يتوقع محللون بارزون أن تمنح نتائج البنوك للربع الثالث مؤشر السوق السعودية دفعة لاستئناف الصعود بعد تراجعه على مدى الأسابيع القليلة الماضية.

ويرى المحللون ان السوق استوعب بالفعل الأخبار السلبية الخاصة بالاقتصاد العالمي وأن المحفزات المقبلة ستكون محلية وستدفعه للصعود مستهدفا 6950 - 7000 نقطة.

وأنهى مؤشر أكبر سوق للأسهم في الشرق الأوسط تعاملات يوم الأربعاء متراجعا 0.13 بالمئة إلى مستوى 6887.3 نقطة وسط انخفاض ملحوظ في قيم التداول التي بلغت 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار).

وعزا المحللون التراجعات التي شهدها المؤشر مؤخرا - لاسيما بعدما سجل يوم السبت الماضي أدنى مستوياته في شهرين - إلى التأثر بالأخبار السلبية من الأسواق العالمية خاصة من منطقة اليورو وترقب نتائج الشركات للربع الثالث.