نفى الدكتور ممتاز السعيد، وزير المالية، تعرض اقتصاد مصر للإفلاس مؤكدًا بقوله: ''مصر دولة قوية وفيها بنية أساسية''، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن الأمن هو ''الوسيلة الوحيدة لجذب الاستثمار والسائح، والمشكلة فينا إحنا لكن لدينا كل مقومات الدولة''.
وأشار ''السعيد'' في حواره على شاشة قناة ''النهار''في برنامج ''آخر النهار'' إلى أن سوء حظ مصر يرجع إلى أن أبناءها لا يستطيعون استخدام مواردها كما ينبغي، مضيفًا: ''إحنا عندنا جهاز مصرفي قوي يدار بحرفية فاروق العقدة، ولو مكانش قوي ماكانش عدى من أزمة 2008 العالمية''.
وأضاف: ''إحنا من 36 مليار دولار لـ15 مليار دولار، فأصبحنا في مرحلة تستدعي السيطرة على ما تحت يدنا''، لافتًا إلى ضرورة مواجهة المخاوف التي تواجه الاقتصاد المصري، و''كان لابد من وضع البنك المركزي المصري لعدد من الضوابط''.
واعتبر ''السعيد'' أن ''الأمور هتستقر تمامًا خلال شهر أو شهر ونصف''، مؤكدًا في الوقت نفسه أن الدولار ''عمره ما هيوصل لسبعة جنيهات''، حسب تعبيره.