البرنامج التأهيلي للحصول على شهاده محلل مالى معتمد دوليا ( CFA )

إعلانات تجارية اعلن معنا

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

  1. #1

    Talking الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    مقدمة عامة فى البورصة
    البنود الاساسية:

    1-تعريف البورصة. 2-اسس التداول فى البورصة. 3-وظيفة البورصة و الهدف منها.
    4-طرق الدخول فى البورصة وكيفية التعامل فيها. 5-البورصة مرآة للاقتصاد(مقولة عالمية) (كيف؟؟)-(عن ماذا تعبر؟؟)
    6-تاريخ البورصة. 7-المؤشر (ما هو؟؟)-(اسباب صعود و هبوط المؤشر؟؟) (تاثير ثورة يناير على البورصة المصرية)
    8-السياسة ( اكثر من60 مليون سياسى فى مصر مهتمون بما يحدث فى البورصة )

    تعريف البورصة
    هو سوق تدوال الملكية فى صورة "اسهم - سندات - اوراق مالية او سكوك ".
    "الهدف من التعامل فى البورصة "
    1- تحقيق اعلى ربح : حيث يجب جمع المعلومات اللازمة قبل التداول فى اسهم شركة معينة من حيث عدد اسهم الشركة و قيمة السهو و ميزانية الشركة و ربحها وهو مايعرف " التحليل المالى" .
    2- اقل مخاطرة : حيث يجب معرفة التاريخ السعرى للاسهم المراد التداول فيها و هو ما يعرف " التحليل الفنى ".
    وظيفة البورصة
    1- التمويل : و هى الوظيفة الرئيسية حيث انها تدعم كل من " البنوك - المشروعات "
    2- التسعير : يعتمد اصحاب الملكيات على البورصة فى تقيم اسعار الاصول "الاسهم و السندات " المتداولة فيها .
    3- التخارج : و هو امكانية خروج اصحاب الملكيات المتداولة فى البورصة ببيع حصصهم لتحقيق اقل الخسائر و اعلى الارباح .
    4- التأشير :و تعتبر وظيفة مستحدثة فى البورصة "فالبورصة هى شراء المستقبل " حيث ان المستثمرون يؤمنون بالنمو ا لاقتصادى لبلادهم .
    اسس التداول فى البورصة
    تعمل البورصة على اساس العرض و الطلب .
    *حيث هناك بعض المصطلحات او الرموز التى تستخدم داخل البورصة المصرية مثل " الدثور و الدب "
    - الدب يشير الى البائع فكما يهجم الدب على فريسته من اعلى الى اسفل فالبائع يريد ان يبيع السهم باعلى سعر.
    - الثور يشير الى المشترى فكما يهجم الثور على الفريسه بقرونه من اسفل الى اعلى فالمشترى يريد السهم و هو فى ادنى مستوى .

    1- التكويد :يعتمد التعامل في البورصة بالارقام "تعبر عن عدد المكونين فى البورصة"
    مثال : وصل عدد المستثمرون فى البورصة المصرية 100 الف بينما فى الخارج يصل عدد المستثمرين فوق 300 مليون مستثمر فتعتبر البورصة المصرية متخلفة عن البورصات فى الخارج و ذلك بسبب قلة الوعى لدى الشباب المصرى فى المشاركة الفعلية السليمة فى البورصة .
    2- فئات المستثمرين : تعتبر الاستثمارات العربية و الجنبية فى البورصة المصرية من حركات بيع و شراء تساهم فى زيادة الاقتصاد الدولى او انهياره و ذلك لارتباط الاسواق ببعضها البعض عالميا.
    امثلة :
    * انهيار البوره الامريكيه م شكله الرهن العقارى مما ادى الى انهيار السوق المصرى ايضا لارتباط الاسواق بعضها البعض عالميا.

    * 2009 - 2010 أزمه الديون فى الاتحاد الاوروبى مما ادى الى هروب المستثمرين من الاسواق العالميه و دخولهم السوق المصريه مما ادى الى انتعاش سوق البورصه المصرية .
    3- سعر الاغلاق و سعر الفتح: و يكون ابتدا من الساعة 10:30 صباحا حتى 2:30 ظهرا "اربع ساعات من التداول الدقيق المتواصل" و يؤخذ متوسط تداول اليوم كسعر الاغلاق فى البورصة المصرية وهو سعر الفتح فى اليوم التالى بينما فى بورصات الدول الاخرى يتحدد سعر الاغلاق و الفتح على اساس اخر عملية تداول تمت .
    4- القيمة السوقية :و تعبر عن مجموع عدد الاسهم المدرجة فى البورصة x القيمة الاسمية للاسهم .
    5- الحدود السعرية : مثل الحدود السعرية فى البورصة المصرية10% هبوطا - 10%صعودا .
    6- فترة التسوية : و هى فترة نقل الملكية بين البائع و المشترى "فى البورصة المصرية( T+2 ) بينما فى الدول الاخرى (T+0) "
    7- شهادات الايداع الدوليه G D R
    كيفية البدء بالتعامل فى البورصة
    1- عن طريق شركات السمسرة :تشترط الفراغ و الخبرة و هى شروط اساسية يجب توافرها فى المستثمر لانة مسئول عن قرارات البيع و الشراء و يوجد فى مصر *160* شركة سمسرة مقيدة.
    2- عن طريق شركات ادارة المحافظ : وهذا لمن لدية سيوله مالية فائضو ولا يمتلك الخبرة او الوقت بشرط ان تاخذ الشركة عمولة تتراوح بين 15% الى 20% مثل شركة الاوائل.
    3- عن طريق صناديق الاستثمار :التى تطرح فى صورة وثائق استثمار فى البنوك لمن لا يملكون مبالغ تساعدهم فى الدخول للبورصة "الطلبة -متوسطى الدخل "
    انواع صناديق الاستثمار من حيث :
    الاسترداد الاستثمار العائد
    *مغلقة *مفتوحة * اسهم *سندات *متوازنة *دورى * نمو راسمالى *دورى+نمو راسمالى
    غير متوفرة يتم التداول مخاطرة اعلى لاتخسر 50% اسهم " و تكون كل ثلاثة شهور "
    فى مصر ايام الاحد ربح اعلى ابدا + 50% سندات *"يوجد وثائق صناديق اسلامية : اسهو ينطبق عليها احكام الشريعة الاسلامية "*
    اساس اتخاذ قرار الشراء و البيع فى البورصة
    50% الوقت السليم للبيع 50% الوقت السليم للشراء
    1- التحليل الاساسى :هو اساس اتخاذ القرار الاستثمارى و هو تحليل" سياسى - اقتصادى - مالى " و يستخدمة المستثمر طويل الاجل .
    2- التحليل الفنى :هو علم احتمالى و فن قراءة الرسم البيانى لمعرفة التاريخ السعرى للسهم و يستخدمة المستثمر قصير الاجل .
    3- اتجاهات المتعاملين : حيث تصنع اسعار بعض الاسهم عن طريق اهواء الناس و يسموا بالمغامرين او المقامرين .
    تحرك الصناديق الاجنبية فى الاسواق الناشئة
    لمعرفة سلوك مستثمر الاجنبى يجب ان نكون على دراية بالاتى :
    1- تحرك سعر الصرف .
    2- تحرك اسعار الفائدة محليا و عالميا .

    مؤشر البورصة المصرية منذ عام 2000:
    - 29/01/2003 تم تحرير سعر الصرف , حيث أنخفاض الجنيه المصرى و حدث هجوم من الأجانب على البورصة المصرية حيث أصبح لل100 ألف جنية شراء 2 مليون سهم بدل مليون سهم .
    -الفقعة السعرية عند صعود البورصة .
    - هبطت البورصة هبوط شديد ( يوم الثلاثاء اللأسود :المستثمرين خسروا مبالغ رهيبة ).
    -فى صيف 2006 صعدت البورصة مرة أخرى (حيث تم طرح فى البورصة رخصة لفتح شركة أتصالات للمحمول ب17 مليون فى مزاد علنى )
    -فى 2008 كان أعلى رقم حقق حيث صعدت 12 ألف نقطة .
    - ثم حدث أنهيار ب 23 ألف نقطة حيث عكست البورصة اتجاهتها.
    -يناير 2011 تم أغلاق البورصة و تم أنسحاب الأستثمارات الأجنبية ( فى 2011 كانت أعلى بورصة هبوطا على مستوى العالم) .
    -فى 2012 بدء السوق يتعافى نسبيا , ***مؤشرات البورصة المصرية منذ عام 2000

    مثال افتراضى لتوضيح استثمارات الصناديق الاجنبية
    *90% للاسواق المتقدمة *10% للاسواق الناشئة
    1% جنوب شرق اسيا *3% الشرق الاوسط 3% امريكا اللاتينية 1% 1% 1%
    دولة 1 دولة 2 دولة3
    بعد ازمة الديون الاوروبية و الامريكية ستتحول الاموال من الغرب الى الشرق و من الشمال الاقتصادى الى الجنوب الاقتصادى و نحن فى مصر فى الشرق و الجنوب الاقتصادى فى نفس الوقت اى تتوقع مصر استقبال الاستثمارات المالية الكبيرة بعد الاستقرار .

    *مؤشر البورصة المصرية منذ عام 2000*

    سنة 2000 -2002اتجاه البورصة اتجاه عرضي اي لا يوجد بيع او شراء .
    سنة2003صعد المؤشر لان تم تحرير سعر الصرف فارتفع الدولار فازدهرت السياحه و الاقبال على سوق البورصه المصريه بطلبات شراء اكثر و زاد الاحتياطى النقدى.
    سنة2005صعد المؤشر صعود كبير لطرح الحكومة 20% من اسهم المصرية للاتصالات في البورصة و نتيجه تقييم خاطى من قبل المتعاملين متوقعين زيادة اسعار المصريه للاتصالات بلغت الاموال 30 مليار و اضطرت الشركات ارجاع 25 مليار الى المشترين مع تخصيص جزء من طلبات كل مشترى فقام المشترون بتوجيه تلك الاموال الفائضه لباقى اسهم الشركات بدون تحليل مما نتج عنه فقاعه سعريه ادت الى ارتفاع مؤشر السوق جدا ثم انفجر الفقاعه السعريه و انخفض المؤشر.
    سنة2006 بيع رخصة الشبكة الثالثة للمحمول ب 17 مليار جنيه فصعد مؤشر البورصةالي اعلى نقطة يمكن ان يصل اليه (12000نقطة)في 2008
    في نهاية سنة2008حدثت الازمة الاقتصادية العالمية فنزل المؤشر وهبط هبوط سريع لانخفاض الاسعار .
    في يناير 2011 اغلقت البورصة لمدة 55 يوما فبدأت تنسحب الاستثمارات الاجنبية من البورصة
    في 2011 سجلت مصر اعلي نسبة هبوط علي مستوي العالم
    في2012 حدث ثلاث موجات صعودية
    1-بعد انتخابات مجلس الشعب
    2-وجود رئيس منتخب
    3-استفتاء الدستور.

    *المؤشر*

    مؤشر البورصة المصرية :يتداول فى البورصة المصرية 180 شركة , يتم أختيار احسن أسهم فى البورصة " بنك الأهلى سوستيه جينرال N S G B, و البنك التجارى الدولى C I C "
    حيث أن كل قطاع نختار أحسن ما فية , المؤشر الرئيسى فى البورصة(E G X 30 (Egypt exchange 30 .

  2. #2

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    اليوم الثانى
    التحليل الاساسى والاخباري الاقتصادي للاسواق الماليه العالميه
    التحليل المالي والاساسي للشركات المساهمه


    - كيفية اتخاذ القرارات الاستثماريه في البورصه :
    - عن طريق :
    - 1- تحليل المركز المالي للشركه 2- التحليل الفني 3- التحليل الاساسي
    لاتخاذ قرارات البيع والشراء ويعتمد التحليل الفني علي الحاله وهو تحليل شركة المساهمه للاوضاع
    هناك حالتين : النفسيه والسيكولوجيه للمستثمرين الماليه والسياسيه والاقتصاديه .
    أ‌- القيمه العادله اكبر من القيمه السوقيه هناك حالتين : ويتضمن :
    وهنا نأخذ قرار الشراء. أ- المتفائلون وهنا نأخذ قرار الشراء . أ- التحليل المالي .
    ب‌- القيمه العادله اصغر من القيمه السوقيه ب- المتشائمون وهنا نأخذ قرار البيع . ب- التحليل الائتماني .
    وهنا نأخذ قرار البيع . ج- التحليل الاستشاري.


    ملحوظه: القيمه العادله هي القيمه المرضيه لكل من الطرفين البائع والمشتري وهي قيمه تقديريه .
    أ-التحليل المالي
    1- المنظور الاول (من الكل للجزء ) 2- المنظور الثاني (منالجزء للكل)
    - اي النظر لاقتصاد الدوله المراد الاستثمار فيها ككل
    - بعد المقارنه بين اقتصاديات الدول واختيار افضلهم للاستثمار فيها حيث تحقق اعلي ربح واقل مخاطره .
    - وهنا يتم دراسة الاتي :
    أ‌- ميزان المدفوعات .
    ب‌- تأثير العمله .
    ت‌- تأثير عدد السكان .
    ث‌- القطاعات المختلفه واختيار افضلهم .
    ج‌- الشركات المنافسه.
    - ثم بعد ذلك يتم تحديد القيمه العادله للمنشأة من اجل اتخاذ قرار الشراء أو البيع .
    ملحوظه: يختلف وجهة نظر كلا من التحليل المالي والتحليل الفني عند اتخاذ القرارات الاستثماريه( شراء- بيع) في البورصه.
    مثال :شركة اسمده تبيع السهم بقيمة 200 جنيه داخل البورصه المصريه بينما قيمة السهم تقدر بسعر 1000جنيه في الدول خارج مصر .مع العلم ان هذه الشركه ممنوعه من التصدير حاليا.
    1-القرار من وجهة نظر التحليل المالية عدم الشراء او بيع الاسهم المملوكه في الشركه لانه لم يتم البيع خارج مصر .


    2- القرار من وجهة نظر التحليل الفني اتخاذ قرار الشراء لانه من المتوقع في المستقبل تحرير سعرالصرف لشركة الاسمده.-
    والسماح لها بالتصدير للخارج
    .
    ب-ا التحليل الائتماني:
    هو امكانية اقتراض الشركات من البنوك 0-
    وتسمح البنوك المقرضة لهذه الشركات بالاقتراض فى حالة التأكد من قدرتها على سداد القرض و فواءده.


    ج-التحليل الاستشارى:
    - يهدف الى حل المشاكل المالية للشركات فى حالات العسر المالى – وعدم القدرة على سداد الديون- عدم القدرة على تحصيل الارباح او المبيعات0
    -وهنا يقوم المحلل الاستشارى بتقديم النصائح لحل المشكلات الناتجة عن تقييم الشركة و بالتالى يتضمن تحليل الشراء و البيع0
    - يختلف التقىىم من شركة لاخرى من حيث الاصول العقارية المملوكة لدى الشركة – عدد العمال فى الشركة وتناسبه مع عدد الوظائف المتاحه – العائد و الربحية المحققه – المركز المالى للشركة.
    أساليب وطرق التقييم
    1- التقييم بالقيمة الدفترية: 2-بالقيمة العادلةللاصول: 3- بالتدفقات النقدية المخصومه:
    القيمة الدفترية = حقوق المساهمين/
    عدد الاسهم فى الشركة تعبر عن صافى اصول - تتم بجمع البيانات من مركز ارشيف الشركة وتحليل
    حقوق المساهمين= رأس المال المدفوع الشركة التدفقات النقدية للشركة وتطبيق معدل الخصم (12%)
    - وتصلح فى حالة الشركات التى تحقق عائد كل سنة مع
    امتلاك اصول ثابتة قليلة +الاحتياطيات+ الارباح المحتجز امتلاك اصول ثا
    ملحوظة:معدل الخصم =معدل العائد الحالى من المخاطر+ علاوة الخطر.

    د-تحليل الاندماج:
    و يتضمن الاتى: 1-التكامل الرأسى: 2- التكامل الافقى:
    اى ان منتج الشركة( أ) يكمل منتج الشركة(ب) . اى توفير التكاليف (مثال) شركة منتجات غذائية تنتج عصائر و البان و غيرها هنا يقوم التكامل الافقى
    بتوفير النشاط البيعى و التسويقى لجميع منتجات الشركة فى آن واحد.
    *ملحوظة مهمة* لا يمكن عمل الاندماج قبل التقييم لكل من الشركات الداخلة فى الاندماج .
    س: هل التحليلالاساسى والمالى يفيد فقط المستخدم الخارجى؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ؟؟؟؟؟؟؟؟ ج: يستفيد من التحليل الاساسى والمالى كلا من: المستخدم الخارجى و المستخدم الداخلى , الجاهات الرسمية و غير الرسمية . امثلة: (ادارة المنشأة –الضرائب – الجهات الرقابية – المقرضون او الدائنون - المستثمرون )
    س: كيف تستفيد الرقابة المالية بالتحليل الاساسى و المالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! !!!!! ج:حيث تستخدم الرقابة المالية التحليل الاساسى و المالى فى تقييم الشركات التى تعرض للبييع بسعر معين الذى يكون مغالى فيه من وجهة نظر المشترين ,ثم تقوم الجهات الرقابية بعرض السعر المحدد من جهة المشترين على الشركة . وتترك قرار البيع للشركة العارضة.

    **وظائف المحلل المالى **
    1-وظيفة فنية: 2-وظيفة تفسيرية:
    يطبق بعض المعايير و الاسس للحصول على نتائج معينة تفسر البيانات و المعلومات الناتجة عن تقييم شركة معينة
    مثل النسب ( الربحية- السيولة – المديونية) وفى النهاية يعطى وجهة نظره فى قرارات الشراء و البيع.
    **الاعتبارات الواجب ان يراعيها المحلل المالى**
    - الشكل القانونى للمنشأة.
    - طبيعة نشاط المنشأة.
    - طبيعة القطاع.
    - اداء المنشأة.
    - طبيعة السوق.
    - الموقع الجغرافى.

    ** مصادر التحليل المالى ** أ - الميزانيه العموميه. ج - قائمة التدفقات النقدية.
    ب - قائمة الدخل. د - قائمة التغير فى حقوق المساهمين .
    **أهداف التحليل المالى**
    (1) التعرف على حقيقة الوضع المالى للمنشأة ..
    (2) الحكم على أداء كفاءة الادارة..
    (3) بيان قدرة المنشأة على خدمة ديونها.. (4) تقييم الخطط والبرامج التشغيليه.. (5) الحكم على جدوى الاستثمار..
    (6) بيان وضع ومستوى المنشأه فى القطاع الذى تنتمى له..
    (7) المساعدة فى القرارات الخاصة بالتقييم..
    (8) الحكم على مستوى أنظمة الرقابه..
    ** خصائص معايير التحليل المالى واستخداماتها **

    أن يكون المعيار واقعيا ويمكن تنفيذه.
    أن يتصف بالاستقرار النسبى .
    أن يكون المعيار واضح ويتصف بالبساطه.

    - يستخدم أداة للمقارنه بينه وبين النسب الفعلية التى تظهر لدى المنشآت لاكتشاف الانحرافات
    لازم يكون النسب مفصله.
    **اهداف التحليل المالى**
    1- التعرف على حقيقة الموقف المالى للمنشأة.
    2- الحكم على اداء و كفاءة الادارة.
    3- بيان قدرة المنشأة على خدمة ديونها.
    4- تقييم الخطط التشغيلية و جداول الاستثمار.
    5- الحكم على انظمة الرقابة فى المنشأة.

  3. #3

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    1- تعريف البورصه والهدف من التعامل فيها .
    البورصة أو سوق الأوراق المالية ، سوق لكنها تختلف عن غيرها من الأسواق، فهي لا تعرض ولا تملك في معظم الأحوال البضائع والسلع، ولكن البضاعة التي يتم تداولها بها ليست اصول حقيقية بل اوراق مالية أو اصول مالية، وغالبا ما تكون هذه البضائع أسهم وسندات. والبورصة سوق لها قواعد قانونية وفنية تحكم ادائها وتحكم كيفية اختيار ورقة مالية معينه وتوقيت التصرف فيها وقد يتعرض المستثمر غير الرشيد أو غير المؤهل لخسارة كبرى في حال قيامه بشراء أو بيع الاوراق المالية في البورصة لأنه استند في استنتاجاته في البيع أو الشراء إلى بيانات خاطئة أو غير دقيقة أو أنه أساء تقدير تلك البيانات.
    يعود أصل كلمة "بورصة" إلى اسم عائلة فان در بورصن (Van der Bürsen) البلجيكية التي كانت تعمل في مجال البنوك، واتفق على أن يكون الفندق الذي تملكه هذه العائلة بمدينة بروج مكاناً لالتقاء التجار المحليين في فترة القرن الخامس عشر، فأصبح بمرور الزمن رمزا لسوق رؤوس الأموال وبورصة للسلع. جاء أول نشر لما يشبه قائمة بأسعار البورصة طيلة فترة التداول لأول مرة عام 1592 بمدينة انفرز (Anvers).
    تاريخ البورصه المصريه :
    بورصتا القاهرة والإسكندرية أو البورصة المصرية "CASE" هي مؤسسة تضم بورصة القاهرة وبورصة الإسكندرية في مصر. وتدار كلتاهما من نفس المدراء ويتشاركان في نفس المعاملات التجارية، أي أنهما مؤسسة واحدة لكن في موقعين منفصلين. ولقد تأسست بورصة الأسكندرية في عام 1883، في حين تأسست بورصة القاهرة في عام 1903.[1]
    في عام 1907 احتلت بورصتي القاهرة والأسكندرية المرتبة الخامسة عالمياً من حيث المعاملات وقيمة التداول، حيث بلغ عدد الشركات المتداولة في بورصة القاهرة 228 شركة، بإجمالي رأس مال قيمته 91 مليون جنيه مصري في ذلك الوقت. وفي الأربعينيات أحتفظت البورصتان مجتمعتان بالمركز الرابع عالمياً لكن الاقتصاد المركزي والسياسات الاشتراكية للدولة المصرية بدءاً من أواسط الخمسينيات أدت بالبورصة المصرية لأن تكون في حالة من الجمود ما بين عامي 1961 و1992.
    وفي مرحلة التسعينيات بدأت الحكومة المصرية برنامجاً لإصلاح الاقتصاد المصري وخصخصة الشركات الخاسرة التابعة للدولة. ما أستلزم عودة البورصة المصرية إلى النشاط مجدداً
    مؤشرات البورصه المصريه :
    مؤشر EGX 30 (المعروف بمؤشر CASE 30 سابقاً) هو مؤشر تم تصميمه وحسابه بمعرفة البورصة المصرية والتي بدأت في نشر بياناته اعتباراً من 2 فبراير 2003 عن طريق مروجي البيانات، نشرات البورصة، الموقع الإلكتروني للبورصة على الإنترنت، الصحف..الخ. وقد كان 2 يناير 1998 هو تاريخ بداية المؤشر بقيمة أساس تبلغ 1000 نقطة.
    تم حساب مؤشر EGX 30 وفقاً للعملة المحلية والدولار ابتداء من 1998 وقد تم بدء نشر المؤشر مقوماً بالدولار في 1 مارس 2009. يضم مؤشر EGX 30 أعلى 30 شركة من حيث السيولة والنشاط.
    يتم ترجيح مؤشر EGX 30 برأس المال السوقى ويتم تعديله بنسبة الأسهم الحرة إلى إجمالي الأسهم المتضمنة فيه. يحسب رأس المال السوقى المعدّل للشركة المقيدة بعدد الأسهم المقيدة لهذه الشركة مضروباً في سعر إقفالها مضروباً في نسبة الأسهم الحرة.
    يجب ألا تقل نسبة التداول الحر للشركة عن 15% كحد أدنى لكي يتم إدراجها في المؤشر. مما يضمن لمشاركي السوق أن مكونات المؤشر تعبّر بصدق عن الشركات التي ذات التداول النشط وأن المؤشر يعد مقياس جيد وموثوق به للسوق المصرية.[
    مؤشر EGX 70
    أنشأت البورصة المصرية مؤشر سعرى جديد يحمل اسم (EGX 70) بدءً من 1 مارس 2009، حيث يقيس المؤشر الجديد أداء السبعين شركة الأكثر نشاطاً في السوق المصري بعد استبعاد الشركات الـ 30 الأنشط المكونة لمؤشرEGX 30.
    ويقوم مؤشر EGX 70 بقياس التغير في أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقى، وقد بدأ حسابه بأثر رجعى بداية من 1/1/2008
    مؤشر EGX 100
    دشنت البورصة المصرية مؤشر سعرى جديد يحمل اسم (EGX 100) بدءً من 2 أغسطس 2009، حيث يقيس المؤشر الجديد أداء المائة شركة الأكثر نشاطاً في السوق المصري متضمنة الشركات الـ 30 الأنشط المكونة لمؤشر EGX 30 والشركات الـ 70 المكونة لمؤشر EGX 70.
    ويقوم مؤشر EGX 100 بقياس التغير في أسعار إغلاق الشركات دون ترجيحها برأس المال السوقى، وقد بدأ حسابه بأثر رجعى بداية من 1/1/2006.


    2- وظيفة البورصة .
    تؤدي البورصة دورًا مهمًا في الحياة الاقتصادية، وإذا ما حاولنا عرض أهم الوظائف التي يمكن أن تؤديها، فيمكن حصرها فيما يأتي:

    (1) تنمية الادخار عن طريق تشجيع الاستثمار في الأوراق المالية، وتوجيه المدخرات لخدمة الاقتصاد الوطني، حيث تشجع سوق الأوراق المالية على تنمية عادة الادخار الاستثماري، خاصة بالنسبة لصغار المدخرين الذين لايستطيعون القيام بمشاريع مستقلة بأموالهم القليلة، ومن ثم فإنهم يفضلون شراء أوراق مالية على قدر أموالهم، وهذا يساعد على خدمة أغراض التنمية والحد من التضخم، كما أنها تساعد على توجيه المدخرات نحو الاستثمارات الملائمة (سواء في الأسهم أو السندات) وذلك وفقاً لاتجاهات الأسعار.

    (2) المساعدة في تحويل الأموال من الفئات التي لديها فائض (المقرضين) إلى الفئات التي لديها عجز (المقترضين)، فالمقرضون يقومون بتخفيض نفقاتهم الاستهلاكية الحالية مقابل الحصول على دخول أعلى في المستقبل عند حلول آجال استحقاق تلك القروض، وعندما يقوم المقترضون باستخدام تلك الأموال المقترضة في شراء وتأجير عناصر الإنتاج، فإنهم سوف ينتجون دخولاً أعلى، وبالتالي زيادة مستوى المعيشة ليس فقط للمقترضين؛ بل لكل فئات المجتمع.

    (3) المساهمة في تمويل خطط التنمية عن طريق طرح أوراق مالية حكومية في تلك السوق، حيث رافق بروز أهمية الأوراق المالية التي تصدرها شركات المساهمة ازدياد التجاء الحكومات إلى الاقتراض العام من أفراد الشعب، لسد نفقاتها المتزايدة وتمويل مشروعات التنمية، وذلك عن طريق إصدار السندات والأذون التي تصدرها الخزانة العامة ذات الآجال المختلفة، ومن هنا صارت هذه الصكوك مجالاً لتوظيف الأموال لايقل أهمية عن أوجه التوظيف الأخرى.

    (4) المساهمة في دعم الائتمان الداخلي والخارجي، حيث إن عملات البيع والشراء في بورصة الأوراق المالية تعد مظهرًا من مظاهر الائتمان الداخلي، فإذا ما ازدادت مظاهر هذا الائتمان ليشمل الأوراق المالية المتداولة في البورصات العالمية أصبح من الممكن قبول هذه الأوراق كغطاء لعقد القروض المالية.

    (5) المساهمة في تحقيق كفاءة عالية في توجيه الموارد إلى المجالات الأكثر ربحية، وهو ما يصاحبه نمو وازدهار اقتصادي. وهذا الأمر يتطلب توافر عدة سمات في سوق الأوراق المالية، يمكن إيجازها فيما يأتي:

    (أ) كفاءة التسعير: بمعنى أن تعكس الأسعار كافة المعلومات المتاحة.

    (ب) كفاءة التشغيل: بمعنى أن تتضاءل تكلفة المعاملات إلى أقصى حد، مقارنة بالعائد الذي يمكن أن تسفر عنه تلك المعاملات.

    (ج) عدالة السوق: بمعنى أن تتيح السوق فرصة متساوية لكل من يرغب في إبرام الصفقات.

    (د) الأمان: ويقصد به ضرورة توافر وسائل للحماية ضد المخاطر التي تنجم عن العلاقات بين الأطراف المتعاملة في السوق، مثل مخاطر الغش والتدليس وغيرهما من الممارسات غير الأخلاقية التي يعمد إليها بعض الأطراف.

    (6) تحديد أسعار الأوراق المالية بصورة واقعية على أساس من المعرفة الكافية ودرجة عالية من العدالة، حيث يتم تحديد أسعار الأوراق المالية عبر المفاوضة أو المزايدة (المزاد العلني) والتي تعكس بصورة أقرب إلى الدقة رأي المتعاملين في السعر المناسب للورقة المالية وفقاً لظروف السوق السائدة، بالإضافة إلى ما تقوم به الشركات والجهات الاقتصادية من نشر كافة البيانات المتعلقة بالشركات وصكوكها وأرباحها ومراكزها المالية، وهو ما يحول دون خلق سعر غير واقعي للورقة المالية، ويمثل هذا السعر أفضل الأسعار بالنسبة للبائع (أعلى سعر طلب)

    وللمشتري (أدنى سعر عرض).

    (7) إن سوق الأوراق المالية تُعد أداة مهمة لتقويم الشركات والمشروعات، حيث تساهم في زيادة وعي المستثمرين وتبصيرهم بواقع الشركات والمشروعات، ويتم الحكم عليها بالنجاح أو الفشل، فانخفاض أسعار الأسهم بالنسبة لشركة من الشركات دليل قاطع على عدم نجاحها أو على ضعف مركزها المالي، وهو ما قد يؤدي إلى إجراء بعض التعديلات في قيادتها أو في سياستها أملاً في تحسين مركزها.
    3- أسس التداول في البورصه .

    4- كيف أبدأ التعامل في البورصه .
    ا/تعمل البورصه على اساس العرض والطلب ومنها :
    1-التكوير
    2-فئات المستثمرين وتنقسم الى
    ا/ عرب ___ ب/ مصرين ____ ج/ اجانب
    3-سعر الاغلاق وسعر الفتح
    4-القيمه الاسميه .وهى تساوى سعر الاغلاق *عدد الاسهم
    5-- الحدود السعريه
    6-فترة التسويه وفيها ( T+2 , T+0 ) .
    العلاقه بين الدب والثور للبائع والمشترى (مثال تشبيهى )
    كيف ابدا التعامل فى البورصه
    -عن طريق شركات السمسره
    2-عن طريق شركات ادارة المحافظ
    3-عن طريق صناديق الاستثماروهذه الصناديق تناسب الطلبه
    5- أساس أتخاذ قرار الشراء والبيع في البورصه .
    6- ما هو المؤشر وأنواعه .
    مؤشر السوق هو مقياس مستوى الأسعار في السوق حيث يقوم على عينة من أسهم الشركات التي يتم تداولها في أسواق رأس المال المنظمة أو غير المنظمة أو كلاهما، وغالباً ما يتم اختيار العينة بطريقة تتيح للمؤشر أن يعكس الحالة التي عليها سوق رأس المال والذي يستهدف المؤشر قياسه

    وهنالك نوعين من المؤشرات، المؤشرات التي تقيس حالة السوق بصفة عامة مثل مؤشر مازي وهو مؤشر عام يشمل جميع القيم المنقولة من نوع الأسهم في سوق الأوراق المالية لبورصة الدار البيضاء.
    ومؤشر خاص مثل مؤشر مادكس وهو مؤشر مدمج يتكون من القيم الخاضعة للتداول المستمر
    و مؤشرات قطاعية وهو مؤشر مدمج يتكون من القيم المنتسبة لنفس القطاع. أي تقيس حالة السوق بالنسبة لقطاع أو صناعة معينة ومنها على سبيل المثال مؤشر الأبناك والعقار والتأمين وغيرها

    7- انواع صناديق الأستثمار .
    هناك انواع من صناديق الاستثمار :
    صندوق الاستثمار المباشر : ويقوم هذا الصندوق بالاستثمار مباشرة في تأسيس شركات جديدة أو شراء حصص في شركات قائمة أو بإعادة هيكلة شركة خاسرة

    صندوق الاستثمار غير المباشر : ويقوم هذا الصندوق بالاستثمار في سوق الأوراق المالية بتكوين محافظ استثمارية من الأسهم والسندات بحسب الغرض من نشاطه ، وهو ينقسم إلى نوعين:

    صناديق الاستثمار المغلقة : تتميز بثبات هيكل راس مالها، وبالتالي فان عدد الأسهم المتداولة لها ثابت ولا يتغير ..
    صناديق الاستثمار المفتوحة : هي صناديق راس المال المتغير حيث يتغير باستمرار هيكل رأسمالها، وكذا يتغير عدد الأسهم المتداولة للصندوق بالزيادة والنقص كرد لفعل لعمليات البيع والشراء لحاملي اسهم الصندوق

    وتختلف أنشطة محافظ وصناديق الاستثمار باختلاف الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها، ويمكن تجميع الأهداف الخاصة بصناديق الاستثمار إلى الآتي :
    صناديق النمو Growth Fund : يركز الصندوق على النمو في قيمة الاستثمارات.

    ب – صناديق الدخل Income Fund: تركز على الاستثمار في الأسهم المتوقع لها تحقيق توزيعات أرباح مرتفعة.

    جـ- الصناديق المتوازنة Balanced Fund: تقوم بتقسيم استثماراتها فيما بين الأوراق المالية ذات معدل الفائدة الثابت وبين الأسهم العادية منخفضة المخاطر .

    ء- صناديق الاستثمار المتخصصة Special Fund : وتهدف إلى الاستثمار في اسهم نوع معين من الصناعات وتستقطب المتفائلين بمستقبل هذه الصناعة والمستعدين لتحمل المخاطرة.

    هـ- صناديق سندات المحليات Municipal Band Fund : تقوم بالاستثمار في السندات التي تصدرها البلديات والمحليات والتي تعفى فوائدها من الضرائب، ويلجأ إليها الأغنياء ذوي الدخول المرتفعة نظراً لوقوعهم في شرائح ضريبية مرتفعة.

    فكرة هذه الصناديق تتلخص في قيام عدد كبير من المستثمرين بتجميع مواردهم وإدارتها بمعرفة مؤسسات مالية لتحقيق المزايا التي لا يمكن لهم تحقيقيها منفردين، فضلاً عن أن المخاطر التي يتعرض لها المستثمر في الصندوق تعتبر اقل من تلك التي قد تواجه من يستثمر أمواله في السوق مباشرة حيث أن ضخامة عدد الأسهم والسندات التي تحتفظ بها الصناديق تخفف من الآثار التي قد يخلفها تراجع أي من الأدوات على الأداء الكلي للمحفظة الاستثماري
    انواع الرسوم البيانية :

    اولا: الرسم الخطى:
    ما هو المقصود بالرسم الخطي Line Chart ؟
    الرسم البياني الخطي هو رسم يصل بين الأسعار في فترة زمنية محددة، ويمكن أن يمثل الرسم البياني الخطي أي نقاط في حركة الأسعار (سواء أسعار الافتتاح أو الإغلاق أو الحد الأعلى والأدنى للسعر)، إلا أنه يستخدم بشكل رئيسي في تمثيل أسعار الإغلاق (Close).
    ثانيا: الأعمدة البيانية:هى عبارة عن اعمدة متتالية ، وكل عمود موضح عليه اعلى واقل سعر للسهم.

    ثالثا: الشموع اليابانية:
    الشموع اليابانية

    هي نوع من التحليل الفنييعتمد علي رسم علاقة بين التغير في سعر السهم والتغير في الزمن . الخط الرأسي يمثلالتغير في السعر والأفقي يمثل التغير في الزمن . ينتج عن هذا المنحني ظهور أعمدةتشبه الشموع ولذالك تسمي الشموع اليابانية لأن أول من أستخدم التحليل الفني هماليابانيون في مضاربات الأرز

    وتمتاز هذه الطريقة في رسم المنحنيات أنهيمكنك من الرسم معرفة معلومات كثيرة جدا كما سنعرف بعد ذلك

    كل شمعة تمثل مدةمن الزمن قد تكون 10 دقائق أو 15 دقيقة أو يوم كامل حسب اختيار المدة الزمنيةللمنحني
    تتكون كل شمعة من ثلاث أجزاء مهمة كما يظهر في الرسم التالي وهي






    1-الجسم الحقيقي للشمعة ( real body ) ويتكون من خطين علوي وسفلي . أحدهم يمثلالافتتاح والأخر يمثل الإغلاق . المقصود بالافتتاح هو السعر الافتتاحي للسهم فيبداية هذه الفترة الزمنية التي تمثل هذه الشمعة وكذالك الإغلاق يمثل سعر الإغلاقللسهم في أخر هذه الفترة التي تمثل هذه الشمعة

    إذا كان سعر الافتتاح لهذهالشمعة أقل من سعر الإغلاق يعني بدأ السعر قليل ثم بدأ في الزيادة وأقفل علي زيادةيكون لون جسم الشمعة أبيض والعكس إذا كان الإغلاق أقل من الافتتاح لهذه الشمعة يكونلونها أسود
    في بعض المنحنيات المرسومة في المواقع يكون لون الشمعة الأبيض أخضرولون الشمعة الأسود أحمر

    لاحظ أننا نتكلم عن الافتتاح والإغلاق لكل شمعةوليس للسهم نفسه إلا إذا كانت الشمعة تمثل يوم كامل للتداول
    فإن الافتتاحوالإغلاق يمثل بداية التعامل ونهاية التعامل في هذا اليوم

    2- الجزء الثانيوهو الظلال shadows وتنقسم إلي خط علوي upper shadow يمثل أعلي سعر وصل له السهمخلال هذه الفترة ونطلق عليه upper shadow أو الرأس تجاوزا لأننا سوف نحتاجه كثيرابعد ذلك ولذلك نختصر الاسم إلي رأس الشمعة

    الخط السفلي ويمثل أقل سعر وصلله السهم في هذه الفترة ونطلق عليه lower shadow أو الرجل من الأرجل تجاوزا

    بعد رسم هذه الشموع تظهر لنا عدة أشكال للشموع وكل شكل له مواصفات معينةويدل علي تداول معين للسهم وهذه الأشكال يمثلها الصورة التالية


    أنواع الشموع الفردية التي تتكون من شمعة واحدة :ـــــــــ

    1-الشمعة الطويلة البيضاء long white candle تتميز بالأتي:

    • سعر الافتتاحأقل من الإغلاق يعني السعر بدأ بسعر ثم ازداد حتى أغلق علي ارتفاع كبير
    • تدلعلي حجم تداول عالي جدا للسهم خلال هذه الفترة
    • تدل علي أن المشترين للسهممسيطرين علي التداول يعني هناك تجميع وشراء بكمية كبيرة للسهم أدي إلي رفع السعروالإغلاق علي ارتفاع كبير جدا
    • وجود رأس عليا للشمعة تمثل أعلي سعر و رجل تمثلأقل سعر للسهم في هذه الفترة ولكن الرأس والرجل طول كل منهما ليس كبير دليل علي أنالسعر لم يعلو كثيرا عن سعر الإغلاق ولم ينزل كثيرا عن سعر الافتتاح دليل علي تداولمنتظم للسهم والمشترين مسيطرين علي التداول ويدفعوا بالسهم للارتفاع من أول الشمعةإلي أخرها

    •هذه الشمعة تدل علي وجود السوق في حالة bullish صعود ولكن هذايحتاج إلي تأكيد بعلامات أخري مثل ظهور هذه الشمعة بعد هبوط حاد للسهم أو ظهورهاعند نقطة دعم للسهم كل هذا مع بعض يشير إلي قرب صعود السهم وهذا موضوع أخر

    2-الشمعة الطويلة السوداءlong white candle

    وهي عكس الشمعةالسابقة في كل شيء يعني

    •- سعر الافتتاح أعلى من الإغلاق يعني انهيار السهموهبوطه بشدة وإغلاق على انخفاض
    •- البائعين للسهم مسيطرين علي التداول وأديكثرة البيع إلي انخفاض السعر
    •تداول السهم منتظم وهناك إصرار من البائعين عليتخفيض السعر حتى نهاية التداول لهذه الشمعة
    •الرأس والرجل قصيرة دليل علي أنالسعر لم ينزل عن سعر الإغلاق ولم يرتفع عن سعر الافتتاح إلا بنسبة قليلة
    •هذهالشمعة تدل علي وجود السوق في حالة bearish ولكن تحتاج إلي علامات أخري مساعدةنتكلم عنها بعد ذلك

    3- الشمعة القصيرةshort candleتتميز بالأتي

    •أهم شرط لهذه الشمعة أن يكون جسمها صغير والرأس والرجل متساويان و قصيرانوهذا من أهم شروطها التي تفرقها عن شمعة الدوجي التي ستأتي بعد ذلك
    •جسمها قصيردليل علي تداول ضعيف علي السهم وأن المشتريين والبائعين لم يستطع أي واحد منهما أنيسيطر علي تداول السهم لذلك السعر لم يتحرك كثيرا
    •الرأس والرجل قصير لأن السعرلم يهبط أو يرتفع عن الإغلاق والافتتاح كثيرا
    •ينطبق عليها نفس الكلام الموجودفي الشمعة الطويلة ولكن الفرق الوحيد هو حجم التداول علي السهم وعدم قدرة أي واحدفي التغلب علي الثاني
    •لذلك في الشمعة البيضاء تغلق علي ارتفاع بسيط والشمعةالسوداء يغلق السهم علي انخفاض بسيط


    4- الشمعة الرابعة تتكون من شكلينالأولي لونها بيضاء وتسمي hammer والثانية لونها أسود وتسمي hanging man

    •Hammer أو المطرقة
    • تتميز بالأتي ::

    •جسمها قصير لونه أبيضورأسها قصير ورجلها طويلة بمقدار ضعف الجسم وهذه شروطها للتفريق بينها وبين الأشكالالأخرى

    من شكلها يتبين الأتي : جسمها قصير أبيض دليل علي أن السعر زاد عنالافتتاح وأغلق علي ارتفاع ولكنة ارتفاع بسيط
    رأسها قصير دليل علي أن السعر لميرتفع كثيرا عن سعر الإغلاق يعني ال high للسعر الذي حدث خلال التداول كان قريب جدامن سعر الإغلاق

    رجلها طويلة جدا دليل علي أن البائعين سيطروا علي التداولفي الأول حتى انخفض السعر إلي هذا الحد ثم سيطر المشترين واشتروا كميات كبيرة حتىرجع السعر إلي سعر الافتتاح مرة أخري

    هذه الشمعة تحدث دائما بعد هبوط للسهملذلك تشير كثيرا إلي وجود نقطة دعم وانتظار صعود عكسي للسهم وهذا الفرق بينها وبين hanging man

    •Hanging man الرجل المشنوق
    • تتميز بالأتي ::
    •جسمهاقصير لونه أسود دليل علي أن السعر بدأ عالي ثم انهار وأغلق علي انخفاض ولكنه بسيط
    • الرجل والرأس نفس الكلام الموجود في المطرقة من حيث الأطوال ولكن التفسير لهميختلف

    •هذه الشمعة تبين أن البائعين سيطروا علي السهم وباعوا حتى نزل إليالسعر الذي يبينه الرجل ولكن المشترين عادوا وسيطروا علي السهم ورفعوه ولكن لميستطيعوا الوصول إلي سعر الافتتاح لذلك تشعر أن البائعين حاصل لهم شوية إحباط عكسالمطرقة الذين استطاعوا فيها رفع السعر مرة أخري إلي سعر الافتتاح

    •لذلكهذه الشمعة تشير إلي قرب حدوث انهيار للسهم وأنه وصل إلي نقطة مقاومة ولذلك هيلأتحدث إلا بعد صعود واضح للسهم وهذا هوالفرق بينها وبين المطرقة

    هذا المنحني يبين الفرق بينhammer و hanging man


    أخوي هونج ايه رأيك تغير اسمكإلي الشمعة السابقةhanging man طبعا عارف معني اسمها ؟

    كلها اكتئاب وتدلعلي سوق تعبان وناوي ينهار هههههههههههههههه

    5- الشمعةالخامسة


    5- الشمعة الخامسة وتكون من شكلين الأول أسود وتسميshooting star والثانية بيضاء وتسمي inverted hammer


    shooting star النجم الساقط أو الشهاب

    يتميز بالأتي : جسم صغير دليل علي تداولضعيف للسهم ولون الجسم أسود دليل علي أن السعر هبط عن سعر الافتتاح ولكن هبوط بسيط
    لاحظ أن الرأس طويلة جدا دليل علي أن إلهاي عالي جدا للسهم ولكن البائعيناستطاعوا السيطرة علي التداول وتنزيل السعر من هذا الارتفاع إلي سعر أقل من سعرالافتتاح وهو سعر الإغلاق . وهذا يبين وجود سيطرة رهيبة للبائعين وناوين يتخلصوامن هذا السهم

    لذلك هذه الشمعة تحدث غالبا بعد صعود للسهم أو شمعة بيضاءطويلة وعلي حسب الكلام السابق من تمكن البائعين فإنه دائما يحدث هبوط مفاجئ للسهمبعد هذه الشمعة وتعتبر هذه الشمعة نقطة مقاومة للسهم


    inverted hammer المطرقة المقلوبة


    تتميز بالأتي : جسم صغير دليل علي تداول ضعيف ولون الجسم أبيض دليل علي أن السعر ارتفع عن الافتتاحولكن الزيادة ليست كبيرة

    الرأس طويل جدا دليل علي أن إلهاي للسهم وصل إليارتفاع كبير وضغط عليه البائعين لتنزيله ولكنه قاوم هذا التنزيل واستقر عند سعرإغلاق أعلي من سعر الافتتاح

    إذا هذا السهم يرفض الهبوط ومصمم علي الصعودلذلك غالبا يحدث بعده صعود مفاجئ للسهم شرط حدوث هذه الشمعة بعد هبوط حاد للسهموتعتبر هذه الشمعة في هذا المكان نقطة دعم للسهم

    نلاحظ الفرق بين الشكلينالنجم يتكون بعد صعود ملحوظ للسهم وغالبا عند نقطة مقاومة خاصة بالسهم ويحدث بعدههبوط مفاجئ للسهم

    والمطرقة المقلوبة تتكون بعد هبوط ملحوظ للسهم وغالبا عندنقطة دعم للسهم ويحدث بعدها صعود مفاجئ للسهم

    في المرة القادمة نتكلم عنأهم شمعة في الشمعات الفردية وهيdoji

    الشمعةالسادسة : doji دوجي



    تتميزهذه الشمعة بأن جسمها صغير جدا قد يكون خط مستقيم وذلك لأن سعر الافتتاح يكون نفسسعر الإغلاق أو اعلي أو أقل من سعر الإغلاق ولكن بنسبة صغيرة جدا

    تتميز بأنالظلال الخاصة بها تكون طويلة جدا أضعاف طول الجسم وهذا ما يفرقها عن الشمعةالصغيرة التي يكون جسمها صغير ولكن ظلالها أقصر من طول جسمها

    هذه الظلالالطويلة التي تميز هذه الشمعة تدل علي حيرة المتعاملين وعدم قدرة كل من المشتريينوالبائعين من السيطرة علي السهم لذلك ينتهي التعامل بسعر مساوي لسعر الافتتاح

    ترجع أهمية هذه الشمعة في وجود هذه الحيرة في التعامل وهذا الجسم الصغيرجدا لأنها لو أتت مثلا بعد شمعة بيضاء طويلة فهذا دليل علي توقف حركة الشراءالكبيرة علي هذا السهم وبداية فترة من الضعف والحيرة تنتهي بحدوث مفاجأة في التعامل


    والعكس إذا ظهرت بعد شمعة سوداء ربما يحدث صعود مفاجأ للسهم



    تظهر هذه الشمعة بعدة أشكال من أهمها : علامة الجمع ( + ) والصليب والصليب المقلوب

    وهذه الأشكال ينطبق عليها التفسير السابق من حيرةالمتعاملين وتوقف حركة التعامل ولكن هناك أشكال أخري منها

    dragon fly doji



    هذه الشمعة تدل علي حدوث كمية بيع كبيرة أدت إلي هبوط هذا السهم إلي هذاالحد ولكن المشتريين اشتروا كمية كبيرة من السهم مما أدي إلي عودته مره أخري إليسعر الافتتاح يعني هذه الشمعة تدل علي ضعف التعامل ولكن المشترين مسيطرين ولذلك لوظهرت عند نقطة دعم للسهم معناه صعود مفاجأ لأن هناك عدد كبير من المشتريين مستعدينللتضحية وإنقاذا هذا السهم ههههه


    gravestone doji

    هذه الشمعة تدل علي حدوث شراء كبير للسهم أدي إلي رفعه إلي هذاالحد الذي يمثله هذه الرأس ولكن البائعين أعادوه إلي سعر الافتتاح مرة أخري يعنيهذه الشمعة تدل علي ضعف التعامل ولكن البائعين مسيطرين لذلك لو ظهرت عند نقطةمقاومة للسهم ننتظر مصيبة سوف تحدث بعد ظهورها



    long legged doji

    هذه الشمعة لهاأرجل طويلة جدا دليل وجود تذبذب عالي جدا في التعامل واكتئاب المتعاملين مع السهملدرجة أن السهم يعود مرة أخري إلي سعر الافتتاح وتعتبر هذه الشمعة من الأشكالالواضحة جدا للدوجي والتي يطبق عليها التفسيرات السابقة بدون تداخل مع أي شموعأخري

    الشمعةالسابعة : MARUBOZU



    هذهالشمعة عبارة عن شمعة بيضاء أو سوداء طويلة جدا ولكن ليس لها رأس أو رجل

    يعني ليس لها أي ظلال ومنها نوعين :

    المربوز الأبيض و يدل علي أنالمشتريين سيطروا علي السهم من أول الافتتاح إلي الإغلاق ولم يتردد أي واحد منهم فيالشراء والمربوز الأسود ويدل علي أن البائعين سيطروا علي السهم سيطرة كاملة

    وهذه الشمعة تظهر في المنحني الخطي العادي علي شكل خط مستقيم متجه من نقطةالافتتاح إلي نقطة الإغلاق

    وغالبا مايحدث ذلك عند وصول أخبار قوية جدا عنالسهم
    فلو كانت هذه الأخبار جيده ظهرت هذه الشمعة البيضاء ( المربوز الأبيض ) وإذا كانت الأخبار سيئة ظهرت الشمعة السوداء ( المربوز الأسود ) والتي تظهر علي شكلخط مستقيم متجه من الافتتاح إلي أسفل

    وهذه كانت أخر شمعة من الشموع الفرديةالتي تكلمنا عنها وأسمائهم كانت كالأتي :

    1- الشمعة الطويلة البيضاء

    2- الشمعة الطويلة السوداء

    3- الشمعة القصيرة البيضاءوالسوداء

    4- المطرقة والرجل المشنوق

    5- المطرقة المقلوبة والشهاب

    6- الدوجي بأنواعه

    7- المربوز البيض والسود

    بعد ذلك نتكلمعن الشموع المركبة وهي التي تتكون من أكثر من شمعة متجاورة مع بعض وِِهي........

    الشموعالمركبة

    هي الشموع التي تتكون من أكثر من شمعة متجاورين مع بعض ومنهذه الشموع :

    bullish engulfing البلاعة

    سميت هذه الشمعة بهذا الاسم لأن ظهورها يدل علي احتمال حدوث صعودللسهم ولأن من أهم شروطها أن الشمعة الثانية تبتلع الشمعة الأولي وتحتويها لذلكسميت البلاعة أو البالعة



    تتكون هذه الشمعة كما بالصورة من
    شمعة سوداء صغيرة والتي تدل علي هبوطسعر السهم عن سعر الافتتاح ووجود كميات بيع كبيرة للسهم ولايشترط في هذه الشمعة أنتكون قصيرة جدا أو متوسطة المهم أنها لاتشبه شمعة الدوجي

    الشمعة الثانية هيشمعة بيضاء طويلة وأهم شروطها أن يكون افتتاحها أقل من إغلاق السوداء وإغلاقها أعليمن افتتاح السوداء يعني أطول منها من الناحيتين يعني بلعتها

    وتفسير هذهالشمعة المركبة أن الشمعة السوداء تدل علي تداول ضعيف جدا علي السهم وسيطرةالبائعين ثم ظهرت البيضاء التي بدأت بهبوط السهم عن سعر إغلاقه أمس ثم صحح وضعةوعاد لسعر الإغلاق ثم بدأ في الزيادة حتى وصل إلي ارتفاع أعلي من سعر افتتاح أمسالموجود في السوداء

    وهذا دليل علي كميات شراء كبيرة للسهم وان المشترينناويين يرفعوا هذا السهم في الأيام التالية
    ولذلك فهي تدل علي احتمال كبيرللصعود في تداول هذا السهم

    طبعا هذا الكلام إذا كان كل شمعة منهم تدل عليتداول يوم كامل للسهم يعني زمنها يوم تداول كامل

    الظريف أن هذه الشمعة تدلعلي طريقة معروفة للمضاربة تكلم عنها الحربي وأحمد علي وهيgap down

    يعنيالشمعة البيضاء بدأت بهبوط ثم عدلت نفسها وعادت إلي سعر الإغلاق والطريقة تقول لوارتفع السهم عن سعر الإغلاق بعد عودته من الهبوط بحوالي 10 سنت مثلا اشتري فيه لأنهناوي يطير

    وهذا مثال لهذه الشمعة



    الشمعةالمركبة الثانية

    BEARISH ENGULFING



    هذه الشمعة هي صورة عكسية للشمعة السابقة وتكون من

    شمعة بيضاءصغيرة تليها شمعة سوداء كبيرة . الشمعة البيضاء تدل علي تداول أدي إلي رفع السعروأن سعر الإغلاق أعلي من سعر الافتتاح

    الشمعة السوداء الكبيرة دليل عليافتتاح أعلي من إغلاق أمس ثم بدأ السهم ينهار حتى أغلق علي سعر أقل من سعر الافتتاحلأمس
    من الشمعة يظهر إن التداول لأعلي كان صغير ولكن التداول لأسفل كان كبيرجدا ويمثله الشمعة السوداء وهذا يبين سيطرة البائعين ونيتهم في تخفيض هذا السهم

    كل هذا يعطي توقع بالهبوط الذي سيحدث في الأيام التالية ولكن هذه الشمعةتحتاج إلي مؤشرات أخري مساعدة حتى تدل علي هذا الهبوط وإلا أصبحت مجرد نقطة مقاومةللسهم

    الشمعةالمركبة الثالثة

    PIERCING PATTERN الشمعةالباردة



    لاأعرف لماذا سموها هذا الاسم ؟ الظاهر لأنها شمعة باردة ليس لها أي معني . المهم أنها تتكون مثل الشمعة

    السابقة البلاعة من شمعة سوداء ولكنها طويلةوشمعة بيضاء طويلة أيضا تفتح أقل من سعر الإغلاق أمس

    وتقفل بعد منتصفالشمعة السوداء

    لذلك الفرق هو أن الشمعتين طويلتان والبيضاء تغلق بعد منتصفالسوداء وهذا الذي يفرقها عن البلاعة السابقة
    1.




    اسعار السهم:
    اولا:سعر الاغلاق:هو السعر الاخير فى نهاية التعاملات، ويستخدم فى بداية تعاملات اليوم التالى.

    ثانيا:سعر الفتح:هو السعر الذى تبدأ به التعاملات فى بداية اليوم.

    ثالثا:اعلى سعر:هو اقصى سعر يصل له السهم خلال التعامل اليومى.

    رابعا:اقل سعر:هو ادنى سعر يصل له السهم خلال التعامل اليومى.

    الفجوة:هى منطقة سعرية لم يتم فيها اى تداول.

    حجم التداول:هو قوة الدفع خلف حركة الاسعار، وبمثابة الوقود الذى يحرك السوق ، وقد يعطى مؤشر للشراء او البيع، ويزداد مع تحرك الاسعار.

    اتجاهات السوق: اتجاه صاعد ،واتجاه هابط ،واتجاه عرضى.

    الدعم:هو مستوى السعر الذى يغرى اغلبية المتعاملين للشراء ويكون الطلب قوى.

    المقاومة:هى مستوى السعر الذى يغرى اغلبية المتعاملين للبيع وتكون قوى البيع شديدة.

    نقاط الدعم والمقاومة على الخريطة الشهرية اهم من النقاط على الخريطة الاسبوعية، والخريطة الاسبوعية اهم من اليومية.

    تبادل الأدوار:يحدث ذلك عندما يقوم السعر باختراق أى من الدعم او المقاومة فانهما يتبادلان الادوار ، فيتحول الدعم الى مقاومة والعكس.

    نظرية داو :
    نظرية داو Dow Theory
    في البداية نوضح بأن تشارلز داو (صاحب النظرية) هو مؤسس شركة الداوجونز مع شريكه ادوارد جونز، وهي معروفة حاليا بمؤشر الداوجونز. والجدير بالذكر أن داو لم يقم بكتابة أي كتاب عن نظريته وإنما جمعت من مقالاته التي كانت تنشر في جريدة الوال ستريت جورنال The Wall Street Journal .
    قواعد نظرية داو:

    1. المتوسطات تتجاهل كل شئ Averages Discount Everything

    التغيرات في سعر الإغلاق كل يوم تؤثر على قرارات وعواطف المتداولين في السوق، سواء المتداولين الحاليين أو المحتملين. لهذا فهذه العملية تفترض أنها تتجاهل العوامل الأخرى المتعارف عليها والتي من الممكن أن تؤثر على علاقة العرض بالطلب. ورغم أن الكوارث الطبيعية غير المتوقعة، فإن حدوثها يستوعب في السوق بسرعة ولكنه أيضا يتم تجاهله.
    2. السوق لديه ثلاثة اتجاهات (حركات) The Market Has Three Trends (Movements)

    يعرّف داو الاتجاه التصاعدي بأنه حالة تحرك قوي ناجح Rally للسعر والإغلاق أعلى من أعلى سعر High الخاص بالتحرك القوي السابق، وأيضا إغلاق أدنى سعر Low أي تحرك قوي ناجح أعلى من أدنى سعر Low للتحرك القوي السابق. وهي ما سنتعرف عليها لاحقا بمسمى القمم والقيعان الصاعدة Peak & Troughs، والوضع طبعا معاكس في حالة الاتجاه التنازلي.

    ويؤمن داو أيضا بأن قوانين الفعل وردة الفعل تنطبق على السوق كما هي منطبقة طبيعيا في الحياة المادية، فقد كتب " سجلات المتاجرة تظهر بأنه في عدة حالات عندما يصل السهم إلى قمة فإنه يقوم بالتراجع قليلا(الارتداد) ومن ثم يتبع طريقه مرة أخرى إلى أعلى قمة، وبعد مثل هذه الحركة يتراجع(يرتد) السعر مرة أخرى، لذا فارتداده يعتبر نمطي"

    يعتبر داو أن الاتجاه له ثلاث أجزاء، الأساسي، والثانوي، والضئيل. وهي ما يشبهها بالأوج، والموج، ورقرقة الموج(الموجة الصغيرة). فالاتجاه الأساسي يمثل الأوج، والاتجاه الثانوي أو المتوسط يمثل الموج الذي يشكل الأوج، والاتجاه الضئيل يتصرف مثل ترقرق الموج( الموجة الصغيرة).
    3. الاتجاه الرئيسي لديه ثلاث حالات Major Trends Have Three Phases

    يركز داو اهتمامه على الاتجاهات الرئيسية، والتي يعتقد بأنها تأخذ ثلاث حالات واضحة ومتميزة: التكتل(التجميع) Accumulation، ومشاركة العامة Public Participation، و التوزيع Distribution.

    حالة التكتل(التجميع) تمثل المستثمرين الأذكياء(الماكرين) الذين يشترون ولديهم معلومات مهمة. فإذا كان الاتجاه السابق هابطا، فهي المرحلة التي يستنبط فيه المستثمرون الأذكياء أن السوق قد استوعب كل ما يسمى بالأخبار السيئة. حالة مشاركة العامة تحدث عندما يبدأ أغلب المحللين الفنيين بالمشاركة وهي عندما يبدأ السعر في التزايد بشكل مضطرد والأخبار الاقتصادية تبدأ في التحسن. حالة التوزيع(تصريف) تأخذ موقعها عندما تبدأ الجرائد بنشر أخبار قصص ومواضيع متفائلة جدا للسوق، وتكون الأخبار الاقتصادية أحسن من أي وقت مضى، ويزداد حجم التداول بالتزامن مع ازدياد مشاركة العامة. في هذه المرحلة الأخيرة تقوم المجموعة التي بدأت في التجميع من قبل بالتوزيع (التصريف) قبل أن يقوم أي شخص آخر بالبيع.
    4. المتوسطات يجب أن تؤكد إحداها الأخرى The Averages Must Confirm Each Other

    داو كان يعني بالإشارة إلى متوسطات القطاع الصناعي وقطاع الطرق(النقل) أنه لا أهمية لأي إشارة لاتجاه هابط أو صاعد ما لم أكدها المتوسطان معا، وهو لتأكيد أحدهم الآخر. فهو يعتقد بأنه المتوسطان يجب أن يتجاوزا قمة ثانوية سابقة لتأكيد استمرار الاتجاه التصاعدي. ولم يقل بأن هذه الإشارات يجب أن تحدث في وقت واحد، ولكن بالاعتبار أن قصر مدة تزامن حدوثهم يعطي مزيدا من التأكيد على صحة الإشارة.
    5. حجم التداول يجب أن يؤكد الاتجاه Volume Must Confirm The Trend

    يعتبر داو أن حجم التداول عامل ثانوي ولكنه عنصر مهم في تأكيد الإشارات السعرية. فببساطة يقول " أنه من المفترض أن يزداد أو يتوسع حجم التداول مع جهة الاتجاه الرئيسي. ففي الاتجاه التصاعدي يزداد حجم التداول عند يتحرك السعر مرتفعا، ويتضاءل عندما يهبط السعر. وفي الاتجاه التنازلي يزداد حجم التداول عندما يتحرك السعر نزولا ويتضاءل عندما يهبط السعر. يعتبر داو أن حجم التداول كمؤشر ثانوي، فهو يعتمد في طريقة متاجرته بشكل كامل على سعر الإقفال.
    6. الاتجاه من المفترض أن يستمر حتى يعطي إشارات الانعكاس A Trend Is Assumed to Be in Effect Until It Gives Definite Signals That It Has Reversed

    هذه القاعدة تعتبر أحد الأساسيات لطريقة إتباع الاتجاه الحديثة، فهي مرتبطة بالقانون المادي لحركة السوق بأن الجسم المتحرك يستمر في الحركة حتى يجد قوة خارجية تدفعه في الاتجاه المقابل. يوجد عدة أدوات فنية متاحة تساعد المتداولين في التعرف على مستويات الانعكاس، ومن ضمنها دراسة مستويات الدعم والمقاومة، الأنماط السعرية، خطوط الاتجاه، والمتوسطات المتحركة.

    من أصعب المهام لمتبعي نظرية داو (أو حتى متتبعي الاتجاهات) هي القدرة على التفريق بين تصحيح ثانوي عادي في اتجاه معين، وبين أول خطوة لاتجاه جديد في الجهة المعاكسة. ويختلف متبعي نظرية داو في تحديد إشارة انعكاس الاتجاه، ففريق يعتقد بأن فشل السعر في تشكيل قمة أعلى من القمة السابقة متبوعا بهبوط يتجاوز القاع الحالي يعتبر إشارة لانعكاس الاتجاه، والبعض الآخر يقول بأنه عندما يقوم السعر بتشكيل قمة جديدة متبوعا بهبوط يتجاوز قمتين سابقتين فإنه يعتبر إشارة لانعكاس الاتجاه، والبعض يعتقد بانه يجب أن يهبط قمتين وقاعين سابقين لكي يعتبر أن الاتجاه قد انعكس.

    بعض الانتقادات لنظرية داو

    قدمت نظرية داو أداء جيدا خلال السنوات الماضية بالتعرف على اتجاهات الصعود والنزول في السوق، ولكنها لم تسلم من الانتقادات. ففي المتوسط تفقد نظرية داو ما نسبته 20إلى25% من حركة الاتجاه قبل أن تعطي أي إشارة، فالكثير من المتداولين يعتبره متأخرا جدا. فعادة إشارة الشراء المعتمدة على نظرية داو تحدث في المرحلة الثانية للاتجاه عندما يخترق السعر قمة متوسطة سابقة. وهذا أيضا يعتبر الوقت الذي يتماشى معه أغلب الأنظمة الفنية لمتبعي الاتجاه وبداية تعرفهم على الاتجاه الحالي.

    وكرد على هذا الانتقاد، يجب على المتداولين تذكر أن داو لم يقصد توقع الاتجاهات، وإنما حرص على التعرف على اتجاه السوق في بدايات تكونه ومحاولة الحصول على أكبر جزء من تحرك السوق. وتبين السجلات الموجودة أن نظرية داو أدت هذا الدور بشكل معقول جدا. فمن سنة 1920 إلى 1950 استطاعت نظرية داو الحصول على 68% من مجمل تحركات السوق في القطاع الصناعي وقطاع النقل، و67% من تحركات مؤشر الـ S&P 500. هؤلاء الذين ينتقدون نظرية داو لفشلها في الإمساك بقمم وقيعان السوق يفتقرون للمفاهيم الأساسية لطبيعة فلسفة تتبع الاتجاه.

    نظرية فيبوناتشى:
    من هو فيبوناتشى ؟
    ليونارد فيبوناتشى ايطالى الجنسية عالم الرياضيات الشهير اكتشف نظرية بسيطة عبارة عن سلسلة من الأرقام التي خلقت نسب شبيهه بالنسب الطبيعية للأشياء في الكون.

    تظهر النسب التالية عدد من سلسلة ارقام : 1 ، 1 ، 2 ، 3 ، 5 ، 8 ، 13 ، 21 ، 34 ، 55 ، 89 ، 144......

    تستخدم تلك النسب بالارقام فى تحديد اهم نقاط الدعم والمقاومة ومعرفة الاتجاه فى المستقبل.

    كيف تعمل تلك الارقام وكيف نستفيد منها ؟
    هذه السلسلة من الأعداد التي تحصل عليها اعتبارا من 1 يليه 2 ثم اضاف 1 2+ للحصول على 3 ، العدد الثالث. بعد ذلك ، مضيفا 2 + 3 للحصول على عدد 5 ، العدد الرابع ، وهكذا.

    بعد ذلك إذا قمت بقياس نسبة أي عدد إلى العدد الأعلى الأكبر الذي ياتى بعده
    ستحصل على 0.618 ، مثلا في حالة الـ 34 ÷ 55 = 0.618


    واذا قمت بقياس النسبة بين الأعداد البديلة ستحصل على 0.382
    على سبيل المثال 34 ÷ 89 = 0.382 وهذا ما سنوضحه فى اقرب الدروس القادمة تابعوا معنا .

    هذه النسب تسمى ( بالمتوسط الذهبيgolden mean ) ،

    اهم مستويات فيبوناتشى

    اولا: متتبع ثانية فيوبانشي Fibonacci Retracement

    وتشمل مستويات 0.236 ، 0.382 ، 0.500 ، 0.618 ، 0.764

    ثانيا : امتداد فيوبانشي Fibonacci Extension

    وتشمل مستويات 0 ، 0.382 ، 0.618 ، 1.000 ، 1.382 ، 1.618

    التجار يستخدمون عادة تلك المستويات لمعرفة اهم نقاط الدعم والمقاومة وذلك لأن عددا كبيرا من التجار يمكنهم مشاهدة هذه المستويات نفسها ومكان البيع والشراء على أوامر لهم بدخول التجارة او التوقف ، ومستويات الدعم والمقاومة تصبح امر ذاتى تتعرف عليه بنفسك عن طريق تلك المستويات.

    ليس عليك الان القيام بكل هذا التعقيد فى حساب التسلسل لتلك المستويات برامج تداول الفوركس الخاصة بشركات الفوركس الان تقدم مستويات فيبوانتشى ويمكن رسمها على الشارت بكل سهولة ومتابعة تجارتك والوقوف على اهم نقاط الدعم والمقاومة.

    التجار يستخدمون مستويات فيبوناتشى لانها تساعدهم على معرفة نقاط الدخول بالاضافة مراقبة المستويات ووضع اوامر لجنى الارباح او وضع استوب بكل دقة وتلك الاوامر تنفذ ذاتيا من قبل برامج التداول الخاصة بشركات الفوركس.

    رسم فيبوناتشى على الشارتات يشمل كلا من مستويات فيبوناكسي retracement و extension على مستوى الأدوات. ومن أجل تطبيق مستويات فيبوناتشى إلى الرسوم البيانية (الشارت ) الخاص بك ، ستحتاج إلى تحديد Swing High و Swing Low.

    Swing High عبارة عن شمعة وصل ( ظلها الأعلى ) لأعلى سعر وعلى يمينها شمعةوعلى شمالها شمعة ذات ظلالها العالية اى تكون بسعر أعلى ولكن أقلمن الشمعة الوسط

    Swing Low عبارة عن شمعة وصل ( ظلها الأسفل ) لأقل سعر وعلى يمينها شمعة وعلى شمالها شمعة وظلالها الأوطأ اى تكون بسعر أقل ولكن أعلى من الشمعة الوسط .
    نظرية اليوت:
    نظرية موجات اليوت هى تطوير لنظرية داو المعروفة. يتم تطبيقها على الأسهم والأصول(الأسهم والسندات والنفط والذهب ، وما إلى ذلك). اقترحت نظرية موجات إليوت من قبل المحاسب رالف نلسون في بحثه "مبدأ الموجات" والذى نشر فى عام 1938. وتستند نظرية موجات إليوت على بعض الأنماط الثابتة الدورية من سلوك الإنسان. وفقاً لإليوت فأن حركة سعر يمكن أن تتحدد بشكل واضح ومبين على الرسم البياني فى شكل موجات (الموجة - هى حركة السعر بشكل واضح). نظرية موجات اليوت هى نظام من القواعد المستنتجة تجريبيا لتفسير سلوك السوق.
    في إطار الاتجاهات الصاعدة، الموجات 1 ، 3 ، 5 هى موجات دافعة، وينقسم كل منها إلى خمس موجات صغيرة ، بينما الموجات 2 و 4 هى موجات تصحيحية، وتنقسم إلى ثلاثة موجات. ويتم تمييز الموجات الدافعة عن الموجات التصيحية - عن طريق الحروف. فيما يتعلق بجميع المقاييس الزمنية، تقول نظرية اليوت:
    1. السوق يمكن أن يكون صاعد أو هابط فقط.
    2. يتم وصف كلا المرحلتين (الاتجاهين) فى تشكيل مكون من 8 موجات.
    3. أول خمس موجات من أي مرحلة (يتم تمييزها بأرقام) تشكل اتجاه السوق الرئيسى، الموجات الدافعة. آخر ثلاث موجات (يتم تمييزها بحروف) تشكل الحركات التصحيحية عكس الاتجاه الرئيسى. المزيد من النمو للموجات الثلاثة الأخير يمكن أن يؤدى إلى تغيير اتجاه السوق.
    4. تتحرك كل موجة فى الوقت المناسب وفقاً لقواعدها. يمكن التنبؤ بلحظة نهايتها، وكذلك حجمها إذا تم تحديد جميع موجات السوق بشكل صحيح، مع وجود إطار زمنى كبير وأن تكون الحالة الحالية للسوق معروفة.
    5. إذا كانت لحظة نهاية الموجة أو حجمها لا تطابق القيم التي المحددة فى وقت سابق، فإن ذلك يعني أن التحليل الأولى لموجات إليوت تم بشكل غير صحيح.
    هناك قواعد لموجات اليوت:
    1. دورة الموجة الثانية لا تساوى ابداً 100 ٪ من دورة الموجة الأولى. على سبيل المثال، في سوق صاعد، أقل سعر فى الموجة الثانية لا يمكن ابداً أن يكون أسفل بداية الموجة الأولى
    2. الموجة الثالثة لا يمكن أن تكون الأقصر فى الموجات الدافعة، عادة تكون الأطوال.
    3. الموجة الرابعة لا تنتهى أبداً فى مدى السعر للموجة الأولى ، إلا أنها تشكل الرسم البيانى للسعر (الشارت) بطريقة خاصة، حركة السوق هى نفسها كما كانت من قبل، بغض النظر عن حجمها وفترة الحركة.

    أولا : اسواق المال ماهيتها وآلية عملها

    (1) التحليل الائتمانى :
    الاهداف
    • تعريف المشاركين بالبيانات المالية والتقارير المالية والحاجة للتحليل المالي لها
    • تعريف المشاركين بأهمية التحليل الائتماني
    • تعريف المشاركين بأهمية المحاسبة عن التدفقات النقدية من خلال قائمة التدفق النقدي

    ________________________________________
    المحتوى العلمى
    • مقدمة عن البيانات المالية والتقارير المالية والحاجة للتحليل المالي لها .
    o طبيعة والحاجة إلى التحليل المالي للبيانات المالية :
    o التحليل المالي الأفقي والرأسي للقوائم المالية :
    • تحليل الائتمان في ضوء القوائم المالية ( الميزانية وقائمة الدخل):
    o درجات خطر الائتمان :
    o مصادر الحكم وتقييم السيولة قصيرة الأجل و قياس خطر التعثر ( الائتمان ):
    o * مؤشرات قياس خطر الائتمان.
    o *مؤشرات مصدرها العميل.
    • التحليل المالي لأغراض تقويم الأداء المالي والتنبؤ بالأداء المالي المستقبلي .
    o معيار المحاسبة الدولي رقم (32) الأدوات المالية الإفصاح والعرض :
    o نموذج التمان للتنبؤ بالنجاح أو الفشل المالي للمنشآت .
    o نموذج دي بون للتنبؤ بالأداء المالي للمنشآت ... حالات عملية .
    o التحليل المقارن للأداء المالي :
    • المحاسبة عن التدفقات النقدية من خلال قائمة التدفق النقدي
    o قائمة التدفق النقدي وفقاً لمعيار المحاسبة الدولي رقم (7)
    o الاستخدام الداخلي والخارجي لقائمه التدفقات النقدية.
    o طرق إعداد قائمة التدفق النقدي.
    o تحليل قائمة التدفقات النقدية وإعداد تقرير بنتائج تحليل الائتمان

    ________________________________________
    المشاركون
    • العاملون في البنوك والأسواق المالية .
    • كل من له اهتمامات في مجال الاستثمار والمضاربة والمرابحة.
    • المدراء الحاليون
    • الوسطاء الماليون
    • المتعامــــــــــلون
    • منظمو الأسواق الماليــون
    • طلاب التخصصات المالية

    ________________________________________

    (2) التحليل الاستشارى :

    (3) تحليل الاندماج والشراء #التكامل الرأسى - يعنى منتج الشركه بيكمل منتج شركة اخرى
    # التكامل الافقى - بيعمل توافر للتكاليف
    # لا يتم الاندماج الا بالتقييم وعلى حسب طريقة الشركه بختار طريقة التقييم وهى عدة طرق منها :
    - طريقة التدفقات النقدية
    - طريقة القيمة العادلة للاصول
    (4) التخطيط المالى / لو أنا عاوز أعمل مشروع جديد لازم أعمل تخطيط مالى وهذا يفيد الاداره الداخليه للمنشأة
    (5) الرقابه الماليه / لمعرفة سبب التفسير المالى
    (6) تحليل تقييم الاداء / لمعرفة نقاط الضعف وبالتالى يمكن تقييم الاداء فى المنشأه
    ثانيا : الجهات المستفيدة من التحليل الاساسى :
    1- ادارة المنشأه
    2- الجهات الرسميه
    3- بيوت الخبره
    4-المستثمرون
    5- المقرضون
    ثالثا : وظائف التحليل المالى :
    -وظيفة فنيه
    - وظيفة تفسيريه
    وعلى المحلل عند مزاولته لوظيفته الفنيه والتفسيرية مراعاة ما يلى :
    ّ طبيعة الادارة
    ّ الشكل القانونى
    ّ ادارة الشركه
    ّ مركز المنشأة فى الصناعة أو القطاع الذى تنتمى له
    ّ خصائص الصناعة
    ّ طبيعة الانظمه الحكوميه
    ّطبيعة السوق
    ّ الموقع الجغرافى الذى تعمل به
    رابعا : مصادر التحليل المالى
    أ - الميزانيه العموميه
    ب - قائمة الدخل
    ج - قائمة التدفقات النقدية
    د - قائمة التغير فى حقوق المساهمين
    خامسا : أهداف التحليل المالى
    (1) التعرف على حقيقة الوضع المالى للمنشأة
    (2) الحكم على أداء كفاءة الادارة
    (3) بيان قدرة المنشأة على خدمة ديونها
    (4) تقييم الخطط والبرامج التشغيليه
    (5) الحكم على جدوى الاستثمار
    (6) بيان وضع ومستوى المنشأه فى القطاع الذى تنتمى له
    (7) المساعدة فى القرارات الخاصة بالتقييم
    (8) الحكم على مستوى أنظمة الرقابه
    سادسا : خصائص معايير التحليل المالى واستخداماتها
    أن يكون المعيار واقعيا ويمكن تنفيذه
    أ يتصف بالاستقرار النسبى
    أن يكون المعيار واضح ويتصف بالبساطه
    - يستخدم أداة للمقارنه بينه وبين النسب الفعلية التى تظهر لدى المنشآت لاكتشاف الانحرافات
    لازم يكون النسب مفصله
    سابعا : أنواع التحليل المالى
    التحليل المالى ويتصف هذا النوع من التحليل بالسكون لانتقاء البعد الزمنى
    التحليل الافقى يتصف بالديناميكيه لانه يبين التغيرات التى تمت بمرور الزمن بعكس التحليل المالى الذى يقتصر على فتره زمانيه واحده

  4. #4

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    شكرا على هذه المعلومات

  5. #5

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    جزاكم الله خير ممتاز

  6. #6

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    **اليوم الثالث** اساسيات التحليل الفنى**
    أساسيات التحليل الفنى:
    1- تعريف التحليل الفنى.
    2-انواع الرسوم البيانية.
    3-اتجاهات السوق.
    4-الدعم و المقاومة.
    5-المؤشرات الفنية.
    6-النماذج الفنية.
    7-نظريات التحليل الفنى.

    تعريف التحليل الفنى: *
    هو دراسة حركة السوق بإستخدام الرسوم البيانية بغرض التنبؤ تجاه الأسعار مستقبلا ., الرسم يحدد اوقات الدخول و الخروج من السوق و اوقات شراء و بيع الاسهم بشكل غام.
    - من خلال دراسة تحركات السهم يمكن التنبؤ بحركة السهم فى المستقبل.
    - حركة السعر تشمل كل شئ.
    - الاسعار تتحرك فى إتجاهات.
    - التاريخ يعيد نفسه.
    *أنواع الرسوم البياني*
    1- الشارت الخطى: يبين سغر الاغلاق.
    2- شارت الاعمدة: يبين سعر الإغلاق – أعلى سعر – أقل سعر – سعر الإفتتاح.
    3- شارت الشموع اليابانية: عندما يكون سعر الإغلاق أكثر من سعر الفتح تكون لون الشمعة بيضاء
    عندما يكون سعر الإغلاق أقل من سعر الفتح تكون لون الشمعة غامق

  7. #7

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    مشكور على الاضافة الجيدة

  8. #8
    الصورة الرمزية عبد الفتاح زيدان

    افتراضي رد: الملتقى التثقيفى الثامن كلية تجارة جامعة القاهرة 24-27 فبراير 2013

    طرح وافى وكافى موضوع مميز جدا

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. التقرير المصور لملتقى نادي خبراء المال كلية تجارة - جامعة القاهرة 2013
    بواسطة إبراهيم حسين (نور المصرى) في المنتدى النادي الخاص بالحفلات والمناسبات المصورة من تخريج وندوات ومؤتمرات
    مشاركات: 22
    آخر مشاركة: 04-04-2013, 02:35 PM
  2. الملتقى التثقيفى الثامن بتاريخ 24-27 بكلية تجارة جامعة القاهرة
    بواسطة hallym في المنتدى نادي خبراء البورصة المصرية Egypt Stock Club
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 26-02-2013, 09:35 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

يعد " نادى خبراء المال" واحدا من أكبر وأفضل المواقع العربية والعالمية التى تقدم خدمات التدريب الرائدة فى مجال الإستثمار فى الأسواق المالية ابتداء من عملية التعريف بأسواق المال والتدريب على آلية العمل بها ومرورا بالتعريف بمزايا ومخاطر التداول فى كل قطاع من هذه الأسواق إلى تعليم مهارات التداول وإكساب المستثمرين الخبرات وتسليحهم بالأدوات والمعارف اللازمة للحد من المخاطر وتوضيح طرق بناء المحفظة الاستثمارية وفقا لأسس علمية وباستخدام الطرق التعليمية الحديثة في تدريب وتأهيل العاملين في قطاع المال والأعمال .

الدعم الفني المباشر
دورات تدريبية
اتصل بنا