الحساب الجاري Current Account :
يشير مصطلح الحساب الجاري الى إجمالي التدفقات الداخلة لرؤوس الأمال الجديدة وهو عبارة عن الميزات التجاري مضافا إليه صافي مدفوعات الدخل ( الفائدة والتوزيعات) مضافا اليه التحويلات من جانب واحد ( المساعدات الأجنبية، الضرائب الهبات و المنح)
إذا كان الحساب الجاري موجبا فإنه يشير الى فائض الحساب الجاري Deficit وعجز الميزان التجاري يشير الى مغادرة الأموال للدولة وذهابها الى الاستثمار في دول أخرى.
تأثير الحساب الجاري على الأسواق
أولا: التأُثير على أسواق الفوركس:
فائض الحساب الجاري يعني زيادة الطلب على العملة المحلية وبالتالي ارتفاع اسعارها ، في حين أن عجز الحساب الجاري يعني انخفاض الطلب على العملة المحلية وبالتالي انخفاض سعر صرفها.
ثانيا: التأثير على أسواق السندات:
اذا ارتفع فائض الحساب الجاري عن التوقعات فإن هذا يشير الى دخول الاقتصاد مرحلة التضخم لذا ترتفع الفائدة وتنخفض أسعار السندات
ثالثا: التأُثير على أسواق الأسهم:
يتدفق الأموال داخل الدولة يعني أن بعضا منها ستوجه الى الاستثمارات الجديدة ويشير هذا الى اقتصاد قوي يؤدي الى زيادة الطلب علي أسمهمه وترتفع أسعارها