تراجعت مؤشرات البورصة المصرية، بنهاية تعاملات اليوم الاربعاء، بنحو طفيف، مع استمرار مبيعات المستثمرين العرب والاجانب، واتجاه المصريين للشراء.
وفقد رأس المال السوقى للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 900 مليون جنيه، ليصل إلى 7, 366 مليار جنيه، مقابل 6, 367 مليار جنيه عند اغلاق جلسة أمس الثلاثاء.
وتراجع المؤشر الرئسي للبورصة '' أي جي اكس 30'' بنحو 32, 0% ليصل إلى 38, 5308 نقطة، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة ''إي جي إكس 70'' بنسبة 0,55% مسجلا 66, 486 نقطة، فيما بلغت نسبة التراجع بالمؤشر الأشمل للبورصة '' أي جي اكس 100'' نحو 48, 0%ليغلق عند مستوى 86, 821 نقطة.
وشهدت جلسة اليوم، التداول على 180 سهم، ارتفع منها 47 سهم، فيما تراجعت أسعار 122 سهم آخرين، وحافظ 11 سهم على أسعار الاغلاق السابقة.
وسجلت قيم التداولات خلال جلسة اليوم، تراجع نسبي عن المستيو القياسي الذى سجلته أمس منذ أكثر من 5 أشهر، حيث بلغت نحو 515,932 مليون جنيه، بحجم تداولات تجاوز الـ 177,243 مليون ورقة مالية، عن طريق 27,317 ألف عملية.
وحول تعاملات المستثمرين، فقد واصل المصريون سياسية الشراء، مسجلي نصافى شرائي بلغ 20,694 مليون جنيه، فيما فضل العرب والأجانب البيع، مسجلين صافى بيعي بنحو 16,145 و4,548 مليون جنيه على التوالي.