السعودية غير النفطية للأسواق العالمية.
    موضحاً أن وزارة التجارة تعمل من خلال قطاعاتها المعنية لتقديم المملكة كدولة لها دور فاعل التجارة العالمية وأن ذلك لا يتأتى إلا بالتعاون وتضافر الجهود مع القطاع الخاص في المملكة، الذي يملك من المقومات الشيء الكثير إضافة إلى التعاون والتنسيق مع شركائنا التجاريين في مختلف أنحاء العالم.
    وقال إن مركز تنمية الصادرات السعودية على الرغم من محدودية موارده قد قام بجهد كبير لدعم وتنمية الصادرات.
    وكان الملتقى قد بدأ بكلمة القاها الدكتور عبدالله العبدالقادر نائب رئيس المجلس التنفيذي لمركز تنمية الصادرات نيابة عن الدكتور عبدالرحمن الزامل رئيس المركز التي رحب خلالها بمعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور هاشم عبدالله يماني وأصحاب المعالي والحضور أوضح فيها أن الصادرات السعودية بلغت عام 2005م ما قيمته60 بليوناً و500 مليون ريال سعودي، بزيادة 26 % عن عام 2004م.
    كما بلغت في الأشهر الستة الأولى من العام الجاري 35 بليون ريال، وتوقع أن تبلغ في نهاية العام أكثر من70 بليون ريال أي بزيادة تتجاوز 10% عن العام الماضي.
    وأوضح أن حكومة خادم الحرمين الشريفين أولت جل اهتمامها بالصادرات السعودية حيث حظيت اجتماعات مجالس الأعمال واللجان المشتركة التي أقيمت في الخارج برعاية شخصية من خادم الحرمين الشريفين، وتخصيص 15 بليون ريال سعودي لتمويل وضمان الصادرات.
    وقال: نتطلع إلى توجه الحكومة إلى مزيد من الدعم لقطاع الصادرات السعودية والإسراع في إنشاء هيئة حكومية مستقلة لتنمية الصادرات لتكون الجهاز المعني بالتخطيط والإشراف على تنظيم هذا النشاط الاقتصادي الحيوي بالتعاون الوثيق مع القطاع الخاص.
    وكان من أبرز أوجه الاهتمام بهذا المجال التوجية الملكي الكريم بإنشاء المركز الوطني للنخيل والتمور بالتعاون بين وزارة الزراعة ومجلس الغرف السعودي، وهو مشروع يخطو الآن خطوات حثيثة بعد استكمال الدراسات النهائية لإنشاء المركز.
    الجمارك وتنمية الصادرات
    وفي الكلمة الثانية التي ألقاها معالي المدير العام لمصلحة الجمارك صالح البراك والتي تناول فيها دور الجمارك في تنمية الصادرات السعودية والدور الذي تلعبه الجمارك في التسهيلات المباشرة ومنها إيجاد اقسام خاصة للصادرات في المنافذ الجمركية البالغ عددها 32 منفذاً مجهزة بأحد الأنظمة الآلية وإنهاء جميع الإجراءات بموقع واحد، وتسهيل إجراءات التصدير وتقليص المستندات المطلوبة والسماح بإدخال الحاويات الفارغة بصفة مؤقتة لشحن الصادرات مقابل تعهد المصدر السعودي لإعادتها إلى مصدرها.
    وأوضح أن هناك بعض العوائق التي تقلل من منافسة الصادرات السعودية ومن أهمها ارتفاع أجور خدمات الموانئ وأجور مناولة البضائع المبالغ فيها، وتأخير شركات المناولة في شحن البضاعة، وكذلك قدم المعدات المستخدمة في التشغيل وضعف الرقابة على عمالة التشغيل.
    ودعا المصدرين السعوديين إلى الاستفادة من انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية والعمل على تصدير لأسواق الدول العربية والخليجية وتزويد المصلحة بالمعوقات التي تواجه القطاع الخاص السعودي عند تصدير منتجاته لأسواق الدول العربية والخليجية للعمل أيضا على معالجتها وضرورة تفهم المصدرين السعوديين قواعد منظمة التجارة العالمية.
    أما بالنسبة للصناعات التي تعاني الإغراق فطالبها بأن تبدأ بفتح ملفات وعمل إحصاءات تبين تضررها من الإغراق وأوضح معاليه أن مصلحة الجمارك هي جهة تنفيذية تطبق أنظمة المملكة فبالتالي لا يُسمح بدخول أي بضائع إلا من خلال موافقة إدارة المختبرات في وزارة التجارة وأن تكون مطابقة للمواصفات السعودية أو العالمية وإذا كانت هناك أي تجاوزات لدى مصلحة الجمارك تعتمد على ما ورد إليها من إدارة المختبرات في المنافذ البرية أو البحرية أو الجوية، مستدركاً أن الجمارك لن تسمح بدخول شيء دون موافقة المختبرات، ونحاول تفعيل هذا الإجراء حتى نتبادل إلكترونياً حتى لا يكون هناك تعديل أو تغيير في المواصفات أو القبول من عدمه.
    وأضاف البراك أن المملكة لديها سلع ممنوع تصديرها ومنها الدقيق المعان والأعلاف والبترول المعان.
    وكشف أن الجمارك تعاني المنافذ البرية ومشكلة تهريب المحروقات بشكل كبير سواء في المنافذ مع دول مجلس التعاون الخليجي أو مع الدول العربية، وذكر أن هناك حاجة لبعض الإجراءات وهي لا تعتبر عائقاً امام عبور الصادرات وشدد على أن السلع الصادرة إذا كانت واضحة ومعدة إعداداً جيداً لا تحتاج أكثر من إنهاء الإجراءات وإعداد البيانات الصادرة، فيصبح دور المراقب الجمركي هو تطبيق ما تم من المخلص الجمركي.
    أما ما يخص الواردات فقال البراك: إنني أتفق معكم وينبغي أن نركز عليها وتحاول المملكة من خلال استخدام الأنظمة (أجهزة الفحص الإشعاعي) للحاويات وسرعة فسح الحاويات من المنافذ البحرية، وأضاف: إن مصلحة الجمارك تسعى جاهدة لتطبيق أنظمة الفحص الإشعاعي لكافة المنافذ البرية.
    موضحاً أنه فيما سبق كانت الحاوية تستغرق من يومين إلى ثلاثة أيام في الجمارك، أما الآن فهي لا تتجاوز عشرة أيام سواءً في جدة أو الدمام أو الرياض.
    مستدركاً أن الهدف من كل هذه الإجراءات هو تسهيل انسياب البضائع للمملكة، ونسب الزيادة في الواردات أو الصادرات توضح أن هناك جهوداً قام بها القطاع الخاص يواكبها تطور في الإجراءات بالنسبة للجمارك وبين أن نسبة الزيادة في الصادرات في النصف الأول من هذا العام بلغت40% بينما الواردات بلغت 13 إلى 14% وكلها مؤشرات إيجابية تدل على زيادة حركة الاستيراد والتصدير نتيجة للنمو الحاصل في المملكة.
    وبخصوص الخلافات الحاصلة بين المملكة والإمارات بقضية التمور أفاد معالي مدير الجمارك أن هناك اتصالاً بين الضباط في جمارك دول مجلس التعاون الخليجي لمعالجة مثل هذه الإشكاليات وتم الاتصال بضابط الاتصال في الإمارات العربية.
    وأوضح أن هذه المعوقات تخالف الاتحاد الجمركي المعمول به بين دول مجلس التعاون، وأفاد البراك: إن الجانب الإماراتي طلب إعطاءهم مهلة لمعالجة هذه المشكلة وقال: إن الحظر فقط في إمارة أبوظبي أما بقية الإمارات فلا توجد هناك أي عوائق لتصدير التمور من المملكة، وبين أن المنفذ الجمركي في (الغويفات) بإمارة أبو ظبي يطبق ما لديه من تشريعات وقرارات صادرة.
    ووعد بأن هذه المشكلة سوف تنتهي خلال الأيام القليلة المقبلة، وطمأن البراك بأن العمليات التصديرية لدولة الإمارات ستستمر سواء لأغراض التصدير أو الاستهلاك.
    وقال: إن البلدين يتفقان على أن ما صدر لا يتفق مع نظام الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون الخليجي.
    المشتريات الحكومية
    وفي كلمة لمستشار وزير التجارة والصناعة ورئيس الفريق الفني لمفاوضات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية د. فواز العلمي أوضح فيها أن هناك ثلاثة انواع للدعم: أخضر وأحمر وأصفر.
    وفصل العلمي بأن الأحمر يعتبر محظوراً وهو أن تعطي المبلغ نقداً لشخص ما لكي يصدر سلعة ما ولا تسترد المبلغ نقداً، والأصفر يكون قابلاً للتقاضي ويمكن أن يكون دعماً محظوراً وغير محظور بينما الدعم الأخضر هو تمويل وائتمان الصادرات. وضرب مثالاً للدعم الأخضر بالأبحاث والدراسات، وأضاف بأن هناك دعماً للزراعة، وقال: إن معظم الدعم الموجود حالياً في المملكة يعتبر دعماً أخضر.
    وفي تعقيبه عن التمور التي يتم تصنيعها في تونس وكُتب عليها اسم تمور المدينة بأن المملكة دخلت في منظمة التجارة العالمية في اتفاقية (المؤشرات الجغرافية) وذكر أنه لابد من تسجيل الجغرافية للتمور وقال: إن هناك 152 مؤشرا جغرافيا لجميع أنواع التمور سواء أكانت (برحي، سكري... إلخ) وأكد أن هذه التمور مصنعة في المملكة ولا أحد في العالم يستطيع أن يسجلها باسمه.
    وذكر أن موضوع (مكة كولا) ينتج في أماكن أخرى من العالم الإسلامي. وأوضح أن المملكة تستطيع توقيف هذه التسمية لأن مكة هي مؤشر جغرافي موجود في المملكة.
    وكشف العلمي أن المملكة لم تنضم على اتفاقية المشتريات الحكومية في المنظمة مما يعطي المملكة الحرية بأن تطرح المناقصات على الشركات الوطنية فقط أن تعطي الأفضلية للمنتجات سواءً أكانت سلع أو خدمات.
    ونوه على أنه يجب أن نعرف أن المنتج الوطني أو الشركة الوطنية قد تكون مملوكة 100% من شريك أجنبي عندما تأتي للمملكة وتخضع تحت نظام استثمار رأس المال الأجنبي الصادر في المرسوم الملكي في10 إبريل من عام 2000م.
    فهذا النظام يقع تحت بند (المعاملة الوطنية) وأن أي مستثمر أجنبي في المملكة يحصل على ترخيص تجاري من الهيئة العامة للاستثمار فبالتالي تصبح شركة وطنية سعودية 100% ولكن استثمارها بالأساس أجنبي.




    ************************************************** *****************************


    أفق
    تغيير فترات تداول الأسهم


    سلطان بن محمد المالك

    استقبل هاتفي المتنقل رسالتين من رسائل استطلاع الرأي، تستطلع رأيي في تغيير فترات التداول في سوق الأسهم السعودي، وكان السؤال هل تؤيد الإبقاء على الوضع الحالي كفترتين للتداول أم التغيير لتصبح فترة واحدة؟. وأجزم أنّ مثل تلك الرسالة قد أُرسلت إلى الآلاف من الأشخاص، كما وأنّ هذا الموضوع قد أُثير في الآونة الأخيرة عبر العديد من الصحف المحلية ومنتديات الإنترنت، وحسب ما فهمت وقرأت أنّ هناك توجُّهاً لدى هيئة السوق المالية لدراسة توحيد فترات التداول بشكل جدِّي.ومن باب الرغبة في إبداء الرأي، أحببت أن أشارك برأيي وهو يعبِّر عن وجهة نظر شخصية، فأنا مع دمج وتوحيد فترات التداول إلى فترة واحدة، بشرط أن تتم مراعاة الوقت المقترح لدمج فترات التداول واختيار التوقيت المناسب بعناية. فكما هو معلوم أنّ الأسهم يتم تداولها من قِبل العديد من شرائح المجتمع المختلفة، فهناك من هو مرتبط بعمل في الفترة الصباحية والبعض مرتبط بأعمال في المساء، ولذلك فمن المهم أن يؤخذ ذلك في الاعتبار. والوضع الحالي قد أثر على الكثير من الأعمال التي تتم في فترة الصباح بسبب انشغال الموظفين عن أداء أعمالهم نتيجة انشغالهم بمتابعة شاشات الأسهم، وهذا ينطبق على صغار المستثمرين بالذات.
    من هذا المنطق أنا أؤيد أن تكون فترة التداول فترة واحدة وهي المعمول بها في بورصات الأسهم حول العالم، إلاّ أنّ هذا المقترح قد يتعارض مع نظام عمل البنوك لدينا والمتعارف عليه بفترتين والذي هو كذلك بحاجة إلى إعادة نظر. وتأييدي لتوحيد فترة التداول كطريقة للحد من التجاوزات التي تحدث من قِبل بعض المضاربين خلال فترتي التداول، كما وأنّها طريقة ناجعة لوضع أسس سليمة لإيجاد التوازن بين الاستثمار والمضاربة داخل السوق، فتداولات الفترة الواحدة ستحد كثيراً من المضاربات غير المنطقية خلال فترات افتتاح وإغلاق السوق صباحا ومساءً، إضافة إلى أنّ ذلك سيساعد الهيئة على إدارة السوق ومتابعته بشكل أنجع من ما هو معمول به حالياً، كما سيحد من المشاكل الفنية والتقنية التي تتعرض لها (تداول) في كثير من الأحيان، ومن الناحية الأُسرية فتداول الفترتين قد أبعد الكثير من الآباء عن منازلهم في الفترة المسائية.
    شخصياً أرى أنّ أفضل فترة للتداول (شريطة إيجاد حل لفترات عمل البنوك الحالية) أن تكون من (الساعة الواحدة ظهراً حتى الساعة السادسة مساءً) أو من (الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الساعة الرابعة مساءً) وفي هذه الأوقات نوع من العدل للموظفين وللكثير من الأعمال التي تأثرت بسبب انشغال العاملين في متابعة السوق خلال فترتين.
    في النهاية القرار استراتيجي وهام ويجب أن تتم دراسته من جوانب كثيرة يراعى فيها التأثير على جميع الأطراف المتعاملة بالسوق (البنوك، تداول، الشركات المساهمة، صغار المستثمرين وكبارهم).

  10. #20
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    توقعوا عمليات تصريف خلال الفترة المقبلة...محللون:

    سوق الأسهم يترقب نتائج الربع الثالث وتخوف من غياب الشفافية


    الدمام - سعيد العمري

    يترقب سوق الأسهم المحلية خلال الأسبوعين القادمة اعلان نتائج الشركات والمؤسسات لقوائمه المالية للربع الثالث وذلك في نهاية شهر سبتمبر الحالي حيث من المتوقع أن يشهد السوق تحرك إيجابي اذا التزمت الشركات بموعد الاعلان والشفافية فيها.
    وقال محللون: إنه من الممكن قراءة هذه النتائج عن طريق عمليات التصريف والبيع قبل الاعلانات حيث عادة ما يسبقها بيع المستثمرين لأسهم الشركات التي يتوقعون أن تكون نتائجها غير مطمئنة ، والعكس نشاهد عمليات شراء للشركات التي يرون أنها سوف تحقق نتائج ايجابية.
    وقال استاذ المحاسبة ونظم المعلومات المساعد بجامعة البترول والمعادن والخبير المالي الدكتور عبدالله الحربي إنه من المتوقع أن تشهد الأيام المقبلة حركة نشطة على أسهم الشركات التي سوف تكون نتائجها متوقعة بالايجاب ، وسوف تكون عمليات التصريف هي العلامة البارزة على الشركات التي يتوقع المستثمرون والمضاربون بأن تكون نتائجها غير مطمئنة.
    وأضاف الحربي بأن الصورة سوف تتضح من خلال عمليات التصريف والبيع التي ستكون السمة البارزة للفترة القادمة ، ولكن على الشركات أن تتعامل بمبدأ الشفافية حيث أنها مطالبة بالاعلان عن أخبارها في ظل تزايد المضاربة من قبل المضاربين.
    وتوقع المحلل المالي الدكتور علي العلق أن تكون نتائج الربع الثالث ايجابية مما سوف تنعكس على السوق بشكل ايجابي ايضاً.
    وقال أن هناك عدد من الشركات الرابحة مكرراتها الربحية منخفضة ولكن صدور النتائج سوف تساعد هذه الشركات لأن يكون لها مردود ايجابي على السوق.
    وأضاف العلق أن على المستثمرين أن يحتاطوا من المخاطر التي تحدق بالسوق حيث إن هناك نسبة كبيرة جداً من المضاربين فيصاحب المضاربة خطورة عالية.
    في حين قال محمد القرني مستثمر بسوق الأسهم إن هناك عددا كبيرا من الشركات تحجب الكثير من أخبارها الهامة وتغيب الشفافية في أعمالها ،على الرغم من أن سوق المال أتاح لهم الفرصة لكي يعلنوا وفي نفس موقع تداول لكي تكون أخبار الشركات في متناول الجميع.
    وطالب القرني هيئة سوق المال بأن تلزم الشركات بالاعلان عن أخبارها وقوائمها المالية في أوقات معينة ، و فرض غرامات مالية على الشركات التي لا تلتزم بذلك.



    ************************************************** *****************************************



    القيمة المتداولة تتراجع بشكل ملحوظ

    الدمام - حسن السلطان

    حقق المؤشر العام ارتفاع 130 نقطة بما نسبته 1.16 بالمائة فبعد ان سجل المؤشر خلال الفترة الصباحية تذبذبا واضحا في نطاق بسيط عاد بعدها لينخفض الى ادنى نقطة ممكنة عند 11.069 عاد بعدها للارتفاع مرة اخرى ليصل الى اعلى مستوى له عند 11.371 ويغلق عند نفس الرقم.
    وارتفعت اكثر القطاعات خلال التداول حيث حقق قطاع الاسمنت اعلى ارتفاع وذلك بنسبة 5.94 بالمائة جاء بعده قطاع الصناعة بنسبة 2.70 بالمائة والبنوك 0.58 بالمائة وكان قطاع الاتصالات الاقل ارتفاعا بنسبة 0.21 بالمائة في حين سجل قطاع الزراعة الاعلى انخفاضا وذلك بنسبة 4.33 بالمائة جاء بعده قطاع الكهرباء بنسبة 2.56 بالمائة والخدمات بنسبة 0.91 بالمائة.
    وسجلت اسهم 39 شركة ارتفاع خمس منها بأعلى ارتفاع ممكن في حين انخفضت اسهم 36 شركة سجلت اثنتان منها اعلى انخفاض بعشرة بالمائة وهي الغذائية وحائل الزراعية.
    وانخفضت القيمة المتداولة انخفاضا ملحوظا وذلك بأكثر من 23 مليار ريال وهو اقل بسبعة مليارات عن آخر يوم تداول ووصلت عدد الصفقات الى 463 الف صفقة على 274 مليون سهم اكثرها على شركة نماء وخدمات السيارات.

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 14/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 05-11-2006, 11:00 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 16/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 11:39 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 17/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 06:41 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 5/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-07-2006, 09:44 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 27/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 23-07-2006, 08:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا