لم يتبق سوى 4 جلسات فقط على أن تعلن هيئة سوق المال موقفها من شركة الباحة للاستثمار، فإما أن تعلن الباحة عن كيفية سداد مبلغ 7 ملايين ريال، وإما أن يصدر أمر من الهيئة بشأنها، سواء بالإيقاف أو مدة المهلة مما يعني الاستمرار بالتداول.

وكانت الهيئة قد منحت شركة "الباحة للاستثمار والتنمية" 40 يوم لتعديل نتائجها المالية الأولية للربع الرابع من العام 2012، والتي أظهرت تحقيق الشركة لخسائر بلغت 1.38 مليون ريال، والتي بها وصلت الخسائر المتراكمة للباحة إلى 106.39 مليون ريال أو ما نسبته 70.93% من رأس المال.

إلا أن وجود ديون مشكوك في تحصيلها بمبلغ 7 مليون ريال نتيجة خضوعها لحكم ابتدائي في قضيتها المرفوعة ضد شركة الساطعة الحديثة، وعدم قيام الشركة بتكوين مخصص لهذه الديون، وهو ما لا يتفق مع معايير المحاسبة المتعارف عليها، كما ورد في تقرير المحاسب القانوني للشركة، يجعل هذه الخسائر تصل إلى 75.59% من رأس المال، وهو ما يتطلب من الشركة الدعوة إلى عمومية تقرر فيها الاستمرار أو التوقف عن النشاط، أو تدخل الجهات الرسمية لاتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة.

و كانت الهيئة قد منحت "الباحة" هذه المهلة من تاريخ 22 يناير الماضي، فإنه وبذلك لم يتبق سوى 6 أيام أو 4 جلسات للسوق، وتنتهي المهلة.

وتراجعت إيرادات "الباحة في آخر أربع سنوات وبنسبة مركبة بلغت 13.82%، في حين زادت المصروفات في الفترة نفسها وبنسبة مركبة 38.51%، واستطاعت الشركة أن تقلص خسائره في تلك السنوات الأربع وبنسبة مركبة بلغت 6.6%:

خطير ... "سهم الباحة" 4 جلسات فقط المهلة المتبقية إما البقاء أو الإيقاف نادي خبراء المال

تفاصيل كثيرة للاطلاع <<<