تفاعلت البورصة المصرية بشكل إيجابي مع هدوء التظاهرات التي خرجت أمس في عدد من ميادين القاهرة والمحافظات بين مؤيدة ومعارضة للاستفتاء على الدستور، مع اتجاه جميع القوي السياسية للقبول بإجراء الاستفتاء والاحتكام للصندوق لحسم الخلافات السياسية.
وأنهت مؤشرات البورصة جلسة اليوم الاربعاء على ارتفاع جماعي، وسط قيم تداولات مرتفعة نسبيًا، مدعومة بمشتريات عربية وأجنبية.
وربح رأس المال السوقي للأسهم المقيدة بالبورصة نحو 9.7 مليار جنيه، ليصل إلى 359,7 مليار جنيه، مقارنة بـ 350 مليار جنيه عند إغلاق جلسة أمس الثلاثاء.
وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة''أي جي اكس 30'' بنحو 2.83%، مغلقًا عند مستوي 5158.38 نقطة، فيما صعت المؤشر الثانوي الخاص بالأسهم المتوسطة والصغيرة ''أي جي اكس 70'' بنسبة 3.99%، ليصل إلى 457.67 نقطة، كما ربح المؤشر الأوسع نطاقًا ''أي جي اكس 100'' بنسبة 3.48% ليغلق على 767.63 نقطة.
وشهدت جلسة اليوم التداول على 179 سهم، ارتفع منها 158 سهم، فيما تراجعت أسعار سهمين فحسب، وحافظ 19 سهم على سعر الاغلاق السابق.
وسجلت قيم التداولات ارتفاع نسبي مقارنة بالجلسات السابقة، ليصل إلى 467,367 مليون جنيه، بعد تداولات على الأسهم بلغت 173,315 مليون ورقة مالية، عن طريق 28,727 ألف عملية.
وعلى صعيد تعاملات المستثمرين.. اتجه المصريون نحو البيع المكثف، مسجلين صافي بيعي بلغ 34,684 مليون جنيه، فيما فضل العرب والأجانب الاتجاه نحو الشراء، مسجلين صافي شرائي بنحو 17,093 و 17,591 مليون جنيه على التوالي.