البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 42

الموضوع: الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

  1. #21
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    1.8 مليار قرض لتمويل مجمع للبروبلين بالجبيل

    اليوم - الرياض

    وقعت شركة الواحة للبتروكيماويات وهي إحدى الشركات التابعة لشركة الصحراء للبتروكيماويات إتفاقيات التمويل الاسلامي بقيمة 1.890 مليار ريال مع مجموعة مؤسسات تمويلية شملت البنك العربي , بنك الجزيرة , البنك السعودي الفرنسي , بنك الخليج الدولي , البنك السعودي البريطاني , البنك السعودي الهولندي.وتستهدف الشركة من الاتفاقية تمويل إنشاء مجمعها البتروكيماوي الضخم وهو مجمع إنتاج البروبلين والبولي بروبلين والمرافق المساندة الذي بدأ العمل على انشائه مؤخراً بمدينة الجبيل الصناعية بواسطة إتحاد المقاولين المكون من شركتي تكنمونت الإيطالية و شركة ديلم الكورية .وتعتبر شركة الواحة للبتروكيماويات هي باكورة مشاريع شركة الصحراء للبتروكيماويات , وبهذه الاتفاقيات التمويلية الاسلامية تكون الشركة قد استكملت أهم الخطوات لتنفيذ هذا المجمع البتروكيماوي الكبير والذي تبلغ تكلفته 3.830 مليار ريال . وسيقام المشروع بمدينة الجبيل الصناعية , على أن يضم مصنعين أحدهما لإنتاج البروبلين بطاقة إنتاجية تبلغ 460 ألف طن سنوياً والمصنع الثاني لإنتاج البولي بروبلين بطاقة إنتاجية تبلغ 450 ألف طن سنوياً , اعتماداً على اللقيم من مادة البروبان من شركة أرامكو السعودية.ومن المتوقع أن تنتهي أعمال الهندسة والتوريد والإنشاءات لمجمع شركة الواحة للبتروكيماويات في آواخر عام 2008م على أن يبدأ الإنتاج في الربع الأول من عام 2009م , ويقدر عدد الأيدي العاملة التي ستعمل في هذا المجمع حوالي أربعمائة موظف وهو عدد قابل للزيادة مع التنامي والتوسع التدريجي في مشروعات الشركة. و شركة الواحة للبتروكيماويات هي شركة مشتركة بين شركة الصحراء للبتروكيماويات بنسبة 75% وشركة بازل العالمية بنسبة 25% .




    ************************************************** *********************************


    الطيار تتحول إلى مساهمة برأسمال مليار وتطرح للاكتتاب العام

    جدة - عيد الحارثي


    د. ناصر الطيار

    كشف الدكتور ناصر عقيل الطيار نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة الطيار للسفر والسياحة ان المجموعة اتخذت خطوات لتحويلها الى شركة مساهمة عامة برأس مال مليار ريال كاول شركة سعودية في مجال السفر والسياحة وستطرح اسهمها في القريب العاجل بعد التنسيق مع الجهات المعنية في هذا الخصوص, مشيرا الى ان المجموعة تمتلك اكثر من 200 فرع داخل المملكة و9فروع حول العالم وتقدم جميع الخدمات كالبرامج المنافسة للسياحة الداخلية والدولية ودورات تعليم اللغة الانجليزية في افضل المدارس العالمية وخدمات التذاكر والشحن والحج والعمرة اضافة الى العديد من الخدمات.
    وقال الدكتور الطيار: ان سوق السفر والسياحة شهد اطلاق اول شركة سعودية متخصصة عاملة في السوق لبطاقات صعود الطائرة (Boarding Pass) وذلك في خطوة هي الاولى من نوعها على مستوى الشركات والوكالات العاملة في هذا السوق.. مشيرا الى ان المجموعة بهذه الخطوة تسجل انجازا جديدا في حصولها على إصدار بطاقات صعود الطائرة من قبل الخطوط السعودية في هذا المجال مما يؤكد سمعة وكفاءة المجموعة لخدمة العملاء وذلك من خلال الادارة الاقليمية بالمنطقة الغربية الواقع في مبنى عاشور تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق المدينة في المرحلة الاولى ليعقبها جميع مناطق وفروع المجموعة على مستوى المملكة بحلول نهاية هذا العام.
    وأشار الدكتور ناصر الطيار الى ان هذه الخدمة هي الاولى من نوعها وهي تثمن الجهود التي بدأت من خلال دعم معالي المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية وتبنيه استراتيجية دعم وكالات السفر والسياحة والتي شهدت خلال العشر سنوات الماضية فتورا وتباعدا من قبل الخطوط السعودية, متمنيا ان تكون هناك خطوط ايجابية اخرى تتبناها الخطوط السعودية للرقي بخدمات العملاء الكرام من خلال وكالات السفر والسياحة وان تتفرغ السعودية لتطوير اسطولها والارتقاء بجميع خدماتها واعطاء فرصة البيع لوكالائها المعتمدين.

  2. #22
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    الاتصالات السعودية تعقد المنتدى الثالث لخدمات (سعودي داتا) بأبها

    علي مشنوي ـ أبها

    عقدت الاتصالات السعودية ممثلة بوحدة سعودي داتا منتدى لقاء عملائها الثالث لمنطقة عسير بمدينة ابها، والذي من خلاله تقوم بعرض خدماتها. وتخلل المنتدى الذي عقد يوم الأربعاء الماضي حلقات نقاش تثقيفية حول كيفية الاستفادة من حلول نقل البيانات المقدمة من «سعودي داتا».وجمع المنتدى عددا من كبار المسئولين في شركة الاتصالات السعودية بالإضافة إلى كبار المسئولين من عملائها والشركات والقطاعات المستفيدة من هذه الخدمات وذلك في فندق قصر أبها.
    وصرح الدكتور عبدالله الموسى، نائب الرئيس لوحدة سعودي داتا خلال المنتدى نجاح استكمال التجربة الميدانية لتقنية النفاذ اللاسلكي عريض النطاق والمعروفة باسم “WiMax” بمدينة الرياض مؤخراً، التي تم عن طريقها توصيل بعض العملاء بشبكة IP/MPLS التابعة للاتصالات السعودية. وأوضح بان هذه الخدمة ستخدم قطاعات الأعمال بسرعة عالية وذلك عبر ربطها بشبكة المعلومات الرقمية التي بدورها تغطي جميع مناطق المملكة، وتتيح الوصول إلى شبكات المعلومات الرقمية الرئيسية (IP/MPLS) عبر سرعات وصول عالية.
    وتعتبر هذه الخدمة الأولى من نوعها في المنطقة لمطابقتها للمواصفات والمقاييس العالمية. وتقوم الاتصالات السعودية حالياً بإنشاء محطات قاعدية لتقنية WiMax في كل من جدة والدمام ومن ثم التوسع قي تقديم هذه التقنية حسب الحاجة إليها في كافة مدن المملكة الأخرى.
    وكان من ضمن الحلول المقدمة من «سعودي داتا» والتي تمت مناقشتها في هذا المنتدى، خدمة IP VPN، وبينت الاتصالات السعودية ان هذه الخدمة متوافرة محلياً في جميع مناطق المملكة، ويمكن ربط المواقع البعيدة والتي لايوجد بها شبكة، عن طريق الأقمار الصناعية بواسطة خدمة VSAT والمقدمة أيضا من سعودي داتا. كما يمكن أيضا تقديم خدمة IP VPN للمواقع خارج المملكة عن طريق شبكة MPLS العالمية، حيث وقعت الاتصالات السعودية مؤخراً اتفاقية مع شركة AT&T لتقديم الخدمة عالمياً وربط شبكة MPLS المحلية بشبكة MPLS العالمية.




    ************************************************** *****************************


    12 اختيارا .. تقودك إلى النجاح


    تطرح أمام الإنسان عدة خيارات على طول طريق حياته. واختيار إحدها هو ما يسمى اتخاذ القرار. فما الحياة إلا سلسلة من الخيارات والقرارات. وتبعا لدرجة صحة هذه القرارات تتوقف درجة نجاحنا في شتى مجالات الحياة العملية والعائلية والاجتماعية. ومن هنا تنبع أهمية القيام بخيارات صحيحة.
    قضى ديفيد كوتريل مؤلف هذا الكتاب معظم حياته العملية في البحث عن إجابات عما يفرق بين الناجحين والفاشلين الذين لا ينجحون في الوصول إلى مستوى النجاح الذي يسعون نحوه. وقد وضع نتائج ذلك البحث في هذا الكتاب.
    يقول المؤلف:» يتحقق النجاح في النهاية من قبل هؤلاء الذين يقومون بخيارات صحيحة، أو يستطيعون الخروج من مأزق الخيارات الخاطئة التي قاموا بها من قبل». ففي هذا الكتاب يحدد المؤلف أكثر الخيارات الصحيحة التي يقوم بها الناجحون، وكيف يمكن للآخرين أن يتعلموا منهم أسس القيام باختيارات سليمة، سواء في عملهم أو في حياتهم الشخصية.
    من المعروف أن مؤلف الكتاب ديفيد كوتريل كان يشغل مناصب إدارية عليا في شركتي زيروكس وفيديكس. كما قام بوضع أكثر من 17 كتابا، تسلقت الكثير منها سلم المبيعات حتى القمة.
    يحدد المؤلف الخيارات الاثني عشر كالآتي:
    1ـ اختيار ألا تكون ضحية: فاختيار أن تكون ضحية هو موقف غير مسئول، وليس له أي تفسير جيد. وهو مهرب من لا يريد إجهاد نفسه أو فكره، أو تحمل تبعات أفعاله. وهذا بالتأكيد موقف لا يؤدي إلى النجاح بأي شكل من الأشكال. أما نبذ هذا الاختيار فيدل على العكس تماما: أنك متحمل لمسئولية أفعالك، وأنك لا تلقي بتبعات أفعالك على الآخرين، وأنك تواجه المواقف ولا تهرب منها.
    2ـ اختيار الالتزام: كثيرا ما يكون اتخاذ القرار أمرا سهلا، لكن الالتزام به والاستمرار عليه هو المحك الحقيقي. فكثيرا ما تواجهنا في الحياة مواقف تجعلنا نعيد التفكير في التزامنا الأخلاقي. وأحيانا أيضا نجد الحياة تجرفنا بعيدا عن أهدافنا، سواء لحياتنا العملية أو الشخصية. ولكن ما ينقذنا هو إصرارنا على الالتزام بأهدافنا أو أخلاقنا. ومن المؤكد أن الالتزام بالالتزام هو أحد السبل الأكيدة للنجاح في شتى المجالات.
    3ـ اختيار القيم: القيم هي الأخلاقيات التي نختارها لتقودنا خلال رحلة الحياة. فإذا اخترنا قيما إيجابية، مثل التعاون وحب الآخرين والاجتهاد في العمل وغيرها، فسيكون نجاحنا ومستقبلنا على نفس الشاكلة. أما إذا اخترنا قيما سلبية فستنعكس بالتأكيد على كل أوجه حياتنا.
    4ـ اختيار النزاهة والاستقامة: وهما صفتان تمنحانك حب الناس، سواء على المستوى الشخصي أو العملي. وهي كما تقودك للنجاح تضمن لك استمراره واستدامته. فنظافة اليد واتباع الطرق المستقيمة هي أقصر طريق للنجاح المثالي.
    5ـ اختيار «إفعل شيئا»: وهو دليل الإيجابية. فالشخصية الإيجابية المبادرة هي التي تحصد ثمار تلك الإيجابية، وهي النجاح. كما أنه أيضا اختيار حل المشكلات ومواجهتها، وليس الهروب منها.
    6ـ اختيار المثابرة: النجاح لا يتحقق فقط بالجد والاجتهاد، بل باستمرارهما والمثابرة عليهما. فهي بابك إلى نجاح دائم، غير مؤقت، وهي التي توصلك إلى الاهداف، بلا تسرع أو يأس.
    7ـ اختيار الموقف: مواقفك من الأشياء ومن كل ما يجري حولك هي المحدد لشخصيتك ونموها وتطورها. ومجرد أن يكون لك موقف، وألا تكون سلبيا متخاذلا أمر يدفعك إلى النجاح دفعا، وينمي شخصيتك الناجحة في اتجاه إيجابي للغاية. أما التخاذل والسلبية فلا يمكن أن يكونا شخصية ناجحة أبدا.
    8ـ اختيار تخطي العقبات: فطريق النجاح ليس مفروشا بالورود، بل مليئا بالعقبات والعوائق. والقدرة على تخطيها تعني القدرة على تحقيق النجاح، وعدم الاستسلام للفشل واليأس.
    9ـ اختيار العلاقات: فالعلاقات الاجتماعية وعلاقثات العمل الحسنة من أهم أسس النجاح، لأنه لا يمكنك أن تعيش أو أن تعمل بدون الآخرين. فعلاقاتك الجيدة هي التي تفتح لك الأبواب وتعزز مجهوداتك الأخرى الساعية نحو النجاح. والعلاقات الحسنة لا تولد وحدها، بل يجب العمل على تنميتها وتقويتها ودعمها حتى تستمر وتنمو.
    10ـ الاختيار الخاص بالنقد: زاد نجاحك، كلما زاد أعداؤك الذين هم أعداء النجاح. ومع النجاح يأتي أيضا النقد والناقدون. وعليك لاستمرار نجاحك وضمانه أن تعرف كيفية التعامل الصحيح مع هؤلاء، بما يعزز نجاحك.
    11ـ اختيار الواقعية: العيش في الواقع ونبذ الأوهام أساس من أسس النجاح العملي. وذلك لأن مواجهة الواقع بكل آلامه ومباهجه جزء من النجاح، وعدم القدرة على التعامل معه يعتبر فشلا ذريعا. اختيار الواقعية والعيش في الواقع يعني إذن الاستعداد للنجاح والاستمرار فيه.
    12ـ اختيار ترك ميراث: ان تؤثر فيمن حولك خلال فترة حياتك أو عملك أمر مطلوب، لكنه بدهي. ولكن الشخص الناجح يترك وراءه ميراثا من الأخلاق وأسس العمل والتعامل مع الآخرين يهتدي بها من حوله حتى بعد أن يختفي من حياتهم. وهذا هو النجاح الحقيقي: خلال وجود الشخص وحتى بعد خروجه من حياة من حوله.
    12 Choices... That Lead to Your Success
    By: David Cottrell
    136136 pp. - CornerStone Leadership Institute
    تأليف: ديفيد كوتريل
    الناشر: معهد كورنرستون للقيادة
    عدد الصفحات: 136 صفحة

  3. #23
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    سبع لحظات تحدد القائد المتميز


    كم من الوقت يتطلب تكوين قيادة متميزة؟ فقط عدة لحظات قليلة، لكنها محددة ومؤثرة. وعددها بالتحديد سبع، لا أكثر ولا أقل. فهي أولا اللحظة التي نلتزم فيها بهدف وتحقيقه. فهذه لحظة عطاء كبير من جانبنا. وهي صفة أساسية من صفات القائد المتميز، لأن طريق القيادة لن يكون ممهدا دائما. بل يحتاج إلى التزام صارم وتحديد واضح للأهداف، ثم سعي حثيث نحو تحقيقها وجعلها واقعا ملموسا.
    وهي ثانيا اللحظة التي نضع فيها خطة حاسمة لتحقيق رؤيتنا. فوضع الأهداف فقط لا يكفي. وكما يقال، فإن الهدف حلم حتى يتحقق فيصبح واقعا. ولا تتحقق تلك النقلة إلا من خلال تخطيط دقيق. فوضع الخطط فن يجب إجادته من قبل أي قائد لا يقبل عن التميز بديلا.
    وهي ثالثا لحظة الصدق مع الذات التي تدفعنا إلى اتخاذ خطوات تنفيذية. فالحياة لا تكافئ الخاملين الذين ينتظرون الثمار أن تأتي اليهم، بل هؤلاء الذين يخاطرون ويتقدمون ويقومون بخطوات واضحة في السعي نحو ما يريدون. والقائد الذي يحمل تلك الصفة لا يفيد من حوله بها فقط، بل يبثها فيهم أيضا، فيكون أجواء كاملة مليئة بالإيجابية والتفاعل والحركة والمبادرة.
    وهي أيضا رابعا اللحظة التي نقرر فيها الاستثمار في الآخرين. فهذه هي بداية القيادة الحقة التي نتعلم من خلالها كيفية التعرف على حقيقة كل فرد ونقاط قوته وضعفه، لنضعه في المكان المناسب وتستخرج منه أفضل عائد. وهكذا يبدأ استثمارنا في الآخرين لصالحهم وصالح المؤسسة معا. كما أنك كقائد ستتعلم من تلك التجربة كيفية تكوين صف ثان من القادة المستقبليين.
    وهي خامسا كذلك اللحظة التي نختار فيها أن نتغير. فالقدرة على التغيير تعني قدرتنا على التواؤم والتكيف، وهي أهم صفة من صفات القائد المتميز. فهما تمثلان عكس الركود والتصلب اللذين يؤديان إلى التخلف ثم الفشل والخروج تماما من حلبة المنافسة. وإذا كنا نردد أن عصرنا هذا هو عصر التغيير سريع الإيقاع، فعلينا إذن أن نواكب ذلك التغيير من خلال تنمية قدراتنا على التكيف والتواؤم.
    وهي سادسا اللحظة التي نتخذ فيها موقفا مساندا لما نؤمن به، مهما اختلف رأي الآخرين. فهي اللحظة التي تدل على قدرتنا على قهر الظروف من حولنا لصالحنا، وألا نخضع لها. فالقائد المتميز قوي غير ضعيف، يمسك زمام الأمور بيده، ولا يسمح لها بأن تحركه كيفما تشاء.
    وهي سابعا لحظة التواصل مع الآخرين. فمن المعروف أن النجاح على أي مستوى هو نجاح جماعي، سواء كانت تلك الجماعة فريق عمل أو أسرة أو مجموعة دراسية أو بحثية. ومن يؤمن بالعمل الجماعي يكون قد وضع أقدامه على أول طريق النجاح والقيادة. أما من يؤمن بالنجاح الفردي فلن يحققه أبدا، ولن يصبح قائدا إلا لنفسه فقط.
    «إن الفرق بين المستوى التقليدي المعتاد المتوسط والمستوى المتميز يمكن أن يتحقق من خلال لحظات قليلة، فعلا وليس قولا فقط». هذا هو ملخص المحتوى الرائع لكتاب لي كولان الجديد. ولي كولان مستشار تنفيذي ذائع الصيت، ومؤلف كتب ومحاضر ناجح للغاية، بسبب حماسه المعدي الذي ينتقل لجمهوره سواء عن طريق كتبه أو محاضراته. كما يتميز أسلوبه باعتماده على أدوات عملية وقوية تمكن المشاركين في ورش العمل التي يقودها من استخدامها فورا وبلا تردد، محققين نتائج رائعة من خلال تحولهم إلى قادة متميزين للغاية. ولهذا الكاتب ستة مؤلفات سابقة، منها كتب حققت أعلى أرقام المبيعات، هي» فن الالتزام» و» الأداء الحماسي». كما يكتب مقالات منتظمة في عديد من الدوريات والنشرات، لها نفس التأثير الحماسي المعدي على كل من يقرأها.
    وإذا كنت ممن يؤمنون بأن القيادة المتميزة هي ثمرة عمل شاق، ودراسات طويلة، فأنت مخطئ. فهناك لحظات تمر بها كإنسان تحدد ما ستكون عليه كقائد. فهي التي تحدد شخصيتك المستقبلية وما ستكون عليه، ومن أي صنف من القادة. لذلك عليك بقراءة هذا الكتاب، والأهم تنفيذ ما يرد به لكي تكون قائدا متميزا حقا.
    7 Moments that Define Excellent Leaders
    By: Lee J. Colan
    136 pp. - CornerStone Leadership Institute136
    تأليف: لي كولان
    الناشر: معهد كورنرستون للقيادة
    عدد الصفحات: 136 صفحة




    ************************************************** ***********************************


    ركز مثل شعاع الليزر:

    عشر طرق لإنجاز أهم الأمور



    في هذا الكتاب تقدم ليزا هانيبرج مستشارة الأعمال لقادة الشركات والمؤسسات طريقة جديدة لتوجيه تركيزهم، ليصبح مثل شعاع الليزر: مباشرا وسريعا ومسددا نحو الهدف. وذلك من خلال أساليب تحسن الطاقة والتفاعل في مكان العمل، وتعيد توجيه تواصل زملاء العمل مع بعضهم البعض.
    والكتاب مليء بمقترحات مفيدة ونافعة للتعامل مع مشتتات التركيز، موضحا عشر ممارسات تساعد القادة على التركيز على الأمور الهامة، ونبذ غير الهام والتافه وكل ما له اولوية متأخرة.
    يمكن تلخيص أهداف الكتاب في النقاط التالية:
    - معرفة واستشعار قوة تركيز الليزر
    - الوصول إلى تواصل أفضل مع زملاء العمل والرؤساء والمرؤوسين
    - تعلم الاستمتاع بالعمل والحياة
    - تعلم الاسترخاء لإعادة شحذ الطاقة
    - كيفية تحويل الاجتماعات إلى جلسات للتركيز
    - استقبال التحديات، بل والترحيب بها
    - التوقف عن القيام بعدة أشياء في آن واحد، رغم الدعوات العديدة لذلك، ولكن التركيز على أمر واحد في كل مرة، لتحصيل نتائج أفضل
    - الاهتمام بالكيف أكثر من الكم، وذلك نتيجة للتركيز
    - عدم الندم على مافات وعدم التفكير في الماضي، والتركيز على المستقبل والحاضر.
    فمديرو الأعمال وفادته اليوم يتوقع منهم أن يعالجوا كما رهيبا من العمل وأن يحصلوا نتائج جيدة للغاية. والناجحون منهم يعرفون كيف يفرقون بين ما هم مضطرون للقيام به وما هو الواجب عليهم. كما يعرفون تماما ما يجب التركيز عليه بكل دقة وتوجه واستهداف للمهام التي تؤثر تأثيرا مباشرا على النتائج المراد تحقيقها.
    يجمع هذا الكتاب بين أحاديث مع كبار مديري الشركات والدروس التي تعلموها من تجارب وخبرات ليزا هانيبرج في العمل مع كبريات الشركات مثل إنتل وأمازون دوت كوم. يوضح الكتاب للمديرين كيف يمكنهم ترتيب أهم أولوياتهم ومسئولياتهم، وتنفيذها بتركيز تام وحاد. وقد وضع هذا الكتاب ليكون دليلا عمليا، يتضمن كيفية التشخيص الذاتي، بالإضافة إلى تدريبات وخطط مفصلة خطوة بخطوة، بهدف الوصول إلى تحسين فوري في مسألة تبسيط الإجراءات والوصول إلى نتائج جيدة لكل من قادة الشركات وفرق العمل بها.
    فمع الإيقاع السريع للحياة اليوم، نحتاج جميعا، خاصة كبار المديرين منا، إلى تدريب ونصائح عملية حول تحديد الأولويات وترتيبها. فجميع المديرين يعانون من كثرة الأعباء، ومع ذلك لا تتاح لهم فرصة الإنجاز. فكثرة المقاطعات والتشويش والتشتيت تؤثر بشكل جدي على الإنتاج. وإذا استسلم المدير للمهام الأكثر عجالة سيجد نفسه ينجز بالفعل، لكنه ينجز المهام الأقل أهمية، فيبقى الإنجاز كميا وليس كيفيا، وهو ليس المطلوب بالمرة. ويكمن الحل في كلمة واحدة، هي ترتيب الأولويات. وهي مهارة يمكن اكتسابها وتعلمها، إذ أن لها قواعد وأصولا وخطوات يمكن السير عليها لتتحقق بلا أدنى شك.
    فالتركيز يحقق قيمة، وهو ما تسعى كل المؤسسات إلى تحقيقه. فكلما تكاثرت المهام أو المعلومات وجب علينا أن نتعلم التركيز، لنستخرج منها الأفضل والأنسب والأكثر فائدة. فالتركيز يزيد من قيمة المجهود المبذول ويمنح نتائج أسرع وأفضل. كما أنه يساعد على إيجاد نوع من التواؤم والانسجام بين إجراءات العمل المختلفة بحيث تتحالف معا لتحقيق الأهداف المرجوة.
    يذكر أن للمؤلفة ثلاثة كتب أخرى، بجانب العديد من المقالات، تدور كلها حول كيفية زيادة فاعلية القائد عن طريق زيادة التركيز ومن ثم فاعلية المؤسسة ككل. وكلها مستقاة من تجاربها وخبراتها الواقعية التي استقتها من الدورات التدريبية التي تقيمها حول نفس الموضوع. ولمزيد من التعرف عليها وعلى أنشطتها يمكن زيارة موقعها على الإنترنت على العنوان التالي: (www.managementcraft.com).

    Focus Like a Laser Beam:
    10 Ways to Do What Matters Most
    By: Lisa L. Haneberg
    160 pp. - Jossey-Bass 160
    تأليف: ليزا هانيبرج
    الناشر: جوسي- باس
    عدد الصفحات: 160 صفحة

  4. #24
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    أسرار مفاوضات الرواتب:

    أسرار داخلية من كبير المفاوضين



    هل تربح ما تستحقه من عملك؟ يوضح لك روجر دوسون، مؤلف كتاب «أسرار التفاوض» الذي حقق أعلى المبيعات، كيف يمكنك الحصول على صفقة أفضل من رب عملك الحالي، وكيف تتفاوض على أفضل الصفقات عند البحث عن عمل جديد.
    يقول المؤلف:» لا يتعلق الأمر بالجشع أو الطمع أو الأنانية. بل الواقع أن الهدف هو تعليمك كيف تربح في مفاوضات الراتب، دون أن تشعر رئيسك أنك تغلبت عليه بالحيلة، بل تشعره أنه هو الفائز». فالكتاب يغطي بالفعل كل زوايا إجراء التفاوض حول الراتب من خلال نصائح عملية مجربة.
    تتضمن تلك النصائح:
    - من الخطوات المبدئية إلى التحركات النهائية
    - كيفية التعرف على التكتيكات غير الأخلاقية التي يتبعها الطرف الآخر على مائدة المفاوضات، وكيفية تحويلها لصالحك
    - استعراض مبادئ أساسية لاستراتيجيات التفاوض
    - التعرف على نقاط الضغط في التفاوض
    - فهم الطرف الآخر المقابل على مائدة التفاوض
    - كيفية الوصول إلى أهدافك وإلى الراتب الذي ترغب فيه
    - تحليل نطاق واسع من طرق وأساليب التفاوض
    بالإضافة إلى تعلم كيف تفوز في مفاوضات الراتب، يشرح دوسون أيضا كيف تزيد من قيمتك بالنسبة لرئيسك في العمل الحالي أو المستقبلي. ستتعلم من هذا الكتاب أيضا كيف تطور قوتك ومهاراتك التفاوضية عن طريق زيادة الخيارات المطروحة أمامك وتقليل الخيارات أمام رئيسك. كما يكشف المؤلف للقارئ معلومة جديدة، مفادها أن قيمتك بالنسبة لرئيسك في العمل لها علاقة مباشرة بالصعوبات التي يواجهها عند محاولة استبدالك. أما أهم ماستتعلمه من هذا الكتاب فهو كيف تسيطر على مقدرات حياتك، وكيف تحصل على ما تريد. ولا يقدم لك المؤلف تلك النصائح فقط، بل أيضا الأدوات التي تساعدك على تطبيق تلك النصائح وتنفيذها عمليا.
    من المعروف أن روجر دوسون هو أحد أفضل خبراء فن التفاوض في الولايات المتحدة. وقد تفرغ لإلقاء المحاضرات منذ عام 1982، كما قام بتدريب فرق البيع والرؤساء التنفيذيين لشركات ومديرين في الولايات المتحدة وكندا وآسيا وأستراليا. وهو واحد من عدد قليل جدا من المحترفين الحاصلين على جوائز وأوسمة من جمعية المتحدثين الوطنيين. بالإضافة إلى كتابنا هذا قام دوسون بتأليف كتب أخرى منها:» أسرار التفاوض» و»أسرار التفاوض لرجال المبيعات» و» أسرار الإقناع».
    على السطح، يبدو هذا الكتاب أساسيا للغاية. لكنه في الحقيقة يتضمن ثروة كبيرة من النصائح والأدوات التي تساعدك في مفاوضات العمل. منها قوائم تتضمن 23 أسلوبا لإتمام الصفقات، و16 تكتيكا، والكثير جدا من الأفكار الجيدة حول الاستعداد للتفاوض.
    يغطي المؤلف الرحلة التي يجب أن تقطعها للتفاوض على راتبك: من إرسال سيرتك الذاتية إلى المقابلة الشخصية والحديث الدائر أثناءها، خاصة فيما يتعلق بالراتب. يتميز أسلوب الكاتب بالمباشرة والوضوح، بالإضافة إلى سهولة التطبيق. أما سر نجاحها فهو اختيار التوقيت المناسب لتنفيذها. ويمكن للمفاوض المخضرم أن يسقط الفصول الأولى من الكتاب، ليصل مباشرة إلى الفصول الخاصة بالاستراتيجيات. أما كل قادم جديد الى مجال العمل فننصحه بقراءة الكتاب بكل فصوله لزيادة الاستفادة إلى أقصى حد ممكن.
    Secrets of Power Salary Negotiating:
    Inside Secrets from a Master Negotiator
    By: Roger Dawson
    240 pp. - Career Press 240
    تأليف: روجر دوسون
    الناشر: كارير برس
    عدد الصفحات: 240 صفحة




    ************************************************** ************************************


    اعمار للصناعة والاستثمار تتعاون مع زعبيل وبرايم

    لتشكيل قاعدة للصناعات الخفيفة


    اليوم - دبي

    أعلنت شركة اعمار للصناعة والاستثمار عن إبرامها اتفاقاً مع «زعبيل للاستثمار» و»برايم للاستثمار» لتأسيس قاعدة صناعية تحمل اسم «مجموعة الصناعات المتطورة» وتهدف إلى تعزيز قدرات قطاع الصناعات الخفيفة في المنطقة.
    ويأتي تأسيس «مجموعة الصناعات المتطورة» بدمج شركات Hasseb Rasoul Co (HRC) المتخصصة بصناعة ومقاولة المفروشات واعمال الديكور الداخلي، و(Specialised Metal Systems) المتخصصة بصناعة المفروشات والمنتجات المعدنية لاعمال الديكور الداخلي وشركة (Advanced Composites) المتخصصة بصناعة الانابيب (FRP) للبنية التحتية، التي تتخذ المنطقة الحرة بالحمرية في الشارقة مركزا لها.
    ويمثل هذا الاتفاق واحدة من اكبر الصفقات الاستثمارية التي تقوم بها شركة اعمار للصناعة والاستثمار منذ تأسيسها قبل عام وترجمة لاستراتيجيتها الاستثمارية التي تهدف الى ايجاد نقلة نوعية في القطاع الصناعي في المنطقة.
    وأكد الدكتور أحمد خياط، الرئيس التنفيذي لشركة إعمار للصناعة والاستثمار على أهمية هذا الاتفاق الذي يندرج ضمن خطة الشركة الطموحة في تبني مشاريع استثمارية صناعية رائدة تسهم في ارساء مكانة متقدمة للشركة في القطاع الصناعي.

  5. #25
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ




    بفعل الارتفاع الحاد في المخزون الاستراتيجي الأمريكي من النفط
    الأسهم السعودية تفقد 47وتغلق فوق الحاجز النفسي 11200نقطة



    عبد العزيز حمود الصعيدي
    تعرضت سوق الأسهم السعودية أمس، تحديدا خلال جلسة التداول الصباحية، لموجات متراجعة، وهي موجات غير صحية. ويعزو بعض المراقبين والمتعاملين ما حدث للسوق إلى تخوف كثير من المتعاملين من أن تأتي نتائج الربع الثالث للشركات المساهمة أقل من التوقعات، بينما تنبأ بعض منهم بأن أسعار النفط ربما تنخفض دون أسعارها الحالية رغم تأكيد بعض المراقبين والمحللين من احتمال ارتفاع سعر النفط فوق مستوى 80دولاراً، وغيرهم من عزا ما حدث للسوق إلى احتمال قرب موعد تداول إعمار، وآخرون زجوا بالإعلان عن تاريخ إجازة عيد الفطر، المقرر أن تبدأ بنهاية تداول يوم الأربعاء 18سبتمبر على أن تستأنف السوق نشاطها السبت 28سبتمبر، وأما السبب الحقيقي لتراجع السوق، والذي لا يقبل الجدل، فهو المخزون الاستراتيجي من الوقود في الولايات المتحدة الذي اكتشف أنه ارتفع بشكل حاد خلال الأسبوع الجاري، وهو نبأ لا يمكن أن يلجأ إليه المستثمرون، ولكنه قد يهم المضاربين وما أكثرهم.
    إلى هنا وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم السعودية تعاملات أمس رسميا على 11225.28نقطة، أي فوق الحاجز النفسي 11200وهو حاجز مهم، وجر المؤشر في تراجعه جميع مؤشرات قطاعات السوق باستثناء القطاع الزراعي الذي ارتفع بنسبة 1.62في المائة، بينما تراجعت سبعة قطاعات كان من أكثرها خسارة مؤشرا قطاعي الاسمنت والكهرباء، إذ فقد الأول بنسبة 1.67في المائة، والثاني بنسبة 1.32في تحسن أداء المؤشر الرئيسي بصفة خاصة مؤشر قطاع الاتصالات الذي ارتفع بنسبة 3.13في المائة بفعل سهم الاتصالات السعودية الذي قفز بنسبة 3.76في المائة ليغلق السهم على 1055.25بارتفاع 3.8.25ريالات، وجاء مؤشر قطاع الاسمنت في المرتبة الثانية بعد أن حقق سهم اسمنت الجنوبية ارتفاعا بنسبة 4.66في المائة ليغلق السهم على 870ريالاً، بارتفاع قدره 38.75ريالاً.

    لم يطرأ تغيير كبير على مؤشرات أداء السوق الرئيسية الثلاثة، وهي: كميات الأسهم المتداولة، المبالغ المدورة، أو عدد الصفقات، وكانت الفروق بسيطة.

    شملت تداولات أمس أسهم جميع الشركات ال 81المدرجة في السوق السعودية، ارتفع منها 32، انخفض منها 48ولم يطرأ تغيير يذكر على أسهم شركة واحدة، وبهذا قارب معدل الأسهم المرتفعة تلك المنخفضة 66.67في المائة،ما يعني أن السوق كانت في حالة بيع خفيفة.

    تصدر المرتفعة أسهم فيبكو، المتطورة، سيسكو، واللجين، فحلقت جميع هذه الأسهم بنسب قاربت النسبة القصوى.

    وبرز بين الأكثر نشاطا سهم المواشي المكيرش وخدمات السيارات، فاستحوذ الأول على نصيب الأسد بكمية 42.60مليون سهم من إجمالي الأسهم المنفذة أمس وأغلق على 44.25ريالاً، تلاه الثاني بكمية تجاوزت 17.19مليون سهم وأغلق على 79.75ريالاً.

    وبين الخاسرة انزلقت كل من سدافكو بنسبة 4.75في المائة، الدوائية بنسبة 4.00في المائة، والبحري بنسبة 1.50في المائة.




    ************************************************** *****************************


    (من السوق ) ثمن مهم


    خالد العبدالعزيز
    لا يوجد مايربط بين هبوط الأمس الذي تعرضت له السوق، وبين قرار توحيد فترة التداول التي أقرت أمس الأول.
    وأي تشويش على القرار التاريخي والمهم في مسيرة السوق السعودية يجب أن لايكتب له النجاح، ومن يريد أن يشوش بتعداد سلبيات القرار، عليه أن يتذكر أن له من الإيجابيات ماسوف يتواكب مع التغير الهيكلي الذي تمر به السوق.

    والتشويشات عادة لاتسترعي الانتباه، وبقدر ماتكون كالعيارات الطائشة - تدوش - ولا تصيب، فان لدوشة تلك التشويشات ثمنها في أسواق المال، ويترتب عليها قرارات مصيرية يتخذها المستثمر بحق نفسه.

    مامن قرار سيزيد من انضباطية السوق المالية ومستثمريها سيكون له تأثيراته الإيجابية كقرار توحيد فترة التداول، وسيسمح ذلك القرار بفتح الفرص أمام المتعاملين للتفكير والتأمل بمايتوجب عليهم مواجهته من ترتيب للوقت وللذات.

    ضوء أخضر سيعطيه مثل ذلك القرار بأن ينصرف المستثمر الى التركيز على تنويع استثماراته، وأن لايزج بها دفعة واحدة الى سوق المال طالما أن أبواب الرزق في مناشط أخرى مفتوحة.

    وضوء أخضر سيتيحه القرار بانصراف السوق واتجاهها الى تلمس البدء في العمل المؤسساتي المنظم الذي يجذب الأموال ولايطردها، وسيبدأ مع ذلك اختفاء العمل الفردي الفوضوي الذي جلب للسوق انهيارا، ولايعرف ماالذي سيجلبه ان استمر.

    السوق المالية وصلت الى مرحلة متقدمة، وحان لها أن تعترف بساعة الحقيقة مع مواعيدها الجديدة، وأن تنسجم معها، لأنه لايوجد مايبعث على الضجر من الوقت الذي حدده القرار.

    ماينطوي عليه قرار توحيد فترة التداول أيضا هو تغيير النمط التقليدي الذي تنفرد به سوقنا المالية عن باقي الأسواق المالية الأخرى، كانتشار صالات التداول في البنوك وهو نمط كان متواجدا في حقبة زمنية سابقة واستمرارها لايتوازى مع الوقت الحالي حيث ثورة الاتصالات التي مكنت من تقديم معلومات مباشرة للمستثمر في أي وقت يريده وأي زمان وأي مكان.

    لم ينطو على التواجد في صالات الأسهم إلا ضربا لثقة المستثمر في نفسه، وثقته في قراراته، واستسلام قراراته لكل همز ولمز وكل واردة وشاردة من الاشاعات وكل مايشبع فضول تواجده.

    وتبعا لذلك كان استسلام السوق لنمط من السلوكيات ينحدر الى اسلوب القطيع في أسواق المال بحيث نرى الشراء دفعة واحدة والبيع دفعة واحدة.

    صالات التداول ليست شريكا مناسبا للمستثمر، ولايجب لها أن تستمر كشريك له في استثماراته، بحيث لايستغني عنها، بل يجب عليه أن يحمل أدواته الاستثمارية المهمة التي تعينه ويتعامل معها.

    مايمكن قوله إن الحاجة الى توحيد فترة التداول كانت ماسة، وهاهي تحققت لأنها من دواعي تحقيق الاستقرار بمختلف تنوعاته على الصعيد الاجتماعي أو الاقتصادي.

  6. #26
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    رئيس مجلس الغرف السعودية لـ "الرياض":
    آلية جديدة تتيح للمقاولين المطالبة بالتعويض عند ارتفاع أسعار مواد البناء تم رفعها إلى "الشورى"



    الدمام - سعيد السلطاني: تصوير - عصام عبدالله
    أوضح رئيس مجلس الغرف السعودية عبدالرحمن الراشد ان مجلس الغرف السعودية بدورة ناقش مشكلة قطاع المقاولين بسبب التغيرات الأخيرة في أسعار البناء والتي امتد اثرها حتى على المواطنين ليس فقط على المقاولين حيث قام مجلس الغرف برفع تقرير الى مجلس الشورى لمناقشة المشكلة واستحداث آلية لحماية المقاولين السعوديين من اثر ارتفاع الأسعار.
    واشار الراشد في حديثة ل "الرياض" ان الآلية الجديد والتي يجب ان تنص في العقود المبرمة بين المقاول وصاحب العقار او الحكومة بأنه اذا حدث ارتفاع في أسعار مواد البناء يحق للمقاول ان يطالب بالتعويض مبينا ان مجلس الشورى يدرس حاليا المشكلة وسوف يبت في هذه المشكلة في القريب العاجل .

    وبين الراشد ان مشكلة المقاولين وما يعانونه في ظل ارتفاع اسعار البناء ليس من السهل التهاون بها بل تعتبر كبيرة تستهدف قطاعاً اقتصادياً يعتبر أكبر قطاع داعم للاقتصاد ومنفذ للمشاريع التنمويه.

    واضاف الراشد ان ارتفاع الاسعار جاءت بسبب التغيرات الأخيرة في أسعار مواد البناء التي بدأت تحدث فيها قفزات سعرية كبيرة بسبب ارتفاع الطلب على المعروض في الأسواق إضافة لارتفاع أسعار المواد الأولية على المصانع في داخل وخارج المملكة.

    وبين الراشد انه في العقود الحالية يلزم المقاول بتكملة المشروع مهما كانت الظروف بسبب وجود شروط جزائية تطبق في حال أخل في أي من بنود العقد الملزم للطرفين، مؤكدا ان مجلس الغرف السعودية لم يقف عاجزا امام هذه المشكلة بل طالب الجهات المعنية بتعديل العقود الحالية ورفع ذلك الى مجلس الشورى لدراسته.

    وقال الراشد انه من حق المقاولين السعوديين الذين يتكبدون خسائر بسبب ارتفاع أسعار البناء ان يطالبون بحقهم في حال ارتفاع الأسعار سواء في مواد البناء أو الحديد مشيرا إلى انه يجب ان يكون هناك مرونة في عقود المبرمة بين المقاولين والحكومة او بين المقاول واحد المستثمرين والتي سوف تستحدث قريبا بعد دراستها من مجلس الشورى.

    وبين الراشد انه من المتوقع بعد دراسة مشكلة المقاولين واستحداث بند حق مطالبة المقاول بحقه في التعويض وخاصة ان قطاع المقاولات يرتبط بشكل مباشر بعملية التنمية التي تعيشها السعودية.ولم تهمل هذه المشكلة بل محل اهتمام الجهات ذات العلاقة.

    وفي رده على ما نشرته الرياض حول اتهام بعض المقاولين لجنة المقاولين في الغرف السعودية بالقصور والغياب التام حيث قال ان لجنة المقاولين في الغرف السعودية إضافة إلى ذلك مجلس الغرف السعودي لم تقف أمام المشكلة مكتوفة الأيادي بل ما يعانيه المقاولون السعوديون في ظل ارتفاع الأسعار وقصور الإجراءات الحكومية موضع اهتمامنا حيث قامت اللجان بدراسة الوضع ورفعته إلى مجلس الغرف وقرر بعد ذلك مجلس الغرف السعودية برفعه إلى مجلس الشورى لإيصال صوت ومعاناة المقاول لجهات الاختصاص حتى تتخذ القرارات المناسبة التي تصب في صالح المقاول والمواطن أيضا.

    يشار أن أسعار المواد ارتفعت خلال الفترة الماضية إلى ثلاثة أضعاف عن السابق، ولحق ضرر الارتفاع بأنشطه كثيرة في المقاولات، ويعتبر أكثر الأنشطة تأثراً بارتفاع الأسعار نشاط المباني الذي يعتمد على الحديد وكثير من مواد البناء التي ارتفعت بنسبة تفوق 50في المائة و نشاط الأعمال الكهربائية وتعد مواده الأكثر ارتفاعاً حيث وصلت نسبة الارتفاع نحو 200في المائة وهذا الرقم يعتبر كبير جداً مقارنة مع أسعاره السابقة، ما يعني أن استمرار المقاول في الصرف على هذه المشاريع بمثابة الدخول في مغامرات تتجه به للإفلاس.



    ************************************************** ***********************************


    طاقتها 190ألف طن وبتكلفة (1.2) مليار ريال
    "فارابى الخليج" تصدر أول شحنة من منتجاتها لدول العالم وتخطط لتصعيد مبيعاتها



    الجبيل الصناعية - ابراهيم الغامدي:
    نجحت شركة فارابي الخليج للبتروكيماويات المحدودة بالجبيل الصناعية بتصدير أول شحنة من مادتي (البرافين العادية) و(ألكيل البنزين) عبر ميناء الملك فهد الصناعي بالجبيل إلى دول العالم حيث الطلب المتزايد على هاتين المادتين والتي تتخصص الشركة في إنتاجها عبر مجمعها البتروكيماوي المتكامل وتشمل إنتاج مادة البرافين العادي بسعة مقدراها 120، 000طن متري سنويا ومادة ألكيل البنزين الخطي بسعة مقدارها 70، 000طن متري سنوي وقد ضخت الشركة لهذه المشاريع مبلغ 1.218مليار ريال في الوقت الذي تؤمل الشركة فيه تصعيد مبيعاتها إقليمياً.
    وأكد ل "الرياض" رئيس الشركة المهندس محمد البيبي بان المشروع يعد لبنة داعمة لاقتصاد المملكة القوي ونستخدم تقنية مولكس (Molex) لإنتاج مادة البرافين العادي وتقنية ديتال (Detal) لإنتاج مادة ألكيل بنزين الخطي من شركة يو.أو. بي الأمريكية (UOP) المرخصة لهاتين التقنيتين.

    ومن المعلوم أن التقنية المنتجة لمادة ألكيل بنزين الخطي ومخلفاتها غير ضارة للبيئة حيث أن مادة ألكيل بنزين الخطي سهلة التفكك في الماء. وأشار إلى أن الفريق الفني من (UOP) تواجد بالشركة منذ فترة للقيام باختبارات وفحص الأداء للمنتجات المصنعة. ويعتمد المصنع في إنتاجه على المواد الخام التي تشتمل على الكيروسين والبنزين ويتم توفيرها من قبل شركة مصفاة آرامكو السعودية شل "ساسرف" لمادة الكيروسين بينما مادة البنزين تستورد من الخارج وشركة شفرون فليبس السعودية على التوالي. والمنافع الأخرى المطلوبة للمرافق سوف يتم تزويدها من قبل شركة سابك ومرافق وآرامكو السعودية.

    ويشار إلى أن هذا المشروع يُعد الأول من نوعه في المملكة من ناحية منتجاتها التي تصنع لأول مرة محلياً، وتستهلك المصانع المحلية ما يقرب من 30إلى 35ألف طن متري سنوياً من الكيل "البنزين الخطي"، يتم استيرادها من الخارج. فيما جاء ضمن خطط الشركة التصديرية لتشمل دول مجلس التعاون وبعض دول الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروبا وبعض الدول الآسيوية بجانب ما يتم تسويقه داخل المملكة. ويستخدم البرافين العادي في تصنيع مادة الكيل "البنزين الخطي" ومنتجات كيميائية صناعية أخرى بينما يعتبر الكيل "البنزين الخطي" العنصر الأساسي في صناعة الصابون والمنظفات بجميع أنواعها. ويسهم موقع الشركة الاستراتيجي في أن تلعب دوراً مهماً للوفاء بالاحتياجات العالمية لمادتي البرافين العادي والكيل - البنزين الخطي.

    ويُعد مشروع إنتاج البرافينات الخطية من الكيروسين والذي حصل على قرض صندوق التنمية الصناعي بمبلغ 247مليون ريال ( 66مليون دولار) على درجة كبيرة من الأهمية حيث إن البرافينات الخطية تعتبر مادة بتروكيماوية وسيطة تستخدم بصورة رئيسية لإنتاج مادة الكيل "البنزين الخطي LAP" وهي المادة الفاعلة لإنتاج المنظفات المنزلية والصناعية. ووفقت الشركة في توقيع اتفاقية مع مجموعة "سامبا" المصرفية والبنك السعودي الهولندي لتمويل جزء من مشروعها البتروكيماوي وتمويل البنوك حسب الاتفاقية ( 29في المائة من إجمالي تكلفة المشروع لإنتاج مادة البرافين العادي ومادة الكيل "البنزين الخطي. ".

  7. #27
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    "الصحراء" توقع اتفاق تمويل بتروكيماويات - الواحة ب 600مليون دولار مع 6مصارف سعودية


    كتب - مندوب الرياض - تصوير: نايف الحربي
    قال رئيس مجلس إدارة شركة الصحراء للبتروكيماويات المهندس عبد العزيز الزامل إن شركة الواحة احدى شركات الصحراء حصلت على قرض بمبلغ 600مليون دولار بنظام الإجارة الإسلامي، مشيراً إلى أن هذا القرض يعد الأول من نوعه في المملكة.
    وأكد ل"الرياض" عقب توقيعه أمس الأول اتفاق التمويل الإسلامي من 6مصارف سعودية، ان الشركة ستوظف هذا القرض لإنشاء مجمعها البتروكيماوي الضخم وهو مجمع إنتاج البروبلين والبولي بروبلين والمرافق المساندة الذي بدأ العمل على إنشائه أخيراً بمدينة الجبيل الصناعية بواسطة اتحاد المقاولين المكون من شركتي "تكنمونت" الإيطالية وشركة" ديلم" الكورية.

    وقال الزامل تعتبر شركة الواحة للبتروكيماويات باكورة مشاريع شركة الصحراء للبتروكيماويات، مشيراً إلى إنه بهذه الاتفاقات التمويلية الإسلامية تكون الشركة قد استكملت أهم الخطوات لتنفيذ هذا المجمع البتروكيماوي الكبير والذي تبلغ تكلفته نحو 3.8مليارات ريال.

    وأشار بأن المشروع سيقام بمدينة الجبيل الصناعية، على أن يضم مصنعين أحدهما لإنتاج البروبلين بطاقة إنتاجية تبلغ 460ألف طن سنوياً والمصنع الثاني لإنتاج البولي بروبلين بطاقة إنتاجية تبلغ 450ألف طن سنوياً، مؤكداً أنها تعتمد على اللقيم من مادة البروبان من شركة ارامكو السعودية .

    وتوقع أن تنتهي الأعمال الهندسية والتوريد والإنشاءات لمجمع شركة الواحة للبتروكيماويات في اواخر 2008م على أن يبدأ الإنتاج في الربع الأول من عام

    2009.وأوضح أن عدد الأيدي العاملة التي ستعمل في هذا المجمع تصل نحوأربعمائة موظف وهو عدد قابل للزيادة مع التنامي والتوسع التدريجي في مشروعات الشركة.

    الجدير بالذكر أن المؤسسات التمويلية التي ستمول هذا المشروع هي: البنك العربي، بنك الجزيرة، البنك السعودي الفرنسي، بنك الخليج الدولي، البنك السعودي البريطاني، البنك السعودي الهولندي والتي ستقوم بتمويل هذا المشروع مجتمعة بمبلغ ألف وثمانمائة وتسعون ( 1890) مليون ريال سعودي .

    ومعروف أن شركة الواحة للبتروكيماويات هي شركة مشتركة بين شركة الصحراء للبتروكيماويات بنسبة 75في المائة وشركة بازل العالمية بنسبة 25في المائة .




    ************************************************** ****************************************


    قياس درجة الإفصاح في مواقع الإنترنت بالتطبيق على الشركات السعودية المساهمة


    خالد السعيد
    ساهمت الانترنت بقسط وافر في تطوير طرق الإفصاح عن البيانات المالية وغير المالية من قبل الشركات، إلى جانب تخفيض قدر لا يستهان به من الوقت الطويل حتى تتاح البيانات للأطراف ذات العلاقة. كثير من الشركات في الوقت الحاضر يمكنها الاستفادة من التقنيات لعرض البيانات بطريقة جذابة تتجاوز رتابة الوسائل التقليدية. فعلى سبيل المثال، يمكن للشركات تضمين مواقعها الانترنتية بمواد صوتية ومرئية، فضلاً عن طي فترات طويلة من الزمن يتكبدها المستفيد حتى تصل إليه المعلومة. ولعل أبرز الفوائد المتوقعة من الإفصاح عن البيانات المالية وغير المالية بواسطة الانترنت يتلخص في التالي:
    الوصول إلى قطاعات واسعة من المستفيدين الحاليين والمتوقعين.

    زيادة كمية المعلومات المعروضة

    مرونة في اختيار طرق العرض المتبعة.

    أداة مكملة للوسائل التقليدية المستخدمة.

    الإقلال من الوقت المهدر حتى تصل المعلومات للمستفيدين.

    انخفاض في تكلفة طباعة وتوزيع التقارير المالية.

    توفر المعلومات بشكل ملائم ووقتي للمستفيدين من خلال التحديث المستمر لمحتويات الموقع.

    على أي حال، وبالرغم من تنامي شعبية الانترنت كأداة إضافية للإفصاح يبقى استخدامها رهناً لاعتبارات مهمة كالتكلفة، ورؤى الإدارة، وثقافة المجتمع، وسهولة الاتصال بالانترنت.


    تجميع بيانات الدراسة

    هذه المقالة هي مقاربة لواقع استخدام الشركات السعودية للانترنت في التواصل مع الأطراف المستفيدة وبالذات المستثمرين. ستحاول هذه الدراسة لاعتبارات تتصل بالوقت والتكلفة تغطية الشركات المساهمة العامة إجمالاً، ومكونات قطاعات الصناعة، الأسمنت، والزراعة تحديداً. في الوقت الحاضر، يبلغ عدد الشركات المدرجة في سوق الأسهم 81شركة، فيما يبلغ عدد الشركات الممثلة للقطاعات الثلاث المذكورة 47شركة، مما يعني أن نسبة العينة إلى حجم المجتمع الكلي يعادل 58%. فيما بعد تم استبعاد شركة ينساب لحداثة تأسيسها وغياب أي بيانات تاريخية كحجم الأصول وصافي الأرباح تنوي الدراسة استخدامها لأغراض تحليلية.

    للتعرف على ما إذا كانت شركات العينة تحتفظ بمواقع لها على شبكة الانترنت، فقد تمت زيارة موقع تداول www.tadawul.com.sa ومن ثم الاطلاع على ملف كل شركة من الشركات البالغ عددها 46شركة بعد استبعاد شركة ينساب. من بين 46ملفاً تم فحصها، وجدت الدراسة أن ست ملفات (= شركات) لا تملك أي موقع على الانترنت. وللتحقق من عدم وجود مواقع لتلك الشركات بالفعل فقد تم البحث عنها من خلال وسائط بحث أخرى مثل غوغل وياهو دون الاستدلال على أي موقع. عدم وجود مواقع لتلك الشركات أدى مجدداً إلى تخفيض حجم العينة ليصل إلى 40شركة فقط. يظهر الجدول رقم (1) تفصيلاً لتلك الشركات المستبعدة من العينة:

    أما فيما يتعلق بعناصر البيانات التي تم استقصاؤها في كل مواقع الشركات المتبقية فقد بلغ عددها عشرين عنصراً، موزعة بالتساوي إلى مجموعتين: المجموعة الأولى (المزايا العامة) وتعنى بخصائص الموقع العامة مثل وجود بيانات للتوظيف، ملفات فيديو وصوت، والأسئلة المتكررة، أما المجموعة الثانية (المزايا الخاصة) وتعنى بالبيانات المالية مثل وجود تقارير مالية، نسب ومؤشرات مالية، وأداء السهم خلال العام والأعوام السابقة. من المهم التأكيد هنا أن الدراسة تركز على كمية الإفصاح وليس جودة وكفاية الإفصاح. من هذا المنطلق، ستمنح كل شركة نقطة واحدة في حال توفر العنصر بغض النظر عن مدى كثافة الإفصاح، فيما ستمنح صفر في حال عدم الإفصاح نهائياً عن العنصر. ومن الجدير بالذكر، أن البيانات المنتخبة هنا قد سبق استخدامها في دراسات أجنبية تم الاطلاع عليها من قبل.


    النتائج

    نظراً لإمكانية تغير محتويات المواقع بسرعة فقد تم زيارة مواقع الشركات على مدار يومين فقط، أي بمعدل 20موقعا كل يوم. أهم ما يمكن ملاحظته أن نسبة الإفصاح على مستوى شركات العينة كانت متدنية نسبياً، إذ بلغت ما يقارب 37.5%. كما أن هناك تباينا حادا على مستوى تكرار البيانات المفصح عنها. فعلى سبيل المثال، قامت 38شركة بإعطاء نبذة عن تاريخها ونشاطها فيما لم تعط أي من شركات العينة أي نسب أو مؤشرات محاسبية مثل معدل دوران المخزون أو العائد على حقوق الملكية أو نسبة الرفع التمويلي. يظهر الجدول رقم (2) تفصيلاً بكافة البيانات العامة والخاصة وتكرار ظهورها.

    إن نظرة سريعة على جدولي (3، 4) تكشف عن مفارقة تستحق الوقوف عندها وهي التفاوت الكبير في الإفصاح داخل قطاع الصناعة على عكس ما يظهر من تقارب نسبي بين شركات قطاعي الأسمنت والزراعة. فمثلاً يلاحظ من الجدولين أن خمس شركات من أكثر ست شركات إفصاحاً تنتمي لقطاع الصناعة، في المقابل توجد خمس شركات صناعية ضمن أقل ست شركات إفصاحاً.

    يمكن أن يمتد التحليل قليلاً إلى ما هو أكثر من مجرد قياس كمية الإفصاح لإلقاء بعض الضوء على علاقة كل من نوع الصناعة وحجم الشركة ومستوى الأرباح بكمية البيانات المفصح عنها. قبل أن نستعرض باختصار شديد صلة تلك المتغيرات بالإفصاح ينبغي التأكيد أن المقالة هنا لا تذهب إلى ما هو أبعد من وصف مبسط لظاهرة إحصائية دون أي محاولة تذكر لإخضاع تلك الظاهرة إلى اختبارات إحصائية معينة بقصد تعميم نتائجها.


    نوع الصناعة

    يعكس الشكل البياني رقم (1) أن نسبة الإفصاح إجمالاً بين القطاعات الثلاث متقارب إلى حد ما مع أفضلية لشركات قطاع الأسمنت. يلاحظ من خلال الشكل البياني أن نسبة الإفصاح عن المزايا العامة (العناصر غير المالية) كانت أعلى بكثير من نسبة الإفصاح عن المزايا الخاصة (العناصر المالية) لكل القطاعات الثلاث. من الملاحظ أيضاً أن شركات قطاع الصناعة كانت الأقل فيما يتصل بنسبة الإفصاح عن المزايا العامة فيما سجل نفس القطاع النسبة الأعلى على مستوى المزايا الخاصة.


    حجم الشركة

    تميل كثير من الدراسات إلى أن هناك علاقة موجبة بين حجم الشركة (يعبر عنه غالباً بحجم المبيعات أو إجمالي الأصول) ومستوى الإفصاح. هناك عدد من العوامل التي تدعم هذا الاتجاه: (1) انخفاض كلفة إنتاج البيانات لوفرة الموارد المالية والبشرية للشركات الكبرى، (2) الحاجة إلى التقليل من تكلفة الوكالة العالية في الشركات الكبرى بسبب تشتت قاعدة المساهمين وزيادة الفجوة بين الملاك والإدارة، (3) خضوع الشركات الكبرى للرقابة من قبل المتابعين لضخامة تأثيرها على الاقتصاد، (4) زيادة جرعات الإفصاح يتيح للشركات الكبرى فرصة الحصول على التمويل الضروري.

    لمعرفة أثر الحجم على الإفصاح فقد وزعت الشركات إلى مجموعتين حسب القيمة الدفترية لإجمالي الأصول المملوكة. يظهر الشكل البياني رقم (2) بوضوح أن الشركات الكبرى هي الأكثر ميلاً للإفصاح مقارنة بالشركات الصغرى وبفارق واسع.


    مستوى الأرباح

    تشير معظم الدراسات إلى أن الإدارة تلجأ إلى زيادة حجم البيانات المفصح عنها عندما تسجل الشركة أرباحاً إيجابية. أما في حالة تحقيق الشركة لتراجعات ربحية فإنها تنزع لإخفاء ولو جزء من الصورة السلبية بالتقليل من الإفصاح. في هذه الدراسة تم قياس الأرباح باحتساب متوسط صافي الأرباح المعلنة عن الثلاث سنوات الأخيرة باستثناء شركة الصحراء التي تم الاكتفاء بصافي أرباحها عن عام 2005فقط نظراً لحداثة تأسيسها النسبي.

    مرة أخرى، تم توزيع الشركات إلى مجموعتين حسب متوسط صافي الأرباح. وعلى غرار حجم الشركة، يظهر الشكل البياني رقم (3) أن الشركات الأعلى ربحية تمتاز بمستوى إفصاح يفوق الشركات الأقل ربحية.


    الخاتمة

    كما جاءت الإشارة في البداية، فهذه الدراسة ما هي إلا محاولة صغيرة لاستجلاء واقع استخدام الانترنت بواسطة الشركات السعودية كأداة تكميلية لتوفير المعلومات للأطراف ذات العلاقة. ومن المهم التنويه إلى أن الدراسة لا تستهدف اختبار فرضيات إحصائية بقدر ما تسعى إلى توصيف مبسط لظاهرة استخدام الانترنت. عموماً، النتائج المتوصل إليها هنا قد تتغير فيما لو ضمت العينة شركات إضافية من قطاعات أخرى، أو ضمت قائمة البيانات المستخدمة عناصر أخرى، أو استخدمت مدخل الأوزان المرجحة لقياس درجة الإفصاح باعتبار أن البيانات تتفاوت أهميتها بين المستخدمين.

    في الختام، يتوقع أن يحظى موضوع الإفصاح عن طريق الانترنت بمزيد من الاهتمام لتنامي استخدام الانترنت من قبل الشركات والأفراد ولتعاظم الحاجة إلى مزيد من الشفافية. لهذا يبقى هذا الحقل خصباً ومفتوحاً لمزيد من الدراسات المستقبلية كقياس تطور مستوى الإفصاح للشركات السعودية عبر سلسلة من السنوات، أو المقارنة بين درجة الإفصاح في مواقع الانترنت بين الشركات السعودية وشركات من دول أخرى.

  8. #28
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    الأزمة الحادة التي عصفت بسوق الأسهم السعودية نتاج لعدم تطور السوق
    سوق الأسهم السعودية ركيزة لتنمية الاقتصاد السعودي لا يجوز أن يخطفه مضارب أو مستفيد



    د. خالد عبدالرحمن البسام
    يؤكد معظم اقتصاديي التنمية أن تطوير الأسواق المالية وعلى رأسها سوق الأسهم يعتبر شرطا ضروريا وعاملا حاسما في تطوير وتنويع القاعدة الإنتاجية وتحقيق النمو المتواصل لأي اقتصاد. هذا بالإضافة إلى أن ذلك يساعد على توسيع مساهمة القطاع الخاص في الاقتصاد وتحويله إلى قطاع مؤسساتي. والجدير بالذكر هنا أن من أهم أهداف البرنامج الشامل لإصلاح الاقتصاد السعودي هي تنويع مصادر الدخل وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي من خلال برنامج معلن للتخصيص، لذلك يمكن القول ان الأسواق المالية وعلى رأسها سوق الأسهم تعتبر القلب النابض لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.
    كما أن تحقيق هذا الشرط (تطوير الأسواق المالية) يعتبر عاملا مهما في جذب الاستثمارات الأجنبية. بالإضافة إلى أنه عامل مهم ورئيسي في رفع فعالية وأداء السياسة المالية والنقدية في التأثير على النشاط الاقتصادي والسيطرة على المستوى العام للأسعار.

    وباختصار يمكن القول إن تطور الأسواق المالية وعلى رأسها سوق الأسهم يعكس مدى تطور الاقتصاد وتنوع قاعدته الإنتاجية. وبالإضافة إلى أن ذلك يعتبر عاملا مهما في استقرار الاقتصاد.

    تعتبر أسواق الأسهم أكبر الأسواق المالية اوأهمها وأكثرها جذباً للاستثمار في معظم دول العالم، كما أنها تعتبر أكثر الأسواق المالية نمواً في العالم. يعود السبب في ذلك إلى أن التمويل في أسواق الأسهم يعتبر الأقل تكلفة بين الأسواق المالية الأخرى، كما أن التمويل من خلال هذه الأسواق يعتبر تمويلا طويل الأمد. وأخيراً فإن الاستثمار في أسواق الأسهم يعتبر استثمارا طويل الأمد.

    ونظراً لأهمية أسواق الأسهم لأي اقتصاد، سارعت كثير من الدول في رفع كفاءة وفعالية أسواق أسهمها من خلال تطوير البنية التشريعية (من أنظمة ولوائح وآليات تنفيذ ورقابة) لأسواقها، وتوفير الكم الكافي من المعلومات والبيانات بدرجة عالية من الشفافية كي يستطيع جميع الموجودين في السوق من صنع قرارات استثمارية رشيدة، هذا بالإضافة إلى تطوير الكيان المؤسسي لأسواقها، وازالت كل العوائق التشريعية والاجرائية أمام دخول شركات جديدة إلى أسواقها أو زيادة رأسمال الشركات القائمة. الأمر الذي أدى إلى رفع كفاءة هذه الأسواق وزيادة طاقتها الاستيعابية وتحويلها إلى أسواق طويلة الأمد. والأمثال على ذلك كثيرة.

    لقد أكدت المؤشرات الاقتصادية للدول التي عمدت إلى تطوير أسواق أسهمها، مثل سنغافورة وتايوان وماليزيا، إلى أن ادخاراتها واستثماراتها المحلية حققت معدلات نمو مرتفعة، كما أن الاستثمار الأجنبي فيها حقق أيضاً معدلات نمو مرتفعة، كل ذلك أدى حتماً إلى ارتفاع معدلات نمو اقتصادها بشكل ملحوظ.

    بعد أن ألقيت الضوء على أهمية سوق الأسهم لأي اقتصاد يجب التأكيد على تطوير سوق الأسهم السعودية لتصل إلى مستوى المعايير العالمية كي تحقق الأهداف الاقتصادية المرجوة قيامها مثل دفع عجلة نمو الاقتصاد السعودي وزيادة معدلات الادخار وتقليص الفجوة الادخارية الاستثمارية وتخفيض معدلات التضخم وتوطين رؤوس الأموال المحلية، بالإضافة إلى جذب الاستثمارات الأجنبية.

    ونظراً لأهمية سوق الأسهم للاقتصاد السعودي فإنه يجب أن لا يسمح لحفنة من المضاربين أو المستخدمين يخطف السوق.

    أشرت في بحث ومقال لي متعلقين بسوق الأسهم السعودي أنه على الرغم من أن السوق شهدت بعض التطورات التقنية والتنظيمية خلال العقدين الماضيين، لكن لا تزال هذه السوق ذات كفاءة منخفضة وطاقة استيعاب محدودة مقارنة بمعظم الأسواق الناشئة (مثل ماليزيا، وتايلاند، وتايوان، والبرازيل). إن سوق الأسهم السعودية لم يستطع حتى الآن من اجتذاب نسبة أكبر من رؤوس الأموال المتوفرة في البلاد، حيث ارتفع عدد الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية من (44) شركة عام 1985م إلى (8) شركات في عام 2006م، أي بمعدل (1.7) سنوياً. من الواضح أن هذا المعدل منخفض جداً إذا ما قورن بنفس المعدلات لمعظم الأسواق الناشئة، أما أن نسبة القيمة الرأسمالية للسوق السعودية إلى الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد السعودي لا تزيد عن نسبة (35%) في أعلى حالاتها. وهذه النسبة متدنية جداً مقارنة بنفس النسب لمعظم أسواق السهم في العديد من الدول، فعلى سبيل المثال بلغت هذه النسبة في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ما يقارب من (150%). كما أن هذه النسبة تعتبر أقل بكثير من نفس النسب لمعظم الأسواق الناشئة (مثل أسواق الأسهم في ماليزيا، وتايوان، وتايلاند).

    هذا يشير بوضوح إلى أنه رغم مرور أكثر من عقدين على إنشاء سوق الأسهم السعودية إلا أنه لا زال يواجه عقبات هيكلية تقف عائقا أمام تطوره ورفع كفاءته وزيادة طاقته الاستيعابية. هذه العقبات ساهمت بوضوح فيما وصلت إليه السوق خلال السنوات القليلة الماضية من تقلبات حادة في أسعار الأسهم، أفقدت الثقة في السوق.

    سوف أقوم بالقاء الضوء على أهم هذه العقبات على النحو التالي:

    أولاً: يعاني سوق الأسهم السعودي من ارتفاع واضح في درجة التركز، هذا يعني أن حيازة غالبية الأسهم تتركز بيد عدد محدود من المستثمرين وهم في الغالب الحكومة والمالكون والمؤسسون والشريك الأجنبي وعدد محدود من المستثمرين الآخرين الذين نادراً ما يرغبون في طرح حيازتهم في الأسهم المتداولة. يمكن ملاحظة ارتفاع درجة تركز ملكية الأسهم السعودية من خلال كون حجم التداول في سوق الأسهم السعودية ضئيلاً للغاية، بالنظر إلى الإمكانيات المتاحة لهذه السوق، قدرت نسبة الأسهم المتداولة إلى إجمالي الأسهم المصدرة في السوق السعودية بما يقارب من (28%) وهي نسبة متدنية إذا ما قورنت بنفس النسب لكثير من الأسواق الناشئة، حيث بلغت هذه النسبة في تركيا (86%)، وفي تايلاند (53%). إن انخفاض عدد ورؤوس أموال الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية، بالإضافة إلى درجة التركيز لهذه السوق، يعكس عدم عمق السوق وضيقها. وإذا ما أخذنا في الاعتبار النمو المتسارع لحجم السيولة المحلية وضيق الفرص الاستثمارية فإن هذا الوضع يعتبر أحد العوامل الرئيسية التي ساهمت في التقلبات الحادة التي عصفت في سوق الأسهم السعودية حديثاً.

    ثانياً: يتفق معظم المعنيين بأسواق الأسهم في مختلف أنحاء العالم على أن أنظمة ولوائح وآليات التنفيذ والرقابة تعتبر العامود الفقري لقيام سوق أسهم يتمتع بالكفاءة والفعالية والاستقرار. إن معظم أنظمة ولوائح وآليات التنفيذ والرقابة لسوق الأسهم السعودية ليست كافية، كما أنها قديمة لا تواكب التطورات التي طرأت على الاقتصاد السعودي. لذلك فإنها أثبتت عدم كفاءتها في دفع فعالية وأداء السوق السعودي وزيادة طاقته الاستيعابية بما يتناسب مع الإمكانيات الكبيرة المتاحة لهذه السوق. هذا بالإضافة إلى أن هذه الأنظمة واللوائح وآليات التنفيذ والرقابة لم تستطع الحد من الممارسات الضارة، وهي على ما يبدو أقل فعالية منها في العديد من أسواق الأسهم لدول عديدة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن هذه الممارسات الضارة تؤثر سلباً على اتجاهات العرض والطلب في سوق الأسهم السعودية، وبالتالي فإن جهاز الأسعار لهذه السوق لا يفرز الأسعار الحقيقية للأسهم. إن الممارسات الضارة في سوق الأسهم السعودية مثل التلاعب أو التحديد المسبق لتوجيهات الأسعار، والاستفادة من معلومات من الداخل عن الشركة غير متوفرة لعامة المستثمرين، ساهمت في التقلبات الحادة التي عصفت في السوق السعودية حديثاً.

    ثالثاً: هناك نقص واضح في المعلومات والبيانات والتحليل عن سوق الأسهم السعودية وقطاعاته، وعن أداء الشركات المدرجة فيه. وحتى وإن توفرت بعض المعلومات والبيانات والتحليلات عن السوق السعودي فهي لا تتمتع بالشفافية، ولا يخفى على الجميع أن توفر معلومات وبيانات وتحليلات كافية وبدرجة عالية من الشفافية في أي سوق أسهم يحد من الاشاعات ويقلل من حدوث المضاربات ويرفع من كفاءة السوق. وتجدر الإشارة هنا إلى أن أسواق الأسهم ذات الكفاءة العالية هي الأسواق التي تنعكس من خلالها المعلومات والبيانات وكافة القرارات الإدارية المتعلقة بالاقتصاد والسوق والشركات المدرجة فيه على أسرار الأسهم إيجاباً وسلباً، صعوداً وهبوطاً، فيكون ارتفاعها إيجابياً

    وانخفاضها سلبياً، وذلك فور تلقي السوق تلك المعلومات والبيانات والقرارات أو وصولها إليه فور صدورها.. ومن المفيد بالذكر هنا انه عندما تكون سوق الأسهم عالية الكفاءة فإن العائد المتوقع من تداول الأسهم فيه يتساوى مع العائد الخالي من المخاطرة مضافاً إليه نسبة معينة تمثل علاوة الإصدار.. كما أنه إذا كان التعامل في إحدى أسواق الأسهم يجري في أسعار مماثلة أو قريبة من قيمها الحقيقية (أسعارها الحقيقية) دل على أن السوق تتمتع بدرجة عالية من الكفاءة، ويمكن القول هنا ان أسعار الأسهم السعودية خلال السنوات القليلة الماضية بعيدة كل البعد عن قيمها الحقيقية.. هذا يدل بوضوح على أن السوق السعودية متدنية الكفاءة.

    رابعاً: من الواضح ان سوق الأسهم السعودية يعاني من فراغ مؤسساتي.. لذلك فإنه من الضروري اتخاذ خطوات سريعة لملء هذا الفراغ وتطور الكيان المؤسساتي للسوق.. ان سوق الأسهم السعودية في حاجة ماسة إلى مؤسسات وساطة مثل سماسرة وشركات وبنوك استثمارية، بالإضافة إلى وكلاء إصدار.. تجدر الإشارة هنا إلى أنه بخلاف أسواق الأسهم (متقدمة وناشئة) بالعديد من الدول، لا يسمح نظام سوق السهم السعودية بوجود مؤسسات تعمل كصانعة أسواق وتكون مستعدة في أي وقت لأن تبيع أو تشتري الأسهم المعروضة إذا لم يتوفر لها المستثمر المطلوب، وهذا النشاط يعتبر ذا أهمية بالغة، إذ انه يحسن من فعالية أداء السوق ويوفر السيولة المطلوبة ويساعد على تحقيق استقرار السوق.. لقد أثبتت الممارسات العملية لصناعي الأسواق في كثير من أسواق الأسهم في مختلف أنحاء العالم أهمية هذه المؤسسات (صانعي الأسواق) في المحافظة على استقرار الأسواق وحجم التعامل وذلك من خلال ممارسة حق البيع والشراء حسب ما تقتضيه مصلحة السوق، وبما يحقق نوعاً من استقرار الأسعار وحجم التعامل بالأسهم، بالإضافة إلى ذلك تتبلور أهمية صانعي السوق في توفير السيولة اللازمة للسوق وذلك عن طريق تفعيل آلية السوق بالتحكم في حركة العرض والطلب.

    بالإضافة إلى صانعي الأسواق، فالسوق السعودية في حاجة ماسة إلى مؤسسات سمسرة تمتلك الخبرة والمعرفة في تحليل أداء السوق والشركات العامة فيه حتى يتسنى لها أن تكون حلقة وصل فعالة بين السوق والمستثمرين.. كما أن سوق الأسهم السعودية في حاجة أيضاً إلى وكلاء إصدار يقومون بتغطية الإصدارات الأولية، حيث انه إذا لم يمكن تسويق كل أو جزء من الإصدارات الأولية يقوم وكيل الإصدار بشرائها لحسابه الخاص، وهذا لا يمكن تحقيقه إلا إذا كان الوسيط (وكيل إصدار) مؤسسة مالية كبنك استثمار أو شركة استثمار.

    وأخيراً تعتبر شركات وبنوك الاستثمار من المؤسسات المالية المهمة في أسواق الأسهم المتطورة لما تقوم به من تخفيض للمخاطر والتكاليف التي يتحملها المستثمرون (أفراداً ومؤسسات) من خلال إدارة محافظهم الاستثمارية.. وباختصار فإن إكمال وتطوير الكيان المؤسساتي لسوق الأسهم السعودي يرفع من كفاءة هذه السوق ويوفر السيولة فيه ويساعد إلى حد كبير من تحقيق استقرار هذا السوق.

    بعد أن تطرقت إلى أهم العقبات التي تواجه سوق الأسهم السعودية وتعيق تطوره يمكن أن أقترح بعض الآراء والمقترحات التي قد تساعد على إصلاح وتطوير هذه السوق.. هذه الآراء والمقترحات سوف أوجزها بالنقاط التالية:

    أولاً: يجب التركيز من قبل هيئة سوق المال السعودية في المرحلة القادمة على كيفية تخفيض الحواجز التي تحد من دخول الشركات إلى السوق، أو زيادة رؤوس أموال الشركات الموجودة فيه.. وهذا يقتضي إعادة صياغة المتطلبات والإجراءات وتقييم الأصول بصورة سلمية من أجل تشجيع المزيد من الشركات لدخول السوق، أو زيادة رؤوس أموال الشركات الموجودة فيه.

    ثانياً: يجب زيادة وتحسين كمية ونوعية المعلومات والبيانات والتحليلات والكمية والنوعية المتعلقة بسوق الأسهم السعودية والشركات المدرجة فيه.

    ثالثاً: يجب العمل على تقليص درجة التركيز في ملكية الأسهم السعودية وتوسيع قاعدة المشاركة في نشاط السوق.

    رابعاً: كا أسلفت في مقالي هذا أن أنظمة ولوائح وآليات التنفيذ والرقابة تعتبر العمود الفقري لقيام سوق أسهم ليتمتع بالكفاءة والاستقرار.. إن النظام الجديد للأوراق المالية يعتبر خطوة هامة للأمام في تطوير سوق الأسهم السعودية.. المهم في الأمر أن تتم مراجعة نتائج تطبيق هذا النظام بين الحين والآخر من أجل تطويره وزيادة فعاليته.. ويمكن الاستفادة في هذا المجال من الخبرات المتراكمة في أسواق الأسهم المتقدمة والناشئة لتطوير أنظمة ولوائح وآليات التنفيذ والرقابة لسوق الأسهم السعودية.

    خامساً: قيام مؤسسة مستقلة أو تابعة لهيئة الأوراق المالية تراقب عن قرب نشاط وأداء الشركات المدرجة في سوق الأسهم السعودية.. كما أن على هذه المؤسسة القيام بتصنيف الشركات المدرجة في سوق الأسهم وفق معايير متفق عليها (معايير مالية وإدارية) بشكل دوري.. وهذا الأمر سوف يساعد المستثمرين على صنع قرارات استثمارية رشيدة.. كما أن ذلك سوف يدفع الشركات على رفع مستوى أدائها وتحسين أوضاعها.. وهذا بالإضافة إلى أن ذلك سوف يساعد أعضاء الجمعيات العمومية للشركات على فهم أعمق بما يجري في شركاتهم، الأمر الذي يزيد من مساهمتهم في صنع قرارات شركاتهم.


    أستاذ مشارك - قسم الاقتصاد - جامعة الملك عبدالعزيز




    ************************************************** **************************************


    تحديد إجازة عيد الفطر لسوق الأسهم
    ردود فعل متباينة من المتعاملين على موعد التداول الجديد .. الموظفون يعارضون والمحترفون يؤيدون وتوقعات باستمرار ظاهرة "التسيب الوظيفي"



    حددت السوق المالية السعودية ( تداول) موعد إجازة عيد الفطر المبارك لسوق الأسهم.
    وسوف تبدأ الإجازة بنهاية تداول الفترة الصباحية ليوم الأربعاء 1427/9/25ه (حسب تقويم أم القرى) الموافق ( 2006/10/18م)، ويعاد افتتاح السوق بعد الإجازة يوم السبت 1427/10/6ه الموافق ( 2006/10/28م).

    من جهة أخرى تباينت ردود الفعل من قبل المتعاملين في سوق الأسهم المحلية على قراراً تعديل فترة التداول في السوق لتصبح فترة واحدة من الساعة الحادية عشرة صباحاً حتى الساعة الثالثة والنصف ظهراً من يوم السبت حتى يوم الأربعاء من كل أسبوع وذلك ابتداءً من يوم السبت 6شوال1427ه الموافق 28أكتوبر عام 2006م.

    وأبدى العديد من الموظفين اعتراضهم على التوقيت في الوقت الذي رحب فيه عدد آخر من المتعاملين والمستثمرين في السوق.

    ويقول محمد الناصر ان فترتي التداول السابقة كان تخدم فئة الموظفين الذين يستطيعون وبسهولة ترك أعمالهم والتوجه للصالات وتعطيل مصالح المراجعين وأكثر من كان يظلم بالنظام القديم المعلمون لأن خروجه من المدرسة صعب ومفضوح .. النظام الجديد لا يحل الإشكالية إضافة إلى تداخله مع وقتي صلاة الظهر والعصر، في رأيي المتواضع ان التوقيت المناسب للتداول من 4إلى 8مساء.

    أما مشاري النجدي فيتساءل بقوله الا يوجد عندنا غير الموظفين .. وهل "تغير الأنظمة والقوانين مراعاة لمشاعر موظفي القطاعات الحكومية؟ وهل خلت البلد من موظفي القطاع الخاص والشركات والذين يعانون أشد المعاناة.

    ويرى بدر الحازمي ان القرار مناسب للأغلبية العظمى والوصول إلى رضاء الناس غاية لا تدرك وجزى الله هيئة سوق المال على العمل المتواصل الذي يخدم المجتمع والوطن.

    من جهته يقول عبدالله بن سفيان آل عيسى أتمنى عند إعلان توحيد فترة التداول مراعاة الوقت الجديد لفئة الموظفين والطلاب والذي لا يوجد لديه وقت في الصباح للتداول وأيضا يراعي موظفين البنوك ومديري المحافظ الذين يحتكرون سوق الأسهم في الفترة الصباحية ويكون الوقت مناسباً للجميع بحيث يكون مسائياً..

    الأمل في الله ثم في هيئة السوق بن يصححون التوقيت للمصلحة العامة مراعاة لظروف مختلف شرائح المجتمع وحتى كبار المستثمرين.

    ويطالب محمد أبو صالح ان يؤخذ في عين الاعتبار الموظفون وهم الأكثرية وليس كبار المتعاملين فقط أرى ان التوقيت المناسب من 1ظهرا إلى 5عصرا.

    ويقول عبدالرحمن الوهيد ان هذا القرار ضار باقتصاد الدولة، فكم كانت الدولة تعاني من تسرب الموظفين، لإحضار أبنائهم وبناتهم من المدارس، والأكثرية لا يعودون لعملهم كذلك.فكم من مليار تخسره الدولة يوميا نتيجة ذلك.


    علي الفارس القرار يقول ان التوقيت غير مناسب لجميع المتداولين ولا يوجد أسواق مال تعمل في هذا الفترة. ويجب إعادة النظر فيه قبل التطبيق ونقترح أن تكون فترة التداول قبل الظهر او تبدأ بعد صلاة العصر ويجب ان يكون الوقت موحداً صيفا وشتاء ويخدم الجميع .

    ابو يوسف يقول ان القرار سيزيد الاختناقات والزحام في وقت الظهيرة ويتساءل ما ذنب كبار السن الذين يصحون باكراً وينتظرون افتتاح السوق، هل ينتظرونه إلى وقت غدائهم. ثم إذا كان هذا القرار مدروساً فأي دراسة هذه التي تغفل أوقات خروج الطلاب من المدارس والموظفين.

    كيف يتداول الناس ومن المعروف انه من الساعة 12إلى 3هي أوقات خروج طلاب المدارس والموظفين نريد حلا سريعا لتسهيل حركة السير وفك اختناقات الطرق

    من جهته يقول زهير مراد ان توحيد فتره التداول أمر مقبول ولكن القرار سيئ.. ويزيد من سحب السيولة من السوق والتوجيه القهري الى شركات الوساطة المالية الوقت لا يناسب الموظفين بالقطاع الخاص والحكومي الأفضل أن يكون فى الفترة المسائية بعد الساعة الخامسة.

    ويصف ابو حازم احد المتعاملين القرار بأنه صائب ويقول ان التوقيت معقول.. ولن نصل لفترة ترضي جميع الأطراف ولكن أشوف أن هذه الفترة مناسبة جدا.

    ويضف انه بهذا التوقيت يمكن للمتداول ان يتفرغ لأهله ومصالحه ليس منطقي أن فترة التداول مسائية فقط وفي الصبح خمول هذا سوق مال وليس فقرة ترفيهية يعني الهيئة ليست ملزمه بأن تراعي ظروف الموظفين في أوقات التداول فالموظفون ليسوا المعنيين الأساسيين بهذا التوقيت فالسوق مستقل والمفروض الموجودين داخله مستقلين أيضا.

  9. #29
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ

    نظرة مُنصفة إلى جهود القطاع المصرفي السعودي في مسيرة التنمية


    د. سعود بن عبدالعزيز الشبيلي
    القطاع المصرفي قطاع عريق يحتل صدارة العمل الاقتصادي والاجتماعي بدعم من حكومة خادم الحرمين ممثلة بوزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي.

    1- مقدمة

    بحلول اليوم الوطني، يكون قد مر أكثر من نصف قرن على تأسيس أول شركة مصرفية سعودية للقيام بأغلب الأعمال المصرفية الحكومية، ومع اكتشاف النفط ونمو الاقتصاد وتوسع التجارة، توالى افتتاح البنوك المحلية.

    الآن لدينا 11بنكاً والثاني عشر طور التأسيس، تدير 1282فرعاً تغطي جميع مناطق المملكة و 5377جهاز صراف آلي كما جاء في تقرير مؤسسة النقد العربي السعودي للربع الثاني من 2006م فيما تجاوزت نسبة السعوديين والسعوديات 84% من إجمالي الكادر العامل في هذه البنوك والبالغ قرابة 33.000موظف.

    وقد استمرت البنوك في تنمية حجم عملياتها بفضل قدرتها على مواكبة آخر مستجدات التقنية في الصناعة البنكية كتفعيل الخدمة المصرفية عبر الهاتف والانترنت والتحول نحو المصرفية الإسلامية مستفيدة من البيئة الاقتصادية المواتية.

    إلا أن المتابع لبعض ما يثار في وسائل الإعلام يلاحظ أن هناك أزمة ثقة بين المجتمع والقطاع مردها فهم خاطئ بأن البنوك لا تدعم مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية بما فيه الكفاية وهذا يعكس رأياً عاماً فيه كثير من التجني على البنوك.

    الحقيقة أن القطاع في صدارة العمل الاقتصادي والاجتماعي في الوقت ذاته الذي هو فيه مطالب بتحقيق عائد تنافسي لآلاف المساهمين من المواطنين وتوفير العيش الكريم لآلاف آخرين من الموظفين الذين هم جزء مهم من المجتمع.

    2- خدمة الاقتصاد

    انعكست قوة أداء الاقتصاد الوطني بشكل إيجابي على القطاع ليسجل نمو في حجم الاتمان المصرفي والاستثماري الموجه للقطاع الحكومي والقطاع شبه الحكومي والقطاع الخاص خلال السنوات الماضية.

    حسب إحصائيات مؤسسة النقد العربي السعودي، بلغ إجمالي مطلوبات البنوك من هذه القطاعات مجتمعة قرابة 610مليار ريال بنهاية الربع الثاني من 2006م بما في ذلك قطاع الماء والكهرباء وقطاع الصناعة والإنتاج وقطاع البناء والتشييد على سبيل المثال لا الحصر.


    توسعت البنوك في ترتيب صفقات التمويل الكبرى للقطاعات الحيوية


    اتجهت البنوك منذ عام 1998م إلى التوسع في التمويل الشخصي للأفراد من نحو 9مليار ريال إلى حوالي 115مليار ريال في نهاية عام 2004م بسبب ما وفره نظام سريع من تحويل للرواتب مباشرة إلى حسابات الأفراد وتطوير القطاع العديد من الخيارات المتوافقة مع الشريعة مقرونة بشروط ميسرة ومرونة في السداد وسرعة في انهاء إجراءات الطلب.

    3- خدمة المجتمع

    خدمة المجتمع مسؤولية متأصلة في القطاع تعود إلى بداياته حتى إن العديد من البنوك طورت هذا التوجه إلى عملاً مؤسسياً بإنشاء وحدات خدمة المجتمع تركز في برامجها على عدة محاور أهمها ادعم الأعمال الخيرية محلياً والمشاركة في حملات المملكة لمد يد العون للدول العربية والإسلامية والصديقة خارجياً وتقليص حجم البطالة بين المواطنين والإنفاق على التعليم والتدريب التطوعي بعيداً عن النظرة التسويقية.

    تجسيداً لمسؤولية القطاع الاجتماعية، خصصت البنوك ما يزيد على 100مليون ريال لدعم خدمات العديد من المؤسسات الخيرية وعلى رأسها جمعية الأطفال المعوقين.


    واصلت البنوك مسيرتها الإنسانية لدعم خدمات جمعية الأطفال المعوقين


    كقطاع يدرك انتمائه العربي والإسلامي، فقد استمر بالمشاركة في حملات المملكة لمد يد العون للدول الشقيقة والصديقة لمواجهة الأزمات والكوارث كان آخرها لبنان بمبلغ ناهز 11مليون ريال.

    وقد توسعت البنوك في الإنفاق على برامج المنح الدراسية لخريجي الثانوية العامة لنيل درجة البكالوريوس في العلوم المالية والكمبيوتر والتسويق والحاق آخرين بالمعهد المصرفي التابع لمؤسسة النقد العربي السعودي بغية إعدادهم للعمل في القطاع بعد تخرجهم.

    4- توطين الوظائف

    يظل الكادر البشري العنصر الأهم في تعزيز قدرات القطاع لذلك تركز البنوك في خططها على أولويات الاستقطاب والتأهيل والتدريب والتحفيز التطوير الأداء وزيادة الإنتاجية. وتعطي البنوك أهمية قصوى لاستقطاب أعداد متزايدة من السعوديين والسعوديات حديثي التخرج من الجامعات والمعاهد لمقابلة الطلب المتزايد على خدماتها ومنتجاتها البنكية.

    ويمثل تطوير مهارات الكوادر الوطنية على رأس العمل والحاقهم بمئات الدورات التدريبية وتزويدهم بالقيم الجوهرية للسلوك الوظيفي وتدويرهم على الإدارات المختلفة بالتناوب ورفع سقف التحدي الوظيفي لهم بالتدرج، المصدر الرئيسي لشغل المناصب القيادية في البنوك.

    الأغلبية العظمى من رؤساء وأعضاء مجالس إدارة البنوك والمديرين العامين والمديرين التنفيذيين هم سعوديون يحملون مؤهلات علمية في العلوم المالية والاقتصادية والإدارية وخبرة واسعة في الصناعة البنكية المحلية والإقليمية والدولية مكنتهم وتمكنهم من مواصلة مسيرة النجاحات.

    5- خاتمة

    هذه النجاحات ما كانت لتصبح واقعاً ملموساً لو لا الثقة الكبيرة التي منحتها حكومة خادم الحرمين ممثلة بوزارة المالية ومؤسسة النقد العربي السعودي التي يعود لها الفضل في تطور وانضباطية القطاع.

    وتحرص البنوك على اتباع تعليمات المؤسسة بحذافيرها وتوصيات لجنة بازل للرقابة المصرفية المتعلقة بحوكمة الشركات مما أكسبها القدرة على تطوير أعمالها وفقاً لأسس متوازنة ومستقرة مع التمسك في الوقت ذاته بالمنهج المتحفظ والتقويم المدروس للمخاطر وبالتالي ثقة المساهمين والمجتمع ككل.

    وكلنا أمل أن يعود اليوم الوطني، والقطاع المصرفي السعودي يواصل مسيرته في صدارة العمل الاقتصادي والاجتماعي وفي توطين الوظائف بالكفاءات الوطنية التي هي موضع فخرنا واعتزازنا.




    ************************************************** ********************************


    في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي
    400مصرفي يبحثون التحديات الاستثمارية أمام القطاع المصرفي السعودي




    يحتشد نحو 400شخصية مصرفية خلال منتدى "تحديات الاستثمار والمصارف السعودية في ظل الانفتاح الاقتصادي العالمي" والذي يعقد في فندق الانتركونتننتال بالرياض خلال الفترة من 11-1427/11/12ه الموافق 2- 2006/12/3م برعاية معالي محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي حمد بن سعود السياري.
    وقال ل "الرياض" مدير دار الخليج للبحوث والاستشارات الاقتصادية وهي الجهة المنظمة للمنتدى الدكتور توفيق السويلم ان هذا المنتدى يأتي في وقت يشهد فيه العالم تطورات اقتصادية مستمرة وانفتاحاً عالمياً كبيراً وهذا ما يجعلنا نبحث عن مجموعة من المتغيرات التي يلزم دراستها حيث سيناقش المنتدى عدة محاور مهنية أهمها بازل II، إدارة المخاطر، وحلول تقنية المعلومات، الاتجاه الحديث في حساب معدل كفاية رأس المال، والتصنيف الائتماني الخارجي والداخلي الأساسي والمتقدم، إجراءات المراجعة الرقابية مع التركيز على سياسات إدارة المخاطر واستراتيجية رأس المال، انضباط السوق ومتطلبات الافصاح، معايير علاقة المحاسبة الدولية ببازل II.

    وأشار الدكتور توفيق السويلم إلى ان الأشخاص المستهدفين في هذا المنتدى المالي هم المتخصصون والعاملون في القطاعات التالية: المصرفيون والمستشارون الماليون، كبار المسؤولين في شركات الوساطة، كبار المسؤولين في الشركات المساهمة، المديرون الماليون في الشركات المساهمة، العاملون في القطاع المالي والاستثماري، شركات التقسيط، شركات التأمين، العاملون في إدارة المعلومات المصرفية، العاملون في إدارة مخاطر الإئتمان، العاملون في إدارات التحويلات الخارجية، العاملون في إدارة الصراف الآلي، العاملون في إدارات المعاملات المصرفية الالكترونية، العاملون في إدارات مكافحة غسيل الأموال، العاملون في إدارات المعلومات المالية والمصرفية لعملاء البنوك.

  10. #30
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 6/9/1427هـ




    في انتظار إدارج شركة إعمار ونتائج الربع الثالث
    موجة من عدم الاستقرار تؤثر في أداء مؤشر سوق الأسهم


    - طارق الماضي من الرياض - 06/09/1427هـ
    اتجاه سلبي واضح وطفيف طغى على حركة المؤشر العام للسوق مع أول لحظة الافتتاح الصباحي، حيث هبط من مستوى الافتتاح 11272 نقطة إلى أن أصبح أكثر ميلا إلى الاستقرار عند مستوى 11230 نقطة وذلك عند الساعة 10:40 صباحا.
    وتطور ذلك الاستقرار إلى عملية صعود بشكل تدريجي وطفيف إلى أن عاد المؤشر إلى الارتفاع إلى مستوى الافتتاح نفسه مرة أخرى وذلك في نهاية الساعة الأولى من التداول، لتبدأ عند ذلك عملية الهبوط الثانية وبشكل تدريجي كذلك حتى الساعة 11:22 صباحا وبعد عودة المؤشر إلى المستوى الأول نفسه 11230 نقطة، لم تتكرر عملية الارتداد الإيجابية ثانية بل على العكس من ذلك كنت الست دقائق التالية كافية لكي تهبط بالمؤشر وبشكل حاد إلى مستوى 11162 نقطة وذلك عند الساعة 11:30 صباحا، تبدأ بعد ذلك محاولة ارتداد متواضعة تستطيع إعادة السوق والمؤشر إلى مستوى 11199 نقطة وذلك خلال خمس دقائق، إلا أن ذلك لم ينجح حيث كان الاتجاه السلبي هو الطاغي.
    وواصل المؤشر رحلة الهبوط بشكل طفيف إلى أن وصل إلى أدنى مستوى له خلال الفترة الصباحية 11138 نقطة وذلك قبل الإغلاق بنحو ثماني دقائق، وبعد محاولات ارتداد طفيفة وغير واضحة المعالم استطاع المؤشر إنهاء الفترة الصباحية على مستوى 11157 نقطة، وبلغت السيولة المنفذة خلال الفترة الصباحية 8.6 مليار ريال نفذ من خلالها نحو 99 مليون سهم على 153 ألف صفقة. وبنهاية الفترة الصباحية يكون المؤشر قد خسر نحو 114 نقطة وشمل الهبوط جميع قطاعات السوق ولم يرتفع من شركات السوق إلا عشر شركات أغلق البعض منها على الحد الأعلى المسموح به في نظام "تداول" في تجاهل كامل لاتجاه السوق.
    وفي الفترة المسائية كانت ثلاث دقائق كافية لامتصاص عروض البيع الأولية عند الافتتاح التي عادت بالمؤشر إلى مستوى 11133 نقطة كأدنى مستوى له يوم أمس لتكون العشر الدقائق التالية كافية لترفع المؤشر إلى مستوى 11186 نقطة وذلك عند الساعة 21:43 مساء.
    وبعد فترة استقرار لمدة 26 دقيقة اتخذ المؤشر العام للسوق فيها منحى ا 11225 نقطة حيث قلص خسائره إلى نحو 50 نقطة بعد أن وصلت مع بداية الافتتاح المسائي إلى 120 نقطة, ورغم ذلك ونتيجة عمليات بيع متوسطة واجهت السوق والمؤشر صعوبة في اجتياز هذا المستوى ليعود المؤشر ويتخذ منحى سلبيا ويهبط إلى أن يصل إلى مستوى 11183 عند الساعة 22:49 وقبل الإغلاق بنحو عشر دقائق واجه المؤشر موجة صعود أخرى لم تساعد على تطوير عملية الارتفاع بشكل حاد مباشرة، ولكن ساهمت في تقليص حجم خسائر المؤشر إلى 46 نقطة فقط بعد أن أغلق المؤشر على مستوى 11225 نقطة بنهاية تداولات الأسبوع.
    وبلغت السيولة اليومية 20.6 مليار ريال نفذ من خلالها 246 مليون سهم توزعت على 388 ألف صفقة، فيما كان الأداء المسائي أكثر إيجابية مقارنة بالفترة الصباحية حيث ارتفعت أسعار 32 شركة فيما انخفضت 48 أخرى. وعلى مستوى القطاعات ظلت جميع القطاعات ذات أداء سلبي باستثناء قطاع الزراعة الذي ارتفع بنسبة 1.62 في المائة وقطاع التأمين الذي أغلق على مستوى افتتاحه نفسه, وأغلقت أكثر من خمس شركات على الحد الأعلى المسموح به في نظام "تداول" رغم الاتجاه السلبي للسوق, فيما ظلت الانخفاضات دون مستوى 5 في المائة باستثناء شركة سدافكو التي هبطت بنسبة 5.28 في المائة.



    ************************************************** ****************************


    شركات قطاع الخدمات تسيطر على أسواق المال الخليجية
    خبراء: السوق السعودية أكثر الأسواق العربية إسهاما في التنمية الإقليمية


    - عماد دياب العلي من أبو ظبي - 06/09/1427هـ
    أكد خبراء أن قطاع الخدمات خاصة الخدمات المالية (مصارف في الدرجة الأولى) يسيطر بشكل عام على أسواق المال في دول مجلس التعاون الخليجي، على الرغم من دور القطاع الصناعي في اقتصادات هذه الدول بسبب صناعة النفط، إلا أنه ممثل بنسبة ضئيلة من حيث عدد الشركات المدرجة في هذه الأسواق.
    وأكد المختصون المشاركون في اجتماع الخبراء حول دور أسواق المال في التنمية الاقتصادية في الدول الأعضاء في "الأسكوا" الذي اختتم أعماله في أبوظبي أخيرا، أن السوق السعودية للأوراق المالية، أكبر سوق عربي من حيث القيمة الرأسمالية وحجم التداول وأكثرها سيولة، يعتبر أكثر الأسواق العربية قدرةً على الإسهام في تنمية المنطقة على المدى الطويل. واستوقف المشاركون في الاجتماع قدرة ونشاط تنقل رأس المال السعودي بين الأسواق الأخرى.
    واستند الخبراء إلى دراسة مقاييس السيولة في كل سوق من أسواق دول مجلس التعاون الخليجي، مع التركيز على الإجراءات التي اتخذتها الحكومات بهدف تحسين سيولة وشفافية هذه الأسواق.
    وبالنسبة الى هيمنة قطاع الخدمات في الأسواق الخليجية، أرجع الخبراء ذلك إلى هيمنة هذا القطاع على النشاط الاقتصادي في هذه الدول، كما هو الحال في أسواق الدول المتقدمة. أما بخصوص ارتفاع نشاط الأسواق في دول مجلس التعاون الخليجي، فبدأ في عام 2000 وليس في عام 2003، ما يجعلها أطول دورة نشاط مرت بها هذه الأسواق. وأكد الخبراء أنه كان يجب وضع ضوابط على عمليات الاقتراض المصرفي للاستثمار في السوق من أجل تلافي الهبوط الشديد الذي حصل في بداية 2006.
    وأكد عبد الله سالم الطريفي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية، أهمية أسواق المال ودورها القيادي في التنمية، إذ إنها باتت تمثل ركيزة مهمة في الاقتصاد العالمي والوطني. وأشار إلى أن الدول العربية تعول على أسواق المال من أجل تمويل المشاريع واللحاق بركب العولمة، من هنا جاء الاهتمام الذي توليه المجتمعات العربية لأسواق المال التي تقوم بتعبئة المدخرات المحلية وتمويل المشاريع طويلة الأمد. وكلما كانت هذه الأسواق ناجحة كانت مساهمتها في التنمية أكبر وأهم، وكلما كان هناك تنوع في المنافذ الاستثمارية تمكنت الأسواق من منع تسرب الأموال إلى الخارج. وأشار الطريفي إلى أن الشركات المساهمة العامة تعد أفضل الشركات تنظيماً إذ إنها تقوم على تجميع الرساميل واستثمارها في أساليب إنتاجية. ومن خلال توسعها تسهم في خلق فرص عمل عديدة وبالتالي تسهم في شكل كبير في خفض نسبة البطالة. وأكد أن جهوداً عديدة بُذلت في ميدان تطوير عمل أسواق المال منها سن القوانين والتشريعات الضرورية لتحسين عملها. ودعا إلى فصل الدور الرقابي عن الدور التنفيذي في أسواق المال إضافة إلى تنظيم عمل الشركات المدرجة في أسواق المال.
    من جانبه أبان جومو كوامي سندرم مساعد الأمين العام لإدارة الشؤون الاقتصادية والإنمائية للأمم المتحدة في نيويورك، أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن الانطباع السائد بأن تحرير أسواق المال يؤدي إلى تسريع النمو هو خاطئ. كما أثبتت أن تحرير أسواق المال لم يؤد إلى تدفق الأموال من الدول الغنية إلى الدول الفقيرة، إذ إن عملياً العكس كان هو الصحيح، حيث انتقلت الأموال من الدول النامية إلى الدول الغنية. كما أثبتت أن الانطباع السائد بأن تحرير أسواق المال يؤدي إلى انخفاض نسبة عدم الاستقرار هو خاطئ أيضاً، إذ إن الأزمات المالية كانت تتزايد بعد تحرير أسواق المال وسيطر عدم الاستقرار. وعليه، دعا إلى الحذر بخصوص تحرير أسواق المال. كما أن الانطباع السائد بأن تحرير أسواق رأس المال يؤدي إلى انخفاض تكلفة رأس المال لم تُثبت صحته.
    وأكد المشاركون في الاجتماع أن أهمية أسواق المال في تزايد كبير إذ إنها تلعب دوراً أساسياً في التنمية الاقتصادية في دول العالم كافة ولا سيما في الدول النامية. ومن أهم الأدوار التي تلعبها أسواق المال توفير وعاء لاستقطاب المدخرات المحلية، وتوفير فرص استثمارية لهذه المدخرات. وعليه فكلما كانت هذه الأسواق متطورة، وتتمتع بالشفافية وبحاكمية ذات كفاءة عالية، استطاعت أن تكسب ثقة المدخرين وبالتالي استقطبت مدخرات أكبر. إلا أن هذه الأهمية والدور الفعّال الذي تلعبه أسواق المال في التنمية، ليست تلقائية أو مضمونة، بل ترتبط بعدة عوامل مهمة في مقدمتها السياسة النقدية والمالية المطبقة والتطور الذي حققته هذه الأسواق ومدى قدرتها التنظيمية والقانونية والتشريعية على تحقيق الكفاءة والشفافية، ومدى قدرتها الاستيعابية في امتصاص المدخرات المحلية والأجنبية. إضافة إلى الأدوات التي تستخدم من أجل استقطاب هذه المدخرات.
    وأكد المجتمعون أن أهمية أسواق المال بالإضافة إلى توفير أوعية مختلفة للادخار هي توفير ما يسمى برأس المال المتخصص وتوفير السيولة بتكلفة أقل. بالإضافة إلى الدور البارز الذي تلعبه أسواق المال في تنفيذ برامج التخصيص التي هي جزء أساسي من برامج الإصلاح الاقتصادي.

صفحة 3 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 9/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 40
    آخر مشاركة: 01-12-2006, 12:58 AM
  2. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 28/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 41
    آخر مشاركة: 21-09-2006, 03:37 PM
  3. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 7/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 38
    آخر مشاركة: 31-08-2006, 09:23 PM
  4. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 5/5/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 01-06-2006, 02:02 PM
  5. الأخبار الاقتصادية ليوم الخميس 23/2/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى أرشيف المتابعة اليومية والأخبار الاقتصادية Economic Release & News
    مشاركات: 17
    آخر مشاركة: 23-03-2006, 03:36 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا