البرنامج التعريفي لشهادة المحلل المالي المعتمد دوليا MINI CFA

إعلانات تجارية اعلن معنا

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 41 إلى 42 من 42

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ

  1. #41
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ

    دعوة دول العالم لاستئناف محادثات تحرير التجارة لدعم النمو الاقتصادي
    الاقتصادات الناشئة تعيد صياغة موازين القوة الاقتصادية في العالم


    - شذا إسلام من سنغافورة - د. ب. أ - 28/08/1427هـ
    أظهرت مناقشات صندوق النقد والبنك الدوليين خلال اجتماعاتهما السنوية التي اختتمت أمس في سنغافورة تحولات موازين القوة الاقتصادية في العالم بعد أن نجحت الاقتصادات الناشئة وبخاصة الآسيوية في فرض
    حضورها. وبالفعل تحدث المسؤولون في المؤسستين الدوليتين عن حق القوى الاقتصادية الجديدة في آسيا وبخاصة الصين والهند في الحصول
    على نفوذ يعادل ثقلها في الاقتصاد العالمي حاليا.
    وكان صندوق النقد الدولي قد وافق خلال تلك الاجتماعات التي استمرت أسبوعا على زيادة حقوق التصويت لبعض الدول ذات الاقتصادات الناشئة وهي الصين، كوريا الجنوبية، المكسيك، وتركيا لتناسب الثقل الذي تمثله هذه الدول في الاقتصاد العالمي. وهذا القرار يوصف بأنه أكبر تحول في سياسات الصندوق منذ تأسيسه قبل نحو ستين عاما. كما أن هذا القرار يعطي للدول الأربع حصة أكبر من الأصوات في مجلس إدارة الصندوق الذي ظل خاضعا منذ تأسيسه لسيطرة الولايات المتحدة وأوروبا الغربية.
    يذكر في هذا السياق أن أوروبا والولايات المتحدة تتقاسمان بشكل غير مكتوب رئاسة صندوق النقد الدولي والبنك الدولي حيث يتولى أوروبي رئاسة الصندوق في حين يتولى أمريكي رئاسة البنك الدولي وهو العرف الذي لم يتغير على مدى ستة عقود.
    وكانت الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي وعددها 184 دولة قد صوتت أمس بأغلبية كبيرة لصالح زيادة حقوق التصويت لكل من تركيا، الصين، كوريا الجنوبية والمكسيك. وتقضي خطط الإصلاح أيضا بإجراء مزيد من المناقشات حول صيغة جديدة لمنح الدول النامية الأخرى صوتا أكبر في صندوق النقد وهي عملية ستستغرق عامين. ووفقا للنظام الحالي فإن الولايات المتحدة تمتلك 17 في المائة من الأصوات داخل الصندوق، في حين أن دولا أوروبية ذات ثقل اقتصادي بسيط نسبيا مثل بلجيكا تمتلك حقوق تصويت أكبر من تلك التي تمتلكها اقتصادات كبيرة مثل المكسيك وكوريا الجنوبية.
    وفي إطار طموحات أكبر بشأن تعديل نظام التصويت داخل صندوق النقد الدولي، اتفقت الدول الأعضاء على منح كل الاقتصادات الناشئة في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية حصصا أكبر من الأصوات داخل الصندوق خلال العامين المقبلين. وسيتغير نظام التصويت في البنك الدولي أيضا بطريقة مشابهة وإن كان بدرجة أقل للتغيير في نظام التصويت في صندوق النقد الدولي.
    ورغم اتفاق الدول الأعضاء في صندوق النقد الدولي على تغيير حصص الصين، كوريا الجنوبية، المكسيك، وتركيا في التصويت داخل مجلس إدارة الصندوق، فإنه من المنتظر أن تشهد الأيام المقبلة خلافات حادة بشأن حصة كل دولة من هذه الدول خاصة وأن زيادة حصة أي دولة في التصويت سيكون على حساب حصص الدول الأخرى وبخاصة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.
    وقال رئيس صندوق النقد الدولي أمس إن اتفاق زيادة حقوق التصويت لقوى اقتصادية صاعدة في عملية الاقتراع في الصندوق مجرد بداية لعملية صعبة، فيما أبدى البنك الدولي استعداده لأن يحذو الحذو نفسه.
    واعترف رئيس الصندوق في ختام اجتماعات صندوق النقد الدولي
    والبنك الدولي في سنغافورة بأن المرحلة المقبلة ستكون أكثر صعوبة إذ يقلق الدول الغنية فقد نفوذها بينما تضغط الدول النامية من أجل المزيد.
    وتمتلك مجموعة الدول الصناعية السبع حصة 45 في المائة في رأسمال الصندوق ما يحدد إلى حد كبير ثقلها في عملية الاقتراع. وأصر راتو على أنه سيكون هناك المزيد من الإصلاحات. وصرح لوزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية في ختام الاجتماعات "أتفق تماما مع من يعتقدون أن المستقبل يحمل تحديا كبيرا ولكنه ضروري جدا في نفس الوقت". وأضاف "لم ينه الاقتراع عملية جعل الحصص أكثر تمثيلا للاقتصاد العالمي ولكنه
    يفتح الباب أمام عملية مهمة جدا ويدشنها." وأعلن راتو أنه سيتصل شخصيا بجميع الأعضاء لضمان نيل المرحلة التالية الموافقة الضرورية.
    أما بول ولفويتز رئيس البنك الدولي فقال إن البنك سيمضي قدما في إجراء
    تغييرات لهيكل إدارته حيث للولايات المتحدة وأوروبا دور مهيمن أيضا.
    وأضاف "لقد ضربتم مثلا يحتذى وننوي أن نسير على نهجكم".
    أما التحدي الآخر الذي ظهر بوضوح خلال اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين فهو سياسة مدير البنك الدولي بول وولفويتز لمحاربة الفساد في دول العالم وهي السياسة التي تثير جدلا كبيرا وتواجه معارضة قوية من جانب بعض الأطراف. وتصدرت قضية محاربة الفساد وتشجيع الحكم الرشيد في الدول النامية جدول أعمال لجنة إعداد سياسات التنمية في صندوق النقد والبنك الدوليين التي اجتمعت الإثنين الماضي في إطار الاجتماعات السنوية للمؤسستين الدوليتين، التي تستضيفها سنغافورة حاليا.
    وكان بول وولفويتز قد أكد أن جهود تشجيع ودعم الإدارة في الدول النامية عنصر أساسي في محاربة الفقر في هذه الدول. وأضاف وولفويتز أن الالتزام بمعايير الشفافية والمحاسبة أمر ضروري من أجل ضمان حسن إنفاق الأموال ما يؤدي إلى زيادة النمو الاقتصادي.
    وكان البنك الدولي في ظل رئيسه الحالي بول وولفويتز الذي كان نائبا لوزير الدفاع الأمريكي قبل انتقاله إلى البنك الدولي العام الماضي قد أوقف تقديم مساعدات اقتصادية إلى دول إفريقية وآسيوية بقيمة مليار دولار بدعوى وجود ممارسات فساد في تلك الدول تحول دون تحقيق الهدف من هذه المساعدات وهو خفض معدلات الفقر بين شعوب تلك الدول الفقيرة
    وقد استأنف البنك تقديم الجزء الأكبر من هذه المساعدات بعد أن تعهدت الدول المتلقية للمساعدات بتبني سياسات صارمة لمكافحة الفساد.
    وقال مسؤولون في البنك الدولي إن الفساد في الدول النامية أدى إلى
    ضياع مساعدات مالية وقروض بقيمة تصل إلى تريليون دولار خلال السنوات الماضية دون أن يستفيد الفقراء في تلك الدول الفقيرة من تلك القروض والمساعدات الدولية.
    في الوقت نفسه وجه عدد من الدول الإفريقية انتقادات عنيفة إلى البنك الدولي بدعوى تبنيه معايير صارمة بشأن تقديم المساعدات لهذه الدول التي تقول إنه لا يجب معاقبة الشعوب بسبب فساد الحكومات. وكانت بريطانيا أيضا قد هددت بوقف تقديم 50 مليون جنيه استرليني من مساهمتها في ميزانية البنك الدولي احتجاجا على بعض الشروط الاقتصادية المثيرة للجدل التي يحاول البنك ربطها بمساعداته للدول النامية.
    ولكن بول وولفويتز قد قال أمام لجنة سياسة التنمية إن البنك الدولي لن يتخلى عن الفقراء في العالم لمجرد أن مؤسساتهم وحكوماتهم ضعيفة.
    وأضاف أن التخلي عن الفقراء في هذه الحالة يعني "أنهم سيعاقبون
    مرتين". وأشار إلى ضرورة قيام الجهات المانحة بالبحث عن قنوات بديلة
    لتقديم المساعدات إلى الفقراء في الدول النامية بعيدا عن المؤسسات
    الحاكمة الفاسدة أو الضعيفة. وقال بول وولفويتز إنه مصر على أن تتجه المساعدات الاقتصادية إلى "أبطال الإصلاح" في مختلف أنحاء العالم في إشارة إلى أكثر الدول النامية التزاما بتنفيذ برامج الإصلاح الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.
    يذكر أن معارضي سياسات البنك الدولي سواء كدول أو منظمات تتهم بول وولفويتز باستغلال المساعدات الاقتصادية التي يقدمها البنك للدول النامية من أجل تنفيذ أهداف سياسية تتعلق بالخطط الأمريكية.
    وعلى صعيد التجارة العالمية فقد وجه صندوق النقد والبنك الدوليان
    أمس دعوة إلى دول العالم لاستئناف محادثات تحرير التجارة العالمية بهدف دعم النمو الاقتصادي في كل من الدول الغنية والفقيرة على السواء.
    وقال مدير صندوق النقد الدولي رودريجو دي راتو إن جميع دول العالم مطالبة بالعمل معا من أجل القضاء على كل الإجراءات الحمائية التي تعرقل التجارة العالمية الحرة. وأضاف أنه يتمنى وصول هذه الرسالة واضحة وعالية إلى المشاركين في مفاوضات تحرير التجارة العالمية والقادة السياسيين والمواطنين في جميع دول العالم. وتعهد راتو بتنفيذ الوعد الذي أقره الصندوق بزيادة حقوق التصويت للدول النامية حتى يكون معبرا عن تنامي مكانة تلك الدول في الاقتصاد العالمي. في الوقت نفسه تعهد مدير البنك الدولي بول وولفويتز بمواصلة سياساته لمكافحة الفساد في الدول النامية والعمل مع الحكومات في تلك الدول من أجل تحقيق هذا الهدف.



    ************************************************** **************************************


    الرياض تحتضن أكبر مطعم لـ"تشيليز" في العالم

    - "الاقتصادية" من الرياض - 28/08/1427هـ
    افتتح صالح بن يوسف ناغي الرئيس التنفيذي لشركة التموين العربي للأطعمة، وعضو مجلس إدارة مجموعة شركات يوسف ناغي مساء أمس، مطعم تشيليز الذي يعتبر من أكبر المطاعم في العالم، وذلك في مقر المطعم شمالي الرياض.
    وعبر صالح ناغي عن سعادته بافتتاح مطعم تشيليز الرياض، معتبرا أنه من أكبر مطاعم تشيليز في العالم، حيث إنهم حرصوا على أن يظهر هو الآخر في المستوى اللائق والمرموق للعاصمة التي تعيش نهضة شاملة في القطاعات كافة.
    وقدم شكره لأمانة مدينة الرياض على الدعم الكبير والتسهيلات التي قدمتها لإتمام هذا المشروع، وخص بالشكر سمو الأمير عبد العزيز بن عياف آل مقرن أمين مدينة الرياض على ما قدمه من دعم لهذا المشروع وغيره من المشاريع الحيوية لاقتصاد المدينة، وقال إن هذا الدعم يشجع المستثمرين على إقامة مثل هذه المشاريع والتوسع فيها مستقبلا.
    وأضاف ناغي أن ما يميز المطعم عن غيره الخدمة الفائقة التي اتضحت من خلال ردة الفعل الإيجابية من قبل زبائن ورواد المطعم، في الأيام الأولي لافتتاح المطعم وقال:" كما هو معروف عن سلسلة مطاعم تشيليز نحرص على تقديم أفضل الخدمات للعملاء. حرصنا كل الحرص في التموين العربي للأطعمة كرواد في صناعة الغذاء وخدماته المتكاملة للضيوف والعملاء".
    وبين الرئيس التنفيذي لشركة التموين أن نجاحهم يعود إلى تركيزهم المستمر على خدمة العميل الذي يعتبر الشريك الأول لأي استثمار ناجح.

  2. #42
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ

    كاريكاتير الاقتصادية


    الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ نادي خبراء المال

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 24/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 20-07-2006, 10:08 AM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا