أولا: محاضرة دكتور وائل عنبة فى اليوم الاول من الملتقى بجامعة عين شمس


تمهيد للمحاضرة من رئيس مجلس الادارة شخصيا :بالاقتصاد يمكننا اصلاح ما تفسده السياسة ,فأقتصاد الدول هو الذى يجعلها تحكم العالم لذا يمكن ان نقول لماذا لا تحكم مصر العالم؟ لماذا وكيف تحكمه امريكا؟
بسبب اقتصادها حيث ربطت اقتصاديات العالم بالدولار

اقتصاد الدولة هو الذى يمكنها من تجنب مثلث الرعب(الفقر... _ الجهل_ المرض

رؤية عامة عن البورصة
البورصة سوق لتداول البضاعة فى شكل اسهم وسندات فالبورصة هى مرآة الاقتصاد
فالحضارات القديمة والحديثة تقوم على اسس اقتصادية

الهدف من التعامل فى البورصة
1- تحقيق اعلى ربح :من خلال معرفة جميع الاسهم من حي عددها وربح الشركة ونشاطها حيث يوجد حوالى 180شركة تتداول اسهمها فى البورصة المصرية وذلك ما يعرف بالتحليل المالى
2- اقل مخاطرة: من خلال معرفة التاريخ السعرى للسهم عند نقاط مختلفة وسلوك المستثمرين مع هذا السهم وهوما يعرف بالتحليل الفنى
3- التحليل النفسى : وهوالتعامل مع نفسية المستثمرين
وظيفة البورصة
1-التمويل:وهى الوظيفة الرئيسيةللبورصة من خلال طرح اسهم للبيع لتكوين رأس المال
2- التسعير:وضع اسعار للملكيات ويتم على اساس نشاط الشركة
مثال:سنة 97سهم موبينيل بلغ 10 جنية ولكن وصل عام 99 قرابة ال 200 جنية بسبب زيادة معدلات النمو السريع لنشاط الشركة
3- التخارج:وهو الخروج بجزء من الملكيةعن طريق بيعهالحل ازمة مالية ويظهر ذلك فى الخصخصةالتى تقوم بها الحكومة
مثال:عام 2005 باعت الحكومة 20% من ملكيتها فى شركة المصريةللاتصالات مقابل 5 مليار جنية
4-التأشير:البورصةتسبق المؤشرات الاقتصاديةوهى تبين الحالة الاقتصادية للدولة فكلما كانت الدولة مستقرة سياسيا
كلما ساعد ذلك على استقرار الاقتصاد والبورصة

التعامل فى البورصة

البورصة كأى سوق يقوم على أساس العرض والطلب حيث يتلاقى السعر المطلوب مع السعر المعروض وينتج التسعيرلراحةكلا من البائع
والمشترى
والذى تم التعبير عن الصراع الدائم بينهم فى صورة الثور والدب ك لوجو لبعض شركات المال حيث وصف سوق المشترين بالثيران وذلك حيث يقوم المشترى بالشراء عندما يكون السعر منخفض ويامل بارتفاع السعر لتحقيق ربح مثلما يفعل الثور فى مهاجمتة لفريسته من اسفل لاعلى.
كما وصف سوق البائعين بالدببة حيث يقوموا بالبيع عندما يكون السعر مرتفع وياملوا ان ينخفض السعر مثلما يفعل الدب فى مهاجمتة لفريسته حيث ينقض عليها بمخالبة من اعلى الى اسفل
وبذلك فأن سوق الدببة يعنى أن البائع غالب وسوق الثيرن يمثل غالبيةأعداد المشترين

أسس التداول فى البورصة

1-التكويد:حيث ان التعامل فى البورصة يكون عن طريق الارقام وليست الاسماءفبمجرد الدخول لاقرب شركة سمسرة وتقديم البطاقة الشخصية تاخذ رقم يعبر عنك فى البورصةحيث يوجد فى البورصة المصرية حوالى2.5مليون مكود من جنسيات مختلفة وهى نسبة قليلة تعبر عن ثقافة استثمار ضعيفة ناتجة عن المعتقدات القديمة ونسبة الفقر العالية

2-فئات المستثمرين:حيث يوجد 3 أنواع من الفئات فى البورصة المصرية( مصرين-عرب-اجانب) منهم من يمثل البائع او المشترى

3 سعر الاغلاق وسعر الفتح:فى البورصة المصرية يكون سعر الاغلاق هومتوسط التعاملات طوال اليوم أما فى البورصات الخارجية فسعر الاغلاق هو آخر تعامل تم فى اليوم وتكمن أهمية سعر الاغلاق فى تحديد سعر بداية التعامل فى اليوم التالى والذى يسمى بسعر الفتح مع أضافة الحدود السعرية على سعر الفتح مع ملاحظة أن أول يوم تداول لا يوجد له حدود سعرية فهى من بداية اليوم التالى
4-القيمة السوقية:عدد الاسهم المدرجة فى البورصة * سعر اغلاق كل شركة
وبجمع كل القيم السوقية لكل الشركات تحدد القيمة السوقية للبورصة
5- الحدود السعرية:نسبة من سعر السهم لا يجب ان يتخطاها أثناء التداول و إلا يتم إيقاف التداول عليه و هى 20% بالنسبة ل الأسهم T+2 &T+0 الخاضعة ل
شرط ان تقوم البورصه بأيقاف التعامل على السهم لمدة نصف ساعه إذا تجاوز سعره 10% ثم اعادة التعامل عليه ويتم ايقاف التعامل عليه الى نهاية الجلسه اذا تعدت النسبة 20% وذلك فرصه لأعادة التفكير للمساهمين.

6-فترة التسوية:T+2 &T+0
وتعتبر من عوائق البورصة المصرية حيث يشترط مرور يومين على شراء السهم لامكانية بيعة والتعامل معة بعكس البورصات الخارجية التى يكنها التعامل مع السهم بمجرد شرائة فلا يوجد فترة تسوية

7-شهادات الايداع الدولية gdr:
عبارة عن شهادات ايداع تثبت الحق في ملكية أسهم
شركة أجنبية، قابلة للاستعمال في جميع دول العالم

كيف أبدأ التعامل فى البورصة

1-عن طريق شركات السمسرة: وفيها المستثمر هو الذى يحدد امر البيع او الشراء ويتم التداول عن طريق سمسار و يوجد فى مصر مايقرب من 160 شركة للسمسرة
2- عن طريق شركات ادارة المحافظ: وفيها ادارة المحفظة هى التى تأخذ قرار البيع والشراء للمستثمرمقابل عمولة تتراوح بين 15ل20% فى حالة الربح وفى حالة الخسارة تفقد عمولتها
3-عن طريق صناديق الاستثمار:من خلال البنوك فكل بنك لديه صناديق استثمار فى البورصة ويقوم المستثمر بشراء وثيقةاستثمارمن البنك ا ثم يقوم البنك بتجميع الوثائق ويعطيها لشركة ادارة المحافظ وذلك لجذب وتشجيع صغار المستثمرين على الاستثمار

أساس اتخاذ قرارالبيع والشراء

1-التحليل الاساسى (يعتمد علية المستثمر) وهو اساساتخاذ القرار الاستثمارى
وهو تحليل سياسى -اقتصادى-مالى
2- التحليل الفنى(يعتمد علية المضارب) وهو علم احتمالى وفن قراءة الرسم البيانى عن طريق معرفة التاريخ السعرى للسهم

3-اتجاهات المتعاملينيعتمد علية المغامر) حيث أن أهواء الناس تصنع أسعار بعض الاسهم
مثال:اتخاذقرار ثفقة فى قطاع ما بشركةيزيد من اسعار نفس القطاع فى شركة اخرى
مثال: أشاعة عودة رامى لكح فى الكريسماس اكتر من مرة لتزيد سعر اسهمه

الاسواق الناشئة
-مصطلح ظهر فى القرن الماضى بعد ظهور النمور الآسيوية
وتعتبر مصر من الاسواق الناشئةلحداثة سوق المال دولة بها وولكن لانها دولة نامية تتبنى برامج اصلاح اقتصادى
وقدتم انشاء اول بورصة بمصر بالاسكندرية لجود الميناء وبعدها بالقاهرةويتم العمل بقانون95لعام 1992

تحرك الصناديق الأجنبية فى الاسواق الناشئة الناشئة ؟

1- تحرك سعر الصرف
2- تحرك أسعار الفائدة محليا وعالميا

مؤشرات البورصة المصرية منذ عام 2000

منذ عام 1998 حتى 2000 تحرك عرضي حيث لم يكن هناك تداول

فى عام2003 كانت بداية الانطلاق حيث قامت الحكومة بتحرير سعر الصرف
بسبب هجوم الاجانب على البورصة لانخفاض سعر الجنية

فى عام2004 شهد زيادة المؤشرات

في 2005 قامت الحكومةبالتنشيط كما في الشركة المصرية للاتصالات حيث باعت20% من اسهمها ب5 مليار جنية

فى عام 2006 ارتفعت من 4000نقطة الى 12000نقطة

وفى 2008حققنا اعلى نقطة فى تاريخ البورصة 12000 نقطة

فى 2009 بداية الصناديق العالمية أدت لزيادة المؤشر

فى 2011 اعلى نسبة هبوط عالمية بسبب الاحداث السياسية
فى2012 ظهر 3 موجات صعودية للاحساس بالاستقرار بعض الشىء بعد (انتخابات مجلس الشعب-الرئاسة-استفتاء الدستور

انواع صناديق الاستثمار

1- الاسترداد:
1-صندوق مغلق : هو الصندوق الذى لا يستطيع المستثمر استرداد قيمة الوثيقة الا بعد انقضاء مدة الصندوق وهوغيرمتوفرفى مصر
2-صندوق مفتوح: يستطيع الشخص يوم الاحد من كل اسبوع ان يبيع او يشترى وثائق الصندوق

2- الاستثمار:-
1- اسهم : صندوق اسهم فقط-الصندوق معرض لمكاسب وخسائر-مخاطرةاعلى وربح اكثر
2- سندات: لا تخسر ابدا وتعتمد ارباحها على الفوائد المحصلة من الودائع واذون الخزانة
3-متوازية: تستثمر فى الاسهم والسندات معا

3- العائد:
راسمالى: تنمو مع الوقت ويضاف العائد على قيمة السهم
دورى: كل 3 شهور يتم توزيع العائد على المستثمرين ويظل سعر السهم كما هو
دورى وراسمالى: هو اضافة جزء من العائد على قيمة السهم وتوزيع جزء من العائد على المستثمرين

المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية
هوEGX



ثانيا :فاعليات اليوم الثانى
محاضرة د.معتصم الشهيدى
-السوق هومكان يتم فيةالتقاء البائع والمشترى

- شروط السوق:-
1-مجموعة من البائعين
2-مجموعة من المشتريين
3-مكان محدد للبيع و الشراء

أسواق المال : تساعد الاقتصاد على النمو فهى احد الأسواق الثلاثة التي يتكون منها الاقتصاد الحديث وتوفر رؤوس اموال لغرض انتاج السلع والخدمات اللازمة للاقتصاد ،( فأسواق المال عبارة عن مؤسسات مالية يتم من خلالها تقديم المدخرون لاموالهم للمقترضين

أدوات اسواق المال

أن أسواق المال تمارس عملها من خلال الأدوات التقليدية
1-الأسهم : حصة فى ملكية الشركةوهو الاكثر شيوعابين المستثمرين , ولها نسبة سنوية من الأرباح
2- السند : أداة أقتراض يقترض الشركة من أحد بمعدل فائدة و يأخذ الفائدة المقترض منه (صاحب السند)السندات فهى صكوك مديونية تستخدمها الشركات كوسيلة للاقتراض، حيث يتعهد مصدر السندات أن يدفع لحامل السندات فائدة أو (كوبون) محدد مسبقا طول فترة السندات وأن يرد القيمة الاسمية للسندات عند حلول تاريخ الاستحقاق. لذلك حامل السندات يعتبر مقرض للشركة وليس مساهم فيها و هو يعتبر من الأدوات الهامة للتحكم فى حجم عرض النقود عن طريق عمليات السوق المفتوحة.
3- المشتقات : تعطى لمالكها الحق فى شراء و بيع موجود (حقيقى او مالى أو نقدى) معين بسعر محدود و كميات محددة خلال فترة زمنية معينة , و تدعى بالمشتقة لأن قيمتها مشتقة من قيمة موجود معين , لها أسواق خاصة بها , و هى لا تعتبر مصدر للتمويل و أنما وسيلة لتغطية المخاطر وأيضا تكون للمضاربة لتحقيق ارباح كبيرة , ولها مخاطر أيضا.
- من ضمن المشتقات خيار البيع و خيار الشراء ....
خيار الشراء : من حق المشترى فقط الرجوع
خيار البيع :من حق البائع فقط الرجوع

أهمية الاسواق المالية
1- تساعد علي تحقيق النمو الاقتصادي
2- يوفر عملية التداول للأوراق المالية
3- تزيد من فرص العمل
والسوق بين طرفان : مقترض و مدخر


مخاطر الأستثمار
1- خطر الركود الاقتصادي
2- خطر التضخم
3- خطر سعر الفائدة
4- خطر عدم التسديد
5- الخطر سياسي

وترتبط البورصات ببعضهاببعض فبالرغم من ان الأزمة الأقتصادية العالمية ( بسبب سوق العقارات )فى امريكاوأفلست البنوك إلا أن البورصة في دول أوربا قد تأثرت بالأزمة حيث كانت اكبر المشترين للديون العقارية بأمريكا



مؤشرات جودة الأسهم
هناك مؤشرات لقياس جودة الاسهم فى الاسواق المالية وذلك لاختيار الأسهم ذات العوائد الجيدة حيث تتمتع شركتها بمركز مالى جيد
وهناك كثير من المؤشرات التي توضح الحالة الراهنة لاقتصاد دولة او دول ما ويتم نشر هذة المؤشرات بشكل عام و في وقت محدد


يوجد 3 أنواع من البورصات
1- البورصات الخاصة مثل: بورصة أمريكا و أنجلترا
2- البورصات الحكومية مثل: بورصة فرنسا و دول أمريكا اللاتينية
3- البورصات التى يشرف عليها القطاع المصرفى عن طريق الوساطة المالية

1-: البورصة الأمريكية : تعمل منذ عام 1953 و هى تتعامل فى أكثر من 9000 من الأوراق المحلية و عدد من الأوراق الأجنبية , و يتم تحديد أساليب التداول فى البورصة منذ 1985عندما تم ربط أسواق المال الأولية من دول مختلفة ببورصة (تورنتو) فى كندا
2-:بورصة نيويورك : و ترجع الى عام 1700 و يتم التداول فى بورصة نيويورك على اساس العلاقات بين الوكلاء بدون وسطاء, و يستطيع الوكيل القيام بالبيع و الشراء نيابة عن عدد من العملاء .
3-: بورصة كندا :يوجد 4 بورصات


تحليل أسواق المال هو التحليل المالي والتحليل الأساسي والتحليل الفنى

التحليل المالى
هو علم له قواعد و معايير و أسس يهتم بتجميع البيانات و المعلومات ومن اهم ركائز و دعائم أليات أتخاذ القرارت الاستثمارية في بيئة الاعمال الخاصة بالقوائم المالية للمنشأة تمهيدا لأجراء التصنيف اللازم
و يستعمل التحليل المالى للتعرف و الحكم على مستوى أداء المنشأت و أتخاذ القرارات.
وهناك العديد من الأغراض للتحليل المالي و هي
1- التحليل الائتماني
2- التحليل الاستشاري
3- تحليل الاندماج و الشراء
4- تحليل التقييم و الأداء
5- التخطيط المالي
6- الرقابة المالية

الجهات التى تستفيد من النتائج و مؤشرات التحليل المالى
1- أدارة المنشأة : الأدارة العليا التى تقوم بالتخطيط المالى وذلك لقياس السيولة وقياس الانحرافات السلبية للمنشأة وكفاءتها
2- المستثمرون : يهتموا بالتحليل المالى لمعرفة قدرة المنشأة علي توليد الأرباح
3- المقترضون : يستفيدون من التحليل الائتماني
4- الجهات الرسميةمثل :الضرائب
5- بيوت الخبرة العالمية

نشأة التحليل المالى
يعتبر التحليل المالى تاريخا وليدا للظروف التى نشأت فى مطلع الثلاثينات من القرن الماضى و هى فترة الكساد الكبير التى سادت الولايات المتحدة الأمريكية و ذلك الأمر الذى أدى الى ضرورة نشر المعلومات


ماهية التحليل المالى
هي معالجة منظمة للبيانات المتاحة بهدف الحصول علي معلومات تستخدم في اتخاذ القرارات

وظيفة التحليل المالى

أ- وظائف فنية : 1- كيفية حساب النسب المالية رياضيا
2 – تصنيف و تبويب البيانات والمعلومات بالربط بينها لأغراض الدراسة و والمقارنة بما هو متوقع
ب- وظائف تفسيرية : 1- الشكل القانوني للمنشأة
2- طبيعة النشاط
3- إدارة المنشأة
4- مركز المنشأة في الصناعة
5- طبيعة السوق الذي تعمل به
6- خصائص الأنظمة الحكومية
7- الموقع الجغرافى


مصادر التحليل المالى
1- الميزانية العمومية
2- قائمة الدخل
3- قائمة التدفق النقدى
4- قائمة التغير فى حقوق المساهمين

أهداف التحليل المالى
- التعرف على حقيقة الوضع الحالى للمنشأة
- الحكم على أداء كفأة الأدارة
- الحكم على جدوى أستثمار فى المنشأة
- المساعدة فى أتخاذ القرارات الخاصة بالرقابة و التققيم

منهجية التحليل المالى
1- تحديد الهدف من التحليل المالى : من أجل و لماذا ؟أي بتحديد الموضوع أو المشكلة والتوصل لمعلومات خاصة فقط بالموضوع.
2- الفترة الزمنية المحددة : لابد ان يكون بفترة محددة
3- تحديد المدخلات
4- أختبار الأسلوب و الأداة المناسبة : كالقيمة الدفتية و تحديد الفقعة السعرية .
5- عرض النتائج و التوصيات اللازمة فى شكل تقرير نهائى


خصائص معايير التحليل و استخدامها
1- ان يكون المعيار واقعي يمكن تنفيذه
2- يتصف بالاستقرار النسبي
3- المعيار واضح و يتصف بالسهولة
الاستخدام : أداة لمقارنة النسب المالية
أنواع التحليل
1- التحليل العامودي : هو عرض البيانات المالية لسنة واحدة سنويا يعتمد علي دراسة العلاقات الكمية بين العناصر المختلفة للقوائم المالية بتاريخ معين
2- التحليل الأفقي : يكون لعدد من السنوات يعتمد علي دراسة اتجاه كل بند من البنود للقائمة المالية

النسب المالية
1- نسبة السيولة
2- نسبة المديونية
3- :وتشمل
معدل دوران المخزون
معدل دوران الاصول
معدل دوران الاصول الثابته
معدل دوران الاصول المتداولةنسبة الدوران
4- نسبة الربحية
علي المحلل المالي الذي يريد تحليل شركة ما أو قطاع ما أن يشاهد اقتصاد العالم وما يتعلق به , ثم اقتصاد الدولة التي يريد ثم قطاع أعمال محدد ومنه شركة من شركات القطاع




ثانيا جزء د/ايهاب سعيد

التحليل المالي والفني متكاملان
التحليل الفني يختلف عن التحليل المالي في
1- المرونة :
التحليل الفني يدرس سلوك المتعاملين وباستخدام التحليل الفني تدخل علي عدة اسواق
2- التحكم في المخاطر
له قدرة علي التحكم في النظام ويعطي قيمة عادلة

اكثر المشاكل التي تتعرض في الاسواق الخسارة الكبيرة وهي عدو المستثمر في سوق المال .
فالتحليل الفني هو اداء لتقليل الخسائر
اما التحليل المالي هو اداء لتحقيق الارياح
التحليل الفني هو يقلل حجم الخسارة

-كلما زاد الطلب علي السهم كلما ارتفع سعره وكلما زاد العرض كلما قل السعر.
التحليل المالي دائما ما يبحث عن احداث صعود وهبوط السعر
اما التحليل الفني لايبحث عن اسباب فيقوم بدراسة العلاقة بين قوي العرض والطلب .


المفهوم الاول للتحليل الفني :
هو دراسة سلوك المتعاملين من خلال حركة السعر علي الرسم
يدري سلوك المتعاملين في البورصة من خلال حركة السعر في السنوات السابقة وبناءا عليها اتوقع ما في المستقبل


المفهوم الثاني للتحليل الفني :
هو فن تحديد انعكاس الاتجاه بناءا علي وزن الدليل وكلما زادات الادلة كلما زاد التاكد من انعكاس الاتجاه
التحليل الفني يبدا بفن وليس هو العلم
وبناءا عليها تقدر تستخلص منها النتيجة .


التعريف الاخير للتحليل الفني
دراسة القوي بيناالعرض والطلب
• افتراضات التحليل الفني :
1- السعر يعبر كل شئ :

2-الاسعار تتحرك في اتجاهات
-صاعده :عباره عن قاعين اعلي وقمم اعلي1-
- عرضي تسير في اتجاهات عرضية
- هابطة :عبارة عن قاعين ادني (اقل) وقمم ادني2-
3- التاريخ يعيد نفسه:
التاريخ في سلوك المتعاملين يعيد نفسه
وان سلوك المتعاملين لا تتغير

ثالثا : فعاليات اليوم الثالث من الملتقى
محاضرة د.جيهان جمال

التحليل الفنى

دراسة حركة السوق باستخدام الرسوم البيانية بغرض التنبؤ باتجاه الاسعار فى المستقبل من أجل الشراء والبيع
فهو يبين الحالة الصحية للسوق كما يكشف التحليل الطبى على الحالة الصحية للشخص
التحليل الفنى يرد على سؤال " متى نشترى ؟
التحليل الاساسى يرد على سؤال " ماذا نشترى ؟

التحليل الفنى يحدد أوقات الدخول والخروج من السوق

أساسيات التحليل الفنى
1-جركة السعر تشمل كل شىء : فارتفاع السهم يعبر عن تحقيق ارباح او زيادة رأس مال الشركة وكل شىء يعنى السعر والزمن أيضا وحركة السوق و أحوال المستثمرين
2- الاسعار تتحرك فى اتجاهات:اتجاةمتصاعد ناعد إلي أعلي أو أسفل أو أتجاه أفقي متذبذب
3- التاريخ يعيد نفسه:نفس الحركات التى أتخذت فى السهم تكرر كل فترة حيث تأخذ أحد أشكال النموذج الفنى
ملاحظات على القيمة الحقيقية والسوقية:
القيمة الحقيقية للسهم من واقع الميزانيةتساوى القيمة الفعلية

يجب ان نشترى عندما تكون القيمة السوقية أقل من القيمةالحقيقية

- الاسهم الجيدة تكون قيمتها السوقية أقل من القيمة الحقيقية






انواع الرسوم البيانية :

1-الشارت الخطى: و عبارة عن خط واصل بين مجموعة من النقاط التى توضح العلاقة بين اسعار الاسهم والزمن حيث تمثل كل نقطة سعر اغلاق اليوم.
ثانيا: شارات الاعمدة :هى عبارة عن اعمدة متتالية ، وكل عمود موضح عليه اعلى واقل سعر للسهم وسعرى الاغلاق والفتح

ثالثا: الشموع اليابانية:هى مجموعة من الاشكال تشبه الشمعة موضح عليها سعر الاغلاق والفتح واعلى واقل سعر للسهم.

اذا كان سعر الاغلاق اعلى من سعر الفتح تكون الشمعة بيضاء.
اذا كان سعر الاغلاق اقل من سعر الفتح تكون الشمعة سوداء.
يعتبر اسلوب الشموع اليابانية هو افضل اسلوب للرسوم البيانية التى تعبر عن احوال السوق تمكن من التنبؤ السريع والصحيح



اسعار السهم:
اولا:سعر الاغلاق:هو السعر الاخير فى نهاية التعاملات، ويستخدم فى بداية تعاملات اليوم التالى.

ثانيا:سعر الفتح:هو السعر الذى تبدأ به التعاملات فى بداية اليوم.

ثالثا:اعلى سعر:هو اقصى سعر يصل له السهم خلال التعامل اليومى.

رابعا:اقل سعر:هو ادنى سعر يصل له السهم خلال التعامل اليومى

فجوات الاسعار
gaps

منطقة سعرية لم يتم فيها اى تداول
حيث يظهر فراغ سعرى بالرسم البيانى للاسعار عبارة عن مساحةخالية بين عمودين اما عندما تسير الاسعار بدون قفزات فان الاعمدة تتواصل وتتداخل مع بعضها البعض

ولابد من هبوط السهم مرة اخرى او صعودة على حسب مكان الفجوة بعد فترة معينة تتحدد على حسب نوع الفجوة بحيث تتصل الاسعار مرة اخرى

حجم التداولVolume

هو قوة الدفع خلف حركة الاسعار، وبمثابة الوقود الذى يحرك السوق ، وقد يعطى مؤشر للشراء او البيع، ويزداد مع تحرك الاسعار


وهو يعبر عن عدد المشترين في تحرك الاسعار , وعندما يزيد تتحرك الأسعار في أتجاه معين
والمنطقة الأفضل في الأسعار المنخفضة هي الي بها حجم تداول كبير منها يحدد صعود السهم من عدمه


اتجاهات السوق: اتجاه صاعد
واتجاه هابط
واتجاه عرضى


الأتجاهات Trend :
the trend is my friends
يعبر عن حركة السهم أما بالصعود أو الهبوط
يعنى هو اللى بيقولى امتى ابيع او اشترى




الدعم والمقاومة

1- الدعم: مستوى السعر الذى يغرى أغلبية المتعاملين للشراء ويكون الطلب عندة قويا لدرجة تمنع السعر من استمرار هبوط أكثر وهو يمثل مستوى القيعان او ادنى مستويات يزيد عندها السعر(منطقة شراء)

2-المقاومة :مستوى السعر الذى يغرى أغلبية المتعاملين بالبيع بعد موجات تصاعدية للسهم وعند مستوى السعر هذا تكون قوى البيع شديدة حيث تأتى مرحلة جنى الارباح لتمتع السعر من مواصلة استمرار صعود السعر وتمثل المقاومة مستوى القمم او اعلى مستويات يرتد منها السعر ويبدأ عندها السهم فى الهبوط مرة اخرى (منطقة بيع )

ملحوظة:

نقاط الدعم والمقاومة على الخريطة الشهرية اهم من النقاط على الخريطة الاسبوعية، والخريطة الاسبوعية اهم من اليومية

تبادل الادوار: عندما يقوم السعر باختراق أى من الدعم او المقاومة فانهما يتبادلان الادوار ، فيتحول الدعم الى مقاومة والعكس


المؤشرات السعرية : هي مؤشرات فنية من معادلات رياضية لها علاقة بسعر و حركة و تداول السهم , وتمثل رسم بياني مبسط
وتستخدم كاشارات للبيع والشراء




1- الوسط المتحرك :

عندما يكون مسارالمتوسط المتحرك أعلي من مسار حركة السهم فأنه يوصي بالبيع
وعندما يكون المتوسط المتحرك أسفل مسارحركة السهم , فأنه يجذب حركة الشراء عليه



مؤشر بولينجر : قناة سعرية يسير فيها السهم وله طريقة حساب معينة 2- لمتوسطات الاسعار طوال 14 يوما
أن كان المؤشر يمس حركة الاسهم و هو أعلي منه ينصح بالبيع ,وإن كان أقل منه ينصح بالشراء


3- الأنفراجات Divergence



النماذج الفنية
من اشهر النماذج نموذج الرأس و الكتيفين Head & shoulders
ومنها نموذج مقلوب الرأس والكتيفين
chart
pattern

أنواعها

1- استمرارية: استمرار الاسعار فى مسارها الحالى

2- انعكاسية :تنذر بانقلاب الاسعار وانعكاس اتجاهها



نظريات التحليل الفني

أ- نظرية داو
ب- نظرية فبيوناشي
ج- نظرية أليوت


أ- نظرية داو
أبو التحليل الفنى واول من تطرق لفكرة التعزيز :
السوق له 3 أتجاهات : 1-
اتجاه رئيسي مدته أكثر من سنة أو أكثر
2- أتجاه متوسط من 3 أسابيع إلي شهر
3- أتجاه ثانوي : عاده أقل من 20 يوم
مثال الأتجاه الرئيسي له ثلاث مراحل
1- مرحلة التجميع : شراء مجموعة قليلة من المسثمرين المتميزين بعيدى النظر للأسهم
2- مرحلة الثانية : يكون فيها ثقة أكبر علي شراء الأسهم حيث يبدأ السوق بكسب ثقة المزيد من المتعاملينواجتذاب مستثمرين جدد نتيجة ارتفاع اسعار متواصل
3- مرحلة التصريف و التوزيع

النسب الممتازة للرسومات هي : 66% , 50% , 33%

2- نظرية فيبوناتشي : وهي تسمي بنظرية النسبة الذهبية وهي عبارة عن متتالية حسابية ذات أهمية كبيرة في جميع المجالات ومنها الأقتصاد وهي : 23.6% - 38.2%-50% - 61.8% -76.4%
وتعتبر النسبة 61.8% هي النسة الذهبيةالأفضل وتحدد بشكل واضح الأتجاه الذي يذهب فيه حركة السهم وتكون بالصعود
وتتراوح النسب فيها بين الأرقام السابقة علي الرسم البياني
3-


نظرية أليوت :



يرى ان الاسعار عبارة عن موجات.
الموجات نوعين: موجات دفع،و موجات تصحيح وهي عبارة عن موجات دفع

ولكل موجه موجات فرعية
1- موجات صاعدة 5 موجات
2- موجات هابطة 3 موجات