البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا



صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 31 إلى 40 من 41

الموضوع: الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

  1. #31
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ




    4 شركات بالنسبة الدنيا واثنتان بالعليا.. والقطاع الصناعي الأكثر نشاطا
    عمليات جني أرباح تهبط بالمؤشر 216 نقطة ليغلق عند 11193 نقطة


    - فيصل الحربي من الرياض - 10/09/1427هـ
    أنهت الأسهم السعودية تداولات أمس على انخفاض إثر عمليات بيع بغرض جني الأرباح، إضافة إلى تراجع أغلب أسهم السوق القيادية، حيث خسر المؤشر العام للسوق 216 نقطة ليغلق عند مستوى 11193 نقطة بنسبة انخفاض 1.9 في المائة، بعد تداول ما يزيد على 282 مليون سهم توزعت على 478 ألف صفقة بقيمة إجمالية تجاوزت 24.8 مليار ريال.
    على مستوى القطاعات، فقد انخفضت جميع قطاعات السوق باستثناء قطاع الكهرباء الذي ارتفع 25 نقطة بنسبة 1.3 في المائة، وقطاع التأمين الذي كسب ثلاث نقطة بنسبة 0.16 في المائة. على الجهة المقابلة انخفض القطاع الزراعي 551 نقطة بنسبة 5.15 في المائة، كذلك قطاع الخدمات 201 نقطة بنسبة 4.26 في المائة، كما خسر كل من القطاع الصناعي 607 نقطة بنسبة 2.52 في المائة، قطاع الأسمنت 159 نقطة بنسبة 2.17 في المائة، قطاع البنوك 453 نقطة بنسبة 1.44 في المائة، وقطاع الاتصالات 44 نقطة بنسبة 1.16 في المائة.
    وفي نظرة على الأداء العام لشركات السوق مع نهاية تداولات أمس نلاحظ انخفاض 72 شركة، حيث تذيلت أربع شركات قائمة الخاسرين بنسبة الانخفاض الدنيا المسموح بها في نظام التداول وهي كل من شركة مواد التعبئة والتغليف "فيبكو"، الشركة الوطنية للتسويق الزراعي "ثمار"، شركة تهامة للإعلان والعلاقات العامة، والشركة السعودية للنقل البري "مبرد". بينما أغلقت تسع شركات على ارتفاع حيث تصدرت شركتان قائمة الرابحين بنسبة الارتفاع القصوى المسموح بها في نظام التداول وهي كل من شركة الشرقية الزراعية التي أغلقت عند مستوى 165.5 ريال وبمكسب بلغ 15 ريالا لكل سهم، وشركة الدريس للخدمات البترولية والنقليات التي كسبت 18.5 ريال لتغلق عند مستوى 204 ريالات للسهم الواحد.
    على صعيد أداء الأسهم القيادية، كسب سهم شركة الكهرباء السعودية ربع ريال ليغلق عند مستوى 19.25 ريال بعد تداول ما يزيد على 40 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 783 مليون ريال. كما أغلق سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" عند مستوى 134 ريالا خاسرا ثلاثة ريالات بنسبة انخفاض 2.19 في المائة، بعدما بلغت كمية الأسهم المتداولة 2.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 286 مليون ريال.
    أما سهم شركة الاتصالات السعودية، فخسر ريالا واحدا ليغلق عند مستوى 99.25 ريال بنسبة انخفاض بلغت 1 في المائة بعدما تجاوزت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 169 مليون ريال توزعت على ما يزيد على 1.7 مليون سهم. وأنهى سهم مصرف الراجحي تداولات أمس عند مستوى 307.75 ريال خاسرا 3.25 ريال وبنسبة انخفاض 1.05 في المائة بعد تداول ما يزيد على 1.1 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 360 مليون ريال.
    من جهة أخرى تصدر سهم شركة الكهرباء السعودية قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب الكمية، تلاه سهم شركة المواشي المكيرش المتحدة بحجم تداول 20 مليون سهم تجاوزت قيمتها الإجمالية 846 مليون ريال ليغلق سهم الشركة عند مستوى 41 ريالا خاسرا 3.5 ريال في السهم الواحد.
    وتصدر سهم الشركة السعودية للصناعات المتطورة قائمة أكثر شركات السوق نشاطا حسب القيمة بعدما قاربت قيمة إجمالي ما تم تداوله من أسهم 1.3 مليار ريال توزعت على ما يزيد على 4.9 مليون سهم، وليغلق سهم الشركة كاسبا 6.25 ريال عند مستوى 253.25 ريالا للسهم.
    فيما تلاه للأكثر نشاطا حسب الكمية سهم الشركة السعودية للخدمات الصناعية "سيسكو" بقيمة تداول بلغت مليار ريال توزعت على ما يزيد على 7.9 مليون سهم، لينهي سهم الشركة تداولات الأمس عند مستوى 127.75 ريال خاسرا 6.25 ريالا في السهم الواحد.



    ************************************************** **************************************************


    الموافقة على تأسيس "إعمار الاقتصادية" تمهيدا لتداول أسهمها

    - "الاقتصادية" من الرياض - 09/09/1427هـ
    أكدت وزارة التجارة والصناعة السعودية، أمس، أنها وافقت رسميا على تأسيس شركة إعمار المدينة الاقتصادية – المطور لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ، وهو الإجراء النظامي الأخير في أروقة وزارة التجارة، حيث من المقرر أن تحال أوراقهما إلى هيئة السوق المالية التي لن يتبقى أمامها سوى اختيار توقيت إدراجها في السوق. وأفادت الوزارة أنه صدر قرار الدكتور هاشم عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة بالموافقة على إعلان تأسيس شركة إعمار المدينة الاقتصادية "شركة مساهمة عامة" برأسمال قدره 8.5 مليار ريال مقسم إلى 850 مليون سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات. والمعلوم أن المؤسسين اكتتبوا بنحو 595 مليون سهم تمثل 70 في المائة من رأسمال الشركة، التي تتخذ من جدة مقرا لها في حين دفع المكتتبون السعوديون الباقي.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكدت وزارة التجارة والصناعة السعودية، أمس، أنها وافقت رسميا على تأسيس شركتي إعمار المدينة الاقتصادية – المطور لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ – والبحر الأحمر، وهو الإجراء النظامي الأخير للشركتين في أروقة وزارة التجارة، حيث من المقرر أن تحال أوراقهما إلى هيئة السوق المالية التي لن يتبقى أمامها سوى اختيار توقيت إدراجهما في السوق.
    وقالت الوزارة أمس في بيان تلقت "الاقتصادية" نسخة منه، إنه صدر قرار الدكتور هاشم عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة بالموافقة على إعلان تأسيس شركة إعمار المدينة الاقتصادية " شركة مساهمة عامة " برأسمال قدره 8.5 مليار ريال مقسم إلى 850 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات.
    معلوم أن المؤسسين اكتتبوا بنحو 595 مليون سهم تمثل 70 في المائة من رأسمال الشركة التي تتخذ من جدة مقرا لها في حين دفع المكتتبون السعوديون الباقي.
    وتتمثل أغراض الشركة في تطوير العقارات والأراضي المستصلحة والأراضي الأخرى في المناطق الاقتصادية الخاصة أو في غيرها باعتبارها استخداما مختلطا أو عمليات تطوير أخري بما فيها البنى الأساسية وترويج وتسويق وبيع قطع الأراضي المملوكة للشركة بخدمات للتطوير أو لتمليكها للغير وإيجار الأراضي وعمليات التطوير والمباني والوحدات السكنية أو بناء منشآت على الأراضي للغير وتطوير مناطق اقتصادية وموانئ بحرية.
    وستكون مدة الشركة 99 سنة تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية.
    وفي قرار مماثل قالت الوزارة إن يماني وافق أيضا على تحويل شركة البحر الأحمر لخدمات الإسكان (شركة مساهمة) برأسمال قدره 300 مليون ريال سعودي مقسم إلى 30 مليون سهم تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات سعودية اكتتب المؤسسون بعدد 21 مليون سهم بقيمة 210 ملايين ريال وتتخذ الشركة من محافظة الجبيل مقراً لها.
    وتتمثل أغراض الشركة في: شراء أراض وعقارات بهدف تطويرها وتحسينها وتشييد المباني السكنية والتجارية عليها واستغلالها سواء بالبيع أو التأجير لمصلحة الشركة والمقاولات العامة للمباني والقيام بأعمال الصيانة والتشغيل للمباني والطرق ومرافق المياه والصرف الصحي والمراكز الطبية والرياضية، تصنيع المباني مسبقة الصنع ومكونات المباني التي تستخدم المعادن والخشب والخرسانة خفيفة الوزن، تصنيع محطات متنقلة لمعالجة مياه الصرف الصحي ومحطات متنقلة لمعالجة مياه الشرب وحاويات الشحن ومحطات توليد الطاقة، تصنيع تجهيزات السباكة المكونة من الألياف الزجاجية وصيانة حقول البترول وكافة الهياكل الحديدية البتروكيماوية، إدارة وصيانة العقارات والمجمعات السكنية وتجارة الجملة والتجزئة في مواد المباني والأجهزة الصناعية ومعدات تشييد الطرق.
    وسوف تكون مدة الشركة 99 سنة تبدأ من تاريخ القرار الوزاري الصادر بإعلان تأسيسها. ويجوز إطالة مدة الشركة بقرار تصدره الجمعية العامة غير العادية. ومن الجدير بالذكر أنه لا يجوز تداول أسهم المؤسسين إلا بعد الحصول على موافقة هيئة السوق المالية.
    ويتولى إدارة الشركة مجلس إدارة مؤلف من تسعة أعضاء تعينهم الجمعية العامة العادية لمدة ثلاث سنوات.
    وأكدت الوزارة أن الموافقة على تأسيس الشركتين في إطار سياسة الدولة الرامية إلى توسيع القاعدة الاقتصادية وتشجيع القطاع الخاص على القيام بدور فاعل في دفع عجلة التنمية الاقتصادية، وإيجاد المزيد من فرص العمل الكريم للمواطنين.

  2. #32
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    الأسهم تتراجع مع إعلان تداول "إعمار الاقتصادية"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/09/1427هـ
    تراجعت الأسهم السعودية أمس في تعاملات الفترة المسائية 216 نقطة, لكن المؤشر مازال متماسكا عند مستوى 11193 نقطة. وشهدت التعاملات انخفاض أسهم 73 شركة وارتفاع ثماني شركات فقط.
    ويتزامن هذا التراجع مع إعلان هيئة سوق المال موعد تداول أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية التي تتولى تطوير مدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ, حيث سيتم إدراج السهم في السوق اعتبارا من السبت المقبل الموافق السابع من تشرين الأول (أكتوبر) المقبل. وسيتم تداول 255 مليون سهم لـ "إعمار الاقتصادية" خارج فترتي التداول الرسميتين حيث تبدأ عند الساعة الثانية عشرة والنصف وحتى الرابعة عصراً لمدة أربعة أيام، تنتهي يوم الأربعاء الحادي عشر من الشهر نفسه.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أعلنت هيئة السوق المالية أمس، أنه سيتم إدراج وبدء تداول أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية في سوق الأسهم السعودية يوم السبت المقبل 7/10/ 2006، لتزيل بذلك الغموض الذي اكتنف المتداولين على مدى نحو 62 يوما منذ انتهاء الاكتتاب في أسهم الشركة في 2 آب (أغسطس) الماضي.
    وسيتم تداول نحو 255 مليون سهم لـ "إعمار المدينة الاقتصادية" خارج فترتي التداول الرسمية تبدأ عند الساعة 12:30 ظهراً حتى الساعة الرابعة عصراً لمدة أربعة أيام، تنتهي يوم الأربعاء 11/10/ 2006.
    وأوضحت الهيئة أنه سيتم إدراج شركة إعمار ضمن قطاع الخدمات بالرمز 4220 على أن تكون نسبة التذبذب للسهم مفتوحة لليوم الأول فقط، وسيتم إضافة السهم إلى مؤشرات السوق والقطاع بعد استقرار سعره.
    وذكرت الهيئة في بيان لها على موقعها الرسمي، أن إدخال وصيانة الأوامر لشراء وبيع سهم "إعمار" ستبدأ عند الساعة 12:15 ظهراً من يوم السبت المقبل، وستبقى مواعيد التداول لباقي شركات السوق خلال شهر رمضان المبارك حسبما أعلن عنه سابقا.
    ويأتي إعلان هيئة السوق المالية أمس، موعد تداول أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية الذي يعد أضخم طرح تاريخي في سوق الأسهم السعودية، لينفي جميع الإشاعات التي بثت وروج لها خلال الشهرين الماضيين.
    وجاء إعلان تداول سهم "إعمار" بعد أن أكدت وزارة التجارة والصناعة السعودية، أمس الأول، أنها وافقت رسميا على تأسيس شركة إعمار المدينة الاقتصادية - المطور لمدينة الملك عبد الله الاقتصادية في رابغ. وأفادت الوزارة أنه صدر قرار الدكتور هاشم عبد الله يماني وزير التجارة والصناعة بالموافقة على إعلان تأسيس شركة إعمار المدينة الاقتصادية "شركة مساهمة عامة" برأسمال قدره 8.5 مليار ريال مقسماً إلى 850 مليون سهم، تبلغ القيمة الاسمية للسهم عشرة ريالات. والمعلوم أن المؤسسين اكتتبوا بنحو 595 مليون سهم تمثل 70 في المائة من رأسمال الشركة، التي تتخذ من جدة مقرا لها في حين دفع المكتتبون السعوديون الباقي.
    وكانت هيئة سوق المال قد أعلنت في السادس من آب (أغسطس) الماضي نتائج تخصيص الاكتتاب في أسهم شركة إعمار المدينة الاقتصادية. وقالت الهيئة إن عملية الاكتتاب شهدت تحقيق أرقام قياسية جديدة حيث تجاوز عدد المكتتبين عشرة ملايين مكتتب، كما شهدت عملية الاكتتاب أيضا أرقاماً قياسيةً في نسبة المشاركة عبر وسائل الإكتتاب الإلكتروني (الصراف الآلي، التلفون البنكي، الإنترنت) حيث بلغت هذه النسبة 46 في المائة من إجمالي طلبات الاكتتاب.
    ويعكس هذا النجاح الكبير ثقة المستثمرين العالية بسوق المال السعودية، وانتظام عملية الاكتتاب واستخدام الوسائل الالكترونية الحديثة فيها. وفاق حجم الاكتتاب في أسهم "إعمار المدينة الاقتصادية" القيمة المستهدفة بـ 2.82 ضعفاً ليصل مجموع المبالغ المكتتب بها مع إغلاق باب الاكتتاب إلى 7.18 مليار ريال توزعت على 2.8 مليون طلب.
    وكانت شركة "إعمار المدينة الاقتصادية"، التي تشكلت من تحالف بقيادة "إعمار العقارية" وبمشاركة نخبة من كبار المستثمرين السعوديين، قد حصلت على موافقة هيئة السوق المالية في السعودية لطرح أسهم بقيمة 2.55 مليار ريال سعودي (679.9 مليون دولار) للاكتتاب العام.
    ويأتي طرح الأسهم للاكتتاب العام بهدف تمويل إنشاء مدينة الملك عبد الله الاقتصادية، المشروع العملاق الذي سيتم إنشاؤه على ساحل البحر الأحمر إلى الشمال من مدينة جدة بقيمة استثمارية تصل إلى 100 مليار ريال سعودي (26.6 مليار دولار أمريكي). ومن المنتظر أن توافر المدينة الاقتصادية 500 ألف فرصة عمل جديدة من المتوقع أن تفتح أبواب واسعة أمام الكوادر السعودية لاقتحام مجالات جديدة ومتنوعة. وتتوفر في "مدينة الملك عبد الله الاقتصادية" تسهيلات من شأنها اجتذاب رؤوس الأموال والمستثمرين إلى المدينة الجديدة، للإسهام في إنمائها بمزيد من السرعة ورفدها بمزيد من الإمكانات.



    ************************************************** ***********


    الصناعات البتروكيماوية في المملكة .. ماذا أعددنا للمستقبل؟

    - د. سليمان بن صالح الخطاف - 09/09/1427هـ
    بدأت صناعة البتروكيماويات فعلياً في المملكة مع تأسيس العملاق الصناعي "سابك" عام 1976م فبدأ حينئذٍ توالي الشركات البتروكيماوية العالمية، مثل" "إكسون موبيل"، "شل"، و"ميتسوبيشي" لعمل شراكات استراتيجية مع شركة "سابك"، ما ساعد في تفجير هذه النهضة في المملكة، وحينها قالت إحدى الصحف الأوروبية الشهيرة (إن كلمة جديدة قد أضيفت للقاموس، وهي كلمة "سابك" وهي تعني الشركة السعودية للصناعات الأساسية، ولكنها تعني لصنّاع البتروكيماويات الأوروبيين المتاعب).
    تنبأ الأوروبيون بقوة هذا الصرح، وأن زمان احتكارهم هذه الصناعات قد ولّى إلى غير رجعة، فنسمع الآن من بعض التقارير عن توقع إغلاق بعض مصانع البلاستيك في الغرب واستيرادها بدلاً عن ذلك من الشرق الأوسط، ويتوقع المراقبون أن تتحول الولايات المتحدة وأوروبا الغربية من مصدّر للبتروكيماويات إلى مستورد بحلول 2010، فتضاءل إنتاج الولايات المتحدة من مادة الإيثيلين لينزل إلى ما يقارب 24 في المائة من مجمل الإنتاج العالمي بعد أن كان 30 في المائة، وكذلك فإنه من المتوقع أن يتضاءل أيضاً إنتاج أوروبا الغربية من الإيثيلين ليصل إلى 17 في المائة من الإنتاج العالمي بعد أن كان يمثل 21 في المائة. وهذا يؤكد بداية انحسار صناعة البتروكيماويات في أوروبا والولايات المتحدة، حيث من الصعوبة بمكان المنافسة مع الصناعات البتروكيماوية الموجودة في دول الخليج العربي. والأجمل من هذا كله أن الشركات البتروكيماوية السعودية بدأت في الانتشار في أوروبا في نقلة استراتيجية ونوعية حتى تكون قريبة من الأسواق الأوروبية، واليوم تنتج "سابك" نحو 2.6 مليون طن من البتروكيماويات من مصانعها الأوروبية. وبعد تأسيس "سابك" توالى الإعلان عن الشركات البتروكيماوية المختلفة يوماً بعد يوم.
    لا شك أن تخطيط الدولة لهذه الطفرة البتروكيماوية في المملكة قد جاء بعد دراسات مضنية وإرادة قوية لضخ مليارات الريالات في هذه الصناعات التي حوّلت المملكة من مستورد للبتروكيماويات إلى واحدة من أكبر مصدريها في العالم في 20 سنة فقط. ولا يخفى على أحد دور هذا القطاع البارز في التنمية، حيث وفر فرص عمل ممتازة ذات عائد مادي أكثر من رائع لعشرات الآلاف من السعوديين، حيث يعتبر قطاع البتروكيماويات في المملكة ثالث أكبر قطاع بالنسبة للنمو ولتوفير اليد العاملة بعد قطاعي النفط والغاز.
    ونستطيع القول إن قطار التنمية هذا بدأ من الجامعات والكليات الصناعية السعودية، وذلك بتدريب وتهيئة الشباب السعودي في القطاعات الهندسية المختلفة من كهربائية وميكانيكية وكيماوية، وأدت الكليات الفنية والتقنية دورها في تدريب فنيين لتشغيل هذه المصانع وصيانتها.
    ووصل تصدير البتروكيماويات في السعودية إلى أنحاء العالم كافة ليصل إلى نحو 7 في المائة من إنتاج العالم للمواد الأساسية والمتحولة، وارتفع نسبة ما تم تصديره من البتروكيماويات عام 2004م إلى 67 في المائة من كل صادرات المملكة من المواد غير النفطية، أي عدا النفط ومشتقاته والغاز.
    بمعنى آخر، إذا وضع النفط ومشتقاته جانباً، فإن صادرات المملكة من البتروكيماويات تأخذ نصيب الأسد، وبالتالي فهي مفتاح رئيسي من مفاتيح تنويع مصدر الدخل ورافد مهم ومتجدد إلى جانب الرافد النفطي.
    ومع دخول أرامكو السعودية مجال الصناعة البتروكيماوية في كل من مدينتي رابغ ورأس تنورة، والتوسعات الهائلة التي تقوم بها "سابك" لمصانعها، إضافة إلى التوسعات للشركات البتروكيماوية المهمة الأخرى مثل المجموعة السعودية للاستثمار الصناعي وغيرها، فإنه من المتوقع أن يضاعف النمو في إنتاج البتروكيماويات في المملكة بحلول عام 2010، ومن المؤمل أن يقود هذا إلى نقلة نوعية ونهضة في حياة المواطن السعودي.
    وختاماً لا شك أن الصناعات البتروكيماوية قد أسهمت بشكل كبير في نهضة المملكة الصناعية، وزادت الدخل القومي للمملكة بشكل يجلب الفخر لكل سعودي، وهنا أود أن أتساءل مع أصحاب هذه الصناعات: ماذا أعدوا للمستقبل؟ فكما هو معلوم، إن الصناعات البتروكيماوية ديناميكية وشديدة التغير، وأبسط مثل على هذا التغير ما أصاب مادة MTBE وكيف تغير الطلب العالمي على هذه المادة لأسباب بيئية.
    وأقف هنا متسائلا: هل يجب الاستمرار في التوسع في الصناعات البتروكيماوية التقليدية، وأعني هنا صناعة البولي إيثيلين والبولي بروبلين والجلايكول وغيره من المواد المعروفة وكلنا يعلم أن معظم الدول تشهد توسعات هائلة أيضاً في هذه المواد؟ فلو أخذنا صناعة البولي إيثيلين على سبيل المثال، فمن المعلوم أن هذه المادة تدخل في صميم حياتنا اليومية، وأن الطلب العالمي عليها في نمو مستمر. وفي عام 2000 كان الطلب نحو 50 مليون طن، واستمر الطلب في التزايد بشكل عام ومن المتوقع أن يصل إلى نحو 85 مليون طن بحلول عام 2008م. وكذلك فإن أسعاره أيضاً شهدت تذبذباً كبيراً، ففي عام 2000م وصل سعره إلى 55.5 سنت للرطل ثم هبط عام 2002م إلى 38.4 سنت للرطل، وفي تشرين الثاني (نوفمبر) عام 2006م الحالي من المتوقع أن يصل سعره إلى نحو 62 سنتا للرطل وذلك بسبب زيادة الطلب عليه وارتفاع أسعار النفط والغاز. ونتيجة لذلك تشهد المنطقة حالياً توسعات هائلة لإنتاج هذه المادة بقيادة السعودية وإيران وقطر، حيث من المتوقع أن تزيد المملكة إنتاجها عام 2008م بـ 2.350 ليصل إلى نحو 6.6 مليون طن. كذلك إيران ستزيد إنتاجها ليصل إلى 3.4 مليون طن، وسيقترب إنتاج قطر من البولي إيثيلين إلى المليون طن سنوياً عام 2008م أيضاً.
    كل هذا يعتبر نتيجة طبيعية لزيادة الطلب العالمي المتوقع، لكن السؤال: هل من الأفضل الاستمرار في التوسع في هذه المنتجات التقليدية أم البحث عن منتجات حديثة أخرى؟ ولا بد من ملاحظة أن زيادات الإنتاج الكبيرة لأي مادة قد تؤثر في السعر، وبالتالي على ربحية الشركات، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الصين، وهي من أكبر مستهلكي البولي إيثيلين في العالم، تشهد أيضاً بعض التوسعات في زيادة طاقتها الإنتاجية من البولي إيثيلين، ولكن ستبقى هناك فجوة بين إنتاجها وحاجتها، وهذه الفجوة تقدر بنحو 4.5 مليون طن لصالح الطلب، ويتوقع الخبراء أن يقل هذا الرقم مع تطور صناعة البولي إيثيلين في الصين.
    باختصار، إنَّ ما وصلنا إليه في الصناعات البتروكيماوية التقليدية رائع بكل المقاييس ويستحق الإشادة، ولكن ما أريد قوله هو إنه في وسط الزحام الشديد قد يكون من المجدي نفعاً سلك طريق آخر أقل ازدحاماً وربما أكثر وعورة في البداية. فمثلاً تصنيع المواد الكيماوية الدقيقة Fine Chemical ذات العوائد الربحية الكبيرة قد تكون إحدى هذه الطرق، مع الأخذ بعين الاعتبار صعوبة الحصول على بعض التقنيات اللازمة، ولكن مع المثابرة والكثير من البحث والتطوير وعقد الشراكات الاستراتيجية المناسبة مع الشركات العالمية التي تمتلك التقنيات المتطورة من الممكن أن تثمر كل هذه الجهود في المستقبل.
    أيضاً التفكير الجدي بالشراكة التجارية مع الآخرين ربما يكون قد حان وقته، فمثلاً لماذا يصدر للصين نحو 70 في المائة من البولي إيثيلين كمادة خام، ثم تقوم الصين بتصنيعها إلى مواد نهائية ومن ثم تصديرها إلينا وإلى العالم أجمع، ما جعلها ومع عوامل أخرى صاحبة أعلى نمو اقتصادي.
    هل من الممكن أن تقوم هذه الصناعات النهائية في المملكة ولو على مراحل وببطء شديد ؟
    الأسواق العالمية وصناعة البتروكيماويات لا ترحم، ولا مكان للضعيف فيها، ووجود الثروات النفطية والغازية فقط لا يكفي من أجل المنافسة طويلة الأمد مع الدول الصناعية الكبرى، لذلك يجب على دول الخليج أن تملك التقنيات الحديثة أو تشارك في ملكيتها لبيع منتجاتها البتروكيماوية كمنتجات نهائية وحديثة ذات قيمة أعلى، وعندئذٍ تصبح طفرة البتروكيماويات طفرتين.

    أكاديمي متخصص في صناعة تكرير النفط والبتروكيماويات ـ الظهران

  3. #33
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    البنوك السعودية في قائمة المؤسسات المالية العالمية الأكثر ربحية

    - أنور حسون ومحمد دمق - 10/09/1427هـ
    سجل النظام البنكي في السعودية (أ+/مستقر/أ - 1) أداء مالياً لم يسبق له مثيل خلال السنوات الثلاث السابقة وسط نمو اقتصادي مذهل. وللتوصل إلى الأسباب الدافعة الرئيسية وراء أرباح البنوك وكذلك لتوقع الاتجاهات المستقبلية، قام قسم خدمات التقييم لدى ستاندرد آند بورز بتحليل العوامل التي تقف وراء هذا الأداء المذهل، مع الفصل بين الحجم وبين آثار الأسعار.
    ونتيجة لارتفاع أسعار النفط، حققت السعودية قدراً كبيراً من الفائض في السنوات التي أجريت عليها هذه الدراسة، الأمر الذي أدى إلى الإنفاق الحكومي الهائل في نطاق واسع من القطاعات الصناعية الحيوية، وبالتالي توليد التأثير المضاعف، الذي عمل على رفع القوة الشرائية والاستثمارية لكل من الشركات والأسر. وعملت البنوك السعودية في بيئة مساندة للغاية، وذلك بفضل ما تتمتع به الأسر من الدخل المرتفع القابل للاستهلاك وكذلك ما تتمتع به الشركات من حركة النقد القوية للغاية. واقترن ذلك بالعدد الذي لا يزال محدوداً من التحول من حسابات الإيداع إلى التعامل بالأسهم في الأسواق المالية. وأصبحت البنوك المذكورة من أكثر المؤسسات المالية ربحية على المستوى العالمي، وذلك من خلال اجتذاب التدفقات النقدية التي تتزايد بصورة سريعة للإيداعات الرخيصة وإعادة تدويرها إلى إقراض المحافظ ذات العوائد المرتفعة، نظراً لطبيعتها الخطرة، وكذلك بالاستفادة من طفرة سوق الأسهم المحلية من خلال سيطرتها على عمليات الوساطة المالية.

    "الاقتصادية" تنشر هنا التقرير بالتعاون مع "ستاندر آند بورز" حيث أكدت الوكالة أن
    الربحية، التي يتم قياسها كمياً وتحليلها نوعياً تعتبر من المحركات الأساسية في تقييمات ستاندارد آند بورز، على اعتبار أنها تساهم في تقوية رأس المال داخلياً، وامتصاص القسم الأكثر صعوبة من نفقات التشغيل، وتأمين وقاية ضد الصدمات غير المتوقعة، مع إتاحة الإمكانية للنمو. والنتيجة الكبيرة التي نخلص إليها من التحليل الوارد في هذا التقرير هي أن الحجم الكبير من عمليات الائتمان وتعاملات الوساطة المالية كان هو العامل الرئيسي في دفع أرباح البنوك السعودية خلال السنتين السابقتين. وهناك عامل بارز في المقارنة وهو مدى مساهمة الدخل من الفوائد في الربحية. فقد انخفض مردود دفتر القروض عام 2004، وارتفع في عام 2005، نتيجة لتحركات أسعار الفوائد على الدولار، وهي العملة التي يثبت بها الريال. وحين نأخذ في الاعتبار تكلفة التمويل، فإن أثر أسعار الفائدة في صافي الهامش من الفوائد كان سالباً خلال السنتين (وذلك لأسباب مختلفة سنشرحها أدناه). وخلال السنتين السابقتين حققت البنوك السعودية كذلك إيرادات هائلة من رسوم الوساطة المالية، على خلفية الطفرة الهائلة في التعاملات بالأسهم في المملكة.

    توقعات 2006
    قالت "ستاندر آند بورز": سيبقى نمو القروض عالياً، الأمر الذي سيزيد من الإيرادات بشكل كبير وسيتطور مزيج التمويل نحو الأموال ذات الأجل الطويل التي يتم اقتراضها من الأسواق العالمية، مما سيزيد من تكلفة الأموال، رغم أن أسعار الفائدة ستظل ثابتة نسبياً
    تظل رسوم الوساطة المالية مستقرة نسبياً عند المستويات المرتفعة، رغم التصحيح الحاد لأسعار الأسهم السعودية.
    وبشكل عام فإن هذه الآثار ستعمل على زيادة ربحية البنوك السعودية في عام 2006، رغم أن معدل الزيادة في الأرباح سيكون على الأرجح من خانة واحدة.
    في هذا التقرير تحليل البيانات المالية الشاملة من عشرة بنوك تشكل النظام البنكي السعودي، باستثناء بنك البلاد، الذي تأسس عام 2005، وكذلك استثناء فروع البنوك الأجنبية العاملة في المملكة .

    ربحية البنوك السعودية مرتفعة بجميع المقاييس

    حققت البنوك السعودية في عامي 2004 و2005 معدلات عالية للغاية من نسبة العوائد إلى الموجودات ومن نسبة العوائد إلى حقوق الملكية، حتى بالقياس إلى المقاييس الدولية (انظر الرسم 1 والرسم 2). ففي عام 2005 كانت النسبة على الموجودات تراوح بين 2.6 في المائة لدى البنك السعودي الهولندي، و6.2 في المائة لدى بنك الجزيرة، بحيث كان معدل النظام البنكي 3.7 في المائة . وفي السنة نفسها، كانت نسبة العوائد إلى حقوق الملكية تراوح بين 20.6 في المائة لدى بنك الاستثمار، و43.7 في المائة لدى بنك الراجحي، بحيث كان معدل النظام البنكي 31.3 في المائة. ومقارنة بالبلدان الأخرى عن السنة نفسها، نرى أن نسبة العوائد إلى حقوق الملكية في إيطاليا بلغت 18 في المائة في المتوسط، و21 في المائة في الكويت، و22 في المائة في المكسيك. وتعتبر هذه النسب مدعاة للإعجاب بشكل خاص لأن رسملة البنوك السعودية تظل قوية للغاية، حيث بلغ متوسط نسبة حقوق الملكية إلى الموجودات 11.9 في المائة حتى 31 كانون الأول (ديسمبر) 2005.

    إن أهم ما يميز هذا التحليل هو أن معظم الزيادة الهائلة في نسبة العوائد إلى حقوق الملكية خلال السنتين السابقتين جاء من القفزة التي حققها هامش الأرباح (انظر الجدول رقم 2). (يمكن النظر إلى هامش الأرباح باعتباره مقياساً لنسبة الدخل من غير الفوائد إلى إجمالي الإيرادات.) وكان صافي هامش الموجودات عادياً تقريباً، رغم الزيادة الكبيرة في صافي الدخل من الفوائد خلال السنوات الثلاث السابقة. جدير بالذكر أن الزيادة في نسبة العوائد إلى حقوق الملكية لعام 2005 لم تكن نتيجة لارتفاع نسبة الدين إلى رأس المال، بل على العكس على اعتبار أن نسبة حقوق الملكية إلى إجمالي الموجودات كانت أعلى من ذي قبل، الأمر الذي يظهر رغبة البنوك السعودية في المحافظة على مستويات رأس المال عن طريق تقديم أرباح متدنية على الأسهم. وارتفع هامش الأرباح نتيجة للتوسع السريع للغاية في الرسوم والعمولات، التي ارتفعت أصلاً بسبب رسوم الوساطة المالية.

    رسوم الوساطة المالية تضخم هامش الأرباح
    كان العاملان المحركان للأرباح النهائية للبنوك السعودية هما التوسع السريع في صافي الدخل من الفوائد وكذلك العوائد من غير الفوائد، كما يظهر في بيان الأرباح والخسائر المبسط في الجدول رقم 3. وقد تضاعفت الرسوم والعمولات أربع مرات خلال السنوات الثلاث السابقة، بحيث وصلت في عام 2005 إلى 12.1 مليار ريال سعودي (3.2 مليار دولار).

    وباستثناء الرسوم، كانت المكونات الأخرى لهوامش الأرباح مستقرة بشكل لا بأس به، وتحسنت بشكل طفيف بين 2003 و2005 (انظر الجدول رقم 4). كما أن حصة الرسوم والعمولات والمكاسب المتعلقة بالسوق من صافي الدخل من الفوائد ارتفعت من 32 في المائة في عام 2003 إلى ما يزيد على 60 في المائة في عام 2005، أي أنها أصبحت المحرك الرئيسي للنمو الثابت والمثير للإعجاب في هوامش الأرباح خلال الفترة المذكورة.

    بلغت نسبة رسوم الوساطة المالية من التعاملات المحلية نحو 50 في المائة من إجمالي الرسوم والعمولات لكل منها خلال السنوات الثلاث السابقة. جدير بالذكر أن إيرادات الوساطة المالية تتأثر بحجم التعاملات في البورصة (حاصل ضرب عدد التعاملات بالقيمة المتوسطة لكل عملية) أكثر من تأثرها بقيمة الأسهم المتداولة نفسها. وبين العامين 2003 و2005 شهدت البورصة السعودية طفرة لم يسبق لها مثيل في تقييمات الأسهم وعدد التعاملات، الأمر الذي عمل على زيادة حجم التداول بشكل لم يسبق له مثيل، الذي كان نتيجة مباشرة لتدفق السيولة بسبب الارتفاع الحاد في أسعار النفط (انظر الرسمين رقم 3 ورقم 4). جدير بالذكر أن البنوك السعودية هي المسيطرة على عمليات الوساطة المالية، بما في ذلك التعاملات التي تتم من خلال أنظمة التداول الإلكترونية للبنوك على الإنترنت والمنتشرة على نطاق واسع. وبلغت إيرادات البنوك السعودية من رسوم الوساطة المحلية نحو 6.2 مليار ريال سعودي (1.6 مليار دولار) لعام 2005 وحده.

    وجاءت الرسوم والعمولات الأخرى من مصادر متنوعة. ومن هذه المصادر التي ساهمت جميعاً في إضفاء المزيد من التنوع على مداخل الإيرادات، نذكر الرسوم المتعلقة بالائتمان، خصوصاً تلك المتعلقة بالنشاط الائتماني الذي لا يتم تمويله فعلاً (مثل كتب الاعتماد والضمانات على سبيل المثال)، ورسوم الإدارة والأداء التي يتم تحصيلها من أعمال الصناديق المشتركة الناجحة للغاية، ورسوم التعاملات المصرفية الاستثمارية، وكذلك رسوم الوساطة المالية على الأسهم غير السعودية (التي تتألف في معظمها من أسهم الشركات في الدول الأخرى في مجلس التعاون الخليجي). إلا أن هناك شكوكاً حول استدامة مداخل الإيرادات التي من هذا القبيل، على اعتبار أن قسماً كبيراً منها يتأثر بالبيئة الاقتصادية العامة للمملكة. ومما يبعث على المفارقة أنه رغم حركة التصحيح الحادة في سوق الأسهم في النصف الأول من عام 2006، فإن الدخل من الرسوم يتوقع أن يأتي القسم الأعظم منه على الأرجح من حجم التعاملات في البورصة، الذي يتوقع أن يظل عالياً على المدى المتوسط، وذلك بفضل العدد الكبير من التعاملات.

    أسعار الفائدة وحجم العمليات لا يدفعان الإيرادات في الاتجاه نفسه
    من 2003 إلى 2005 ارتفع صافي دخل النظام البنكي السعودي من الفوائد بنسبة 17 في المائة في المتوسط كل عام (انظر الدول رقم 5). ونعتبر هذه النسبة مرتفعة للغاية بالمقاييس الدولية، كما أنها تبلغ ثلاثة أضعاف نسبة النمو السنوي الحقيقي للاقتصاد السعودي.

    واستناداً إلى تحليلنا للفجوات لتقييم الأسباب الرئيسية وراء التغيرات فيما حققته البنوك السعودية من صافي الدخل من الفوائد، نستنتج أن مساهمة المحافظ ذات الدخل الثابت في صافي الدخل تعتبر هامشية مقارنة بدفتر القروض، حيث كانت مساهمة المحافظ 345 مليون ريال، في حين كانت مساهمة دفتر القروض 10.2 مليار ريال لعام 2005 (انظر الجدول رقم 6). وهذا أمر متوقع، على اعتبار أن محافظ الدخل الثابت تتألف أساساً من الفواتير والسندات الحكومية، التي تقدم للبنوك إيرادات إضافية محدودة حتى في بيئة تتميز بارتفاع أسعار الفائدة.

    فضلاً عن ذلك، مع ازدياد نسبة القروض إلى رأس المال، تزداد مساهمة دفتر القروض في صافي الدخل من الفوائد. ومن السمات الرئيسية للبنوك السعودية خلال السنوات الثلاث السابقة هو أن قروض التجزئة والشركات المحلية، التي تعطي عائداً أعلى، حلت محل فواتير وسندات الحكومة ذات المردود الأقل.

    وازدادت نسبة القروض إلى الموجودات ازدياداً عجيباً (انظر الرسم رقم 5)، الأمر الذي يؤكد على الأثر القوي لنمو القروض على التغيرات في صافي الدخل من الفوائد. والواقع أن نمو القروض كان العامل الرئيسي وراء الارتفاع السريع في دخل البنوك السعودية من التوسط خلال كل من 2004 و2005، حيث كانت الزيادة أربعة مليارات ريال و6.1 مليار ريال على الترتيب.

    وبالنسبة لجانب الموجودات في حساب الأرباح والخسائر، لعبت أسعار الفائدة دوراً في اتجاهين مختلفين في السنتين موضوع الدراسة. ففي 2004، ونظراً لتدني أسعار الفائدة، انخفض العائد على دفتر القروض. أما في عام 2005، فإن ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة عمل على رفعها في المملكة العربية السعودية، نظراً لتثبيت سعر صرف الريال مقابل الدولار. وتم تسجيل عوائد أعلى على القروض، بحيث شهد الدخل من الفوائد زيادة لا يستهان بها بمقدار 4.1 مليار ريال.

    وفي الوقت نفسه، ساهمت حركة أسعار الفائدة في التغيرات في تكاليف التمويل. وكان حجم الودائع الجديدة التي دخلت النظام البنكي متماثلاً خلال السنتين، حيث تراوح بين 60 مليارا و70 مليار ريال. ولذلك فإن الزيادة السريعة في الودائع بحد ذاتها لم تكن هي العامل المحرك للقفزة في تكاليف التمويل، وإنما التغير التدريجي في المزيج التمويلي. ورغم أن نسبة "الودائع التي لا تولد فوائد" إلى إجمالي الودائع ظلت مستقرة عند حوالي 45 في المائة ، إلا نسبة الودائع إلى المطلوبات الكلية انخفضت وحلت محلها الديون طويلة الأجل. جدير بالذكر أن هذه الأموال تتمتع بعدد من المزايا، منها السماح بنمو الموجودات بقدر أكثر أمناً من ذي قبل، وتخفيض التضارب في تواريخ الاستحقاق بين الموجودات والمطلوبات. ولكن لها بالمقابل جانباً سلبياً وهو أنها مكلفة أكثر من ودائع التجزئة المحلية وحتى ودائع الشركات المحلية. ومما لا شك فيه أن هذا هو الثمن الذي يتعين دفعه مقابل نمو الموجودات في إطار الاقتصاد السعودي المزدهر. وبشكل إجمالي كان التأثير السلبي لارتفاع أسعار الفائدة على تكاليف التمويل هو 5.4 مليار ريال في عام 2005، في مقابل 382 مليون ريال في عام 2004. ورغم ذلك فإن نمو القروض في جانب الموجودات من الميزانية عمل على تعويض الفرق الناتج عن فقاعة تكاليف التمويل، بل وأدى إلى زيادة مقدارها 20.5 في المائة في صافي الدخل من الفوائد في عام 2005.

    وكانت آثار صافي الحجم على السنتين إيجابية بشكل ثابت، الأمر الذي يظهر الزيادة في تسجيل القروض ذات المردود الأعلى من فئات الموجودات الأخرى، خصوصاً في قطاع التجزئة. من جهة أخرى كان صافي أثر الأسعار سالباً خلال السنتين، بصرف النظر عن حركة أسعار الفائدة.

    إن الأثر السلبي على صافي الأسعار خلال 2004 كان مرده بالدرجة الأولى إلى تدني أسعار الفائدة (التي انخفضت في النصف الأول من العام، وارتفعت في النصف الثاني)، بحيث بقيت تشكيلة المطلوبات على حالها تقريباً مقارنة بعام 2003، وذلك في بيئة تميزت بالزيادة السريعة في أسعار الفائدة، الأمر الذي يعني أن تكاليف التمويل كانت ترتفع بسرعة أكبر من الزيادة في إعادة تسعير القروض في جانب الموجودات من ميزانية البنوك، مما أكد تحرك المزيج التمويلي نحو مصادر تمويل مكلفة أكثر من ذي قبل.

    وفي المملكة العربية السعودية في الوقت الحاضر فإن التدفقات الداخلة من الودائع الجديدة وحدها لا تكاد تكفي لتمويل فرص الإقراض الجديدة الناشئة عن الزخم الحالي في الاقتصاد. ووجد المودعون فئات بديلة من الموجودات، مثل الأسهم والصناديق المشتركة، التي تعتبر أدوات استثمارية أكثر جاذبية من الودائع التقليدية في البنوك، مما دفع بالبنوك إلى محاولة الاستفادة من الأنماط الأخرى من مصادر التمويل وبالتالي رفع نفقات الفائدة.

    من المتوقع أن تظل أرباح البنوك السعودية قوية في عام 2006، ولكن نسبة النمو ستنخفض
    نتوقع خلال كامل عام 2006 أن يظل نمو القروض في البنوك السعودية قوياً، بنسبة تقارب 20 في المائة ، مما يجعلها أسرع من النمو في معدل الودائع. وفي هذا السياق فإن من المتوقع أن تحدث زيادات أخرى في نسبة القروض إلى رأس المال، بحيث تقارب 60 في المائة من الموجودات بحلول نهاية العام. كما أن البنوك السعودية تعمل على تنويع مزيجها التمويلي بعيداً عن النوع التقليدي الذي يتمثل في الودائع وتحمل مقادير الديون طويلة الأجل بشكل متزايد. وهذا الاتجاه هو أحد مظاهر الشهية التي تتمتع بها البنوك السعودية حالياً لمنح قروض متوسطة الأجل تشترك فيها مجموعات من البنوك، وكذلك إصدار السندات ذات أسعار الفائدة المتغيرة. وبالتالي فإننا نتوقع في عام 2006 أن يستمر نمو القروض في دفع دخل البنوك من الفوائد نحو الأعلى. ومن المتوقع أن تكون مساهمة أسعار القروض محدودة، حيث إن من المتوقع أن تظل أسعار الفائدة مستقرة بشكل معقول خلال العام. ويرجح أن ترتفع تكاليف التمويل مع تنويع مطلوبات البنوك السعودية، الأمر الذي سيعمل على تثبيت صافي الهوامش من الفوائد عند مستواها الحالي. كما نتوقع استقرار المكاسب الرأسمالية واستقرار الرسوم والعمولات في عام 2006 مقارنة بعام 2005. وبشكل عام يرجح أن يكون مصدر المساهمة الرئيسية في صافي الدخل لعام 2006 هو صافي الدخل من الفوائد، في حين أنه في عام 2005 حقق الدخل من غير الفوائد أرقاماً قياسية نتيجة لرسوم الوساطة المالية القوية. وبشكل عام نتوقع أن تبقى الأرباح قوية خلال عام 2006، ولكن معدل نمو صافي الدخل سيكون على الأرجح من خانة واحدة، في حين أن من المتوقع أن تشهد نسب الربحية انخفاضاً طفيفاً. ونتوقع أن يكون أداء النظام البنكي السعودي في عام 2006 أقرب إلى مساره طويل الأجل عما كانت عليه الحال في الماضي القريب.

    العامل الأساسي في تقييم البنوك السعودية هو العوائد القوية والاحتياطات الرأسمالية الجيدة
    إن جميع البنوك التي قيمتها ستاندارد آند بورز (باستثناء التقييمات المبنية على المعلومات العامة فقط) حصلت على تقييمات من فئة (أ). وتعكس هذه التقييمات إلى حد كبير السجل النشط للغاية الذي تتمتع به البنوك السعودية في مجال الأداء المالي القوي والرسملة المرتفعة. وبالحكم على الأمور من منظار توقعاتنا، فإننا لا نتوقع أن تتغير هذه العوامل في المستقبل المنظور، على اعتبار أن آفاق الاقتصاد السعودي تبشر بالازدهار، وذلك بفضل السيولة الناتجة عن أسعار النفط المرتفعة، وبفضل النمو الاقتصادي الحقيقي في نطاق واسع من الصناعات، والزخم المستدام في القطاع الخاص، والإنفاق الحكومي القوي، والجيل الشاب الذي يتوق لتحسين مستوى معيشته ويميل بالتالي إلى القبول باقتراض المزيد من الأموال. وإن الآفاق التقييمية لجميع البنوك السعودية هي مستقرة لها جميعاً، الأمر الذي يدل على وجهة نظرنا بأن السمات الهيكلية في بيئتها التشغيلية تحد إلى قدر كبير من قدرتها على تحقيق تقييم أعلى. ومن هذه السمات نذكر مخاطر التركيز، ومحدودية التنوع الجغرافي والتشغيلي، والضعف النسبي للثقافة الائتمانية. وطالما أنه لا يتم التعامل مع هذه العوامل النظامية الأساسية بالنسبة للبنوك، وهو أمر يمكن أن يستغرق وقتاً طويلاً، فإننا لا نتوقع ارتفاعاً كبيراً في تقييمات البنوك السعودية، ولكن هذا بطبيعة الحال لا يستبعد التغيرات في مواضيع بعينها حسب الحالة في عدد مختار من التقييمات الخاصة استناداً إلى أسباب معلومة خاصة بكل حالة على حدة.

  4. #34
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    قوى العولمة تكسب المعركة: ارتفاع التبادل التجاري العالمي 25 %

    - "الاقتصادية" من لندن - 09/09/1427هـ
    اعتبر خبير اقتصادي أمريكي أن القوى المؤيدة للعولمة كسبت معركتها حول العالم, ويستشهد في ذلك بزيادة المبادلات التجارية والتدفق الاستثماري بين الدول والنمو الاقتصادي النوعي الذي شهدته كثير من دول العالم الثالث. ويقول مارتن وولف كبير المعلقين الاقتصاديين في "فاينانشيال تايمز" في مقال تنشره "الاقتصادية" حصريا اليوم, إن العمليات الإرهابية والقوى المعارضة للتكامل الاقتصادي العالمي فشلت في تعطيل قطار العولمة, ويستشهد في هذا القول بعدد من القرائن الاقتصادية.
    ومن بين الأدلة التي أوردها المحلل في هذا الجانب, ارتفاع حجم الصادرات الدولية من السلع بنسبة 25 في المائة بين عام 2001 وعام 2005، بينما ارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 11 في المائة خلال الفترة نفسها. ويشير المحلل إلى أنه في عام 2001 و2002 كان معدل نمو الاقتصاد العالمي 1.5 في المائة فقط, وفي 2003 كان معدل النمو 2.7 في المائة، أعقبه 4 في المائة عام 2004 و3.4 في المائة عام 2005. وهذا على الأقل يعتبر أداء محترماً.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل
    مرت خمس سنوات على الهجمات الإرهابية التي وقعت في 11 أيلول (سبتمبر) 2001. وهذا ليس وقتاً طويلاً، لكنه طويل بما يكفي لتقييم التأثير المباشر لتلك الأحداث.
    بالنسبة إلى اقتصاد العالم كان التأثير ضئيلاً لأبعد الحدود. لكن الإرهاب على نطاق واسع ظل أحد المهددات التي تهدد التكامل في الاقتصاد العالمي. والعولمة ظلت على قيد الحياة، لكن صحتها ليست أكيدة.
    الفترة التي أعقبت أحداث 11 أيلول (سبتمبر( مباشرةً كانت فترة مظلمة. وقتها عبر الكثيرون عن مخاوفهم حول الآثار على المدى القصير للصدمة التي تعرضت لها الثقة، خاصةً إذا كان الحدث موجهاً بشكل مباشر إلى "وول ستريت"، في وقت كان يسيطر فيه القلق في مرحلة ما بعد الطفرة. وهناك آخرون يرون أنها نهاية لحلم العولمة. ويتساءلون، كيف يمكن المحافظة على حرية انتقال الأفراد والسلع في ظل بلوغ المخاوف الأمنية ذروتها وانخفاض الثقة في الأجانب إلى درك سحيق؟
    أسامة بن لادن خطط ونفذ عدوانه في وقت لم يكن هناك ما هو أفضل منه. لكن إذا كان هدفه تعطيل اقتصاد العولمة في العالم، فقد فشل في تحقيق ذلك. ولما كانت هذه هي النتيجة، فإنها تحسب لصالح واضعي السياسيات، وهي علامة قوة للقوى التي تقف خلف العولمة. لقد استعاد الاقتصاد العالمي عافيته بشكل واضح واستمرت عملية التكامل. وللعالم أن يفخر بهذه الإنجازات. لكنه لا يمكن أن يقنع بذلك. ففي 2001 و2002 كان معدل نمو الاقتصاد العالمي 1.5 في المائة فقط. وفي 2003 كان معدل النمو 2.7 في المائة، أعقبه 4 في المائة عام 2004 و3.4 في المائة عام 2005. وهذا على الأقل يعتبر أداء محترماً.
    وبفضل التعادل في القوى الشرائية من خلال أسعار الصرف التي يفضلها صندوق النقد الدولي، مما يعطي وزناً أكبر للنمو في الدول النامية، وبصفة خاصة للعملاقين الآسيويين؛ الصين والهند، كان النمو أسرع بكثير: 4.1 في المائة عام 2003، و5.3 في المائة عام 2004 و4.8 في المائة عام 2005.
    كما تبين أيضاً أن النمو يستند إلى قاعدة عريضة: استعاد الاقتصاد الأمريكي عافيته من فترة بطء خفيف في النمو شهدها عام 2003، بينما استرد الاقتصاد الياباني عافيته من البطء الطويل والعميق الذي لازمه في العام نفسه. أما الدول النامية في آسيا فقد شهدت معدل نمو بين 8 و9 في المائة في الأعوان 2003، 2004، و2005، بينما وصل معدل النمو في الصين إلى ما يقارب 10 في المائة.
    لكن كل المناطق الكبيرة التي تضم الدول النامية في العالم ظلت فيها وتيرة النمو قوية، على الرغم من العقبة التي واجهتها وهي ارتفاع أسعار النفط. وجاءت منطقة اليورو متأخرة للالتحاق بالحفل، لكن حدث نمو في نهاية الأمر هناك أيضاً.
    كما أن التكامل في الاقتصاد العالمي خطا خطوات سريعة. ووفقاً لما أوردته منظمة التجارة العالمية، فإن حجم الصادرات الدولية من السلع ارتفع بنسبة 25 في المائة بين عام 2001 وعام 2005، بينما ارتفع إجمالي الناتج المحلي بنسبة 11 في المائة خلال الفترة نفسها.
    وارتفعت نسبة الصادرات العالمية من السلع بنسبة 9.5 في المائة عام 2004 وبنسبة 6 في المائة عام 2005، بأسعار ثابتة. وفي غضون ذلك، شهدت التجارة الآسيوية على وجه الخصوص حركة نشطة، فارتفعت الصادرات بنحو 14 في المائة عام 2004 وبنسبة 9.5 في المائة عام 2005.
    وكان أداء الصين لافتاً للنظر أكثر من غيره، حيث ارتفعت الصادرات ذات الأسعار الثابتة بنسبة 24 في المائة عام 2004 وبنسبة 25 في المائة أخرى عام 2005. وتعتبر الصين الآن ثالث أكبر كيان تجاري في العالم، متقدمةً على اليابان، على الرغم من أنها لا تزال تأتي خلف ألمانيا (أو الاتحاد الأوروبي) والولايات المتحدة.
    القلق حول الإرهاب وانخفاض حركة أسواق الأسهم بين عام 2000 وعام 2003 والبطء في وتيرة نمو الاقتصاد العالمي أثرت في الاستثمار الأجنبي المباشر أكثر من التجارة. وهذا ليس مستغرباً، لأن الاستثمار الأجنبي المباشر يتطلب تعهدات طويلة الأجل مقارنةً بالتجارة.
    ووفقاً لما ورد في تقرير مستقبل الاستثمار في العالم حتى عام 2010، الصادر عن وحدة الاستخبارات التابعة لمجلة "ذي إيكونوميست"، وصل الاستثمار العالمي المباشر على نطاق العالم إلى 946 مليار دولار عام 2005، متجاوزا حجمه عام 2001 وهو 875 مليار دولار، وذلك لأول مرة منذ ذلك التاريخ. ووصلت التدفقات في اقتصادات الأسواق الناشئة إلى 316 مليار دولار عام 2004، ثم إلى 399 مليار دولار عام 2005، وهي زيادة كبيرة عما كان عليه حجم الاستثمار في عام 2001، وهو 289 مليار دولار.
    الارتفاع المستمر في العولمة المالية أمر يثير الدهشة. فقد صدرت أخيرا دراسة أجراها ثلاثة من منسوبي صندوق النقد الدولي وكنيث روجوف من جامعة هارفارد، أظهرت أن إجمالي الأصول الدولية المالية للاقتصادات في الدول المتقدمة قفز من أقل من 60 ألف مليار عام 2000 إلى ما يقارب 100 ألف مليار عام 2004. وبالنسبة إلى الأسواق الناشئة، فإن الارتفاع المقارن هو من مبلغ يزيد قليلاً عن خمسة آلاف مليار إلى ما يقارب ثمانية آلاف مليار.*
    الخلاصة واضحة تماماً: القوى الكامنة وراء دفع التكامل الاقتصادي العالمي المعاصر – انخفاض تكاليف النقل، وفوق كل ذلك، الاتصالات ورفع الحواجز التي تقف أمام المعاملات عبر الحدود ودخول مليارات من البشر في الاقتصاد العالمي لأول مرة - تواصل تأثيرها القوي. وتواصل السياسة النقدية دعمها للنمو، دون المجازفة بإحداث تضخم تترتب عليه آثار خطيرة. ومقابل هذه الخلفية المساعدة، فشل الإرهاب، وانهيار أسواق الأسهم، والحرب، وارتفاع أسعار النفط، والضغوط الخاصة بحماية المنتجات الوطنية من المنافسة، وفشل جولة مفوضات التجارة متعددة الأطراف، والاختلالات العالمية، في وقف الحركة الديناميكية الكامنة وراءها .
    لا نريد بذلك أن نقول إن إنهاء عصر العولمة الحالي سوف يكون أمراً مستحيلاً. فقد كان هناك قليلون في 1910 يتوقعون الكوارث التي كانت على وشك أن تتكشف خلال العقود الأربعة التالية. لكن ربما يتطلب الأمر حدوث كوارث ضخمة بالقدر نفسه لوقف وتيرة التكامل الاقتصادي العالمي هذه المرة.
    ما هي هذه الكوارث؟ العودة إلى إجراءات حماية المنتجات الوطنية بشكل مكثف في الدول ذات الدخل المرتفع هو أحد الاحتمالات الممكنة. لكن هذه المرة من المحتمل أن تكون مصالح العمال والشركات في البحث عن الحماية منقسمة أكثر من أن تكون موحدة، لأن الأخيرة تنظر إلى الأسواق العالمية والموارد العالمية. لكن على الرغم من خيبة الأمل في جولة الدوحة، إلا أن منظمة التجارة العالمية استمرت على قيد الحياة. ولم يبدر من أي شخص ما يشير إلى التنصل عن التزاماته.
    وهناك كارثة مرتقبة أخرى ربما تتمثل في زيادة ارتفاع أسعار النفط إلى مستويات أعلى، ربما نتيجة للحرب في بعض المناطق المنتجة للنفط، في ظل الطلب المتصاعد. لكن معظم المحللين يرون أن الأسعار وصلت أصلاً إلى مستوى يفوق مستويات التوازن على المدى البعيد، وبالتالي فإن احتمال انخفاضها أكبر من احتمال ارتفاعها. وهناك كارثة ثالثة ربما تكون مالية تشمل انهيار الدولار وانخفاضا حادا في العجز الخارجي الأمريكي.
    لكن الدول المستدينة لديها مصالح اقتصادية وسياسية قوية في تفادي وقوع مثل هذه الكارثة، مما يجعل وقوعها مستبعداً بدرجة كبيرة.
    وثمة احتمال رابع في حالة وقوع حادث مفجع – وهو انتشار وباء الإنفلونزا على نطاق العالم، أو نجاح الإرهاب في القيام بعمل يستخدم فيه سلاحاً نووياً يؤدي إلى وقوع خسائر هائلة. وكلا الأمرين يخرب الاقتصاد العالمي ويؤدي إلى توقف تدفق البشر والسلع، لكن من المحتمل أن تكون الآثار مؤقتة، حتى إذا كانت كلمة "مؤقتة" تعني بضع سنوات.
    ويوجد كابوس أخير يتمثل في اندلاع حرب بين القوى الكبرى، مثلما حدث في الحرب المدمرة التي وقعت عام 1914. وفي الوقت الحاضر، على الرغم من وجود مصادر احتكاك واضحة للعيان، إلا أن القوة العسكرية الأمريكية الضخمة، في الوقت الحاضر، تدرك العواقب، بينما القوى الأخرى تحاول السعي نحو التنمية وليس الإثارة.
    ولا تحتاج الصين ولا الهند إلى زيادة عدد السكان أكثر مما هي عليه. وليس أي منهما في وضع للتفكير في الاستيلاء على أراضي دولة أخرى تتوافر فيها موارد ثمينة، إذا كانت الولايات المتحدة تعارض ذلك. والنقطة الساخنة الواضحة هي تايوان. لكن الصين والولايات المتحدة تدركان ذلك جيداً.
    وفي نهاية الأمر، فإن أحداث 11 أيلول (سبتمبر) لم تغير الشيء الكثير في اقتصاد العالم أو في التحرك نحو العولمة. فقد عاد كلاهما على نحو بطولي.
    الشائعات التي تحدثت عن موت العولمة والتي انطلقت عقب الأحداث تبين أنها كانت تنطوي على مبالغات كبيرة.
    ــــــــــــــ

    الكاتب كبير المعلقين الاقتصاديين في "فاينانشيال تايمز"

  5. #35
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    إعداد مسودة خليجية للاتحاد النقدي والعملة الموحدة

    - عبد العزيز الهندي من الرياض - 10/09/1427هـ
    أكد عبد الرحمن بن حمد العطية، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لـ"الاقتصادية" أن اللجان الفنية في المجلس تعمل حاليا على استكمال متطلبات إصدار العملة الخليجية الموحدة فيما يبحث مسؤولو البنوك المركزية مسودة اتفاقية للاتحاد النقدي، موضحا أن الأسماء المقترحة لهذه العملة تتضمن أسماء العملات الوطنية.
    وقال العطية في مقابلة مع"الاقتصادية" البارحة إن اللجان الفنية في أمانة المجلس "تعمل حاليا على تحقيق استكمال المتطلبات الفنية والمؤسسية والتنظيمية اللازمة لإصدار العملة الموحدة في كانون الثاني (يناير) 2010".
    وأضاف العطية "ويتم حاليا بحث اسم العملة ومواصفاتها وعلاماتها الأمنية وآلية طباعتها وإصدارها وكذلك الاتفاق على شكل السلطة النقدية المشتركة وأنظمتها ومقرها".

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    أكد عبد الرحمن بن حمد العطية، أمين عام مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لـ"الاقتصادية" أن اللجان الفنية في المجلس تعمل حاليا على استكمال متطلبات إصدار العملة الخليجية الموحدة فيما يبحث مسؤولو البنوك المركزية مسودة اتفاقية للاتحاد النقدي، موضحا أن الأسماء المقترحة لهذه العملة تتضمن أسماء العملات الوطنية.
    وقال العطية في مقابلة مع"الاقتصادية" مساء أمس إن اللجان الفنية في أمانة المجلس "تعمل حاليا على تحقيق استكمال المتطلبات الفنية والمؤسسية والتنظيمية اللازمة لإصدار العملة الموحدة في كانون الثاني (يناير) 2010".
    وأضاف العطية "ويتم حاليا بحث اسم العملة ومواصفاتها وعلاماتها الأمنية وآلية طباعتها وإصدارها وكذلك الاتفاق على شكل السلطة النقدية المشتركة وأنظمتها ومقرها".
    وأوضح أن "محافظي البنوك المركزية في دول مجلس التعاون سيبحثون في اجتماعهم المقبل في تشرين الأول (أكتوبر) الحالي مسودة اتفاقية للاتحاد النقدي ومسودة نظام أساسي للسلطة النقدية المشتركة في مرحلتها الانتقالية".
    وفي شأن تسمية العملة الخليجية الموحدة، أوضح العطية أنه "لم يتم الاتفاق بعد على تسميتها"، مبينا أن "اللجنة الفنية المعنية تداولت أسماء عدة ولكن لم يتفق بعد على أي من الأسماء".
    وأضاف في هذا الشأن "تتضمن المسميات المقترحة المسميات الحالية للعملات الخليجية الوطنية وهناك من يرى أن الأنسب أن نأتي باسم جديد"، مؤكدا أن "ما تردد على تسميتها (العملة الخليجية الموحدة) بـ"كرم" ليس من المسميات المحتمل تبنيها أو حتى من المسميات المفضلة".
    الجدير بالذكر أن عملية تحديد العملة الخليجية الموحدة وصلت إلى مرحلتها الحالية وهي الثالثة والأخيرة التي يتم فيها استكمال متطلبات إصدار العملة في كانون الثاني (يناير) 2010، بعد أن تم ربط عملات دول مجلس التعاون بمثبت مشترك وهو الدولار في عام 2002 في المرحلة الأولى.
    وأقر قادة دول مجلس التعاون في قمة أبو ظبي في 2005 المعايير النقدية والمالية كمرحلة ثانية في الطريق للوصول إلى العملة الخليجية الموحدة.
    وتتضمن المعايير النقدية معدل التضخم وأسعار الفائدة واحتياطيات البنوك المركزية من النقد الأجنبي، بينما تتضمن المعايير المالية عجوزات الميزانية ومعدل الدين العام.
    وحول الالتباس من مسألة مقر البنك المركزي الخليجي، بين أمين عام المجلس أنه "لم يتم الاتفاق على مقر السلطة النقدية المشتركة وتم تأجيل النظر في هذا الموضوع".
    وأضاف مؤكدا " الفرصة في الوصول إلى العملة الموحدة في موعدها لا تزال قائمة والأمانة العامة والدول الأعضاء تعمل جاهدة لإصدارها وفق البرنامج الزمني المحدد".
    وأشار أمين عام مجلس التعاون إلى أن مسيرة العمل الخليجي "تمضي قدما في سبيل الوصول إلى التكامل الخليجي في جميع مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية والسياسية على الرغم مما يثار من أن هناك بعض التباينات".
    وقال في هذا الخصوص "ما يثار من أن هناك تباينات هي أمور عابرة ولن تؤثر على مسيرة التكامل الخليجي".
    وحول القمة الخليجية الـ27 التي تستضيفها مدينة الرياض في كانون الأول (ديسمبر) المقبل، أكد العطية أنها "ستكون قمة مهمة من أجل دراسة ومراجعة مستقبل مسارات العمل الخليجي المشترك بما يجسد آمال وتطلعات مجلس التعاون قيادات وشعوبا".
    وأوضح أن القمة "ستركز إلى جانب اهتمامها بقضايا التكامل الاقتصادي والتنموي على الجوانب الأمنية والسياسية, سيما في ظل التطورات الدقيقة التي تشهدها المنطقة".
    وقال "إن الرئاسة الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز للقمة بمشاركة إخوانه قادة دول المجلس سينعكس إيجابا على تحقيق كل ما تصبو إليه الدول الأعضاء من تقدم ورقي ورخاء بما يتوافق مع الرؤى الوطنية والسياسات التكاملية والأهداف السامية التي حددها النظام الأساسي لمجلس التعاون".
    وأضاف"إن قمة الرياض ستكون بلا شك قمة مهمة وقادة دول مجلس التعاون يؤكدون دوما عزمهم وتصميمهم على إنجاح مسيرة العمل المشترك".
    وأشار إلى أنه سيتم قريبا الإعلان عن موعد القمة، مبينا في الوقت نفسه أن "الاستعدادات للقمة بدأت قبل الصيف ولا تزال الاجتماعات متواصلة من قبل اللجان المختصة والتنسيق في هذا الشأن يجري مع الرئاسة الحالية والرئاسة المقبلة للقمة".
    وبين العطيه أن المجلس الوزاري الخليجي سيعقد اجتماعين الأول تحضيري ويسبق القمة بشهر فيما يعقد الثاني عشية انعقاد قمة المجلس الأعلى لدول الخليج العربية.
    وأشاد بـ"الجهود الكبيرة الفعالة للشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس الدورة الحالية للمجلس الأعلى، والتي شكلت دعما قويا وإسهاما فاعلا في دعم مسيرة التعاون المشترك".
    وفي شأن مؤتمر المانحين لليمن الذي ترعاه دول مجلس التعاون والمقرر عقده في لندن يومي 15 و16 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، أوضح العطية أن "الاستعدادات تسير بشكل مبرمج بالتعاون ما بين الأمانة العامة لمجلس التعاون مع الحكومتين البريطانية واليمنية والبنك الدولي".
    وأشار إلى اجتماع تنسيقي في صنعاء نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الحالي يجمع وزراء خارجية دول المجلس مع نظيرهم وزير خارجية اليمن بهدف "مراجعة الخطة المزمع عرضها على مؤتمر لندن"، مؤكدا "حرص وزراء خارجية دول مجلس التعاون والجهات المعنية الأخرى على إنجاح المؤتمر باعتبار أن الغايات والأهداف تنصب على إنجاح المؤتمر لما فيه خير ومصلحة اليمن وشعبه الشقيق".



    ************************************************** ************************************************** ***



    "أرامكو" ترفع الطاقة الإنتاجية لحقل "منيفة"

    - "الاقتصادية" من الدمام - 10/09/1427هـ
    تستعد أرامكو السعودية لإطلاق أعمال تطوير حقل الزيت العربي الثقيل في منطقة "منيفة" خلال الربع الأول من عام 2007 حسب الجدول الزمني المحدد له، وطرحت المقاولة الخاصة بإقامة جسر يبلغ طوله 41 كيلومترًا. ومن المتوقع أن تتم ترسيتها في نهاية تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، على أن يبدأ تنفيذ الأعمال الهندسية الأولية في أوائل تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ويتم إنجازها - حسبما هو متوقع - في الربع الأخير من عام 2007.
    وستنفذ الشركة جسرا يبلغ طوله 41 كيلومترًا هو الخطوة الحيوية الأولى في المشروع إذ يقع عدد كبير من الآبار التطويرية في منيفة في مناطق مغمورة ضحلة لا تناسب استخدام السفن لغرض تركيب المنصات البحرية وأجزائها المغمورة وسيكون الجسر عبارة عن شريان رئيس بطول 21 كيلومترًا وجسور متفرعة منه يصل طولها الإجمالي إلى 20 كيلومترًا تصل الشريان الرئيس مع 27 جزيرة حفر في المياه الضحلة، كما يتضمن مشروع تطوير حقل منيفة مرافق زيت وغاز على اليابسة ومرافق حفر في المياه العميقة.
    وفيما يتعلق بالمقاولات الخاصة بالأعمال التي ستنفذ في المناطق المغمورة، فمن المتوقع ترسيتها في أوائل عام 2007، وقد قدمت الشركة، كما قال العجمي، طلبات الشراء الخاصة ببعض البنود التي يحتاج تأمينها لفترة طويلة مسبقة.

  6. #36
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    دبي: البنوك العالمية تتدفق على السوق المالية الإسلامية

    - جيم كرين من دبي – أ.ب - 09/09/1427هـ
    تكتسح دبي حاليا موجة من شراء الأراضي، غير أن أولئك الذين يتحدثون هذه المرة بصوت مرتفع للحصول على موطئ قدم في هذه المدينة المزدهرة ليسوا مشترين محليين، إنما بنوك أمريكية ودولية.
    وأسست شركات مالية أمريكية ودولية تقدر بالعشرات مكاتب لها في المنطقة المالية الإسلامية الجديدة المبتكرة في دبي، منذ أن بدأت إصدار تراخيص تجارية عام 2004, ومن بينها عدد من كبريات الشركات في العالم: مورجان ستانلي ، ميريل لينش، كريديت سويس، وبنك دوتشيه. وأعلن عدد آخر مثل: إتش إس بي سي، وجولدمان ساكس، ليهمان بروذرز، وسوميتومو ميتسوي الياباني، عن خطط لفتح مكاتب في المنطقة التي تبلغ مساحتها 110 أفدنة، وهي عبارة عن مقاطعة مستقلة أشبه ما تكون بالفاتيكان على شاطئ الخليج العربي، تحكمها قوانين مالية على الطراز الغربي، وتطبقها محاكمها وقضاتها الخاصون بها.

    وفي مايلي مزيداً من التفاصيل

    موجة أخرى من شراء الأراضي تكتسح دبي، غير أن أولئك الذين يحدثون هذه المرة بصوت مرتفع للحصول على موطئ قدم في هذه المدينة المزدهرة ليسوا مشترين محليين، إنما بنوك أمريكية ودولية.
    شركات مالية أمريكية ودولية تقدر بالعشرات أنشأت مكاتب لها في المنطقة المالية الجديدة المبتكرة في دبي، منذ أن بدأت إصدار تراخيص تجارية عام 2004. ومن بينها عدد من كبريات الشركات في العالم: مورجان ستانلي ، ميريل لينش، كريديت سويس، وبنك دوتشيه.
    وأعلن عدد آخر مثل: إتش إس بي سي، وجولدمان ساكس، ليهمان بروذرز، وسوميتومو ميتسوي الياباني، عن خطط لفتح مكاتب في المنطقة التي تبلغ مساحتها 110 أفدنة، وهي عبارة عن مقاطعة مستقلة أشبه ما تكون بالفاتيكان على شاطئ الخليج العربي، تحكمها قوانين مالية على الطراز الغربي، وتطبقها محاكمها وقضاتها الخاصون بها.
    وتتوق البنوك إلى بدء العمل، رغم أنه لم يتم بناء سوى نصف الضاحية لغاية الآن. وقال عمر بن سليمان، محافظ مركز دبي المالي الدولي: إن نمو الضاحية أثار دهشة الجميع، حتى حكومة دبي المالكة لها.
    ويضيف ابن سليمان وآخرون أن ذلك جاء نتيجة النمو الاقتصادي في منطقة غير مخدومة جيداً. وبيّن جورج ماكهول رئيس العمليات المصرفية لـ "مورجان ستانلي" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومقرها في دبي: إنها سوق تتحول لتصبح ناضجة، توجد هنا فرص أينما نظرت، وكان هناك طلب مكبوت على الخدمات المصرفية التي لم تكن متاحة سابقاً للشركات هنا".
    وأضاف أن "مورجان ستانلي" بصدد مضاعفة جهازه الذي يتضمن 22 موظفاً في دبي، في خضم استعداداته للعمل كهاو في السوق المالية الإسلامية المزدهرة. كما يخطط البنك المتمركز في نيويورك لتأسيس فروع في قطر والسعودية.
    والتمويل الإسلامي ببساطة هو عمليات مصرفية واستثمارية تمتثل للشريعة الإسلامية التي تحرم الربا. وتشابه معظم المنتجات الإسلامية تلك التقليدية، فيما عدا أن المستثمرين يتلقون حصصا من الأرباح بدلاً من دفعات الفائدة.
    وقال ماكهول: إن التمويل الإسلامي جاء هنا ليبقى.
    ويتطلع "مورجان ستانلي" إلى تطوير أدوات رفيعة المستوى تتضمن إصدار الأوراق المالية، أو الاقتراض بناء على العائد المستقبلي للشركة. وقال ماكهول: إن معظم الأدوات الإسلامية المعروضة في دبي، مثل الصكوك، كانت أبسط.
    وتنضم البنوك إلى عشرات الآلاف من الشركات الأجنبية، الأوروبية والآسيوية بشكل خاص، التي تدفقت على دبي لشراء بيوت وشقق فخمة بعد أن فتحت هذه المدينة الكبيرة سوقها للعقار عام 2002.
    ولكي تجذب البنوك الكبيرة، عدلت الإمارات دستورها من أجل إعلان أن القانون التجاري في البلاد لا يطبق على مركز دبي المالي الدولي، وبدلاً من ذلك، يتم تطبيق قوانين صاغتها سلطة الخدمات المالية في دبي، كما تتم تسوية النزاعات في المحاكم الخاصة بالمركز.
    وهناك عدد من البنوك المحتشدة في المنطقة هما تملك خبرة شرق أوسطية سابقة، مثل ستاندارد تشارترد ومقره في لندن، الذي اشترى بناية بأكملها في مركز دبي المالي الدولي، في حين تعتبر بنوك أخرى مثل مورجان ستانلي، وإيه بي إن أمرو، وميريل لينش جديدة في المنطقة.
    وتمنع البنوك المتمركزة في مركز دبي المالي العالمي من مزاولة أعمالها التجارية بالدرهم، وهي خطوة كان هدفها استرضاء البنوك المحلية القلقة من المنافسة المحلية. أما العملة الرسمية لمركز دبي المالي الدولي فهي الدولار.
    وهناك عدد من البنوك مثل: باركليز كابيتال، ستاندرد تشارترد، وإيه بي إن- أمرو، تمتد أعمالها إلى كلا العالمين، بوجود فروع محلية تلتزم بقانون الإمارات في مزاولة أعمالها بالدرهم، وفرع منفصل في مركز دبي المالي الدولي.
    ويقول التنفيذيون في البنوك هنا إن هناك مجموعة من العوامل أغرتهم بالقدوم إلى دبي. فالمنطقة الجديدة، بتنظيماتها المالية التي تعتمد على المعايير المألوفة الخاصة بهيئة الأوراق المالية والتبادل الأمريكية، هي واحد من تلك العوامل.
    وهناك أيضاً فرص للأعمال المصرفية المتطورة التي تملك البنوك المحلية خبرة قليلة بشأنها، فضلاً عن أسواق الأسهم التي لم تكن موجودة قبل عقد من الزمن. ويوجد في الإمارات ثلاث أسواق تبادل، بما فيها بورصة دبي الدولية "ديفكس" التي يهيمن عليها الدولار، ومقرها في مركز دبي المالي الدولي.
    غير أن الأهم من ذلك، أن البنوك جاءت إلى دبي لأن الخليج الغني بموارد الطاقة، يزخر بالأموال. وقال مارك فيشر، المتحدث باسم بورصة دبي الدولية "ديفكس": هناك مقدار ضخم من الأموال هنا، فإذا كنت بنكاً دولياً، لا يمكنك التغاضي عن هذا الجزء من العالم بعد الآن.
    وفي المقابل، كان نمو ديفكس أكثر من مخيب للآمال. إذ سجلت خمس شركات فقط أسهمها في سوق البورصة منذ أن تم افتتاحها قبل عشرة أشهر في بناية من الفولاذ والزجاج على شكل قوس النصر الفرنسي.

    وعملت أسواق البورصة التي بدأت بالانهيار منذ شباط (فبراير) عبر الشرق الأوسط، على إفزاع تسجيلات الشركات ومصدري السندات. ويقول المحللون إن التسجيل سيستأنف عندما تستعيد الأسواق عافيتها.
    وفي الوقت ذاته، تقدم البنوك خدمات كان من الصعب الحصول عليها فيما مضى في العالم العربي. وبحسب قول سايروس أردالان الذي يرأس عمليات "باركليز كابيتال" في الشرق الأوسط، أوروبا الشرقية، وإفريقيا فإن البنك قدم ضمانات لإصدارات سندات مؤسسية للشركات التي مقرها في دبي، وموّل مشاريع بنية تحتية واستحواذ شركات مضمونة.
    والأكثر أهمية أن "باركليز" كان ضامناً في دبي لعملية الشراء التي نفذتها موانئ دبي العالمية هذا العام من أجل استحواذ "بي آند أو" البريطانية. تم رفض هذه الصفقة جزئياً من قبل الكونغرس الأمريكي الذي صوت في شهر آذار (مارس) لمنع موانئ دبي العالمية من إدارة رصيف عمليات "بي آند أو" في الموانئ الأمريكية. ومع تدفق البنوك، يبدو مركز دبي المالي وكأنه سيعمل سريعاً على التفوق على البحرين الجزيرة كمركز للأعمال المصرفية في الخليج. وأنشأت قطر مركزاً مصرفياً أيضا بتنظيم على الطراز الغربي. وتبقى البحرين المقر الرئيس للعديد من البنوك الإقليمية.
    وقال أردالان: هناك عوامل محفزة للوجود في هذه المنطقة، غير أن دبي تملك الرؤية، ولديها وجهة نظر واضحة إزاء هدفها الذي تريد تحقيقه، وتسعى إلى تحقيقه، إنها تريد أن تكون الأفضل في المجال.



    ************************************************** *********************


    نافذة على السوق
    الأنظار تتجه إلى "أوبك" لمعرفة دور المنظمة حول خفض الأسعار


    - - 10/09/1427هـ
    مع التصاعد في سعر البرميل إلى قرابة 64 دولارا الأسبوع الماضي إثر التحركات الأخيرة من قبل بعض المنتجين داخل منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) بخفض الإنتاج ولو بصورة طوعية، فإن أنظار المتعاملين ستتجه هذا الأسبوع إلى متابعة ورؤية ما ستقوم به المنظمة بشكل عام في موضوع الخفض، الأمر الذي يعيد طرح السؤال حول السعر الذي ترغب فيه "أوبك" حقيقة. يوم أمس الأحد قامت إيران بدعم الخطوة الفنزويلية والنيجيرية بالدعوة إلى خفض أشمل من قبل المنظمة, وذلك وفقا لتصريحات حسين كاظمبور أردبيلي محافظها لدى "أوبك". وأعلنت فنزويلا، التي تنتج 2.5 مليون برميل يوميا، أنها ستبدأ في خفض إنتاجها ابتداء من اليوم بمعدل 50 ألف برميل يوميا، وهي الخطوة التي دعمتها نيجيريا بالإعلان عن خفض بنسبة 5 في المائة، أو نحو 120 ألف برميل يوميا لوقف تدهور الأسعار، التي تراجعت إلى ما دون 60 دولارا للبرميل لفترة وجيزة. رد فعل السوق على هاتين الخطوتين سيكون محكوما بمدى صدقية التنفيذ، خاصة وكل من فنزويلا ونيجيريا تنتجان أقل من حصتيهما المعتمدتين من قبل "أوبك". الأولى تعود لأسباب أن حجم إنتاجها لم يتعاف قط منذ الإضراب الشهير لعمال شركة النفط الوطنية في شتاء عام 2003، كما أن الثانية تعاني استمرار الاضطرابات خاصة في منطقة دلتا النيجر، الأمر الذي أدى إلى فقدان نيجيريا نحو 800 ألف برميل يوميا من حجم إنتاجها الكلي, وذلك منذ بداية هذا العام ولم تستطع التعويض عنها أو استرجاع جزء منها. أما الأمر الأهم فهو مدى رد فعل المنتجين الخليجيين وهم يشكلون ثقلا لا يمكن الاستهانة به عندما يتعلق الأمر بقضايا العرض والطلب. ورغم أنه لم تصدر تصريحات قاطعة حول وضع الخفض الاختياري تحديدا، وهي على أي حال قضية تخص كل بلد بعينه، إلا أنه من مجمل بعض التصريحات والآراء التي قيلت أخيرا وفي مناسبات مختلفة مثل تصريحات المهندس علي النعيمي وزير البترول السعودي في فيينا على هامش ندوة نظمتها "أوبك" عقب اجتماعها الدوري الشهر الماضي، وعبّر فيها عن رضاه على معدل الأسعار وقتها الذي كان يتجاوز 60 دولارا للبرميل بقليل، وكذلك تصريحات وزير النفط الكويتي علي الصباح التي لم يبد فيها متفاعلا عندما بدأ رصيفه النيجيري ورئيس المنظمة الحالي أدموند داوكورو يبدي انزعاجه من التدهور الذي تشهده الأسعار أخيرا. ولهذا يبدو أن الموقف الخليجي, وحتى إشعار آخر, مرتاح إلى الوضع الحالي للأسعار التي تتأرجح بين 60 و64 دولارا للبرميل. أما فيما يتعلق بوضع العرض والطلب، فإن السوق التي تتجه إلى الفصل الرابع والأخير من العام والاستعداد لفصل الشتاء حيث يكون الطلب على الغاز للتدفئة، تبدو في وضع أفضل كثيرا من ناحية المخزونات. ووفقا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية في تقريرها الأخير الأربعاء الماضي، فإنه فيما يتعلق بالغاز فقد تم في الأسبوع المنتهي في الثاني والعشرين من هذا الشهر حقن 77 مليار قدم مكعب، ومع أن هذه الكمية جاءت أقل مما توقعه "وول ستريت" وأقل بنحو 93 مليار قدم مما تم من حقن في الأسبوع الأسبق، إلا أنه يتجاوز ما تم حقنه في المخزونات في الفترة ذاتها قبل عام بـ 62 مليار قدم مكعب، وهذا كله ما يؤكد وضع المخزونات الجيد التي بلغت في النهاية وبصورة إجمالية 3.3 تريليون قدم مكعب، وهو ما يزيد على ما كانت عليه قبل عام بنحو 377 مليار قدم و354 مليارا بالمعدل الذي كانت عليه قبل خمس سنوات. وإضافة إلى ذلك فإن الإدارة في تقريرها أشارت إلى أن العام الماضي شهد نموا في احتياطيات الغاز الأمريكية بنحو 6 في المائة العام الماضي، وهي أعلى نسبة نمو خلال 35 عاما.

  7. #37
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    قصة انتخابات المدينة .. انسحابات وتبادل أدوار
    " من أجل المدينة "تكتسح و"المستقبل " تحيد مؤيديها و"الرئاسة" تنتظر الـ 3 الأقوى


    - أحمد العبدلي من المدينة المنورة - 10/09/1427هـ
    يسود اعتقاد سائد بضبابية المرحلة القادمة لغرفة تجارة المدينة المنورة بعد الفوز الذي لم يكن منتظرا حتى بالنسبة للمجموعة الفائزة بأغلبية المقاعد العشرة المكونة لمجلس إدارة الغرفة التجارية والصناعية والتي لم تكن تتوقع ذلك الاكتساح لبقية المنافسين.
    بعد سلسلة من الانسحابات المفاجئة، التي جعلت المشهد الانتخابي في الغرفة التجارية الصناعية في المدينة المنورة غامضا حتى النفس الأخير، اكتسحت مجموعة "من أجل المدينة " بزعامة فؤاد الشريف و فيصل الرحيلي مقاعد مجلس إدارة الغرفة التجارية، و بعد تنافس اقتصر في مراحله الأخيرة على ثلاث مجموعات مع انسحاب قائمة المستقبل قبل التصويت بيومين سبقه انسحاب المجموعة الذهبية، وهما المجموعتان اللتان كانتا مرشحتين للفوز قبل اتجاه الانتخابات لمنعطفات دراماتيكية، جعلت التنافس محصورا في المجموعات الثلاث المتبقية ،مع وجود لأعضاء قائمة المستقبل في القائمة النهائية للمرشحين ،حاولوا من خلاله إبقاء ناخبيهم في حال الحياد حتى لا تصب أصواتهم في صالح مجموعة أخرى .
    ورغم إعلانهم رغبتهم في الانسحاب، إلا أن أعضاء مجموعة المستقبل تحصلوا على أصوات من ناخبيهم لم تكن كافية لإبقائهم على مقاعد مجلس إدارة الغرفة، والتي كانوا في الدورة الماضية يسيطرون عليها، لتخلو القائمة الحالية من جميع الأسماء القديمة وتضم بدلا من ذلك أسماء أعضاء مجموعة جديدة ،تضم شخصيات اقتصادية مرموقة وإعلاميين معروفين ، إلى جانب اسم واحد من خارج القائمة هو محمد النملة العضو في مجموعة "التعاون والتطوير "، تلك المجموعة التي لم تدخل في أجواء الصراعات .
    وفاز عن فئة التجار بالمقاعد الخمسة المخصصة لها ،كل من فيصل الرحيلي بـ 117 صوتا يليه صالح السحيمي بـ 101 صوت وطلال غداف اللقماني وماجد غوث بـ 99 صوتا لكليهما وفي الترتيب الخامس الصحفي حسن الشريف بـ 92 صوتا فيما حل سالم عبد العزيز الدعجان ومحمد سعود الزغيبي في الترتيب السادس والسابع على التوالي بـ 65 صوتا للأول 64 صوتا للثاني وهي الأعداد التي لم تكن كافية لاقتناص عضوية المجلس .
    فيما فاز عن فئة الصناع بمقاعدها الخمسة فؤاد الشريف بـ 130 صوتا تلاه جمعان الزهراني بـ 127 صوتا وحسين الردادي في المركز الثالث بـ 118 صوتا يليه زين حمزة خطابي بـ 95 صوتا ثم محمد النملة خامسا بـ71 صوتا كانت كافية لدخوله مجلس الغرفة في حين لم يكف عضو مجموعة التواصل يونس غبان ألصبحي الـ67 صوتا التي جعلته سادسا اعتباره فائزا وصرح بعد إعلان النتيجة بعدم رضوخه لفكرة الخسارة معتبرا أن الخيرة فما اختاره الله وأنه يطمح إلى دور قادم قد يساعده فيه رقمه الجيد الذي حققه في هذه الانتخابات والذي كان قريبا منه فيها في المركز السابع عضو مجموعة المستقبل خالد عبد القادر دقل والذي حقق 54 صوتا على الرغم من انسحاب قائمته .
    وفي الوقت الذي أسدل فيه الستار على هذه الانتخابات في الثالثة فجرا من صباح الخميس أعلن يحيى عزان مدير لجنة الانتخابات أن العدد الإجمالي للناخبين بلغ 281 ناخبا من أصل 2800 ناخب يحق لهم التصويت في رابع أكبر غرفة تجارية على مستوى المملكة ما يعني أن 10 في المائة فقط من تجار المدينة المنورة قد ذهبوا إلى صناديق الاقتراع في الليلتين المخصصتين لذلك الأمر الذي يضع علامة استفهام كبيرة لهذه الدورة من الانتخابات التي لا تتكرر إلا كل أربعة أعوام.
    وكانت الانتخابات قد شهدت هذه المرة انسحاب احدى المجموعات التي حاولت الاستفادة من قرار السماح بمشاركة سيدات الأعمال في الترشح لعضوية مجلس إدارة الغرفة كما في غرفتا جدة والدمام لتفاجأ بضغوط اجتماعية أدت إلى انسحاب مرشحتيها الطبيبتين وفاء طلبة ونهاد سنبل لتنسحب المجموعة بعد ذلك كاملة.
    وترافقت المفأجاة الأولى مع اندلاع قضية الاختلاسات في الغرفة والتي طالت اتهاماتها أعضاء في المجموعة الأقوى المسيطرة على المجلس السابق لتعلن بدورها بعد شهرين من التحقيقات انسحابها من المعترك الانتخابي قبل يومين من موعد الاقتراع الجديد المؤجل منذ منتصف أيار (مايو) الماضي.
    ويبدو الغموض في الصورة المستقبلية لمجلس إدارة الغرفة ضبابيا مع بوادر ترشيح لرئاسة المجلس تصب لمصلحة صالح الرحيلي وصالح رويشد السحيمي اللذين تحصلا على مجمل أصوات تجاوزت خط المائة مع حظوظ كبيرة لصاحب الرقم الأعلى في مجمل الأصوات والمصنف في فئة الصناع فؤاد الشريف ذى الـ 130 صوتا.



    ************************************************** ***********************


    ستاندارد آند بوورز لـ"الاقتصادية":
    تأثير شركات الوساطة في البنوك السعودية سيكون محدودا


    - محمد الخنيفر من الرياض - 10/09/1427هـ
    أوضح لـ "الاقتصادية" الدكتور محمد دمق المؤلف المشارك في تقرير "ستاندارد أند بورز" حول أداء البنوك السعودية، أن ظاهرة الربحية العالية للبنوك السعودية موجودة فقط في الأسواق الناشئة في آسيا ولا سيما سنغافورة.
    وحول تأثير شركات الوساطة المالية الجديدة التي رخصت لها هيئة سوق المالية في ربحية البنوك السعودية، أجاب المحلل الائتماني "تتوقع ستاندارد آند بورز بعض التأثير المحدود في ربحية البنوك السعودية شريطة استمرار صغار المستثمرين كمصدر أساسي لإيرادات خدمات الوساطة والسمسرة، حيث يتميز هذا النوع من المستثمرين بتفضيله وارتياحه لاستخدام خدمات الوساطة المالية من بنوكهم".
    ولم تقدم الوكالة الائتمانية أي تفاصيل حول عدم تقييم بنك الجزيرة رغم ربحيته العالية بقولها "أننا لم نقيمه نظرا لأن عملية التقييم تحصل عندما يطلب البنك من وكالة التقييم الائتماني فعل ذلك الأمر الذي لم يتقدم به بنك الجزيرة، وعن سبب وصف "ستاندارد آند بورز" أن لدى السعودية "ثقافة ائتمانية ضعيفة نسبيا".
    أجاب الباحث الاقتصادي بقوله "تتضمن طريقة إجراء التصنيف الائتماني عمل مقارنة بين الطبيعة الائتمانية على المستوى العالمي. إن ما نعنيه هنا هو أن هذه الثقافة الائتمانية تعد ضعيفة نسبيا مقارنة بالأسواق المتطورة مع العلم بأن لدى السعودية القابلية لتحسين تلك الثقافة". وأضاف "لم يتم اختبار معظم قروض الأفراد سواء عبر الكساد الاقتصادي أو بالبيئة الاقتصادية المعاكسة".

  8. #38
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    هيئة السوق المالية تخصص صفحة إنترنت جديدة لورشها التوعوية

    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/09/1427هـ
    دشنت هيئة السوق المالية في موقعها على الإنترنت صفحة خاصة بورش التوعية التي تنظمها هذه الأيام وتستمر ثلاثة أشهر وذلك على الرابط
    http://www.cma.org.sa/cma_ar/workshop

    .
    ويمكن لمتصفح موقع الهيئة الدخول من الصفحة الرئيسة على الصفحات الخاصة بورش التوعية للحصول على مواعيد وأماكن عقد هذه الورش، إضافة إلى حصوله على جميع أوراق العمل المقدمة في هذه الورش ومعرفة أسماء المحاضرين وقاعات انعقاد الورش.
    وتوضح الصفحة عناوين المحاضرات الرئيسية لورش التوعية والتي تنحصر في ثلاثة عناوين رئيسية هي: نظام السوق المالية ولائحة سلوكيات السوق، واستراتيجيات ومخاطر الاستثمار في سوق الأسهم، وقراءة القوائم المالية وميزانيات الشركات، وتتوزع هذه العناوين على مجموعة من المحاضرات يقدمها أساتذة وخبراء مختصون في القانون والمحاسبة المالية والتحليل المالي.
    وأوضحت مصادر في هيئة السوق المالية أن تخصيص صفحة عن ورش التوعية على موقع الهيئة على الإنترنت يأتي تعزيزاً لدور الورش في توعية المستثمرين وإتاحة الفرصة أمامهم لمعرفة المزيد من التفاصيل عن ورش التوعية في الأوقات التي تناسبهم.



    ************************************************** ****************


    "عسير" تربح 77 مليون ريال في الربع الثالث

    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/09/1427هـ
    أعلنت شركة عسير للتجارة والسياحة والصناعة والزراعة والعقارات وأعمال المقاولات، أن النتائج الأولية للربع الثالث من العام المالي 2006 تبين تحقيق أرباح تقديرية صافية مقدارها 77 مليون ريال بنسبة ارتفاع 15 في المائة عن نتائج الفترة نفسها من العام المالي 2005التي بلغت 67 مليون ريال.
    وكشف بيان للشركة أمس، أنها بهذا تكون قد حققت أرباحاً تقديرية صافية مقدارها 228 مليون ريال للأشهر التسعة الأولى من العام المالي 2006م بزيادة نسبتها 15 في المائة عن الأشهر التسعة الأولى من العام المالي 2005م التي بلغت 198 مليون ريال.
    وكانت الشركة قد ذكرت في بيان سابق أن النتائج الأولية للربع الثاني من العام المالي 2006م تبين تحقيق أرباح تقديرية صافية مقدارها 75 مليون ريال بنسبة ارتفاع 15 في المائة عن نتائج الفترة نفسها من العام المالي 2005م التي بلغت 65 مليون ريال وبهذا تكون الشركة قد حققت خلال النصف الأول من العام المالي 2006 أرباحا صافية مقدارها 150 مليون ريال بزيادة نسبتها 15في المائة عن النصف الأول من العام المالي 2005.

  9. #39
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى شركات السفر والسياحة
    "الطيار للسفر" تحصل على حق إصدار بطاقات صعود الطائرة في المملكة


    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/09/1427هـ
    أطلقت مجموعة الطيار للسفر خدمة إصدار بطاقات صعود الطائرة في المملكة Boarding Pass، وذلك في خطوة هي الأولى من نوعها على مستوى الشركات والوكالات العاملة في سوق السفر والسياحة.
    وأوضح الدكتور ناصر بن عقيل الطيار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة الطيار للسفر، أن المجموعة بهذه الخطوة تسجل إنجازا جديدا بحصولها على إصدار بطاقات صعود الطائرة من قبل الخطوط الجوية العربية السعودية في هذا المجال مما يؤكد سمعة وكفاءة المجموعة لخدمة العملاء.
    وقال الطيار إن المجموعة بدأت إطلاق هذه الخدمة من خلال الإدارة الإقليمية في المنطقة الغربية في المرحلة الأولى ليعقبها جميع مناطق وفروع المجموعة على مستوى المملكة بحلول نهاية العام الجاري.
    وكشف الدكتور ناصر الطيار أن المجموعة اتخذت خطوات لتحويلها إلى شركة مساهمة عامة برأسمال يقدر بنحو مليار ريال، كأول شركة في مجال السفر والسياحة في المملكة العربية السعودية ودول الخليج العربي تتحول في هذا المجال، مشيرا إلى أن المجموعة تمتلك أكثر من 200 فرع داخل المملكة وتيعة فروع حول العالم تقدم جميع الخدمات في البرامج السياحية الدولية والداخلية والحج, العمرة, الحجوزات, التذاكر, الشحن, إضافة إلى العديد من الخدمات الأخرى.
    وأشار الدكتور ناصر الطيار إلى أن هذه الخدمة هي الأولى من نوعها وهي تثمن الجهود التي بدأت من خلال دعم المهندس خالد الملحم مدير عام الخطوط السعودية، وذلك من خلال تبني الخطوط السعودية استراتيجية دعم وكالات السفر والسياحة.
    وتمنى الطيار أن تكون هناك خطوات إيجابية أخرى تتبناها الخطوط السعودية للرقي بخدمات العملاء من خلال وكالات السفر والسياحة وأن تتفرغ "السعودية" لتطوير أسطولها والارتقاء بجميع خدماتها وإعطاء فرصة البيع لوكلائها المعتمدين.
    من جهة أخرى أشار صالح عيسى نائب الرئيس للمنطقة الغربية، أن المجموعة استعدت لهذه الخدمة الجديدة وهيأت السبل كافة لإصدار بطاقات صعود الطائرة لجميع الإخوة المواطنين والمقيمين (مجانا) سواء أخذوا تذاكرهم الداخلية من خلال المجموعة أو الخطوط السعودية. وأضاف أن المجموعة بصدد افتتاح أول قسم نسائي في جدة لخدمة سيدات الأعمال والمواطنات في قسم مستقل يهدف إلى تقديم البرامج السياحية المتنوعة التي تنشدها المرأة السعودية.
    وكانت الخطوط السعودية قد دشنت أمس الأول نظام الترحيل الآلي وجهاز إصدار بطاقات صعود الطائرة في المملكة لمجموعة الطيار للسفر في جدة لتكون بذلك أول وكالة سفر وسياحة يتم مكننتها.
    وأعرب المهندس خالد بن عبد الله الملحم مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية عن اعتزازه بهذه الخطوة التي تأتي في إطار تدشين حزمة الخدمات التي وعدت "السعودية" بإطلاقها بدءاً بالحجز عن طريق الإنترنت على الرحلات الداخلية والدولية وخدمة الدفع الإلكتروني عن طريق الإنترنت، وذلك في إطار البرامج الإلكترونية التي تنفذها "السعودية" لتسهم في تسهيل إجراءات السفر على متن طائراتها وتوفير خدمات سريعة ومميزة للركاب، إلى جانب خفض التكاليف وتوفير الكثير من الوقت والجهد الناتج عن تقليص الإجراءات.



    ************************************************** ********************


    تسليم سجلات مساهمي "صافولا" إلى مركز إيداع "تداول"

    - "الاقتصادية" من الرياض - 10/09/1427هـ
    أعلنت مجموعة صافولا في بيان أمس، أنه تم تسليم جميع سجلات مساهمي المجموعة من حملة الشهادات إلى مركز الإيداع لدى تداول. وأوضح البيان أن هذه الخطوة تأتي استناداً إلى قرار هيئة السوق المالية الذي يؤكد على شركات المساهمة المدرجة في سوق الأسهم بأهمية نقل جميع سجلات مساهميها من حملة الشهادات إلى مركز إيداع الأوراق المالية لدى "تداول". وبناء عليه، فإن دور مجموعة صافولا (إدارة شؤون المساهمين) سيقتصر فقط على عمليات توزيع أرباح الأسهم الخاصة بالفترات السابقة والأرباح التي تخص الفترات المقبلة والرد على الاستفسارات المتعلقة بهذه المواضيع. وقال البيان إنه يمكن للمساهمين مراجعة مركز الإيداع لدى تداول ابتداء من الآن فصاعداً.

  10. #40
    الصورة الرمزية خالد البديوي

    افتراضي رد : الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 10/9/1427هـ

    ===== اعلانات تداول ====




    الانـتهاء من إيداع أسهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) في محافظ المواطنين الاستثمارية

    انتهت إدارة تداول بنهاية الأسبوع الماضي من إضافة الأسهم المخصصة لجميع المواطنين المكتتبين في الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) إلى قاعدة البيانات لدى تداول، ونتيجة لهذا الإجراء تم تحديث. 1.759.046 محفظة لدى جميع البنوك المحلية، وبلغ عدد المحافظ الاستثمارية الجديدة التي تم إنشاؤها 65.036 محفظة، وتم توزيع جميع البيانات الخاصة بالمكتتبين على البنوك لإضافة ما خصص لهم إلى محافظهم الاستثمارية لديها، وتحديث أنظمة البنوك الداخلية تمهيدا لبدء التداول على أسهم الشركة السعودية العالمية للبتروكيماويات (سبكيم) بعد استكمال الإجراءات النظامية.




    ************************************************** **********************************


    دعوة عامة للرجال والسيدات في الأحساء لحضور ورش عمل توعية المستثمر التاسعة و العاشرة

    تنظم هيئة السوق المالية يومي الثلاثاء و الاربعاء الحادي و الثاني عشر من رمضان المبارك ورش عمل توعية المستثمر(9 , 10) والتي ستعقد في الغــــرفـــة الــــــتـجـــــاريــة الــصـنـاعــيـة وذلك في تمام الساعة (التاسعة مساءً)




    ************************************************** *******************************************


    تدعو شركة الشرقية للتنمية الزراعية مساهميها لحضور إجتماع الجمعية العامة العادية

    تدعو شركة الشرقية للتنمية الزراعية مساهميها الكرام لحضور الإجتماع الثاني للجمعية العامة العادية الرابع والعشرون وذلك في تمام الساعة الثانية عشر والنصف من بعد ظهر يوم الأربعاء 11/9/1427هـ الموافق 4/10/2006م وذلك بمقر الغرفة التجارية الصناعية بالدمام طريق الدمام الخبر السريع للنظر في جدول الأعمال التالي :-1- الموافقة على ما جاء في تقرير مجلس الإدارة عن الفترة المنتهية في 31/12/2005م .2- الموافقة على تقرير مراقب الحسابات الخارجي عن الفترة في 31/12/2005م .3- الموافقة على الميزانية العمومية للشركة عن السنة المنتهية في 31/12/2005م كما هي ، وحساب الأرباح والخسائر عن تلك الفترة .4- إبراء ذمة مجلس الإدارة عن السنة المنتهية في 31/12/2005م .5- إختيار مراجع حسابات خارجي من بين المرشحين من قبل لجنة المراجعة ، لمراجعة القوائم المالية للعام المالي 2006م والبيانات المالية الربع سنوي وتحديد أتعابه .6- الموافقة على ترشيح عضو مجلس الإدارة الأستاذ / إبراهيم موسى عبد الله الماجد بدلاً من عضو المجلس المستقيل الأستاذ / سعيد مبارك باجوبير ليكمل الفترة المتبقية .

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 6/11/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 46
    آخر مشاركة: 27-11-2006, 04:34 PM
  2. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 15/10/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 44
    آخر مشاركة: 06-11-2006, 10:07 PM
  3. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 11/8/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 04-09-2006, 11:49 AM
  4. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 20/7/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 14-08-2006, 09:52 AM
  5. الأخبار الاقتصادية واعلانات تداول ليوم الاثنين 21/6/1427هـ
    بواسطة خالد البديوي في المنتدى نادي خـبـراء سـوق الـمـال السـعودي Saudi Stock Experts Club
    مشاركات: 23
    آخر مشاركة: 17-07-2006, 07:32 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا