البرنامج التأهيلي لشهادة محاسب إداري معتمد CMA

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

  1. #1

    افتراضي تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    يشتمل جزء هذا الدكتور على على محاضرتين المحاضرة الاولى تتحدث عن التحليل الأساسي لاسواق المالية والعالمية
    • التحليل الأساسي هو ذلك التحليل الذى يهتم بالأسباب الآلية والمالية لرفع الأسعار في الاسواق المالية , التحليل الفنى يهتم بمعرفة الحالة النفسية للمتعاملين من خلال تعاملات الاسعار .
    اولا:أسواق المال ماهيتها . . وآلية عملها
    • ما هي أسواق المال : أسواق المال هي احد الأسواق الثلاثة التي يتكون منها الاقتصاد الحديث وهما سوق السلع والخدمات وسوق الموارد ، ويرتبط سوق المال بهذين السوقين عن طريق ما يوفره من رؤوس اموال لغرض انتاج السلع والخدمات اللازمة للاقتصاد ،( فأسواق المال عبارة عن مؤسسات مالية يتم من خلالها تقديم المدخرون لاموالهم للمقترضين ) .

    ................................................

    • ادوات أسواق المال : تمارس عملها من خلال الادوات التقليدية المتمثلة في الاوراق المالية مثل الاسهم والسندات وكذلك المشتقات

    - اولا: الاسهم (Equities) : اكثر ادوات الاستثمار في الأسواق المالية شيوعا بين المستثمرين هو الاستثمار في الاسهم
    - ثانيا : السندات (Bonds) : شهادات اقراض ذات فائدة ثابتة تاخذ صيغة سعر فائدة سنوي او فصلي ويضاف الارباح الناتجه عن تغير القيمة السوقية وتسترد عند أجل استحقاقها .
    - ثالثا: المشتقات (Derivatives) : عقود مالية تعطي لمالكها الحق في شراء او بيع موجود حقيقي او مالي او نقدي معين بسعر محدد وبكميات محددة خلال فترة زمنية معينة وتدعى بالمشتقة لان قيمتها مشتقة من قيمة موجود معين ولاتعتبر مصدر للتمويل وانما وسيلة لتغطية المخاطر.

    ................................................

    • تحليل الأسواق المالية : ابرز وسائل تحليل أسواق المال هو التحليل المالي والتحليل الأساسي والتحليل الفني, تحليل الأسواق المالية مرتبط تماما بالتعامل بتلك الأسواق بهدف تزويد المستثمر بالبيانات والمعلومات اللازمة لتبني الاداة الاستثمارية المناسبة في الوقت المناسب فبدون التحليل العلمي المستند على معلومات وبدون تخطيط مسبق لاتخاذ القرارات المالية سوف يكون الاستثمار معرض الى مخاطر كبيرة .
    . ................................................


    • الاستثمار في أسواق المال:
    - الاستثمار هو تكوين راس المال العيني الجديد الذي يتمثل في زيادة الطاقة الانتاجية وهو لذلك يعتبر زيادة صافية في راس المال الحقيقي .
    - مخاطر الاستثمار في أسواق المال: تتعدد المخاطر وتختلف من دولة إلى اخرى علي حسب الحالة الأقتصادية ومن امثلتها هي خطر الركود الاقتصادي وخطر التضخم وخطر سعر الفائدة ومخاطر عدم التسديد والخطر السياسي.
    - نظرية محفظة الأوراق المالية: لكي يتم الاستثمار في أسواق المال بصورة ناجحة لابد حينها من اختيار المحفظة الاستثمارية المثلى التي تعتمد على الاسس العلمية الصحيحة لاختيار الاصول الاستثمارية المناسبة وذلك عن طريق المزج او التوفيق بين الاوراق المالية لغرض التنويع بالاستثمار في اكثر من اصل واحد ذي مخاطرة والتي تستند البورصات الدولية
    - مؤشرات جودة الاسهم في السوق المالي: تتعد الموشرات لقياس جودة السهم ولكن الأفضل نصيب السهم من الربح الموزع،معدل العائد على السهم ،ربحية السهم الواحد، مضاعف او مكرر الارباح للاسهم واخيرا القيمة الدفترية للسهم.
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

    • البورصات العالميه
    توجد ثلاث أنواع من البورصات في العالم وهي :
    - البورصات الخاصة مثل بورصة انجلترا وأمريكا
    - البورصات الحكومية مثل بورصات فرنسا ودول أمريكا اللاتينية
    - البورصات التي يشرف عليها القطاع المصرفي عن طريق الوساطة المالية مثل بورصات ألمانيا.
    البورصات العالمية :
    أولا : البورصة الأمريكية . سادسا : البورصات الألمانية .
    ثانيا : بورصة نيويورك . سابعا : البورصات الإيطالية .
    ثالثا : بورصة كندا ثامنا : البورصات البلجيكية .
    رابعا : البورصات البريطانية تاسعا : البورصات الهولندية :
    خامسا : البورصات الفرنسية عاشرا : البورصات السويسرية .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

    وتم استعراض
    نموذج لتقرير عن الاقتصاد العالمى واسواق المال العالميه
    تتواكب علي الاقتصاد العالمي العديد من التطورات التي تؤثر عليه بالسلب، فيعاني الاقتصاد العالمي من شدة التباطؤ، بالإضافة إلي انخفاض معدلات نموه في عام 2011، بعدما شهد نموا كبيرا في عام 2010م. كما أن هناك العديد من الأ ميزان المدفوعات والتمويل الخارجي زمات التي انتابت الدول الصناعية الكبرى، بداية من اليابان والزلزال وموجة تسونامي التي حلت بها وأثرت علي وضعها الاقتصادي، مروراً بأزمة الديون التي تعاني منها الولايات المتحدة الأمريكية، وانتهاءاً بما تواجهه منطقة اليورو من اضطرابات مالية.
    واستعراضه من خلال
    - الناتج المحلي الإجمالي : الناتج المحلي الإجمالي (معدل النمو مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق)
    - التضخم : أسعار المستهلك مقاسة بمعدل النمو مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق (%)
    - البطالة : معدلات البطالة الحالية والمتوقعة خلال الفترة (%)
    - التجارة الخارجية مقارنة قيمة الصادرات السلعية حسب المجموعات الدولية مع قيمة الواردات السلعية حسب المجموعات .
    - ميزان المدفوعات والتمويل الخارجي : نسب العجز في ميزان المدفوعات حسب المجموعات الدولية .


    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ

    • أداء الأسواق العالمية
    ويكون من خلال
    - المواد الغذائية :
    - المواد الغذائية
    - النفط
    - التغير في أسعار خام برنت
    - تطور الاحتياطيات العالمية من الذهب وتطور السعر العالمي للذهب
    - البورصات وأسواق المال

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

    ما هو التحليل الاساسي؟
    - التحليل الأساسي : هي وسيله التي تسعى لتنبؤ القيمه الجوهريه لاستثمار معين. وتعتمد على النظريه ان سعر السوق لسند معين يميل للتحرك باتجاه "قيمته الحقيقيه" أو ما يسمى "قيمته الجوهريه".
    - فوائد التحليل الاساسي : تحديد القيمه الجوهريه للاستثمار , تحديد فرص الاستثمار طويلة المدى
    - سلبيات التحليل الاساسي : وجود الكثير من المؤشرات الاقتصاديه التي من الممكن أن تربك المتداولين المبتدئين.
    • اهم المؤشرات الاقتصاديه الرئيسيه
    1- إعلانات أسعار الفائدة :تلعب أسعار الفائده احد أهم الادوار في تحريك أسعار العملات في سوق العملات الاجنبيه.
    2- الناتج المحلى : يعتبر من أكثر المؤشرات التي تقيس اقتصاد الدوله, بحيث ان هذا المؤشر يمثل مجموع القيمه السوقيه لجميع السلع والخدمات التي يتم انتاجها خلال سنه معينه.
    3- مؤشر أسعار المستهلك : يمثل هذا المؤشر التغييرات في مستوى أسعار التجزئه لسلة مشتريات المستهلك الاساسيه. لذلك يعتبر هذا المؤشر من أهم المؤشرات التي تؤثر على التضخم في الدوله .
    4- مؤشرات قطاع العمالة : تعكس مؤشرات العماله سلامة الاقتصاد للدوله بشكل عام أو سلامة دائرة الاعمال التجاريه.
    5- مبيعات التجزئة : يصدر هذا المؤشر على أساس شهري, تكمن أهمية هذا المؤشر وخصوصا لمتداولي العمله العمله الاجنبيه لكونه يشير لقوة انفاق المستهلكين وقوة الاقتصاد.
    6- ميزان الأنفاقات : يمثل النسبه بين المبالغ التي تم دفعها للخارج وبين المبالغ التي تم تلقيها من الخارج. بكلمات اخرى, فهذا المؤشر يظهر المجموع الكلي لعمليات التجاره الخارجيه, الميزان التجاري, لتوازن بين التصدير والاستيراد والنفقات.

    7- السياسة المالية والنقدية للحكومة : أحد الاهداف التي تسعى لها الحكومات لتحقيقه هو الاستقرار الاقتصادي مثل خفض نسبة البطاله, السيطره على التضخم وتحقيق التوازن في الانفاقات.

    خلاصه: هنالك الكثير من المؤشرات الاقتصاديه, وهنالك أيضا المزيد من التقارير الخاصه التي يمكن استخدامها لتقييم أساسيات سوق النقد الاجنبي. من المهم جدا أن تفهم المؤشرات وأن تفهم تأثيرها على اقتصاد البلاد وليس فقط ان نلقي نظره على الارقام.

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    • التحليل الأساسي لسوق الولايات المتحدة:
    التحليل الأساسي هي طريقة في توقع تحركات السعر المستقبلية لأداة مالية ما (العملات مثلا) بناءا على البيئات السياسية، الاقتصادية و عوامل و إحصائيات أُخرى لها صلة. في الممارسة، يستخدم الكثير من المشاركين في السوق التحليل الفني مع التحليل الأساسي لتحديد استراتيجية متاجرتهم.
    • المؤشرات الاقتصادية المُستخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية
    كُل مؤشر يُعطى علامة (عالي)، (متوسط) أو (منخفض)- بحسب مستوى أهميته، على الرغم أن تلك المستويات يمكن أن تتغير مع الوقت.

    - مؤشر ثقة المستهلك (CCI) (عالي):
    يصدر عن مجلس الثقة، آخر يوم خميس من كل شهر في الساعة 10 صباحا بالتوقيت الشرقي للولايات المتحدة، و يُغطي بيانات الشهر الحالي.
    - مؤشر أسعار المستهلكين (CPI)، الأساسي (عالي):
    يصدر عن مكتب العمل و الإحصاء، بتاريخ الـ 20 من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات عن الشهر السابق.
    - تقرير البطالة (عالي):
    يصدر عن وزارة العمل، في أول خميس من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - تقرير وضع التوظيف (عالي):
    يصدر عن مكتب العمل و الإحصاء، في أول يوم جمعة من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة: إعلان مُعدّل الفائدة (عالي)
    اجتماع مُمثلي المصارف الفدرالية الأمريكية، يُعقد 8 مرات في السنة. يُنشر القرار حول معدّل الفائدة الرئيسية خلال كل اجتماع (حوالي الساعة 2.15 بالتوقيت الشرقي).
    - إجمالي الناتج المحلي (GDP)- (عالي):
    يصدر عن مكتب التحليل الاقتصادي (BEA)، في آخر يوم من الربع السنوي، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الربع السابق.
    - مؤشر معهد إدارة الموارد (ISM)، مؤشر التصنيع (عالي):
    يصدر عن معهد إدارة الموارد، في أول يوم عمل من الشهر، في الساعة 10 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - مؤشر ميشيغان لثقة المستهلك (MCSI)- (عالي):
    يصدر عن جامعة ميشيغان، في الأول من كل شهر، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    و هو دراسة لثقة المستهلك من قِبل جامعة ميشيغان. يُصبح هذا المؤشر أكثر فائدة للمستثمرين، لأنه يُعطي صورة عما إذا كان المستهلكين يرغبون في الإنفاق أم لا.
    - تغيّر الوظائف الجديدة في القطاع الغير زراعي (NFP)- (عالي):
    يصدر عن وزارة العمل، في أول جمعة من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    يُقصد من البيانات أن تُمثّل التغيرات في العدد الإجمالي للعاملين المأجورين الأمريكيين في أي مجال عمل، باستثناء بعض القطاعات
    - مؤشر مُدراء المشتريات (PMI)- (عالي):
    يصدر عن معهد إدارة الموارد، في أول يوم عمل من كل شهر، في الساعة 10 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - بيانات مبيعات التجزئة، مبيعات التجزئة بدون السيارات (عالي):
    يصدر عن مكتب الإحصاء، بتاريخ 12 من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - دراسة تانكان (عالي):
    تصدر عن مصرف اليابان المركزي (BOJ)، أربع مرات في السنة في أشهر أبريل، يوليو، أكتوبر و منتصف ديسمبر، في الساعة 10.50 ليلا بتوقيت غرينيتش. رأس مال الخزينة - -- الدولي (TIC) بيانات حول عمليات الأوراق المالية طويلة الأجل (عالي):
    يصدر عن وزارة الخزينة، حوالي يوم العمل 12 من كل شهر، في الساعة 9 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر قبل السابق.
    - الميزان التجاري (عالي):
    يصدر عن وزارة التجارة، في الأسبوع الثاني من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر قبل السابق.
    - مؤشر بيج بوك (الكتاب الرمادي) (منخفض):
    يصدر عن مجلس الاحتياطي الفدرالي، قبل يومي أربعاء من اجتماع اللجنة الفدرالية للسوق المفتوحة، ثمان مرات في السنة، في الساعة 2.15 بالتوقيت الشرقي.
    - مؤشر كلفة التوظيف (ECI)- (منخفض):
    يصدر عن مكتب العمل و الإحصاء، في آخر خميس من أشهر أبريل، يوليو، نوفمبر و يناير، في الساعة 8.30 بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الربع السابق.
    - مؤشر الإنفاق الاستهلاكي الشخصي (PCE)- (منخفض):
    يصدر عن مكتب التحليل الاقتصادي (BEA)، في آخر يوم من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - تقرير الميزانية الشهري (متوسط):
    تقرير شهري يصدر عن الحكومة الأمريكية (وزارة الخزينة)، يُظهر عجز أو فائض الميزانية الشهري.
    - المؤشر المركّب للمؤشرات الرئيسية (متوسط):
    يصدر عن مجلس المؤتمر، حوالي تاريخ 20 من كل شهر، في الساعة 10 صباحا بالتوقيت الشرقي.
    و هو مؤشر يُستخدم في توقّع اتجاه حركات الاقتصاد في الأشهر التالية. يتألف المؤشر من 10 مُركبات اقتصادية، التي تميل تغيراتها إلى سبق التغيرات العامة للاقتصاد. و تشمل هذه المُركبات:
    - الحساب التجاري الجاري (متوسط):
    يصدر عن مكتب التحليل الاقتصادي (BEA)، ربع سنوي، بعد حوالي ستة أسابيع من نهاية ربع السنة.
    - السِلَع المُعمرة (متوسط):
    يصدر عن مكتب الإحصاء، في الأسبوع الرابع من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - عامل إنكماش الأسعار في إجمالي الناتج المحلي (متوسط):
    يصدر عن مكتب التحليل الاقتصادي (BEA)، في آخر يوم من ربع السنة، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الربع السابق.
    - بدأ الإعمار (متوسط):
    يصدر عن مكتب الإحصاء، حوالي منتصف كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق..
    - طاقة الإنتاج الصناعي، الاستفادة من الإنتاج (متوسط):
    يصدر عن الاحتياطي الفدرالي، في منتصف كل شهر، في الساعة 9.15 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - مُطالبات البطالة الأولية (متوسط)
    يصدر عن وزارة العمل، مرة في الأسبوع يوم الخميس في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الأسبوع السابق..
    - مؤشر مصرف فيلاديلفيا الفدرالي (دراسة توقعات الأعمال)- (متوسط):
    يصدر عن المصرف الاحتياطي الفدرالي في فيلاديلفيا، حول تاريخ 17 من كل شهر، في الساعة 10 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.
    - مؤشر أسعار المنتجين (PPI)- المؤشر الأساسي (متوسط):
    يصدر عن مكتب العمل و الإحصاء، في الأسبوع الثاني من كل شهر، في الساعة 8.30 صباحا بالتوقيت الشرقي، و يُغطي بيانات الشهر السابق.

    انتهت المحاضرة الاولى
    -----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
    المحاضرة التانية عن التحليل المالي أحد أهم ركائز ودعائم
    آليات إتخاذ القرارات الإستثمارية في بيئة الأعمال
    ----------------------------------------------

    - التحليل المالي أحد أهم آليات عصرنا الحديث القادرة على توفير وإمداد متخذي القرارات بما يحتاجون إليه من بيانات ومعلومات.

    - فالتحليل المالي هو علم له قواعد ومعايير وأسس يهتم بتجميع البيانات والمعلومات الخاصة بالقوائم المالية للمنشأة تمهيداً لإجراء التصنيف اللازم لها حتى يمكن إخضاغها لدراسة تفصيلية دقيقة وايجاد رابط فيما بينهما

    - يستعمل التحليل المالي للتعرف والحكم على مستوى اداء المنشات واتخاذ القرارات الخاصة ويمكن استعمال التحليل المالي في العديد من الأغراض مثل التحليل الائتماني & التحليل الاستشاري & تحليل الاندماج والشراء & التخطيط المالي & الرقابة المالية & تحليل تقييم الاداء
    ===================
    - ===============

    - الجهات التي تستفيد من نتائج ومؤشرات التحليل المالي ومنها مثلاً:-
    • إدارة المنشأة : تقوم ادارة المنشاة باعمال التحليل المالي وذلك لتحقيق قياس سيولة & قياس ربحية المنشاة & تقييم كفاءة المنشاة وادارة اصولها وخصومها & اكتشاف الانحرافات السلبية في الوقت المناسب ومعالجتها & معرفة مركز المنشاة بشكل عام بين مثيلاتها في نفس القطاع .

    • المستثمرون : يهتم المستثمرون بالتحليل المالي لتحقيق للتعرف على قدرة المنشاة على توليد الارباح في المستقبل & معرفة درجة السيولة لدى المنشاة والقدرة على توفيرها & تمكين المستثمرين من اكتشاف فرص استثمار مناسبة تتلائم مع رغباتهم.

    • المقرضون : وذلك بهدف معرفة درجة السيولة لدى المنشاة وهذا يتناسب مع المقرضون اصحاب الديون قصيرة الاجل بالإضافة الى معرفة درج ربحية المنشاة على المدى الطويل وهذا يتناسب مع المقرضون اصحاب الديون طويلة الاجل.

    • الجهات الرسمية : تقوم الجهة الرسمية ممثلة بالدوائر الحكومية باعمال التحليل المالي لأغراض احتساب ضريبة الدخل المستحقة على المنشاة & لاغراض تسعير منتجات المنشاة او خدماتها & لاغراض متابعة نمو تطور المنشاة وخاصة الصناعية منها .

    • بيوت الخبرة المالية : هي فئات متخصصة بالتحليل المالي تقوم بتحليل المنشاة وبيان وضعها المالي بناء على تكليف من بعض الجهات مقابل الحصول على اتعاب.
    =================
    =================
    - التحليل المالي بإعتباره أحد أهم أدوات دعم إتخاذ القرار، فسوف نتناول في هذه المبحث بيان مجموعة النقاط التالية:-
    1. أولاً: نشأة التحليل المالي:
    2. ثانياً: ماهية التحليل المالي:
    3. ثالثاً: وظيفة المحلل المالي:
    4. رابعاً: مصادر التحليل المالي:
    5. خامساً: أهداف التحليل المالي:
    6. سادساً: منهجية التحليل المالي:
    7. سابعاً: خصائص معايير التحليل المالي واستخداماتها:
    8. ثامناً: أنواع التحليل المالي:
    9. تاسعاً: النسب المالية:
    10. الخاتمة:
    =================
    =================



    أولاً: نشأة التحليل المالي:
    يعتبر التحليل المالي تاريخياً وليد الظروف التي نشأت في مطلع الثلاثينات من القرن الماضي وهي فترة الكساد الكبير الذي ساد الولايات المتحدة الأمريكية والذي أدى إلى ظهور عمليات الغش والخداع على أثر انهيار بعض المؤسسات ، الأمر الذي أوجد الحاجة إلى ضرورة نشر المعلومات المالية عن الشركات.

    ثانياً: ماهية التحليل المالي:
    التحليل المالي عبارة عن ”عملية معالجة منظمة للبيانات المتاحة بهدف الحصول على معلومات تستخدم في عملية اتخاذ القرارات وفي تقييم أداء الشركات في الماضي والحاضر وتوقع ما ستكون علية نتائج الشركة في المستقبل“.


    ثالثاً: وظيفة المحلل المالي:
    المحلل المالي يقوم بوظيفتين رئيسيتان هما :
    أ‌. الوظيفة الفنية: لقد بينا ان التحليل المالي هو علم له قواعد واسس ومعايير اما وظيفة المحلل المالي تتجلى فنياً في كيفية التعامل في استخدام وتطبيق هذه المعايير والقواعد على النحو التالي:
    • كيفية احتساب النسب المالية رياضيا .
    • تصنيف وتبويب البيانات والمعلومات بشكل يسمح بالربط بينها لاغراض الدراسة والمقارنة .
    • مقارنة المعلومات المستخرجة بما هو متوقع .
    ب. الوظيفة التفسيرية: وتتمثل هذه الوظيفة بتفسير النتائج التي تم الوصول اليها بشكل دقيق غير قابل للتأويل ووضع الحلول والتوصيات لهذه النتائج . وعلى المحلل المالي عند مزاولته لوظيفته الفنية والتفسيرية مراعاة ما يلي :-
    • الشكل القانوني للمنشاة.
    • طبيعة النشاط الذي تزاوله .
    • ادارة المنشاة.
    • مركز المنشاة في الصناعة او القطاع الذي تنتمي له.
    • خصائص الصناعة التي تنتمي لها المنشاة .
    • طبيعة الانظمة الحكومية التي تعمل المنشاة في ظلها.
    • طبيعة السوق الذي تعمل به.
    • الموقع الجغرافي التي توجد به المنشاة.

    رابعاً: مصادر التحليل المالي:

    التحليل المالي يتم على القوائم المالية Financial statements لمتخذي القرار ، ولذا تجدر الإشارة إلى أن النتائج التي يصدر عنها هذا التحليل تمثل إحدى العوامل التي يتوقف عليها قراراتهم منح الائتمان وتتمثل هذه القوائم فيما يلي:
    1. الميزانية العمومية Balance sheet:
    قائمة الدخل Income statement :
    2. قائمة التدفق النقدي Statement of cash Flow:
    3. قائمة التغير في حقوق المساهمين:
    =================
    =================

    خامساً: أهداف التحليل المالي:
    يساعد التحليل المالي في التعرف على مواطن القوة في وضع الشركة لتعزيزها، وعلى مواطن الضعف لوضع العلاج اللازم لها، ويمكن إبراز مجموعة من أهداف التحليل المالي فيما يلي:-
    • التعرف على حقيقة الوضع المالي للمنشاة.
    • الحكم على اداء كفاءة الادارة.
    • بيان قدرة المنشاة على خدمة ديونها و قدرتها على الاقتراض.
    • تقييم الخطط والبرامج التشغيلية المطبقة.
    • الحكم على جدوى الاستثمار في المنشاة.
    • بيان وضع ومستوى المنشاة في القطاع الذي تنتمي له.
    • المساعدة في اتخاذ القرارات الخاصة بالرقابة والتقييم.
    • الحكم على مستوى انظمة الرقابة بالمنشأة.

    سادساً: منهجية التحليل المالي :
    على المحلل المالي التعامل مع العديد من الطرق والاساليب والاجراءات في سبيل الإنتهاء من عمليات التحليل المالي للقوائم المالية الخاصة بالعملاء وهذا ما يعرف بالمنهجية ، ويمكن توصيف هذه المنهجية في مجموعة الخطوات التالية:-
    1- الهدف من التحليل المالي : يتحدد الهدف في عملية التحليل المالي على ضوء الموضوع او المشكلة الموجودة لدى المنشاة حتى يتمكن المحلل من جمع المعلومات الخاصة فقط بالموضوع المعني ويوفر على نفسه الجهد والعناء والتكاليف غير
    2- الفترة الزمنية: حتى تحقق عمليات التحليل المالي اهدافها فلا بد ان تشمل فترة التحليل للقوائم المالية لعدة سنوات متتالية حيث ان القوائم المالية لسنة واحدة قد لا تكون كافية للحصول منها على المعلومات التي يستطيع المحلل من خلالها الحكم على قدراتها وامكانيات العميل.
    3- تحديد المدخلات: تتمثل مدخلات عملية التحليل في مجموعة المعلومات التي يحتاج اليها المحلل والتي يمكن الحصول عليها من عدة مصادر، فيمكن الحصول عليها من القوائم المالية، كما يمكن الحصول على المعلومات الشخصية عن العميل نفسه أو من خلال المؤسسات التي يتعامل معها.
    4- اختيار الأسلوب والأداة المناسبة: هناك الكثير والكثير من المؤشرات والنسب التي يمكن الإعتماد عليها في التحليل نذكر منها نسبة التداول & نسبة السيولة السريعة & معدل دوران النقدية & معدل دوران المخزون السلعي & الرافعة المالية، وعلى المحلل المالي إختيار تلك المجموعة من المؤشرات القادرة على تحقيق مجموعة الأهداف المرجوة منعملية التحليل.
    5- عرض النتائج والتوصيات اللازمة في شكل تقرير نهائي.

    سابعاً: خصائص معايير التحليل المالي واستخداماتها:
    أ‌. الخصائص:
    • أن يكون المعيار واقعيا ويمكن تنفيذه.
    • أن يتصف بالاستقرار النسبي بمعنى ان يبقى ثابتا لا يتغير من فترة لاخرى .
    • أن يكون المعيار واضحا ويتصف بالبساطة وسهولة الاستخدام وان لا يكون له اكثر من تفسير .

    ب‌. الإستخدام:
    • يستخدم اداة للمقارنة بينه وبين النسب الفعلية التي تظهر لدى المنشات مما يمكن المحلل من اكتشاف الانحرافات والبحث عن اسبابها.
    • تفسير النسبة او المؤشر الناتج عن عملية التحليل على ضوء المعيار المستخدم في الدراسة .
    ===================

    ثامناً: أنواع التحليل المالي:
    1. التحليل العامودي : عرض البيانات المالية لسنة مالية واحدة عمودياً: يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة العلاقات الكمية القائمة بين العناصر المختلفة للقوائم المالية بتاريخ معين ، ولهذا يتصف هذا النوع من التحليل بالسكون لانتفاء البعد الزمني عنه.
    2. التحليل الأفقي: عرض البيانات المالية لعدد من السنوات، يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة اتجاه كل بند من بنود القائمة المالية موضع التحليل وملاحظة الزيادة أو النقص مع مرور الزمن ولهذا يتصف بالديناميكية لأنه يبين التغيرات التي تمت بمرور الزمن بعكس التحليل العامودي الذي يقتصر على فترة زمنية واحدة.
    ===================
    ===================

    تاسعاً: النسب المالية:
    يمكن إجمال النسب المالية المستخدمة والمتاحة أمام المحلل المالي تحت مجموعة من الأصناف الرئيسية حسب الهدف من كل منها، وهذه الأصناف هي:
    • نسب السيولة Liquidity Ratios
    • نسب المديونية Debt Management Ratios
    • نسب الدوران Asset Management Ratios
    • نسب الربحية Profitability Ratios
    =================
    ===================

    الخــاتمـة:

    أصبح القيام بالتحليل المالي لتفسير القوائم المالية ضرورة ملحة ومطلب أساسي لمختلف الأطراف المستخدمة لهذه القوائم ومن بينها الجهات المقرضة، ولكي تفي هذه القوائم باحتياجات المستخدمين لابد من توفر شرطين أساسيين هما:
    • أن تتسم المعلومات التي توفرها القوائم المالية بقدر معقول من المصداقية ليكون بالإمكان الاعتماد عليها والوثوق بها في عملية التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات.
    • أن تكون تلك المعلومات قابلة للمقارنة وذلك لكي تحوز المؤشرات المشتقة على قبول عام يمكن من استخدامها أساسا لتقييم أداء المنشآت والوقوف على مركزها المالي وإجراء المقارنات بقدر كبير من الموضوعية.

    ويقصد بالأداء المالي تلك الأنشطة المتعلقة بإنجاز الأهداف المالية بكفاءة، أي مدى كفاءة المنظمة طالبة الائتمان في توظيف مواردها المالية في الاستخدامات المختلفة.
    ولذا فقد عرف التحليل المالي تحولات عميقة خلال السنوات الأخيرة (المرجع المحاسبي الدوليIFRS ، توسع نشاط الأسواق المالية، الثقل المتزايد للنشاطات غير المادية والتكنولوجية للمؤسسات والتي يصعب تحديدها...) ومن هنا تجدر الإشارة إلى أن نوعية المعلومة، فضلاً عن التفاعلات بين المعلومة وعدم تأكدها أصبحا في صميم تحليل الوثائق المحاسبية.

    ولا يجب أن نغفل أن التحليل المالي يعتمد على مجموعة من القوائم المالية المحتوية على بيانات توصف بالتاريخية، وقد تتباعد صلة القرابة بين تلك البيانات وبين أرض الواقع، ولذا فعلى المحلل المالي إستمرار مراجعة ودراسة وتحليل التطورات المحيطة ببيئة أعمال المؤسسة محل التحليل.

  2. #2

    افتراضي رد: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    شكرا على المحاضرة.....مجهود رائع

  3. #3

    افتراضي رد: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    thank you تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى نادي خبراء المال

  4. #4

    افتراضي رد: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    عفوااااااا

  5. #5

    افتراضي رد: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    اااااااااااااااااااالشكر لله

  6. #6
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي رد: تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى

    موضوع رائع جدا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة
    بواسطة صفاء صلاح في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 12:42 PM
  2. محاضرة التحليل المالى للاستاذ معتصم الشهيدى جامعة عين شمس الماتريل الخاصه بالدكتور
    بواسطة Ahmed amen 92 في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 9
    آخر مشاركة: 22-02-2013, 10:33 AM
  3. ملتقى التثقيفى بجامعة عين شمس محاضرة 19/2/2013 المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى
    بواسطة sehs في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-02-2013, 09:21 PM
  4. تاني محاضرة لملتقي التثقيفي نادي خبراء المال في جامعة عين شمس للدكتور معتصم الشهيدي
    بواسطة eman amer في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 20-02-2013, 01:36 AM
  5. تلخيص محاضرة اليوم 18- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس
    بواسطة maroo mohamed في المنتدى نادي خـبـراء الـبـورصه العالمية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 19-02-2013, 02:40 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا