قالت البورصة المصرية أن عام 2012 شهد تسجيل أكثر من 22 ألف مستثمر جديد فيها، من بينهم نحو 20 ألف مصري و740 عربيا و1400 أجنبي.وأوضحت البورصة في سياق تقريرها السنوي الذي صدر اليوم الثلاثاء، أن العام الماضي شهد تسجيل 1458 مؤسسة جديدة منها71% أجنبية و22% مصرية و7% العربية.
وأظهر التقرير سيطرة المؤسسات على نحو نصف تعاملات البورصة خلال العام الماضي، مقارنة بـ 59% خلال عام 2011، فيما ارتفعت نسبة الأفراد إلى 50% مقابل نحو 41%.
وأشار التقرير إلى أن صافي مبيعات الأجانب تراجع خلال العام الماضي إلى نحو 3.6 مليار جنيه مقارنة بصافي بيع قدره 4.3 مليار جنيه العام السابق عليه، بينما اتجه العرب إلى الشراء مسجلين صافي شرائي بلغ 1.6 مليار جنيه مقارنة بصافي شراء بحوالي 188 مليون جنيه فقط للعام السابق وذلك بعد استبعاد الصفقات.
واستحوذ المستثمرون من أوروبا على النصيب الأكبر من تعاملات الأجانب في السوق المصري بنسبة 40% من إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال عام 2012 بعد استبعاد الصفقات بينما بلغ نصيب العرب نحو 29% ثم أمريكا وكندا بنسبة 23%.

وعلى مستوى الدول.. فقد استحوذت بريطانيا على 32% من إجمالى تعاملات الاجانب فى السوق، يليها الولايات الكتحدة الأمريكية بنسبة 23%، ثم السعودية بنسبة 15% والإمارات بنسبة 5%، وذلك بعد استبعاد الصفقات.