قادت مشتريات المستثمرين المصريين مؤشرات البورصة المصرية في ختام تعاملاتها اليوم الاثنين للارتفاع الجماعي ، وقد انهي المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية اى جى اكس 30 تعاملاته اليوم ليغلق علي ارتفاع للجلسة الثالثة علي التوالي بمقدار 36.15 نقطة بنسبة 0.65 % عند مستوى 5605.84 نقطة بدعم من الارتفاعات التي حققتها بعض الاسهم القيادية بقيادة سهم أوراسكوم للانشاء بعد موافقة هيئة الاستثمار علي مقترح تقسيم الشركة .كما حقق ايضا مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة إي جي إكس 70 مكاسب كبيرة حيث انهى تعاملاته عند مستوى 533.80 نقطة بارتفاع 2.55 % ، فيما ارتفع مؤشر إي جي إكس 100 الأوسع نطاقا بواقع 1.72 % ليغلق عند مستوى 890.04 نقطة ، وصعد مؤشر البورصة المصرية 20 محدد الأوزان بـ 0.68 % ليغلق عند مستوى 6,535.71 نقطة .
وعن إجمالي قيمة التداولات فقد بلغت 923.132 مليون جنيه ، وذلك بإجمالي عدد عمليات يصل إلى 39257 عملية ليتم التداول على 213.453 مليون سهم .
وأوضحت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا على 56.36 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 43.63 فى المائة .
وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 76.47 في المائة من إجمالي التعاملات ، فيما سجلت تعاملات العرب 7.31 في المائة والأجانب 16.22 في المائة .
وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن صافي تعاملات المستثمرين الأجانب اليوم بلغت 11.691 مليون جنيه لصالح البيع .
كما أوضحت أن صافي تعاملات المستثمرين العرب بلغت 19.704 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات المستثمرين المصريين 31.395 مليون جنيه لصالح الشراء .
في ذات النطاق بلغ صافي تعاملات الافراد المصريين 15.844 مليون جنيه لصالح البيع ، فيما بلغ صافي تعاملات الافراد العرب 20.221 مليون جنيه لصالح البيع ، بينما سجلت صافي تعاملات الافراد 2.074 مليون جنيه لصالح البيع .
كما أوضحت أن صافي تعاملات المؤسسات المصرية بلغت 47.239 مليون جنيه لصالح الشراء ، فيما بلغ صافي تعاملات المؤسسات العربية 517 ألف جنيه لصالح الشراء ، بينما سجلت صافي تعاملات المؤسسات الاجنبية 9.616 مليون جنيه لصالح البيع .
أما من ناحية المساهمة القطاعية فقد أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع التشييد ومواد البناء على ما نسبته 24.67 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 87.737 مليار جنيه .
كما استحوذ قطاع الاتصالات على ما نسبته 17.53 في المائة من إجمالي رأس المال السوقي بقيمة 62.332 مليار جنيه ، واستحوذ قطاع البنوك على ما نسبته 14.15 في المائة بقيمة 50.312 مليار جنيه .
أما من حيث الأسهم الأفضل أداء من حيث إجمالي حجم التداول فقد تصدرها سهم المجموعة المالية هيرمس القابضة والذي أغلق على 12.97 جنيه بارتفاع 0.46 % ، ليجيء بعد ذلك سهم البنك التجاري الدولي - مصروالذي أغلق على 32.46 جنيه بارتفاع 2.08 % .
ثم جاء بعد ذلك سهم اوراسكوم للانشاء والصناعة والذي أغلق على 293.43 جنيه للسهم بارتفاع 0.32 % ، ثم جاء بعد ذلك سهم بالم هيلز للتعمير والذي أغلق على 2.61 جنيه للسهم بارتفاع 1.56 % ، ثم بعد ذلك سهم مجموعة طلعت مصطفى القابضة والذي أغلق على 4.71 جنيه للسهم بارتفاع 2.39 % .
وعن اهم الاخبار التي شهدها السوق اليوم فقد قالت شركة اوراسكوم للأنشاء والصناعة ان الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة قد وافقت على التقسيم المستهدف للشركة لفصل قطاع المقاولات عن قطاع الأسمدة.
وقالت أوراسكوم للإنشاء فى بيان تلقت أراب فاينانس نسخه منه ان الهيئة العامة للاستثمار وافقت على منهج التقييم المستخدم لفصل الأصول والخصوم بين قطاعي المقاولات والأسمدة.
من جانبها أضافت أوراسكوم فى بيانها للبورصة المصرية أنه بشأن الخطوات الواجب إتخاذها لتنفيذ عملية فصل قطاع الإنشاءات عن قطاع الأسمدة بالشركة، فقد وافقت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بتاريخ 9 سبتمبر 2102 على طريقة تقييم الأصول المقترحة الخاصة بفصل قطاع الإنشاءات عن قطاع الأسمدة بالشركة عن طريق القيمة الدفترية في 10 ديسمبر 2011 .
وأضافت أوراسكوم ان موافقة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة لطريقة التقييم المقترحة تعد خطوة هامة نحو تنفيذ عملية التقسيم، حيث ستقوم إدارة الشركة بعرض تقرير التقييم المعد بمعرفة الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بشأن عملية التقسيم على مجلس إدارة الشركة للنظر فيه بالاعتماد بما فى ذلك القيمة الإسمية لسهم كل من الشركة القاسمة والشركة المنقسمة ، وذلك تمهيداً لإتخاذ الإجراءات اللازمة أمام الهيئة العامة للرقابة المالية للموافقة على تخفيض رأس مال الشركة القاسمة ولإعادة إصدار أسهمها )شركة أو سي أي للأسمدة ) OCI Fertilizers ( وإصدار الأسهم الجديدة للشركة المنقسمة )شركة أوراسكوم للهندسة والإنشاء (Orascom Engineering and Construction) ، ومن المتوقع الانتهاء من الإجراءات المتبقية للتقسيم خلال الربع الرابع من العام الجاري.
من ناحية أخري كشف ايف جوتيه الرئيس التنفيذى للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول موبينيل فى تصريحات خاصة للمال عن ترجيح فرانس تليكوم المساهم الرئيسى فى الشركة سيناريو شطب سهم موبينيل من جداول القيد بالبورصة المصرية ، مؤكدا ان الشطب يهدف الى توفير فترة زمنية مناسبة قد تصل الى عام كامل امام الادارة التنفيذية لتوفيق اوضاع موبينيل مع الشروط التى وضعتها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لاتمام صفقة شراء فرانس تليكوم حصة اوراسكوم للاتصالات والاعلام OTMT فى موبينيل .
كانت المال قد انفردت فى تصريحات خاصة للدكتور محمد سالم وزير الاتصالات السابق خلال ابريل الماضى بشروط الحكومة لتنفيذ صفقة بيع حصة اوراسكوم للاتصالات والاعلام الى شركة فرانس تليكوم والتى كان اهمها الحفاظ على امتلاك المصريين حصة لا تقل عن 20% بالشركة سواء عبر تداولها بالبورصة المصرية لصالح المستثمرين المحليين او ادخال شريك استراتيجى مصرى جديد على هيكل ملكيتها اضافة الى عدد من الشروط الادارية المتعلقة باعضاء مجلس الادارة .
اضاف جوتيه ان فرانس تليكوم تترقب تحسن الاوضاع الاقتصادية لبدء رحلة البحث عن مستثمرين مصريين لشراء 20% من الشركة كما انها ستستغل فترة الشطب فى تحديد الاسلوب الامثل للطرح سواء كان طرح خاص لمستثمر استراتيجى او طرح عام بالبورصة اضافة لاختيار المستشار المالى المنتظر توليه عملية الطرح وفقا لقرار حاملى الاسهم الحاليين ، لافتا الى ان شركته مازالت تفضل سيناريو طرح النسبة المقررة بالبورصة على الشراكة مع مستثمر استراتيجى جديد مبديا رغبته فى عودة الشركة للتداول قبل نهاية العام المقبل .
اضاف الرئيس التنفيذى لموبينيل ان شركته تعتزم التفاوض مع الهيئة العامة للرقابة المالية لمد فترة السماح الخاصة بتوفيق الاوضاع مع قواعد القيد لرفع نسبة التداول الحر الى 5% من اسهم الشركة قبل اللجوء الى سيناريو الشطب الاختيارى ، مشيرا الى نجاح فرانس تليكوم فى ضخ استثمارات تقدر ب 2 مليار دولار بهدف شراء الحصة الكبرى من نصيب شركة اوراسكوم تليكوم داخل موبينيل موضحا ان فرانس تليكوم تمتلك حاليا 94% من الاخيرة و5% لاوراسكوم و1% للتداول الحر free float.
وعن موضوع أخر فقد قرر مجلس إدارة مصر الوطنية للصلب - عتاقة العدول عن قرار الجمعية العامة غير العادية للشركة المنعقدة فى 9 / 4 / 2012 والخاصة بشطب الشركة اختياريا من البورصة ومعاودة توفيق أوضاع الشركة طبقا لقواعد قيد وشطب الأوراق المالية على ان تقوم الشركة أولا بقيد عملية تجزئة القيمة الاسمية لأسهم الشركة بجداول البورصة ليتطابق عدد الأسهم الفعلى الحالى مع عدد الأسهم المقيدة بالبورصة ثم القيام بعملية طرح نسبة 10 % من أسهم الشركة للتداول ، وقرر المجلس توجيه الدعوة لعقد الجمعية العامة الغير عادية لإقرار ما تقدم على ان يتم عقدها يوم الأحد الموافق 30 / 9 / 2012 .