تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية، بنهاية جلسة اليوم الاربعاء، مع وجود عدة أخبار إيجابية تخص الانتخابات الامريكية وفوز باراك أوباما، بالاضافة إلى تأجيل حكم في قضية مدينتي التابعة لطلعت مصطفي.
ويشهد السوق عدد من الأنباء السلبية، بدءًا من تأجيل حسم ازمة شركة أوراسكوم للإنشاء مع مصلحة الضرائب، بالاضافة إلى عدم وجود جديد حول صفقتي بيع المجموعة المالية هيرمس، وبنك الاهلي سوستيه جنرال.
وربح رأس المال السوقي للاسهم المقيدة بالبورصة، نحو 560 مليون جنيه، ليصل إلى 385,85 مليار جنيه، مقابل 385,29 مليار جنيه عند إغلاق جلسة أمس الثلاثاء.
وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة ''إي جي اكس 30'' بنحو 0,3%، ليبلغ مستوى 86, 5584 نقطة، بينما تراجع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة ''إي جي اكس 70'' بنسبة 0,07% ليبلغ 37, 515 نقطة، كما هبط المؤشر الأوسع نطاقًا ''إي جي اكس 100'' بنحو 0,09%من قيمته ليبلغ مستوى 97, 851 نقطة.
وشهدت جلسة اليوم، التداول على 167 سهم، ارتفع منها 66 سهم، فيما تراجعت أسعار 67 سهم آخرين، وحافظ 34 سهم على سعر الاغلاق السابق.
وسجلت قيم التداولات، نحو 410,799 مليون جنيه، بعد تداولات على الأسهم بلغت 98,694 مليون ورقة مالية، عن طريق 23,527 ألف عملية.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين.. فقد اتجه المصريون نحو البيع، مسجلين صافى بيعي بلغ 27,216 مليون جنيه، فيما فضل العرب والأجانب الاتجاه للشراء، مسجلين صافى شرائي بنحو 5,145 و 22,071 مليون جنيه على التوالي.