لجلسة الخامسة على التوالي.. تراجعت مؤشرات البورصة المصرية بشكل جماعي، مع تواصل مبيعات المصريون والأجانب، وتراجع الأسهم الصغيرة والمتوسطة بشكل حاد.وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 4,3 مليار جنيه، ليصل إلى 391,1 مليار جنيه، مقارنة بـ 395,4 مليار جنيه عند اغلاق جلسة أمس الاثنين.وهبط المؤشر الرئيسي '' أي جي اكس 30'' بنحو 0,68%، ليغلق عند مستوي 5611.77 نقطة، فيما تراجع المؤشر الثانوي الخاص بالأسهم المتوسطة والصغيرة '' أي جي اكس 70'' بنسبة 3,09%، ليصل لمستوي 525.17 نقطة، بينما بلغت نسبة هبوط المؤشر الأشمل '' أي جي اكس 100'' نحو 2,17%، مغلقًا عند 873.55 نقطة.وشهدت جلسة اليوم، التداول على 182 سهم، ارتفع منها 23 سهم، فيما تراجعت أسعار 150 سهم آخرين، وحافظ 9 أسهم على سعر اغلاقهم السابق.وسجلت قيم التداولات قيم متدنية، بعد أن بلغت 546,143 مليون جنيه، بحجم تداولات بلغ 155,486 مليون ورقة مالية، عن طريق 34,426 ألف عملية.وعلى صعيد تعاملات المستثمرين، فقد اتجه المصريون والأجانب للبيع، مسجلين صافى بيعي بلغ 41,126 و 6,122 مليون جنيه على التوالي، فيما واصل العرب سياسة الشراء، مسجلين صافى شرائي بلغ 47,248 مليون جنيه