شهادة المحلل الفنى المعتمد CFTe1 - مستوى أول

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

  1. #1

    افتراضي المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اليوم هو ثانى ايام ملتقى خبراء المال وفيه تم شرح التحليل المالى والذى قام به هو الاستاذ معتصم الشهيدى والذى تحدث عن نظره عامه للتحليل الفنى والان سنتناول ما قالة ,

    بدأ الاستاذ معتصم حديثة عن كيفية معرفة اتخاذ قرار الشراء وقال ان لاتخاذ قرار الشراء لابد من معرفة المركز المالى للشركة.
    وفى حالة القيمة السوقية اقل من القيمة العادلة فى هذة الحالة نأخذ قرارالشراء.
    اما فى حالة لو القيمة السوقية اكبر من القيمة العادلة ففى هذة الحالة نأخذ قرار بيع.



    ثم بعد ذلك تحدث عن مقدمة للتحليل المالى:
    التحليل المالى:
    هو احد اهم اليات عصرنا الحديث القادر على توفير وامداد متخذى القرارت بما يحتاجون الية من بيانات ومعلومات.
    التحليل المالى:
    هو علم لة قواعد ومعايير واسس يهتم بتجميع البيانات والمعلومات الخاصة بالقوائم المالية بالمنشأة تمهيدا لاجراء التصنيف الازم لها حتى يمكن اخضاعها لدراسة تفصيلية دقيقة وايجاد رابط فيما بينهما.
    استخدام التحليل المالى:
    يستخدم للتعرف والحكم على مستوى أداء المنشأت واتخاذ القرارت الخاصة ويمكن استخدام التحليل المالى فى العديد من الاغراض منها :
    التحليل الائتمانى – التحليل الاستشارى- تحليل الاندماج والشراء- التخطيط المالى- الرقابة المالية- تحليل تقييم الاداء.


    س//ماهى الجهات المستفيده من نتائج ومؤشرات التحليل المالى؟
    1-ادارة المنشأة:
    تقوم ادارة المنشأة بأعمال التحليل المالى وذلك لتحقيق قياس السيولة- قياس ربحية المنشأه- تقييم كفاءة المنشأة وادارة اصوالها وخصومها- واكتشاف الانحرافات السلبية فى الوقت المناسب ومعالجتها- ومعرفة مركز المنشأة بشكل عام بين مثيلاتها فى نفس القطاع.
    2- المستثمرون:
    يهتم المستثمرون بالتحليل المالى للتعرف على قدرة المنشأة على توليد الارباح فى المستقبل- ومعرفة درجة السيولة لدى المنشأة والقدرة على توفيرها- وتمكين المستثمرين من اكتشاف فرص استثمار مناسبة تتناسب مع رغباتهم.
    3- المقرضون:
    تهدف لمعرفة درجة سيولة المنشأة وهذا يتعارض مع المقرضون اصحاب الديون قصيرة الاجل بالاضافة الى معرفة درجة ربحية المنشأة على المدى الطويل وهذا يتناسب مع المقرضون اصحاب الديون طويلة الاجل.

    4-الجهات الرسمية:
    تقوم الجهة الرسمية الممثلة بالدوائر الحكومية بأعمال التحليل المالى لاغراض احتساب ضريبة الدخل المستحقة على المنشأة- او لاغراض تسعير منتجات المنشأة او خدماتها –او لاغراض متابعة نمو تطور المنشأة وخاصة الصناعية منها.
    5- بيوت الخبرة المالية:
    هى فئات متتخصصة بالتحليل المالى والتى تقوم بتحليل المنشأة وبيان وضعها المالى بناءا على تكاليف من بعض الجهات مقابل الحصول على اتعاب.


    **التحليل المالى من اهم ادوات دعم اتخاذ القرار:
    هناك مجموعة من النقاط يجب مناقشتها كما يلى:
    أولا:نشأة التحليل المالى.
    ثانيا:ما هية التحليل المالى.
    ثالثا:وظيفة المحلل المالى.
    رابعا:مصادر التحليل المالى.
    خامسا:اهداف التحليل المالى.
    سادسا:منهجية التحليل المالى.
    سابعا:خصائص معايير التحليل المالى واستخداماتها.
    ثامنا:أنواع التحليل المالى.
    تاسعا:النسب المالية.
    أولا:نشاة التحليل المالى:
    يعتبر التحليل المالى تاريخ وليد الظرف التى نشأت فى مطلع الثلاثينات من القرن الماضى وهى فترة الكساد الكبير الذى ساد الولايات المتحدة الامريكية والذى ادى الى ظهور عمليات الغش والخداع على اثر انهيار بعض المؤسسات .
    الامر الذى اوجد الحاجة الى ضرورة نشر المعلومات المالية عن الشركات.

    ثانياً: ماهية التحليل المالي:
    التحليل المالي عبارة عن
    ”عملية معالجة منظمة للبيانات المتاحة بهدف الحصول على معلومات تستخدم في عملية اتخاذ القرارات وفي تقييم أداء الشركات في الماضي والحاضر وتوقع ما ستكون علية نتائج الشركة في المستقبل“.

    ثالثاً: وظيفة المحلل المالي:
    المحلل المالي يقوم بوظيفتين رئيسيتان هما :
    أ‌. الوظيفة الفنية:
    لقد بينا ان التحليل المالي هو علم له قواعد واسس ومعايير اما وظيفة المحلل المالي تتجلى فنياً في كيفية التعامل في استخدام وتطبيق هذه المعايير والقواعد على النحو التالي:
    • كيفية احتساب النسب المالية رياضيا .
    • تصنيف وتبويب البيانات والمعلومات بشكل يسمح بالربط بينها لاغراض الدراسة والمقارنة .
    • مقارنة المعلومات المستخرجة بما هو متوقع .
    ب. الوظيفة التفسيرية:
    وتتمثل هذه الوظيفة بتفسير النتائج التي تم الوصول اليها بشكل دقيق غير قابل للتأويل ووضع الحلول والتوصيات لهذه النتائج . وعلى المحلل المالي عند مزاولته لوظيفته الفنية والتفسيرية مراعاة ما يلي :-
    • الشكل القانوني للمنشاة.
    • طبيعة النشاط الذي تزاوله .
    • ادارة المنشاة.
    • مركز المنشاة في الصناعة او القطاع الذي تنتمي له.
    • خصائص الصناعة التي تنتمي لها المنشاة .
    • طبيعة الانظمة الحكومية التي تعمل المنشاة في ظلها.
    • طبيعة السوق الذي تعمل به.
    • الموقع الجغرافي التي توجد به المنشاة.


    رابعاً: مصادر التحليل المالي:
    التحليل المالي يتم على القوائم المالية Financial statements لمتخذي القرار ، ولذا تجدر الإشارة إلى أن النتائج التي يصدر عنها هذا التحليل تمثل إحدى العوامل التي يتوقف عليها قراراتهم منح الائتمان وتتمثل هذه القوائم فيما يلى:
    1- الميزانية العمومية Balance sheet:
    2-قائمة الدخل Income statement : .
    2- قائمة التدفق النقدي Statement of cash Flow:
    4-. قائمة التغير في حقوق المساهمين


    خامساً: أهداف التحليل المالي:
    يساعد التحليل المالي في التعرف على مواطن القوة في وضع الشركة لتعزيزها، وعلى مواطن الضعف لوضع العلاج اللازم لها، ويمكن إبراز مجموعة من أهداف التحليل المالي فيما يلي:-
    • التعرف على حقيقة الوضع المالي للمنشاة.
    • الحكم على اداء كفاءة الادارة.
    • بيان قدرة المنشاة على خدمة ديونها و قدرتها على الاقتراض.
    • تقييم الخطط والبرامج التشغيلية المطبقة.
    • الحكم على جدوى الاستثمار في المنشاة.
    • بيان وضع ومستوى المنشاة في القطاع الذي تنتمي له.
    • المساعدة في اتخاذ القرارات الخاصة بالرقابة والتقييم.
    • الحكم على مستوى انظمة الرقابة بالمنشأة.

    سادساً: منهجية التحليل المالي :
    على المحلل المالي التعامل مع العديد من الطرق والاساليب والاجراءات في سبيل الإنتهاء من عمليات التحليل المالي للقوائم المالية الخاصة بالعملاء وهذا ما يعرف بالمنهجية ، ويمكن توصيف هذه المنهجية في مجموعة الخطوات التالية:-
    1- الهدف من التحليل المالي :
    يتحدد الهدف في عملية التحليل المالي على ضوء الموضوع او المشكلة الموجودة لدى المنشاة حتى يتمكن المحلل من جمع المعلومات الخاصة فقط بالموضوع المعني ويوفر على نفسه الجهد والعناء والتكاليف .
    2- الفترة الزمنية:
    حتى تحقق عمليات التحليل المالي اهدافها فلا بد ان تشمل فترة التحليل للقوائم المالية لعدة سنوات متتالية حيث ان القوائم المالية لسنة واحدة قد لا تكون كافية للحصول منها على المعلومات التي يستطيع المحلل من خلالها الحكم على قدراتها وامكانيات العميل.
    3- تحديد المدخلات:
    تتمثل مدخلات عملية التحليل في مجموعة المعلومات التي يحتاج اليها المحلل والتي يمكن الحصول عليها من عدة مصادر، فيمكن الحصول عليها من القوائم المالية، كما يمكن الحصول على المعلومات الشخصية عن العميل نفسه أو من خلال المؤسسات التي يتعامل معها.
    4- اختيار الأسلوب والأداة المناسبة:
    هناك الكثير والكثير من المؤشرات والنسب التي يمكن الإعتماد عليها في التحليل نذكر منها نسبة التداول - و نسبة السيولة السريعة- و معدل دوران النقدية -و معدل دوران المخزون السلعي - و الرافعة المالية، وعلى المحلل المالي إختيار تلك المجموعة من المؤشرات القادرة على تحقيق مجموعة الأهداف المرجوة منعملية التحليل.
    5- عرض النتائج والتوصيات اللازمة في شكل تقرير نهائي.

    سابعاً: خصائص معايير التحليل المالي واستخداماتها:
    أ‌. الخصائص:
    • أن يكون المعيار واقعيا ويمكن تنفيذه.
    • أن يتصف بالاستقرار النسبي بمعنى ان يبقى ثابتا لا يتغير من فترة لاخرى .
    • أن يكون المعيار واضحا ويتصف بالبساطة وسهولة الاستخدام وان لا يكون له اكثر من تفسير .

    ب‌. الإستخدام:
    • يستخدم اداة للمقارنة بينه وبين النسب الفعلية التي تظهر لدى المنشات مما يمكن المحلل من اكتشاف الانحرافات والبحث عن اسبابها.
    • تفسير النسبة او المؤشر الناتج عن عملية التحليل على ضوء المعيار المستخدم في الدراسة .




    ثامناً: أنواع التحليل المالي:
    1- التحليل العامودي :
    عرض البيانات المالية لسنة مالية واحدة عمودياً:
    يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة العلاقات الكمية القائمة بين العناصر المختلفة للقوائم المالية بتاريخ معين ، ولهذا يتصف هذا النوع من التحليل بالسكون لانتفاء البعد الزمني عنه.
    2-التحليل الأفقي:
    عرض البيانات المالية لعدد من السنوات، يعتمد هذا النوع من التحليل على دراسة اتجاه كل بند من بنود القائمة المالية موضع التحليل وملاحظة الزيادة أو النقص مع مرور الزمن ولهذا يتصف بالديناميكية لأنه يبين التغيرات التي تمت بمرور الزمن بعكس التحليل العامودي الذي يقتصر على فترة زمنية واحدة.


    تاسعاً: النسب المالية:
    يمكن إجمال النسب المالية المستخدمة والمتاحة أمام المحلل المالي تحت مجموعة من الأصناف الرئيسية حسب الهدف من كل منها، وهذه الأصناف هي:
    • نسب السيولة Liquidity Ratios
    • نسب المديونية Debt Management Ratios
    • نسب الدوران Asset Management Ratios
    • نسب الربحية Profitability Ratios


    الخــاتمـة:
    أصبح القيام بالتحليل المالي لتفسير القوائم المالية ضرورة ملحة ومطلب أساسي لمختلف الأطراف المستخدمة لهذه القوائم ومن بينها الجهات المقرضة، ولكي تفي هذه القوائم باحتياجات المستخدمين لابد من توفر شرطين أساسيين هما:
    • أن تتسم المعلومات التي توفرها القوائم المالية بقدر معقول من المصداقية ليكون بالإمكان الاعتماد عليها والوثوق بها في عملية التخطيط والرقابة واتخاذ القرارات.
    • أن تكون تلك المعلومات قابلة للمقارنة وذلك لكي تحوز المؤشرات المشتقة على قبول عام يمكن من استخدامها أساسا لتقييم أداء المنشآت والوقوف على مركزها المالي وإجراء المقارنات بقدر كبير من الموضوعية.

    ويقصد بالأداء المالي تلك الأنشطة المتعلقة بإنجاز الأهداف المالية بكفاءة، أي مدى كفاءة المنظمة طالبة الائتمان في توظيف مواردها المالية في الاستخدامات المختلفة.
    ولذا فقد عرف التحليل المالي تحولات عميقة خلال السنوات الأخيرة (المرجع المحاسبي الدوليIFRS ، توسع نشاط الأسواق المالية، الثقل المتزايد للنشاطات غير المادية والتكنولوجية للمؤسسات والتي يصعب تحديدها...) ومن هنا تجدر الإشارة إلى أن نوعية المعلومة، فضلاً عن التفاعلات بين المعلومة وعدم تأكدها أصبحا في صميم تحليل الوثائق المحاسبية.

    ولا يجب أن نغفل أن التحليل المالي يعتمد على مجموعة من القوائم المالية المحتوية على بيانات توصف بالتاريخية، وقد تتباعد صلة القرابة بين تلك البيانات وبين أرض الواقع، ولذا فعلى المحلل المالي إستمرار مراجعة ودراسة وتحليل التطورات المحيطة ببيئة أعمال المؤسسة محل التحليل.


    **وقام الدكتور بأستعراض حالة عملية وقام بعرض بعض الامثلة منها:

    أ : السيوله Liquidity
    ب: الربحية Profitability
    1-هامش مجمل الربح (Gross Profit Margin):
    2-هامش صافى الربح (Net Profit Margin):
    3-معدل العائد على حقوق الملكية (Return on Equity):
    4-معدل العائد على الاستثمار (Return on Investment):

    جـ: النشاط Activity
    1- معدل دوران الأصول الثابتة (Fixed Asset Turnover):
    2- معدل دوران المخزون (Inventory Turnover)
    3- معدل دوران إجمالى الأصول (Total Assets Turnover)
    ·
    د: الرفع المالى Leverage
    1- معدل التمويل بالديون (Total Debts to Assets)
    2- إجمالي الخصوم إلى حقوق الملكية (Debt to Equity)



    واستعرض ايضا
    قطاع المقاولات فى مصر
    دورنشاطي التشييد والبناء والأنشطة العقارية في الناتج المحلي الإجمالي:
    -تطور إجمالي نصيب التشييد والبناء & الأنشطة العقارية من الإستثمارات المنفذة.
    نصيب القطاعين العام والخاص في الإستثمارات المنفذة بنشاطي التشييد والبناء & والعقارية



    ثانياً: التحليل المالي الأساسي لأهم شركات قطاع المقاولات في مصر:
    ويشمل
    - الفترة التي يغطيها التحليل .
    - مجموعة المؤشرات المالية التي تم الإعتماد عليها.
    - مجموعة الشركات التي تغطيها هذه النشرة



    المؤشرات المالية:
    - يعتبر التحليل المالي وسيلة لبيان مجموعة الأثار التي ترتبت على تطبيق السياسات أو تنفيذ القرارات في المشروع. وقد تعاقبت فترات ومراحل اختلفت وتنوعت فيها الأغراض التي من أجلها كانت تتم عملية التحليل باختلاف وتنوع الموضوعات التي كانت تهتم بها الإدارة المالية. وقد جرى العرف على تقسيم مجموعة المؤشرات المالية المستخدمة في التحليل المالي إلى المجموعات التالية:-


    أ : السيوله Liquidity
    1-نسبة التداول (Current Ratio)
    2- نسبة التداول السريعة (Quick Ratio):
    3- المعيار النقدي (Cash Ratio):

    ب: الربحية Profitability
    1- هامش مجمل الربح (Gross Profit Margin)
    2-هامش صافى الربح (Net Profit Margin)
    3- معدل العائد على حقوق الملكية (Return on Equity)
    4-معدل العائد على الاستثمار (Return on Investment)


    جـ: النشاط Activity
    1-معدل دوران الأصول الثابتة (Fixed Asset Turnover)
    2-معدل دوران المخزون (Inventory Turnover)
    3- معدل دوران إجمالى الأصول (Total Assets Turnover)

    د: الرفع المالى Leverage
    1- معدل التمويل بالديون (Total Debts to Assets)
    2-الالتزامات إلى حقوق الملكية (Debt to Equity)
    3-معدل تغطية الفوائد






    وبكدة انتهت المحاضرة ويارب تكون نالت اعجابكم.

    safaa elkazaz

  2. #2

    افتراضي رد: المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

    شكرا جزيلا لكم

  3. #3
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي رد: المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

    ما اجمل هذا التقرير المبسط المفيد جدا سلمت يداك اختنا الغالية

    المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة نادي خبراء المال

  4. #4

    افتراضي رد: المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

    ميرسى جداااااااااااااااااااااااا

  5. #5

    افتراضي رد: المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى فى كلية تجارة جامعة القاهرة

    شكرااااااااااا جزيلا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ملخص المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى بجامعة القاهره
    بواسطة hendmo في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 09:14 PM
  2. المحاضرة الثانية كااااااااااملة د معتصم الشديدى جامعة القاهرة
    بواسطة m@rwaali في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 12:36 PM
  3. المحاضرة الاولى للدكتور وائل عنبة فى كلية تجارة جامعة القاهرة
    بواسطة صفاء صلاح في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 09:10 AM
  4. ملتقى التثقيفى بجامعة عين شمس محاضرة 19/2/2013 المحاضرة الثانية للدكتور معتصم الشهيدى
    بواسطة sehs في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-02-2013, 09:21 PM
  5. تلخيص محاضرة اليوم 19- 2-2013 فى كلية التجارة جامعة عين شمس لدكتور معتصم الشهيدى
    بواسطة maroo mohamed في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 20-02-2013, 09:43 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا