بسم الله الرحمن الرحيم
.........." وما توفيقي الا بالله ".........


تلخيص المحاضره الاولي (( للدكتور وائل عنبه))

ويعتبر كل ماقيل في هذه المحاضره هو الاساس للذي يليه حيث تم في هذه المحاضره شرح مايلي
1- الهدف من التعامل في البورصه
2- وظيفة البورصه
3- اسس التعامل في البورصه
4- كيفية بدء التعامل في البورصه
5- البورصه والسياسه
6- تاريخ البورصه المصريه
7- القضاء علي مثلث الفقر والجهل والمرض
8- شعب مصر لا يعرف المستحيل


اولا:الهدف من التعامل في البورصه
حيث نجد ان الهدف من التعامل في البورصه انما يتمثل في امرين هامين
1. تحقيق اعلي ربح: ويتم ذلك من خلال معرفة أرباح الشركه وعدد اسهم هذه الشركه وبالتالي امكانية الوصول الي ربحية السهم الواحد
فمثلا :اذاكانت الشركه(ا) تحقق ارباحا تقدر ب 1000000 جنيه سنويا وكان عدد اسهمها يساوي 100000سهم فمعني ذلك ان السهم الواحد يحقق ربحا يساوي 10 جنيهات
واذا كانت الشركه(ب) تحقق ارباحا قدرها 100000جنيه سنويا وكان عدد اسهمها يساوي 1000سهم فمعني ذلك ان السهم الواحد يحقق ربحيه تصل الي 100 جنيه , وبالتالي نجد افضلية السهم الثاني علي الاول رغم زيادة ارباح الشركه الاولي عن الثانيه وهذا ما يؤكد علي ضرورة معرفة ربحية السهم

2. تحقيق اقل مخاطره: ويتم ذلك من خلال معرفة التاريخ السعري للسهم وبالطبع تكون الافضليه للتاريخ السعري المرتفع للسهم


ثانيا:وظيفة البورصه
حيث نجد ان للبورصه مجموعه من الوظائف الهامه التي تؤديها والمتمثله في
1. التمويل : وذلك مثلا في حال وجود شركه تحتاج الي الدعم المالي او التمويل فتقوم بعرض الاسهم الخاصه بها في البورصه فيما يعرف بسوق الاكتتاب ويقوم المساهمن بالشراء وبالتالي توفير التمويل
2. التسعير : حيث تعتبر البورصه سوقا يتم فيه تسعير الاسهم والسندات الخاصه بكل شركة
3. التخارج : وهو يعني توفير سوقا لعرض الملكيه في حال الرغبه في الخروج من الشركه وذلك مثلما فعلت الحكومه عندما كانت تقوم بعملية الخصخصه
4. التأشير : وهي احدي الوظائف الجديده حيث اصبحت البورصه تعطي مؤشرا حول دخول او خروج المستثمر او الاستثمارات من والي الدوله وذلك من خلال رصد كافة العمليات اليوميه من بيع وشراء للأسهم


ثالثا:أسس التداول في البورصه
حيث نجد أن البورصه تعمل علي اساس هام للغايه الا وهو العرض والطلب
ومن الجدير بالذكران هناك نوعين من الاسواق :-
أ‌- سوق الثيران: وهو السوق الذي يكون المشتري فيه هو الرابح الاساسي
ب‌- سوق الدببه: وهو السوق الذي يكون فيه البائع هو الرابح الاساسي
ومن ذلك نجد ان اسس التعامل في البورصه تكون قائمه علي:-
1. التكويد : حيث ان التعامل في البورصه يكون من خلال الارقام او الاكواد وليس الاسماء ويستطيع الانسان ان يقوم بهذا التكويد من خلال اي شركة وساطه مجانا وللعلم فان الافراد المسجلين في البورصه المصريه حاليا يبلغ 2500000
2. فئات المستثمرين : حيث نجد ان البورصه يقسم فيها المستثمر الي (مصري- عربي – اجنبي) وكما اضحنا سابقا ان وظيفة التأشير قد توضح حجم دخول او خروج هؤلاء المستثمرين من و الي الدولة
3. الحدود السعريه : حيث ان سعر السهم لا يتغير عن معدل 10% صعودا او هبوطا في اليوم الواحد
4. القيمه السوقيه : ويتم ذلك من خلال تحديد القيمه السوقيه لكل شركه بالبورصه ثم تحديد اجمالي خذه القيم السوقيه وذلك من خلال (ضرب سعر اغلاق اسهم كل شركه في عدد اسهم هذه الشركه)
مثلا: الشركه(ا) لديها 1000سهم وسعر الاغلاق للسهم 100جنيه اذن القيمه السوقيه للشركه = 100000جنيه
5. سعر الاغلاق وسعر الفتح:
حيث نجد ان سعر الاغلاق: في مصر يكون سعر الاغلاق متوسط لكافة العمليات التي مر بها السهم في هذا اليوم بينما في باقي الدول نجد ان سعر الاغلاق هو اخر سعر وصل اليه السهم في هذا اليوم
بينما سعر الفتح: هو السعر الذي يفتح به اليوم الجديد وهو يكون سعر اغلاق اليوم السابق
6. فترة التسويه: (T+0 , T+2) وهي فترة نقل الملكيه من المالك القديم الي المالك الجديد وتكون هذه الفتره يومين لا يستطيع فيهما البائع او المشتري التصرف في الاسهم ومن الجدير بالذكر ان ذلك يطبق في البورصه المصريه فقط دون سائر البورصات العالميه مع العلم ان هناك طلبات للحكومه المصريه لتغيير هذا الاجراء


رابعا: كيفية بدء التعامل في البورصه
1. من خلال شركات السمسره: وهذا يتطلب ان يكون المعامل لديه الخبره والفهم والوقتت الكافي لمتابعة اسعار الاسهم
2. من خلال شركات ادارة المحافظ: وتقوم هذه الشركات بالتعامل مع المستثمرين ولكنهم يضعوا شروطا لا يقل عنها حجم الاستثمار مثل 100000 او 50000 وبالطبع فهذا كبير علي المساهمين ذوي رؤوس الاموال الصغيره
3. من خلال صناديق الاستثمار: وذلك يتوافق مع المساهمين ذوي رؤوس الاموال المحدوده حيث يقوم بشراء "وثيقة استثمار" من اي من البنوك ثم يقوم بمتابعة سعر هذه الوثيقه وهذه الوثائق قد تحقق ربحا او خساره بينما يوجد نوع من هذه الوثائق لايححق الا ربحا الا وهي السندات ولكن يكون ربحها محدود


خامسا:اساس اتخاذ قرار الشراء او البيع
1. التحليل الاساسي : وهو عباره عن تحليل ( سياسي- اقتصادي- مالي)
2. التحليل الفني: هو علم احتمالى وهو فن قراءة الرسم البيانى (معرفة التاريخ السعرى للسهم)
3. اتجاهات المتعاملين: بمعني ان اهواء بعض المساهمين تصنع اسهم وذلك هكذا بدون دراسه او تحليل وهذا هو الفرق بين المقامر الذي يعتمد علي السماع والمستثمر الذي يعتمد علي الدراسه والتحليل


سادسا:البورصه والسياسه
حيث نجد ان البورصه مراه للاقتصاد والذي هو يعد متصلا بشكل اساسي بالسياسه ومن ثم فانه وعلي حد قول الدكتور وائل "البورصه استفتاء يومي علي الاحداث السياسيه" حيث ان الاحداث السياسيه اما تؤثر علي ارتفاع او انخفاض الاسهم وبالتالي فان البورصه مراة عاكسه للسياسه


سابعا:تحرك الصناديق الاجنبيه في الاسواق الناشئه
ولمعرفة سلوك المستثمر يجب ان نكون علي درايه ب
1. تحرك سعر الصرف
2. تحرك اسعار الفائده محليا وعالميا
مثال توضيحي : حيث تقسم استثمارات الصناديق الاجنبيه الي 90% اسواق متقدمه و 10% اسواق ناشئه
حيث تقسم ال10% (4% جنوب اسيا-3% الشرق الاوسط-3% امريكا اللاتينيه)
حيث تقسم ال3% للشرق الاوسط ( 1% دوله- 1% دوله- 1% دوله)


ثامنا:تاريخ مؤشر البورصه المصريه منذ عام 2000
1- بدايه من عام 2003 البورصه ارتفعت بعد تحرير سعر الصرف
2- ارتفاع شديد في البورصه في عام 2005 نتيجه لعرض اسهم شركة المصريه للاتصالات في البورصه
3- هبوط حاد في البورصه من عام 2005 حتي 2006 نتيجه لزيادة الاموال المقدمه للاكتتاب عن الاسهم المعروضه الخاصه بشركة المصريه للاصالات
4- ارتفاع في البورصه من عام 2006 حتي 2008 نتيجه لدخول شركة اتصالات الي السوق المصري
5- هبوط حاد في البورصه خلال عام 2008 نتيجه للازمه الاقتصاديه العالميه
6- ارتفاع البورصه خلال عامي 2009 ,2010
7- هبوط البورصه نتيجه لثورة 25 يناير
8- ثلاث موجات من الصعود خلال عام 2012 والمتمثله في وجود مجلس شعب , رئيس جمهوريه , الدستور

.... معني كلمة مؤشر ....
.EGX30 عباره عن افضل 30 سهم للشركات المسجله بالبورصه وتتم متابعة تحركاتهم حيث ان اهم رقم افتراضي 1000 نقطه وكل يوم يزيد او يقل هذا المؤشر وقد يتم تغيير بعض من هذه الاسهم في حال فقدها لأفضليتها باسهم اخري وذلك مرتين في العام (اول فبراير- اول اغسطس)
.EGX70 عباره عن افضل 70 سهم بعد ال30 سهم الاولي
.EGX100 عباره عن مجموع المؤشرين الاول والثاني معا


تاسعا:انواع صناديق الاستثمار
1- من حيث الاسترداد ( مغلقه- مفتوحه )
2- من حيث الاستثمار ( اسهم- سندات- متوازيه )
3- من حيث العائد ( عائد دوري- عائد رأسمالي- عائد دوري ورأسمالي )


وفي اخر المحاضره سأل الدكتور سؤالا كالاتي
س\ لماذا لا يتم تحويل ايراد قناة السويس الي الجنيه المصري لرفع قيمة الجنيه
ج\ وذلك لان اقتصاد مصر اقتصاد مستورد يحتاج الي الدولار فان كان الايراد من قناة السويس 5 مليون دولار فان مصر تنفق قرابة 100 مليون دولار علي الاستيراد ولكن تستطيع مصر فعل ذلك عندما يصبح اقتصادها مصدرا
.................................................. .................................................. ...................................
.................................................. .................................................. ..................................


تلخيص المحاضره الثانيه للدكتور (( معتصم الشهيدي ))

حيث دارت المحاضره حول "التحليل المالي" وذلك من خلال عدة نقاط حيث بدأها الدكتور بسؤال وهو
س\ كيف يتم اتخاذ قرار البيع او الشراء للاسهم؟؟
ج\يتم ذلك من خلال معرفة المركز المالي للشركه ومعرفة القيمه العادله للسهم بحيث
القيمه السوقيه ..اقل من .. القيمه العادله ...اذن يفضل الشراء
القيمه السوقيه.. اكبر من .. القيمه العادله ... اذن يفضل البيع
ويلاحظ ان من الطرق المستخدمة لتحديد قيمة السهم هي القيمة الدفترية للسهم حيث:-
القيمة الدفترية للسهم = حقوق المساهمين / عدد الاسهم
( حيث ان حقوق المساهمين = رأس المال + الاحتياطي + الارباح المحتجزة )
وأوضح الدكتور معتصم أن
1- التحليل المالي له طريقتين:-
الاولي\ من الكل الي الجزء:وهو النظر الي الاقتصاد العام للدوله ثم النظر الي القطاعات المختلفه ثم الشركة الافضل في القطاع الافضل
الثاني\ من الجزء الي الكل: وذلك من خلال تحليل الظروف الاقتصاديه والظروف الصناعيه

2-اغراض استخدام التحليل المالي:-
1- التحليل الاساسي الائتماني : ففي حالة رغبة الشركه في الحصول علي قرض فان البنك المقرض يحتاج الي هذا التحليل للحقق من مدي قدرة الشركه علي سداد القرض في الوقت المحدد
2- التحليل الاستشاري : وذلك في حال مواجهة الشركة لاحدي العقبات فانها تتوجه لاحدي المكاتب الاستشاريه والتي تحتاج الي عمل التحليل المالي للشركه للوصول للمشكلة وحلها
3- تحليل الاندماج والشراء : وذلك في حال الرغبه في شراء شركة جديده فيتم عمل التحليل المالي وذلك لتقدير سعر الشركة او عند الرغبه في تحقيق الاندماج بين شركتين وذلك لتحديد "معدل التبادل" الذي سيتم توزيع ارباح الشركه الناتجه عن الاندماج علي اساسه
4- التخطيط المالي : وذلك في حال الرغبه في عمل تخطيط جيد للشركه
5- الرقابه الماليه : وهنا يتم عمل التحليل المالي وذلك لتحقيق الرقابه الماليه الداخليه والخارجيه
6- تحليل تقييم الاداء : وهنا يتم عمل التحليل المالي عند الرغبه في تحليل الاداء وتحسينه

3-الجهات المستفيده من التحليل المالي
. ادارة المنشأه .المستثمرون .المقرضون
. الجهات الرسمية(الضرائب , الجهات الرقابية) .بيوت الخبرة المالية


ثم أوضح الدكتور معتصم بعض النقاط التي سنتداولها وهي

أولا- نشأة التحليل المالي :- حيث نشأ التحليل المالي في اوائل الثلاثينيات من القرن الماضي عقب _ فترة الكساد العظيم_ والذي ادي لظهور الغش والخداع والاحتيال مما استلزم وجود التحليل المالي

ثانيا- ماهية التحليل المالي:- وهو عملية معالجه منظمه للبيانات للحصول علي المعلومات وذلك لاتخاذ قرار معين لتقييم اداء الشركات في الماضي او الحاضر

ثالثا- وظيفة المحلل المالي:- حيث تنحصر وظيفة المحلل المالي في وظيفتين
1-الوظيفه الفنيه :- وهي تتمثل في طريقة تعامل المحلل مع الاسس والمعايير المكونه لعملية التحليل المال
مثل( كيفية حساب النسب الماليه- تصنيف وتبويب المعلومات- مقارنة المعلومات المستخرجة بالمتوقع)
2-الوظيفه التفسيريه :- وهي تفسير النتائج التي تم التوصل اليها ووضع الحلول والتوصيات
مثل ( هل يفضل الشراء ام عدم الشراء هل الشركة تساوي السعر المعروض ام لا )

رابعا- مصادر التحليل المالي:-
. الميزانية العمومية . قائمة الدخل
. قائمة التدفق النقدي . قائمة التغير في حقوق المساهمين

خامسا- أهداف التحليل المالي:-
1\ الحكم علي مدي كفاءة الشركة 2\ معرفة الموضع الحقيقي للشركة
3\ تقييم الخطط والبرامج القائمة 4\تحديد مدي جدوي الاستثمار في الشركة
5\ المساعدة علي اتخاذ القرارات 6\ تحديد مدي كفاءة انظمة الرقابة المستخدمة

سادسا- منهجية التحليل المالي:-
1-الهدف من التحليل المالي :- حيث ان هناك العديد من الاهداف كما اشرنا من قبل
2-الفترة الزمنية :- حيث يستلزم التحليل المالي القوائم الخاصة بالمنشأة لمجموعة من السنوات حيث ان بيانات سنة واحدة لاتكفي لعمل تحليل مالي صحيح وفعال
3-تحديد المدخلات:- حيث كما اوضحنا من قبل فهناك مجموعة من المصادر التي يعتمد عليها التحليل المالي
4-اختيار الاسلوب والاداة المناسبة :- حيث يقوم المحلل المالي باختيار الاساليب والمؤشرات التي سيعتمد عليها في عملية التحليل المال
5-عرض النتائج والتوصيات اللازمة:- حيث يقوم المحلل اخيرا بابداء رأيه فيما توصل اليه من نتائج وتوضيح التوصيات المقترحة من جانبه

سابعا- انواع التحليل المالي:-
1\ التحليل العامودي: حيث يتم عرض بيانات السنة الواحدة عموديا
2\ التحليل الافقي: حيث يتم عرض البيانات الماليه لعدد من السنوات

ثامنا- النسب المالية:-
وهي النسب التي يعتمد عليها المحلل المالي خلال عملية التحليل وهي
.نسب السيولة .نسب المديونية
.نسب الدوران .نسب الربحية

اخيرا- قام الدكتور معتصم بشرح حالة عملية لتوضيح الصوره كاملة عن دور المحلل المالي

.................................................. .................................................. ..........................
.................................................. .................................................. .........................


تلخيص المحاضرة الثالثة للدكتوره جيهان جمال
في البداية تحدثت الدكتوره عن بعض من اهية التحليل المالي والفني في عملية البورصة واتخاذ قرارات البيع والشراء
ثم تناولت هذه العناوين

1\تعريف التحليل الفني:-
حيث انه دراسة حركة السوق باستخدام الرسوم البيانية بغرض التنبؤ باتجاه الاسعار مستقبلا

2\أنواع الرسوم البيانية:-
أ-الشارت الخطي : وهو يوضح سعر الاغلاق للسهم فقط
ب-شارت الاعمدة : وهو يوضح سعر الفتح وسعر الاغلاق وكذلك اعلي سعر واقل سعر للسهم
ج-شارت الشموع اليبانية : وهو يذكر سعر الفتح والغلق وكذلك اعلي واقل سعر للسهم وذلك مع التوضيح
فاذا كانت الشمعه سوداء فهذا يعني ان سعر الاغلاق اقل من سعر الفتح واذا كانت الشمعة بيضاء
فهذا يعني ان سعر الاغلاق اعلي من سعر الفتح
. ويلاحظ ان المدي الزمني لرسم الشارت قد يكون يوما او اسبوعا او شهرا او سنه حسب الفتره التي سيتم فيها التعامل مع البورصة

. فجوات الاسعار GAPS ) )
وهي منطقة سعرية لم يتم التداول فيها وهي تظهر علي هيئة فراغ خلال الرسم البياني مع الاخذ في الاعتبار ان السهم الذي مر بهذه المرحلة لابد وان يعود مرة اخري ليمر بهذه الفجوة السعرية

. حجم التداول ( VOLUME )
وهو قوة الدفع التي تكون خلف حركة الاسعار فالحجم بمثابة الوقود المحرك للاسعار ولذلك فان حجم التداول لابد وان يزيد مع تحرك الاسعار في اتجاه معين

3\اتجاهات السوق:-
أ-اتجاه صاعد ب-اتجاه هابط ج-اتجاه عرضي
ويلاحظ ان الاسعار تسير في اتجاهها حتي تقابلها قوة معاكسه تغير هذا المسار حيث ان ارتفاع الاسعار او هبوطها لا يستمر ابدا

4\الدعم والمقاومة:-
أ-الدعم : هو مستوي السعر الذي يغري اغلبية المتعاملين للشراء ويكون الطلب عنده قويا لدرجة تمنع السعر من استمرار الهبوط اكثر وهو يمثل مستوي القيعان التي يرتد منها السعر

ب-المقاومة : هي المستوي الذي يغري اغلبية المتعاملين بالبيع بعد موجة تصاعدية للسهم وعند هذا المستوي تكون قوي البيع قوية حيث تأتي مرحلة جني الارباح وتمثل المقاومة مستوي القمم او اعلي مستويات يرتد منها السعر ليهبط مرة اخري

ويلاحظ ان نقاط الدعم والمقاومة علي الخريطه الشهريه افضل من الاسبوعيه والاسبوعيه افضل من اليوميه وكذلك يلاحظ ان هناك تبادل للادوار قد يحدث بين نقاط الدعم ونقاط القوة

. القنوات السعرية : هي قنوات تعمل علي وصل قنوات الدعم والمقاومة
. الانفراجات : حيث ان الطبيعي ان يسير السهم والمؤشر معا ولكن في حالة الاختلاف يتم اتباع المؤشر وليس السهم

5\المؤشرات الفنية:-
وهي عبارة عن معدلات رياضية تعمل علي رسم شكل مبسط يمثل حركة الاسهم كاشارات للبيع او الشراء
وتكون هذه الاشارات اما تأكيد او توقع او تحذير

6\النماذج الفنية:-
. الاشكال الاستمرارية : تفيد باستمرار الاسعار في مسارها الحالي
. الاشكال الانعكاسية : تنذر بانقلاب الاسعار وانعكاس اتجاهها

7\نظريات التحليل الفني:-
أ‌- مرحلة التجميع : يقوم فيها مجموعة قليلة من المستثمرين بعملية الشراء في ظل جو من النظرة التشائمية
ب‌- المرحلة التاليه : يبدأ السوق بكسب الثقة واجتذاب مستثمر جديد
ت‌- مرحلة التوزيع : يخرج فيها مستثمري مرحلة التجميع للقيام بالبيع

ومن اشهر العلماء في هذا المجال ( داو – فيبوناتشي – ايليت )
.................................................. .................................................. .................................................. .................................................. ......................................

وبهذا نكون انتهينا والحمد لله رب العالمين