دورة إدارة المحافظ الإستثمارية ( Portfolio Management Course )

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 33

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    د. المنيف: النفط والغاز سيظلان يشكلان ثلث مصادر الطاقة


    * الرياض - فهد الشملاني:
    أكد محافظ المملكة لدى منظمة الأوبك د. ماجد المنيف أن الوقود الاحفوري الذي دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية خلال القرن الماضي سيستمر في لعب دوره كمصدر رئيس لامدادات الطاقة الأولية. وأضاف في كلمة افتتح بها حوار الطاولة المستديرة بين الاتحاد الأوروبي ومنظمة الاوبك الذي عقد في إطار مؤتمر آلية التنمية النظيفة بالرياض أمس إن النفط والغاز وحدهما سيظلان يشكلان ثلث مصادر الطاقة حتى منتصف القرن الحالي على أقل تقدير. مبينا أن الرؤية المستقبلية لاستمرار دور الوقود الاحفوري في الطاقة يتطلب البحث عن حلول عالمية مقبولة للقضايا البيئية الكونية.
    وبيّن د. المنيف أن الاتحاد الأوروبي ومنظمة الاوبك دخلا بصفتهما أهم منتج ومستهلك للنفط والغاز على مستوى العالم في حوار سياسي وتقني وتعاون شمل مختلف مجالات قضايا الطاقة، واعتبر الجانبان أن ذلك مهم ومفيد وعقلاني لتطوير تقنيات وقود أحفوري نظيف يدعم نمو الاقتصاد واستقراره.





    ************************************************** **************************


    تراجع الدولار مقابل الين في آسيا


    * طوكيو - رويترز:
    تراجع الدولار أمام الين في التعاملات المبكرة في آسيا أمس الخميس بعد أن ترك مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الامريكي) اسعار الفائدة بدون تغيير للمرة الثانية على التوالي خلال اجتماع لتحديد السياسة، وأشار في بيان الى أن الضغوط التضخمية تنحسر. وكان مجلس الاحتياطي الاتحادي وافق
    كما كان متوقعا على نطاق واسع على ابقاء سعر فائدة الاموال الاتحادية دونما تغيير 5.25 في المئة .

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ




    الأسهم: جيوب المقاومة المنفردة تفشل في وقف خسائر "المضاربة"

    - طارق الماضي من الرياض - 29/08/1427هـ
    شهدت سوق الأسهم السعودية خلال هذا الأسبوع تراجعا حادا في الكثير من شركات المضاربة, ولم تنجح جيوب المقاومة من بعض هذه الشركات في تقليص الخسائر. وفي المقابل, لم تستجب الشركات القيادية هذا الاتجاه السلبي مما أسهم في تقليص خسائر المؤشر الأسبوعية إلى 132 نقطة ليغلق عند مستوى 11108 نقاط.
    وكان عدم الاستقرار في التعاملات اليومية لجهة السيولة واضحا منذ مطلع الأسبوع, حيث بدأت تتراجع حتى وصلت إلى 17 مليار ريال في اليوم الأخير من التعاملات. وعدم الاستقرار كان أيضا مسيطرا على التذبذب العام للمؤشر العام الذي هبط من نحو 300 نقطة في بداية الأسبوع إلى نحو 150 نقطة في آخر الأسبوع في دلالة أخرى على ضيق نطاقات المناورة لدى المضاربين. ولم يتمكن إغلاق المؤشر العام للسوق في مطلع الأسبوع بشكل إيجابي من منع الكثير من شركات المضاربة الاستمرار في مسلسل الإغلاق على نسب الحد الأدنى المسموح به في النظام.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    شهدت تداولات سوق الأسهم السعودية خلال الأسبوع الماضي هبوط حادا لأسهم شركات المضاربة الصغيرة، إلا أنه بسبب انخفاض التأثير القوي للقيمة السوقية لتلك الشركات الصغيرة على الحركة العامة لمؤشر سوق الأسهم، لم يؤثر ذلك الهبوط الحاد في المؤشر، حيث خسر 132 نقطة فقط، وذلك في مجمل الخسائر الأسبوعية وهو نطاق لا يتجاوز الحركة اليومية للمؤشر خلال أيام الأسبوع، إضافة إلى أن الشركات القيادية لم تستجب لموجات الهبوط بشكل قوي ودائم، ولذلك انخفض ذلك التأثير بشكل واضح في النتائج الأسبوعية.
    من جهة أخرى كان لتهاوي تلك الشركات تأثير قوي وحاد في انخفاض مستوى السيولة الأسبوعية ولأول مرة منذ أسابيع عن معدل المائة مليار ريال. وكان واضحا عدم الاستقرار والتبيان في الأداء اليومي منذ مطلع الأسبوع سواء سلبا أو إيجابا، وأسهم في تأكيد ذلك الاتجاه من عدم الاستقرار، الهبوط المستمر في مستوى السيولة وصل في آخر أيام الأسبوع إلى نحو 17 مليار ريال، ليس ذلك فقط ولكن عدم الاستقرار كان أيضا مسيطرا على التذبذب العام للمؤشر العام الذي هبط من نحو 300 نقطة في بداية الأسبوع إلى نحو 150 نقطة في أخر الأسبوع في دلالة أخرى على ضيق نطاقات المناورة لدى المضاربين وإشارة أخرى إلى تمسك واضح للمؤشر فوق مستوى الـ 11 ألف نقطة حتى الآن.
    ولم يستطع إغلاق المؤشر العام للسوق مطلع الأسبوع بشكل إيجابي من منع الكثير من شركات المضاربة في الاستمرار في مسلسل الإغلاق على نسب الحد الأدنى المسموح به في نظام "تداول"، واستمر ذلك الهبوط في بعضه بالحدة نفسها حتى آخر الأسبوع، فيما أبدت بعض الشركات وخاصة التي حققت ارتفاعات خلال الأيام القليلة الماضية، تماسكا محدودا في عمليات تدوير ودعم واضحة.
    ومنذ مطلع الأسبوع الحالي كان من الواضح أن علميات الضغط السلبي على المؤشر قادمة من شركات المضاربة في قطاعات الخدمات والزراعة والصناعة، ورغم عدم تأثر المؤشر العام للسوق ببعض عمليات الهبوط الحادة على الكثير من تلك الشركات، إلا أنه من الواضح أن استجابة بعض الشركات القيادية خلال بعض فترات التداول الأسبوعية لتلك الاتجاهات السلبية ساعد على أن يكون هناك تفاوت كبير في الأداء على المؤشر العام للسوق بين يوم وآخر.
    ويشير الانخفاض الحاد في السيولة الذي وصل خلال آخر الأسبوع إلى معدل يومي يصل إلى 50 في المائة هبوطا مقارنة بمعدل الأسبوع الماضي نفسه، إلى انخفاض النشاط على الكثير من شركات المضاربة خلال الفترة الماضية. فيما ظلت بعض تلك الشركات ذات أداء إيجابي طفيف وغير مستقر مع انخفاض للسيولة والكميات.
    وهناك الكثير من العوامل خلال الأسبوع المقبل سيكون لها تأثير في طبيعة التداولات ومنها دخول شهر رمضان الكريم وهو ذو طبيعة خاصة في التداولات ذات تأثير في السيولة والنشاط خاصة في أواخر الشهر الفضيل، كذلك اقتراب الميعاد المتوقع لإدراج سهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية، كذلك وحسب التصريحات توقع تعديل فترة التداول أو اقتصارها على فترة واحدة، كل تلك العوامل سيكون لها تأثير بالتأكيد، فضلا عن اقتراب ميعاد صدور إعلانات أرباح الشركات للربع الثالث والذي يعتبر الربع الذهبي للكثير من الشركات القيادية الذي يحدد الأداء المالي السنوي للشركة.



    ************************************************** *******************


    شركة سايبم الايطالية تفوز بعقدين بقيمة 1.42 مليار دولار في السعودية وبيرو

    - ميلانو - رويترز: - 29/08/1427هـ
    قالت شركة سايبم الايطالية لخدمات حقول النفط اليوم الجمعة إنها فازت بعقدين جديدين بقيمة اجمالية 1.42 مليار
    دولار لمشروعين في المملكة العربية السعودية وبيرو.
    وقالت الشركة إنها ستبني مصنعا لفصل الغاز في إطار خطة تطوير حقل خريص السعودي الذي يقع على مسافة 180 كيلومترا شمال شرقي الرياض.
    ومن المقرر اتمام المشروع في الربع الثاني من عام 2009.
    وفي بيرو ستقيم الشركة بمشاركة شركة نوربرتو اودبريشت البرازيلية وشركة يان دو نول الهولندية البنية الاساسية البحرية لمشروع للغاز الطبيعي المسال في بامبا ملشوريتا على مسافة 200 كيلومتر جنوبي العاصمة ليما. ومن المقرر اتمام المشروع خلال 40 شهرا.
    وتملك شركة ايني الايطالية للنفط والغاز 43 في المئة من أسهم سايبم.

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    هبوط سعر سلة أوبك الى 55.99 دولار
    "بترولوجيستكس": انخفاض انتاج المنظمة في سبتمبر 400 ألف برميل يوميا


    - لندن – رويترز: - 29/08/1427هـ
    قالت مؤسسة بترولوجيستكس الاستشارية اليوم الجمعة إن انتاج منظمة أوبك انخفض 400 ألف برميل يوميا في الشهر الجاري بالمقارنة مع اغسطس الماضي لتراجع انتاج السعودية وايران أكبر الدول الاعضاء في المنظمة انتاجا.
    وقال كونراد جربر رئيس المؤسسة التي تتابع حركة ناقلات النفط إن البيانات الاولية تظهر أن انتاج السعودية بلغ
    9 ملايين برميل يوميا في النصف الاول من سبتمبر بالمقارنة مع 9.25 مليون برميل في اليوم في شهر أغسطس.
    وبلغ انتاج أوبك منذ بداية سبتمبر نحو 30.1 مليون برميل في اليوم انخفاضا من 30.5 مليون برميل يوميا في أغسطس.

    من ناحية أخرى قالت منظمة أوبك اليوم الجمعة إن سعر سلة خامات نفط المنظمة انخفض الى 55.99 دولار أمس الخميس من 56.23 دولار للبرميل يوم الاربعاء الماضي.




    ************************************************** ***************************


    ارتفاع الذهب إلى 593.50 دولار للاوقية

    - لندن – رويترز - 29/08/1427هـ
    ارتفع سعر الذهب بنسبة 1.8 في المئة اليوم الجمعة ليسجل أعلى مستوى منذ أسبوع يدعمه تراجع العملة الامريكية مقابل العملات الرئيسية الاخرى وانتعاش أسعار النفط.
    واقتدت الفضة بالذهب فارتفعت أيضا لاعلى مستوى في أسبوع وصعدت أسعار المعادن النفيسة الاخرى فيما أشار متعاملون الى اقبال على شراء الذهب في المعاملات الفورية في اسيا.
    و ارتفع سعر الذهب الى 592.50-593.50 دولار للاوقية (الاونصة) من 582.30-583.30 دولار في أواخر المعاملات في نيويورك أمس الخميس عندما ارتفع السعر أكثر من دولارين.
    وانخفض الدولار الى أدنى مستوى منذ أسبوعين مقابل سلة من العملات بعد أن أظهر مسح اقليمي لبنك فيلادلفيا الاحتياطي الاتحادي مزيدا من المؤشرات على تباطوء النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة مما عزز التوقعات بأن أسعار الفائدة الامريكية ستبقي على مستواها.
    وارتفعت أسعار النفط لليوم الثاني على التوالي بعد انخفاضها في منتصف الاسبوع لفترة وجيزة عن مستوى 60 دولارا للبرميل.
    وزاد سعر الفضة الى 11.30-11.37 دولار للاوقية من 11.05-1.12 دولار في نيويورك بينما ارتفع البلاتين الى 1149-1154 دولارا من 1135-1140 دولارا والبلاديوم الى 315-320 دولارا للاوقية من 305-310 دولارات.

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    النفط يعاود الصعود فوق 60 دولارا

    - لندن - رويترز - 29/08/1427هـ
    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس بعد هبوطها إلى أدنى مستوياتها منذ ستة أشهر في اليوم السابق. وارتفع سعر مزيج برنت 42 سنتا إلى 60.89 دولار للبرميل لعقود تشرين الثاني (نوفمبر). وقال محللون إنه إذا تراجع مستوى الدعم عن 60 دولارا فإن نطاق 55 -60 دولارا سيكون المستوى المستهدف التالي. وقال متعامل "ما لم يحدث شيء جذري فإننا لن نعود إلى مستوى 78 دولارا. العوامل الأساسية بدأت تعود للظهور. وكانت أسعار النفط ارتفعت إلى مستوى قياسي عند 78.65 دولار لمزيج برنت في أغسطس (آب) بفعل عوامل منها المخاوف من تعطل الإمدادات من إيران. وتزامن الهبوط الحاد في أسعار النفط مع انخفاض كبير في أسعار الغاز الطبيعي في المعاملات الآجلة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    ارتفعت أسعار النفط الخام في المعاملات الآجلة أمس بعد هبوطها إلى أدنى مستوياتها منذ ستة أشهر في اليوم السابق.
    وقال محللون إنه إذا تراجع مستوى الدعم عن 60 دولارا فإن نطاق 55 -60 دولارا سيكون المستوى المستهدف التالي.
    وقال متعامل "ما لم يحدث شيء جذري فإننا لن نعود إلى مستوى 78 دولارا. العوامل الأساسية بدأت تعود للظهور. وكانت أسعار النفط ارتفعت إلى مستوى قياسي عند 78.65 دولار لمزيج برنت في أغسطس (آب) بفعل عوامل منها المخاوف من تعطل الإمدادات من إيران. وتزامن الهبوط الحاد في أسعار النفط مع انخفاض كبير في أسعار الغاز الطبيعي في المعاملات الآجلة. وارتفع سعر مزيج برنت 42 سنتا إلى 60.89 دولار للبرميل لعقود تشرين الثاني (نوفمبر).
    كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي في التعاملات الإلكترونية لبورصة نايمكس أمس مقتربة من 61 دولارا بعد هبوطها دون 60 دولارا للمرة الأولى في ستة أشهر خلال الجلسة السابقة بسبب وفرة مخزونات الوقود في الولايات المتحدة.
    وبلغ سعر عقود النفط الخام الأمريكي الخفيف لتسليم تشرين الأول (أكتوبر) 60.86 دولار للبرميل في التعاملات الإلكترونية لـ"نايمكس" عبر نظام جلوبكس. وكان العقد الذي حان أجل استحقاقه بنهاية التعامل في "نايمكس" أمس الأول قد انخفض 1.20 دولار إلى 60.46 دولار عند التسوية.
    وأعلنت الحكومة الأمريكية الأربعاء ارتفاع مخزونات الوقود أكثر من المتوقع الأسبوع الماضي لتصل إلى أعلى مستوياتها منذ كانون الثاني (يناير) عام 1999. وزادت مخزونات نواتج التقطير التي تشمل زيت التدفئة 4.1 مليون برميل مقارنة مع توقعات بارتفاعها 1.9 مليون برميل وفقا لمحللين استطلعت "رويترز" آراءهم.
    من جهتها أعلنت الأمانة العامة للبلدان المصدرة للبترول (أوبك) أمس في فيينا أن أسعار نفط المنظمة سجلت أدنى مستوى لها خلال ستة أشهر حيث بلغ متوسط سعر البرميل الأربعاء 56.54 دولار بانخفاض مقداره 2.29 دولار عن سعر الإقفال الثلاثاء الماضي.
    من ناحية أخرى تترقب الأسواق رد فعل المنظمة على الانخفاض المتواصل في أسعار النفط وإمكانية إعلانها خفض كميات الإنتاج اليومية في محاولة لإيقاف التراجع المستمر في الأسعار. يذكر أن استقرار الأوضاع لحد بعيد في منطقة الشرق الأوسط وضمان الإمداد بالنفط والجهود الدبلوماسية لإيجاد تسوية للخلاف النووي مع إيران ساهمت في تراجع الأسعار في الفترة الأخيرة.
    ويدق التراجع السريع لأسعار النفط إلى 60 دولارا أجراس الخطر في الكثير من دول "أوبك" والسؤال الآن هو متى ؟ وليس ما إذا كانت منظمة البلدان المصدرة للنفط ستخفض إمداداتها من الخام.
    وتراجعت الأسعار خمسة دولارات للبرميل منذ اتفاق المنظمة يوم 11 أيلول (سبتمبر) على إبقاء الإنتاج مستقرا رغم تراجع حاد في الأسعار عن الذروة التي بلغتها في منتصف تموز (يوليو) عند 78.40 دولار. وأعرب الوزراء في ذلك الحين عن القلق بشأن سرعة التراجع وأثاروا احتمال خفض الإنتاج قبل نهاية العام، وكان سعر الخام الأمريكي في ذلك الوقت عند مستوى 66 دولار.
    وقال مايك ويتنر، من بنك كاليون الاستثماري "نسعى جميعا الآن إلى قراءة المستقبل". وأضاف "إذا كانت الأسعار معقولة فهذا تعليق مبهم بشكل مقصود ولا يخبرك بالكثير لأن غير المعقولة قد تكون أقل 50 سنتا أو خمسة دولارات".
    وفي حين تجنبت "أوبك" بحزم تحديد سعر مستهدف للدفاع عنه، إلا أن بعض الوزراء أعلنوا المستوى الذي يفضلونه.
    ويقول محللون، إن ضعف أسعار الخام يؤدي إلى جانب خفض الإيرادات إلى تآكل أداة ضغط سياسية في يد طهران في نزاعها مع الغرب بشأن نشاطها النووي.



    ************************************************** ***************************


    شركات الطاقة الخليجية تدعم الصكوك الإسلامية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/08/1427هـ
    يتوقع أن تتوسع شركات الطاقة الخليجية في إصدار صكوك (سندات إسلامية) لتمويل مشاريعها العملاقة, وهو أمر يعني توسع سوق السندات على مستوى أسواق المال العالمية. وتسعى الحكومات العربية في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم إلى تشجيع التمويل الإسلامي الذي ينمو بسرعة مع بقاء المزيد من إيرادات النفط في المنطقة في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001. وتعد شركات النفط العملاقة المملوكة للحكومات وهي أحجار الزاوية لاقتصادات المنطقة المزدهرة في مقدمة المرشحين لإصدار صكوك وسط توسع قوي للاستفادة من أسعار النفط المرتفعة. وتختلف الصكوك عن السندات التقليدية في عدم صرفها فائدة وهو ما يحرمه الإسلام, وعادة ما تغطيها أصول ملموسة يمكن إعادة تأجيرها إلى المقترض لتجنب دفع فائدة. ولطالما أحجمت شركات النفط والغاز في الخليج عن إصدار صكوك لأنها لم تكن في حاجة كبيرة إلى التمويل ولسهولة الاقتراض في الأسواق العالمية. لكن حجم خططها التوسعية يشجعها على السعي وراء مصادر جديدة للتمويل. وتعتزم" أرامكو السعودية" وحدها إنفاق ما لا يقل عن 50 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    قد تصبح فورة إنفاق متوقعة من شركات الطاقة في دول الخليج هي ما تحتاج إليه صناعة التمويل الإسلامي لدفع سوقها المتخصصة للسندات إلى التيار المالي العالمي. وتسعى الحكومات العربية ـ في أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم ـ إلى تشجيع التمويل الإسلامي الذي ينمو بسرعة مع بقاء المزيد من إيرادات النفط في المنطقة في أعقاب هجمات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 وفيما يلبي عددا متزايدا من المنتجات المناسبة حسا قويا بالهوية بين المسلمين.
    وتعد شركات النفط العملاقة المملوكة للحكومات وهي أحجار الزاوية لاقتصادات المنطقة المزدهرة في مقدمة المرشحين لإصدار صكوك وسط توسع قوي للاستفادة من أسعار النفط المرتفعة. وتختلف الصكوك عن السندات التقليدية في عدم صرفها فائدة وهو ما يحرمه
    الإسلام. وعادة ما تغطيها أصول ملموسة يمكن إعادة تأجيرها إلى المقترض لتجنب دفع فائدة. ولطالما أحجمت شركات النفط والغاز في الخليج عن إصدار صكوك لأنها لم تكن في حاجة كبيرة إلى التمويل ولسهولة الاقتراض في الأسواق العالمية، لكن حجم خططها التوسعية يشجعها على السعي وراء مصادر جديدة للتمويل. وتعتزم" أرامكو" السعودية وحدها إنفاق ما لا يقل عن 50 مليار دولار في السنوات القليلة المقبلة.
    وقالت قطر إنها تدرس اللجوء إلى سوق السندات الإسلامية لتمويل ما يصل إلى 60 مليار دولار من مشاريع الطاقة بحلول عام 2010. وتقول الكويت إنها تحتاج إلى استثمار 64 مليار دولار على الأقل في السنوات المقبلة لتطوير صناعة الطاقة وتعزيز طاقة إنتاج النفط.
    وبيّن محلل من "موديز إنفستور سرفيس" أن منتجي الخليج يمكنهم الاقتراض
    بأسعار رخيصة جدا في الأسواق العالمية، لكنه أضاف أن الحجم الضخم للمشاريع المعلنة سيكون أكثر من أن تستوعبه البنوك الدولية والإقليمية ومن ثم سيكون عليها استغلال أسواق رأس المال الأوسع في مرحلة ما.
    وتعني السيولة الفائضة وزيادة الطلب في الخليج على استثمارات متوافقة مع الشريعة الإسلامية أن الصكوك قد تصبح طريقة رخيصة نسبيا لتمويل الشركات.
    وفي كانون الثاني (يناير) تلقت مؤسسة موانئ دبي طلبات اكتتاب بقيمة 11.4 مليار دولار على صكوك قابلة للتحويل بقيمة 3.5 مليار دولار في أكبر إصدار من الصكوك الإسلامية على الإطلاق.
    وتمت تغطية أول إصدار صكوك في السعودية وهو طرح بقيمة 800 مليون دولار من الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" بزيادة كبيرة قبل إغلاقه في تموز (يوليو).
    ويتوقع مركز دبي المالي العالمي الذي يطور نظاما من صناع السوق لتشجيع
    تداول الصكوك أن تقفز قيمة الإصدارات إلى 100 مليار دولار في غضون خمس سنوات من 13 مليار دولار حاليا. وقال المركز إن معظم النمو سيقوده مصدرو النفط في الخليج.
    وتناسب شركات النفط الصكوك جيدا بمعداتها الثقيلة مثل المصانع وصهاريج
    التخزين وجميعها مفهومة جيدا للمستثمرين في العالم الإسلامي.
    وأوضح يوسف طلال دي لورنزو الباحث الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة "بعض الاهتمام بالصكوك يرجع إلى طبيعة نشاط النفط والغاز، لكونه مرتفع رأس المال والأصول، وهناك سبب آخر للاهتمام هو أن المستثمرين الإسلاميين ببساطة يشعرون بارتياح مع هذا النشاط".
    ويتركز إصدار الصكوك بين شركات النفط والغاز بشكل كبير في ماليزيا، حيث تصدر شركات مثل شل ماليزيا وبتروناس الحكومية سندات بمليارات الرنجيت.
    يذكر أن الإصدارات بين الشركات الخليجية بل والغربية في ازدياد ومن المرجح أن تنمو في الخليج مع تشجيع الحكومات إصدار الصكوك من الشركات المملوكة للدولة.
    ومولت "أرامكو" السعودية مشروع مصفاة ومجمع بتروكيماويات في مدينة رابغ على البحر الأحمر عن طريق تسهيل إسلامي بقيمة 600 مليون دولار هذا العام. وأدرجت "آبار" للاستثمار البترولي الإماراتية صكوكا بقيمة 460 مليون دولار في سوق دبي المالية العالمية في حزيران (يونيو).
    وأخيرا أصبحت "إيست كامرون بارتنرز" ـ وهي مجموعة نفطية في تكساس ـ أول شركة أمريكية تصدر صكوكا.
    وقال دي لورنزو "أتوقع مستقبلا مستقرا للتمويل الإسلامي مع قطاع الطاقة، وما نراه الآن مع الصكوك هو البداية فقط".

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    أساس أقوى للمؤشر .. وتصحيح للأسهم الخاسرة .. وتماسك "الاستثماري" و"القيادي"

    راشد محمد الفوزان - - - 29/08/1427هـ

    "سبكيم" و"إعمار" والحيرة

    لا أعرف سر هذا الخوف والحيرة والتردد من طرح أو قرب طرح "إعمار" و"البحر الأحمر"، طبعا الخوف هنا هو خوف مضاربين لا مستثمرين، لقد أصبح الآن كل خبر وكل شاردة وواردة تهم المضاربين، فهل هذا الخبر أو ذاك سلبي أم إيجابي، أستغرب هذا السؤال الذي وصلني مرات ومرات، ماذا سيحدث للسوق بعد طرح إعمار؟ أين سيتوقف الهبوط للمؤشر (مع أنه مضارب لا يهتم بالمؤشر كثيرا)، هناك جزم أكيد أن طرح "إعمار" سلبي على السوق؟ سؤالي، ما هذه الرؤية والثقافة والقناعة لدى المتعاملين في السوق، لماذا أصبحت سوقنا كسوق يوم واحد.. ومسافرون غدا؟ لماذا الرؤية بربح اليوم؟ وغدا غير مهم؟ ما هذه الرؤية السلبية التي يخلقها المتعاملون سواء يعلمون أو لا يعلمون؟ وأقول هنا برأيي الشخصي وكل منصف اقتصادي، وبغض النظر عن المضاربات وما يحدث فيها يوميا، طرح "إعمار" إيجابي تماما، للاقتصاد الوطني ككل وللسوق، هذا يزيد من فرص الاستثمار في السوق، ويزيد من عمق السوق، ويضيف لنا شركة نأمل منها الكثير من طرح فرص عمل واستثمار وبيئة جاذبة، وتمويل حدث من خلال السوق، ولا أريد الاسترسال في بديهيات السوق أن "إعمار" طرحها إيجابي ومهم ومطلوب, وبعيدا عن أي عواطف تتحكم في المضاربين يوميا أو "الحراج اليوم الواحد" الذي يتم يوميا، حين نوسع دائرة الرؤية لا نجد سلبية واحدة من طرح "إعمار"، ولا خوف على السوق إلا من هؤلاء المضاربين الذين لا يبحثون إلا عن ربح وثراء فاحش مهما كان الثمن والمتضرر، ولكن..

    رمضان والسوق
    ككل سنة، سؤال يردد مرة أخرى، هل ستنهار أو تهبط السوق في رمضان؟ وكأن سوق الأوراق المالية والأسهم بالتحديد سوق موسمية، أي كأنها موسم أفراح أو قرطاسية في بداية المدارس أو الأعياد بشراء أشياء محددة، وحقيقة تزداد معي الحيرة مع هذه الرؤية والثقافة التي يسأل صاحبها عن أن السوق في رمضان ستهوي وإلى آخر ما يردد؟ وحين أعيد السؤال أقول أعني مبررات يقول "تعرف رمضان" يستغل الوقت المضاربون وإلى ذلك؟ حقيقة لا أملك الرد لأنه سؤال لا يستحق أن يرد عليه، ثقافة القيل والقال ونقلا عن مصدر وإلى آخره، أعيد القول مرة أخرى، وأقول كل شيء محتمل، لا يوجد شيء قطعي في أسواق المال إذا لم تكن الحياة ككل، وممكن حدوث كل شيء، لكن السوق لدينا لا تقودها شائعات ولا يقودها مرددو إشاعات، هذه سوق يستثمر فيها مئات المليارات واقتصاد دولة ووطن ومواطن، يجب ألا نرقى لهذا الترديد الذي أعتبره لا يستحق شيئا، فالسوق تخضع للتحليل والقراءة والعلم، وعلينا أن نركز قليلا ونقرأ كثيرا.

    السوق الأسبوع المنتهي
    لا يحبذ الكثير الحديث عن المنتهي ويريد القادم من الأيام، وأقول إن من المهم أن تعرف ما حدث حتى نفهم ما سيحدث، فهل الطبيب يهتم بالمرض ويقدم العلاج مباشرة، أم يطرح السؤال وراء السؤال، هل كنت وهل حدث؟ إذاً لا بد أن نعرف ما حدث، وماذا نستفيد مما حدث؟ يجب ألا يكون فكرنا متسارعا بلا مبرر، وأن نستفيد من الأحداث السابقة للبناء عليها.
    الأسبوع الماضي أكملت السوق التصحيح في أسهم المضاربة التي ارتفعت بأرقام فلكية، وقاد هذا الهبوط سهم "تهامة" بنسبة انخفاض 36.49 في المائة، ثم "الغذائية" 27.55 في المائة، ثم "ثمار" بانخفاض 26.12 في المائة، ثم "مبرد" بنسبة انخفاض 23.97 في المائة، ومع هذه الانخفاضات لهذه الشركات وغيرها من أسهم المضاربة فهي ما زالت لا تستحق نصف أسعارها التي أغلقت بها، مقارنة بقوائمها المالية وتحليلها المالي، فهي أسهم المضاربة والمضاربين من الدرجة الأولى، وحدث هذا الانخفاض الحاد في هذه الشركات، وهو متوقع لا شك، وغيرها من أسهم شركات المضاربة، ونجد أن الانخفاضات على مدى أسبوع لا تقل عن 50 في المائة، وهذا ضار جدا بصغار المضاربين الذين لا حول لهم ولا قوة، وهي متاحة للمضاربين بقوة المال لا أكثر، وهذه من سلبيات السوق، التغير والتذبذب بصورة حادة يؤديان إلى هذا الحجم من الضرر، وقد كتبنا ونبهنا هنا وغيري، عن الحذر من هذه الشركات، وأتفهم أنها حققت أرباحا كبيرة للبعض، ولكن كم الخسائر التي تحققت الآن ومن المسؤول عنها؟ ما حدث الأسبوع الماضي صحي جدا لتصحيح أسهم الخاسرة والمضاربة، التي لا تستحق قيمتها التي وصلت إليها، والمشكلة الأساسية أن الكثير لا يتعلم من أخطاء الماضي القريب وليس البعيد، ويجب أن ندرك أن كل مضاربة عمرها قصير، فهي كالكذبة لا بد أن تتضح الصورة وتكشف سريعا، ولكن للأسف المتورطون كثيرا، وهؤلاء المتورطون هم الداعمون لهؤلاء وبخيارهم لا غير، لأنهم لا يملكون القوة المالية الحامية لهم ولا القراءة والتحليل التي تنجيهم بعد الله سبحانه. لقد صمدت أسهم الاستثمار سواء في الصناعة أو الأسمنتات أو الخدمات، وحتى وإن انخفضت فهي لا تتجاوز نسبا مئوية قليلة، ولكن لم تحقق الخسائر كما تحققت في أسهم المضاربة. وتظل مغرية أسهم الاستثمار بهذه الأسعار في كثير منها، فهي بأرقام مغرية جدا خاصة البنوك والاتصالات، وأتحدث هنا عن الصحيح والمفترض لا بلغة المضاربة والمضاربين.

    التحليل الفني والأشكال الفنية
    يلاحظ من الرسم البياني للمؤشر العام، أن مؤشر RSI في أدنى مستوياته، وهذا يعني أننا في مرحلة هابطة وليس في قاع نهائي، فلا يزال يتذبذب عند مستوى 30، ولكن يظل هذا المستوى مستوى أمن نسبيا في دخول السوق، في الشركات القيادية والاستثمارية التي تعتبر مؤثرة في المؤشر، وليس أسهم المضاربة التي تعتبر غير مرتبطة بالمؤشر العام إلا من خلال الحركة العامة للسوق.
    ملاحظة الخطين الأخضرين المتوازيين، وهما مسار جانبي نسبيا مرتفع نسبيا أيضا، ويلاحظ أن المؤشر العام لم يلامس الخط السفلي للمؤشر "الترند السفلي"، وهذا يعني بحد ذاته الآن إيجابي على الأقل، وما زال المؤشر يحتاج إلى اختراقات مهمة حتى يخرج من عنق الزجاجة لمستويات 11 ألف نقطة. بصورة إجمالية ما زالت المؤشرات الفنية هنا إيجابية كمؤشر عام ولا تعكس أي سلبية كبيرة من خلال هذه المؤشرات.

    المؤشر العام والمتوسطات
    هنا لأول مرة أضيف بعض المؤشرات وأمزجها مع بعضها، ففي الرسم العلوي تم مزج مؤشرين فنيين هما RSI وRMI. هذان المؤشران مهمان جدا لتحديد مسار المؤشر أو أي شركة، فعند المستويات العليا أي أكثر من مستوى 70، فإن أي تلامس في رحلة صعود فوق هذا المستوى فهي تعطي دلالة كبيرة على بداية مرحلة هابطة ستأتي، وقد وضعت دوائر "زرقاء" أمامكم لكي تتضح هذه الصورة، وهي واضحة لا لبس فيها أمامكم، وأيضا حين يتقاطع في رحلة صعود هذان المؤشران بأن يقطع RSI مؤشر RMI فهي أيضا دلالة واضحة على بداية مرحلة هبوط، والعكس صحيح في القاع أي دون مستوى 30 كما هي حال السوق الآن، ووضعت دائرة زرقاء في الأعلى ودائرة خضراء في الأسفل للمؤشر، ويتضح أننا نحتاج إلى ثلاثة أيام تقريبا لتوضيح أي مسار سيسلك المؤشر، الشرح هنا طويل وتحديد القرار هنا أيضا مهم في هذه القراءات، ولكن ذكرت المختصر المفيد.
    تم ربط المتوسطات 14 و21 يوما، ومازال بمسار أفقي وهي تعكس الحيرة في السوق، ومتى اخترق متوسط 14 يوما للأعلى فهي تقدم إيجابية للسوق بصورة شاملة، وإن كانت متوسطات قصيرة المدى. وقد وضعت دوائر خضراء لربطها مع المؤشر الأعلى لكي تؤكد مراحل الهبوط والصعود وإنها تحقق القراءة الموضوعية الجيدة للسوق، وليس على إطلاقه على أي حال كأي علم يقدم.

    المؤشر العام والانحرافات
    هنا المؤشر العام، من خلال مؤشرstochastic ، نلحظ أننا في مرحلة بداية أو بوادر ارتداد، في الرسم العلوي، وكما يتضح من مراحل سابقة أنها تقترب من تأكيد ذلك، في الرسم السفلي للمؤشر، نلحظ أننا مزجنا مع المؤشر العام مؤشرين أيضا STD وSMI، وهذا يقيس التباعد والانحراف مع بين المؤشرين والمؤشر العام، ونلاحظ أن إيجابية هذين المؤشرين هي حين يكون تقاطع في القاع بينهما، أي SMI يتجه للتقاطع مع STD يعني أن مرحلة صعود قادمة ومقبلة، بشروط طبعا، منها أن يكون من مستويات قاعدة RSI يكون قريبا جدا من مستويات 30، ونلاحظ أن كل ما زاد ارتفاع مؤشر STD للقمة "لاحظ المربع الأزرق" وبداية نزول له، تعني بداية ارتفاع، وقاعا لمؤشر SMI، وهذا مهم لقياس الانحراف هنا، أي كل تباعد بينهم STD في قمة وSMI في قاع تعتبر حالة نموذجية لبداية مرحلة صاعدة، ويجب اعتبار ذلك أحد المؤشرات الفنية المهمة لتحديد القرار، ولا تعتبر مؤشر الفني الوحيد أو أي متغيرات في السوق.

    المؤشر العام و"الماكد" وMFI
    يلاحظ أن مؤشر MFI أي التدفق النقدي، مازال يتجه للانخفاض ومازالت غير مرتفع وهذا إيجابي بمعنى أننا ليس بمستويات عالية نتوقع معها خروج سيولة، بل المهم نلاحظ هنا أننا بمستويات منخفضة وليس منخفضة جدا، ولكن بمستوى الجيد وغير السلبي، مع ربط ذلك بمؤشر "الماكد" عند مستوى الصفر، وهي مرحلة حساسة، ومتذبذبة مستويات الصفر في "الماكد"، ولذلك تظل عند هذه المستويات التذبذبات عالية ومرتبكة في المؤشر العام.

    الأسبوع القادم
    لا ننسى أننا في الأيام العشرة الأخيرة من شهر أيلول (سبتمبر)، وهذا يعني قرب نهاية الربع الثالث، أي نحن الآن بمقربة من دخول الأخير من الربع الرابع، وهذا له دلالات كثيرة لنهاية العام، من حيث استقرار وتوجه أكثر للشركات الاستثمارية المعتد بها، وواضح من التحليل الشامل للسوق أنه فعلا يعني ضعفا وضعفا واضحا، وكأن السوق مجهدة تماما، معها كثرت مستويات المقاومة والدعم وأصبحت متقاربة وبقوة كبيرة، من خلال ذلك نجد أن حركة أسعار الشركات المتوسطة والصغرى أسرع من حركة المؤشر نفسه، وبفارق كبير وشاسع لا مجال للمقارنة معها، من ذلك يجب ألا نتوقع حركة استثنائية للمؤشر العام في الصعود، وأيضا في الهبوط لا نرى فنيا وماليا هبوطا كبيرا قادما كما يردد، فأصبحت مستويات الدعم الأساسية الآن هي على التوالي، 11.037 نقطة، 10.924 نقطة، 10792 نقطة، هذه مستويات الدعم القوية كإغلاق سوق طبعا وليس تداولا، أما المقاومة فهي عند مستوى 11.149 نقطة، ثم 11.350 نقطة وهي مقاومة صعبة وصلبة جدا، من ذلك ومن معطيات السوق سواء بـ "إعمار" ودخولها أو بدون، تظل السوق بمسار أفقي وهو إيجابي، وإن كان ما زال "بترند" صاعد ولكن غير حاد الزاوية وهذا إيجابي أيضا، قوة السوق تأتي من ثلاثة قطاعات فقط البنوك، سابك، والاتصالات، كثير من الشركات أسعارها مغرية وجدية استثماريا ومضاربة، ويستحيل أو من الصعوبة أن نقدم تحليلا لكل شركة منفردة. شركات المضاربة الخاسرة من الأفضل الابتعاد عنها قليلا حتى تنتهي من تصحيحها وتتضح الصورة، ولا يجب الدخول في هذه الأسهم بدون قراءة وتحليل حقيقي، لأنها فعلا تخضع للتحليل الفني وليس المالي طبعا.

    الجدول
    حاولت في هذا الجدول أن أمزج عدة جداول في جدول واحد، وهي تحتاج إلى وقت وجهد كبير، أرجو أن يستفيد منه الجميع، من خلال صفحة واحدة، وأعتبر هذا الجدول "خريطة طريق للسوق السعودية" كأرقام وبيانات، وليس طبعا لاتخاذ قرار بيع أو شراء. أضفت كذلك أكبر عشر شركات في السوق، لنوضح ما هي أكبر عشر شركات، وكم نسبتها من السوق؟ وهي واضحة لديكم أن عشر شركات تمثل 70 في المائة من قيمة السوق, وهذا يوضح مدى الخلل الكبير في السوق.



    ************************************************** *********************


    اختلال موازين السوق المالية إلى أين؟

    د. محمد أل عباس - أستاذ المراجعة المساعد -جامعة الملك خالد - أبها 29/08/1427هـ

    الاقتصاد عبارة عن آلة ضخمة تتشابك فيها العديد من العجلات المسننة التي تستند فيها الواحدة على الأخرى, فإذا تحركت هذه, انساقت تلك, وإذا تعطلت إحداها تأثرت آلة الاقتصاد في شكلها الكلي. إنني أوجه نصيحة بل صرخة من خلال هذا المقال إلى أولئك الذين يتلاعبون بالسوق المالية لا ولم يتعظوا من الأحداث التي مرت على السوق أو على الأمم من قلبنا ولسنا بدعا من البشر وسنن الله لا تحابي أحدا. إن قدرة هذه الآلة على العقاب ـ بإذن الله - أكبر بكثير من قدرة البشر مهما بلغوا على تحمل عقابها. وتأمل قوله تعالى "ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس" وقوله "وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان". إن التناغم في حركة عجلات هذه الآلة مطلب ملح لكل الأمم, بل إن وزن وحجم كل عجلة إلى وزن الاقتصاد ككل تعد قضية لها أولوية في الدراسات والخطط الاقتصادية. ولذلك تهتم اقتصاديات العالم بهذا الشأن أيما اهتمام, فترى العديد من الدراسات تتبع أثر ارتفاع معدل الفائدة بنقطة واحدة على رقم الناتج الوطني ومعدلات البطالة على الرغم من أن الاستخدام المباشر لمعدل الفائدة ربما لا يكون له صلة مباشرة بذلك. كما أن حركة السوق المالية تتأثر بالتغير في معدل الضريبة وانظر إلى سلسلة التخفيضات التي شهدتها الولايات المتحدة وقدرتها على امتصاص آثار فقاعة ما سميت بشركات الدوت كوم. تدرس العديد من الجامعات والمنظمات العلاقات الاقتصادية بعناية كما لو أنها عملية زراعة قلب.
    إن اختلال قيم الشركات في السوق السعودية له آثاره المدمرة على الاقتصاد وإذا استمرت الحال على ما هي عليه دون حدوث تصحيحات - هي بحد ذاتها مؤلمة - فإن اختلالا في معايير التقييم سيكون حتميا ما قد يقود إلى مشكلة اقتصادية لم نحسب لها حسابا. إني أدعو المجلس الاقتصادي الأعلى إلى النظر بعين متأملة لما قد يحدث في المستقبل فيما لو استمرت الحال على ما هي عليه الآن.
    ولكي أوضح وجهة نظري بهذا الخصوص أدعوك عزيزي القارئ إلى تأمل قضية سعر النفط وعلاقته بسعر صرف الدولار. فنظرا لانخفاض قيمة الدولار في السنوات القليلة الماضية مع نمو متوازن لعملة الاتحاد الأوروبي (اليورو) اهتزت ثقة المستثمرين والمنتجين بقدرة الدولار على عكس السعر الحقيقي للنفط وبالتالي قدرته على القيام بوظيفة التقييم. في هذا الجو نمت مطالبات بإعادة التفكير بشكل جدي في ربط المنتجات النفطية بسعر الدولار وهو نفس الأمر الذي شجع إيران على التفكير بفتح سوق للنفط تعتمد على اليورو كأساس للتقييم. وهذه الخطوة لها ما بعدها من آثار كبيرة وقد تصاحبها موجات تصحيحية لأسعار النفط بشكل عام. عندما تفقد أي عملة دورها كمقيم ووسيط محايد في التبادل فإن الاقتصاد لا يرحمها وسيبحث عن غيرها.
    في السوق السعودية للأسهم اختلت موازين التسعير بشكل فاق التصور، فالعديد من أسهم الشركات ذات الأصول المادية والمعنوية الكبيرة وذات العوائد الجيدة تعاني هبوطا وتقييما سيئا من السوق. كما أن ما قدمته هذه الشركات من أخبار جيدة لم تجد صداها في الأسعار بشكل مقبول ومنطقي. وفي المقابل تجد أن الشركات ذات الأصول المتدنية القيمة دفتريا أو المستهلكة فعلا، و تواجه صعوبات تمويل حقيقية وسمعة اقتصادية رديئة, بل إن بعضها يعلن عن تخفيض رأس المال لإطفاء الخسائر أو وجود تلاعب مالي أو اقتراب الخسائر إلى 75 في المائة ما يهدد بإعلان إفلاس الشركة، تجدها على الرغم من كل هذا تحقق عوائد رأسمالية مذهلة ونموا متسارعا في قيمة السهم. وهكذا، وكما أشرت في مقال سابق، ستقوم السوق بإخراج الشركات الجيدة من التداول وهو ما يحصل الآن فعلا.
    كل هذا مرجعه إلى تلاعب واضح في السوق من قبل مضاربين ومجموعات أهدافهم غير شرعية إن لم نقل غير وطنية البتة. والآن وبسبب ما يقوم به هؤلاء من تصرفات غير واعية وغير مسؤولة وتنم عن جهل عميق بالحركة والعلاقات الاقتصادية أصبحت السوق المالية على مفترق طرق. إما أن تستطيع الأسهم الجيدة العودة إلى السوق وبذلك ستتجاوز أسعارها أسعار الأسهم الرديئة وهو أمر سيعيدنا إلى الأسئلة القديمة ومتى هو التصحيح الكبير أو أن تصحح الشركات الرديئة وتعود إلى مستوياتها الطبيعية مقارنة بالشركات الجيدة. وهذا يعني أن تواجه الشركات الرديئة تصحيحات عنيفة جدا ومتتابعة, وفي ذلك خسائر فادحة للعديد من الناس والمستثمرين أشد مما حصل في شباط (فبراير) الماضي وقد يدخل الاقتصاد في حالة كساد نتيجة لذلك.
    أما إذا لم يحصل هذا ولا ذاك فإن الاقتصاد ككل سيدفع ثمن فرق الأسعار نظرا لاختلال عملية تقييم الأصول بين الشركات بناء على أسعار الأسهم في السوق. ستستمر الشركات الجيدة والتي تمتلك أصولا ذات قيمة دفترية عالية في مواجهة تقييم سيئ جدا لهذه الأصول مقارنة بتلك الشركات التي تمتلك أصولا رديئة بل قد تكون غير منتجة اقتصاديا. وعلينا هنا أن نواجه أسئلة عنيفة حول قدرة الريال على القيام بدوره كوسيط محايد ومقيم فاعل للأصول في السوق المالية السعودية, بل قد يمتد هذا السؤال إلى تقييم الأصول المختلفة خارج السوق. هنا قد يكون من الصعب التنبؤ باتجاه الاقتصاد وقرارات المستثمرين المختلفة. أتوقع أن الكثير من رجال الأعمال الحقيقيين سيعيدون التفكير في تحويل شركاتهم إلى شركات مساهمة أو قد يتم ذلك بتعظيم قيمة علاوة الإصدار مما يفاقم المشكلة أكثر. أو قد نجد وضعا أكثر سوءا مع توجه الشركات السيئة للدخول واحتفاظ رجال الأعمال بالشركات الجيدة خوفا من سوء التقييم. كما أن مشروع جذب الاستثمار الأجنبي سيواجه صعوبات حقيقية إلا إذا تم التقييم بعملة مختلفة. وهكذا سيواجه الريال ضغوطا داخلية كبيرة ربما لا يمكن التنبؤ باتجاهاتها أو آثارها. من هنا أعود وأوجه صرخة إلى كل المتلاعبين في السوق أن الآثار السيئة ستصيبهم قبل غيرهم, لذا يجب عدم الانسياق وراء مباهج قصيرة الأجل طويلة الألم كالمخدر.
    كما أدعو إلى تدخل من الدولة حتى وإن خالف ذلك التوجه الاقتصادي العام أو أعادنا إلى مرحلة الاقتصاد الموجه. لا بد من أن تأخذ صناديق الدولة المبادرة وتصنع السوق من خلال السيطرة على أسعار الشركات الرديئة في المرحلة الحالية. كما أرى أن على هيئة السوق المالية أن تجمع مديري الصناديق الاستثمارية تحت مظلتها وتعالج مشكلة عدم الثقة بينها وتوجه الأهداف بما يخدم الاقتصاد الوطني. لا بد أن تقدم هذه الصناديق عوائد شهرية مجزية ولو لفترة محدودة حتى يتم السيطرة على اتجاهات السيولة وتكّون المجموعات الرديئة. اقترح أيضا أن تقوم الهيئة بدعوة كبار المضاربين لتوضح لهم من خلال محاضرة أو محاضرات الآثار السيئة لما يقومون به من تلاعب أو انجراف وراء الأرباح قصيرة الأجل من خلال المضاربة في الشركات الرديئة بعيدا عن التخطيط المتوازن الذي يأخذ في اعتباره المخاطر الاقتصادية الكلية بعيدة الأثر. أقول هذا بدافع من غيرة وطنية مع إطلالة اليوم الوطني لهذه البلاد المباركة ولا أبتغي من ورائه إلا الخير مع إطلالة شهر الخير والتقوى والتوازن المحمود وكل عام وأنتم بخير.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    خلال حوار الطاقة بين الاتحاد الأوروبي و"أوبك" في الرياض:
    المملكة تدعم برامج اصطياد الكربون وخزنه لتعزيز حقول النفط المنتجة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/08/1427هـ
    أكد الدكتور ماجد المنيف محافظ المملكة لدى الأوبك، أن الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأوبك دخلا في حوار سياسي وتقني وتعاون شمل مختلف مجالات قضايا الطاقة بصفتهما أهم منتج ومستهلك للنفط والغاز على مستوى العالم، واعتبر الجانبان أن ذلك مهم ومفيد وعقلاني لتطوير تقنيات وقود أحفوري نظيف يدعم نمو الاقتصاد واستقراره.
    وأوضح المنيف، أن هذه التقنيات توفر مثالا قويا لعمل يفضي إلى فائدة مزدوجة تخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الجو وفي الوقت نفسه تعزز من استخراج النفط، إضافة إلى أن استخدام هذه التقنيات يتوافق مع البنية التحتية الحالية للطاقة ولن تؤدي إلى تغييرات معطلة أو مكلفة.
    جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال حوار الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأوبك الذي انطلق في العاصمة السعودية الرياض أمس، والمخصص لمناقشة اصطياد ثاني أكسيد الكربون وخزنه كجزء من برنامج العمل لعام 2006 لحوار الطاقة بين المنظمة والاتحاد.
    واستهل المنيف الجلسة الافتتاحية بكلمة عبر فيها نيابة عن وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي إبراهيم النعيمي عن الترحيب بجميع المشاركين في هذا الحوار في الرياض، متمنيا للمناقشات في محادثات حوار المخرجات المثمرة. وقال "يسر المملكة أن تستضيف الحوار بين منظمة الأوبك والاتحاد الأوروبي حول اصطياد ثاني أكسيد الكربون وخزنه كجزء من برنامج العمل لعام 2006 لحوار الطاقة بين المنظمة والاتحاد الذي تدعمه المملكة على المستويات السياسية والتقنية".
    وأضاف المنيف، إن الوقود الأحفوري الذي دعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية العالمية خلال القرن الماضي سيستمر في دوره كمصدر رئيس لإمدادات الطاقة الأولية، حيث إن النفط والغاز وحدهما سيظلان يشكلان ثلث مصادر الطاقة حتى منتصف القرن الحالي على أقل تقدير. وأشار إلى أن الرؤية المستقبلية لاستمرار دور الوقود الأحفوري في الطاقة تتطلب البحث عن حلول عالمية مقبولة للقضايا البيئية الكونية، مثل استقرار خفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون إلى الجو، وتقنية اصطياد الكربون من مصادر ثابتة الذي يشكل أكثر من نصف انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وكذلك تقنيات خزن الكربون وخاصة في التكوينات الجيولوجية التي تعتبر تقنيات مهمة وواعدة لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في الوقت الذي يتم الاستمرار في استخدام الوقود الأحفوري.
    واستطرد قائلا في الوقت الذي يستمر العالم في حاجة إلى المواد الهيدركربونية لدعم تقدم الاقتصاد فهو أيضا بحاجة إلى إجراء لخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وإن اصطياد الكربون وخزنه من الممكن أن يلعب دورا مهما في مجال إجراء سليم لخفض واستقرار ثاني أكسيد الكربون، وكذلك الحقن إلى حقول النفط المنتجة من أجل زيادة الاستخراج من المكامن النفطية وهو ما يسهم في الأهداف المشتركة لتعزيز أمان الطاقة.
    وأشار المنيف، إلى التقرير الخاص باصطياد ثاني أكسيد الكربون وخزنه لعام 2005 الصادر عن الفريق الحكومي للتغير المناخي والذي قدر مجال الفرص الاقتصادية في اصطياد الكربون وخزنه خلال هذا القرن بما بين 220 و2200 ميجا طن من ثاني أكسيد الكربون، مقارنة بنحو 2 ميجا طن سنويا في الوقت الحالي لمشروع الاتحاد الأوروبي لتجارة الانبعاثات.
    يذكر أن اصطياد الكربون وخزنه سيعتمد على نطاق واسع لعدد من العوامل تشتمل على التكلفة والتطور التقني ومشاركة القطاعين الحكومي والخاص، وكذلك قبول الرأي العام.
    وأبرز المنيف أهمية هذا الحوار ومناقشاته الهادفة إلى استكشاف أحدث التطورات في التقنيات وتكاليفها وفوائدها، إضافة إلى المبادرات العالمية والمحلية والسياسات المتعلقة باصطياد الكربون وخزنه، لافتا إلى دور الحوار بين الاتحاد الأوروبي ومنظمة الأوبك والتعاون بين الصناعة والحكومة لتطوير برامج اصطياد الكربون وخزنه بما في ذلك المشاريع التجريبية الكبيرة. وأشار إلى أن انعقاد هذا الحوار الخاص بتقنيات اصطياد الكربون وخزنه يسير جنبا إلى جنب مع انعقاد المؤتمر الدولي الأول لآلية التنمية النظيفة الذي عقد في الرياض على مدى اليومين الماضيين، والذي ضم خبراء متميزين على أرضية واحدة من مختلف بلدان العالم.
    وقال المنيف، إن انعقاد المؤتمر الدولي الأول لآلية التنمية النظيفة وهذه الطاولة المستديرة يدلان على التزام المملكة بالمساهمة والاشتراك لإعطاء فهم أكثر في البحث عن حلول ناجعة للقضايا البيئية وهواجس الطاقة. وتمنى أن يكون مستوى هذه الجلسات بالحيوية نفسها التي كانت في جلسات المؤتمر الدولي الأول لآلية التنمية النظيفة.



    ************************************************** *********************


    مبادرة جديدة لكسر جمود محادثات تحرير التجارة

    - سيدني - د. ب. أ - 29/08/1427هـ
    أطلقت أستراليا أمس مبادرة بهدف كسر الجمود في محادثات تحرير التجارة العالمية وإعادة ضخ الحياة في هذه المحادثات التي تجمدت نتيجة الخلافات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، حيث حملت الاتحاد الأوروبي مسؤولية الجمود، بسبب رفضه تقديم أي تنازلات لإحياء المحادثات. وقال جون هوارد رئيس وزراء أستراليا أمام مؤتمر الدول المصدرة للمنتجات الزراعية بمشاركة 18 دولة تعرف باسم "تجمع كايرنس للمصدرين الزراعيين"إنه ما زال في الإمكان إتمام جولة الدوحة من محادثات تحرير التجارة العالمية بنجاح إذا أمكن الحصول على تنازلات من مختلف الأطراف".

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أطلقت أستراليا أمس مبادرة بهدف كسر الجمود في محادثات تحرير التجارة العالمية وإعادة ضخ الحياة في هذه المحادثات التي تجمدت نتيجة الخلافات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، حيث حملت الاتحاد الأوروبي مسؤولية الجمود بسبب رفضه تقديم أي تنازلات لإحياء المحادثات. وقال جون هوارد رئيس وزراء أستراليا أمام مؤتمر الدول
    المصدرة للمنتجات الزراعية بمشاركة 18 دولة تعرف باسم "تجمع كايرنس للمصدرين الزراعيين"إنه مازال في الإمكان إتمام جولة الدوحة من محادثات تحرير التجارة العالمية بنجاح إذا أمكن الحصول على تنازلات من مختلف الأطراف".
    وأضاف هوارد أمام الوفود المشاركة في المؤتمر الذي تستضيفه أستراليا أن كل الأطراف مطالبة بالنظر إلى القضية الأكبر وهي تحرير التجارة العالمية من أجل تحقيق التوازن المطلوب من وقت إلى آخر.
    وكانت منظمة التجارة العالمية قد قررت في تموز (يوليو) الماضي تعليق جولة محادثات الدوحة عندما رفض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة تقديم أي تنازلات بشأن الدعم الزراعي والرسوم الجمركية على صادرات الدول النامية من المنتجات الزراعية.
    وكانت أستراليا قد طالبت في بداية الاجتماعات التي تنتهي اليوم الولايات المتحدة بخفض الدعم الذي تقدمه لمزارعيها بأكثر من خمسة مليارات دولار، ودعت الاتحاد الأوروبي إلى خفض الرسوم الجمركية على الواردات الزراعية بنسبة 5 في المائة إضافية.
    لكن كارلوس تروجان سفير الاتحاد الأوروبي لدى منظمة التجارة العالمية والممثل الشخصي للمفوض التجاري الأوروبي بيتر مندلسون في اجتماعات أستراليا رفض الاتهام الأسترالي للاتحاد الأوروبي.
    في حين كانت الولايات المتحدة التي مثلتها في الاجتماعات سوزان شواب ممثلة التجارة الأمريكية أكثر مرونة، حيث تعهدت بتقديم المزيد من التنازلات فيما يتعلق بالملف الزراعي لإنقاذ محادثات تحرير التجارة العالمية.
    وكان باسكال لامي رئيس منظمة التجارة العالمية قد أكد أمس الأول أمام المشاركين في مؤتمر المصدرين الزراعيين إمكانية إنقاذ الجولة الحالية من محادثات تحرير التجارة العالمية المعروفة باسم "جولة الدوحة" إذا قررت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي خفض الدعم الذي تقدمه لمزارعيها وتخلت الدول الأخرى عن مطالبها الخاصة.
    ودعا لامي الذي كان يتحدث إلى الوفود التجارية في اجتماع في مدينة كايرنس الأسترالية إلى محاولة أخرى لإتمام الجولة التي انطلقت من مدينة الدوحة عام 2001. وأشار إلى أن سبب فشل المفاوضات هو تركيز كل طرف على جزء صغير من الصورة والتمسك بمطالبه الخاصة وتجاهل الصورة الأكبر.
    يأتي هذا في الوقت الذي اختتم فيه صندوق النقد والبنك الدوليان أمس الأول اجتماعهما السنوي في سنغافورة بدعوة دول العالم إلى استئناف محادثات تحرير التجارة العالمية بهدف دعم النمو الاقتصادي في كل من الدول الغنية والفقيرة على السواء. وقال رودريجو دي راتو مدير صندوق النقد الدولي إن جميع دول العالم مطالبة بالعمل معا من أجل القضاء على كل الإجراءات الحمائية التي تعرقل التجارة العالمية الحرة. وأضاف أنه يتمنى وصول هذه الرسالة واضحة وعالية إلى المشاركين في مفاوضات تحرير التجارة العالمية والقادة السياسيين والمواطنين في جميع دول العالم.
    ويضم تجمع المصدرين الزراعيين أستراليا، الأرجنتين، بوليفيا، البرازيل، كندا، شيلي، كولومبيا، كوستاريكا، جواتيمالا، إندونيسيا، ماليزيا، نيوزيلندا، باكستان، باراجواي، الفلبين، جنوب إفريقيا، تايلاند، وأورجواي.

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    "الإمارات للأوراق المالية": ((الخليجية للاستثمارات)) لم تطلب إعادة شراء أسهمها

    - دبي - رويترز - 29/08/1427هـ
    قالت هيئة الإمارات للأوراق المالية والسلع أمس، إن الشركة الخليجية للاستثمارات العامة لم تتقدم بطلب للسماح لها بإعادة شراء نسبة من أسهمها.
    وكان كبير المحاسبين في الشركة محمد عبد الله السري قد قال لـ "رويترز" في وقت سابق أمس، إن الشركة تنتظر موافقة السلطات على طلب إعادة شراء 5 في المائة من أسهمها قبل البدء في شراء أسهمها.
    وكان المسؤول يؤكد تفاصيل تقرير نشرته صحيفة إماراتية جاء فيه أن قيمة الأسهم التي تعتزم الشركة إعادة شرائها 400 مليون درهم (108.9 مليون دولار). وقالت هيئة الأوراق المالية والسلع في بيان نشر على موقع سوق دبي المالي على الإنترنت "نحيطكم علما بأن الشركة المذكورة لم تتقدم بطلب للهيئة بشأن شراء أسهمها وبالتالي فإن هذا الخبر غير صحيح."
    وكانت الإمارات قد عدلت اللوائح في وقت سابق من العام الجاري لتسهيل مهمة الشركات في إعادة شراء أسهمها في إطار مساعيها لإنعاش الثقة في أسواق الأسهم التي شهدت انخفاضا حادا هذا العام. ومنذ الخامس من أيلول (سبتمبر) الجاري انخفض سهم الشركة الخليجية 12.6 في المائة، وللشركة استثمارات متنوعة في مجالات الصناعة، التجارة، العقارات، والخدمات.




    ************************************************** *******************


    22.4 مليار درهم خسائر الأسهم الإماراتية في أسبوع والتداولات تتراجع 40.8 %

    - عبد الرحمن إسماعيل من دبي - 29/08/1427هـ
    تكبدت أسواق المال الإماراتية في نهاية تعاملاتها الأسبوعية أمس خسائر فادحة قيمتها 22.4 مليار درهم، إثر تراجع حاد في مؤشرها العام بلغت نسبته 3.6 في المائة. كما انخفضت أحجام التداولات بنسب قياسية بلغت 40.8 في المائة إلى 11.5 مليار درهم مقارنة بـ 19.4 مليار الأسبوع السابق.
    وأنهت الأسواق آخر يوم من الأسبوع أمس باستمرار التراجع الحاد، حيث كسرت سوق دبي ومعها غالبية الأسهم القيادية وبالتحديد سهم "إعمار" نقاط دعم كان المحللون يستبعدون كسرها مع حالة الانتعاش التي مرت بها السوق قبل عمليات جني الأرباح، حيث كسر مؤشر سوق دبي نقطة الدعم 426، كما انحدر سهم "إعمار" مجددا إلى ما دون نقطة الدعم 13.50 درهم إلى 13.25 درهم أدنى سعر وأغلق منخفضا بنسبة 1 في المائة وهي النسبة نفسها التي أغلق بها مؤشر سوق دبي بتداولات قيمتها 1.5 مليار درهم بانخفاض أقل لسوق أبوظبي 0.70 في المائة بتعاملات قيمتها 141 مليون درهم.
    وحولت سوق دبي بعد مرور أقل من نصف ساعة من الافتتاح مسار تعاملاتها من الارتفاع الطفيف الذي أشاع جوا من الارتياح لدى المتعاملين، خصوصا عندما قفز "إعمار" إلى 13.80 درهم إلى انخفاض متدرج تصاعدت حدته مع زيادة عروض البيع التي ارتفعت وتيرتها بسبب الخوف من هبوط أكبر وبالتحديد عندما كسر سهم "إعمار" نقطة الدعم 13.50 درهم وواصل هبوطه وسط جو من الذعر إلى 13.25 درهم.
    وانعكس تراجع "إعمار" على جميع الأسهم المتداولة في السوق وسجلت جميعها انخفاضا باستثناء ثمانية أسهم وجاءت أعلى نسبة صعود لسهم بيت التمويل الخليجي للاستثمار, وتسبب تصريح للعضو المنتدب للشركة الخليجية باعتزامها شراء 5 في المائة من أسهمها من خلال تقدمها بطلب لهيئة الأوراق المالية التي نفت تلقيها الطلب من الشركة في حالة من البلبلة في السوق، إلا أن "الخليجية" سارعت بإيضاح الأمر بالقول إن الموظف المكلف بإرسال خطاب الشركة إلى الهيئة تأخر في إرساله، مؤكدة أنها ستشتري حصة من أسهمها وهو ما انعكس على حركة سهمها صعودا في السوق.
    وحسب تقرير هيئة الأوراق المالية عن الأداء الأسبوعي للسوق استحوذت سوق دبي على 90.2 في المائة من تعاملات سوق الإمارات ككل وبلغت قيمة تداولاتها 10.4 مليار درهم مقارنة بـ 17.2 مليار الأسبوع الماضي، في حين بلغت حصة سوق أبوظبي 9.8 في المائة بقيمة 1.1 مليار درهم, وجاء سهم "إعمار" في صدارة الأسهم الأكثر تداولا ونشاطا بتعاملات قيمتها 2.6 مليار تشكل نحو 25 في المائة من سوق دبي و22.6 في المائة من سوق الإمارات. وأغلق السهم منخفضا عند سعر 13.50 درهم بانخفاض أسبوعي نسبته 7.2 في المائة، وحل سهم "تمويل" في المرتبة الثانية بتعاملات قيمتها 1.8 مليار درهم بانخفاض سعري نسبته 2.9 في المائة، ثم سهم "دو" بقيمة 1.1 مليار درهم بارتفاع نسبته 3.2 في المائة، وسهم "أملاك" 976 مليون درهم بانخفاض نسبته 6.1 في المائة.
    و تصدر سهم "رأس الخيمة للتأمين" قائمة الأسهم الأكثر صعودا في الأسبوع بنسبة 32.4 في المائة، يليه سهم "المشروعات الكبرى العقارية" 14.9 في المائة، "أسمنت الفجيرة" 9.8 في المائة، و"دار التمويل" 8.6 في المائة، في حين حقق سهم "الإمارات للتأمين" أكبر نسبة انخفاض سعري بلغت 15.5 في المائة، "دبي الوطنية للتأمين" 12.2 في المائة، "سلامة" 9.3 في المائة، و"الاتحاد للتامين" 9.2 في المائة.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    ترعى مهرجان المرأة في برج المملكة وحددت المكاتب المكلفة بالعمل
    "الاتصالات السعودية" توفر 16 قناة فضائية عبر الجوّال بتخفيض 50 % في اليوم الوطني


    - "الاقتصادية" من الرياض - 29/08/1427هـ
    رفعت شركة الاتصالات السعودية عدد القنوات الفضائية التي يمكن مشاهدتها بواسطة الجوّال وفقاً لخدمات الجيل الثالث عالي السرعة إلى أكثر من 16 قناة فضائية، وسيتاح التخفيض عليها بنسبة 50 في المائة يوم غد السبت، بمناسبة اليوم الوطني الـ 76 إضافة لطرح مكالمات الجوّال المرئي مجاناً طوال اليوم.
    وأوضح المهندس سعد بن ظافر القحطاني مدير عام الشؤون الإعلامية ومساندة التسويق في "الاتصالات السعودية"، أن الشركة حرصت على أن تشارك أبناء وطننا الغالي بطرح هذه الخدمات الحديثة مجاناً وبأسعار مخفضة في هذا اليوم الوطني، مشيراً إلى أن الشركة تفوقت في حصد التقدم بطرح خدمات هذا الجيل لأول مره في المملكة كعادتها في هذا المجال، وذلك مع أوائل الشركات الكبرى على مستوى العالم، كما تميزت بطرحها بأسعار تعتبر الأفضل عالميا.
    وأكد القحطاني أن "الاتصالات السعودية" ستواصل التقدم والريادة نحو طرح أحدث الخدمات في سوق الاتصالات في المملكة سواء في الجوّال أو الهاتف أو سعودي داتا وكذلك لقطاع الأعمال.
    يذكر أن القنوات الفضائية المتاحة في الوقت الحالي عبر شاشة الجوّال هي القناة السعودية الأولى، السعودية الثانية، السعودية الثالثة، السعودية الرياضية، الإخبارية السعودية، الفجر للقرآن الكريم، قناة الاقتصادية، قنوات المجد الفضائية السبع (المفتوحة، القرآن والحديث، العلمية، الوثائقية، العالم اليوم، والأطفال)، قناة العربية، وقناة MBC3، وقناة CNBC عربية.
    وكانت الشركة قد أعلنت أخيرا عن إلغاء رسوم خدمات الجيل الثالث عالي السرعة من الجوّال، وبذلك تصبح تسعيرة خدمات الجيل الثالث (المكالمات المرئية والإنترنت عالي السرعة والبث التلفزيوني وغيرها) الأقل أسعارا في السوق السعودية.
    ومن جهة أخرى وفي إطار دعمها للنشاطات المقامة بمناسبة اليوم الوطني رعت الشركة مهرجان اليوم الوطني للمملكة في مملكة المرأة في برج المملكة في الرياض، ويقام هذا المهرجان على مدى أربعة أيام حيث انطلق الأربعاء وينتهي غدا السبت. ويشتمل برنامج المهرجان على العديد من الفعاليات النسائية الخاصة، منها إقامة أمسية شعرية، وعروض أزياء وعروض للفرق الشعبية، وكذلك معرض مميز لصور موحد المملكة الملك الراحل عبد العزيز آل سعود - رحمه الله.
    وستتركز مشاركة الاتصالات السعودية ممثلة بقطاع الجوّال على استقبال سيدات الأعمال و زوار المعرض والتعريف بأحدث خدمات الجوّال وتقنيات الجيل الثالث عالي السرعة وذلك من خلال كوادر نسائية مدربة وبالتعاون مع شركة "سلام" أحد وكلاء الجوّال المعتمدين. من جهة أخرى، حددت شركة الاتصالات السعودية المكاتب المكلفة بالعمل في اليوم الوطني، علما أنه سيكون استقبال العملاء من الساعة الثامنة صباحاً إلى الساعة الرابعة عصراً، والمكاتب في مكة المكرمة يستمر العمل فيها إلى العاشرة مساء.



    ************************************************** ********************


    23 شركة تستثمر 3 مليارات دولار في تطوير مطار الدوحة الجديد

    - حسن أبو عرفات من الدوحة - 29/08/1427هـ
    حصلت 23 شركة متخصصة على صفقات تقدر تكلفتها بنحو 3 مليارات دولار في مشروع تطوير مطار الدوحة الدولي الجديد، وسيرتفع عددها إلى 50 شركة أواخر 2007، فيما تقدر التكلفة الإجمالية للمطار الجديد بنحو 5.8 مليار دولار بعد دمج المرحلتين الأولى والثانية وجزء من الثالثة.
    وقال عمران عسة نائب مدير مشروع مطار الدوحة الدولي 2007،
    إنه تم استكمال أكثر من 90 في المائة من عمليات الدفن واستصلاح الأراضي للأماكن المهمة مثل صالة المسافرين التي تبلغ مساحتها 400 ألف متر مربع وتحتوي على 40 بوابة و22 موقفاً للطائرات وقدرة استيعابية تبلغ 24 مليون راكب سنوياً، فضلاً عن احتوائها على 20 ألف متر مربع من الأسواق الحرة ومحطتي قطار لتسهيل نقل الركاب داخل الصالة.
    وقال تم إنشاء 90 في المائة من القواعد الأساسية في صالة المسافرين للمرحلة الأولى، وهناك خطط لتنفيذ شبكة طرق متكاملة بالاتفاق مع دائرة الأشغال هذه الطرق تبدأ من رأس أبو عبود إلى المطار الجديد من خلال عدد من المداخل كمدخل صالة الركاب ومدخل للصالة الأميرية وآخر للمنطقة الحرة وآخر للشحن والصيانة وأشغال المطار والمكاتب الخاصة بالمطار.
    وبين عسة أن تصميم المطار الجديد تتبع فيه تقنية عالية من خلال استخدام مراجع عالمية عالية الدقة، خاصة بالنسبة للمدرجين اللذين تتبع فيهما عادة مرجع ICAO فضلا عن اتباع مراجع أخرى للمباني.
    وأوضح أن المطار الجديد سيلعب دوراً مثالياً في تعزيز قطر على خريطة النقل الجوي العالمي باعتبار أن المطار سيكون بوابة قطر على بقية دول العالم كما أنه سيكون محور الوصل بين طائرات الخطوط الجوية القطرية التي أصبحت حالياً في مصاف شركات الطيران العالمية وغيرها من الشركات الأخرى، فضلا عن أن المطار سيصبح مركزاً مهماً لحركة الشحن العالمية.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ




    محللون يتوقعون تراجع حجم التداول واستمرار التذبذب بالسوق فى رمضان

    عبدالقادر حسين - جدة

    توقع محللون ماليون تراجع حجم التداول بسوق الاسهم خلال شهر رمضان نتيجة تقليص ساعات التداول وترقب نتائج الربع الثالث . وقال د. عبد اللطيف باشيخ استاذ المحاسبة فى جامعة الملك عبد العزيز ان السوق مرشح لاستمرار التذبذب فى الشهر الكريم على الرغم من التقارير الجيدة عن الاقتصاد الوطنى معربا عن امله فى الحد من المضاربات السلبية التى تعصف بالسوق من ان الى اخر بدون مبررات منطقية . وقال لازال السوق بحاجة الى مستثمرين على المدى الطويل . واشار الى ان الفترة الاخيرة شهدت خروج الكثير من المتداولين من السوق بسبب حدة المضاربات التى قلصت ارباحهم

    و أحدث تذبذب السوق خلال الايام الماضية قلقاً نفسياً لكثير من المساهمين في السوق المحلي وخاصة بعد تراجع شديد للشركات في قطاعات الزراعة والخدمات بينما اختلفت التوقعات حول الصناعة وارجع كثير من المساهمين الى ان السوق مازال في منطقة تحتاج الى اعادة توازن من قبل هيئة سوق المال خاصة ان هناك اختلافات حول توحيد فترة التداول في شهر رمضان الامر الذي اوجد اختلافات لدى المساهمين والمضاربين في ان السوق يتراجع خلال فترات التداول .. كما شهد سوق الأسهم المحلية خلال الايام الماضية انخفاضا في قيمة التعاملات على الرغم من تراجع المؤشر حيث تشهد الأسهم القيادية عمليات شراء هادئة وتجميع رغم انشغال العديد من المتعاملين بالمضاربة على بعض الأسهم الصغيرة التي حققت ارتفاعات حادة وفاقت في أسعارها الشركات الاستثمارية.

    وسجل السوق في الاسبوع المنصرم تراجعات سريعة في الوقت الذي شهد السوق مضاربات على الأسهم الصغيرة خاصة بعد ترويج للاشاعات التي اطلقت حول فصل الشركات الضعيفة في السوق الامر الذي قد يخلق مزيداً من السيولة لكبار المضاربين لاستخدامها في التنقل مستقبلاً بين شركات السوق وقطاعاته .. وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق قال الخبير المالي محمد الشميمري إن الاسبوع الماضي شهد ارتفاعا لبعض الاسهم وانخفاضا لبعضها الاخر وهذا الامر جعل السوق في حالة تذبذب وعدم استقرار خاصة بعد ان شهدت تذبذبا واضحا في الأسعار وفي عملية التداول وعلى الرغم من ان هناك ارتفاعا في أسعار أسهم بعض القطاعات الا ان الشركات واجهت انخفاضا في عمليات التداول الامرالذي ساهم في تدني تحقيق ارباح سريعة.

    واضاف ان السوق كان متقلباً وخسر مجموعة من النقاط التي كانت كفيلة بان تسهم في رفع مستوى الشركات الى الأفضل.

    واكد الخبير المالي والاستشاري خالد بن محمد سروري ان السوق شهد طوال الاسبوع الماضي تقلبات في كافة القطاعات وادى هذا إلى أن هناك جني أرباح سريعة من بعض المساهمين وتخوف عدد من المساهمين الصغار من التقلبات التي تشهدها الأسهم والتي أدت إلى انخفاض واضح في كافة القطاعات حيث كانت الانخفاضات في القطاعات الزراعية والصناعية وقطاع البنوك والخدمات وتوقع ان يعاود السوق نشاطه خلال الأيام المقبلة إن شاء الله خاصة ان المؤشر نجح في اختبار مقاومته السابقة عند أكثر من 11الف نقطة عندما ارتد ليعاود اختبار نقاط دعم جديدة . وكما قلنا إن المؤشر والسوق بصورة عامة بدأ يخرج من نطاق الحيرة السابقة ولكنه لم يحقق إلى الان كامل شروط عكس الاتجاه ليكون باتجاه صاعد خلال الفترة المقبلة رغم انه كمؤشر تحققت فيه الشروط بمساعدة كافة الأسهم بجميع القطاعات ، إلا أن الأسهم القيادية لازالت تنتظر تحقيق تلك الشروط ، وبشكل عام الأمور توحي بإيجابية نسبية بالمؤشرات ، وتدوير السيولة بين الأسهم بكافة القطاعات هو النمط السائد ، وما ينبغي التحذير منه هو عدم متابعة المجموعات او ما اصطلح بتسميتها القروبات حيث تظهر بعض الدلائل خذلانهم لبعضهم البعض .

    واشار الدكتور عبد الرحمن الصنيع الأستاذ بجامعة الملك عبد العزيز بجدة الى ان الوضع في حالة غير مستقرة ويحاول الثبات بقدر كبير ويتوقع ان يستمر السوق على ما هو عليه حاليا حيث يمكن ان يرتفع الى الأفضل ويكسر حاجز 11.370 نقطة كما ان هناك تغيرات في عدد من الشركات خلال الأيام المقبلة .وتوقع ان يعاود المؤشر الصعود خلال الايام المقبلة وان تكون هناك سيولة جديدة تدخل في السوق تسهم في رفعه .

    واكد عدد من صغار المستثمرين ان هناك تضاربات مازالت تلحق بالسوق وان هناك جني أرباح سريعة لكثير من القطاعات المختلفة والتي أصابت السوق بانخفاض في الأسهم وطالبوا الهيئة بسرعة التدخل حتى لا تكون هناك انهيارات مثل التي حصلت في السابق في حين أعلنت هيئة سوق المال أن هناك عدداً من الأنظمة التي تم (فرضها) على سوق المال السعودي كفيلة بحماية المستثمرين وخاصة صغار التجار من أي تلاعب او تسرب اي شائعة قد تضر بمتعاملي سوق الأسهم مشيرة الى ان التنظيم الجديد سيضع حلولا جذرية لكافة مشاكل السوق . احمد بن سعد الغامدي (متعامل) أكد ان الوضع الحالي لسوق المال غير جيد بالنسبة لصغار المستثمرين والمتعاملين، فارتفاع وانخفاض الأسهم بشكل مفاجئ يسبب كارثة للمتداولين مضيفا أن الأيام الماضية حملت في ساعاتها هبوطا غير مبرر لبعض الشركات وقال: المشكلة أن كثيرا من صغار المستثمرين ينساقون الى الشائعات التي يطلقها كبار المستثمرين ومن ثم يقع المستثمر الصغير لعملية التلاعب الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض وخسائر تصب جميعها إيجاباً في محافظ (الهوامير) مشيرا ان تلك العمليات التي وصفها بغير المبررة تمر دون أن تبدي هيئة السوق أي تفاعل معها بهدف الحد منها.

    ويرى الدكتور عبدالله ذاكر مساهم ومضارب في سوق الاسهم معظم صغار المتعاملين غير مرتاحين من الانخفاض السريع والارتفاع المفاجئ. وان سوق الأسهم كانت تسير عملياتها خلال السنوات الماضية بشكل جيد حيث كان مؤشر الأسهم يرتفع وينخفض بشكل بسيط (اقل من 10%) وهذا معقول ولكن ان ينخفض بشكل كبير جدا وخلال أيام متتالية هذا غير معقول.و لابد ان هناك أيدي خفية وراء الهبوط ولابد من معاقبة المتلاعبين في السوق من قبل هيئة سوق المال ولابد أيضا من التعرف على المتسبب في عملية التلاعب الحاصلة حاليا داخل سوق الأسهم خاصة وان هناك كثيرا من الناس تعقد الآمال على سوق الأسهم في تحقيق عوائد لأسرهم وآخرين وضعوا كل ما لديهم من سيولة مالية داخل السوق ذهبت معظمها في جيوب كبار المستثمرين الذين تكتل البعض منهم لمصالحهم الخاصة.مطالبا في الوقت ذاته ان تكون هناك ضوابط رسمية ونسب محددة (فاعلة) وتدخل سريع من المسؤولين في الهيئة.





    ************************************************** **********************


    حيل تعجيزية لهوامير الأسهم بالطائف لثني المساهمين عن المطالبة بحقوقهم

    ماجد الشربي – الطائف

    لا يزال أحد هوامير البورصة والأسهم بمحافظة الطائف يقوم بجمع أموال عدد من المساهمين بحجة تشغيلها في المضاربة على الصعيدين البورصتين الداخلية والخارجية، فيما أتخذ حيلة جديدة لجذب عدد أكبر من الضحايا وهي إقامة الولائم الدسمة لرؤساء المجموعات العاملين معه في الاستراحات الخاصة.

    هذا وعلمت (المدينة) أنه في اجتماع طرح عليهم الهامور حلاً لإسكات المساهمين الذين يطالبونهم بأخذ الأرباح منذ قرابة العام وجاء الحل التعجيزي كما وصفه صغار المساهمين بمثابة زيادة الوضع سوءا. وهو أخذ قروض من البنك بضمان المبالغ التي تدار في البورصة من قبله لإعطائها للمساهمين كجزء من الأرباح وإنهاء المشكلة التي تفاقمت مؤخراً بين المساهمين المطالبين بحقوقهم ورؤساء المجموعات. وعلق الرؤساء وبعض المساهمين أن هذا الحل قد يؤدي بإنهاء الأمل نهائياً لو حدث أي هبوط مفاجئ في السوق لذا فقد قوبل بالرفض، تجدر الإشارة إلى أن هناك موعداً آخر سيتم تحديده لمناقشة القضية وما هي ردود المساهمين عن الحل المطروح.

    هذا ولا يزال الهامور حرا طليقاً يزاول جمع الأموال ويتنقل من جنوب المحافظة إلى شمالها بغية أخذ مساهمين جدد. يذكر أن الهامور يدير محفظة داخل سوق الأسهم قدر العديد من المساهمين حجم الأموال التي تدار فيها بنحو عشرين مليون ريال فيما يبقى هذا المبلغ مرشحا لزيادة في حال إبقائه تنقل بحرية هذا ويعد الهامور أحد رجال التربية والتعليم بالمحافظة حيث عمل العديد من المعلمين بإنشاء مثل هذه المجموعات يديرون من خلالها محافظ مالية تتجاوز مجموع المبالغ فيها 150 مليون ريال وهناك العديد منهم أضحى متورطاً مؤخراً في سداد الديون المتراكمة عليه نتيجة للخسائر التي شهدتها السوق في الفترات الماضية. هذا وقد أشارت (المدينة) في عدد سابق إلى تفاقم المشاكل مع هامور التربية بالطائف.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 29/8/1427هـ

    تحفيز المشاريع وإصلاح التعليم والتدريب في الخليج

    هناء الخمري _ جدة

    إختتم في مدينة المنامة بمملكة البحرين خلال الفترة 16_17 سبتمبر لعام 2006م أعمال ندوة «توطين الوظائف ومكافحة البطالة في \ول مجلس التعاون الخليجي :التحديات والحلول « تحت رعاية كريمة من الدكتور مجيد بن محسن العلوي وزير العمل بمملكة البحرين وبتنظيم من اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي وغرفة تجارة وصناعة البحرين بحضور ثلاثة من وزراء العمل بدول الخليج العربي وغياب ثلاثة من نظرائهم وأقيم في أولى الأيام جلسة حوار مفتوح بين الوزراء وممثليهم من الوزارء الذين غابوا عن الحضور ومن أبرز النقاط التي شدد المشاركون بها هو التركيز على وضع إستراتيجية كاملة للمرحلة القادمة وأن يكون هناك تناغم بين القطاع الخاص والعام وأن تولي دول الخليج اهتمام كبيرا على التدريب والتعليم .» وقد جاء تنظيم هذه الندوة بهدف مناقشة وتقييم أفضل السبل الكفيلة بتوطين الوظائف ومكافحة البطالة في دول المجلس في إطار من التعاون الوثيق والبناء بين المؤسسات والجهات الحكومية وشركات القطاع الخاص وقد شارك في الندوة الدكتور غازي بن عبد الرحمن القصيبي وزير العمل السعودي و الدكتور جمعة بن علي آل جمعة وزير القوى العاملة بسلطنة عمان والدكتور عصام فخرو رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين ومحمد بن عبد الله الملا الأمين العام لإتحاد غرف مجلس التعاون الخليجي وعدد من المسئولين في الجهات الحكومية والرسمية ذات العلاقة إضافة إلى ممثلي الشركات الخليجية وبعض رجال الأعمال والمستثمرين في المنطقة والخبراء والمختصين بموضوع الندوة

    وقد تفضل وزير العمل البحريني بافتتاح أعمال الندوة بكلمة رحب فيها بالمشاركين وأشار إلى أن موضوع توطين العمالة يعتبر الأكثر أهمية في دول المجلس لارتباطه الوثيق بجميع الأبعاد الأخرى كإعادة هيكلة وتطوير أنظمة التعليم والتدريب ومراجعة التشريعات العمالية وتعزيز الحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج ونادى بضرورة التحاور في كل مايتصل بهذه المحاور بكل شفافية ورحابة صدر ثم لحقه الدكتور عصام فخرو رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة البحرين بإلقاء كلمة الغرفة بين فيها أن معظم المعالجات السابقة لقضية ومشاكل التوطين ومكافحة البطالة لم تتسم في كثير من الاحيان بالعمق والواقعية وإن قضية التوطين لم يتعامل نعها بشكل جاد وعملي سواء على صعيد سوق العمل أو على صعيد الاستثمار والاقتصاد والمجتمع .

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 19/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 10-11-2006, 07:38 PM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 10/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 04-08-2006, 04:51 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 6/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 28
    آخر مشاركة: 02-06-2006, 03:05 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 14/4/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 15
    آخر مشاركة: 12-05-2006, 03:22 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الجمعة 17/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-03-2006, 04:17 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا