احترافية التداول بالدمج بين موجات اليوت و فنون التحليل الكلاسيكي و الحديثة

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 30

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

  1. #1
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    الأسهم السعودية.. موجة جني الأرباح تنتهي وفرصة قطاعي الإسمنت والصناعة تبدأ

    صناع السوق يقلبون الموازين في آخر 10 دقائق ويحولون خسارة المؤشر إلى مكسب



    جدة: محمد الشمري
    أنهت سوق الأسهم السعودية إلى حد كبير أمس، موجة لجني الأرباح ونقل السيولة من الأسهم التي بالغت في الصعود خلال الفترة الماضية، إلى الأسهم التي لم تأخذ نصيبها بعد من الارتفاع، وبشكل خاص أسهم قطاعي الإسمنت والصناعة.
    ونجح صناع السوق في قلب الموازين أمس، وذلك بعد أن تم تبديل مسار المؤشر العام من التراجع إلى الصعود في الدقائق العشر الأخيرة، ما يعني أن السيناريو المتوقع من قبل المحللين حدث بتفاصيله الدقيقة.

    وكسب المؤشر العام بنهاية التداولات 130.64 نقطة أو ما يعادل 1.16 في المائة صعودا إلى مستوى 11371.17 نقطة، إثر تداول 247.2 مليون سهم، بقيمة تجاوزت 23.3 مليار ريال (6.2 مليار دولار)، إثر تنفيذ 463.5 ألف صفقة.

    وكشفت التعاملات أن حادثة الأربعاء الماضي وبداية تعاملات أمس، تنطوي على مشروع كبير لنقل السيولة من أسهم بالغ التجار في رفع قيمها السوقية، إلى أسهم لا تزال واعدة بمزيد من العطاء خلال الثلاثة أشهر المقبلة.

    وبشأن التحليل المالي الأساسي تعتبر سوق المال السعودية من الفرص الذهبية للاستثمار بعيد المدى خاصة أن مكرر الأرباح تناقص كثيرا خلال الأشهر السبعة الماضية إلى ما هو أدنى من مكررات أرباح السوق قبل خمسة أعوام، فيما تعتبر أسهم العوائد من أكثر الأسهم المدرجة جاذبية في الوقت الحالي، وذلك بدعم من تناقص مكررات الأرباح إلى مستويات قياسية بالعودة لتاريخ السوق.

    في هذه الأثناء، أوضح لـ«الشرق الأوسط» المهندس فيصل بن عبد الله المهنا وهو خبير في قراءة مسارات سوق الأسهم، أن التراجع الذي طرأ على الأسعار نهاية تعاملات الأسبوع الماضي وبداية تعاملات أمس، كان يستهدف تخويف ملاك المحافظ الصغيرة، قبل الدخول في موجة صعود جديدة.

    ورفض المهنا اعتبار أسهم المضاربة سببا من أسباب التراجع الذي طرأ نهاية الأسبوع الماضي، معتبرا أن المضاربة ملح السوق، لكنه طالب بضرورة رفع الوعي الاستثماري، وإعادة الثقة بأسهم العوائد.

    وقال «أطالب صناع السوق بالعمل على إعادة الثقة بالأسهم الاستثمارية، على أن تظل أسهم المضاربة للمضاربة»، في إشارة منه إلى أن العمليات الاستثمارية والمضاربية عنصران مهمان لضمان عافية السوق.

    وذهب إلى أن انتهاء فترة الصيف وقرب موعد إعلان النتائج المالية عن أعمال الربع الثالث من العام الجاري، من شأنها العمل على تحفيز المزيد من السيولة للدخول في الأسهم الاستثمارية خلال الأسبوعين الجاري والمقبل.

    في هذه الأثناء، قال لـ«الشرق الأوسط» الدكتور أيمن السمان وهو محلل فني لتعاملات سوق الأسهم، إن تداولات أمس، يمكن تلخيصها بأنها موجة لانتقال السيولة إلى قطاعي الإسمنت والصناعة. وبين أن التداولات المقبلة مرشحة لرفع أسهم العوائد والأسهم القيادية في قطاعي الصناعة والإسمنت، على أن يأتي قطاع البنوك في المرتبة التالية لهما، فيما رجح انتظار سهم قطاع الكهرباء قريبا من مستويات الدعم الحالية.

    وذهب إلى أن المسار التالي للمؤشر العام سيكون تصاعديا على الأرجح، مشددا على أن تعاملات اليوم تعتبر الفيصل لتأكيد المسار الصاعد من عدمه، خاصة في حال دخلت السيولة منذ الجلسة الأولى، وليس الانتظار حتى جلسة المساء.

    من جهته، قال بشر بخيت مدير عام مركز بخيت للاستشارات المالية في الرياض «نتوقع مواصلة التراجع التصحيحي للأسهم الصغرى بعد الارتفاعات الحادة غير المبررة لتلك الأسهم في الأسابيع الماضية، فيما نتوقع أن تعاود الأسهم الاستثمارية الصعود مع وصول مكررات الربحية للعديد منها إلى مستويات مغرية للشراء (أقل من 19 مكررا)، بالإضافة إلى تفاؤل المستثمرين بالنتائج المالية لتلك الشركات للربع الثالث 2006».

    وكشفت التعاملات التي تمت أمس، مدى احترام أسهم القيادة لنقاط الدعم الخاصة بها، وهو الأمر الذي ساعد المؤشر العام إلى تغيير اتجاهه في دقائق معدودة من جلسة المساء.

    وسيظل المؤشر العام رغم الصعود الذي تم أمس، تحت رحمة قدرات الصناع في كسر أهم نقاط المقاومة الشرسة التي تقع في المنطقة بين 11700 و11750 نقطة، وهي المنطقة التي عاد المؤشر منها بنهاية تعاملات الأسبوع الماضي، ليحدث ذعرا واضحا في أوساط المتعاملين.

    وأظهر تراجع كميات السيولة المدورة في السوق، مدى المخاوف التي يعاني منها المتعاملين في السوق، غير أن مستويات السيولة مرشح لمعاودة الارتفاع خلال التعاملات التالية من الأسبوع الجاري.

    وفي كل الأحوال تحتاج سوق المال لتحرك الجهات المختصة لحمايته من المغامرات غير المحسوبة، وذلك من قبل المحسوبين على المضاربين، وبعض المحسوبين على الوسط الاقتصادي، لضمان عدم حدوث تجاوزات تضر بمدخرات المستثمرين والمضاربين على السواء.




    ************************************************** ***********************


    السعودية: وزير التجارة والصناعة يربط رفع مستوى الصادرات الوطنية بمعالجة 5 مشكلات

    الدكتور هاشم يماني يطرح 4 مقترحات لحلها ودفع المنتج المحلي وسط مطالبة بتأسيس هيئة صادرات حكومية مستقلة



    الرياض: محمد الحميدي
    حدد أمس الدكتور هاشم بن عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة في السعودية، 5 مشكلات تمثل أبرز المعوقات أمام رفع مستوى الصادرات السعودية غير النفطية إلى التطلعات الحكومية، مقترحا في ذات الوقت 4 حلول يمكن لمركز تنمية الصادرات الوطني العمل بها لدعم حركة الصادرات، يأتي ذلك وسط مطالبة من قبل قطاع الأعمال بتكوين هيئة أو مؤسسة حكومية معنية بالشأن التصديري.
    واعتبر يماني أن أبرز المعوقات هو عدم تبني المصدرين لخطة إستراتيجية وطنية واضحة لتنمية الصادرات ونفاذها للأسواق، بالإضافة إلى الضعف في عمليات التسويق والترويج ومشاركة القطاع الخاص في المعارض الخارجية، مشيرا إلى أن من بين المشكلات هي عدم وجود معلومات كافية عن الأسواق الخارجية لدى الشركات والمصانع الوطنية القادرة على التصدير.

    ولفت يماني في حديثه حول مشكلات التصدير خلال كلمة ألقاها أمس خلال انطلاق ملتقى المصدرين الثاني في مقر الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، إلى أن ضعف إلمام الشركات والمؤسسات السعودية بالأنظمة والتعليمات التي تحكم التصدير في الداخل والخارج تمثل معوقات لا بد من مراجعته وإعادة النظر فيه لتلافيه، مفيدا أن قطاع الأعمال غير قادر على الاستفادة من القروض وبرامج التمويل والائتمان التي توفرها المؤسسات التمويلية المحلية والدولية.

    في مقابل ذلك، اقترح يماني أمام مركز الصادرات بتفعيل 4 خطوات لرفع مستوى الصادرات الوطنية غير النفطية إلى المستوى الذي تتطلع إليه بلاده، الأولى تكثيف اللقاءات بين المؤسسات ذات الخبرة والدراية التصديرية الناجحة مع المؤسسات الراغبة في الدخول في مجال التصدير للاستفادة من خبرات الأولى لتوفير انطلاقة واعدة للثانية، مشيرا إلى أهمية وضع آلية لتعزيز العلاقة بين الشركات المتمرسة في التصدير وقطاع المؤسسات المتوسطة والصغيرة لتعزيز التكامل بينها وتهيأت دخول مؤسسات القطاع لمجال التصدير من خلال المؤسسات ذات التجربة التصديرية الناجحة.

    وأشار يماني إلى أهمية التعريف بآليات المتوفرة لتعزيز ولتسهيل إجراءات التصدير وسرعة البت في قضايا التصدير، وتوضيح سهولة الحصول على الدعم لتمويل وائتمان صادراتها، مشددا على أهمية وضع خطة قابلة للتطبيق لاستهداف أسواق عربية جديدة وواعدة للمنتجات السعودية، مع توفر مقومات النجاح من بينها وجود منطقة تجارة حرة عربية كبرى وقرب المكان وتقارب الأذواق.

    وطالب وزير التجارة والصناعة الشركات الصغيرة والمتوسطة في القطاع الصناعي بالتفكير الجديد في تحسين إنتاجها وتعزيز تنافسيتها وذلك عبر طريق دراسة إمكانية الاندماج الهيكلي بين بعضها، موضحا بالقول «مثالا أو مثالين ناجحين سيشكلان أنموذجا يمكن أن يحتذى به في سبيل كسب المنافسة ليس فقط في الأسواق المحلية بل للتصدير والوصول إلى الأسواق العالمية التي أصبحت متاحة بعد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية».

    من جهته، دعا عبد الرحمن بن علي الجريسي رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالرياض إلى وضع إستراتيجية متكاملة لتعزيز قدرات الصادرات المحلية والنفاد إلى الأسواق الجديدة وبناء قاعدة تقنية قوية مدعومة بتعزيز القوى العاملة، مفيدا أن ذلك لا بد أن يأتي مع تكاتف جميع الأطراف التي نتجت مؤخرا عن تقدم واضح في حركة نمو الصادرات والتي قفزت بالسعودية عددا من المراكز بين الدول العالمية.

    من ناحيته، طالب عبد الله العبد القادر نائب الرئيس المجلس التنفيذي لمركز تنمية الصادرات السعودي بالإسراع في إنشاء هيئة حكومية مستقلة لتنمية الصادرات لتكون الجهاز المعني بالتخطيط والإشراف على تنظيم هذا النشاط الحيوي بالتعاون مع القطاع الخاص، مبينا أن من شأن هذه الخطوة تحقيق انطلاقة أكبر للصادرات السعودية وفق إستراتيجية وطنية مدروسة، لاسيما مع الإقبال على نمو صناعي وازدهار اقتصادي كبير. وقال العبد القادر داعما مطالبته، أن تطور الصناعات وتوسع الصادرات كما ونوعا وانتشارها في الأسواق الخارجية في وقت تزداد فيه حدة المنافسة عالميا وتتسابق الدول والتكتلات الاقتصادية والشركات العالمية لحماية مصالحها.

  2. #2
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    دول الخليج تتفق على آلية التحصيل الجمركي وأسلوب توزيعها

    حثت هيئة التقييس على استكمال جهودها بوضع إجراءات موحدة


    أبوظبي: تاج الدين عبد الحق
    اتفقت لجنة الاتحاد الجمركي لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في بيان ختامي وزع امس عن نتائج اجتماعها الاستثنائي السادس والثلاثين الذي اختتم أخيرا في ابوظبي على آلية التحصيل المشترك وتوزيع الحصيلة الجمركية في الاتحاد الجمركي لدول المجلس، حيث جرى استذكار الإجراءات المتفق عليها في إطار متطلبات الاتحاد الجمركي لدول المجلس والمعمول بها خلال الفترة الانتقالية بتحصيل الرسوم الجمركية في أول نقطة جمركية لدول المجلس مع العالم الخارجي ابتداء من أول يناير (كانون الثاني) 2003 وتوزيع نصيب الدول الأعضاء من الحصيلة الجمركية حسب المقصد النهائي للسلعة.
    وأوصت اللجنة بتكليف الأمانة العامة لإعداد ورقة حول آلية تحصيل وتوزيع الضريبة «الرسوم الجمركية» في الاتحاد الجمركي لدول المجلس على ضوء مداولات اللجنة في هذا الاجتماع والمقترحات التي طرحتها الدول الأعضاء آخذة في الاعتبار البيانات الإحصائية المتوفرة لدى الأمانة العامة عن الفترة الانتقالية من نتائج المقاصة بين الدول الأعضاء. كما اوصت بضرورة موافاة الأمانة العامة الدول الأعضاء خلال أسبوع من تاريخ هذا الاجتماع بنموذج البيانات الإحصائية المطلوبة لإعداد هذه الورقة للأعوام 2003 الى 2005 على أن تعيد الدول الأعضاء النموذج المشار إليه بعد تدوين المعلومات المطلوبة في موعد أقصاه نهاية شهر سبتمبر (ايلول) 2006.

    وبشأن الحماية الجمركية للمنتجات الوطنية بدول المجلس استمعت اللجنة إلى آراء ومقترحات الدول الأعضاء حول هذا الموضوع واستعرضت الآثار التي ترتبت على استيفاء رسوم جمركية حمائية في بعض الدول الأعضاء بشكل منفرد، مؤكدة ضرورة الانتهاء من ذلك رغبة في انتهاء لجنة الحماية مما هو مطلوب منها في الوقت المحدد.

    كما اتفقت اللجنة على تكليف الأمانة العامة بإعداد تقرير عن ما تم إنجازه من قبل لجنة الحماية الجمركية للمهمة الموكلة بها على أن يعرض التقرير على الاجتماع القادم 37 للجنة الاتحاد الجمركي.

    وبشأن توحيد وتقريب قوائم السلع الممنوعة والمقيدة وآلية انتقال السلع المقيدة بين دول المجلس ناقشت اللجنة في اجتماع ابوظبي موضوع توحيد وتقريب قوائم السلع الممنوعة والمقيدة وآلية انتقال السلع المقيدة بين دول المجلس، واستمعت لوجهات نظر الدول الأعضاء والمقترحات التي تم استعراضها للانتهاء من هذا الموضوع.

    وعن التعامل مع الاتفاقيات التي أبرمتها بعض دول المجلس مع الولايات المتحدة الأميركية استذكرت اللجنة قرار المجلس الأعلى في دورته 26 بتفويض لجنة التعاون المالي والاقتصادي بوضع آلية للتعامل مع هذا الاستثناء في ظل الاتحاد الجمركي لدول المجلس، وناقشت موضوع التعامل مع الاتفاقيات التي أبرمتها بعض الدول الأعضاء والمقترحات التي تم استعراضها للانتهاء منه.

    وأوصت اللجنة بأهمية التأكيد على التزام الدول الأعضاء بتطبيق قرار المجلس الأعلى بدورته 22 بتبني مبدأ الاعتراف المتبادل بالمواصفات والمقاييس الوطنية في دول المجلس وذلك إلى أن يتم استكمال المواصفات الخليجية الموحدة لجميع السلع الوطنية والمستوردة بما يضمن تسهيل حركة انسياب السلع داخل الاتحاد الجمركي.

    كما حثت هيئة التقييس لدول مجلس التعاون على استكمال جهودها بوضع اجراءات موحدة لتطبيق المواصفات القياسية بدول المجلس. وناقشت لجنة الاتحاد الجمركي في اجتماعها الاستثنائي بابوظبي موضوع تعديل أنظمة الوكالات التجارية بما يتفق ومتطلبات الاتحاد الجمركي لدول المجلس.

    وبشأن اجراءات الرقابة على الأغذية المستوردة عبر منافذ دول المجلس وكذلك توحيد قيود وشروط تسجيل واستيراد الأدوية، فقد استنكرت اللجنة ما اتفق عليه في الاجتماعات السابقة ولم ينفذ بشأن هذين الموضوعين، واتفقت على الطلب من لجنة سلامة الأغذية واللجنة الدوائية بدول المجلس بسرعة الانتهاء من مهمتها قبل الاجتماع القادم 37 للجنة الاتحاد الجمركي وأن يعرض ما يتم التوصل اليه على اجتماعها القادم 37.




    ************************************************** ***************



    50 شركة عالمية تشارك في ملتقى للتمويل العقاري بجدة في نوفمبر المقبل

    66.6 مليار دولار حجم المشاريع العقارية في السعودية خلال 10 أعوام


    جدة: «الشرق الأوسط»
    تشارك 50 شركة عالمية مختصة في ملتقى التمويل الإسلامي الرابع للعقار في الشرق الأوسط والذي تستضيفه العقار في مدينة جدة (غرب السعودية) خلال الفترة من 4 إلى 6 نوفمبر (تشرين الثاني) المقبل، والذي ينظم من قبل شركة ICG البريطانية للمؤتمرات وبرعاية الغرفة التجارية الصناعية في جدة. وأوضح محمد الشريف، الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية، أن حركة العقار الحالية والمستقبلية العقارية في نمو متزايد، مرجعا ذلك إلى ارتفاع نسبة شريحة الشباب مما يدفع إلى نشاط حركة البناء والتعمير في عموم البلاد.
    واعتبرت اللجنة المنظمة للملتقى، عبر بيان صحافي حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، أن أهمية الملتقى تأتي من كونها تهدف إلى بلورة كافة الجهود المتفق عليها في الدورات السابقة، موضحةً تركيزها على الخروج بخلاصة حول مفهوم البرامج والمحافظ التمويلية الإسلامية للاستثمار العقاري.

    وتناولت اللجنة المنظمة حركة التصحيح الجارية في أسواق الأوراق المالية بدول مجلس التعاون الخليجي وخاصة السوق السعودية، والتي أسفرت عن هبوط قيمة سوق تداول الأسهم في الفترة الماضية، معتبرةً ما حدث عاملا مساهما لإجبار المستثمرين إلى البحث عن تنويع مجالات الاستثمار، ومن ضمنها الاستثمار العقاري باعتباره موقع آمان بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال.

    يشار إلى أن تقارير لمراكز دولية اقتصادية، مختصة في القطاع العقاري، قدرت حجم السيولة المتاحة للقطاع الخاص في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنحو 2.3 تريليون دولار، منها 1.5 تريليون دولار تختص بها السوق العقارية في دول مجلس التعاون الخليجي التي تعادل ما نسبته 5.8 في المائة من إجمالي الدخل القومي لها. واستناداً إلى آخر الإحصائيات فإن حجم المشاريع العقارية داخل السعودية سيتجاوز 250 مليار ريال (66.6 مليار دولار) بحلول عام 2016 أي خلال عشرة أعوام.

  3. #3
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    أسهم الإمارات تبدأ تداولات الأسبوع منخفضة.. والأسهم الأجنبية تقود الارتفاع في الكويت


    أقفلت الاسواق العربية القليلة العاملة خلال تداولات يوم امس، بصورة متباينة حيث قاد قطاع الاسهم الاجنبية السوق الكويتية نحو الارتفاع على الرغم من تراجع قطاعات العقارات والاستثمار والصناعة، ليحقق المؤشر مكاسب طفيفة بواقع 9.30 نقطة عندما أقفل عند مستوى 9993 نقطة. وبلغ حجم الاسهم المتداولة 122.5 مليون سهم، بينما تراجع سوق دبي المالي بعد إعلان خبر تقليص ايام الدوام ابتداء من شهر رمضان المبارك، وتواصلت قيادة سهم تمويل للتداولات مع استمرار موجة المضاربات التي طالت سهم «دو» للاتصالات ايضا، وفقد المؤشر 1.97 نقطة منخفضا الى مستوى 454.42 نقطة، بعد تداولات بقيمة 2.36 مليار درهم.
    > الأسهم الإماراتية: أغلقت تعاملاتها بداية الاسبوع منخفضة فيما اشتدت عمليات المضاربة على اسهم جديدة في دبي مع انتقال المضاربين الى سهم «دو» الذي ارتفع خلال جلسة التعاملات في دبي الى اكثر من 12% قبل ان يكتفي بنسبة 9% عند الاغلاق متأثرا بعمليات جني ارباح.

    وهبطت اسهم دبي نحو نصف نقطة الى 454.4 نقطة وسط تعاملات وصل حجمها الى 2.3 مليار درهم على نحو 417 مليون سهم. وارتفعت اسهم 4 شركات فيما انخفضا اسعار 11 شركة تم تداولها امس.

    وقاد قاطرة الرابحين في السوق سهم «دو» الذي بلغت قيمة التعاملات عليه 417.4 مليون درهم محتلا المرتبة الثانية في قائمة الاسهم الأكثر نشاطا بعد سهم تمويل. وارتفعت قيمة السهم خلال الجلسة الى 12.4% قبل ان يغلق مرتفعا بنسبة 9.08% على 6.3 درهم. واغلق تمويل الذي استقطب تعاملات بحجم 494 مليون درهم دون تغيير عند 5.02 درهم. وعلى الرغم من افتتاح التعاملات عليه منخفضا بنسبة 0.79% من سعر الاغلاق ليوم الخميس، فقد تمكن السهم من القفز خلال الجلسة الى ارتفاع بنسبة 3.1% من سعر الافتتاح قبل ان يعاود الهبوط مجددا بموجة بيع بهدف جني ارباح. كما ارتفع سهم دبي للاستثمار 2.6% الى 5.8 درهم بحجم تعاملات بلغ نحو 390 مليون درهم والاتحاد العقارية بنسبة 4.6% اما اعلى نسبة ارتفاع فكانت من نصيب شركة غراند الكويتية بنسبة 14.9%، وهي الحد الأعلى على صفقة صغيرة بحجم الف سهم. وخسر «اعمار» اكثر من 1% من قيمته مع تراجع الاقبال على شرائه وبلغت قيمة التعاملات عليه 270.2 مليون درهم. كما تراجع «اياك» 3.7% وأملاك 1.02% وأرامكس 2.3%. وفي ابوظبي، تراجعت السوق 0.12% فيما ظلت احجام التعاملات عند مستويات منخفضة في ظل ضعف الاقبال على البيع وقلة المعروض.

    وارتفعت في تعاملات امس اسعار 20 شركة وانخفضت اسعار 21 شركة، فيما بلغت قيمة التعاملات الاجمالية للسوق 297.5 مليون درهم.

    وارتفعت الاسهم الاكثر نشاطا بنسب متفاوتة بلغت 1.9% لسهم «طاقة» و1.04% لسهم دانة غاز و0.54% لسهم رأس الخيمة العقارية.

    وتراجع سهم الوطنية للسياحة اكثر من 9% والاتحاد للتأمين نحو 6% والجرافات البحرية 3.4% فيما صعد سهم اسمنت الفجيرة نحو 10% ودار التمويل نحو 5% واسمنت ام القيوين4.1%. وارتفع مؤشر سوق الإمارات المالي الصادر عن هيئة الأوراق المالية والسلع بنسبة طفيفة بلغت 0.09% ليغلق على مستوى 4.811.83 نقطة، وتم تداول ما يقارب 490 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 2.66 مليار درهم من خلال 22.599 صفقة. وسجل مؤشر قطاع الصناعات ارتفاعاً بنسبة 1.49% تلاه مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 0.48% تلاه مؤشر قطاع البنوك انخفاضاًً بنسبة 0.52% تلاه مؤشر قطاع التأمين انخفاضاًً بنسبة 1.39%. وبلغ عدد الشركات التي تم تداول أسهمها 66 من أصل 99 شركة مدرجة في الأسواق المالية. وحققت أسعار أسهم 28 شركة ارتفاعا، في حين انخفضت أسعار أسهم 33 شركة بينما لم يحدث أي تغير على أسعار أسهم باقي الشركات. ومنذ بداية العام بلغت نسبة التراجع في مؤشر سوق الإمارات المالي 29.65% وبلغ إجمالي قيمة التداول 345.64 مليار درهم. وبلغ عدد الشركات التي حققت ارتفاعا سعريا 15 من أصل 99 وعدد الشركات المتراجعة 77 شركة. > الأسهم الكويتية: قاد قطاع الاسهم الاجنبية السوق الكويتية نحو الارتفاع خلال جلسة يوم امس على الرغم من تراجع قطاعات العقارات والاستثمار والصناعة، ليحقق المؤشر مكاسب طفيفة بواقع 9.30 نقطة او ما نسبته 0.09% عندما اقفل عند مستوى 9993 نقطة، وبلغ حجم الاسهم المتداولة 122.5 مليون سهم بقيمة 53.7 مليون دينار اثر تنفيذ 4842 صفقة، وعلى صعيد القطاعات تصدر قطاع الاسهم الاجنبية الارتفاع بنسبة 1.64% تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.31%، ثم قطاع الخدمات بواقع 0.14%، بينما كان التراجع من نصيب بقيادة قطاع الصناعة بنسبة 0.64% تلاه قطاع العقارات بنسبة 0.35%، وقد سجل سهم القابضة المصرية الكويتية اعلى نسبة ارتفاع بواقع 7.04% مستقرا بسعر 0.760 دينار كويتي، تلاه سهم نابيسكو بنسبة 6.32% بعد توقيع الشركة لعقد بقيمة 28 مليون دينار كويتي مع نفط الكويت ليقفل السهم عند سعر 0.420 دينار كويتي، في المقابل سجل سهم الوطنية للمسالخ اعلى نسبة انخفاض بواقع 4.76% مقفلا عند سعر 0.200 دينار كويتي، تلاه سهم متحدة بنسبة 3.77% بسعر 0.255 دينار كويتي واحتل سهم المال المرتبة الاولى من حيث كمية الاسهم المتداولة بواقع 12.6 مليون سهم مرتفعا الى سعر 0.335 دينار كويتي، تلاه سهم مركز مالي بتداول 11.48 مليون سهم متراجعا الى سعر 0.315 دينار ثم سهم عقارات الكويت بواقع 6.92 مليون سهم مقفلا بعد ارتفاعه عند سعر 0.222 دينار كويتي.

    وعلى صعيد الاسهم الاماراتية المتداولة في الكويت، ارتفع سهم شعاع كابيتال الى سعر 0.410 دينار كويتي بعد تداول 210 آلاف سهم.

    كما ارتفع سهم اسمنت الخليج الى سعر 0.420 دينار كويتي من جراء تداول 1.91 مليون سهم بقيمة 791 الف دينار كويتي.

    اما بالنسبة لباقي الاسهم غير الكويتية المتداولة في السوق، فقد سجل سهم خليج متحد استقرارا عند اغلاقه السابق بسعر 0.270 دينار كويتي بعد تداول 410 آلاف سهم بقيمة 109.9 الف دينار كويتي، بينما تراجع سهم تمويل خليج الى سعر 0.760 دينار كويتي بعد تداول 970 الف سهم بقيمة 734.9 الف دينار كويتي.




    ************************************************** ********************


    سوق أبوظبي للأوراق المالية يوقع اتفاقية شراكة مع رؤية الإمارات

    لتعزيز قنوات المعلومات لما يقارب مليون شخص في دولة الإمارات العربية المتحدة


    لندن: «الشرق الأوسط»
    أعلن سوق أبوظبي للأوراق المالية أمس، في بيان تلقت «الشرق الأوسط» نسخة منه، عن توقيع اتفاقية شراكة مع رؤية الامارات، مزود خدمة الكيبل الرقمي الرائد في الدولة، لتوفير معلومات كاملة ومباشرة عن اسعار الأسهم للشركات المدرجة في سوق ابوظبي للأوراق المالية، عبر شبكة رؤية الامارات.
    وقال راشد البلوشي، القائم بأعمال المدير العام لسوق ابوظبي للأوراق المالية: «تشكل هذه المبادرة خطوة جديدة في سعينا نحو تطبيق افضل المعايير والنظم في سوق ابوظبي للأوراق المالية، ونحن نعمل بشكل متواصل على توفير اساليب جديدة وعملية توفر للمستثمرين سهولة اكبر للوصول الى المعلومات».

    واضاف: «يستطيع المستثمرون الآن الوصول الى معلومات السوق كأسعار الأسهم وغيرها، عبر خدمة الرسائل القصيرة وتكنولوجيا التعرف الى الصوت، بالاضافة الى الانترنت وشبكات الأخبار؛ واليوم، يستطيع جميع المستثمرين لدينا التواصل معنا عبر جهاز التلفاز في منازلهم. وترمي هذه المبادرة الى التأكد من ان جميع المستثمرين يتخذون قراراتهم استنادا الى اسس المعلومات الكاملة؛ وتعد هذه الاتفاقية اضافة عملية لتعزيز معدل انتشار المعلومات واخبار الشركات».

    وفي تعليق على هذه المبادرة المشتركة، قال حميد راشد ساحوة، المدير التنفيذي لرؤية الامارات: «لقد شهدنا عبر السنوات التي مضت اهتماما كبيرا من قبل مشتركينا في سوق ابوظبي للأوراق المالية، الأمر الذي أدى الى اطلاق هذه الخدمة الفريدة من نوعها، للوصول الى معلومات السوق عبر رؤية الامارات. ويسعدنا ان تلاقي هذه المبادرة اقبالا كبيرا من المستثمرين، كما اننا نتطلع قدما الى توقيع عدد آخر من الاتفاقيات المشابهة».

    وتتوفر هذه الخدمة عبر قناة المعلومات من رؤية الامارات، التي تقوم ببث معلومات السوق بشكل مباشر، لتعرض للمشاهدين كلا من اسعار الأسهم وحجم الطلب وعدد الصفقات ومؤشر الأسهم وغيرها من المعلومات التي تشكل عاملا مهما في قرار البيع والشراء. ويبدأ البث المباشر ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا وحتى الساعة الثانية بعد الظهر من يوم السبت وحتى الخميس، بالاضافة الى تذكير بأسعار الاغلاق، التي تبث بشكل متواصل في كل ساعة وحتى منتصف الليل.

    الجدير بالذكر ان عدد الشركات المدرجة في سوق ابوظبي للأوراق المالية شهد نموا كبيرا منذ عام 2001، حيث ارتفع عدد الشركات المدرجة الى اربعة اضعاف، كما اصبحت هنالك ستة اضعاف شركات الوساطة التي توفرت في عام 2001. أما حجم سوق ابوظبي، فقد شهد نموا كبيرا ليصبح اليوم اكبر سوق للتداول في دولة الامارات العربية المتحدة، حيث ارتفع عدد المستثمرين لأكثر من 50 ضعفا وارتفع عدد الموظفين العاملين داخل السوق لملاقاة هذا النمو. ويشار كذلك الى ان 74% من موظفي السوق هم من مواطني دولة الامارات العربية المتحدة.

    وتعد رؤية الامارات، احدى الشركات التابعة لمؤسسة الامارات للاتصالات «اتصالات»، اكبر مزود للكيبل التلفزيوني الرقمي في الشرق الأوسط. وقد تم تأسيسها في عام 2000 لتوفر خدماتها اليوم لأكثر من 300 ألف منزل في مختلف انحاء الدولة، التي تضم ابوظبي ودبي والشارقة وعجمان والعين.

  4. #4
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    هيئة الأوراق المالية الأردنية توافق على إدراج أسهم البنك العربي في سوق أبوظبي

    شومان: الإدراج ينسجم مع خطة البنك في التوسع وتعزيز الوجود الخارجي


    عمان: محمد الدعمة
    قرر مجلس مفوضي هيئة الأوراق المالية الاردنية امس الموافقة على إدراج أسهم البنك العربي في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى جانب بورصة عمان، وذلك استجابة إلى طلب مجلس إدارة البنك بتاريخ 30/8/2006.
    ويأتي هذا القرار بإدراج أسهم البنك العربي في سوق أبوظبي للأوراق المالية استكمالاً للاجراءات الرسمية اللازمة بعد أن رحبت هيئة الأوراق المالية والسلع في دولة الامارات العربية المتحدة بقرار مجلس إدارة البنك العربي على إدراج أسهمه في سوق أبوظبي للأوراق المالية.

    وقال رئيس مجلس الادارة المدير العام للبنك العربي عبد الحميد شومان إن قرار هيئة الأوراق المالية يأتي منسجماً مع خطة البنك العربي في التوسع والانتشار العربي والخارجي، وتعزيز تداولات السهم في البورصات وأسواق الأوراق المالية. وأضاف شومان أن إتاحة أسهم البنك العربي للمتعاملين والمستثمرين في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى جانب بورصة عمان سيساهمان في زيادة معدلات دوران السهم في البورصات، ويزيد الاقبال على الاستثمار في السهم الذي يوفر عائداً سنوياً وربحاً رأسمالياً مجدياً.

    يشار إلى أن البنك العربي باشر العمل المصرفي مبكراً في دولة الامارات العربية المتحدة، وهو من البنوك النشطة في سوق رأس المال ويقدم رزما من الخدمات والمنتجات المصرفية تلبي احتياجات المتعاملين معه سواء على مستوى الأفراد أو المؤسسات والشركات المتوسطة والكبرى.

    وأوضح شومان أن الجوانب الفنية والاجرائية لعمليات تداول سهم البنك العربي في سوق أبوظبي للأوراق المالية سيتم الافصاح عنها بالتفصيل قبيل الاعلان عن بدء التداول على أسهم البنك.

    واعتبر شومان قرار إدراج سهم البنك العربي في سوق أبوظبي للأوراق المالية يأتي تنفيذاً لاستراتيجية البنك في الوجود في الأسواق والبورصات العربية الحيوية والنشطة، مؤكداً أن الادراج يأتي لمواكبة التطورات الاقتصادية والمالية التي تشهدها الاقتصادات العربية وأسواق رأس المال والبورصات التي باتت تلعب دوراً متنامياً في توظيف الادخارات والفوائض المالية في الاستثمارات المختلفة.

    ويذكر أن مجموعة البنك العربي المصرفية حققت صافي أرباح في النصف الأول من العام الحالي قدره 5. 426 مليون دولار وهي أعلى ربحية يحققها البنك العربي منذ تأسيسـه في عام 1930.

    وفي إطار خطة التوسع والانتشار الذي ينفذها البنك العربي فإن البنك تملك 50% من رأسمال بنك MNG التركي، وهو من أنشط المصارف التركية في شراكة كبيرة توحي إلى تعزيز العلاقات الاستثمارية والتجارية الأردنية والعربية مع تركيا.

    وتوجد فروع البنك العربي والمؤسسات المالية الحليفة والتابعة للبنك في 30 دولة عربية وأجنبية وأهم المراكز المالية وعواصم القرار الاقتصادي والمالي الدولية.

    وحسب أرقام الميزانية العمومية للبنك العربي في نهاية شهر يونيو (حزيران) لعام 2006 يبلغ رأسمال 356 مليون سهم/دينار بعد أن نجح في مضاعفة رأس المال في اكتتاب خاص خلال شهر فبراير (شباط) الماضي، وتتجاوز حقوق الملكية «المساهمين» 56. 5 مليار دولار أميركي، كما يتجاوز مجموع الموجودات حاجز 30 مليار دولار ومجموع الميزانية حاجز 41 مليار دولار، ويستحوذ البنك على حصة كبيرة في سوقي الودائع والتسهيلات والقروض المصرفية في الأردن، وأماكن وجوده، كما يتمتع البنك بنسبة ملاءة مالية جيدة تتجاوز متطلبات البنك المركزي الأردني ومعايير لجنة بازل الدولية.




    ************************************************** *************


    خبير: مستقبل أسواق المال الخليجية يحول عملية التخمين إلى تنجيم

    في ظل توقعات يسودها الغموض والضبابية الكثيفة


    دبي: عصام الشيخ
    وصف خبير مالي امس مستقبل اسواق المال الخليجية بأنه ضبابي وغامض على الرغم من عودة معظم الأسواق إلى حالة من الانتعاش النسبي أخيرا.
    وقال هاني سري رئيس مجلس إدارة هيئة سوق الأوراق المالية المصرية إن مستقبل الاسواق الخليجية هو من الغموض ومن الضبابية الكثيفة مما يجعل عملية التخمين تتحول إلى تنجيم واضح. وعانت اسواق المنطقة من عمليات تصحيح عنيفة مطلع العام الحالي بعد الارقام القياسية التي سجلتها تلك الاسواق في السنوات الخمس الماضية، وذلك لتخفيف الضغط عنها.

    وخسرت الاسواق الخمس الرئيسية في المنطقة في الاشهر الاربع الاولى من العام الحالي ما يزيد على 200 مليار دولار من قيمتها السوقية وانخفضت مؤشراتها الي ما دون اغلاقها نهاية 2005. وقال سري «قد يكون القادم أسوأ إذا ما اعتبرنا ما حدث ويحدث باستمرار انهيار لسوق الأسهم لأن الانهيار يعني سنوات من إعادة الترميم وسنوات من السياسات وبناء سوق جديد، كذلك سنوات من تأهيل الكفاءات القادرة على إدارة السوق إذا كانت الكفاءات السابقة فشلت في قيادة السوق». وأضاف «أما إذا ما اتفقنا على أن ما حدث هو تصحيح أو تصحيح قوي جداً، فإن أمامنا فرصة أخاف كثيرا أن تضيع كما ضاعت فرص غيرها إذا لم يتم استغلالها لتطوير السوق». واعتبر سري الذي كان يتحدث في مؤتمر بدبي حول اسواق المال الخليجية ان فترة التصحيح هي الفترة المناسبة لذلك التنظيم الذي تحتاج إليه السوق. وتساءل قائلا «ولكن قبل هذا وذاك علينا أن نتفق على تشخيص ما حدث منذ 26 فبراير (شباط) وهل هو تصحيح، تصحيح قوي جداُ، أم انهيار».

    واشار الى ان دور الجهات المنظمة لسوق الأوراق المالية في الحكومات الخليجية يبقى مهماً لمنع وقوع الانهيار، وذلك بتنفيذ برامج الإصلاحات الاقتصادية لبنود الأجندة الاقتصادية والتنموية وتطبيق المعايير المنظمة للبورصات الدولية في البورصة بمثل ما انتهت إليه تقارير صندوق النقد الدولي.

    وعبر سري عن خشيته من ان يظل التخوف قائماً حيث لا زالت آليات العمل الإصلاحي بطيئة بسبب تواضع الجهود المبذولة واختراقها بمعوقات وعقبات سياسية وآيديولوجية دائمة التكرار.

    وذكر ان الخلل في الهيكلة الاقتصادية لا يزال قائماً والهوة تتسع بعداً بين جهود الإصلاح ونتائجها، فهنالك تباين بين الفرضية والنتائج وعدم موضوعية العلاقة السببية بينهما كما هي في التشخيص والعلاج أيضاً.

    وقال «كلما تأخرت دول الخليج في العملية الإصلاحية وتطبيق المعايير الدولية وتوصيات صندوق النقد الدولي وتأخرت في وضع آليات التنفيذ لها، كان الوضع محرجاً وضاعت فرص الإصلاح وتطلب الأمر جهوداً أكبر وثمناً باهظاً أكثر».

    واشار سري الى ان تضارب وتعدد التحليلات المالية التي تفسر ظاهرة التراجع المفاجئ الذي شهدته سوق الأسهم الخليجية يعيق مسألة التوقع بحالة السوق المستقبلية.

    وأرجعت بعض التحليلات الهبوط الدراماتيكي لسوق الأسهم الخليجية وفقا لسري إلى عدة أسباب لعل من أهمها تأخر إقامة سوق للأوراق المالية وعدم اكتمال البنية الهيكلية والتنظيمية لهذه السوق من بورصات وشركات وساطة وصناع قرار للسوق، وافتقار التحليل الفني الذي يعتد عليه غالبية المحللين الماليين للرؤى المستقبلية والتركيز فقط على نتائج الحدث الفعلي وإغفال مثل هذه التحليلات الفنية عددا من العوامل الاقتصادية كالناتج المحلي الإجمالي أو الدين العام أو معدل البطالة أو التضخم، هذا إلى جانب عدم تحقيق الشفافية في هذا القطاع والمتمثلة في عدم ربط السوق بالقوائم المالية للشركات فيما يخص الموازنات المالية والمديونيات ومكرر الربحية بما يجعل المتعاملين والمستثمرين على دراية كاملة بطبيعة الأسهم التي يرغبون في التعامل عليها. واشار ايضا الى عدم وجود توافق بين مؤسسة النقد والبنوك التي تدفع نحو المضاربة وتحفز المستثمرين عليها من خلال إعطائهم التسهيلات المالية للدخول في السوق بما يدفع نحو المزيد من أنشطة المضاربة على أسهم ليس لها قيمة سعرية حقيقية، إلى جانب صغر حجم الأسهم المتداولة في السوق مقارنة بحجم السيولة الكبيرة التي وفرتها العائدات النفطية المالية من ناحية والأموال العائدة من الخارج بعد أحداث 11 سبتمبر لتستمر في أوطانها من ناحية أخرى. وأشار الدكتور سري الى أن البعض لا يزال متفائلا ويتوقع أن مرحلة انهيار السوق لا تزال بعيدة جدا على ضوء المستويات العالية التي حققتها السوق وإن كان الهبوط سيستمر ولكن بمعدل أقل من المعدلات الحالية ولن يتحقق الهدوء والاستقرار في السوق إلا بعد القضاء على مصادر الشائعات وإعلان مبدأ الشفافية في الأداء وتحديد أدوار كل من المستثمرين والبنوك وشركات الاستثمار وتوقف البنوك عن دعم عمليات مضاربة جديدة على أسهم ليس لها قيمة.

  5. #5
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    مجموعة السبع الصناعية تحذر من مخاطر محدقة بالنمو العالمي

    جددت قلقها من ارتفاع أسعار النفط وطالبت بالمزيد من الشفافية ببيانات سوق الطاقة


    لندن: «الشرق الأوسط»
    حذر وزراء مالية مجموعة السبع، التي تضم الدول الصناعية الكبرى في العالم امس، من المخاطر الناجمة عن تباطؤ الاقتصاد الأميركي وارتفاع أسعار النفط وزيادة الاجراءات الحمائية داخل الدول.
    وفي مشروع بيان حصلت وكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) على نسخة منه، أعرب وزراء مالية بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة، المجتمعين في سنغافورة امس السبت لمراجعة شؤون الاقتصاد الدولي، عن تفاؤلهم إزاء أداء الاقتصادات العالمية.

    وذكر مشروع البيان أنه برغم التوجهات الايجابية للاقتصاد العالمي، إلا أنه مهدد «ببطء النمو» في الولايات المتحدة، فضلا عن «أسواق الطاقة المحدودة والمضطربة وتوقعات بزيادة التضخم.. وانتشار الميل نحو حماية المنتجات». وأضاف مشروع البيان «سنبقى يقظين في ملاحظة هذه التطورات».

    وحددت مجموعة السبع ارتفاع أسعار الطاقة سببا رئيسيا للقلق، ولمنع المزيد من التذبذب في أسعار النفط، أكدت المجموعة ضرورة وجود قدر أوفر من الشفافية والمصداقية في ما يرتبط ببيانات سوق الطاقة، بما في ذلك تطوير معيار عام عالمي للكشف عن احتياطيات النفط. ودعا وزراء دول مجموعة السبع أيضا للمزيد من الاستثمارات في مجالات التنقيب عن البترول وإنتاجه ونقله وتكريره. ودعا الوزراء إلى استقرار سياسي واقتصادي طويل الاجل في منطقة الشرق الاوسط، مؤكدين دعم بلادهم لجهود لبنان في مجال إعادة الاعمار. وقال مشروع البيان إن الافاق الاقتصادية بالنسبة للضفة الغربية وقطاع غزة ستبقى «تحت المراجعة».

    وبدأ وزراء مالية مجموعة السبع، التي تضم الدول الصناعية الكبرى في العالم، اجتماعهم امس وسط مخاوف متزايدة بشأن وجود علامات على تباطؤ الاقتصاد الأميركي وتأثير ذلك على الاقتصاد العالمي. ويأتي اجتماع اليوم قبل أيام من عقد الاجتماع السنوي للبنك وصندوق النقد الدوليين المقرر أن يناقش أداء الاقتصاد العالمي في مواجهة زيادة التضخم وارتفاع أسعار النفط واستمرار تجميد محادثات الدوحة.

    وقالت مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى أمس، ان الاقتصادات الصاعدة يجب ان تسمح لعملاتها بالتحرك بحرية اكبر للمساعدة في تقليل الاختلالات الاقتصادية العالمية.

    وقال وزراء المالية ومحافظو البنوك المركزية لمجموعة السبع في بيان، ان الصين على وجه الخصوص عليها مسؤولية السماح لعملتها بالارتفاع بسرعة أكبر.

    وقال البيان: «من المستحب ان يكون هناك مزيد من المرونة لأسعار الصرف في الاقتصادات الصاعدة، التي تتمتع بفوائض كبيرة في موازين الحسابات الجارية، لا سيما الصين، من أجل ان تتحقق التعديلات الضرورية». وأضاف البيان قوله «اننا نؤكد مجددا ان أسعار الصرف يجب ان تعكس العوامل الاقتصادية الأساسية. والتقلب المفرط والتحركات غير المنتظمة لأسعار الصرف غير مستحبة للنمو الاقتصادي»، بحسب ما أوردته رويترز. واجتمعت مجموعة السبع المؤلفة من الولايات المتحدة واليابان والمانيا وبريطانيا وفرنسا وايطاليا وكندا قبل الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي التي تعقد هذا العام في سنغافورة.

    وجاء تحذير مجموعة السبع، في أعقاب توقعات جديدة من جانب صندوق النقد الدولي، من أن يصل معدل النمو في العالم خلال العام الجاري إلى 5.1 في المائة. لكن صندوق النقد حذر أيضا من أن معدل النمو السنوي للاقتصاد الأميركي بلغ 2.9 في المائة خلال الربع الثاني من العام الحالي مقارنة بمعدل 5.6 في المائة خلال الربع الاول من العام.

    واتفق الوزراء على أن قرار تعليق المحادثات التجارية لجولة الدوحة وما تبعه من مخاوف عالمية ترجمت إلى إجراءات حمائية، أثرت بدرجة كبيرة على الاقتصاد العالمي. وقال مشروع البيان «نؤكد أهمية إحراز تقدم بشأن تحرير التجارة متعدد الاطراف، الذي يعد أمرا أساسيا لزيادة النمو العالمي والحد من معدلات الفقر».

    كما شدد الوزراء على أن كل الدول الاعضاء بمنظمة التجارية العالمية عليها أن تبدي إرادة سياسية ومرونة إزاء استئناف جولة الدوحة في أسرع وقت ممكن. وكانت محادثات الدوحة التي بدأت في نوفمبر (تشرين الثاني) من عام 2001 قد جرى تجميدها في يوليو (تموز) الماضي وسط خلافات بشأن تحرير التجارة في المنتجات الزراعية.




    ************************************************** ******************


    الأردن: استقرار متوسط الارتفاع في الأسعار عند 6.3 % خلال 8 أشهر

    بعد الزيادة على أسعار المحروقات


    عمان: محمد الدعمة
    اتجهت أسعار المستهلك خلال الثلاثة أشهر الماضية نحو الاستقرار النسبي، وذلك بعد الزيادة التي طرأت على أسعار المحروقات وانعكاساتها على باقي السلع والخدمات خلال الربع الثاني من هذا العام. فقد شهدت الاسعار ارتفاعا طفيفا خلال شهر أغسطس (آب) مقارنة مع شهر يوليو (تموز) من هذا العام وبنسبة 0.4 %. وكان الارتفاع طفيفا خلال شهر أغسطس مقارنة مع شهر يونيو (حزيران) من هذا العام.
    وبذلك استقر معدل التضخم السنوي «معدل الرقم القياسي للثمانية اشهر الأولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام السابق» عند نفس المستوى الذي كان عليه خلال الأشهر السبعة الاولى من هذا العام، وبنسبة 6.3 %. أما بالنسبة للسلع والخدمات التي ساهمت في ارتفاع الاسعار خلال الثمانية اشهر الاولى من هذا العام مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي2005، يلاحظ أن مجموعتي النقل والاتصالات والوقود والإنارة اللتين تأثرتا بشكل مباشر بقرار رفع أسعار المحروقات قد ساهمتا بالنسبة الأكبر في الزيادة في الاسعار بواقع 1.44 نقطة مئوية بالنسبة لمجموعة النقل والاتصالات و 1.23 نقطة مئوية بالنسبة لمجموعة الوقود والإنارة، بالإضافة إلى ذلك انعكس ارتفاع أسعار زيت الزيتون البلدي والزيوت النباتية والحيوانية الأخرى على مجموعة الزيوت والدهون التي ساهمت بما مقداره 0.70 نقطة في ارتفاع الأسعار. كما ساهم الارتفاع في أسعار منتجات التبغ والسجائر بما نسبته 0.58 نقطة. أما ارتفاع أسعار مادة السكر ضمن مجموعة السكر ومنتجاته فقد ساهم بما مقداره 0.49 نقطة مئوية في ارتفاع أسعار المستهلك. أما معدل الزيادة في الأسعار مقاسه بنسبة تغير شهر عن شهر أغسطس 2006 مقارنة مع أغسطس 2005 يلاحظ ارتفاع الرقم القياسي بنسبة 6.12%.

  6. #6
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    «سابك» ترفع المؤشر في الدقائق الاخيرة والسيولة تتجاوز 23 مليارا
    السوق مازال «مضاربة» واحتمال التوجه الى القياديات


    تحليل : علي الدويحي
    انهى المؤشر العام لسوق الأسهم المحلية تعاملاته امس السبت مرتفعا بمقدار130 نقطة او بما يعادل 1،16 % ليقف عند مستوى 11371 نقطة وهو اغلاق يميل الى الايجابية نوعا ما حيث اغلق فوق نقطة دعم قوية عند 11333 نقطة وجاء الارتفاع في الدقائق الاخيرة عن طريق سابك الذي من المهم متابعة تحركة اليوم اهم من المؤشر العام فهو من سيجر السوق حيثما يتجة وتجاوزت السيولة نحو 23 مليار ريال ومازال السوق مضاربة.
    تعتبر المرحلة الحالية من المراحل الصعبة التي يمر بها السوق حيث يكتنفه الغموض فالمؤشر العام يقترب من نقاط دعم حساسة قد يؤدي كسرها الى اسفل وزيادة مستويات سابقة غير متوقعة وما يزيد الوضع حرجا هو وقوف الشركات القيادية بالقرب ايضا من نقاط دعم ليس من المصلحة كسرها في هذا الوقت بالذات ، ومن الملاحظ التأخر في اجراء عملية تبادل المراكز والتحول وهذا يمكن تفسيرة لسببين اما ان صناع السوق مازالوا يرون ان الاسعار الحالية للشركات القيادية مرتفعة وغير مجدية الاستثمار بها حاليا وهذا يعني ان للتراجع بقية ،ام ان صغار المتعاملين خرجوا من الشركات الصغيرة قبل تنفيذ مشروع التعليقة مما فوت الفرصة وبالتالي تم تأجيل عملية الانتقال وهذا يمكن تفسيرة ايضا بمحاولة صناع السوق باخراج صغار المضاربين من الأسهم الصغيرة وايهامهم بالدخول في الكبيرة حتى يتمكنوا من الضغط على تلك الأسهم من جديد ثم رفعها الى اعلى وهذه الاستراتيجية استخدمت في عام 2005 م وان كان ارتفاع سابك في الدقائق الاخيرة ترك علامة استفهام يمكن فهمها بعد تداولات اليوم.
    على صعيد التعاملات اليومية وخلال الفترة الصباحية افتتح السوق على تراجع جزئي حتى وصل الى حاجز 11121 ليرتد من عنده ، لينهي الجلسة مرتفعا بمقدار 54 نقطة وعند مستوى 11294نقطة وكانت اعلى نقطة يصل اليها 11305 بحجم سيولة تجاوزت 10 مليار ريال وقد برز قطاعيا الاسمنت والمصارف في دعم المؤشر العام خلال الفترة.
    في الفترة المسائية كسر المؤشر نقطة دعم قوية 11111 نقطة وكان من الملاحظ خروج سيولة مما جعل نحو 12 شركة تصل الى النسبة السفلى ومعظمها من الشركات الصغيرة وهذا مايهدف الى تحقيقه صناع السوق ، واللافت ان الكميات المنفذة على هذه الأسهم ضعيفة ، كما شاهدنا شركات مرتفعة والبعض منها يغلق على النسبة الاعلى او قريب منها وفجأة يغلق على النسبة السفلى وهذا تصريف حيث لايستطيع المضارب التصريف الا والسهم مرتفع.
    فيما يتعلق باخبار الشركات نوهت شركة العـقارية بموعد اجتماع جمعيتهم العامة غير العادية والتي ستعقد اليوم الأحد 24 شعبان 1427هـ، الموافق 17 سبتمبر 2006م الساعة السابعة مساء بمقر الشركة بالرياض ومن المنتظر ان يتم خلال الاجتماع زيادة رأس مال الشركة ليصبح 1200 مليون ريال بدلاً من 600 مليون ريال مقسم إلى 120 مليون سهم قيمة كل منها عشرة ريالات على أن تتم تغطية هذه الزيادة عن طريق إصدار (30) مليون سهم حقوق أولوية مقتصرة على مساهمي الشركة المقيدين في نهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية وذلك بسعر (52) ريالا للسهم عبارة عن (10) ريال قيمة أسمية و(42) ريالا علاوة إصدار ، ومنح سهم مجاني مقابل كل سهمين يملكها المساهمون المقيدون بسجل المساهمين بنهاية تداول يوم انعقاد الجمعية العامة غير العادية على أن يتم تسديد قيمة المنحة عن طريق تحويل مبلغ (183) مليون ريال من حساب احتياطي الاستثمار و (117) مليون ريال من حساب الأرباح المبقاة.



    ************************************************** *******************


    نهاية اكتتاب «سبكيم» غدا..وتوقعات بـ 8 أسهم لكل مكتتب


    مشعل حسن الحربي (جدة)
    تنهي البنوك السعودية يوم غد الاثنين استقبال الاكتتاب في 45 مليون سهم في الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات «سبكيم» بسعر 55 ريالاً للسهم الواحد، وعشرة اسهم كحد أدنى للفرد أي بواقع اجمالي 550 ريالا لاكتتاب الفرد كحد أدنى.متعاملون في السوق رجحوا بأن تكون نسبة الاسهم التي سيتم تخصيصها لكل مكتتب في حدود الـ 8 أسهم تقل قليلا، أو تزيد قليلا.تركي الاحمدي « مكتتب» قال بأنه من المتوقع أن تصل أعداد المكتتبين في اليوم الاخير يوم غد الاثنين الى مليون مكتتب أو أكثر وذلك بسبب موعد صرف مرتبات موظفي القطاع الحكومي، وهم يمثلون نسبة كبيرة من أعداد المكتتبين.
    أضاف: لا أتصور بأن يكون لما يشهده السوق من تذبذبات عالية كما شهدناه في نهاية الاسبوع المنصرم، أثر كبير في عملية الاقبال على الاكتتاب في الاسهم الجديدة، لإن السوق السعودي، تعود أن تكون أسعار اسهم الشركات الجديدة مع بدء تداول اسهمها على ارتفاع، ولا نذكر أنه تم تسجيل انخفاض لاي أسهم شركة جديدة عن سعر اكتتابها.
    وقال المرحلة القادمة وبخاصة الاسبوعين الأولين من شهر رمضان سيشهدان تداول أسهم شركة اعمار المدينة الاقتصادية وهذا متوقف على إنهاء الاجراءات وبالتنسيق مع هيئة السوق، وإن كان الكثير الان يتمنى تأجيل موعد طرح تداولها الى ما بعد عيد الفطر، لا سيما ونحن نتوقع للسوق أن يحاول المؤشر اجتياز حاجز الـ 12 الف نقطة، ومن ثم الاستقرار عليه.
    أما علي عبدالله شبعاني «مكتتب» فيتساءل عن امكانية أن يتم وخلال فترة واحدة، تداول شركة واكتتاب شركة اخرى في نفس الوقت، وقال اتصور أن هذا غير متاح، ونظرا لان اكتتاب شركة فواز عبد العزيز الحكير وشركاه، سيبدأ في 14 رمضـان 1427هـ الموافق 7 أكتوبر 2006م، وينتهي 23 رمضان 1427هـ الموافق 16 أكتوبر 2006م بواقع 12 مليون سهم، لذا لا اتوقع نهائيا أن يتم طرح تداول اسهم شركة سبكيم في هذه الفترة، ولا بعدها، نظرا لقرب انتهاء دوام البنوك الرئيسي، ولذا اتصور أن يكون البدء بتداول اسهمها، في نهاية شهر شوال او مطلع ذي القعدة نظرا لان شركة البحر الاحمر قد تسبقها في عملية التداول لانها سبقتها في عملية الاكتتاب.
    وعن توقعه للاسهم التي سيتم تخصيصها قال لا اتوقع أن تزيد كثيرا او تقل كثيرا عن 8 اسهم للفرد او 15 للاسرة الثنائية.

  7. #7
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    استبعاد اسهم الدولة من حساب المؤشر يولّد شركات قيادية جديدة


    وليد العمير (جدة)
    استبعاد حصة اسهم الدولة من حساب قيمة المؤشر العام لسوق الاسهم السعودية سيقلب موازين الاسهم رأساً على عقب.
    محمد الشميمري صاحب مكتب للاستشارات المالية قال ان قيمة المؤشر ستنخفض في حال إلغاء أسهم الدولة من حساب المؤشر وهي حصص كبيرة.
    ومن الناحية النفسية ستنعكس حركة السوق الحقيقية على المؤشر لأننا نعلم ان حصة الحكومة لاتباع ولاتشترى وهي مستثمرة في الشركات. فقط هناك حديث عن نية بيع جزء من هذه الاسهم للصندوق الذي اعلن عنه خادم الحرمين الشريفين.
    اذا السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل حصة الحكومة مشاركة اليوم مع حسبتها في المؤشر ام لا؟ الاجابة انها مشاركة بالقيمة وليست مشاركة في الحدث اليومي للسوق لانها لاتبيع ولاتشتري.
    والاثر الذي سنراه هو ان المؤشر سيرتفع ويهبط بالشركات التي تتداول اسهمها أي انه سيعطي صورة حقيقة لوضع السوق.
    الشيء الاخر سيكون للشركات التي لاتملك فيها الحكومة او تملك كمية ضئيلة فيها تأثير كبير على المؤشر، بمعنى انه الان هناك تأثير من الشركات القيادية مثل الكهرباء وسابك والاتصالات التي تملك الحكومة حصصا كبيره فيها ولكن في حال استبعاد اسهم الدولة سيكون لبنك الراجحي اكبر تأثير في السوق لان الحكومة لاتملك فيه الا 7% فقط. بالاضافة الى القطاع البنكي والشركات الصناعية الكبرى مثل صافولا واتحاد الاتصالات وبمعنى اخر ستكون هناك شركات قيادية اخرى ، وهذه الخطوة ستقلب موازين حركة المؤشر.
    وسيكون لشركات المضاربة تأثير اكبر من الان ولعل ذلك يعكس حقيقة السوق وسيكون التذبذب أعلى في السوق صحيح أنها لن تؤثر أكثر من الشركات القيادية ولكن سيكون لها تأثير واضح.
    وهذه بعض النسب التي ستؤثر في المؤشر بعد استبعاد حصص الدولة من حساب المؤشر:
    بأسعار اليوم (امس) الاتصالات مؤثر بنسبة 0.56% الكهرباء بـ 1.2% وسيكون هناك بروز لاتحاد الاتصالات بنسبة تأثر 3.65% اكثر من الاتصالات السعودية بنسبة 3% سابك سيصبح تأثيرها بنسبة 9% فقط بعد ان كان 23% الراجحي بـ 17.6% سيكون هو اكبر شركة قيادية في السوق. والقطاعات اختلفت نسبها حيث اصبح القطاع البنكي هو اكبر القطاعات المؤثرة في المؤشر.
    من جانبه قال تركي حسين فدعق ان مؤشر السوق لا يعكس حركة التداول الفعلية في سوق الأسهم وذلك راجع لان طريقة بناء المؤشر (حسب القيمة السوقية) تأخذ في الاعتبار كامل الأسهم المصدرة سواء القابلة للتداول أو غير القابلة للتداول .
    و لتفصيل المسالة فعدد الأسهم المصدرة في السوق يزيد على 17 مليار سهم تقدر الحصة الحكومية منها 6.5 مليار سهم تقريبا أو ما يوازي 38 % من كامل الأسهم المصدرة و الملكية الأجنبية منها 850 مليون سهم تقريبا أو ما يوازي 5 % من الأسهم المصدرة و الأسهم القابلة للتداول 9.5 مليار سهم تقريبا أو ما يوازي 57 % من الأسهم المصدرة جزء كبير منها لمؤسسين قدامى أو مستثمرين لفترات طويلة و ما يتداول فعليا في السوق اقل من الرقم الأخير بكثير . هذا الوضع ساهم في تركيز الأسهم المتبقية لدى فئات محددة-المجموعات.وفي ظل عدم اتساع وعمق السوق فان تركيز الأسهم ساعد و بشكل كبير في ارتفاعها بدون مبرر اقتصادي فقط لان المتاح من هذه الأسهم مقارنة بالمصدر عدد قليل ، و لزيادة عمق واتساع السوق فيجب زيادة نسبة الأسهم القابلة للتداول إلى الأسهم الإجمالية المصدرة و ذلك لا يتم إلا بطريقتين الأولى طرح المزيد من الشركات للاكتتاب العام و هذا ما يحدث حاليا، والطريقة الثانية هي أن تطرح وزارة المالية جزءا من الأسهم التي تملكها و التي تمثل 38 % من حجم السوق و في هذه الطريقة (أن تطرح الحكومة جزءا من أسهمها للاكتتاب العام) هناك وجهتا نظر في ذلك، الأولى لا تحبذ أن تطرح الدولة جزءا من أسهمها للاكتتاب العام لأسباب استراتيجية ووجهة النظر الأخرى ترى المخرج من ذلك أن تحتفظ الجهات الحكومية بـ 51 % من نسبة الأسهم في الشركات التي تحوز على أغلبية مطلقة بها و ذلك لان الأغلبية النسبية في إدارة أي شركة (51%) تمكنها من إدارة هذه الشركة أو تلك بناء على رؤيتها .



    ************************************************** **********************


    عمليات جني الارباح تبقي المؤشر العام في حالة تذبذب


    محمد العبد الله (الدمام)
    قال محللون ان اغلاق المؤشر العام لسوق الاسهم على ارتفاع بنحو 54 نقطة خلال الجلسة الصباحية في اليوم الاول لتعاملات الاسبوع الجاري.. لا يمثل خروجا او تجاوزا لموجة التذبذب التي عاشها السوق منذ الاسبوع الماضي، فالمؤشرات المتوافرة لا توحي بعودة السوق بقوة قبل تعاملات يوم غد الاثنين بمعنى اخر فان السوق سيكون عرضة لمزيد من عمليات جني الارباح اليوم الاحد، الامر الذي يدعم مسيرة التذبذب التي يعيشها المؤشر في الوقت الراهن.
    وبالرغم من التذبذب الذي يشهده المؤشر، فان الثقة في السوق ما تزال سيدة الموقف، فحجم التداول خلال الجلسة الصباحية ، يعطي دلالة قوية على وجود قناعة راسخة لدى المستثمرين بان السوق استطاع في غضون الاسابيع الماضية تجاوز كافة المعوقات التي كانت تعترض طريق استعادة عافيته وذلك بعد الكبوة الكبيرة التي عاشها في مايو الماضي.
    واغلق المؤشر العام خلال الجلسة الصباحية عند مستوى 11294 نقطة مقابل 11240 نقطة في اغلاق يوم الاربعاء الماضي، بينما بلغت الشركات المرتفعة 43 شركة من اجمالي الشركات المدرجة في البورصة البالغة 81 شركة، بينما سيطر اللون الاحمر على 32 شركة.
    وقال حسين الخاطر « محلل مالي « ان حالة التذبذب التي تسيطر على المؤشر العام ناتجة عن موجة الارتفاعات الكبيرة والقوية التي سجلتها الشركات الصغيرة، الامر الذي يستدعي الدخول في موجة جني ارباح تستمر في العادة بين يوم او يومين، وبالتالي فان السوق سيكون على موعد للانطلاق نحو الارتفاع القوي يوم غد الاثنين، لاسيما وان عمليات التصريف الواسعة لدى المستثمرين ستغري البعض للدخول في عمليات تجميع جديدة على الشركات الصغيرة او التي تخضع حاليا لعمليات مضاربة كبيرة، مما يساعد على عودة اللون الاخضر مجددا على تلك الشركات، مضيفا، ان نتائج الربع الثالث لن تكون محركا قويا لدى اغلب المستثمرين، خصوصا و انه ليس عليها معول كبير بخلاف نتائج الربع الاول، بينما ستكون محفزا لدى البعض في حال تسجيل نتائج ايجابية في محاولة الاستثمار في الشركات ذات النتائج الكبيرة، وبالتالي فان المؤشر لن يخضع كثيرا هبوطا او ارتفاعا لاعلان نتائج الربع الثالث.
    وقال د. عبد الله الحربي استاذ المحاسبة و نظم المعلومات بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن، ان الانخفاض الكبير الذي حدث يوم الاربعاء الماضي يعود الى عمليات مضاربية بحته قام بها صناع حركة الاسعار والمتمكنون و المسيطرون على اسهم معظم شركات السوق مستغلين قلة عدد اسهم شركات المضاربة من ناحية و كذلك قلة عدد الاسهم المتاحة للتداول للشركات القيادية، فالجميع ان نسبة ما يتم تداوله من اسهم تلك الشركات لا يتجاوز 30% من مجموع الاسهم المصدرة، مؤكدا، ان كبار المضاربين لم يكن باستطاعتهم الاقدام على هز السوق بالصورة التي كانت عليه يوم الاربعاء الماضي لو كان هناك وعي كاف لدى معظم المتعاملين و لو كان دخول المتعاملين باسهم شركات السوق مبنيا على اسس منطقية و علمية صحيحة، لاسيما وان الدخول في الوقت الراهن بناء على نصائح مجهولة المصدر و معدومة الثقة.

  8. #8
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    250 مليارا ريال حجم المشاريع عام 2016 م
    50 شركة عالمية في ملتقى التمويل الإسلامي للعقار بجدة



    حسن باسويد (جدة)
    تحتضن مدينة جدة في الفترة من 13-15 شوال القادم الموافق 4 – 6 نوفمبر القادم بفندق هيلتون الدورة الرابعة لملتقى التمويل الإسلامي للعقار بالشرق الاوسط والذي تنظمة شركة ICG البريطانية للمؤتمرات وبرعاية الغرفة التجارية الصناعية بجدة بمشاركة اكثر من 50 شركة عالمية.
    وتأتي أهمية الملتقى في دورته الرابعة لبلورة الجهود السابقة وذلك بما سيقدمه من خلاصة البرامج والمحافظ التمويلية الإسلامية للإستثمار العقاري، وحسب التقديرات فإن حجم السيولة المتاحة للقطاع الخاص في الشرق الأوسط ودول شمال افريقيا تبلغ 2.3 تريليون دولار امريكي تحظى دول مجلس التعاون الخليجي منها بحصة 1.5 تريليون دولار امريكي .
    وتقدر نسبة مساهمة الاستثمار العقاري بما يعادل 5.8 % من اجمالي الدخل القومي لدول مجلس التعاون الخليجي، وبما قيمته 27.274 مليون دولار امريكي ، تحظى منه المملكة بقيمة 12.800 مليون دولار امريكي تأتي بعدها دولة الامارات العربية بقيمة 8.49 مليون دولار امريكي ، وحسب دراسات ( قلوبال ريسيرش ) فان اجمالي رأس مال الشركات العقارية المدرجة في سوق الاوراق المالية بلغ ما قيمته 74.889 مليون دولار امريكي في فبراير 2006 م بما يعادل نسبة 6.7 % من اجمالي رأس مال السوق وتأتي دول الامارات العربية في المقدمة بحصة استثمار تقدر بــ 41464 مليون دولار امريكي تليها المملكة بحصة استثمارية تبلغ 17716 مليون دولار امريكي وهي تعادل نسبة 2.7 % من اجمالي الدخل المحلي .
    واستناداً إلى اخر الإحصائيات فإن حجم المشاريع العقارية سيتجاوز 250 مليار ريال بحلول عام 2016 م ، وتجدر الاشارة إلى ان رأس المال العربي السعودي يحظى بنصيب الأسد في حجم الاستثمارات في دولة الامارات العربية المتحدة.




    ************************************************** *********************


    سعر المتر (25) ألفاً.. المختصون لـ«عكاظ»:
    محاصرة ارتفاع الإيجارات بإنشاء المزيد من الوحدات السكنية



    فهد الذيابي (الرياض)
    أوضح عضو مجلس الشورى الدكتور احسان بن علي بوحليقة ان الحل الجذري للحد من الارتفاع الايجارات في مدينة الرياض هو طرح المزيد من الوحدات السكنية اما في حال بقاء الوضع على ماهو عليه فان اسعار الايجارات تتجه الى المزيد من التصاعد مؤكدا ان وضع ضوابط وتقنين قيمة الايجارات امر مريح للمستأجر ومكلف لاصحاب الوحدات السكنية اضافة لعدم انسجامه مع فكرة الاقتصاد الحر داعيا لتقنين عدد من الخدمات التي يستفيد منها المواطن والتي يتم تسعيرها بحرية كاملة.
    واضاف بوحليقة: ان الحلول الادارية للمشاكل الاقتصادية غير فعالة لان المشكلة الاقتصادية بحاجة لحل اقتصادي كالسيطرة على ارتفاع الايجارات حلها الوحيد توفير المزيد من الوحدات السكنية القابلة للايجار مشيرا الى ان عوامل عدة لعبت دورا في ارتفاع اسعار الايجارات منها اسعار الاراضي المرتفعة واجور العمالة العالية وغلاء اسعار مواد البناء مشددا على ضرورة النمو المناسب للعرض حتى يكون موائما للطلب المتزايد بسبب تنامي عدد السكان.
    من جهته طالب الأكاديمي الاقتصادي الدكتور عبدالله الرزين بتطوير وتشجيع الشركات العاملة في بناء الوحدات السكنية عن طريق التمويل من قبل صندوق الاستثمارات العامة وصندوق التنمية العقارية الذي لابد من وجهة نظر الرزين ان يعيد وضع القروض الاستثمارية في هذا المجال مؤكدا على أهمية تسهيل فرز الوحدات السكنية واستخراج صكوك التملك لشقق التمليك حتى يسهل تداولها بين المستفيدين اضافة لتشجيع اصحاب المخططات والاراضي البيضاء لفتح باب الشراكة بينهم و بين الشركات القائمة على بناء الوحدات السكنية وقد تقوم الغرفة التجارية بخدمة الوساطة والضمان بين الطرفين.
    وتشير المعلومات الى ان السعودية بحاجة الى 5 ملايين وحدة سكنية خلال ا لـ20 عاما القادمة.
    الى ذلك دعا عبدالعزيز العجلان رئيس اللجنة العقارية بغرفة الرياض الى اعادة النظر في انظمة البناء لتواكب المرحلة الجديدة التي تمر بها المملكة ومن ضمنها العاصمة الرياض مشيرا الى ان هذه الانظمة ما زالت جامدة مستغربا من عدم السماح بوجود بنايات متعددة الادوار في العاصمة الرياض الا في طريق الملك فهد الامر الذي تسبب في ارتفاع سعر المتر في هذا المكان ليصل الى 25 الف ريال مطالبا بسرعة اعتماد المخططات لتواكب النمو السكاني والسماح بتعدد ادوار بناياتها.

  9. #9
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ نادي خبراء المال


    بقيادة قطاع الاسمنت وبعض الأسهم الصناعية
    سوق الأسهم توجه سيولتها نحو الشركات القيادية مستفيدة من وفرة السيولة



    كتب - خالد العويد:
    شهدت سوق الأسهم المحلية اتجاها في بداية تداولات الأسبوع الحالي نحو الأسهم الاستثمارية قادته شركات الاسمنت التي ارتفعت بمستويات عالية وصلت الى 10٪ .
    وجاء الاتجاه كرد فعل متوقع للمسار الهابط الذي قادته شركات المضاربة يوم الأربعاء الماضي وسارت فيه أمس حيث هبط بعضها بالنسبة القصوى وهي 10٪ وبعروض دون طلبات.

    وكان السوق قد شهد عمليات بيع منذ الافتتاح ساعد عليه هبوط العديد من أسهم المضاربة بصورة حادة حيث ساعد الهبوط على حدوث موجات بيع متلاحقة كادت ان تنزلق بالمؤشر إلى مادون مستوى العشرة آلاف نقطة إذ تدنى إلى 11069 نقطة.

    وعند الإقفال ارتفع المؤشر 130 نقطة بصعود سابك في اللحظات الأخيرة إلى 139 ريالا وشهد السوق تعاملات فاقت ال 23,3 مليار ريال تمثل قيمة تداول 274 مليون سهم.

    وكانت سوق الأسهم المحلية فقدت خلال الأسبوع الماضي أكثر من 29 مليار ريال من قيمتها السوقية في عملية انخفاض حادة تعرضت لها السوق في نهاية تداولات يوم الأربعاء وقادتها أسهم المضاربة.

    ويدعم التوجه نحو الأسهم الاستثمارية ارتفاع كميات التداول خلال الأسبوع الماضي على تلك الشركات خاصة في قطاعات الصناعة والاتصالات والاسمنت والبنوك بمستويات متباينة واقتراب نتائج الربع الثالث ووصول العديد من مكررات ربحيتها إلى مستويات مغرية.

    ومن المتوقع أن تكون المضاربات الحادة التي شهدتها الأسهم الصغيرة خلال الأسابيع الماضية قد وفرت غطاءً كثيفاً من السيولة لكبار المضاربين لتسهيل عملية الانتقال بين شركات السوق وقطاعاته التي تحتاج إلى سيولة قوية.

    وشهد السوق ارتفاعاً بنسبة ال 10 ٪ لعدة شركات من اهمها الكيميائية ومكة والمراعي والتصنيع في حين هبطت أكثر من 15 شركة بنسبة 10٪.



    ************************************************** **********************


    قبل بدء انعقاد قمة الاكتتاب بالرياض
    خبراء الاستثمار في المنطقة: لا غنى عن الشفافية لاستقرار سوق المال السعودية



    دبي- مكتب«الرياض» علي القحيص:
    أشار خبراء سيتحدثون أمام قمة الاكتتابات العامة السعودية إلى أن التوجيه المؤسسي والشفافية والتعهدات طويلة الأمد للمساهمين تعتبر أموراً ضرورية لتحقيق نمو مستدام. ويأتي تنظيم هذه القمة في الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر المقبل في فندق الفيصلية بالرياض، ليطرح تساؤلات حول مختلف القضايا التي تحيط بالاكتتابات العامة السعودية، مع تركيز خاص على جدوى تلك الاكتتابات ومسؤولية الشركات المترتبة عليها ما إن يتم إدراجها في سوق المال.
    وتسعى القمة السعودية للاكتتابات العامة، التي تقام بدعم من غرفة تجارة وصناعة الرياض إلى تعزيز ثقة المستثمرين عقب أداء اتسم بعدم الاستقرار خلال النصف الأول من العام الجاري على مؤشر «تداول لجميع الأسهم». وقد بدأت ذكريات الأداء الإيجابي للسوق في 2005 تتلاشى. وقد شهد مؤشر سوق الأسهم السعودية ارتفاعاً وصل إلى 20,634 نقطة في أواخر شهر فبراير من العام الماضي، لكن السوق شهدت في مارس الماضي انخفاضاً وصلت معه قيمة الأسهم نزولاً إلى ما دون 15,000 نقطة. وغرق المستثمرون والتجار في بحر من اللون الأحمر عند إغلاق السوق يوم 11 مايو الماضي، الذي وافق مرور 14 شهراً انخفض فيها مستوى السوق عن 10,046 نقطة، وهي الفترة التي خسرت فيها الأسهم 350 مليار دولار من قيمتها.

    أحد العوامل الحرجة الذي سلط عليه التجار الضوء كان وجود أقل من 90 شركة فقط متاحة أسهمها للتداول، وهي مشكلة بحدّ ذاتها إذا ما أُخذ بالاعتبار الأحجام الهائلة من المحافظ الاستثمارية التي يبحث المستثمرون فيها عن فرص للاستثمار. ورغم ذلك تدل كافة المؤشرات على قوة الاقتصاد السعودي، فالنمو الاقتصادي سجل 6,5 بالمائة، وهناك فائض في السيولة، وفائض تجاري بلغ 87 مليار دولار، وجاءت نتائج الشركات إيجابية، إلا أن ثقة المستثمرين ما تزال تضعف على نحو خطر.

    وفي ضوء المكتسبات الأخيرة تقوم الحكومة السعودية حالياً بإطلاق مجموعة من المبادرات الهادفة إلى استقرار السوق. وفي تحرك مهم، قدمت هيئة السوق المالية السعودية مؤخراً ترخيصاً للشركات المدرجة في سوق المال للتصريح عن أية معلومات يمكن أن تؤدي إلى تحريك أسعار الأسهم. ولطالما كانت الاكتتابات العامة في هذا الإطار مكملة للمبادرات الحكومية، ويتم تشجيع الشركات العائلية تحديداً، والتي تشكل 90 بالمائة من القطاع الخاص، على طرح أسهمها للاكتتاب العام، ما يزيد من عدد الشركات المدرجة في سوق المال، ما يجعله أقل عرضة للتقلبات المتغيرة.

    ومن المتوقع طرح أكثر من 30 اكتتاباً عاماً خلال الاثني عشر شهراً القادمة، لكن وبسبب الأداء المترهل للسوق، سيتأخر طرح عدد من هذه الاكتتابات انتظاراً لمناخ استثماري أكثر استقراراً.

    وسيقيم بيت الاستثمار العالمي، الرائد في المصرفية الاستثمارية في المنطقة، ورشة عمل متخصصة لمناقشة جدوى الاكتتابات العامة، ليس فقط من أجل تقييم ما إذا كانت شركات القطاع الخاص جاهزة للإدراج في سوق المال أم لا فحسب، ولكن أيضاً لمراجعة وتقييم المسؤوليات المترتبة على كون الشركة مدرجة، والحاجة إلى قبول التعهدات طويلة الأمد.

    وعلق راجيف نكاني، رئيس المصرفية الاستثمارية في بيت الاستثمار العالمي بالقول: «من أجل وضع حجم البورصة السعودية في المنظور الصحيح، يجدر القول إنها تمثل ما يزيد عن ثلث قيمة السوق لبورصات العالم العربي. وبالتالي فإنه لضمان تحقيق نمو مستدام وبالتالي توفير الاستقرار في كافة أسواق المال بالمنطقة، ينبغي على الشركات الخاصة والمصارف الاستثمارية والمشرعين الحكوميين التوصل إلى تفاهم مشترك حول جدوى الاكتتابات العامة وتطبيق المعايير اللازمة المطلوبة للخصخصة.»

    وسترتكز النقاشات والحوارات بين خبراء الاستثمار والمشرعين ورواد السوق على المعايير الصناعية والتشريعية، والتوجيه الحكومي والشفافية، ومعايير إعداد التقارير، والتدقيق الداخلي، وتغيير الإدارة وإعادة الهيكلة. كما ستتناول القمة التكاليف المتعلقة بالاكتتابات العامة الأولية، والتعهدات طويلة الأمد للشركات العامة، إلى جانب العوامل الحرجة الأخرى الكامنة وراء فوائض الاكتتابات، والتدوال بأسعار أعلى من القيمة الاسمية للسهم، وقضايا الاقتصادات الكبيرة التي تؤثر في الاكتتابات العامة.

    ومن المنتظر أن يتحدث عدد كبير من الخبراء العالميين والإقليميين في هذه القمة، ومنهم الدكتور فواز العلمي، مستشار وزير التجارة والصناعة السعودية، والدكتور عبد الرحمن الزامل، رئيس مجلس إدارة مجموعة الزامل، وياسر رميان، رئيس إدارة إدراج الشركات لدى هيئة سوق المال السعودية، وعبد الإله الدريس، الرئيس التنفيذي لشركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات، وعمر القوقا، النائب التنفيذي للرئيس للتمويل المؤسسي والخزينة لدى بيت الاستثمار العالمي، وبراد بورلند رئيس الاقتصاديين لدى مجموعة سامبا، وغيرهم.

  10. #10
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 24/8/1427هـ

    تصدير تمور تونسية إلى دول آسيوية على أنها منتج سعودي ومجلس الغرف يحرك دعوى رسمية
    «ملتقى المصدرين السعوديين الثاني» يكشف عن استغلال مصدرين عرب لسمعة المنتجات السعودية وجودتها في الأسواق العالمية



    الرياض - أحمد بن حمدان: تصوير - فهد العامري
    بحث ملتقى المصدرين السعوديين الثاني الذي عقد أمس في الغرفة التجارية الصناعية بالرياض، المشاكل التي يواجهها المصدرون السعوديون، وأحصى عوائق تحد من نفاد الصادرات السعودية إلى الأسواق العالمية.
    وتم الكشف خلال الملتقى عن استغلال مصدرين عرب للتمور السعودية، وتصديرها إلى دول آسيوية على أنها سعودية، وهنا أكد الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة على أن صادرات التمور السعودية تشكل نسبة قليلة لا تتجاوز 4في المائة من الإنتاج العام، مبينا أن أي معوقات تواجه هذا القطاع ستبادر الجهات المعنية إلى حلها.

    وفي شأن ذي صلة بالعوائق التي تواجهها الصادرات السعودية، أوضح مدير عام مصلحة الجمارك أن أزمة صادرات التمور السعودية إلى الإمارات من المقرر إنهاؤها في غضون الأيام المقبلة، كاشفا عن مشكلة تعاني منها الجمارك حاليا تتمثل في تهريب المحروقات إلى بعض الدول الخليجية.

    و من جهته،كشف الأمين العام لمجلس الغرف السعودية عن تحرك المجلس بشكل رسمي لمخاطبة وزارة الخارجية للنظر في استغلال دول عربية لسمعة المنتجات السعودية وجودتها، حيث تقوم تلك الدول بتصدير منتجاتها لدول آسيوية على أنها منتجات سعودية ومن ذلك استغلال تونس لسمعة التمور السعودية حيث تقوم بتصديرها للدول الآسيوية على أنها «تمور المدينة المنورة»، «الرياض» رصدت أبرز فعاليات الملتقى والكلمات والمداخلات التي اشتمل عليها:

    حيث أكد الدكتور هاشم يماني وزير التجارة والصناعة أن التمور تعد من أهم المنتجات السعودية، ولكن نسبة الصادرات منها لا تتجاوز 4٪، مشيرا إلى الجهود الكبيرة التي تبذلها الجهات التصديرية من اجل وصول هذا المنتج إلى الأسواق العالمية، كما أن أي معوقات قد تواجه هذا القطاع من الصادرات ستتم معالجتها من قبل وزارة الزراعة والجهات المختصة الأخرى.

    وأوضح يماني أن الصادرات السعودية غير النفطية ساهمت في فترة الازدهار التي يعيشها الاقتصاد السعودي في وقتنا الحاضر، مشيرا إلى أن انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية ساهم في فتح أسواق جميع الدول المنظمة للصادرات الصناعية السعودية.

    وتحدث يماني عن بعض الإحصاءات التي تختص بتجارة المملكة البينية مع دول العالم حيث أشار إلى أنها بلغت خلال عام 2005 نحو 828 مليار ريال، بزيادة قدرها 29٪ عما كانت عليه في 2004، فيما بلغت الصادرات السعودية في 2005 نحو 605 مليارات ريال بزيادة قدرها 28٪ عن عام 2004.

    ولفت يماني إلى أن تنمية الصادرات الوطنية وتسهيل نفاذها للأسواق العالمية، يأتي عبر عدة طرق منها رفع الكفاءة الإنتاجية وتحسين مستوى الجودة، وتفعيل مبدأ تسهيل وضمان وائتمان الصادرات، كما أن رفع مستوى الصادرات السعودية غير النفطية يتطلب إيجاد حلول لبعض المشاكل التي يعاني منها هذا القطاع ومنها عدم تبني خطة إستراتيجية وطنية واضحة لتنمية الصادرات السعودية ونفاذها للأسواق.

    وأضاف بأن ضعف عمليات التسويق والترويج ومشاركة القطاع الخاص في المعارض الخارجية يعد أيضا من المشاكل التي تواجهها الصادرات السعودية غير النفطية، بالإضافة إلى عدم وجود معلومات كافية عن الأسواق الخارجية لدى الشركات والمصانع الوطنية القادرة على التصدير.

    وشدد يماني على ضرورة أن يقوم مركز تنمية الصادرات السعودية الذي بذل الكثير على الرغم من محدودية موارده، بتكثيف اللقاءات بين المؤسسات ذات الخبرة التصديرية الناجحة، ووضع آلية لتعزيز العلاقة بين الشركات المتمرسة في التصدير وقطاع المؤسسات المتوسطة، إضافة إلى التعريف بالآليات المتوفرة لتسهيل إجراءات التصدير، وسرعة البت في قضايا التصدير.

    ونوه يماني إلى أن الوقت الحاضر يتطلب من مركز تنمية الصادرات السعودية وضع خطة قابلة للتطبيق لاستهداف أسواق عربية جديدة وواعدة بالنسبة للمنتجات السعودية، نظرا لتوفر عدد من مقومات النجاح ومنها وجود منطقة للتجارة الحرة العربية، ومعرفة شريحة كبيرة من المستهلكين العرب بالمنتجات السعودية.

    من جهته قال صالح البراك مدير عام مصلحة الجمارك السعودية ان أزمة صادرات التمور السعودية «النثر» إلى الإمارات من المقرر إنهاؤها خلال الأيام القليلة المقبلة بعد مخاطبة الجمارك السعودية لنظيرتها الإماراتية حول ضرورة النظر في الشروط التي استحدثتها أمام مصدري التمور السعوديين.

    وكشف البراك عن وجود تهريب للمحروقات عبر الشاحنات لبعض دول الخليج من خلال مصدرين سعوديين، حيث تسعى الجمارك للحد من هذه المشكلة التي تعاني منها، عبر تطبيق الأنظمة الحكومية التي لا تسمح بتصدير المحروقات والسلع الغذائية التي تتلقى إعانة من الحكومة.

    وأكد البراك على الدور الحيوي الذي تلعبه «الجمارك» في دعم الصادرات السعودية من خلال العديد من التسهيلات التي تقدمها لهذا القطاع ومنها إيجاد أقسام خاصة للصادرات في المنافذ الجمركية البالغ عددها 32 منفذا مجهزة بأحدث الأنظمة الآلية، وتقليص المستندات المطلوبة لإجراءات التصدير مكتفين بتطبيق أرقام الحاويات المصدرة بصور المستندات، و إنهاء تلك الإجراءات بوقت قياسي لا يزيد عن 20 دقيقة، إضافة إلى السماح بإدخال الحاويات الفارغة بصفة مؤقتة لشحن الصادرات مقابل تعهد المصدر السعودي بإعادتها للمصدر، كما أعفت الجمارك الصادرات الوطنية من عوائد التخزين لمدة 13 يوما من تاريخ دخولها للساحة الجمركية.

    ولفت البراك إلى أنه على الرغم من التسهيلات التي تقدمها الجمارك، إلا أن هناك بعض المعوقات التي تقلل من منافسة الصادرات السعودية مقارنة بغيرها، ومن أهمها ارتفاع أجور خدمات الموانئ وأجور مناولة البضائع المبالغ فيها، إضافة إلى تأخير شركات المناولة في شحن البضاعة، كما أن لقدم المعدات المستخدمة في التشغيل وضعف الرقابة على عمالة التشغيل دورا في تقليل فرص منافسة الصادرات السعودية مقارنة بغيرها من الصادرات.

    وطالب البراك المصدرين السعوديين بالاستفادة من انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية وفتح أسواق 150 دولة أمامهم، من خلال إعفاء وخفض معدلات الرسوم الجمركية في الدول الأعضاء في المنظمة، إضافة إلى الاستفادة من الاتفاقيات العربية من خلال العمل على التصدير لأسواق الدول الخليجية والعربية، كما طالب الصناعات التي تعاني من الإغراق بفتح ملفات تكشف من خلالها عن إحصائيات تبين تضررها من الإغراق.

    من جهته كشف الدكتور فهد السلطان الأمين العام لمجلس الغرف السعودية خلال الملتقى عن استغلال بعض الدول العربية لسمعة المنتجات السعودية ذات الجودة العالية، حيث تصدر منتجاتها على دول آسيا إلى دول آسيا على أنها منتجات سعودية، ومن ذلك تصدير تونس منتجاتها من التمور على أنها «تمور المدينة المنورة»، مبينا أن مجلس الغرف السعودية خاطب وزارة الخارجية للنظر في هذا الموضوع.

    كما تحدث خلال الملتقى الدكتور عبد الله العبد القادر نائب رئيس مركز تنمية الصادرات السعودية، الذي أشار إلى أن الحاجة باتت ملحة إلى مزيد من الخطوات الداعمة للصادرات السعودية غير النفطية ومواجهة التحديات والمتغيرات التي تواجهها بعد الانضمام لمنظمة التجارة العالمية.

    وأوضح عبد الرحمن الجريسي رئيس مجلس الغرفة التجارية الصناعية بالرياض في كلمة القاها نيابة عن رئيس مجلس الغرف السعودية، أن التطور الذي شهده الاقتصاد السعودي في كافة قطاعاته، ساهم في تحسين ترتيب المملكة بين دول العالم في مجال الصادرات، مشيرا إلى أن بناء قاعدة تقنية صلبة أصبح ضرورة ملحة باعتبارها إحدى ركائز المستقبل الصناعي.

    كما قدم الدكتور سعد خليل المدير العام لإدارة التسويق الزراعي بوزارة الزراعة خلال الملتقى ورقة عمل بعنوان: «صادرات التمور.. الفرص والمعوقات»، إضافة إلى ورقة عمل قدمها الدكتور فواز العلمي مستشار وزير التجارة والصناعة رئيس الفريق الفني لمفاوضات انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية بعنوان: «التحديات العالمية أمام الصادرات السعودية».

    كما قدم أحمد الغنام المدير العام لبرنامج الصادرات السعودية في الصندوق السعودي للتنمية ورقة عمل خلال الملتقى الثاني للمصدرين السعوديين، بعنوان: «تجربة برنامج الصادرات السعودية في تمويل وضمان الصادرات» وشهد الملتقى العديد من المداخلات من عدد من المصدرين والاقتصاديين السعوديين.




    ************************************************** ********************


    (من السوق) صحيح.. أو غير صحيح


    خالد العبدالعزيز
    تحرر السوق المالية من السلوكيات التي تعج بها لن يكون بسهولة وفقا لما يتصوره البعض، ولن يتحقق ما لم يتم القضاء على الاختلالات الهيكلية، ومن ضمنها أن تتخلص من قبضة الافراد وتنصرف الى العمل المؤسساتي المنظم.
    والسلوكيات الموجودة حاليا أفرزت أن هناك فئات كبيرة من متعاملي السوق لا حول لهم ولاقوة، وموجهين دون ارادة منهم، تارة من قبل أطماعهم، وتارة اخرى رغبتهم في الارباح السوق وعدم تغليبهم للنظرة الاستثمارية.

    ما استجد على السوق من سلوكيات في تعاملات بداية اسبوعها، ووفقا لخللها الهيكلي القائم، وينمي الآمال بتغير تلك السلوكيات في هذه الاوقات، حتى وان كان الخلل الهيكلي قائما، خصوصا في هذه الفترة الحساسة والمهمة التي تقف فيه أسهم المضاربة على مستويات سعرية غير مقبولة وغير معقولة.

    وأولى تلك السلوكيات هو بداية انصراف شرائح من المتعاملين الى التعاطي مع الوقائع، والى كل ما هو منطقي، وربما يكون ذلك طريقا لانعزالهم عن كل ما هو مبالغ فيه .

    ثاني تلك السلوكيات ادراكهم بأن باطن السوق يطفح بفرص بالجملة للشراء، بغرض الاستثمار على مدى بعيد، ومن شأن ذلك أن يمنحهم المزيد من الوقت ليتأملوا بخطورة المضاربات في أسهم المضاربة وفقا للأسعار الجنونية التي تقف عليها حاليا.

    الاستثمار ان جاء وفقا لاساسيات السوق من حيث مكررات الارباح المنخفضة وهي المعرف الرئيسي لحقيقة كل سهم، فإنها أكثر أمانا، لأن فرص السوق كثيرة وذات لمعان، وحتى وان تم الضغط عليها، فإن الانفراج آت لا محالة، سواء بإرادة من طمع بالاستزادة منها وفقا للأسعار الحالية، أم بغير ارادته.

    من يتجه للدخول في مرحلة البناء للمستويات السعرية المغرية، خير له من القفز مابين سهم مرتفع وآخر لا يرجى منه خيرا، ولن يستطيع أن ينال منه، لا جزءا يسيرا ولا غير يسير.

    تجسيد الفكر الاستثماري يجب أن ينبع من الذات، ومع الوقت سيمتلك المتعامل نضجا ليكون غير تابع، وسيمضي بوعي وادراك، وليس بغير شعور، ويجفل من كل هزة تصيب السوق أو تحيط به .

    تعاملات الامس كانت مرضية تماما لأنها جسدت توجها للمستثمرين نحو ما ينبغي لهم أن يتوجهوا له، وفي ذات الوقت فإنها ستعطي ايماءات ذات أهمية كبيرة من أن السوق لن يكون لها انزلاق شامل.

    وطالما أن الثقة موجودة ولم تنزع عن السوق، وطالما أن هناك شراكة في وضع السوق المالية على طريقها الصحيح بتعاون بين كافة أقطاب السوق، فإن الورقة الرئيسية هي أن يتم التخلص من كل سلوك مخالف، وأن لا يبقى الا كل ما هو صحيح.

صفحة 1 من 3 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 14/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 05-11-2006, 11:00 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 16/9/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 52
    آخر مشاركة: 08-10-2006, 11:39 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 17/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 32
    آخر مشاركة: 10-09-2006, 06:41 PM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 5/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 30-07-2006, 09:44 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الأحد 27/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 23-07-2006, 08:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا